كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مقتل جندي باليوناميد وشمباس يعتبره جريمة حرب



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]لقي أحد المراقبين العسكريين من جمهورية زامبيا يتبع لليوناميد مصرعه اثر تعرضه للاعتداء على أيدي ثلاثة مسلّحين اختطفوا سيّارته وطعنوه في 11 أكتوبر 2013، بالفاشر، شمال دارفور.

وقد وقع الحادث ظهر يوم الجمعة بينما كان عسكريان من اليوناميد يهمّان بركن سيّارة تابعة للبعثة في مسكن الضحيّة الخاص.
وقد تمّ نقل الضحية فوراً إلى إحدى مستشفيات اليوناميد، حيث توفي في وقت لاحق من ذات اليوم.

وعلّق ممثّل اليوناميد الخاص المشترك السيد محمد بن شمباس على الحادث قائلاً: “إنّني أدين بأشدّ العبارات هذا العمل الإجرامي الشائن. إنّ أيّ اعتداء على حفظة السلام هو بمثابة جريمة حرب، لأن الهدف من وجود موظفي اليوناميد هنا هو خدمة السلام وحماية أهل دارفور.”

وأضاف: “أناشد حكومة السودان بذل ما في وسعها للقبض على المعتدين وإحالتهم إلى العدالة وإنّنا لعلى أتمّ الاستعداد دوما للتعاون الوثيق مع السلطات المعنية من أجل تحقيق ذلك.”

كما تقدّم السيّد شمباس باسم البعثة، بأحرّ التعازي إلى أهل جندي حفظ السلام المرحوم وأصدقائه وإلى حكومة جمهورية زامبيا، كما أشاد بالتضحيات التي يبذلها حفظة السلام التابعين لليوناميد في إطار جهودهم الدؤوبة لإحلال السلام في دارفور.

سونا[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.