كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

احمد دندش : طه (الضرس)..حالة (تسوس).!



شارك الموضوع :

[JUSTIFY] بطريقته المعهودة في إثارة الجدل، قام الفنان طه سليمان خلال الحفل الغنائي الذى بث على قناة النيل الازرق ثاني ايام العيد، بالغناء وسط أطفال لم يتجاوزوا سن العاشرة، وهم كما ذكر طه يمثلون فرقة غنائية اطلق عليها اسم (عصافير)، وإلى هنا قد يبدو الموضوع عادياً، بل ويستحق طه سليمان على تلك المبادرة الشكر والعرفان، لإبدائه اهتماماً بشريحة الأطفال ومحاولاته إدراجهم ضمن سياق اهتماماته، ولكن ان يقوم طه باستغلال أولئك الأطفال لتحقيق نجاحات خاصة به، فهو الموضوع الذى لايمكن السكوت عليه على الاطلاق، وهو ذات الأمر الذي يستوجب لفت نظر سريع لذلك الفنان الشاب الذى كما ذكرنا مراراً وتكراراً بأنه موهوب لاتنقصه سوى الرؤية الثاقبة لمسيرته الفنية.
حاول طه ان يضيف لنفسه خلال ذلك الحفل اكثر من سعيه للاضافة لشريحة الاطفال، فقد غنى في البداية اغنية على مااعتقد ان اسمها (مابمشي الدكان) وهي بالفعل اغنية اطفال جميلة، لكننا تفاجأنا به يقوم بتقديم اغنية اخرى بعنوان (انا وحبيبي) ويصرح بكامل قواه العقلية انها تأتي ضمن سياق اهتمامه بالاطفال، وهنا دعوني اسأل طه سؤالاً مباشراً وهو ماهي علاقة العشق والغرام والهيام بالاطفال..؟؟…وكيف ستخدم اغنية يقول مطلعها: (رجعنا تاني نحب بعض..انا وحبيبي..رجعنا اكتر من زمان..وأسر قليبي)..؟؟..بل ومن اين استمد طه الجراءة ليقدم تلك الاغنية في حفل جماهيري يشاهده الملايين ويتمسك بأنها احدى (اختراعاته) ومساهماته في عالم الغناء للاطفال…؟؟
الغناء للاطفال عزيزي طه سليمان يتطلب الكثير من المقومات والعناصر التى اظن انك لم تدركها بعد، وفي مقدمتها ان تتجرد انت كفنان من أي مصلحة او تحقيق نجاح على حساب اولئك الصغار، وهو الامر الذى غاب عنك تماماً وانت تغني وسط الاطفال للمحبوبة، وترسخ بشكل غير مباشر لمفاهيم الحب والعشق داخل قلوب اولئك الصغار الذين يرددون خلفك ابيات تلك الاغنية دون ان يعلموا ماذا يقولون، ولكنهم بالمقابل يحفظون مارددوا، وهو امر خطير ان يحفظ طفل صغير عبارات لايفهمها، والاخطر من كل هذا ان يتعرف طفل صغير لم يتجاوز العاشرة على عبارات الحب والغزل، بدلاً من ان يتعرف على عبارات التعامل والاخلاق الحميدة.

جدعة:
تربطني بطه سليمان علاقة صداقة، ولعل هذه العلاقة هي التى تحتم علينا ان ننبهه الى مواضع الخلل في مسيرته الغنائية، بداية باغنياته المثيرة للجدل، ونهاية بمحاولاته إدراج الاطفال ضمن تجربة هي اكبر منهم بكثير ولا تستوعب على الإطلاق براءتهم وسنهم الحقيقي.

شربكة اخيرة:
عزيزي طه (الضرس)…ليتك تنتبه لمواضع (التسوس) قبيل ان تجد نفسك مضطراً لـ(القلع).!

الشربكا يحلها – احمد دندش
صحيفة الأهرام اليوم [/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        تربطني بطه سليمان علاقة صداقة، ولعل هذه العلاقة هي التى تحتم علينا ان ننبهه

        طيب لو كات ماكان تنصحه بينك وبينه ومافي داعي لشيل الحال والنبيشه ونحن خارج السودان لم نسمع الا منك قال صديق قال .

        الرد
      2. 2

        سبحان الله يا احمد دندش !!!!!
        يا أخي العزيز أتمنى أن تذكر أن هذا هو رأيك انت فقط حتى لا تجمع
        هناك كثير من الناس يرى أن هذا النموذج من الغناء يعتبر نجاحاً أو اضافة حقيقية للفنان طه سليمان .
        وصدقني يا دندش انا ليس من معجبي طه سليمان ولكنها كلمة حق
        ( ليس بالحقد و الكره يمكن ان نقيم انساناً )

        الرد
      3. 3

        ماعندك موضوع

        الرد
      4. 4

        فى اعتقادى الحفلة وخصوصا الفاصل الغنائى الخاص بالفنان
        طه سليمان كان جميل جدا متنوع وحتى ونحن فى الغربه قلنا يا ريت
        لو تستمر الحفلة ولا ينزل طه سليمان من المسرح واظن كل الموجودين
        داخل الصالة والجالسين على خلف الشاشة تمتعوا بهذه الحفلة وخصوصا طه
        سليمان ولذلك نقول شكرا قناة النيل الازرق وشكرا طه سليمان ادخلت
        الفرح لى قلوبنا فى عيد حزين وطربتنا رغم المحن والعذابات

        الرد
      5. 5

        دندش منوا كرهتونا اي زول داير يشتهر يقعد ينقد ويشاكل الناس السودان ناقص مشاكل دايرين ناس تساهم في حل المشاكل و تجيب افكار جميلة ومفيدة طه ما نافعنا بحاجة ولا انت

        الرد
      6. 6

        [SIZE=4]ملاحظتك صحيحة يادندش وعلقنا عليها مجموعة كنا بنشاهد فى الحفل اغنية عاطفية جرئية ماعندها علاقة بالطفولة وبراءتم وممكن تكون وقاحة و هى اكبر من ادراكهم و هى استغلال كامل للطفولة تستوجب تدخل شرطة حماية الطفل بكل صراحة [/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.