كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

اسحاق : مخابرات سيسي في الخرطوم تتلقى من المعارضة تقريراً مؤلماً عن حالها



شارك الموضوع :
ومبارك في سعيه لضرب السودان أيام حكمه = السعي الذي يؤذي مصر = يجعل مجالس السودان تقول عن مبارك إنه.. الزوج الذي أراد أن يغيظ زوجته فخصى نفسه..
* الآن المجالس تقول إن.. سيسي يقطعه كله..
* ومخابرات سيسي في الخرطوم تتلقى من المعارضة تقريراً مؤلماً عن حالها..
* قبلها بأسابيع كان لقاء الحركات المسلحة في كمبالا.. الذي يعترف بعجزه الكامل أمام الجيش يذهب لدمج الحركات المسلحة في جيش واحد.. ويطلب تقديم الأسلحة..
* وعبدالواحد الذي يتلقى دعماً من دولة عربية يقدم عشرين عربة..
* ومحمد نور عشرين..
* ومناوي يقدم عشرين..
* وحركة العدل تقدم مائة وخمسين..
* والشعور بأن تفوق العدل يجعلها هي القائد يجعل مناوي يبعث ثمانية أشخاص إلى ابن عمته محمدين كجو.. الذي في شمال دارفور يقود مجموعة مدفعية..
* والزوار الأصدقاء وتحت الضحكات ينقضون على كجو ويقتلونه الأسبوع الماضي.. ويقودون عربات المدفعية مائة وعشرين عربة˜..
* والعراك على القيادة يجعل بعضهم يتصل سراً بالحلو..
* والحلو يبعث مجموعة من الفرشة˜ أمس الأول إلى عرديبة للتدريب على المدفعية..
* وكلمة المدفعية˜ التي تتردد الآن في كل لقاء لها معنى قادم..
(2)
* وحديث بعض الجهات مع مخابرات ضباط سيسي في الخرطوم يقود للحديث عن التنسيق الاستخباري.
* والتغيير الذي يسمعه ضباط مخابرات سيسي وتقارير أخرى لا يسمعونها تتحدث عن مخابرات الجبهة الثورية لتقول إن
ا – ع˜ يجعل صداقة والده التاجر بجوبا لمسؤول مخابرات سلفاكير ديفيد˜ سلماً للوصول إلى باك˜ عم ديفيد˜ هذا.. الذي يدير الجنوب كله بأمواله الممتدة..
* وع˜ الذي كان هو ضابط مخابرات بالخرطوم وبأموال السيد باك˜ يصبح حلقة بين الجبهة في السعودية والجنوب ودارفور وشمال أم درمان وإريتريا..
* والشاب الذي يتجاوز الثلاثين بقليل يكثر من زيارة استخبارات كسلا..
* والسيد م.ح˜ الشيوعي الذي يعمل مع الحركة الشعبية ويهتم بالعربات التي نهبت من هجليج العام الماضي يكثر من الاتصال ببعض ضباط الشرطة للحصول على أوراق مزيفة للعربات هذه..
* لكن السيد أ˜ يمتد نشاطه بين أمبدة وحتى النرويج..
* والسيدة التي لاسمها صلة بالعيون التي يحمل جواز سفرها صورة لوجهها الأبيض المستدير وثوب مرقط فوق الرأس تجوب الآن إريتريا والسعودية.. وآخر ما تدخل به عبر الحدود الشرقية كان هو 750˜ ألف دولار دعماً لبعض مكاتب الحركة الثورية في الخرطوم..
* والسيدة التي تعمل للحزب الشيوعي كان منزلها هو وكر اجتماعات عرمان السرية.
* والسيدة التي كانت تعود من أيرلندا كانت تحمل إلى اللقاء السري لحركات التمرد في الخرطوم مقترحاً بالعمل مع بعض من يعملون في جهاز الرقم الوطني للاستفادة منهم˜..
* وأخرى تدخل الخرطوم بأغرب شيك لدعم مخابرات التمرد في الخرطوم.
* الشيك ليس أكثر من قطعة مجففة˜ من حيوان نادر.. القطعة تباع لمعامل أدوية صينية حيث تعمل هذه لإنتاج نوع خاص من العقاقير يباع بمبالغ خرافية..
* والبيع يتم عبر نوع معين من تجار أم درمان القدامى..
* والشبكة تذهب إلى جهة لها صلة بالأراضي وتقيم أحد الأحياء الجديدة.
* الحي الذي يصنع بدقة حتى يفتح الناس عيونهم ذات يوم ليجدوا أن نوعاً من حي هارلم˜ المسلح يحيط بالخرطوم.
* والنماذج التي تمتد من خلفها قوائم طويلة =نسكبها عند اللزوم= كانت الخرطوم تنظر إليها وتحسبها على أصابعها..
* الخرطوم تنتظر أن تذهب المعارضة إلى آخر ما عندها..
* وتفك آخرها˜..
* والإحصاء هذا يبلغ الآن نهاياته.. كما قال الاجتماع لضباط استخبارات سيسي..
* وأغرب ما في الإحصاء أنه يكشف كيف أن حركات دارفور المسلحة التي يعلن بعضها أن هدفه هو تحرير السودان من العرب والإسلام تلتقي مع حركة أصحاب المذكرة التصحيحية الذين يريدون سوداناً مسلماً بالكامل.. وتلتقي مع منظمات تصنعها وتديرها مخابرات ودول زرقاء العيون..
(3)
* ونحدث الأسبوع الماضي عن مخطط لتقسيم العالم إلى 300 دولة˜ والسودان ومصر وليبيا إلى هراس من الدويلات..
* هذا نهار الأربعاء..
* ونهار الجمعة أمس الأول.. تعلن جهة في ليبيا انفصال دولة برقة عن ليبيا..
* وجهة على الحدود السودانية الليبية تستعد لمثلها..
* وتلفزيون الشعب المصري نهار الخميس يقدم حلقة عن دولة النوبة.. التي تمتد ما بين أسوان والشلال الثالث..
* مرحلة جديدة يدخلها المخطط.. ولماذا لا يفعل ما دام الناس يعجزون تماماً.
* يعجزون حتى عن الحديث عن العجز
اسحق أحمد فضل الله- اليوم التالي
شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        الزول المخرف دا طالما بيعرف كل الاسرار دى مفروض الرئيس يعينو مكان محمد عطا

        الرد
      2. 2

        [frame=”15 100″]
        [COLOR=#FF004D][B][SIZE=7]كلام كلو خارم بارم هبالة وتخلف ليس الا[/SIZE][/B][/COLOR][/frame]

        الرد
      3. 3

        أولا في البداية ليس هناك تعليق أو اعجاب بهذا الكاتب،
        و لكن اوجه تعليقي الي جهاز المراقبة كيف يسمحون بكتابة هذه الالفاظ الساقطة (الزوج الذي أراد أن يغيظ زوجته فخصى نفسه..
        * الآن المجالس تقول إن.. سيسي يقطعه كله..)
        ما هذه الالفاظ التي تنم عن عدم الحياء و الادب الا توجد جهة تحسبه علي هذا النوع من ساقط الكلام.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.