كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مناسبات الوسط الفني.. سانحة لرد الحب وفروض (المجاملة) !



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]مثله كأي مجتمع متجانس سواء أكان مهنياً أو أسرياً أو بيئياً يحفل الوسط الفني بالعديد من الاشراقات والخيبات.. هم مثل الآخرين يحبون ويكرهون.. يتفاعلون مع قضايا السياسة والمجتمع والرياضة.. يعشقون ويتزوجون.. يتمردون ويعلنون انصياعهم لما يقره المجتمع والعرف.. تحوي عقولهم حزمة متناقضات قد تبدو لأول وهلة أن لا رابط بينها، لكن بالتمعن فيها يدرك المتأمل أنها روح الفنان المتقلبة التي لا تركن للأمور المسلمة.. حياتهم التي وضعتهم أمام الأضواء حتمت على أغلبهم أن يكون أكثر تفاعلاً مع قضايا المجتمع.. حتمت عليهم أن جعلتهم الأكثر تضرراً من الشائعات… والأكثر مجاملة لأصدقائهم وزملائهم ولأسرهم خاصة في المناسبات الاجتماعية التي تتطلب منهم الوجود والغناء (مجاملة).

مهرجانات وأفراح

خلال الفترة الأخيرة دخل عدد من الفنانين القفص الذهبي.. بعضهم آثر الولوج إليه بهدوء ودون صخب.. والبعض الآخر فضّل أن يجعل من ليلة زواجه مناسبة لا تنسى.. وبين هذا وذاك تكون الأنظار مصوبة تجاه أصدقائه وزملائه الفنانين في كيفية مساندته في أن يجعل زواجه ليلة في الذاكرة.

من أكثر المناسبات التي حفلت بحشد فني لافت كانت مناسبة زواج “معزة” ابنة الفنانة “حنان بلوبلو” التي غنى فيها عدد لا حصر له من الفنانين، ولعل المكانة الخاصة لـ”بلوبلو” عند معظم الفنانين جعلتهم يتسابقون لتقديم فروض (المجاملة) في زواج ابنتها، غنى في زواجها “صلاح بن البادية” و”كمال ترباس” و”طه سليمان” وآخرون… وذات الأمر كانت عليه مناسبة زواج الفنانة الشابة “منار صديق” مؤخراً التي اكتفت فيه بمشاركة بنات دفعتها في (أغاني وأغاني)، حيث شاركتها “ريماز ميرغني”، “فهيمة عبد الله” و”أفراح عصام”، بالإضافة إلى “ياسر تمتام” و”زهرة مدني”، كما شهد حفل زفاف ابنة الفنان “عمر إحساس” حضوراً فنياً كبيراً.

لا يبدو أن الأمر يروق لآخرين في أن يجعلوا زفافهم مهرجاناً فنياً، لكنهم اكتفوا بليلة واحدة ربما كفتهم من زخم الحضور الكبير، فقد اكتفى “طه سليمان” بالفنان الراحل “زيدان إبراهيم” في أمسية زواجه، وعندما سألته عن السبب في ذلك قال إن العندليب الراحل مطربه المفضل وإنه حلم منذ طفولته أن يُحيي حفل زفافه الراحل “زيدان”.

مطربون مجاملون
هناك بعض المطربين الذين اشتهروا بمشاركة معظم المنتمين للوسط الفني مناسباتهم الخاصة، ولعل أكثر الفنانين الذين لا يردون صديقاً أو زميلاً دعاهم إلى مشاركته إحدى مناسباته هي المطربة “حنان بلوبلو” التي دائماً ما تكون أولى الحاضرات في المناسبات الخاصة المرتبطة بالوسط الفني.. وأيضاً “عبد القادر سالم”، “جمال فرفور”، “كمال ترباس”، “أفراح عصام”، “عاصم البنا”، “مسعود فائز” والراحل “نادر خضر” و”طه سليمان”، بينما في الجانب الآخر نجد أن بعض الفنانين بعيدون تماماً عن مشاركة زملائهم وفي مقدمتهم “أحمد الصادق” الذي يضع نفسه في برج يستعصم به عن أصدقائه وزملائه، ويفرض عزلة طوعية تبعده عن كل الناس، وذات الأمر عليه أخوه “حسين الصادق” و”محمد الجزار”، فيما يكتفي كبار الفنانين بالحضور للتهنئة فقط دون المشاركة.

“عركي”.. حالة خاصة جداً

لعل أكثر الفنانين الذين يشكلون حضوراً قوياً في مناسبات الوسط الفني من فنانين وموسيقيين وشعراء وصحفيين وإعلاميين هو “أبو عركي البخيت” الذي تجده أول الحاضرين في كل الملمات ومناسبات العزاء أو في حالات المرض والشدة، ولكن مشاركاته في مناسبات الأفراح تقتصر على من ارتبط معهم بعلاقات خاصة جداً مثل مشاركته في حفل زفاف ابنة شيخ النقاد الفنيين “ميرغني البكري” الذي تربطه معه علاقة صداقة امتدت لعقود، و”أبو عركي” يمثل حالة إنسانية خاصة جداً داخل الوسط الفني.

صحيفة المجهر السياسي
محمد إبراهيم الحاج[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.