كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الهندي عزالدين : دعوني أسأل السادة وزراء القطاع الاقتصادي بحكومة السودان ما الداعي لتشييد مطار دولي (جديد) بمليارات الدولارات إذا كانت شركات الطيران قد قررت الامتناع عن الهبوط في مطاراتنا



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]إعلان عدد من شركات الطيران (العالمية) و(المحلية) عن إيقاف رحلاتها من.. وإلى “الخرطوم”، ومن بينها (لوفتهانزا) في يناير القادم، و(كيه. ال. ام) و “مارسيلاند” الشركة الخاصة التي اجتهدت بقيادة الكابتن “أورتشي” خلال الأشهر الماضية في تقديم خدمة طيران محترمة بين “الخرطوم” و”القاهرة”، هذا الإعلان الفاجعة يكشف (بدون أرقام)، عن مستوى تدهور الاقتصاد السوداني.
} زيادة أسعار المحروقات، كان أحد أهم الأسباب التي بررت بها تلك الشركات وقف أنشطتها في السودان، أما نشاط ناقلنا الوطني، فالجميع يعرف حاله بعد أن أخذته (عارف) بلحمه، ورمته (عظماً)!!
} لكن الذين يخططون وينفذون السياسة الاقتصادية (المضروبة) في بلادنا خلال السنوات الأخيرة لا ينظرون سوى أسفل أحذيتهم اللامعة، يهتمون فقط بتحقيق (ربط) الإيرادات والوفاء بالمال (السيادي)، ومال (الدفاع)، وملفات أخرى، ومن بعد ذلك لا يهم إن غادرت كل شركات الطيران مطار الخرطوم، وتم إغلاقه (بالضفة والمفتاح)، ومُنحت أرضه الشاسعة لمصلحة الأراضي كي ما تبيعه بالمزاد العلني في فندق (القراند هوليداي فيلا).. قطعة مميزة.. قطعة ناصية.. وتاني ناصية.. و…!!
} ودعوني أسأل السادة وزراء القطاع الاقتصادي بحكومة السودان: ما الداعي لتشييد مطار دولي (جديد) جنوب الفتيحاب بمليارات الدولارات، إذا كانت شركات الطيران قد قررت الامتناع عن الهبوط في مطاراتنا، واحدة تلو الأخرى، حتى إذا ما حان موعد افتتاح المطار (الجديد)، مع استمرار هذه السياسات الاقتصادية الخرقاء، لم نجد طائرة (واحدة) تهبط أو تقلع من على مدرجاته؟!!
} ويبدو أننا سنعود لاستخدام (الدواب)، و(المراكب) الشراعية) للوصول للحدود المصرية.. مثلاً؟!
} لماذا نبني مطاراً جديداً، وسياستنا الاقتصادية لا تشجع صناعة الطيران، ولا تحفز الآخرين على المرور ولو (ترانزيت) عبر مطاراتنا؟!
} وهي في الحقيقة (هرجلة) وليست (سياسة)، فكيف تكون سياسة إذا كان وزير المالية يهدد شعبه برفع الدعم عن المحروقات كل شهرين وثلاثة؟!
} وكيف تكون سياسة إذا كانت الموازنة تعدل مرتين في العام، مرة من داخل البرلمان حسب التساهيل ومرة خارجه بمرسوم (دون الوزاري) يوقعه الأمين العام لوزارة الطاقة يحوي الأسعار الجديدة للمحروقات؟!!
} والأمور هكذا لا تستقيم.. باحتجاجات أو من غيرها، لا تستقيم بتعديل وزاري محدود يقيل (أحمد) ويأتي بـ(حاج أحمد)!!
} لا تستقيم.

صحيفة المجهر السياسي[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

12 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        والله كلام عقل ، نوجه هذا السؤال لناس الحكومة الذين حولوا المطار من الحاج يوسف وبعد البدء في تشييد السور لغرب أمدرمان عشان عندهم أراضي هنالك دايرين يرفعوا من سعرها ؟؟؟؟؟؟ ” يمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ” ومنطقة غرب أمدرمان لا تصلح للمطار لأنها منطقة مكشوفة جدا ويكون الإستهداف سهل خاصة من قبل متمردي المستقبل من أبناء دارفور لأن التمرد فيها لن ينتهي وكل ما وقعت حركة على السلام ظهرت عشرات الحركات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

        الرد
      2. 2

        ساعات ياالهندي بتقول كلام درر

        الرد
      3. 3

        تشيد المطارات والموانئ والطرق السريعه من اهم المقومات لبناء اقتصاد متنوع مصادر الدخل . فتنمية القطاعات الاقتصادية في المجالات الزراعيه والصناعيه يواكبها تطور مماثل في القطاعات الإنتاجيه والخدميه كقطاع التجارة والقطاع المالي المصرفي والبنية التحتية للنقل الجوي والبحري والبري.وذات اهميه خاصه لقطاع السياحه والفندقه والاسواق التجاريه مثلا لاستغلال ثروات السودان السياحيه المتنوعه!!ولقطاع المغتربين والاسواق الحره كمثال ثان !! والمسافرين للحج والعمره والعلاج والتعليم وللصادر لقطاع البستنه والسياحه الداخليه وخدمات الطيران للدول المجاوره وتطوير الناقل الوطني وكمحطه عبور اقليميه وقاريه!! ومجموع دخل مثل هذه النوعيه من الخدمات المتعدده يغطي تكلفه انشاء المطار وتزيد لو احسنت ادارتها. وتقوم اقتصادات دول متقدمه عليها مثل البحرين ولبنان وقبرص وبلجيكا وهولندا بالاضافه الي بعض الصناعات التحويلية والسلع والمنتجات الغذائيه بالقرب من هذه المنشات الحيويه.
        والهجوم علي الايدي التي تبني وتعمّرمنشات البناء التحتي خطا فادح لايقع فيه صحفي وطني كالهندي يحب بلاده ويتطلع ان يراها تنمو وتتطور رغم المقاطعات والحصار الجائر!! كذلك التهويل والمبالغه فتكلفه المطار لاتتعدي مليار واحد وسيكون واجهه حضاريه مشرقه للسودان وزائريه ويرفع تصنيفه الي مستوي الدول الحديثه وايقاف الاهدار سيتم بتقليص عدد الدستورين والوزراء ومخصصاتهم وسياسه التجنيب والصرف علي الحروب العبثيه القبضه الامنيه المكلفه . فمزيد من الحريات يمكن من المزيد من البناء التحتي وصناعه الاسلحه الدفاعيه والنهضه الزراعيه الصناعيه التعدينيه. والله من ورا القصد…… ودنبق.ولك الود والتحيه.

        الرد
      4. 4

        مقالك ده جميل,والردحي وكلام
        الفاتيات قبل يومين ماكان ليهو داعي.

        الرد
      5. 5

        كل ذلك يالهندى ناتج عن سياسية وزير المالية الغبية والنتيجة تضخم وارتفاع تكلفة الانتاج والاسعار وحتى تكلفة تشغيل الطائرات الناقل الحيوى تضرر من تلك السياسية الخرقاء التى لاتخدم السودان والاقتصاد السودانى حسبى اللة ونعم الوكيل

        الرد
      6. 6

        الأخ الهندي .
        استرضاء المعارضة لا يكون بهذه الطريقة اللامسئولة, كل شعوب العالم تحترم القائمين على امرها وتحاسبهم اذا اخفقوا,ولكن بطريقة منهجية لائقة ومحترمة . اما في السودان فحدث ولاحرج . إذا اردت إنتقاد الحكومة فيمكنك ذلك ولكن ليس عن طريق االكلام غير المسئول . هل تعتقد ان مشروع ضخم كبناء مطار دولي يتم بدون دراسة جدوى اقتصادية ؟ هذا كلام غير معقول وغير مقبول البتة . السودان يزخر بموارد بشرية مؤهلة , البلد فيها علماء وخبراء في مختلف المجالات لاسيما الإقتصادية منها على وجه الخصوص , . الحكومة بغض النظر عن الفشل والنجاح فهي حكومة كفائات , حكومة نخب , الأزمة بدأت بإنفصال الجنوب مع نفطه حيث كان الاعتماد على عائد بترول الجنوب بنسبة 70% ومن الطبيعي ان تحدث ازمات اقتصادية واختناقات خاصة مع استمرار الحروب المفروضة فرضا من الخارج . مشكلة السودان مشكلة اقتصادية والكل يعلمها ولا يوجد حل سحري لهذه المشكلة إلا بالعمل الجاد وتشمير السواعد للأنتاج وليس عبر اسلوب القاء اللوم والمسئولية على زيد او عبيد من المسئولين والوزراء . الكل يعلم كيف كان حال السودان بعد انتفاضة ابريل سنة 85 وحتى مجيئ الإنقاذ في 89 . Be aware to be secure

        الرد
      7. 7

        نحنا لسة فاكرين المسالة رجالة شنب كبير ووجه صارم

        الرد
      8. 8

        هذا هو السبب الوحد لإمتناع شركات الطيران. لانو المطار من زمن العصر الفات و ليس مطابق للمواطفات الامنيه الحضاريه يعنى مطار غير آمن من ناحيه تكنولجيه. فلازم يشيدو مطار حديث.. العالم تطور و نحن واقفين فى نفس المحطة و رافضين التطور

        الرد
      9. 9

        [B][SIZE=4]وزير المالية ده عنده رئيس جمهورية والرئيس عنده نائب اول ونائب ثانى ومساعدين وبقية وزراء اين هم ؟؟؟؟؟؟ اللهم ارنا فيهم باسك وقوتك وجبروتك . طقوا وتجبروا على الامةز اللهم ارحنا منهم ومن هم على شاكلتهم ,[/SIZE][/B]

        الرد
      10. 10

        ولماذا تمتنع شركات الطيران عن الهبوط في مطاراتنا؟ والحاجة لهذا المطار كبيرة لأن مطار الخرطوم لا يرقى لمستوى المواصفات. ولكن ما يخشى ان يتخذ وسيلة للسرقة والثراء الحرام كما هو الحال في طريق الانقاذ الغربي ومن المتنفذين الكبار

        الرد
      11. 11

        أن يكون لك مطار دولي بمواصفات حديثة هذه ضرورة اقتصادية وحياتية لا جدال فيها ومقوم اقتصادي بنيوي هام جدا..المطار الجديدلا يحل مشاكل الطيران لأن مشاكل الطيران ليست لعدم وجود مطار لكنها بسبب سياسات رعناء وغياب المهنية الذي طال كل شيئ في السودان
        انظر الى قُبح مطار الخرطوم وقبح العاملين وقبح طريقة تعاملهم مع الوافد من سفر مطار كالح لا احترام لنظم العمل ولا لنظم الضيافة عمال يسألون المسافرين ويتصارعون في العمولة في وضح النهار بلا خجلة وملابسهم متسخة رثة وطريقة التعامل متخلفة
        المطار الجديد احدى مقومات البنية التحتية ..بس المأكلة والشفافية والرقابة الادارية والمناقصات وجودة المواد..في البداية الجماعة كانوا يكبروا قبل ان يقدموا على مشروع لأكله او اختلاسه لكن اليوم بقوا ما بكبروا ودي مصيبة لأن التكبير كان اشعار ببدء اختلاس ..الله في عون السودان

        الرد
      12. 12

        [HIGHLIGHT=#FF4500][SIZE=5]لك التحية والتقدير يااستاذ الهندى
        للعلم ان ارض ام درمان لاتصلح ان تكون مطار لان الحركة البركانية نشطة بها وتم تحويله من الحاج يوسف لان المسئولين عندهم اراضى هناك[/SIZE][/HIGHLIGHT]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.