كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

جار النبي: زيارة مرتقبة لرئيس الجمهورية لحسم الصراع القبلي



شارك الموضوع :

تقود رئاسة الجمهورية حراكاً مكثفاً لإنهاء الصراعات القبلية بدارفور، وأعلنت حكومة ولاية جنوب دارفور أن رئيس الجمهورية تبني معالجة النزاعات القبلية التي عانت منها الولاية خلال هذا العام. وفي الأثناء كشفت متابعات (المجهر) أن مؤتمر الصلح بين قبيلتي (بني هلبة) و(القمر) الذي انطلق منذ حوالي (3) أشهر لم يتمكن فيه الطرفان من التوصل إلى اتفاق ينهي الصراع بينهما. وكشف والي جنوب دارفور اللواء ركن “آدم محمود جار النبي” في تصريحات لـ(المجهر) أمس (الثلاثاء) عن زيارة مرتقبة لنائب رئيس الجمهورية د. “الحاج آدم يوسف” للولاية مطلع الأسبوع المقبل، للتمهيد لزيارة رئيس الجمهورية المشير “عمر البشير” للولاية في الأسبوع الذي يليه. وأكد الوالي أن رئيس الجمهورية سيمكث بدوره عدة أيام إلى أن يضع حداً للصراعات القبلية بالولاية. بدوره، أمن المجلس التشريعي للولاية على المبادرة التي تقدم بها رئيس المجلس “علي آدم عثمان” لتعزيز السلم الاجتماعي بين المكونات السكانية بالولاية. وتشير (المجهر) إلى أن ولايات دارفور شهدت هذا العام أعنف الصراعات القبلية بين قبائل (بني هلبة والقمر، المسيرية والسلامات، والتعايشة والسلامات، الأبالة وبني حسين، الرزيقات المعاليا)، وأصدر والي جنوب دارفور قراراُ بتشكيل لجنة لاختيار لجان أجاويد للصلح بين قبائل التعايشة والسلامات والمسيرية والسلامات من القيادات الأهلية من ولايات شمال وشرق وجنوب دارفور.

صحيفة المجهر

شارك الموضوع :

1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.