كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

وزير الشباب والرياضة : عمر مجلس ادارة نادي الهلال ينتهى في 27 نوفمبر



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]كشف الاستاذ الطيب حسن بدوي وزير الشباب و الرياضة بولاية الخرطوم بأن ما يجري في نادي الهلال الرياضي من حراك علي مستوى مجلس ادارته الحالي و اقطابه وتجمعاتهم والجمهور الهلالي الرياضي والاعلام المنتسب له يشكل حالة من حالات الحراك الرياضي الذي يسهم في التطوير الاداري والرياضي و التثقيف القانوني في مؤسسة كبيرة مثل الهلال.
وفي تصريح (لسونا)أبان بدوي بأن سمعة النادي و انتشاره الواسع داخل وخارج السودان يعد مبررا لما يتم هذه الأيام من حراك نتيجة لقرب موعد انتهاء الاتفاق الرضائي الذي وقع في 5 سبتمبر وذلك نتيجة لفقدان مجلس الادارة الحالي لشرعيته وفقا للقوانين واللوائح بعد استنفاذه لكافة طرق الاستنئاف والتظلم .

وقال الطيب أنه حرصا من الوزارة علي استقرار الدوري الممتاز وكأس السودان تم الاتفاق علي أن تنتهي عمر المجلس في 27 نوفمبر بعد نهاية الدوري وستعمل الوزارة بسياسة الباب المفتوح والخيارات المتاحة مع كل جمهور الهلال و اقطابه لاعلان لجنة التسيير في الموعد المحدد لتقوم بالتسجيلات وتهيئة الساحة الهلالية لإجراء الانتخابات.[/JUSTIFY]

سونا
ت.ت

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        عجبا ؟ يقول حرصا علي إستقرار النادي ، أي إستقرار تعني ؟ هل إنعدمت مشاكل البلد وبقيت مشكلة نادي الهلال حتي تكون حريصا علي حلها، في حد أشتكي من أن مجلس إدارة الهلال غير شرعي حتي تأخذ الموضوع محمل الجد وتعمل علي وأد الديمقراطية ، وإشاعة الفوضي وعدم الإستقرار في النادي ليس الموضوع موضوع قوانين ولوائح ، إنما تصفية حسابات ضد رئيس مجلس إدارة النادي الأمين البرير .
        لقد تكالب الأعداء علي الهلال في شخص البرير ، وأرادوا تحطيم الفريق ، من أجل إتاحة الفرصة لفريق المريخ للظفر ببطولة الممتاز ، ولقد ساهم إتحاد المريخ في تلك المهزلة .
        لكن نقول للوزير هو إصلا غير وزير من أي ديمقراطية أتيت حتي تحترم ديمقراطية الحركة الرياضية ، الهلال هو الوطن هو السودان بالنسبة لنا ، ولن تستطيع شلة صعاليك وفاقد تربوي النيل من الهلال الكيان .
        سوف ينسحب الهلال من مباراة كأس السودان ،إنتقاما لرفعته وتقليلا من شأنكم وشأن كل الحاقدين .
        يلا أمشوا الدمازين وكونوا ليكم فريق من الوزير وأعضاء الإتحاد المتمرخين وألعبوا ضد المريخ .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.