زواج سوداناس

«ديبي » يقود اتصالات مكثفة مع (مناوي) و(جبريل)



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]علمت المصادر أن الرئيس التشادي إدريس ديبي اتنو يقود اتصالات مكثفة مع مني أركو مناوي رئيس حركة جيش تحرير السودان والدكتور جبريل إبراهيم محمد رئيس حركة العدل والمساواة لإقناعهما بترك الحرب والجلوس للتفاوض مع الحكومة لإنهاء أزمة دارفور التي خلفت آثاراً كارثية ومأساوية في المنطقة، وطبقاً للمصادر نفسها فإن الرئيس ديبي يرى أن استمرار الأزمة خطر يهدد الأمن والاستقرار في البلدين، وأشارت المصادر إلى أن الجهود التي يقودها ديبي تأتي مواصلة لجهوده السابقة التي لم تنقطع وإسهاماته الفاعلة في معالجة قضية دارفور لقناعته الراسخة بعدم جدوى الحرب خاصة وأنها استمرت لأكثر من عشر سنوات، معتبراً بقاء الوضع على ما هو عليه يفاقم المشكلات في الدولتين.

ورأت المصادر أن خطوة الرئيس التشادي جاءت دعماً وتعزيزاً لمخرجات ملتقى أم جرسي الذي أقر ضرورة إقناع الحركات المتمردة بالانضمام للعملية السلمية بالتركيز على أبناء قبيلة الزغاوة ولم تستبعد أن يكون ما قام به ديبي تم بالتنسيق بينه والآلية العليا لتنفيذ مخرجات ملتقى أم جرسي، ولم تكشف المصادر نتائج تلك الاتصالات لكنها قالت إنها ستحقق نتائج إيجابية كبيرة وعدته تحولاً واختراقاً في مسار قضية دارفور للتدخل القوي لقيادات قبيلة الزغاوة للعمل لإيجاد سلام حقيقي على الأرض.

صحيفة آخر لحظة
ت.إ[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *