كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

(أبو قصيصة) يذرف الدموع لتنحي «علي عثمان»



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]ذرف المجاهد الشيخ محمد أبو قصيصة الدموع وتهدج صوته ظهر أمس وهو يحادث رئيس التحرير عن مقاله الذي أعادت الصحيفة نشره والذي جاء تحت عنوان (مع علي عثمان قبل المغادرة) وقال إن المقال مؤثر لأن مغادرة الأستاذ علي عثمان محمد طه لمناصبه الرسمية رغم رأيه وقناعاته الشخصية بالتجديد والتغيير إلا أنه كان قرارًا مؤلمًا وصادماً لكثيرين من أبناء الحركة الإسلامية ولغيرهم من الذين اقتنعوا بأداء وقيمة الأستاذ علي عثمان السياسية لذلك يشعر أبو قصيصة كما قال بأن قلب الحركة الإسلامية تأثر وقال أبو قصيصة إنه من أبناء الحركة الإسلامية منذ عهد صباه في بورتسودان، وإن أحساسة الحالي لا يعبر عنه وحده بل هو إحساس أكثر المجاهدين الذين معه الآن بأحد المعسكرات في منطقة المرخيات. ودعا أبو قصيصة دعاءاً طويلاً حارًا بأن يوفق الله قادة البلاد ليولوا الأمر لمن يخشى الله، وأن يعين المولى عز وجل من يولى الأمر ويوفقه لما فيه خير البلاد والعباد.

صحيفة آخر لحظة
ت.إ[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        الي مزبلة التاريخ علي عثمان وكل من يسمون انفسهم بالحركة الاسلامية والاسلام بري منهم وعقبال كبيرهم الذي علمهم السحر الترابي وبشة

        الرد
      2. 2

        [B]بكرة واحد يقول راي في المنام على عثمان مع الخليفة ابو بكر الصديق في الجنة [/B]…[B] دا التمكيييييييييين يمشى دا ويجي البعدوا والطابور طوووووووووويل يا محمد احمد [/B]

        الرد
      3. 3

        والله يا ابوقصيصة انت راجل طيب تبكي على الذي وقع اتفاقية الشوم التي ادت الى ذهاب الجنوب الى غير رجعة ؟؟؟؟؟ هذه اكبر جريمة ارتكبت في بلد كان اسمه بلد المليون ميل مربع . يا حليل وصية اجدادنا التي ضيعها علي عثمان . يخص عليك .

        الرد
      4. 4

        ليت الاسلاميين جميعهم يرحلوا بعد ان اضاعوا البلد واذاقونا المر
        الله لا يردهم تانى مره

        الرد
      5. 5

        إلى القيادة الرشيدة بالسودان
        السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ،،، وبعد
        ***من هو صاحب فكرة الحريات الأربعة : التي جلبت للسودان المصايب والأمراض والأوبئة والبطالة والمخدرات ، نحن نعاني من البطاله والفقر …
        ***من هو صاحب فكرة التصرف في أراضي الدولة الزراعية وضياع ملايين الأفدنه ومنحها للمصريين : مصر تعاني من تهديد الأمن الغذائي وارتفاع معدلات الفقر والبطالة ، بالإضافة تناقص سريع في مساحة الاراضي الزراعية بسبب التعدي عليها رغم ان القوانين تجرم ذلك إلا أن جملة المستقطع من الاراضي الزراعية يتجاوز‏(30)‏ ألف فدان سنويا حتي بلغت جملة المستقطع من الاراضي الزراعية المصرية في السنوات العشر الاخيرة أكثر من‏1.5‏ مليون فدان‏
        ***هل السودان تابع لمصر وهل نحن مسئولين من توفير الأراضي الزراعية والغذاء للمصريين على حساب المواطن السوداني
        ***هل وصل بنا الحال لكي نكون تبع للمصريين ونسمح لهم بأخذ أراضي الدولة والمواطنيين بالفهلوه والنصب ، وهل يعقل أن تقوم الدوله بطرح أراضيها الزراعية للإستثمار البلوشي ، وحتى لو كان بمليارات الدولارات للخليجين أو غيرهم من العرب فيجب أن لا يتعدى منح أي دوله كانت أكثر من (مائة ألف فدان فقط لاغير ) وأن لا يتعدى العقد الإستثماري عشرون عام كأقصى حد
        ***نرجو من قيادتنا الرشيدة توضيح ذلك حوالي أربعة مليون فدان منحت للمصريين هبات بالولاية الشمالية والجزيرة والدويم … لماذا
        *** وهل قررتم توطين 10 مليون مصري بالسودان ومنح كل فرد مهم 5 أفدنه زراعية بالسودان … أتمنى أن يكون هذا الخبر كذبه
        ***هل يعقل أن تتبنوا تطبيق فكرة الحريات الأربعة من جانبكم ، والمصريين لم يطبقوها ببلادهم ولن يسمحوا بتطبيقها ، وبذلك تسببتم بكارثه للسودان بزيادة الموارد البشرية وزيادة البطالة والعطالين عن العمل وندره الموارد الحيوية كالأدوية الحيوية وغلاء المعيشة ودخول خريجي السجون والبلطجيه والمجرميين المصريين للسودان وظهور حالات من الكبد الوبائي وكثير من الأمراض والأوبئة وتفشي ظاهرة ترويج المخدرات …نتاج فتح الحدود ودخول كل من هب ودب بدون أي إجراءات ، باللإضافة إلى نقل الفكره لدول الجوار الأخرى بحكم أن الشعوب لميحة وما تحتاج إلى إيعاز فالسودان سمح للمصريين بحرية الحركة والتنقل والإقامة والسفر ، والكل يقول نحن أولى منهم ولذلك صار السودان مرتع لكل السحنات من دول الجوار كالأثيوبيين والأرتريين ودول غرب أفريقيا …
        ***أهل النصب الذين لا ذمة ولا عهد لهم يرتعون ويمرحون بحدود السودان الشمال ويقتلون بين الفنية والأخرى السودانيين الأبرياء ليس داخل حدودهم فقط وإنما داخل حدود السودان بحجة محاولة دخولهم الأراضي المصرية تسللاً .. وهنالك شهود عيان بأن المصريين ينقبون عن المعادن داخل الحدود السودانيه ، وما تحايلهم وإصرارهم لإعطائهم أراضي بشمال السودان لزراعتها بلوشي إلا تأكيد لجرائمهم النكراء
        ***مصر تحتاج سنويا 300 ألف طن من اللحوم ، ويقوم السودان بتبني عمل مسالخ على مستوى عالمي لتصدير 1000 طن من اللحوم يوميا لمصر بأسعار مدعومه ومن مصادرها مباشرة بالسعر الذي يوازي سعر ماقبل التصدير بدون رسوم أو مصاريف أخرى ؟ ، يساوي حوالي 360 ألف طن سنويا ، عجبي السودان يعاني من عدمو توفر اللحوم البيضاء والحمراء لمواطنيه بأسعار معقوله في متناول أيدي مواطنيه المغلوب على أمرهم ؟
        ***لماذا التفريط في أراضينا الزراعية ونهدر مياهنا العزبة والكل يعرف أن الزمن القادمن هو زمن حرب المياه ، زراعة القمح والأرز وغيره تستنزف موارد المياه ، وأراضينا نحن أولى بها فلنكن سلة غذاء العالم ، ليس بتبديد أراضينا الزراعية وإنما بزراعتها والإستفاده من إنتاجيتها وهكذا نكون سلة غذاء العالم بتوفير الغذاء للعالم وليس بطرح أراضينا للإستثمار ، وكم مليون فدان زراعي لدينا وفي النهاية رح يكون بأيدينا قراطيس ورق أسمها أستثمارات زراعيه أسوأ مافيها صك 99 عام والله حرام عليكم
        ***عجبي لحالنا والدنيا كلها تعاني من شح الأراضي الزراعية والمياه ونحن نضيع ما بأيدينا لكي يقال علينا شعب كسلان … عندنا دجاجه تبيض ذهب وماقادرين نحافظ عليها …
        ***مايصدر من السودان لمصر زراعيا وحيوانيا يدعم إقتصادهم مباشرة بالعملات الصعبة بالإضافة إلى تقليل البطالة والعطالة بمصر ونتج ذلك من فتح منافذ للعمل بالسودان في الشركات وغيرها كعمال بالمصانع والشركات والأراضي الزراعية ، وقيام مصانع ومجمع مصانع مصرية بالسودان وبالتالي إنخفاض العجز بالميزانية المصرية
        ***وما نستورده من مصر بسبب الحريات الأربعة سبب لنا بطالة وعطالة وتقليل الموارد وعجز في ميزانية السودان ( ده غير العملات الصعبه التي ندفعها لهم مقابل عقودات تدريب لأطباء سودانين ، لو أرسلناهم لدول أوروبيه لإستفدنا من تدريبهم وصاروا لبنه لتدريب للجيل الحالي والأجيال القادمة)
        ***نهايتها المجاعات والحركات الثورية والإنفصالات والمعانات … وأطل علينا زمان مبيع الخبل عباته .. ياترى من الخبل ومن الذي بيع الخبل عباته
        ___________________________________________________________________
        ***لدينا إمكانيات زراعية وثروة حيوانيةوسمكية وبترول ومعادن أخرى … الخ ، تمكننا من تجاوز كل الصعاب وبناء البنية التحتية وتشبيك الحدود والعمل على رفاهية الشعب وبناء السودان الجديد
        ***نحن لا نحتاج لدعم من دوله إقليمية ، نحن بحاجة لسند دولي من دولة أو دول لها ثقلها ، فالكل حولنا ينظر إلينا نظرة دونيه ولا يجاملنا إلا لمصلحه شخصيه ، وهو يعرف سلفا بأن اللعبة أكبر منه وله حدود معينة في تعامله معنا
        ***من يتحكم في النظام العالمي وطع خطاً يفصل مابين الدول التي فوق الخط وتحته ، وإذا أردنا أن نتجاوز الخط إلى العولمة أو غيرها فلنتصرف بإسلوب الجنتلمان الإنجليزي الذي لا يكذب ولا يقول الحقيقة
        ***هل وصل بنا الضعف والمهزلة الإدارية لدرجة منح أراضي الدولة هبات لمجرد وصول رئيس أو وزير أو إعلامي مصري للسودان ، وطلبه لإستثمار زراعي أو صناعي مستخدما البربره والفهلوة والنصب والتحايل ب كلمات رنانه كشعب شمال الوادي وجنوب الوادي أو إبن النيل وأبو النيل
        ***حسبي الله من صاحب نظرية الحريات الأربعة وهادر أراضي السودان ومياه السودان …

        الرد
      6. 6

        بالجد ابوقصيصة ده حنن قلبي وخلاهو يتقطع ولو في طريقة توصلونا بالراجل ده عشان نواسيهو في المصاب الجلل ده وصحيح الاختشو ماتو بدل ما تذرف الدموع علي الدم السوداني البيهدر كا يوم وأخلاق وقيم الشعب الكانت مصدر الهام الامم الأخري وذبحت من الوريد الي الوريد وبدل ما تبكي يا مجاهد علي أرواح المسلمين البتهدر كل يوم علي يد اليهود والأمريكان وبدل ما تبكي علي الناس أولاد الناس الماتو في سبتمبر الأخير ولا تزال أمهاتهم فجعي عليهم وبدل ما تبكي علي نسبة الفقر الوصلت لأكثر من نصف الشعب تبكي علي رجل وااااااحد قرر بس يمشي بيتو يرتااااح شوية اللهم انا لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه ونصيحة أخيرة الجهاد هناك ضد الكفار وليس ضد أبناء جلدك المسلمين

        الرد
      7. 7

        بالله عليك يا ابوقصيصه ورينا على عثمان بتاعك ده عمل شنو مفيد للسودان والسودانيين عشان تبكي .. المفروض تبكي فرحا ….
        لانه الزول ده كل شيء سواه كان ضد السودان وامسك من انفصال الجنوب وانت ماشي …
        بس عليك الله قول لينا انجاز واحد لي على عثمان … السودان استفاد منه؟؟؟؟

        الرد
      8. 8

        دموع التماسيح .. قال مجاهدين قال .. امشى تل ابيب .. قاعدين تلهطو في الهوت دوغ والبيتزا .. وشابكننا هى لله هى لله

        الرد
      9. 9

        غير ماسوف عليه هو من دمره ونهب البلد مع زمرته الفاسدة

        الرد
      10. 10

        [SIZE=5]يا ريت لو تنحيت من قبل 20 سنة على الاقل السودان كان يكون لسا مليون ميل مربع .. تقول ندى فرصة للشباب ؟ بكرى دة اصغر منك ؟ انت عارف البلد فى ورطة عشان كدة اتخارجت لكن ح يجى يوم تتحاسب امام الشعب فى كا حبة تراب فرط فيها… عقبال نسع الباقين كلهم يروحو فى 60 دهية بلا رجعة … انتو حقو يلمو الشعب دة كلو و يشنقوكم قدامم و برضو ما ح نغفر ليكم الله لا جاب باقيكم [/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.