كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

جوبا: 17 مليون دولار لترحيل رعايانا بالسودان



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]أعلنت حكومة جنوب السودان، تخصيص 17 مليون دولار، لإعادة قرابة 40 ألفاً من مواطنيها العالقين في السودان، وشكل مجلس الوزراء الجنوبي لجنة فنية من عدد من الوزراء لإنجاز مهمة ترحيل الجنوبيين من مختلف الولايات السودانية.

وقال الناطق باسم حكومة الجنوب، مايكل مكوي لويث، وزير الإعلام، في تصريحات صحفية بجوبا، عقب اجتماع لمجلس الوزراء، إن ما يقدر بـ 40 ألف مواطن من جنوب السودان لا يزالون عالقين في محطات الانتظار بأماكن تجمع في العاصمة السودانية الخرطوم، وغيرها من المدن السودانية الرئيسة.

ولفت إلى أن مجلس وزراء جنوب السودان، شدد على ضرورة أن تسرع الحكومة في إجراءات إعادة مواطني جنوب السودان العالقين بدولة السودان، وذلك بالتعاون مع المنظمات الدولية المختصة مثل المنظمة الدولية للهجرة.

تهديد أمني

” السلطات السودانية اعتبرت هؤلاء المهاجرين تهديداً لأمنها، وحددت الخامس من مايو 2012 موعداً أخيراً لإخلاء المخيمات، ثم سحبت تحذيرها بعد إعلان المنظمة الدولية للهجرة خطتها للإجلاء ” وقرر المجلس، بحسب الوزير، تشكيل لجنة وزارية فنية لمتابعة هذا الملف، مخصصاً له 50 مليون جنيه جنوبي، نحو 17 مليون دولار.

وبدأت المنظمة الدولية للهجرة في 14 مايو 2012 إجلاء آلاف السودانيين الجنوبيين، الذين ظلوا عالقين لأشهر في مخيمات مؤقتة بعدة مدن سودانية.

واعتبرت السلطات السودانية المحلية هؤلاء المهاجرين تهديداً لأمنها، وحددت الخامس من مايو 2012 موعداً أخيراً لإخلاء المخيمات، ثم مددت المهلة حتى 20 مايو من العام ذاته، لتسحب تحذيرها بعد إعلان المنظمة الدولية للهجرة خطتها لإجلاء السودانيين الجنوبيين.

وكان سودانيو الجنوب يعيشون في ملاجئ مؤقتة، ويعتمدون على المساعدات الدولية، وهم جزء من حوالي 350 ألف جنوب سوداني ظلوا في الأراضي السودانية حتى الثامن من أبريل 2012 الموعد النهائي الذي حددته الخرطوم حينها لمغادرتهم البلاد أو تسوية وضعهم القانوني.

وكان كثير من هؤلاء المهاجرين لجأوا إلى الشمال هرباً من الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب 1983 – 2005 التي أدت إلى التقسيم، وإعلان استقلال جنوب السودان في يوليو 2011.

شبكة الشروق
ت.إ[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        قطر عجيب يودي ما يجبي ” سفر البن … ” وأيضا على الحكومة العمل بجدية على ترحيل الأثيوبيين والإرتريين والتشاديين الملو البلد وسببوا الغلاء ونشروا الأمراض ” الإيدز” …

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.