كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

وكالات السفر تشيد بقرار الرئاسة حول إيقاف تحصيل الرسوم غير القانونية



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]أشادت وكالات السفر العاملة في الحج والعمرة بقرار رئاسة الجمهورية بمنع التحصيل غير القانوني من قبل الإدارة العامة للحج والعمرة، وأكد المدير العام لوكالة الحديقة للسفر والسياحة في مؤتمر صحفي عقدته الوكالات المناهضة للمنشور المالي لإدارة الحج والعمرة للعام 1435هـ أمس بطيبة برس، أن اللجنة بقرارها انتصرت للحق والمواطن وأكدت عدم قانونية الرسوم المحصلة من قبل الإدارة وطالبت بفتح تحقيق عاجل مع مديرها حول الرسوم التي تم تحصيلها بغير وجه حق وإرجاع الأموال إلى أصحابها، وأن تحدد اللجنة الرسوم القانونية التي يجب على الوكالات سدادها.

وأشار عبد الرحمن أنهم يقدمون اليوم أكبر هدية للمعتمرين متزامنة مع صدور القرار والاحتفال بمولد المصطفى (ص) بتخفيض قيمة العمرة خمسمائة جنيه، كما قدم صوت شكر لكل من وقف معهم في مناهضة المنشور من أجل استرداد حقوق المواطن وخص بالشكر رئاسة الجمهورية ولجنة منع التحصيل غير القانوني والسيد محمد عطا مدير جهاز الأمن والمخابرات، والأجهزة الإعلامية ودورها في تمليك الرأي العام الحقائق كاملة، متمنياً أن يكون القرار نهائياً ونافذاً.

ومن جانبه أكد الشاذلي عبد الكريم مالك وكالة القضارف للسفر والسياحة أن المشكلة كانت في المنشور المالي والجوازات المحجوزة لدى الإدارة بسبب الرسوم، مما حملهم على تصعيد الأمر مقدماً صوت شكره للسيد وزير الأوقاف والسيد وزير الدولة بالأوقاف والسيد وكيل الوزارة الذين استمعوا لصوتهم وتوجيه السيد الوزير الفوري بفك الحجز عن الجوازات لدى الإدارة وتأكيدهم أن أبواب الوزارة مفتوحة لكل معتمر متضرر من جهة أو وكالة.

صحيفة الجريدة
فاطمة غزالي
ع.ش[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        أناشد المير العام لإتحاد و كالات السفر و السياحة و كل المخلصين فى هذا المجال و الحادبين على سمعتة و جودة أدائة تقصى الحقائق فيما تقوم بة و كالة العبادى للسفر من تزوير أوراق و كالة الظل ألإفريقى للإستخدام الخارجى و إستلام أموال من كثير من الضحايا و مماطلتهم فى إيجاد فرص عمل بالخارج . هذا ألأمر تعدى كل الخطوط الحمراء كما أناشد الضحايا الذين سلموا أموال لهذة الوكالة القيام بمتابعة ما تم بشأن أمرهم و المطالبة بإرجاع ما دفعوة من هذة الوكالة على الفور

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.