كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

المراجع: مخالفات وتلوث بيئي كبير في محلات بيع الأطعمة



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]كشف تقريرالمراجع العام 2013م 2013م لتفصيلي حول نتائج المراجعة البيئية والتنمية المستدامة عن مخالفات وتلوث بيئي كبير في أماكن بيع الأطعمة بمدبغة آفروتان بولاية الجزيرة وحوض مياه نيالا الرسوبي بجنوب دارفور، ومصانع الأسمنت بولاية نهر النيل وطالب المراجع بتطبيق جزاءات صارمة على من يخالف سلامة الغذاء وحسم السلوكيات والممارسات الخاطئة في أماكن بيع الأطعمة .

وأقر التقرير بتعرض مياه حوض نيالا الذي يعتبر المصدر الرئيس بمد المدينة بمياه الشرب بتلوث نتيجة للممارسات الخاطئة كالتخلص من مياه الصرف الصحي بسجن نيالا ونفايات المنازل ومخلفات مدابغ الجلود التقليدية وغسل العربات داخل الوادي.. ووجهت المراجعة السلطات المختصة بالتدخل العاجل لإيقاف التدهورالبيئي في المياه.. فيما كشف التقرير عن مخالفات بيئية بمدبغة أفروتان بولاية الجزيرة مشيراً إلى عدم استحدام أدوات السلامة من قبل العاملين بالمدبغة واستخدامهم أدوات غير مناسبة كلف الجسم بأكياس البلاستيك المستجلبة لغمر الجلود مما يعرضهم للإصابة بالمواد السامة وأمراض الصدر بجانب الآثار البيئية السالبة المترتبة على هذه الصناعة ونوه التقرير الى أن زيادة معدل التلوث في كل من عطبرة، بربر والدامر بسبب قرب مصانع الأسمنت من التجمعات السكنية.

وأشار التقرير إلى ممارسات خاطئة تؤدي إلى تلوث اللحوم كتعليق الذبيحة بواسطة خطاطيف على أبواب المحلات مما يعرضها للتلوث بالأتربة والرصاص المنبعث من عوادم السيارات بجانب تلوث ملابس العاملين ببقايا دم متجمد، وأقر بتعرض الخبز للتلوث والفساد في كل مراحل صناعته مما يؤدي للإضرار بالمستهلك وشدد التقرير على إحكام الرقابة على المحابز بتأهيل ضباط الصحة بالمحليات وتوفير المعينات لهم وأحذر من خطورة استخدام بعض محلات الأطعمة إعادة تكرار زيوت الطعام عدة مرات مما يتسبب في إصابة المواطنين بالأمراض.

صحيفة الجريدة
وليد النور
ع.ش[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        نحن عندنا صحة ماف اى اهتمام بصحة البئية ولازال التلوث
        موجود فى منابع النيل الى مصبة بكب النفايات وصب مخلفات .
        المصانع فى الانهار اضف الى ذلك تلوث المطاعم بالقذاورات ومخلفات
        بقايا الاكل .. وعدم استخراج شهادات صحية لهولاء العمال الذين
        يعملون فى المطاعم وفى بيع المواد الغذائية بعض الكافتريات ومحلات
        الشاورما تعمل فى الشارع وتكون عرضة ( بضم العين ) للتلوث
        مما يترتب على حالات التسمم الشى الثانى تلوث المياة مع مياه
        الصرف الصحى وهذة كارثة كبرى تؤدى الفشل الكلوى ايضا اصبح
        الخبز عرضة للتلوث ايضا لخلط المادة المحسنة التى تحتوى على مادة
        مسرطنة .. نحن لازال فى مستنقع التخلف السياسى من قبل حكومتنا
        التى لاتهتم ابدا بحياة الانسان وهو المورد البشرى للتنمية ..
        نرجو من اصحاب الضمائر الحية بالاهتمام بصحة الانسان ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.