كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مقتل وإصابة العشرات بينهم عسكريون في حادث حركة



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]لقي عشرة أشخاص مصرعهم وأصيب العشرات إثر تصادم عربة عسكرية «ناقلة جنود» بعربة لاندكروزر «نقل عام» على بعد «30» كيلومتراً غربي النهود بغرب كردفان، حيث استشهد في الحال «4 » من قوات الدفاع الشعبي بشمال دارفور و «6» من المواطنين بينما أصيب العشرات، وتم إسعاف جميع المصابين بمستشفى النهود التعليمي.

وأكد الدكتور عاطف عمر المدير الطبي لمستشفى النهود في تصريح صحفي، أن جميع الحالات التي وصلت إلى المستشفى تلقت العلاج وحالتها مستقرة وتم تحويل بعض الحالات الحرجة إلى مستشفى الأبيض.

إلى ذلك أكد منسق الدفاع الشعبي بمحلية النهود مجاهد ضو البيت، أن المتحرك قادم من شمال دارفور في طريقه إلى جنوب كردفان بقيادة منسق الدفاع الشعبي بشمال دارفور وعدد من الضباط والمجاهدين، وتمت مواراة الجثمانين الثرى بمقابر الفكي.

صحيفة الإنتباهة
فضل الله رابح
ع.ش[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        ما هذا الموت المجاني ؟ هل طريق (المــوت) الغربي اكتمل حتى بدأ في حصد المسافرين بسبب ضيق مســاراته أم ان الناس عجولة ومتضايقة من بعضها لدرجة أن أياً من السائقين تعمد أن لا يخرج من الطريق الرملي العميق لصاحبه ومن ثم وقعت الواقعة بسبب الاستهتار والأنانية وغلاط الطريق حقي والطريق ما حقك ؟!! : لعمرك ما ضاقت بلاد بأهلها ** لكن أخلاق الرجال تضيق ++ ثم يا فضل الله رابح لماذا كتبت استشهد (4) من الدفاع الشعبي و(6) من المواطنين ؟؟ أليست قوات الدفاع الشعبي من المواطنين؟؟ ولو أضفت كلمة الآخرين إلى المواطنين لكان الأمر مفهوماً!! ولكن هؤلاء المواطنين الذين يجودون بأنفسهم دفاعاً عن وحدة البلاد مقابل العنصريين الذين يهاجمون المواطنين العزّل ويخرجونهم من ديارهم وأموالهم واستقرارهم ومدارسهم وبيئاتهم ويحرمونهم من كل شيء ,إنما هؤلاء الذين يدافعون عن الشعب هم فوق مستوى المواطن العادي من حيث الجود والكرم والإيثار : يجود بالنفس إذ ضن البخيل بها ** والجود بالنفس أسمى غاية الجــود # أو كما قال ربنا : ( ومالكم لا تقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها واجعل لنا من لدنك ولياً واجعل لنا من لدنك نصيراً)

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.