كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

وزير الدفاع: وزير ولائي متورط في توزيع وثائق التسليح المزورة


شارك الموضوع :

[ALIGN=JUSTIFY]كشف وزير الدفاع الوطني الفريق أول عبد الرحيم محمد حسين عن تورط وزير بولاية جنوب كردفان في توزيع وإعداد الوثائق المزورة التي انتشرت موخرا بالولاية والتي تشير لقيام القوات المسلحة بتوزيع اسلحة علي قبائل دون اخرى بالولاية، واشار الى شروعهم في اتخاذ اجراءات مشددة ضد كل من يثبت تورطه بالامر. في ذات الاثناء التي شدد فيها البرلمان على الحكومة بضرورة ضبط وتحديد جميع الأطراف المتورطة من أجل تقديمها للمحاكمة فورا.
وقال وزير الدفاع الفريق أول عبدالرحيم محمد حسين في تصريحات صحفية امس بالبرلمان انه قدم تنويرا للبرلمان عن مشكلة الوثائق المزورة التي ضبطت بولاية جنوب كردفان، مشيرا الى تفنيده لتلك الوثائق، وأبان ان التحريات اثبتت تورط وزير بالولاية في عملية توزيع وإعداد الوثائق. وأوضح عبدالرحيم ان الوزارة ستقوم باتخاذ اجراءات جديدة لإلقاء القبض علي جميع المتورطين في الأمر.
من جهته اتهم رئيس لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان الفريق (م) جلال تاور جهات سياسية بالولاية بأنها سعت لنشر الوثائق بالولاية لضرب اتفاق السلام وصنع هزة بين الشريكين بالولاية وضرب النسيج الاجتماعي لسكان الولاية. وطالب تاور الحكومة بضبط وتحديد من قام بتزوير هذه الوثائق لتقديمه للعدالة، وقال: “لا أستبعد ان تكون جهات سياسية قامت بذلك مدعية الدفاع عن حقوق النوبة”. وأشار تاور الى أن وزير الدولة بالشؤون الانسانية احمد هارون قدم لهم تقريرا عن الصعوبات التي تواجه تنفيذ اتفاق السلام بالمناطق الثلاث، وانه كشف لهم بانها منحصرة في ولاية جنوب كردفان فقط. وأبان تاور ان لجنته ستبعث بلجنة برلمانية للتحقيق في الأمر بالولاية.
وفي ذات السياق اكد رئيس لجنة ازالة عقبات اتفاق السلام بين الشريكين وزير الدولة بالشؤون الانسانية احمد هارون ان سير تنفيذ الترتيبات الأمنية يسير بصورة افضل من الفترة الماضية، وقال ان المعالجات التي تمت بالأمر تمت بروح الاتفاقية وليس بنصها، وكشف عن وجود خطة عمل بين الشريكين للخروج بالأوضاع بولاية جنوب كردفان لبر الأمان، ووصف التفلتات الأمنية التي تحدث بالولاية بانها مجرد احتكاكات لا تأخذ صفة التكرار، وأكد ان ما يسمى بالمناطق المغلقة بالولاية هو عمل ضد اتفاق السلام. واشار هارون الى ان رئاسة الجمهورية ستتدخل لحل مشاكل الشريكين بالولاية اذا تعذر حلها على الشريكين بالولاية، واوضح ان مشكلة وزير المالية المقال الذي يتبع للحركة الشعبية في طريقها للحل.[/ALIGN] السوداني

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.