كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

د. نافع: خليل رفض وقف النار والبشير مرشح المؤتمر الوطني للرئاسة



شارك الموضوع :

[ALIGN=JUSTIFY]اكد د. نافع علي نافع مساعد الرئيس السوداني ، نائب رئيس حزب المؤتمر الوطني ان ادعاءات المحكمة الجنائية الدولية لن تثني المؤتمر الوطني عن ترشيح الرئيس عمر البشير في الانتخابات المقبلة.
واستبعد ان يعيش السودان في حظر جراء تداعيات الجنائية. وقال نافع في حوار مع «قناة العربية» مساء امس ان البشير ليس هو الذي يحدد ان يترشح للرئاسة، مشيراً الى انه ينتمي لمؤسسة المؤتمر الوطني، الذي أكّد أنها اتخذت قرارها من قبل بترشيح البشير، واكد ان الوطني لن يعيد النظر في ذلك الترشيح.
ونفى نافع أن تكون مصر طالبت خلال زيارة وفدها للخرطوم أخيراً بعدم ترشيح البشير في الانتخابات. واكد أن الجنائية الاولوية لها على السودان، مشيراً لمواقف الاتحاد الافريقي والجامعة العربية وعدد من الدول الاخرى.
واشار نافع إلى أن اتفاق الدوحة خطوة مهمة جداً للحوار في دارفور، واكد ان وقف إطلاق النار قضية اساسية، وأشار إلى أن الحكومة تقدّمت بورقة في الدوحة لوقف إطلاق النار، إلا أن حركة العدل والمساواة لم يكن لها استعداد، مبيناً انها اكتفت باتفاق حُسن النوايا.
وقال نافع إن ما يجري من قتال في دارفور استمرار لمعركة بدأتها حركة العدل والمساواة بالهجوم على مهاجرية. وأبان أن وقف النار يخلق مناخاً ايجابياً للتفاوض، واعرب عن أمله في أن يتم وقف النار خلال اللقاء المقبل بالدوحة.وأوضح نافع ان السلام في دارفور لن يكتمل إلا بحمل كل فصائل دارفور، واضاف ان حركة العدل والمساواة لن تحقق السلام في دارفور. ووصف نافع موقف عبد الواحد من رفضه للتفاوض بالغريب، واشار الى ان كثيراً من الدول استغلته لمصالحها ولزعزعة استقرار السودان.[/ALIGN] الراي العام

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        :lool:
        ما يريد عبد الواحد ….؟؟؟ واركو مناوى ؟؟ وخليل ابراهيم
        فالاول : ان يتنقل فى فنادق باريس وتل آبيب وامريكا .. ولن يحقق شيئا لاهل دارفور (وهذ مؤكد)…
        والثانى : زوبعة فى فنجان ..
        والثالث : يريد ان يوضح للعالم بأنه حمامة سلام … ولكننى ارى بأنه صقر حرب …
        أهلى فى السودان عامة ودارفور خاصة … لكم الله .

        الرد
      2. 2

        البلد تعبت و الشعب طهق، لسع الجماعة راكبين راسهم باحساس متبلد ووجوه تجيب الغم. عيشو كدة من عركة لعركة و في النهاية كل الحكاية قصة فارغة و حيعيش الشعب تعبان الي ان يجعل الله له مخرج.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.