كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

هيدنيك يقود تشيلسي للفوز وأرسنال يفشل والمان يحكم قبضته على الصدارة


شارك الموضوع :

[ALIGN=JUSTIFY]نجح المدرب الهولندي جوس هيدنيك في قيادة فريقه تشيلسي لتحقيق الفوز على فريق أستون فيلا بهدف نظيف وانتزاع المركز الثالث للدوري الانجليزي في افتتاح مباريات الأسبوع السادس والعشرين يوم السبت.

وقدم البلوز أداء جيدا تحت قيادة مدربهم الجديد ليحقق الفوز على أستون فيلا الذي لم يخسر على أرضه منذ التاسع من نوفمبر العام الماضي.

ورفع تشيلسي رصيده من النقاط إلى 52 نقطة لينتزع المركز الثالث من فيلا في تراجع صاحب الأرض إلى المركز الرابع برصيد 51 نقطة.

أحرز هدف المباراة الوحيد اللاعب الفرنسي نيكولاس أنيلكا ليؤكد انفراده بصدارة الهدافين برصيد 15 هدف.

وعلى الرغم من الهزيمة، قدم أستون فيلا أداء رائعا كالعادة وحرمت العارضة اللاعب أشلي يونج من تعديل النتيجة عندما تكفلت بإخراج ركلة حرة مباشرة من الدولي الانجليزي.

فشل فريق أرسنال في تحقيق الفوز للمرة الرابعة على التوالي وتعادل مع سندرلاند بدون أهداف في اللقاء الذي جمع بين الفريقين على ملعب استاد الامارات ضمن منافاست الأسبوع السادس والعشرين من الدوري الانجليزي مساء السبت.

وارتقى رصيد المدفعجية للنقطة رقم 45 بالمركز الخامس فيما انتزع سندرلاند نقطة ثمينة ليرتفع رصيده للرقم 31 بالمركز العاشر.

وكان أخر فوز حققه ارسنال في بطولة الدوري على هال سيتي في يوم 17/1 بنتيجة 3-1.

في بداية الشوط، أضاع فان بيرسي “المنفرد” فرصة محققة بعدما سدد الكرة ببراعة من فوق الحارس ولكن الكرة لسوء الحظ مرت بجوار القائم الأيسر.

وظهر الوافد الجديد اندريه أرشافين بمستوى طيب. ففي الدقيقة 28 انطلق الروسي وأرسل عرضية رائعة من الجانب الايمن ليستقبلها نيكلاس بيندتنر بالرأس ولكن الحارس تصدى للكرة وأخرجها للركنية.

وفي الدقيقة 44، انشقت الأرض عن مدافع سندرلاند الذي أخرج الكرة من على خط المرمى بعدما سدد توريه الكرة برأسه من ركلة ركنية ليحرم المدفعجية من تسجيل الهدف الأول.

وقبل النهاية بثواني، سدد توريه من الجانب الايسر من داخل المنطقة ولكن الحارس تصدى للكرة وأمسكها على مرتين.

وفضل المدير الفني للفريق اللندني الدفع بالاسباني كارلوس فيلا بدلا من الروسي ارشافين في الدقيقة 63، وسدد فان بيرسي كرة قوية من خارج المنطقة ولكن الحارس كان لها بالمرصاد.

لم تشهد الدقائق المتبقية من اللقاء أي جديد، ففي ظل وجود بندتنر وبيرسي لم يتمكن الارسنال من اختراق المنطقة رغم انه يلعب على أرضه ووسط جماهيره لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي بدون أهداف.

نجح فريق مانشستر يونايتد في الفوز على فريق بلاكبيرن روفرز “بصعوبة” بهدفين لهدف في المباراة التي جمعت بينهما ضمن منافسات الأسبوع السادس والعشرين للدوري الانجليزي الممتاز مساء السبت.

ورفع المان رصيده من النقاط إلى 62 نقطة في الصدارة وبفارق 8 نقاط عن ليفربول “صاحب المركز الثاني” الذي يلعب يوم الأحد أمام مانشستر سيتي.

وظل بلاكبيرن في المركز الثامن عشر برصيد 24 نقطة.

كعادته على ملعبه دائما، بدأ فريق الشياطين الحمر المباراة بضغط قوي على ضيفه، وبالفعل نجح نجمه “الذهبي” واين روني في خطف الهدف الأول في الدقيقة 22 عندما استغل خطأ دفاعي قاتل من أحد لاعبي الروفرز وانفرد بالحارس روبنسون وسدد في المرمى بلا هوادة.

واصل المان ضغطه على بلاكبيرن لتعزيز تقدمه بهدف ثاني وسط اعتماد الأخير على الهجمات المرتدة الخطيرة.

ونجح روكي سانتا كروز في استثمار سوء التفاهم بين بول سكولز ولويس ناني ليستلم كرة داخل منطقة الجزاء ويراوغ الحارس توماس كوتجاك ويسدد في الشباك في الدقيقة 32.

حاول مانشستر العودة للمقدمة مرة أخرى قبل نهاية الشوط الأول، ونجح ايفانس في تحويل ضربة ركنية إلى هدف برأسه لكن الحكم هاورد ويب ألغى الهدف بداعي خطأ ارتكبه الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو.

وفي الشوط الثاني تبادل الفريقان الهجمات، لكن رونالدو “الفائز بجائزة أفضل لاعب في العالم” أعاد حامل اللقب للمقدمة مرة أخرى في الدقيقة 59 من ركلة حرة مباشرة نفذها ببراعة يحسد عليها.

تراجع الريد ديفلز عقب هدف رونالدو، وكاد اللاعب بيدرسن أن يعادل النتيجة للفريق الضيف بتسديدة قوية ارتطمت بالقائم الأيسر لكوتجاك لترتد الكرة للسنغالي الحاج ضيوف الذي سدد في يدي الحارس.

وحرم الحكم هاورد ويب فريق بلاكبيرن من احتساب ركلة جزاء “صحيحة” بعدما قام البرازيلي رافييل دا سيلفا بعرقلة اللاعب بيدرسن إلا أن ويب أشار إلى استكمال اللعب.

وسدد واين روني كرة قوية كادت أن تسفر عن الهدف الثالث للشياطين الحمر، وحاول بلاكبيرن تعديل النتيجة بكل ما أوتي من قوة لكن الحظ عانده لتنتهي المباراة بفوز حامل اللقب بهدفين لهدف.

[/ALIGN][ALIGN=JUSTIFY]برلين (رويترز) – أحرز البديل محمد زيدان هدفا في الدقائق الاخيرة ليمنح فريقه بروسيا دورتموند التعادل بهدف لمثله مع مضيفه شالكه في افتتاح مباريات الجولة 21 لدوري الدرجة الاولى الالماني لكرة القدم أمس الجمعة.

ومنح كيفن كوراني التقدم لفريق شالكه في الدقيقة 20 وأدرك المصري زيدان التعادل قبل تسع دقائق من نهاية المباراة.

وبقى شالكه الذي ظهر بشكل أفضل خلال المباراة في المركز التاسع ومتأخرا بفارق نقطة واحدة عن دورتموند صاحب المركز الثامن.

ونجح كوراني الذي تشير التهكنات الى رحيله عن ناديه في نهاية الموسم بسبب توتر العلاقة بين الطرفين في تسجيل الهدف الاول عقب تلقيه كرة عرضية من خليل التينتوب.

وكان كوراني مهاجم منتخب المانيا السابق قريبا من اضافة الهدف الثاني لكن كرته حادت عن المرمى بقليل.

وسجل المصري زيدان هدف التعادل من تسديدة من مدى قريب لفريق دورتموند الذي خسر ثلاث مرات فقط هذا الموسم بعد تعاون جميل مع الثنائي تامان هاينال ونلسون فالديز.

وهذا هو التعادل الحادي عشر لفريق دورتموند من أصل 21 مباراة بالدوري فيما تواصلت معاناة شالكه هذا الموسم وجمع الفريق نقطة واحدة من اخر مباراتين.

ويحل هيرتا برلين المتصدر ضيفا على فولفسبورج في وقت لاحق من يوم السبت فيما يلعب هوفنهايم صاحب المركز الثاني خارج أرضه مع شتوتجارت الذي لم يتعرض لاي خسارة في الدوري منذ نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

وسيلعب بايرن ميونيخ حامل اللقب وصاحب المركز الرابع في ضيافة كولونيا.[/ALIGN]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.