كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مقتل وجرح «18» في اشتباكات بين مليشيات جنوبية والمسيرية بأبيي



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]دارت اشتباكات عنيفة أمس الأول بين مليشيات جنوبية تتبع لدينكا نقوك ورعاة المسيرية شمالي أبيي في منطقة «دكرة» أدت لمقتل «17» من المليشيات وجرح أحد الرعاة. وفيما عبرت المسيرية عن استغرابها للصمت المريب للقوات الأممية الموجودة في المنطقة «يونسفا»، رغم أن الاشتباك دار بالقرب من معسكراتها قرب منطقة «الردمية»، دعت الحكومة للتدخل لوقف عمليات النهب المتواصلة التي تقوم بها المليشيات الجنوبية، وهددت باللجوء لحماية أنفسهم وممتلكاتهم وقالت: «نحن قادرون على حماية أنفسنا فنحن نحارب منذ 1983م».

وتعود تفاصيل الاشتباكات بحسب القيادي بقبيلة المسيرية عبد الرحمن أبو سفة إلى إقدام المليشيات المسلحة على نهب وسرقة بين «300 ــ400» رأس من أبقار المسيرية تتبع لـ «وليد قريبة»، وعند مطاردة الرعاة لهم حدثت اشتباكات بمنطقة الردمية أدت لمقتل «17» من المليشيات، وأبلغ أبو سفة «الإنتباهة» أن المليشيات تتحرك شمالي أبيي بعربات دفع رباعي محملة بالدوشكات داخل خط «10» الذي تم الاتفاق على ألا يكون التحرك داخله بأي سلاح، وأشار إلى أن رعاتهم لا يتحركون مسلحين، ووصف الوضع في المنطقة بالخطير، واستنجد بالدولة وطالبها بحماية رعاياها، وقال: «نحن قبيلة ولسنا دولة».

صحيفة الإنتباهة
أبيي ــ الخرطوم: معتز محجوب
ع.ش[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        عليكم تسليح انفسكم والاعتماد علي انفسكم فلن تحميكم لا الحكومة ولا القوات الاممية القوات الاممية تاريخها اسود فهي لم تحمي اي شعب ارسلت لة وهي الان في افريقيا الوسطي تتفرج علي مزابح المسلمين وفي البوسنة جردت المسلمين من اسلحتها وتركت الصرب يزبحون 10000 الف مسلم في يوم واحد بل يقوم افرادها باغتصاب النساء والسرقات

        الرد
      2. 2

        تحذير للحكومة السودانية
        لا نستطيع ان نقف مكتوفي الايدي واهلنا المسيرية يعانون هذه المعناة المتكررة
        على الجيش السوداني القيام بواجبه الفعلي حيال هذه القوات الاجنبية التي تقتقل وتنهب الثروات
        ولا يمكن ان تكون رسوم عبور نفط الجنوب اعز من اهلنا المسيرية
        وعلى دينكا نوق ان يتقوا شرنا انما نحن نلتزم الحكمة واذا قمنا فلن نقف الا في جوبا والجانقي يعرفون تماما من هم البقارة
        وهذا تحذير نهائي

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.