كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الحنة.. أسعار خرافية.. واستثمارات .. وبيوت متخصصة !!



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]الخضاب والصبغ طريقان للتلوين عرفتهما العرب، ولا يكون الخضاب الا بالحنة، ولا نجد الآن امرأة في الكون تهتم بالحناء كاهتمام المرأة السودانية، وحرص النساء عامة على الزينه فطرة وطبع، والمرأة السودانية حريصة كل الحرص على زينتها عامة والحنة بصوره خاصة. وتطورت الحنة والحنانات واشكال الحنة تبعاً للموضة واخذت اشكالاً مختلفة كبيرة وصغيرة، وايضاً هنالك مواد متطورة مستخدمة في الحناء مثل الحنة البدرة والحنة البيقن والتاتو والاسكنر واشكال الحنة الملونة.
«الإنتباهة» تجولت داخل بيوت متخصصة في الحناء وحنانات لهن باع طويل في هذا المجال وخرجت بالحصيلة الآتية عن الحنة واشكالها واسعارها.

في بداية الجولة ومن احد بيوت الحنة المتخصصة بالخرطوم بحري تحدثت الينا الحنانة سمية عوض تعمل في هذا المجال لمدة «13» عاماً، وبدأت حديثها قائلة ان البدايات كانت بالحنة السادة، وبعد ذلك تعلمت الرسم بالمواد الخام المستخدمة بالصبغة الحجرية واضافة حب الشاي وقليل من الماء ومادة النشادر لاعطاء نتيجة اسرع لاظهار لون الحناء في وقت بسيط، وهذا النوع من الحنة اكثر ثمناً وبقاءً في الجسم لانه يحتوي على قوة البخور الذي يستخدم من ورق النخيل او الطلح او العود، وهذا النوع من الحنة اسعاره تبدأ من «70» الى «100» جنيه لسعر البرواز، والحنة السريعة وحنة الخريج تبدأ من «50 ــ 100» جنيه وحنة العروس تبدأ من «400» الى مليون ومليون «1400» جنيه احياناً، واضافت قائلة ان حنة العروس بالنسبة لي حسب الرجل والموضة ولون الجسم سواء أكان لون اصفر او ابيض او اسمر، ودائماً اميل الي الحنة البسيطة وخاصة الايدي، وعند اقامتي في «دبي» الحنة المرغوبة والاكثر شيوعاً هي الحنة الحمراء السادة، وفي الخليج يصل دخل الحنانة في اليوم إلى اكثر من دخل الحنانة في السودان في المواسم ويبدأ من «200 ــ 250 ــ300» جنيه يومياً بعد الخصم.

وريا الزاكي التي تعمل في هذا المجال لمدة « 17» عاماً قالت: في الآونة الاخيرة تطورت الحنة والحنانة، واصبحت هنالك بيوت متخصصة في الحنة، وفي السابق كانت الحنة باشكال معينة وتقليدية والمادة المستعملة مواد خام، وكانت عبارة عن مواد سامة تتمثل في الصبغة الحجرية والاكسجين، اما الآن مواد الحنة اكثر اماناً مثل البيقن والتاتو والاسكنر الذي تطبع به الحناء، ومن انواع الحنة حنة ملونه وعادية وبرواز بالاضافة الى حنة الخريج وحنة الشباب وحنة سريعة وحنة البكاء التي تتراوح اسعارها بين «60» جنيهاً الى مائة جنيه، وحنة العروس تبدأ من «500» الى مليون، وحنة الخريج بين «200» الى «300» جنيه، وحنة البكاء التي تتراوح بين «100» الى «150» جنيهاً، بالاضافة الى الشكل المطلوب وحسب الاختيار، واكثر الاشكال طلباً هي الاشكال الناعمة والاشكال الهندية، ويصل دخل الحنانة الى «200» جنيه يومياً احياناً في محالات بيوت الحنة، واضافت ان كثيراً من الحنانات هاجرن الى دول الخليج وحققن اهدافاً واصبحن يمتلكن مشروعات استثمارية كبيرة سواء أكان محلات تجميلية او محلات عقارات.

منى مالك الشهيرة بـ «منى الانقاذ» حنانة في العقد الثالث من عمرها، وتعمل في احد بيوت الحنة، قالت ان الاسعار في المحل تبدأ من«80 ــ إلى100» لسعر الحنة البسيطة، وحنة العروس تتراوح اسعارها بين «800 ــ الى مليون» جنيه، والحنة في الاحياء تتراوح اسعارها بين «400 ــ500» جنيه بعد التخفيض، والزبائن شيريحتان الموظفات وخريجو الجامعات، وبعض المشاهير وخاصة فنانات الاحياء الشعبية.

«ع .م» التي فضلت حجب اسمها هي الحنانة الوحيدة التي تعمل في دول الخليج فقط، وتحرص على ان تسافر في كل شهر وتتخصص في الحنة الخليجية، وتحرص على حضور مهرجان «دبي» وتشارك فيه، وتقوم بالرسم للسيدات السودانيات والخليجيات، وما تجنيه من اموال تستثمره في استثمارات مختلفة من محلات تجارية ووسائل مواصلات وعقارات.

وللحنة السادة زبائن ومحلات تخصصت فيها منها السادة والأشكال بالحنة السادة التي يحرص عليها الزبائن وينتظرن تحت مظلة كبيرة تحتوي على مجموعة من السرائر، وتقوم الحنانة بخلط الحنة داخل برميل كبيرة من البلاستيك، وسعر الحنة السادة من غير بيقن«50» جنيهاً للدور الاول فقط. وتقول الحنانة انها صادفت زيارة سفيرة من بريطانيا وشاهدت السودانيات يتزين بالحناء واردت ان تضع الحنة، فاخبروها بأني اتميز بوضع الحنة السادة، وكان يوماً عالمياً بالنسبة لي.

واثناء خروجي من احد المحلات التقيت في عجالة بالحنانة رحاب محيي الدين التي تحدثت قائلة إنها في البداية عملت في محلات كثيرة منها الخرطوم وبحري وام درمان قبل عشيرين عاماً، وبعد ذلك تحصلت على عقد عمل في دول الخليج، وكان بالنسبة لها فاتحة خير، وبداية عملها كانت بالشارقة لمدة اربع سنوات وامارة دبي لمدة سنة، وحالياً تعمل بالبحرين، ومن خلال هذا العمل اصبحت تستثمر اموالها التي تجنيها من الحناء في بضائع مختلفة، ومازالت مواصلة في هذا العمل في خارج السودان.

صحيفة الإنتباهة
عائشة الزاكي[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        الله يجازى محنكن .. حنة الخريج .. وحنة البكاء !!!!!

        الرد
      2. 2

        [SIZE=4]نســـــــــــــــخ
        «ع .م» التي فضلت حجب اسمها هي الحنانة الوحيدة التي تعمل في دول الخليج فقط، وتحرص على [B]ان تسافر في كل شهر[/B]

        تسافر كل شهر ؟!
        ليه شغالة مضيفة ؟ كابتن طيار ؟ بحار ؟ ….
        ناطة في الطيارة مرتين …الإمارات رايح وجاي[/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.