كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

سمير غانم يستبدل شعبولا بسعد الصغير فى ترالملم


شارك الموضوع :

قرر الممثل الكوميدي سمير غانم عدم الاستعانة بالمطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم فى مسرحيته الجديدة (ترالملم) التي بدأ بروفاتها على خشبة مسرح ليسية الحرية بشارع الشيخ ريحان .

المسرحية يشارك فى بطولتها ندا بسيونى وغسان مطر ومحمد محمود وايمى سمير غانم بالإضافة لسعد الصغير الذي قرر سمير غانم الاستعانة به فى هذا العرض ربما لكونه كما يؤكد الخبثاء فى الوسط الفنى انه اى سعد صاحب الأسهم الأعلى حاليا.

من المعروف ان خشبة مسرح ليسية الحرية ظلت أعواما طويلة تجاوزت الربع قرن من الزمان تستقبل عروض فرقة الفنانين المتحدين والتى كان يقوم ببطولتها نجوم الكوميديا الكبار عبدالمنعم مدبولى وفؤاد المهندس وشويكار حتى ظهر جيل عادل امام ورفاقه سعيد صالح واحمد زكى ويونس شلبى وآخرين.

وكان من انجح واهم العروض التى قدمت على خشبته (مدرسة المشاغبين) و(العيال كبرت) و( شاهد ماشفش حاجة) و( ريا وسكينة) بالإضافة لأنجح عروض سعيد صالح (كعبلون) و(لعبة اسمها الفلوس ) وغيرها من العروض الكبيرة حتى توقف العمل بهذا المسرح العريق طيلة الاعوام الماضية وتم تجديده بالكامل ومده بأحدث الأجهزة الصوتية والسمعية وتعد هذه أولى تجارب سمير غانم على خشبة هذا المسرح العريق .

المسرحية من إنتاج فرقة البسمة للمنتج محيى زايد الذى سبق وتعامل معه سمير غانم من قبل فى أكثر من عرض مسرحي قام ببطولته مثل (جحا يحكم المدينة) و(اخويا هايص وانا لايص) و(فارس وبنى خيبان) وغيرها ثم توقف التعاون بينهما فى سلسلة عروض سمير غانم الاخيرة بما فى ذلك اخر عرض لسمير غانم ( مراتى زعيمة عصابة) والذى قدمه الموسم الماضي على خشبة مسرح الريحاني حتى قرر محيى زايد إعادة الحياة لمسرح الحرية مرة أخرى ومده بأحدث الأجهزة السمعية والصوتية وعرض على سمير غانم القيام ببطولة عرضه الجديد فوافق دون تردد .

وعلى جانب أخر ، فاجأ سمير غانم الجميع بحضوره فى عيد ميلاد صديق عمره الفنان جورج سيدهم والذي اقيم مؤخرا بنادي القوات البحرية بشارع مجلس قيادة الثورة وحضره مجموعة كبيرة من الفنانين والفنانات كان فى مقدمتهم الفنانتان الكبيرتان ماجدة الصباحي ونادية لطفي وكذلك صلاح السعدنى ومحمد فريد ودلال عبد العزيز وابنتها دنيا سمير غانم وحرص سمير غانم على الحضور ومشاركة رفيق مشواره الفنى فرحته فى هذا اليوم.

وأكد سمير فى تصريح خاص ان كل ما يقال ويتردد ويتعلق بتخليه عن صديق عمره منذ معاناته مع المرض الغريب والذي أدى لإصابته بالشلل فى إطرافه وفمه لا صله له بالحقيقة وأكد انه فقط لم يقم بزيارته فى أولى أعوام مرضه لكونه فقط لم يكن ستطيع رؤيته على هذه الحالة ليس أكثر.

مصراوي

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.