كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الأخضر السعودي يستضيف اندونيسيا الأربعاء لتحسين تصنيف الفيفا



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]يخوض المنتخب السعودي مباراته الأخيرة في التصفيات النهائية المؤهلة لكأس آسيا بأستراليا 2015 ، والمقررة غداً الأربعاء ، عندما يستضيف نظيره الاندونيسي على استاد الأمير محمد بن فهد بالدمام، بحسابات مختلفة ، بعد ان حجز الأخضر مقعداً مبكرا في البطولة القارية.

وكان الأخضر السعودي تصدر المجموعة الثالثة التي تضم إلى جواره الصين والعراق ، ب 13 نقطة من أربع مباريات فوز وتعادل وحيد ، وترك الصين ( 8 نقاط ) والعراق ( 6نقاط ) يتصارعان على البطاقة الثانية عن هذه المجموعة ، حيث تنتظرهما غداً مواجهة شرسة بينهما على استاد نادي الشارقة بالإمارات العربية ، بينما خرج المنتخب الاندونيسي من أي حسابات باحتلاله المركز الاخير بنقطة يتيمة ، حصل عليها من تعادل واحد والخسارة في أربع مباريات.

وحسم الأخضر لقاءه الأخير مع أندونيسيا ضمن مرحلة الذهاب بجاكرتا في مارس الماضي بهدفين مقابل هدف سجلهما يوسف السالم .

ويدخل المنتخب السعودي مباراة الغد رافعا شعار الفوز ، وعينه على التصنيف الشهري للفيفا ، حيث يسعى الأخضر إلى تحسين مركزه الذي تأخر كثيرا إلى مراكز غير مسبوقة له ، في السنوات الأخيرة .

وكان الأسباني لوبيز كارو المدير الفني للمنتخب السعودي قد أعلن صراحة في وقت سابق أنه لا يعترف بأن هناك مباريات يمكن ان يطلق عليها تحصيلية ، وانه يدخل أي مباراة باعتبارها بطولة مستقلة ، يسعى دائما للفوز بها .

ويتطابق هذا الشعار مع الواقع على الأرض ، حيث أصطحب لوبيز لاعبيه الذين اختارهم إلى معسكر في المنطقة الشرقية منذ الجمعة الماضي ، وخاض خلاله تجربة ودية مع فريق النهضة ، فاز فيها بهدفين نظيفين.

والملفت للانتباه في معسكر المنتخب السعودي هذه المرة ، هو قرار الجهاز الفني باستبعاد حارس النصر عبد الله العنزي من المعسكر قبل ان ينضم إلى زملائه ، وهي المرة الثانية التي يتم فيها استبعاد اللاعب قبل بداية المعسكر بعد عودته ، حيث قيل في المرة الأولى أن الاستبعاد كان بسبب الإصابة ، اما هذه المرة فكان لتأخر الحارس عن الانضمام للمعسكر في الوقت المحدد.

ومن المرجح ان يعتمد لوبيز على حارس الأهلي عبد الله المعيوف في مباراة الغد بعد ان تجاوز في الاختيار الحارس الأساسي وليد عبد الله لظروف فنية ، فيما سيعتمد على تشكيلته الأساسية التي اعتاد على خوض المباريات الأخيرة بها ، وتحديدا رأس الحربة ناصر الشمراني .

وينظرة سريعة على مواجهت المنتخبين على مدار عمر المواجهات بينهما ، سنجد ان المنتخب السعودي يتفوق بمراحل على مستوى النتائج والمستوى والامكانات الفنية والبشرية ، حيث التقى المنتخبان في 13 مباراة دولية رسمية فاز الأخضر في 11 مباراة وتعادلا في مباراتين ، لم يذق منتخب أندونيسيا طعم الفوز على الأخضر نهائياً، فيما أتخم الأخضر شباك أندونيسيا ب 43 هدفا بينما سجل منتخب أندونيسيا 5 أهداف فقط، .

أقيم أول لقاء بين المنتخبين في ديسمبر 1980 في لقاء ودي احتضنه استاد الأمير فيصل بن فهد بالرياض وبرهن الأخضر فيه على هيمنته عندما فاز بنتيجة كبيرة 8/صفر .

واحتاج المنتخب الأندونيسي إلى 17 عاماً ليستطيع تحقيق التعادل الأول مع الأخضر حيث تحقق له ذلك في لقاء ودي جمع المنتخبين في مارس 1997 في سنغافورة حيث انتهى اللقاء 1/1 ثم أتى التعادل الثاني بعد 14 عاماً في لقاء ودي أيضاً جمع الفريقين في كوالالمبور أكتوبر 2011 وانتهى سلبياً .

ويعتبر لقاء الأربعاء المقبل هو اللقاء الرابع بين المنتخبين ضمن تصفيات كأس آسيا ، فعلاوة على لقاء الذهاب الذي انتهى سعودياً 2ِ/1 فقد جمعهما لقاءان في تصفيات كأس آسيا 2004 أقيما على استاد الأمير عبدالله الفيصل في جدة وانتهى اللقاءان بفوز عريض للأخضر السعودي 5/صفر ، 6 / صفر .

موقع كووورة
م.ت[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.