كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

افتتاح محطة جديدة للتوزيع الكهربائي بالفاشر بطاقة 40 ميغاواط



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]افتتح المهندس معتز موسى عبد الله وزير الموارد المائية والكهرباء الإتحادي والأستاذ عثمان محمد يوسف كبر والى ولاية شمال دارفور المحطة التوزيعية الجديدة التي انشأتها الشركة السودانية لتوزيع الكهرباء بغرض ضمان استقرار واستمرار الإمداد الكهربائي بمدينة الفاشر بكلفة بلغت 14 مليون جنيه.

حضر الافتتاح، الذي تم اليوم بمحطة كهرباء الفاشر القديمة، قادة الأجهزة القضائية والتشريعية والتنفيذية بالولاية ووفد كبير من وزارة الموارد المائية والكهرباء.

وقال المهندس على عبد الرحمن المدير العام للشركة السودانية لتوزيع الكهرباء ان تنفيذ هذه المحطة ياتى في إطار جهود الوزارة والشركة من اجل استقرار واستدامة الإمداد الكهربائي بجميع ولايات البلاد، مشيرا إلى أن المحطة التوزيعية الجديدة للكهرباء بالفاشر تعد إضافة حقيقية لبرامج ومشروعات التنمية بشمال دارفور لأنها الأولى في سلسلة مشاريع مماثلة سيتم تنفيذها بكل من نيالا والجنينة خلال شهر مارس القادم.

وابان أن المحطة تتكون من وحدتين تعملان بطاقة 40 (M.V.I) لتوفير التشغيل الآمن لمحطة كهرباء الفاشر القديمة وذلك من خلال استيعاب كافة خطوط التوزيع وباستخدام احدث التقنيات للتحكم فى المنتج من الكهرباء التي توفرها لأكثر من 20 ألف أسرة حاليا بالفاشر، مضيفا أن المحطة التوزيعية تمثل كذلك نواة لمشروع ربط ولايات دارفور بالشبكة القومية للكهرباء.

وتشير (سونا) إلى ان المحطة التوزيعية الجديدة ستوفر ستة مخارج لإمداد ستة خطوط رئيسية للكهرباء موزعة على اتجاهات مدينة الفاشر الأربعة وبطول اجمالى يقارب مائة كيلو متر.

سونا[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        يا جماعه ما تقدونا اي الزول ده افهم شويه من اسامه عبد الله لكن الهندسة دي ما همله كل من هب ودب كاتبنوا لينا مهندس انعل ابو الخمسة سنه الضيعناها في قرايه الهندسة زاتو

        الرد
      2. 2

        بكره يجو مناضلي دارفور و يحرقوها

        الرد
      3. 3

        الوزير دا ما مهندس ياناس النيلين ،، خريج إقتصاد الخرطوم ،،،،،عذبتونا وكرهتونا الهندسة ،،،،، وحتى الوزير السابق لا يملك شهادة في الهندسة ،،،لأنو ترك الجامعة قبل أن يكمل دراسة الهندسة،،،،،فتبينوا ياناس النيلين وخلو كسير التلج ،،،،،

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.