كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

حمد الريح : أجهزة الإعلام تتعمد تغييبي



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]قال الفنان حمد الريح أن استهلاك الشباب لأغنياته دليل على نجاحها وتقبل الجمهور لها ، وأكد انه لم يتأثر بترديد الشباب لأغنياته كما يروج البعض ، مشيراً إلى انه سمح للشباب في أدائها في حفلاتهم الخاصة ، وتحفظ على الأجهزة الإعلامية .

ورغم تحذيراته المتكررة إلا أن بعض الشباب ما زالوا يرددون أغنياته بصورة مستمرة في وسائل الإعلام المختلفة .

وأضاف الفنان حمد الريح أن أداء الفنان صلاح ولي لأغنياته يقلل من قيمتها ويفرغها من محتواها ، وشدد الريح على ضرورة ان يتجه الشباب إلى أعمالهم الخاصة حتى يؤسسوا لتجارب عميقة على حد تعبيره .

وعن غيابه عن الأجهزة الإعلامية قال الفنان حمد الريح ان بعض القنوات تسعى جاهدة لتغييبه وتقوم باستضافة بعض الشباب لترديد أغنياته .

وأوضح انه كفنان يحترم تجربته وتاريخه ، لا يمكن أن يلهث خلف القنوات الفضائية ، مشيراً إلى انه يمتلك العديد من الأعمال الجديدة التي سترى النور تباعاً .

صحيفة الصيحة
ع.ش
[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        أنصحك يا استاذ وبكل صدق أن ترتاح في هذا السن المتقدم وان تترك لغيرك من الشباب الغناء انت قدمت كل ما لديك وخلال الاعوام العشرين الاخيرة الشعب تحمل مشاهدتك تقديرا منه لما قدمته في ايام شبابك ولم تقدم خلال العشرين سنه الاخيرة اغنيات جديدة تشفل لك الاستمرار والمنافسة في الساحة واصبحتك فنان مستهلك والناس تحفظ اغنياتك عن ظهر قلب فارجو ان تحترم الشعب الذي احترمك وان تعتزل الغناء وكل أول له اخر

        الرد
      2. 2

        رغم انى لا اؤيد الشباب في الاستسهال وغناء اغانى فنانين سبقوهم الا اننى في نفس الوقت استغرب ان يصر هذا البعاتى على مواصلة الغناء فهو وامثاله من يضيقون الفرصة على الشباب اخدوا زمنن ودايرين ياخدوا زمن غيرن

        الرد
      3. 3

        الاستاذ حمد الريح صراحة انت ومعك بعض شياب المغنيين شايفين نفسكم ويادنيا مافيك غيرى .. اسالوا الله حسن الختام واخر العمر بدل المسارح المساجد والخلاوى .. ونسال الله ان يهدينا جميعا

        الرد
      4. 4

        بهذه المناسبة نقول ليك آن الاوان بأن تقوم بتلاوة القرآن وتسجيله بصوتك كما سمعنا عن هذا المشروع من قبل وهو ما سينفعك في آخرتك من قبل فوات الاوان وضياع صوتك – ولن تنفعك يا مريا ولا ناس آمنة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.