كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مصطفى عثمان : المؤتمر الوطني حزب المهمشين والمحرومين والضعفاء



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]صوب المسؤول السياسي بالمؤتمر الوطني وزير الاستثمار الدكتور “مصطفى عثمان إسماعيل”، انتقادات قاسية وهي الأعنف من نوعها لقادة الحركة الشعبية (قطاع الشمال)، ووصفهم بالمتنطعين والمتسكعين في فنادق “أديس أبابا” و”باريس” وعواصم العالم. وقال إن (المؤتمر الوطني هو حزب المهمشين والمحرومين والضعفاء).
ورحب “إسماعيل” في محلية جبل أولياء بالخرطوم بانضمام (1500) من قيادات الحركة الشعبية (قطاع الشمال)، كأعضاء أصيلين وسواسية إلى المؤتمر الوطني عصر أمس (السبت). وقال إن حزبه لا توجد فيه كوادر قدامى وقادمين. وزاد (ممكن الذي ينضم اليوم للحزب يصبح رئيساً للمؤتمر الوطني). وأبدى استعداد المؤتمر الوطني لحوار الداخل لإجراء المصالحات مع قيادات المعارضة والتفاوض معهم، قائلاً (أفضل لنا أن نتفاوض معهم بدلاً من التفاوض مع الأجانب). وقال إن الحوار الذي يقوده “البشير” حالياً لا يستثنى أحداً. وتابع (نريد من الجميع أن يركبوا معنا سفينة الوفاق). وأضاف: (ذهبنا إلى “أديس أبابا” لجلب السلام لكن واضح الجماعة ديل لا يرغبون في السلام إنما جاءوا للمتاجرة بالسلام).
ونفى “إسماعيل” أن يكون حزبه حزب الطليعة. وقال: إنه حزب المهمشين والمحرومين والضعفاء. وأضاف: إن الذين يعيشون على أكتاف المهمشين في فنادق “أديس”، لا يجلبون السلام ولا يحلون قضايا تلك المناطق.
وقال المسؤول السياسي إن قيادات الصف الأول والثاني في حزبه من بينهم نائب الرئيس “حسبو محمد عبد الرحمن”، يتواجد منذ أسبوعين في دارفور يزورها (قرية قرية .. وحلة حلة .. لعمل المصالحات وصد التمرد.. لا في أديس أبابا ولا نيروبي)، بجانب وجود مساعد الرئيس في جنوب كردفان.
وأدى المنضمون للمؤتمر الوطني قسم الولاء للحزب وهم واقفون ويرفعون أياديهم، ويرددون القسم بشكل جماعي ويمسكون بعلم السودان ويلوحون به.
في الشأن ذاته قال ممثل المنضمين من (قطاع الشمال) للمؤتمر الوطني “فتح الرحمن عمر الطاهر”، إنهم ترجلوا عن سفينة (قطاع الشمال) بعد أن تم اتهامهم بالمندسين والمتآمرين، وأنهم تعرضوا لصدمات متتالية من قادة الحركة بعد أن أدارت لهم ظهرها.
ووجه رسالة للمجتمع الدولي بأن يترك السودانيين وشأنهم لحلحلة مشاكلهم لوحدهم، كما نصح الحزب الحاكم بأن يهبط من أعلى الجبل وأن يتفاوض مع قادة المعارضة في الداخل بدلا من الأجانب.

سامي عبد الرحمن: صحيفة المجهر السياسي[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        طيب يبقي حزب المرطبين منو؟ ؛؛ مقرف

        الرد
      2. 2

        أُمال لو ناس المؤتمر الوطني مهمشين، المرضى ال ما لاقين علاج! ، وطلبة الأساس ال ما لاقين لقمة فطور!،والعاطلين عن العمل! ودافعي الدرداقات! يكونوا شنو؟ إستغفروا الله ، حرام عليكم، قبل كدة قلتوا الشعب السوداني عايش رفاهية وعايز فطامة…هو الشعب السوداني يلقاها من وين وللا من وين؟

        الرد
      3. 3

        [SIZE=5]المقصود قاعدة الهرم
        هم المهمشين و العطالة و المسطحين
        لكن قمة الهرم شئ اخر يعنى عمارات و عربات و ووظائف بالكوم شغال فى الخدمة المدنية و الامن و كما فى الحزب و بصرف من كم خزنة
        مفهوم
        دا غير ……………………………………
        و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
        واحتسبوا
        اما بخصوص المعارضة فعلا معارضة فنادق و بالدولار و البعارض تمام يصرف زيادة و هى حقيقة معارضة عميلة و لذا فانها لا تمثل الشعب السودانى تماما نفس الشئ ينطبق على الؤتمرجية
        سياسة الاقصاء………
        و الله فى
        و سيعلم الذين ظلموا[/SIZE]

        الرد
      4. 4

        كلام غريب وعجيب “مهمشين وفقراء وضعفاء قال” : يمكن أن يكون الكلام صحيح إذا صرح وقال ” حزب المؤتمر الوطني حزب الذين كانوا ….. أما اليوم فهم من اثرى أثرياء البلد يمتلكون الفلل والسيارات الفارهة والبيوت ذات الأثاث من ماليزيا والصين وأيطاليا ويمتلكون المصانع والمزارع ويكتنزون المال “الذهب والفضة ” أين كانوا هؤلاء وأين أصبحوا ” عوض الجاز ، نافع ، مصفطي عثمان، عبدالرحيم حسين ، بكري حسن صالح ، المتعافي ، البشير وإخوانه ، علي عثمان، .. الواحد فيهم كان موظف بسيط راتبه لا يكفيه الشهر وسيارة تعبانة “إن كان له سيارة” تقوم دفرة مثل سيارة أبوالجاز” مرسيدس بنز عتيقة تقوم بالدفر مما جعل شباب الحي يهربون منه عندما يرون باب بيت الإيجار الذي كان يسكن فيه بإمتداد ناصر فتح “يدكم معانا ياشباب كل يوم الصبح … ” وكما قال الطيب صالح : من أين أتي هؤلاء ؟ نعم من أسر فقيرة وناس بسطاء لكن بعد داك ماذا حصل ؟ أصبحوا غير ….. ” أعيدوا الأموال المنهوبة في بنوك ماليزيا وسيتعافي الإقتصاد في لحظات ؟؟؟ أين ذهب ريع “فلوس”البترول وكل المشاريع التى تمت بقروض ربوية ؟؟؟؟ البلد تدمرت دمار شديد من كل ناحية أين المصانع وأين المشاريع الزراعية “مشروع الجزيرة” أين مصانع النسيج والزيوت والغزل أين المحالج والمطاحن “قوز كبرو” اين مشروع الجزيرة ، أين سودانير ، أين الخطوط البحرية ، أين النقل النهري ، اين التعليم ، أين الصحة ، …

        الرد
      5. 5

        وصل الحال بالمسؤل يصدق الكذب حتى يريد ان يقنع به الناس. غالبية الفساد والمتسلقين والغنيانين بمال الفقراء والمساكين هم من منتسبين مؤتمركم الوطنى.

        الرد
      6. 6

        لااااااااا يا شيخ هههههههههه قوويه لكن

        الرد
      7. 7

        “إنه حزب المهمشين والمحرومين والضعفاء.” كلام صحيح 100% لأنه هو الذي صنعهم

        الرد
      8. 8

        نعم يا دكتور كنتم هكذا..لو صبرتم وبقيتم على حالكم لنلتم رضا ورضا الشعب ولاغناكم من فضله ( لو أن اهل القرى آمنوا واتقوا…)
        من هم الفقراء والمهمشين ؟ هل هم اصحاب العمارات الشواهق والفلل السوامق والسيارات الفارهة والابناء في الجامعات الاوروبية والفلل في جزيرة النخيل واللؤلؤة الخليج وما خفى اعظم
        ارجو عدم استفزاز الجائع والمعدم…خلوها مستورة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.