كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

البابا شنودة يُحذر البنات من الخطيب الشهوانى


شارك الموضوع :

[ALIGN=JUSTIFY]حذر البابا شنودة الثالث – بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية – البنات من الاستسلام لشهوات الخطيب أثناء فترة الخطوبة، وإلا سيذهب دون عودة وينال ذلك من سُمعتكن، ويكون لذلك عواقبه فيما بعد أثناء فترة الزواج لأنه بذلك اختبر بنفسه، وضرورة التمسك بالانضباط وعدم مسايرته لأن ذلك سوف يزيد من احترامه لك، ولابد أن يذهب للكنيسة ويكون له أب اعتراف وأن يكون اللـه دائماً موجود فى العلاقة بين الخطيبين .

جاء ذلك رداً لقداسته على سؤال لفتاة تقول: أنا مخطوبة منذ سنة وخطيبى شهوانى جداً لأنه لا يعرف طريق الكنيسة، وإذا ضغطت عليه يذهب بحُزن وأنا خادمة فى الكنيسة وأب اعترافى قد منعنى على موافقته على شهواته إلى أخره، فماذا أفعل وإذا كنت قد خطبت من قبل؟

وفى سياق الارتباط والزواج يقول شاب: حُلم حياتى هو أن أحب فتاة وهى تحبنى، فهل من المُمكن أن يتحقق ذلك مع إن عُمرى لا يتجاوز الـ 20 عاماً ؟.. نصح البابا شنودة الشباب بضرورة الاهتمام أولاً بالدراسة ثم بعد ذلك الالتحاق بوظيفة، ثم بعد ذلك يفكر فى مسألة الحب، مؤكداً على أن الحب الحقيقى هو الذى ينتهى بالزواج، لكن ماذا يعنى أن تحب بنت وتتعب عواطفها وتتعب عواطفك من غير نتيجة .. لا يمكن أن يتم الزواج بهذا الأسلوب وفى هذا السن أيضاً لأنه لم يُكتمل النضج بعد للزواج.

وأوضح البابا شنودة سبب عدم تناول الأسماك بجميع أنواعها فى الصوم الكبير بخلاف الصوم الصغير “صوم الميلاد”.. مُعللاً بأن الصوم الكبير هو أقدس صوم فى السنة كلها، والطعام فى الصوم بطبيعته نباتى، ولكن يمكن تناول السمك فى الأصوام التى هى أقل فى المستوى الروحى، على اعتبار أن الأصوام تعادل نحو ثلثى أيام السنة، فبعض الناس تحتاج إلى البروتين الحيوانى، لذلك الكنيسة تجعل الصوم الكبير من الدرجة الأولى لا يجوز تناول السمك فيه، بالإضافة إلى صوم يومى الأربعاء والجمعة على مدار السنة، ما عدا الخمسين المُقدسة.. جاء ذلك رداً على سيدة تقول .. لماذا لا نتناول السمك فى الصوم الكبير كما يحدث فى صوم الميلاد..؟

وفى سياق الاستفتسار عن الأصوام أيضاً طالب البابا شنودة بعدم التدقيق على شرب اللبن بالنسبة للأطفال أثناء فترة الصيام، مؤكداً على أنهم فى سن النمو فإذا لم يتم يغذيتهم سيتعرضوا للأمراض، ولكن يترك هذا الموضوع تبعاً لحالته الصحية وكذلك حالته الروحية، فالأطفال لا يمكن تحت أى سن أن يمنعوا من شرب اللبن، وأحياناً الطفل لم يعرف ما هو الصيام .. جاء ذلك رداً لقداسته على سؤال يقول: حتى أى سن من عُمر الطفل يشرب الطفل اللبن أثناء الصوم .. وكم مرة فى اليوم ..؟

وحول علاقة الإنسان باللـه أكد البابا شنودة على أن محبة اللـه تبدأ أولاً بالخوف، لأن الإنسان يخاف يُغضب ربنا ويخاف أيضاً من ضياع مستقبله الأبدى فى الآخرة، ومن هنا يبدأ الإنسان بإطاعة وصايا اللـه فيجد فيها لذة وأنها جيدة لحياته، فبعد ذلك يحب ربنا، فالبداية الخوف والنهاية هى المحبة، فعندما يصل الإنسان للمحبة لم يكن عنده خوف، مستشهداً بقول الكتاب “رأس الحكمة مخافة اللـه” و “المحبة الكاملة تطرح الخوف إلى الخارج”.. جاء ذلك رداً على سؤال: هل نخاف اللـه أم نحبه .. وهل يرتبط الحب بالخوف ..؟

جاء على ذلك على هامش المحاضرة النصف شهرية التى يلقيها البابا شنودة الثالث من الكنيسة المرقسية الكبرى بالإسكندرية، والتى كانت بعنوان “عطايا اللـه للإنسان بدون طلب”.

المصدر : اخبار مصر
[/ALIGN]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.