كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

حنان ترك: لن أمثل بالباروكة ولو جلست في البيت!


شارك الموضوع :

رغم ارتدائها الحجاب وابتعادها لفترة طويلة عن تقديم أي أعمال فنية، منذ أول أعمالها بالحجاب وهو مسلسل “أولاد الشوارع”، قبل أن تعود مرة أخرى هذه الايام ، وتصور مسلسلا جديدا بالحجاب أيضا، الا أن أخبارها لم تنقطع أبدا.

فمرة تفتتح كافيه للمحجبات يثير الجدل، ويقال إنها تمنع غير المجبات من دخوله، ومرة نقرأ إنها افتتحت مجلة للأطفال وأخرى للبنات، أو انشأت جمعية خيرية .. المهم أنها دائما في الصورة وتحت الاضواء .. وهذه هي طبيعة حنان ترك التي سألنها عنها، وعن اشياء أخرى في هذا الحوار.

– كافيه للمحجبات ومجلة للأطفال وجمعية خيرية..لماذا تشتتين نشاطك بين مجالات مختلفة..هل هذا معناه أنك لم تعثري على حقيقة اهتماماتك بعد؟

– أنا انسانة نشيطة وفاعلة، ولا استطيع أن أعيش حياة الكسل التي يفضلها الكثيرون، وخصوصا من النساء، وأنا أجد نفسي في كل هذه الاشياء معا، ولا أجد أي تعارض بينها.

– لكن يبدو أن التمثيل في دمك ، بدليل أنك أعلنت الاعتزال ثم عدت للاستوديوهات مرة أخرى؟

– أنا لم أعلن ابدا الاعتزال، بدليل أنني قدمت مسلسل “أولاد الشوارع” بالحجاب، بعد فترة قصيرة من ارتدائي للحجاب..وأنا ابتعدت فقط لأنني لم أجد عملا مناسبا أعود به.

– وما رأيك في ظاهرة عودة المحجبات الى التمثيل..فعلتها سهير رمزي وصابرين وسهير البابلي وأنت معهم وقبلهم؟

كل الاسماء التي ذكرتها قدمت أعمالا محترمة ، وأنا مع عودتهن لتقديم أعمال تفيد الناس.

– وما رأيك في ارتداء الباروكة بدلا من الحجاب كما فعلت صابرين، وستفعل ميار الببلاوي؟

– هذه مسألة تحتاج رأي رجل دين متخصص، وأنا لا أستطيع أن أفتي فيها، لكني شخصيا لن أفعل ذلك، ولن أقبل الظهور بباروكة في عمل فني، وإذا حاولوا اجباري على ذلك، سأرفض، ولو اضطررت للجلوس في البيت بقية عمري كله!

– وهل تغيرت حياتك بعد الحجاب؟

– بالضبط، كانت حياتى قبل الحجاب مجرد ممثلة تجرى وراء السينما والأدوار، بعد الحجاب أحسست بطمأنينة ورضا ومصالحة مع نفسى وامتلأت حياتى بأعمال مهمة وحقيقية ومفيدة لى ولمجتمعى ،وكم ندمت على كل لحظة ابتعدت فيها عن طريق الهداية، كما أننى لم أشعر بفراغ لأننى خططت لحياتى لأملأها بشكل فعال من خلال العديد من المشروعات المهمة والمفيدة منها مجلة “نونة” والثقافية “صبابا”.

– وهل صحيح أن العودة للفن كانت من أجل حاجتك للمال؟

– لم أعد للفن بسبب المال.. صحيح ماعنديش أموال كثيرة علشان أستثمرها مثلاً.. ولا أعرف لماذا دائماً يربط البعض بين عودة المحجبات للفن وحاجتهن للمال؟ ولا أفهم لماذا يهاجم الحجاب بهذا الشكل مع أنه من الطبيعى والمهم مساندة ودعم الحجاب والفنانة المحجبة بدلاً من الهجوم عليها لأن الحجاب فرض إسلامى يصون المرأة المسلمة.

– وهل ترين أن هناك اضطهاداً للمحجبات؟

– نعم .. هناك من ينتقد المحجبات وكأنهن ارتكبن جريمة فى حق المجتمع الذى هو فى أمس الحاجة إلينا لأن معظم النساء فى عالمنا العربى محجبات ومن الطبيعى أن نحاكى قضاياهن ونعبر بموضوعية عن وضع المرأة فى مختلف نواحى الحياة.. والمشكلة الحقيقية أننا لا نستوعب الفنانة المحجبة فى الوسط ولا نجد ثقافة كافية لعمل فنى لها.

– وهل تستشيرين أصدقائك الدعاة والمشايخ فى أعمالك الفنية؟

– عودتى للفن لم يكن لها علاقة بالمشايخ والدعاة وهذا الكلام غير صحيح. ولم يحدث ولو مرة واحدة أننى أستشرت شيخاً فى أية قضية أو أمر من الأمور الفنية لكن أستشيرهم فى الأمور الدينية التى تحتاج لفهم وأنا ملتزمة بكل الفروض التى لا تنتقص من مسئولية الحجاب مثل المشاهد الرومانسية والقبلات.

– تصورين الآن مسلسلا للتليفزيون ..فمتى تعودين للسينما؟

– هناك فيلمان يكتب أحدهما الآن بلال فضل وسأبدأ تصويرهما بعد شهر رمضان المقبل بإذن الله

مصراوي

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.