كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

وزير الداخلية : وجود الأجانب أصبح مزعجا وغير منتج



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]قطعت وزارة الداخلية بالإبعاد الفوري من السودان لأي أجنبي لم يوفق أوضاعه في الفترة التي حددتها المؤسسات المختصة، وأقرت الوزارة بأن التواجد الأجنبي أصبح بكثافة كبيرة جداً، واصفة إياه بغير المنتج.

وقالت «الوجود الأجنبي بات يسبب مشاكل وإزعاجاً في مختلف ضروب العمل».

وأعلن وزير الداخلية عبد الواحد يوسف في تصريحات محدودة أمس عن بدء الحملات في بداية أبريل.

مشيراً إلى إمكانية منح فرصة «15» يوماً قبل بدء الحملة للأجانب من أجل توفيق أوضاعهم في الفترة المحددة، لافتاً النظر إلى إبلاغ الوزارة لكل سفراء الدول بالخرطوم بالإجراءات بما فيها وزارة الخارجية.

وقال كل الجهات المختصة وضعناها في الصورة، نافياً تأثير الحملات على العلاقات مع الدول التي يأتي منها الأجانب.

وأكد يوسف أن القوات المشتركة مع دول الجوار تأتي في إطار مراقبة الحدود ومنع التسلل غير المشروع للسودان وتلك الدول الأخرى، مشدداً على ضرورة دخول البلاد عبر النوافذ الرسمية وبالأوراق الثبوتية.

صحيفة آخر لحظة
ت.إ[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        ما المقصود بتوفيق الأوضاع؟ هل أي أجنبي موجود بطريقة غير مشروعة ويمارس نشاط ما بطريقة غير مشروعة ” دخل البلد بطريقة غير مشروعة ووجوده غير مشروع ” يقوم بالتسجيل والإدلاء ببياناته “وهو لا يملك أي أوراق ثبوتية تثبت صحة ما يقول ويدعي ” يعتبر تم توفيق أوضاعه ؟ كل هؤلاء الأحباش والإرتريين و التشاديين دخلوا البلد بطريقة غير مشروعة ومعظمهم ليس لديهم أوراق ثبوتية ويجب ترحيلهم فورا من البلاد لأنه ظهرت مشاكل عديدة ومخيفة وجرائم “دعارة / مسكرات/ تزوير “أطباء” / كلها من الأحباش .. وهؤلاء يشكلون ضغط رهيب على السلع الإستهلاكية لأصلا تكاد تكون معدومة وبشكلون عبء ثقيل على الإقتصاد من شراء الدولار بالسوق الأسود لتحويله لبلدهم… هذه مسؤولية وزير الداخلية وعليه الإشراف المباشر على هذه الحملة حتى يري المواطن ثمرتها عيانا بيانا وليس كلام في الجرائد ساكت ” كل بلدان العالم وبموجب القوانين و المواثيق الدولية المنظمة للعلاقة بين الدول يوجد مثل هذه الإجراءات ” ترحيل الأجانب المقيمين بطريقة غير مشروعة >دول الخليج مثلاً ” .. يجب أن لا تكون هنالك أي رخوة وألا يتم إتخاذ هذه الحملة كجبايات من هؤلاء ” تدفع تطلع .. “

        الرد
      2. 2

        تحية لك ود الحسن تعليقاتك دائماً موضوعية وأود أن أشير إلي أن هناك دولاً تعمل على دفع العاطلين من مختلف الجنسيات للدخول للسودان وهذا عمل استخباراتي تقوم به دول جارة وبعضها عربية وذلك لخلق فوضى في السودان فوضى في كل شيئ وأهمها الأمن وبعضهم مدرب على التجسس ولا اريد أن اذكر جنسية فالامر متروك للجهات المختصة و أؤيدك في مسألة توفيق الأوضاع هذه بأنها خطيرة والسؤال الذي يطرح نفسه لماذا دخلوا السودان وماهي حاجة السودان لهم؟؟ ولماذا يتركزوا في العاصمة وبورتسودان؟ وماهي كفاءاتهم, يجب الحرص في عملية توفيق الاوضاع بأن تكون مبنية على معايير أمنية ومؤهلات تستفيد منها البلاد ولا أظن وجود كفاءات ,فالشعب السوداني به كفاءات لاتجد العمل , هؤلاء الاجانب ساهموا في الفوضى وزاحموا المواطنين في المواصلات والسكن وسبب نسبي في رفع الإيجارات والأسعار والدولة لاتحسب حساب لإفرازات الوجود الأجنبي ودائماً قراراتها تأتي متأخرة بعد حدوث مصيبة أو مصائب بعد ذلك تفهم النتائج السلبية وتحاول أن تجد الحل وببطء كمان..

        الرد
      3. 3

        هده نتيجة من يتولى اهم وزارة و هو اصلا غير سودانى .. و الوجود الأجنبى الكثيف
        هو الأن الظاهر على السطح و العلم عند الله بخصوص اسرار الدولة و التجنيس
        الدى تم بصورة كبيرة بشرق السودان يجب مراجعة كل من منح جنسية خلال تولى الوزير السابق للداخليه ,, و أمن و هوية الوطن لا يجب التفريض أو التهاون
        فيها ….

        الرد
      4. 4

        البلد ما ناقصة كمان لاجئيين بكميات خرافية في المواصلات وفي الاسواق واخيرا نزحوا الى معظم احياء الخرطوم العريقة واستقروا وسط الاهالي
        وظهرت معهم نشر ثقافاتهم في كل حاجة مثلا الركشة تكون مجلدة بالعلم الاثويبي بالاضافة لمجموعةمن الطواقي والكابات يرتديها الشبان السودانيين بلا وعي واشياء كثيرة … يعني استعمار ثقافي بكل بساطة الله يكون في عوننا

        الرد
      5. 5

        15 يوم عشان يدسو ولا الفهم شنو ؟؟ وبعدين جايين من السماء هم مادخلو البلد دى عينى عينك ؟؟ اقول ليكم وطنهم في ديوم بحرى وخلوهم يفتحو بيوت احرار ذى زماااان .. وناس بحرى ديل ودوهم خلا امدرمان

        الرد
      6. 6

        شدو حيلكم وربنا يوفقكم وما تنسو معاكم بالمره الجنوبيين , كل واحد يشوف بلدو وين , نضفوا البلد الله يرضى عليكم

        الرد
      7. 7

        إعتقدت بأن الخليجين فقط عنصرين ، ولكن واضح بأن في السودان نسبة لا يستهان بها من العنصرين.
        الاحباش والارترين نازحون ولاجئون في ما يرونه ويعتبرونه وطنهم الثاني وانت تتكلمون عنهم بهكذا تهكم وكأنكم ارقى او افضل منهم بشيئ والحقيقة أنكم لاششيئ إلا ناس ذوو افكار غريبة عجيبة . كأن تخدعو انفسكم بإدعائكم بأنكم عرب لمجرد تحدث اغلبكم االلغة العربية!
        انا لغتي الام اللغة العربية وملامحي افريقيه جميلة مثل معظم من يدعي العروبة من اخواني السودانين . هل يجعل هذا مني عربي؟!
        انتم مثلي تماما ولكن تنسبون انفسكم إلى العرب هراء هههه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.