كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

8 أسباب تنفي إختفاء الطائرة الماليزية : هواتف تعمل و خمسة ركاب تخلفوا عن الصعود و تصبحون على خير..!



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]”يؤسف شركة الخطوط الماليزية أن تبلغكم أنها تفترض بما لا يدع مجالاً للشك فقدان الطائرة التي كانت تقوم بالرحلة إم إتش 370 من دون نجاة أياً من ركابها”، إن كانت هذه الرسالة كافية لإقناعك بأن 239 شخصاً مع طائرتهم الضخمة سقطوا في المحيط الهندي من دون أن يتركوا أي أثر فتوقف عن القراءة الآن.

من قرر إكمال النص يتفق مع الملايين حول العالم وقبل ذلك ذوي ضحايا الطائرة المفقودة على أسباب كثيرة تدعو للارتياب في كل الأخبار المتداولة اليوم، فجزء من الحقيقة لا يزال مفقوداً، لن نخوض في الأسباب كافة لكننا سنسرد الثمانية الأهم.

1- هواتف الضحايا لا زالت تعمل

في مناطق مأهولة تفشل بعض الهواتف المحمولة في الحصول على التغطية اللازمة لاستقبال المكالمات أو الرسائل قبل حتى البيانات الخلوية، لكن ركاب الطائرة الماليزية الذين فقدوا في المحيط الهندي ظهروا متصلين على شبكات التواصل الصينية، سؤالان يثيران الفضول يقول أولهما إن كانوا في أعماق المحيط فكيف نجحت هواتفهم في العمل على رغم أن أقدرها على عزل المياه لا يستطيع الصمود تحت 30 متراً من المياه؟، أما الثاني وهو الأكثر سهولة ووضوحاً أي الشبكات العالمية تقدم خدمة البيانات الخليوية في منطقة معزولة وسط المحيط الهندي؟

2- إيرانيون بين الركاب وبجوازات مزورة

تواجد أي راكب إيراني في طائرة كافي لإثارة شبهات حاله في ذلك حال الكثير من رجال الشرق الأوسط لكن العالم بأسره مطالب اليوم بالاقتناع بأن راكبين إيرانيين بجوازات مزورة صعدا على متن طائرة ماليزية اختفت في ظروف غامضة لا علاقة لهم بكل ما حدث !

3- خمسة ركاب تخلفوا عن الطائرة

بعد أن شحنوا حقائبهم على متن الطائرة وتحصلوا على بطاقات الصعود تخلف خمسة ركاب عن الصعود ما أجبر شركة الطيران على إنزال أمتعتهم قبل الإقلاع، لا شيء رسمي يكشف تفاصيل الركاب الخمسة، لكن السلطات الماليزية لا زالت تحقق في الموضوع.

4- “تصبحون على خير”

كانت آخر رسالة من قمرة الطائرة هي «حسنا… تصبحون على خير»، قبل إغلاق النظامين الرئيسيين للاتصال وتحديد الموقع عمداً وفي شكل يدوي في الطائرة، وهو ما أثار علامات استفهام كثيرة حول مصير الطائرة.

وكشف الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الماليزية أحمد جواهري يحيى في وقت سابق أن «التحقيقات الأولية تشير إلى أن مساعد الطيار هو الذي نطق بتلك العبارة»، يفترض أن تستمر أحاديث قمرة القيادة لكن «تصبحون على خير» تعني أن قائلها جزم بوصول الرحلة إلى نهايتها.

5- الطائرة كانت موقفة عن العمل قبل إقلاعها

كثرت التقارير حول الطائرة المفقودة لاسيما تلك التي تتحدث عن تاريخها الكثير منها يفيد اليوم بأن الطائرة كانت تعرضت لحادثة اصطدام بطائرة أخرى قبل عامين، بل إنها أوقفت عن العمل قبل عشرة أيام من تاريخ اختفائها وركابها.

6- كيف صمت جهاز تحديد موقع الطائرة

بحسب الخبير الأمني البريطاني باول هايس فإن السلطات الماليزية كانت تراقب حدودها الجوية وبالتالي كان من المفترض أن تعرف إلى أين وصلت الطائرة لاسيما وأن السلطات الفيتنامية لم تتلق أي إشارة تفيد بخروجها من ماليزيا وتواجدها فوق الأجواء الفيتنامية.

لكن هايس يستغرب عدم تلقي أي جهة إشارة من الطائرة خصوصاً وأنها إضافة إلى سائر الطائرات تحتوي على جهاز خاص يرسل الإشارات آليا للإنذار بخطر سقوطها.

7- أين اختفى حطام الطائرة ؟

بحسب تقرير أعده موقع “بلومبيرغ” الإخباري فإن حطام الطائرة سيغوص بحدود خمسين متراً تحت الماء لا أكثر ما يعني أنه سيكون ظاهراً لفرق البحث لو كانت تحطمت في المحيط الهندي كما تفيد التقارير الرسمية، خصوصاً وأن حطام طائرة بهذا الحجم سيتناثر على مساحة ضخمة تسهل عملية العثور عليها، كما أن الصندوق الأسود سيستمر في إرسال إشاراته غير متأثر بتواجده على هذا القدر من العمق، لكن ذوي الضحايا لا زالوا يطالبون بأي دليل على تحطم الطائرة دون أن يجدوا مجيباً.

8- قائد الطائرة مثار شبهة

صور غريبة تداولها الكثيرون عبر مواقع التواصل العالمية تظهر قبطان الطائرة إلى جوار حسناوات من ركابه داخل قمرة القيادة، تلك التصرفات المستغربة في ظل التشديدات الأمنية في الطائرات تفتح الباب أمام الشكوك حول أهلية قائد الطائرة.

دنيا الوطن
م.ت

[/JUSTIFY][/SIZE]

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        حجوة ام ضبيبينيه

        الرد
      2. 2

        الاعلام الامريكي و خاصة المرئي منه و بالاخص قناة ال(CNN) ذائعة الصيت تولت امر الحادثة و كأن الطائرة تابعة للخطوط الامريكية و هي من نوع يوينغ 777 و هي امريكية الصنع بلا شك !!!! لكن هل الخوف من مستقبل الشركة التجاري العالمي الذي ربما يؤدي الى خسائر مالية كبيرة تعلن بموجبها شركة بوينغ افلاسها هو السبب ؟؟؟؟؟؟ لكن الامر الذي يؤدي للريبة حقا هو تعدد السيناريوهات الامريكية و الاسترالية للمأساة !!!!!!! حتى المتحدث الماليزي عن وزارة النقل بالانابة حديثه فيه شئ من الغموض !!! و المحير هو ان الطائرة كانت متجهة شمال شرق و فجأة قيل انها سقطت جنوب غربا قرب المياه الاسترالية و بعيدا عن شرق اسياالتي ربما تعرف الحقيقة ان سقطت الطائرة في مياهها!!!!!! اذ ان عيونها تشاهد كل شئ هنالك ….رغم صغرها!!!!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.