كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

بالفيديو : قناة مصرية : لهذا السبب قالت “كلينتون” للرئيس المعزول محمد مرسي “اخرس” !



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]استنكر اللواء فاروق المقرحى، مساعد وزير الداخلية السابق، مطالبة الولايات المتحدة الأمريكية الحكومة المصرية، بالإفراج عن بعض النشطاء الذين أدينوا فى قضية خرق قانون التظاهر “أحمد دومة، وأحمد ماهر”، معتبرًا إياها “تدخلًا فى شئون القضاء المصرى”.

وأوضح المقرحى، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “صالة التحرير” على فضائية “صدى البلد” مساء اليوم الثلاثاء، أنه “على الخارجية المصرية أن ترد بشكل قوى على التدخل الأمريكى السافر وعدم السماح بالتدخل فى شئون القضاء”، مشيرًا إلى أن “هيلارى كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة قالت لمرسى عندما طالبها بالإفراج عن عمر عبدالرحمن المسجون فى السجون الأمريكية، “اخرس.. القضاء الأمريكى مستقل”، على حد قوله.

وأضاف مساعد وزير الداخلية السابق، أن الخارجية الأمريكية تدخلت من قبل للإفراج عن أيمن نور، وادعت أنه مسجون فى قضية ملفقة، رغم الحكم عليه مرتين من محكمة النقض بتهمة تزوير مستندات، مطالبًا الخارجية المصرية بالرد على أمريكا حول تدخلها فى شئون القضاء بنفس الرد وهو “اخرسوا”.

لمشاهدة الفيديو على “النيلين فيديو” .. أضغط
هــنــا
[/B][/CENTER]
لمشاهدة المزيد من الفيديوهات على “النيلين فيديو” .. أضغط
هـنـا
[/URL]

دنيا الوطن
م.ت
[/JUSTIFY][/SIZE]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        لنري المصريين عزة السوداني وكرامته ورجولته : عندما زارت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة “كونداليزا رايس السودان وذهبت إلى مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور لمقابلة الوالي عثمان محمد يوسف كبر وبعد وصولها للمطار وبالعربة إلى قصر الضيافة لمقابلة الوالي رفضت النزول من العربة وقالت لدواعي أمنية وأرسلت إلى الوالي للحضور لها لمقابلتها في الخارج وداخل السيارة ولكن بكبرياء وعز وشموخ وشجاعة السوداني قال لمن أرسلته وهو كبير مساعديها بوزارة الخارجية الأمريكية وبالحرف الواحد .. قول للخادم الغلفة دي أناما بجيك وإنتى لو دايرة تجي تقابلينى أنا موجود بالداخل وإلا بلاش وأنا لن أخرج لمقابلتك أنت قادمة في زيارة لمقابلتي وليس أنا .. وامام إصرار الرجل رضخت ونزلت ودخلت قصر الضيافة وقابلت كبر وغادرت للخرطوم .. في مصر يقدر يقول كده لوزيرة خارجية أمريكا … يا أيها المصريين إحذروا السودان وإتقوا غضب الحليم وناسنا تأكل النار ساعة الحارة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.