كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

رزق : خياران أمام وزير الثقافة حجب المواقع أو الاستقالة


شارك الموضوع :
صوب خطيب المسجد الكبير انتقادات لاذعة لوزارة الثقافة والإعلام ولاية الخرطوم واتهمها بالمساهمة في تدمير أخلاق الشباب بعدم إغلاقها للمواقع الإباحية خاصة مواقع التواصل الاجتماعي (الواتس والفيس بوك) التي أصبح الزنا فيها نهاراً جهاراً، وقال إن وزير الثقافة والإعلام إذا لم يستطع إغلاق المواقع فعليه بتقديم (استقالته) أي يذهب إلى منزله حتى لا يحاسب أمام الله، مناشداً الدولة بالتدخل وحسم القضية التي أصبحت خطراً وإلا ستحاسب أمام الله على ضياع جيل من الشباب وتدمير أخلاقهم.

وأكد رزق في خطبة الجمعة أمس أن الشباب الآن غارقون في مشاهدت المواقع الإباحية وكثيرون منهم أصيبوا بالبرود الجنسي بسبب مشاهدتهم للزنا في مواقع (الواتساب والفيس بوك) وقال: إذا دعت امرأة أحدهم لا يستطيع مجامعتها بسبب النظر المستمر إلى الزنا وأضاف أنه أصبح مع كل الفئات والأجناس حتى ممارسة الإنسان مع الحيوان وانتقد موقف وزارة الثقافة والإعلام ولاية الخرطوم لرفضها إغلاق المواقع الغلكترونية واصفاً إياها بالآثمة وتساهم في تدمير الشباب وتهدد أمن المجتمع وشدد رزق على ضرورة المحافظة على الشباب وصونهم باعتبارهم أمل ومستقبل البلاد وأضاف: لذلك لا نريد أن يضيع أجيالنا وشبابنا بسبب الغزو الثقافي وهاجم دعاة الحريات وقال ما في حاجة اسمها حرية مطلقة وأضاف أن الحرية المطلقة يجب أن تكون بقانون ولا نسمح بغير ذلك لافتاً إلى أن كل القضايا والانحلال الأخلاقي والديني بسبب الحريات أو عم التدخل في حريات الآخرين وفي ساق متصل هاجم رزق المدارس الخاصة وقال إن بعضها مختلطة من الجنسين رغم وجود بنات في طور المراهقة الشئ الذي ساهم في الفساد الأخلاقي والتربوي وقال إن بعض المعلمين أيضاً غير مربين ويحتاجون لتربية حتى يعلموا التلاميذ أمور دينهم مطالباً وزارة التربية بضرورة مراجعة وضبط المناهج وتشديد الرقابة على المدارس الخاصة، وقال رزق في خطبة الجمعة أمس أن الحرية عند المنادين بها تعني الزنا والفسوق والفجور، وقال إن الاغتصاب عندهم يجرمه القانون لأنه يتعارض مع الحرية الشخصية مشدداً على ضرورة وضع قانون لتنظيم الحريات حتى لا تصبح فوضى.

صحيفة الجريدة
وليد النور
ع.ش

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        [B][[SIZE=2]B]ياجماعة الزول ده عائش في ياتو حقبة زمنية ؟؟؟ كدي شوف الاسواق والشوارع مامحتاجة لواتس اب وفيس بوك بعدين اتفرغ للتكنلوجيا .[/B][/B][/SIZE]

        الرد
      2. 2

        عرسو ليهم بس .. وبعدها نومو قفا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.