كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

أسرة أشهر غطاس ابتلعه خزان الروصيرص تكشف التفاصيل الحزينة


شارك الموضوع :
وضعت أسرة الغطاس الشهير ( محمد الصادق) البالغ من العمر ( 40 ) عاماً ممثلة في خاله أزهري مبارك سليمان.. وضعت التفاصيل الكاملة لغرقه داخل خزان الروصيرص أثناء تأديته لواجبه.
وتشير الوقائع التي يرويها خال الغطاس قائلاً : تحرك في ذلك اليوم من منزله في الساعة الثامنة صباحاً إلي خزان الروصيرص.. ومجرد وصوله إلي هناك نزل مباشرة داخل الخزان ثم خرج منه بعد بعد ذلك حوالي الساعة الحادي عشرة صباحاً.. ومن ثم وضع علي منضدة المسئولين تقريراً بالمهمة التي قام بها داخل الخزان .. الذي نزل داخله مرة آخري..

وما أن مضي علي ذلك وقت قصير إلا وبدأ يرسل نداء استغاثة لمن هم خارج الخزان عبر المايكروفون مؤكداً لهم أن رجله علقت بين باب الحديد والصخور الموجودة داخل الخزان.. وهكذا أصبح يتواصل معهم.. ما استدعي بعض الغطاسين العمل علي مساعدته إلا أنهم لم يكونوا يمتلكون البدل الخاصة بالغطس فأشاروا عليه بأن يقطع رجله التي بدأ فعلاً في قطعها إلا أنه لم يستطع نسبة إلي أن تيار المياه كان قوياً.. لظل علي هذا النحو ( 4 ) ساعات متصلة تقريباً إلي أن خلص الأكسجين من الأنبوبة رغماً عن محاولة غطاسين الغطس لإنقاذه إلا أنهم لم يجدوا طريقه ما حدا به أن ينطق الشهادة ( 11 ) مرة بالمايكروفون إلي جانب أنه قال : ( الله أكبر.. الله أكبر.. الله أكبر ).

ومضي : في صباح اليوم التالي تم استخراج الجثمان الذي وجدوا فيه أثر قطع الرجل التي كان عالقة بين الباب والصخور… فيما تم تشييع جثمانه في موكب مهيب.
أردف: الشهيد ( محمد الصادق) متزوج ولديه من الأبناء ثلاثة أطفال ولدين وبنت.. تتفاوت أعمارهم من ( 5-7 ) سنوات.. وكنا جميعاً نقيم في مدينة ملكال التي شهدت ميلاده ونشأته ثم انتقلنا من هناك إلي مدينة الدمازين التي أستقر بها وأكمل فيها الثانوي العام ومن ثم عمل في إدارة الكهرباء المركزية وصقل تجربته المهنية بدورات تدريبية وبعثات خارجية آخرها كانت في القاهرة.. ثم أصبح بعد ذلك غطاساً قائداً للغطاسين.. ودائماً ما يمارس الغطس في حال توجد أعطال داخل الخزان الذي ﻏﺮق ﺩﺍﺧﻠﻪ ﺑﺼﻮﺭﺓ ﺃﺑﻜﺖ ﻛﻞ ﺃﻫﺎﻟﻲ ﻣﺪﻳﻨﺘﻲ ﺍﻟﺮﻭﺻﻴﺮﺹ ﻭﺍﻟﺪﻣﺎﺯﻳﻦ ﺍﻟﻮﺍﻗﻌﺘﻴﻦ ﺑﻮﻻﻳﺔ ﺍﻟﻨﻴﻞ ﺍﻷﺯﺭﻕ .

الخرطوم : سراج النعيم

شارك الموضوع :

7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        رحمه الله رحمة واسعة0مكث 4 ساعات ولم يتحرك احد لعمل شئ لانقاذه 0فعلا ارخص شئ في السودان هو الانسان!

        الرد
      2. 2

        الموضوع يا سراج النعيم يعمل فى محطة الروصيرص اى خزان الروصيرص وفرض عليه النزول للبحيره وهى عبارهعن اوامر من مدير المحطه وجادلهم بان لابد من ايقاف المكينه اصرو عليه ان ينزل وامكينه فى الخدمه وخوفاً من الفصل والتشريد لم يخرج حياً وانا بعثة برساله عبر الفيس بك الى وزير الكهرباء قبل اكثر من اسبوع ليتم التحقيق فى هزا الامر والمرحوم اب لثلاثه ابناء اكبرهم عبد الباقى وعمره 9 اعوام وده الموضوع الصحيح يا سرج يا ود النعيم

        الرد
      3. 3

        معقوله خزان الرصيرص ماف بدل غطس عشان ولا حتي طوارئ حسبنا الله وتعم الوكيل ، الله يرحمه ويغفر له مات شهيدا

        الرد
      4. 4

        [SIZE=6] (ما استدعي بعض الغطاسين العمل علي مساعدته إلا أنهم لم يكونوا يمتلكون البدل الخاصة بالغطس)
        ايعقل هذا لا توجد بدل غطس في الخزان سبحان الله تحترق الطائرة بركابها في مدرج المطار لعدم وجود رغوة اطفاء الحريق يفترض اعدام المسئولين عن هذه الامور بمدفع او كما فعل رئيس كوريا مع زوج عمته بالكلاب[/SIZE]

        الرد
      5. 5

        الف رحمة ونور نعم الرجال ابو عبد الباقى
        لابتجزع لابترتبك مؤدب مرتب حديثك راقى
        ثابت حتى الشهادة اللى انقطع نفسها الباقى
        كلمتك القوية قلتها ووصلت نحن العلينا الباقى

        خال عبد الباقى.

        الرد
      6. 6

        يا الحلو المرحوم محمد الصادق له اصدقاء مقربين فى العمل وكل زول خايف على نفسه من التشريد يا بطل زى المرحوم الله يرحمه والعالم قريه صغيره ممكن ان تعلم بلمعلومه فى الحال فى اى مكان فى الدنيا وانت يا الحلو بس عيز تخالف يعنى خالف تزكر وخليك حلو يا حلو

        الرد
      7. 7

        [FONT=Arial Narrow][SIZE=4][B]الشهيد محمد الصادق زميل عرفناهـ شجاع متفان فى عمله
        يسأل عن وفاتك أخي:
        مدير الصيانة ومدير المحطة ومدير الشركة يوم الوقف العظيم.
        إنا لله وإنا اليه راجعون.[/B][/SIZE][/FONT]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.