كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

(75) ألف جنيه تتسبب في معاناة مرضى السرطان بمدني



شارك الموضوع :
شكا مرضى السرطان بود مدني من ارتفاع درجات الحرارة بجانب عدم وجود مكيفات بالعنابر، وقال مدير المعهد القومي للسرطان بالجزيرة دفع لله أبودريس ظللنا نلاحق وزارة المالية بالجزيرة منذ ثمانية أشهر من أجل الحصول على مبلغ ( ۷٥ ) ألف جنيه لتأهيل العنابر الخاصة بالمرضى، وقال أبودريس إن جميع المكيفات متوقفة والمرضى يعانون من سخونة الأجواء في صورة محزنة وظلت وزارة المالية تماطل في دفع المبلغ وفي كل مرة يقولون بعد المرتبات واستمر هذا الحال لثمانية أشهر، وأضاف أن هناك ترحيل الأجهزة من المبنى المتصدع والتي تبلغ تكلفتها ۱۲۰ ألف جنيه تم سداد ٦۰ ألف جنيه وقد اكتمل ترحيل الأجهزة منذ
شهرين ولم يتم سداد ال ٦۰ ألف المتبقية.. وكشف أبودريس عن نتائج تحقيق إنهيار مبنى السرطان المتصدع بأن هناك تسريبات تشير إلى وجود إدانة إدارية وإدانة جنائية وقد تم تسليم نتائج التحقيقات ل(محمد الكامل فضل لله) وزير التخطيط العمراني السابق ونائب الوالي إلا أنه لم توضح حتى الآن هذه النتائج بصورة واضحة، وزاد أبودريس بأنه يمكن القول باختصار أن وزارة التخطيط العمراني قامت بتصميم المبنى بصورة خاطئة وتم تسليمه بصورة خاطئة.

صحيفة الجريدة
مزمل صديق
ع.ش

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        الحكومة تعجز عن تسديد مبلغ 75 ألف جنيه لقطاع خدمات حيوي مثل مستشفى ولمرضى السرطان ، بينما تفوق فاتورة اتصالات مستشار الولاية لـ 10 ألف جنيه في الشهر .

        الله يكون في عونك يا بلد .

        الرد
      2. 2

        نسأل الله للمرضي الشفاء العاجل ولعميد المركز أخونا بروف دفع الله العون ، وكنا نقول من قبل أن مشكلتنا نحن البشر ، إما أمكانيات وأما أداريات ، فالمشكلة الأدارية تحتاج الي تجرد ونكران ذات والغمل بفقه الأولويات ، هذا ان قدر علي مشكلة الإمكانيات والفنيات ، فكون ولاية كاملة بل عدد من الولايات يخدم مواطنوها تعجز عن توفير مثل هكذا مبلغ فهذا يشير الي خلل في فقه الأولويات وعدم تقديرنا لعظم المسؤليات ، فالولايات غنية جداً ويعتبر هذا المبلغ تافاً مقابل سيارات تمتطي ومنازل تشيد وصرف في غير مكانه وهذا ما يعنيه ربنا بقوله ( وبئر معطلة وفصر مشيد ) وكنت من قبل من ضمن طاقم المركز حينما كان مهعد للطب النووي ، الأحياء الجزيئية وعلاج الأورام ، فلو فعل المعهد بصورة فعالة فإن ما يدخله من رسوم فحوصات العقم والغدة الدرقية والتصوير لا شك سيسد مثل هذا المبلغ البسيط غير المتكرر بصورة دوربة أعني ليس هناك حوجىة سنوية لمكيفات بل ستظل سنين عددا ، إن ترتيب الأولويات والعمل بفقه الضروريات وتقديم الأهم علي المهم هو الترياق لكل معضلاتنا سواءاً الدنيوية منها أو الأخروية قالتعالي ( طه ما أنزلنا عليك القران لتشقي ) ، فعلي حكومات الولايات كلها جنوب الخرطوم سواءاً في الوسط أو الشرق أو الغرب حل مثل هذه المشاكل قبل أن تطفو علي السطح ، فسيارة برادو واحد ستوفر 10 اضعاف هذا المبلغ قال الشاعر :
        وضع ندي موضع السيف بالعلا مضر كوضع السيف في موضع الندي
        وخالص التحايا لأخواني واخواتي المرابطين علي ثغور بلادي في شتي المجالات والتخصصات وكان الله في عوننا جميعاً

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.