كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

عبدالمحمود نور الدائم الكرنكي : رياك مشار خيار أمريكا المفضل في الجنوب … لماذا ؟



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]كشف الرصد ربع السنوي لمركز العلاقات الدولية بالخرطوم أن واشنطن هي راعية الحرب في جنوب السودان ، واشنطن وليس غيرها .

في عشية عيد الميلاد 24ديسمبر 2013نشرت مجلة (فورن بوليسي) تقريراً أعده الصحفي (وليم لينك) تحت عنوان (كيف تم الغاء النصر الامريكي في جنوب السودان). إهتم التقرير بتحليل مواقف سلفاكير ورياك مشار وأوضح التقرير الرهان الخاسر للبيت الأبيض بالاعتماد على قادة حرب العصابات السابقين في في بناء دولة جنوب السودان ، وأشار التقرير الى استحالة أن يغير أمراء الحرب سلفاكير ومشار سلوكهما ، وقد أوضح التقرير أن رياك مشار ظل طول الفترة السابقة ، أي منذ الانفصال هو الخيار المفضل والمدعوم من قبل الولايات المتحدة ، خلص التقرير الى أن رياك مشار (خيار امريكا المفضل في جنوب السودان ) ميال بطبعه الى لخيار الحرب والاقتتال أكثر من العمل السياسي وأن له سوابق في التمرد والانشقاق منذ 1991م.

تلك اشارة واضحة في تقرير (وليم لينك)الى أن واشنطن هي راعية حرب جنوب السودان ، التي انفجرت 16ديسمبر 2013 وماتزال عقابيلها من المذابح والابادة الجماعية والدمار والحرائق تملأ كل مكان ، أيضاً في6 يناير 2014 في لقاء تلفزيوني مع Press TV قال الناشط في حقوق السود الامريكيين (راندي شورت) : إن الولايات المتحدة واسرائيل تقفان وراء تقسيم السودان وأن أول خطوات فصل الجنوب كانت عملية اغتيال جون قرنق ومن ثم الاتيان برياك مشار (القاتل الجماعي) كما وصفه راندي شورت نائباً للرئيس سلفاكير .

كما أكد راندي ان قيام دولة جنوب السودان تمثل الحالة الثالثة من التوجيهات الاستعمارية الامريكية بعد فيتنام الجنوبية وكوريا الجنوبية .

تجدر الاشارة الى ان وصف راندي شورت لرياك مشار ب(القاتل الجماعي)كانت قبل أشهر عديدة من المجازر والابادات التي ارتكبها مشار وكانت آخر حلقاتها مجازر بانتيو الاخيرة التي ابادت المدنيين الشماليين داخل المساجد .

يشير تقرير وليم لينك الى أن الحزن والحسرة يخيمان حالياً على جيل كامل من الامريكيين الرسميين الذين عملوا على نفصال جنوب السودان ،وبذلوا الجهود لتأسيس وتأمين دولة وقد صدم ذلك الجيل من الرسميين الامريكين من مزابح مشار سلفاكير ، ومن الحرب القبلية المتصاعدة العنيفة التي أدت في سرعة الضو الى دمار الجيش الشعبي ووفاة الحركة الشعبية . وقد نعى دينق ألور قبل أيام من أديس أبابا الحركة الشعبية وأعلن موتها ، أولئك المسؤولون الرسميون في واشنطنهم المسؤولون بقلة درايتهم عن فصل النجنوب وعن دماره الجاري اليوم.

ورغم صناعة المأساة التي برعت فيها واشنطن في جنوب السودان سواء بالانفصال أو الاقتتال الجاري اليوم ، فما تزال أمريكا ترعى رياك مشار (القاتل الجماعي) ضد سلفاكير . ماتزال ترعى رياك مشار (الميال بطبعه لخيار الحرب والاقتتال أكثر من العمل السياسي) .

وذلك لأن رياك مشار (نفطي) وسلفاكير (غير نفطي) . نفط الجنوب يقع في أرض النوير وزعيمهم رياك مشار (القاتل الجماعي) المدعوم أمريكياً في جنوب السودان منذ انفصال الجنوب ، أيضاً تدعم واشنطن مشار لنزعته الانفصالية عن جنوب يسيطر عليه الدينكا ، دولة انفصالية بقيادة رياك مشار أحب الى مشار من جنوب واحد يسيطر عليه الدينكا .رياك مشار الذي تجاوز الستين من عمره يرى في الجنوب الذي يقبل القسمة على اثنين أو ثلاثة أنه إما ان يحكم الجنوب رغم اغلبية الدينكا أو أن يفصل الجنوب الى دولتين احدهما تحت قيادته اي رياك مشار يمثل مشروع الدولة الانفصالية الجنوبية الجديدة وهي دولة نفطية وكما رعت واشنطن الانفصال الاول في الجنوب ، فها هي ترعى الانفصال الثاني برعايتها رياك مشار ، لكي تقف الحرب الاهلية الدامية في جنوب السودان ، يجب ان ترفع واشنطن يدها عن الجنوب وأن تتوقف عن التدخل الخاطئ المستدام في شؤونه حفاظاً على أرواح الجنوبيين وثرواتهم وحرصاً على مستقبل الجنوب الذي أصبح في مفترق الطرق . تتلاعب به اربعة سيناريوهات (دولية) قادمة ، بعضها غاية في القتامة !.

smc
ت.إ[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        الاخ عبد المحمود جزيت خيرا بنقلك لمايدور بصحافة الامريكان…وهو من وجهة نظرى اعادة جرد حساب للربح والخسارة لتداعيات مشروعهم لفصل جنوب السودان….ويقينى ستكون لهم خطوات واعادة ترتيب لاوراقهم….لذا من الواجب على السودان اولا ان يناى بنفسه عن صراعات الجنوبيين….فكلا سلفا كير ومشار لايضمرون للسودان الاالعداء…وان تتحسب السلطات فى السودان لاسوأ الاحتمالات لهذا الصراع …وهاهو السودان يواجه موجات من اللجؤ الجنوبى والى عاصمة البلاد…ونحن لازلنا نذكر ما صاحب هلاك قرنق من احداث ….فلتكن الناس حذرة ويقظه

        الرد
      2. 2

        [B]امركا ولا غيرها لا يستطع فرض حاكم في الوقت الراهن قبيلة النوير وقبيلة الدينكا الكتوف شبه متساويه فقط نسبة امتلاك السلاح . الدور الغربي والامريكي يخصون بالتعليم ابناء الدينكا هنا فارق ايضا النوير اليوم مستوى التعليم افضل من عهد قرن [/B]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.