كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

حفار القبور درمة ينفي كتابته عن فساد بالمقابر عبر الفيس بوك



شارك الموضوع :
نفي عابدين محمود الخضر ( درمة ) أن تكون لديه صفحة بموقع التواصل الإجتماعي (فيس بوك) مؤكدا أنه شرع في اتخاذ الإجراءات القانونية لدي السلطات المختصة ضد الشخص الذي انشاء الصفحة باسمه ليكتب فيها ما يشاء من قضايا تخدم اجندته الخفية والظاهرة.

وقال : كل ما يكتب باسمي علي تلك الصفحة أو أي صفحة بالفيس بوك أو قروبات ( الواتساب ) لايمت لي بصلة ما يؤكد تأكيدا جازما أنه ليس من بنات أفكاري إنما من أفكار ذلك الشخص الذي اعتقد الكثيرين أنني هو للدرجة التي أصبح فيها مصدرا للأخبار المتداولة باسمي ومن بينها ذلك الخبر الذي تمت الإشارة فيه لشخصي علي أساس أنني كتبت ﻋﻠﻰ صفحتي ﺑﻤﻮﻗﻊ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﺍﻹﺟﺘﻤﺎﻋﻲ ﻓﻴﺴﺒﻮﻙ علي النحو التالي : (ﻛﺘﺐ ﻋﺎﺑﺪﻳﻦ ﺩﺭﻣﺔ ﺃﺷﻬﺮ ﺣﻔﺎﺭﻱ ﺍﻟﻘﺒﻮﺭ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ ﻋﻦ ﻣﺎ ﺃﺳﻤﺎﻩ ﻓﺴﺎﺩ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻘﺎﺑﺮ ﻣﺘﺤﺪﺛﺎً ﻋﻦ ﺃﺣﺪ ﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﻤﻘﺎﺑﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﺿُﺒﻂ ﻭﻫﻮ ﻳﻘﻮﻡ ﺑﺈﻳﺠﺎﺭ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﻗﻪ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺎﻟﻤﻘﺎﺑﺮ ﻟﺼﺎﺣﺐ ﻣﺸﺘﻞ ﻣﺠﺎﻭﺭ ، ﻭﻃﻠﺐ ﻣﻦ ﺃﺻﺪﻗﺎﺋﻪ ﺑﻤﻮﻗﻊ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﺍﻟﻤﺴﺎﻫﻤﺔ ﺑﺂﺭﺍﺋﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺐ ﻓﻲ ﺇﻳﺤﺎﺀ ﻟﺤﻜﻢ ﻣﻤﺎﺛﻞ ﻟﻠﻤﺘﺤﻠﻠﻴﻦ ﻓﻲ ﻗﻀﻴﺔ ﻓﺴﺎﺩ ﻣﻮﻇﻔﻲ ﻣﻜﺘﺐ ﻭﺍﻟﻲ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ، ﻓﻜﺘﺐ ﻗﺎﺋﻼً : ﻓﺴﺎﺩ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻘﺎﺑﺮ ﺗﺘﺨﻴﻠﻮ ﻳﺎﺟﻤﺎﻋﺔ ﻗﺒﻀﺖ ﻭﺍﺣﺪ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﻤﺎﻝ ﺍﻟﺒﺤﻔﺮﻭ ﻟﻴﻨﺎ ﺍﻟﻘﺒﻮﺭ ﻗﺎﻋﺪ ﻳﺄﺟﺮ ﺍﻟﺪﺭﺩﺍﻗﺔ ﺑﺘﺎﻋﺖ ﺍﻟﻤﻘﺎﺑﺮ ﻟﻲ ﺑﺘﺎﻉ ﺍﻟﻤﺸﺘﻞ . ﻋﻤﻠﺖ ﻟﻴﻬﻮ ﻣﺠﻠﺲ ﺗﺤﻘﻴﻖ ﺑﺮﺋﺎﺳﺔ ﻋﻤﻨﺎ ﻓﺆﺍﺩ ﻗﺎﻝ ﻟﻴﻨﺎ ﺃﻧﺎ ﻣﺎﻗﺎﻋﺪ ﺍﺷﻴﻞ ﻗﺮﻭﺵ ﺑﺲ ﺑﺪﻭﻧﻲ ﻛﺒﺎﻳﺔ ﻋﺼﻴﺮ . ﻋﻨﺪﻧﺎ ﺟﻠﺴﺔ ﺑﻜﺮﻩ ﺍﻟﺼﺒﺎﺡ ﻟﻠﺤﻜﻢ ﺍﻟﻨﻬﺎﺋﻲ ﺳﺎﻋﺪﻭﻧﺎ ﻳﺎﺟﻤﺎﻋﺔ ﻧﺤﻜﻢ ﻋﻠﻴﻬﻮ ﺑﻲ ﺷﻨﻮ . ‏( ﻋﻠﻰ ﺣﺪ ﻗﻮﻟﻪ ‏) ﻭﺗﺒﺎﻳﻨﺖ ﺍﻵﺭﺍﺀ ﻣﺎﺑﻴﻦ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﻋﻠﻴﻪ ﺑﺎﻟﺤﺒﺲ ﺍﻻﻧﻔﺮﺍﺩﻱ ﺑﻮﺩ ﺍﻟﻠﺤﺪ ﺃﻭ ﺃﻥ ﻳﺘﺤﻠﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺼﻴﺮ ﺍﻟﺸﺮﺑﻮ ﺑﺎﺳﺘﻔﺮﺍﻍ ﺟﺰﺀ ﻣﻦ ﺍﻟﻌﺼﻴﺮ ﻭﺍﻗﺘﺮﺡ ﺁﺧﺮ ﺑﺎﻟﺤﻜﻢ ﻋﻠﻴﻬﻮ ﺑﻘﺎﻧﻮﻥ ﺍﻟﺨﻀﺮ ﺍﻟﻤﺎﺩﺓ ﺍﻻﻭﻟﻲ ﺍﻟﺪﻏﻤﺴﻪ ﺍﻟﻔﻘﺮﺓ ‏( ﺏ‏) ﺍﻟﺘﺤﻠﻞ .. ﺃﻣﺎ ﻣﺤﻤﺪ ﻛﻤﺎﻝ ﺭﺃﻯ ﺃﻥ : ﺍﻟﺴﻮﺍﺑﻖ ﺑﺘﻘﻮﻝ ﺍﻧﻮﺍ ﻳﺴﺘﻘﻴﻞ ﻭﺗﻘﺒﻠﻮﺍ ﺍﺳﺘﻘﺎﻟﺘﻮﺍ ﻋﻠﻲ ﺍﻧﻬﺎ ﺍﺳﺘﺮﺍﺣﺔ ﻣﺤﺎﺭﺏ
ﻭﺑﻌﺪ ﻛﺪﺓ ﻳﺘﻨﻘﻞ ﻟﻲ ﻣﻜﺘﺐ ﺍﻟﻮﺍﻟﻲ ﻳﺘﻌﻴﻦ ﺑﺪﻝ ﺍﻻﺗﺤﻠﻠﻮﺍ ﺩﻳﻞ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻤﻮﻓﻖ).

وأردف درمة : أكرر أنني لاعلاقة لي بالصفحة المنشئة بالفيس بوك وبالتالي لاعلاقة لي بما يكتب فيها من الشخص الذي ينتحل شخصيتي بصورة سافرة أوكلت في إطارها محامي لينوب عني في فتح البلاغ لدي سلطات الاختصاص بالجرائم الإلكترونية.

الخرطوم : سراج النعيم

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        انت ياسراج النعيم بتجيب الاخبار دي من وين ؟؟ حتى ناس المقابر ماعايز تريحهم؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.