كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

رجل يخنق زوجته بحبل “روب” وكسر قدمها وهددها بالحرق



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]قام رجل بخنق زوجته بحبل “روب”، وكسر قدمها، وهددها بالحرق، وكادت الزوجة تلفظ أنفاسها بعد خروج الدم من فمها، إلا أنها تمكنت من إنقاذ نفسها، وتقدمت بشكواها ضده لدى الجهات المختصة. وتنتظر السيدة المعنَّفة ما سيُتخذ من إجراء نظامي بحق زوجها، حيث تم التأخر في ذلك؛ ما أدخلها في حالٍ نفسية وخوف من جراء تعنيفها المُستمر في ظل بقائها مع أطفالها لدى أسرتها، رافضةً العودة له.

المواطنة المتزوجة المُعنفة من زوجها، البالغة من العمر (26 عاماً) هي أم لطفلين، وتسكُن في مكة المكرمة مقر عمل زوجها، الذي كان قد ربط فمها ورقبتها بحبل، وحاول كَتْم أنفاسها حتى لا يظهر صوت صُراخها ويسمعها الجيران بسبب خلافات بينهما؛ إذ دائماً ما يُعذبها وفقاً للشكوى التي كان قد بعثَ بها والدها للجهات المختصة، مُطالباً بمُعاقبته باعتباره موظفاً حكومياً، وفي قطاع مهم.

وكشفت المُعنفة من زوجها وفقا لموقع “سبق” أنه دائماً ما يُعذبها، ويهددها بحرقها بالنار، ويُدخل أصابعه في فمها حتى تتقيأ، وأنهُ تسببَ في كسر قدمها، مدعيًا أنه سلمها لعمها سليمة، الذي كانت قد ذهبت إليه في مقر سكنه بالطائف، بدلاً من ذهابها لأسرتها في الرياض لقرب المسافة، وظلت لديهم في بداية الأمر.

وأشارت إلى أنه ادعى لعمها أنها سقطت من على الدرج، وتعرضت للكسر، من دون الاعتراف بأنه منذُ أسبوع وهو يضربها ضرباً مُبرحاً من دون سبب، ويغطي على الآثار بلاصقات الحناء.

وأكدت أنها كانت تسكت على تلك المُمارسات؛ كونهُ يهددها دوماً بحرمانها من أطفالها، وأنه دائماً ما يدعي أنه قادر على ذلك كونهُ يملك معارف، ولن يُسجن، في حين كانت هي تُهدده بأخيها، وأنها ستُبلغه، واكتفى برده عليها: أقدر أسجنه.

وأشارت إلي أن العُنف لم يقتصر عليها وحدها، بل تجاوزها لطفلتها التي لم تتجاوز العام وتسعة أشهر؛ إذ اعتاد على خنقها كذلك بيديه حتى تتقيأ، بخلاف ضربها، حتى أصبحَ ذلك بالنسبة له عادة. مؤكدةً أنه دائماً ما يشك في شرفها، ويقذفها رغم أنها مُحصنة، وأنه استولى على مكافآت “حافز” التي تستلمها بالقوة الجبرية، وأن بطاقتها البنكية معه دائماً، في حين يمنعها من تواصلها مع أسرتها، وإذا تواصلت مع والدتها يكون متجسسا عليها، كما أنه يحرمها من جوالها بعد ضربها؛ حتى لا تتواصل مع أسرتها وتُبلغهم.

وتقدمت الزوجة المُعنفة بخطابات شكوى إلى مقر عمل زوجها – تحتفظ “سبق” بنسخة منها – كذلك على وزارة الداخلية وحقوق الإنسان بمكة المكرمة، كما تم إبلاغ شرطة الطائف وشرطة العاصمة المقدسة، كذلك قدمت شكوى لممثل حقوق الإنسان بالطائف ولجنة الحماية والمحكمة الجزئية. وحتى الآن، وبعد مُضي أسابيع عدة، قاربت على الشهر، لم يُقبض عليه.

وطالبَ والد المُعنفة باتخاذ الإجراءات النظامية بحق زوجها، وأنه يرغب في تطبيق الشرع، ويرفض الصُلح مُطلقاً، مؤكداً أن ابنته وفقاً لقصص حصلت ومواقف معه مُسبقة لم يصدر منها خطأ، واعترف هو بذلك في فترة سابقة تم الصلح بينهما فيها، كما أن الخلافات كانت بسيطة، وتتعلق ببعض مواقف تربيتها لأطفالها.

صحيفة المرصد
خ.ي[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        [SIZE=5]الناس ما تندفع بالعاطفة لازم نسمع من الطرفين حتين نحكم
        في نسوان الله لا يوريكم نجاضة وخشمه غير الشكل والنقه ماعندها

        الشيخ كشك قال :
        واحده (مصرية ) منجضة راجله بي ( الرقي ) النقة الكتيرة
        قام راجله اتفق معاها قال ليها يوم ( ترقي ) ويوم راحه
        قال استغرب المرة وافقت
        قال يوم الرقي من الصباح لمن انوم المره خشمه ما بقيف
        يوم الاجازة تقعد تقول ليهو …بكره الرقى …بكره الرقي ….بكره الرقي .. بكره الرقي …. الخ
        [/SIZE]

        الرد
      2. 2

        [SIZE=7]ماهي جنسيتها اذا كانت سعودية سيصبح الموضوع لا يخصنا وغير صالح للنشر [/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.