كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

أئمة المساجد : الحزب الجمهوري (مشبوه)



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]حذر خطيب المسجد الكبير بالخرطوم السلطات المختصة من مغبة التورط في قبول طعن الحزب الجمهوري ضد مسجل الأحزاب وتسجيله ضمن الأحزاب السياسية وهدد بخروج الجماهير للدفاع عن دينها وعقيدتها والسلام الاجتماعي، وأكد وقوف الشعب ضد قرار المحكمة حال موافقتها على التسجيل وصوب انتقادات عنيفة إلى الحزب الجمهوري ووصفه بالمشبوه وأشاد بخطوة رفض تسجيله من مسجل الأحزاب السياسية باعتبار أن الحزب الجمهوري مبادئه تتعارض مع العقيدة الإسلامية والسلام الاجتماعي والأسس الديمقراطية لممارسة النشاط السياسي وحرض مدير معهد تدريب الدعاة بجامعة أمدرمان الإسلامية وخطيب مسجد الخرطوم الكبير بروفسرير قمر الدولة زين العابدين في خطبة الجمعة أمس الشعب السوداني بمقاومة الحزب الجمهوري والدفاع عن والعقيدة حال كسب الدعوى القانوية أمام المحكمة الدستورية ضد مسجل الأحزاب وقال: إذا الدولة التي تنتهج الإسلام فعلت ذلك فإنه لم يبقَ للإسلام لون ولا رائحة ولا طعم وأضاف: لذلك فمن يحميمهم من الشعب السوداني الذي ينوي الدفاع عن عقيدته ودينه لافتاً إلى أن خطوة تسجيل الحزب حماقة سياسية ودينية بغية أنه قيم على ضرورة توحيد الأمة الإسلامية لمواجهة المؤامرات والتحديات التي تواجه الإسلام..

من جهته سخر أمام وخطيب مسجد الشهيد الشيخ عبد الجليل النذير الكاروري من استئناف الحزب الجمهوري للدستورية وقال إن تسجيل الحزب الجمهوري سيكون فتنة للشعب.

صحيفة الجريدة
الخرطوم: وليد النور
ع.ش[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        يا اخوانا اشرحوا لينا يعني شنو الحزب الجمهوري ؟؟؟ هل هو حزب سياسي ام ديني ؟ وشنو افكارو الدينيه صراحه الواحد ما قاعد يقرأ للناس ديل هم والشيعه خوفا من ان نفتن في ديننا

        الرد
      2. 2

        على الاقل افضل من المنافقين بتاعين المؤتمر الوثني حقيقه لسه ما بنعرف عمهم اي حاجه عشان نحكم عليهم بس الحكومة دى شوهة وتلاعبت باسم الدين وممكن الضرر الناتج من الحكومه علي الدين الاسلامي افظع من ما يتبناهو الحزب الجمهورى بالله نكون صادقين مع انفسنا لو بترشح رئس لسودان بترشح ياسر عرمان والا البشير وكونو صادقين مع نفسكم بعد الفساد الظهر علنا وما خفى اعظم ممكن الفساد الحصل اكتر من تكلفة الحرب علي الجبهة الثورية سيبكم من الشعارات الجوفاء والبلد مستهدفه ما فى اى استهداف للشعب اكتر من ما عملتو الحكومة هل بالله عليكماسرائل دمرت السلم التعليمي الموظفين في مكتب الوالي تابعين للموساد السياسة الخارجية مسؤلية من انهيار الاقتصاد مسؤلية من لو قلنا بسبب الحصار الامريكي من جني على التاني انا اشوف مستقبل السودان في الشرفاء امثال ياسر عرمان ولو اني اختلف معهم في بعض الامور وعسي ان تكرهو شئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.