كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الامم المتحدة: فرار الآلاف بجنوب كردفان والاتحاد الاوربي يبدي قلقه



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]أكدت مفوضية العون الإنساني ومنظمة الهجرة الدولية فرار ما يقدر بنحو 13,500 شخص خلال الأسابيع الثلاثة الماضية ،بسبب القتال الدائر بين الحكومة والحركة الشعبية شمال منذ نحو ثلاثة اعوام، في وقت اعلنت فيه بعثة الاتحاد الأوروبي في جمهورية السودان عن قلقها للتقارير الواردة عن الأوضاع بالمنطقة في شهر مايو 2014 وما حدث لمنشأة ام الرحمة الطبية في جبال النوبة في جنوب كردفان.وقالت النشرة الأسبوعية حول الوضع الإنساني في السودان التي يصدرها مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) أن ما يقرب من 90,000 شخص قد نزحوا حديثا في المناطق الخاضعة للحركة الشعبية نتيجة اندلاع القتال بين القوات المسلحة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال في ولاية جنوب كردفان.واشارت الامم المتحدة الي نزوح حوالي 290,000 شخص منذ فبراير 2014 في دارفور. ويشمل هذا العدد 119,000 شخص من الذين عادوا بينما مازال حوالي 171,000 شخص في عداد النازحين. وأكدت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وصول ما يقرب من 67,400 شخص من دولة جنوب السودان بزيادة قدرها نحو 5,000 شخص مقارنة بالأسبوع الماضي.

من جهة ثانية أصدرت بعثة الاتحاد الأوروبي في جمهورية السودان بيان بالاتفاق مع كل رؤساء بعثات سفارات دول الاتحاد الاوروبي المعتمدة في السودان وسفارة النرويج،أكدت فيه قلقها بشأن التقارير الواردة عن الأوضاع في جنوب كردفان.ودعت البعثة في تصريح لها تلقت (الجريدة) نسخة منه حكومة السودان والحركة الشعبية لتحرير السودان شمال علي ضرورة تسهيل وصول المساعدات الإنسانية الكاملة إلى السكان المدنيين المتضررين من النزاع دون إبطاء، وألا تدخر الحكومة والحركة وسعا في المفاوضات الجارية بهدف التوصل إلى تسوية سلمية للنزاع على وجه السرعة في جنوب كردفان والنيل الأزرق والتي تشرف عليها اللجنة الرفيعة المستوى للاتحاد الأفريقي ورئيس الايقاد.

صحيفة الجريدة
ع.ش[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        الحكومة تحارب في متمردين عليها وخارجين عن القانون وكل الشعب السوداني يؤيد الحكومة في ذلك خاصة أهالي جنوب كردفان ويطالبنوها بتحرير المناطق المحتلة من قبل الحركة الشعبية ؟ لماذا السودان ؟ أمريكا حاربت طالبان وضربتها بالصواريخ وحاربت تنظيم القاعدة “تورابورا ليست ببعيدة ” وحاربت نظام صدام الشرعي وضربت بالطائرات وبالقنابل النووية كمان وإسرائيل تحارب الفلسطينين واليمن تحارب القاعدة والسيسي يحارب الإخوان .. لماذا السودان ؟ الأمم المتحدة لا تري بقية المناطق التى يتم فيها محاربة الحركات المتمردة من قبل الحكومات ” أوغندا والغرب وأمريكا تحارب في كوزيف كوني “جيش الرب ” مشار يحارب في سلفاكير ؟؟؟؟ على الحكومة عدم الإلتفات لمثل هذا الهراء والضرب بيد من حديد لكل خارج عن القانون ومتمرد شرد ودمر وقتل وإغتصب وسرق …. يجب تنظيف جنوب كردفان من التمرد قبل حلول الخريف بأي شكل وبأي طريقة وبلا أمم متحدة بلا زفت …

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.