كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

المهدي : جهاز الأمن ” قنطر لينا نفسو ” وسنقاضيه



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]مثل زعيم حزب الأمة القومي المعارض الصادق المهدي أمس الخميس أمام نيابة أمن الدولة في الخرطوم من أجل التحقيق في الشكوى التي تقدم بها جهاز الأمن ضده بسبب اتهامات وجهها لقوات الدعم السريع التابعة للجهاز.واحتشد المئات من الانصار أمام مقر النيابة انتظاراً لما ستسفر عنه التحقيقات، لكن الجلسة لم تستغرق أكثر من نصف ساعة بعدها غادر المهدي الي منزله.ولقد تم إستجواب المهدي بحضور هيئة دفاع ضمت 100 محامياً وقانونياً ترأسها رئيس قوى الإجماع الأستاذ فاروق أبوعيسى، وركز الاستجواب على تصريحاته بشأن قوات الدعم السريع لمعرفة المعلومة من مصدرها، بجانب الأسم والعمر والسكن، ووصف المهدي التضامن من قبل القوى السياسية والمدنية بأنه موقف رائع مع الحق . وقال ندعو إلى محاكمة عادلة بيننا وجهاز الأمن ، ما قلته صحيح وثابت وما فعلوه جاء بنتائج عكسية، وأصبحت مدخلاً لإتحاد الشعب السوداني كله وليس تيارات حزب الأمة فحسب، وفسر خطوة جهاز الأمن بأنها تحمل ثلاثة تفسيرات وهي محاولة (لطق) الحوار الوطني، أو إسكات صوت الحق، أو ضرب القراف لاخافة الجمل ، وتمسك المهدي بتصريحاته بشأن قوات الدعم السريع التي دفعت جهاز الأمن لفتح بلاغ ضده، وأضاف في مؤتمر صحفي عقده فور وصوله إلى منزله ” نحن تكلمنا عن حقائق لم يعد ينكرها أحد”، ومضى قائلاً إن هذه القوات ارتكبت تجاوزات بلغت (200) بلاغاً في مدينة الأبيض حاضرة ولاية شمال كردفان، و(20) بلاغ في أبوزبد، وعاتب المهدي ذاته وقال “نحن تأخرنا في واجبنا في الكلام عن هذه القوات” ، وأعتبر المهدي أن جهاز الأمن فتح النار على نفسه وقال ” جهاز الأمن قنطر نفسو لينا وعزل نفسه من الشعب السوداني” وأضاف إننا سنشكو الجهاز لكونه إنتهك المادة 51 من الدستور التي حددت صلاحياته في جمع المعلومات وتحليلها، وإبداء النصح، وأشار إلى أن حديثه إلى أن هذه القوات تابعة لجهاز الأمن فيها تبرئة للقوات المسلحة من تجاوزات قوات غير نظامية ، وأعتبر حديثه عنها واجب وطني والساكت عنها شيطان أخرس، وطالب المهدي بالوقوف مع موقفه بشأن هذه القوات، وقال إن ما تفعله لن يحفظ الأمن السوداني بل يهدده، ومضى قائلاً ننقل هذه القضية من الشخصية والحزبية إلى قضية قومية،ومضى قائلاً نريد أن نقول للمتضررين من قوات الدعم السريع نحن حاسين باحساسكم، واستشهد بحديث محمد بن شمباس رئيس بعثة اليونميد امام رئيس الجمهورية وقيادات الدولة بشأن ممارسة هذه القوات التي قاله شمباس في مؤتمر أم جرس الثانية “إن قوات الدعم السريع ارتكبت تجاوزات وقال شمباس إن هذه التجاوزات عيب وشيء لا يليق بحفظ السلام”،وأكد المهدي إن تجاوزات قوات الدعم السريع صارت معروفة مستشهداً بموقف أحمد هرون منها وبكائه من الفظائع التي ارتكبتها أمام قبيلة البديرية. وبشأن تداعيات البلاغ على المشهد السياسي قال سنعلن موقفنا الأحد المقبل في مؤتمر صحفي لأننا لا نتعامل بردة الفعل في إستراتيجيتنا.

صحيفة الجريدة
ع.ش[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        ياسلام
        الامام يقاضي جهاز الأمن
        وسيجعل من القضية قضية قومية
        الم نقل لكم ان الغرض الأساسي من هذه المسرحية هو شغل الرأي العام بقضية فرعية وصرف الناس عن فتح ملفات الفساد الذي أزكمت رائحته الأنوف
        لماذا لا يستجيب الامام لهاتف حيرانه ويعلن لا حوار مع الأشرار ولا حوار بعد اليوم
        لماذا صمت الامام والشعب يقتل بدم بارد في سبتمبر الماضي
        هل ذلك اقل جرما من استدعاء سعادته لتحقيق لمم يتجاوز نصف ساعة ولماذا لم يقاضي الامام السلطة
        ان الامام اكبر عميل للسلطة …….وقد علم القاصي والداني بذلك ولا عجب …..ولكني اعجب لرئيس قوي الإجماع الوطني وهيبة الدفاع التي صاحبت الامام
        أيها الشعب قوم الي انتفاضتك رحمك الله……لا خير في هؤلاء

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.