كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

حليمة بولند: «القلب وما يريد» … بالمصري



شارك الموضوع :

[JUSTIFY] تستعد الإعلامية الكويتية حليمة بولند لتقديم برنامج تلفزيوني على قناة «المحور» الفضائية بعنوان «القلب وما يريد».

وعبّرت في حديث نشرته الزميلة صحيفة” الحياة” عن سعادتها بالتواصل مع الجمهور المصري من خلال قناة مصرية تتمتع بـ «نسبة مشاهدة كبيرة».

وأكدت أن فكرة برنامجها «جديدة» و»مميزة» و«تعتمد على الاقتراب أكثر من الشخصية الإنسانية للضيوف ومعرفة الأشياء الحياتية القريبة من قلوبهم والمؤثرة في خطواتهم»، موضحة أن هناك مفاجآت عدة خاصة بالبرنامج لن تستطيع الكشف عنها، «لكنّ الضيوف سيكونون من الأسماء المحببة لدى الجمهور العربي».

وأوضحت أنها تختار أفكار برامجها حسب تميزها واختلافها عن البرامج التي تعرض على الفضائيات لأنها لا تحب أن تقلد أحداً أو تكرر نفسها، لذلك تبتعد من تقديم برامج ضعيفة.

وأشارت إلى أن أجرها المالي لا يحسم اختياراتها بل إن مضمون ما تقدمه هو الفيصل عندها، لذلك ترفض كثيراً برامج لن تقدمها بالشكل الإيجابي على رغم الإغراءات المادية.

وقالت إن تقديمها لبرنامج فكرته عربية وليست مستنسخة من الخارج يعد أمراً إيجابياً. فـ»الكوادر الإعلامية العربية قادرة على تقديم أفكار برامجية جديدة وغير تقليدية، وبرامج الفورمات تعتمد أكثر على تقليد النسخ الأجنبية، وهي ناجحة ولكن لا بد أن تكون هناك أفكار عربية خالصة».

وشددت بولند على أنها ليست في تنافس مع المذيعات المصريات بسبب ظهورها على شاشة مصرية فهي لم تركز إطلاقاً على الموضوع كونها حريصة فقط على عملها وجمهورها وتحترم كل المذيعات العرب، مشيرة إلى أن الساحة الإعلامية مفتوحة أمام الجميع.

ونفت نيتها تقديم برنامج «توك شو» سياسي في مصر، مؤكدة أنها تترك الشأن السياسي لأهل الاختصاص، فهم أكثر قدرة على متابعة وتحليل الأحداث الجارية، وهي ترى أن برامج المنوعات والمسابقات هي الأقرب لها. وتعتبر أن ما يقال حول أن البرامج السياسية هي الأكثر نجاحاً في الفترة الأخيرة بسبب تصاعد الأحداث في بعض البلدان العربية، لا يعني تراجع مشاهدة بقية البرامج، «فالمشاهد لا يقبل أن يظل محاصراً بالأخبار والبرامج السياسية بل يسعى لمتابعة مختلف البرامج طالما أنها تتميز بالجودة والتنوع»، بحسب رأيها.

وقالت إن نجاح أي مذيعة لا يرتبط بلهجتها أو جنسيتها ولكن بمهارتها وتمتعها بالكاريزما والقبول والحضور القوي والشكل المقبول، وأوضحت أنها منذ دخولها مجال الإعلام وهي تطور دائماً من مستواها لتكون عند حسن ظن المشاهد.

ورأت أن التنافس بين الفضائيات العربية يكون دائماً في صالح المشاهد وهناك حرص من الجميع على التعاقد مع أسماء كبيرة في مجال الإعلام وإنتاج برامج مميزة.

وأشارت إلى أن التكريمات التي حصلت عليها تضاعف حماستها وحبها للعمل وتقديم الأفضل وهي لا تعتمد على نجاحها السابق بل تشعر في كل برنامج جديد بالقلق والتوتر وكأنها تقف أمام الكاميرا للمرة الأولى.

صحيفة المرصد
خ.ي[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.