النيلين .. بوابة شاملة

تفاصيل الإعلان

جديد الأخبار

 

  تفاصيل




جديد الصور

الأخبار
عالمية
"فيس بوك" يهودي يمنع اختلاط الرجال بالنساء و يرفض الإعلانات غير المحتشمة
"فيس بوك" يهودي يمنع اختلاط الرجال بالنساء و يرفض الإعلانات غير المحتشمة
09-15-2011 08:00 AM
أطلق شاب إسرائيلي موقعًا يُعَد النسخة اليهودية من موقع "فيس بوك" الاجتماعي الشهير، أطلق عليه اسم "فيس جلات"، يعتمد في عمله الفصل بين الرجال والنساء.

image
مؤسس الموقع سيغلقه إذا صرف اليهودَ عن "التوراة"

ومن المعروف أن هناك طبقة من بين أشد المحافظين من اليهود -وهي الحريديم- تفرض الحشمة؛ فالنساء يرتدين التنانير والأكمام الطويلة، ويغطين شعرهن بعد الزواج، فيما يرتدي الرجال ما ارتداه أسلافهم منذ قرون، ويُفصل بين الجنسين في المعابد.

وانسجامًا مع ذلك التيار، عمد شاب في العشرينيات من العمر -وهو مصمم مواقع إسرائيلي يدعى يعقوب سويسا- إلى تصميم موقعه "يهودي التعاليم" الجديد، حسب ما نقلته شبكة "سي إن إن" الأمريكية عن صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية.

وفي موقع "فيس جلات"، يُفصل بين الرجال والنساء، ولا تُقبل إلا الإعلانات ذات الصور المحتشمة، وتستخدم مصفيات لحذف اللغة غير المقبولة من التعليقات والمحادثات.

ونقلت الصحيفة عن سويسا قوله إن "الذين يخافون الله، ويهتمون بتعليم أبنائهم، لا يمكن أن يتسامحوا مع الإعلانات والصور التي نراها على موقع فيس بوك العادية.. أنا شخصيًّا أعرف أشخاصًا تدهورت أوضاعهم الإيمانية بسبب أشياء منشورة هناك".

واسم موقع "فيس جلات" مزيج من كلمتي "فيس" التي في تسمية "فيس بوك"، و"جلات" التي تعني التقوى والالتزام.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت"، أن سويسا يرى موقعه "ليس بديلاً عن فيس بوك" بل "خيارًا أنظف لأولئك الذين يستخدمون فيس بوك". وأضاف الشاب اليهودي عن ذلك معلقًا: "إذا كان موقعي يشجع الناس على فتح حسابات لتضييع وقتهم بدلاً من دراسة التوراة فسأغلقه".


MBC

وظائف النيلين ..سجل سيرتك الذاتية واحصل على وظيفتك من هنا .. مئات الوظائف في إنتظارك


أعلن في النيلين
 

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 900



خدمات المحتوى


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

 

الاكثر تفاعلاً/ق/ش

الاكثر إهداءً/ق/ش

الاكثر مشاهدةً/ق

الاكثر مشاهدةً/ق/ش

الاكثر تفاعلاً/ش

الاكثر إهداءً/ش

الاكثر مشاهدةً/ش

الاكثر تفاعلاً/ق

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.