• ×

07:50 صباحًا , الجمعة 30 يناير 2015

أنباء عن تحرير أبو كرشولا ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
كشفت مصادر بمدينة أبو كرشولا بولاية جنوب كردفان عن بسط القوات المسلحة سيطرتها على المنطقة عقب طرد المتمردين منها والاستيلاء عليها مساء أمس، في وقت تلقَّى فيه نازحو منطقة «أبو كرشولا» بولاية جنوب كردفان الموجودون بالرهد وعوداً رسمية قويَّة باستعادة المنطقة خلال الساعات القادمة من قبضة متمردي الجبهة الثورية، وقال رئيس البرلمان أحمد إبراهيم الطاهر في كلمة ألقاها وسط النازحين أمس إننا نحمل لكم بُشرَيات نصر قريب ونعدكم بتحرير منطقتكم وغيرها وعودتكم قريباً إلى دياركم.

ومن جانبه قال والي شمال كردفان ميرغني زاكي الدين «الجيش يعمل الآن في تحرير المنطقة وخلال اليوم «أمس» ستسمعون أخبارًا سارة وانتصارًا قويًا حققته القوات المسلحة الأبية.

صحيفة الإنتباهة
سيف الدين أحمد
 6  0  8.7K
التعليقات ( 6 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    05-06-2013 09:13 صباحًا ودابوعبيدة :
    نحن لا نريد طردهم بل نريد سحقهم وسحل من دنس المساجد والخلاوي وقتل حفظة القرآن وذبحهم وقتل الاطفال والنساء والشيوخ في ابوكرشولا وام روابة وانتهك أعراض النساء والطالبات واغتصبهن وقتلهن ومثل بجثثهن وذبح محمد ابو بكر ذبح الشاة وقطعه إربا.
  • #2
    05-06-2013 09:49 صباحًا فيصل :
    يجب الضرب على الحديد وهو ساخن وعدم الإكتفاء بتحرير أبو كرشولا بل التقدم جنوباًنحو كاودا ودكها على رؤوس عرمان والحلو وعقار ومن معهم من القتلة الإرهابيين والعنصريين ومحو شيئ إسمه مناطق محررة من قاموس التمرد ، لأن كل المصائب تأتى من تلك المدينة والتى يتخذها التمرد كعاصمة ومقر لتخطيط وتدبير عمليات القتل والإرهاب ضد الآمنين فى جنوب وشمال كردفان ، كما إن كاودا يتخذها أعداء السودان فى الخارج كمحطة لتزويد هؤلاء القتلة بالسلاح والذخيرة وكل معينات القتال فأقطعوا رأس الحية وباقى الجسد أتركوه فحتماًسيموت لوحده .
  • #3
    05-06-2013 09:57 صباحًا زهير :
    الله اكبر ولله الحمد والنصر لقوتنا المسلحه لكن ما يرجع منهم واحدعايزين نشوف جثثهم كلهم على شاشات التلفزيون عدموهم طافى النار الخونه القتلة الزناة منتهكى الاعراض عليهم لعنه الله
  • #4
    05-06-2013 10:25 صباحًا zzz :
    ليه اخدت وقت قدر دا لطردهم؟؟؟؟ كتار ولا مجهزين اكتر مننا ولا الجبال ولا فى شنو؟؟؟ ابو كرشولا دى كبيره ولا قريه صغيره ؟؟؟على العموم مبروك انتو ادرى بظروفكم
  • #5
    05-06-2013 11:57 صباحًا زول قديم :
    لا أب كرشولا ولا أم روابة مستعمرة، ولكن المستعمرة هي حلايب، والمستعمرة هي شلاتين، فهي أرضنا وشعبنا الذين تحت الإحتلال الأجنبي، دعونا من سفاسف الأمور، والجبهة الثورية ليست أكثر شراً من الجبهة الإسلامية، كلتاهما تعتمد السلاح وسيلة للوصول الي السلطة
    • #5 - 1
      05-06-2013 01:08 مساءً أبو فوفو :
      [SIZE=4]أظنك فعلا قديم وقد اصاب الزهايمر منك ما اصاب ولم يبقى لك سوى ما تحاول ان تبثه من سموم تدخل الحكومة والشعب الغلبان في اتجاهات غير التي يجب عليهم معالجتها في الوقت الراهن كما اظن انك من هؤلاء الذين لا يعون ما يقولون من امثال الحلو وسجمان ورمدان وحمار وزمرتهم!!!! كيف لك ان تقول ان ابوكرشولا وام روابه ليست تحت الإحتلال الأجنبي والكل يعرف ماذا يفعل ذلك السجمان ومن هم وراءه والكل يعرف اين تقف الأمور بأولئك النازحين الذين لا ذنب لهم سوى انهم سودانيون؟ وأين انت ايها الناقص العقل من النساء المسبيات والأطفال المهتوكة اراضهم والشيب الذين قتلهم العطش والجوع والتهمتهم الكلاب الضالة من أمثالك من مؤيدي تلك المجاذر حسب ما جاء في حديثك ، فاتق الله في نفسك وقل خيرا او اصمت . المسلمي [/size]
    • #5 - 2
      05-06-2013 01:26 مساءً عبدالله يوسف ودالسيمت :
      انت دقة قديمة ، وجاهل بالحقائق وفشاش غبينة ولتان عجينة
    • #5 - 3
      05-06-2013 02:16 مساءً المتمردين أولا :
      عليك الاستعداد لتلبية نداء الوطن لتحرير حلايب وشلاتين .. سلم نفسك لأقرب معسكر جيش وبسرعة .. نحن نحتاج إليك لقيادة جيش تحرير حلايب وشلاتين ..
    • #5 - 4
      05-06-2013 03:38 مساءً alsadig :
      اه اه انا من حلااااااااااايب والله ي زول قديم انا حلايب وشلاتين مطلعة روحي وقاسماني النص
    • #5 - 5
      05-28-2013 11:31 صباحًا ود البلد :
      لو اتكلموا في حلايب وشلاتين تانى يمشوا القارة كيف ؟ افهم بقي
  • #6
    05-06-2013 12:50 مساءً عبدالله يوسف ودالسيمت :
    الله أكبر الله أكبر علي كل من طغي وتكبر
    نسأل الله سبحانه ونحن بعيدون وفريبون من الوطن أن يسمعنا أخبارا سارة من أرض الرباط والجهاد ( السودان ) والذي مثل ركن قوي من اركان الأنة السلامية ووقف سدا منيعا تكسرت عليه كل الحيل والمكر والدهء والخبث والنفاق الصهيو أمريكي عبر العملاء وبني الجلدة واللسان من ال عرمان والمر وحقار وغدار ، فالتيحة للقوات المسلحة نسور الجو التسوي الهو ، حامية العرين من ان تقربه بنو الثعالب والجرذان والهرر ، تلك القوات التي ظلت عصية وحامية لحمي الوطن ، ولم تضع السلاح عن عاتقها وشعارها نفي أو يعز الدين ويشمخ الوطن ، فالتحية والتجلة والدعاء لها بالتوفبق والسداد والنصر المؤزر ، والخزي والعار لمصاصي دماء الطفال والنساء والكهول ، أولائك أشباه الرجال ، الخائنين لأهلهم والمتنكرين لسودانيتهم ، فالسوداني الصيل يغطي قدحه ويحمي عرينه وهو عشاء البايتات البعزم علي المافيش وقشاش دموع الببكن ، وتمساح الدميرة ونمر الخبوب والحبوب