Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
قديم 07-28-2008, 07:34 AM   #1
ود يابس
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 195
صور العواطف وبعث الحياة


قصة قصيرة طويلة صياغة شقيقي الاصغر مع بعض التحسينات مني ولشدة اعجابي
بها اثرت ان انقلها لكم هنا بعد التشريح والتمحيص وازالة بعض الشوائب منها ........


البداية .......


دون حشد ودون حشو لمفردات الضاد
اخصص هذا البوست لاتحدث عن امراة صنعت من شتاتى وجود
دثرتنى بحنانها الدافئ فوقتنى عصف الشتاء القاسى
اقامت من شظايا روحى معبدا للحب
رباب التى انتمى اليها روحا وذات
امراة صنعت خصيصا لمكافحة الجفاف والزحف الصحراوى
على خضرة الروح وايراق الوجدان
امراة كالبرتقالة طعمها لاذع لكنها ممتعة وزكية الرائحة
التقيتها والايام مثقلة باللارؤية واللااتجاه ايمم صوبه
فكانت البوصلة لابل رحيلى دلتها على سلوك الدرب الصحيح
واناختها حتى استراحت ثم سقتها من ماء الارادة المحمول على ظهورها لتنفى عنها مقولة العرب
الدامغة الدامعة(زى ابل الرحيل شايل السقا وعطشانة)
لذا خرجت معها عاريا الا من انسانيتى
تخلصت من اثياب الياس وارتديت للفرح جلبابا وامتشقت عصاة وطويت عمة
معها عرفت كنه العشق الذى يتسامى الى مافوق الغريزة

يونيو انقلاب الانقاذ...وانقلاب حياتى


بدا المشوار الذى قطعا هو اجمل وانبل مشوار عشق فى حياتى
بالحكاية التالية.."
ماتملونى وتزهجوا
اصلى موجوع
ومجروح
مرة
مرتين
الف مرة

.............
عرس ضئ النور اخو عامر

دعانى الشقيق الرفيق الانيق عامر
كانت ايام نكسة وتراجع فى بورصة التطلعات
وارتفاع عنيف فى سعر صرف الفرح مع هبوط فى حركة تداول اسهم اقتسام الهم والنكد
(زول بيقاسمك هم بالجملة مافى)
كنت قادما من رحلة صيد خاسرة
حملت (عدة )القنص...قلب مزود بسهم حارق...وطعم شهى
وكلب صيد حر الارجل وقوى القلب لذا يركض مسافة عام ولاتفتر عزائمه
عدت ومامعى فى رحلة العودة الاذكرى مريرة(بنت الجيران)كسرت رمحى
وقذفت بالطعم لطرائد اخر لا سعة لى من زمن لاصطيادهن
ثم ان (مخلاتى)امتلات عن اخرها...با(الهبوب)والخواء...والهزيمة
.................................................. .................................................. ...
المكان ربك العمارة ايام مثل هذه من يونيو....
منزل ناس عامر محتشد بالناس والحسان
الناس مفردة تجمع فى جوفها كل شئ(سمك لبن تمرهندى)
لكن الحسان شئ اخر زبدة الجمال...لاتجدله تسمية اوتوصيفا يفئ بحقه من التقييم والتعريف
لذا فليكن تعريفك للحسن والحسان

انهن شئ او حالة اونوع وصفه لم يرد فى ضاد الاولين
فان استبدلنا الله سبحانه وتعالى بقوم اخرين كما ورد فى محكم التنزيل
فان توصيف الحسن والحسان ربما ياتى مع القوم

المهم..بيت(ام عامر)رافع شعار(المكان مشغول بحركة المناسبة والفرح)
والبنات يتقافزن كالغزلان
وحديثهن همس
وتنطلق مدفعية بعيدة المدى وثقيلة العيار من عيون فى طرفها حور..
الناس كانت فئات شتى واهواء عديدة ولا رغبة ولافئة ايضا يتحدون مع الناس هناك
البعض يبحث عن(محلبية)ليخضب كفه
والبعض يبحلق فى فنى الساوند ويخترق ببصره بصيرة الفنان ليقرا منها
ماذا سيغنى
ومتى سيعزف الاورغن رقصة القرد والنبق
قوم ميولهم شتى..
وفرحتهم صادقة جدا
________________________
بدا المغنى نسيت ملامحه
لعلها كانت باهتة وان لم تكن كذلك لما سقطت من (شقوق)الذاكرة
ناس ترقص وناس تبحلق كلما استدارت حسناء
الناس بعضهم ضرب بينهم والحياء حجاب
وهم مخيفون..تخترق عيونهم الاجساد البضة المتوزعة على ثنايا ثوب مثير
لكن اصحاب النفوس التى مازالت على نقاءها وعافيتها
مثل(ابراهيم عمر)يرى اناقة الثوب
لااثارته
اصحاب دواخل غسلت بالماء والثلج
قبل التكوين
غسلها رب الناس
لذا يرون بعيونهم وقلوبهم كم هو انيق هذا الثوب
.................................................. ................................
اين انا؟؟
.............
كنت اتواثب هنا وهناك
لاادرى لم؟؟
لكننى قلق لا ابقى على مكان وزمان
فى لب الساحة كنت اتنفس
وامتع نفسى بالدهشة
دهشة يصنعها وجودعامر وعبقرية محمودالهادى
واشراق رباب
شمس تهب الضياء
هذا شعارها الذى سطا عليه محمدعبدالله شيخ ادريس
فجعله شعارا لاتحاد طلابه(الممكونين)
رويدا رزيدا بدا الوقت ينسرب كظل(الضحى)
وصرنا انئذ مثل حال بتاع الدكان العيان واخوهو ببيع ليهو
فهو يرقد ليلا امام الدكان ثم (يجر)العنقريب عندطلوع الشمس الاول
فى الطلوع الثانى يجر
وفى الثالث ..ايضا
يجر
ثم
يجر
ثم يجر
والظل يتسرب كالبخار
ثم تاتى الشمس اللاهبة (ـتووووووووووش بخشم الباب)
ولايجدى معها تذمر او(دمدمة )بالملاية
.................................................. ...كنت ارتدى الازرق الكامل
ليس فى الامر عجب
ولاطمبل
ولا ابالو....
اذ اننى مسكون بعشق الازرق
اتفاءل به
لفت نظرها الازرق
لاادرى لم؟؟
لكنها فى لحظة صفاء واجترار ذكرى
قالت اننى كنت انيق يوم الحنة...حى انا
.....................والقول ماقالت رباب...................
بدات الصبايا
حلوة دى
فى رحلة العودة فقد ازف وقت الختام انتهت حنة ضئ النور اخو عامر
كانت تنظر ناحيتى بعيون اخترقتنى فواريت بعض سواءاتى الداخلية
فى نفسى
حتى لاتراها
ناس عامر ناس تقديم
والقدم ليهو رافع
ومحمود ضن بالفارهة
والمنزل المقصود قريب بيوت الاسمنت
من بيت ناس ام عامر خمسة دقائق...بالارجل
ونص ساعة بالاوتوبيس؟؟؟
غايتو قدم ماندم قدمناهم
رجعت
خفت ان يكون رد (قدمناهم
ان (ياخرونا)
ترافقنا انا والحوت صديقى الذى ابتلعه الخليج بمنطقته الحرة
فى دبى
الداخل اليها مفقود والخارج مولود
وهويتك
ليش مامعك هوية..
محمود مرهق من هذا(الطابور)الخليجى اليومى
الاخو فى اركويت كان يحيا قصائد الحردلو والكتيابى
(على كيفو).....
بيتنا (من بات يبيت)
فى بيت ناس(عماد تنقش)الشهير بعماد(عصيدة)
وعصيدة شقيقه الاكبر رجل عالم ومحترم وصاحب ايادى بيضاء على الناس والكورة


..................زززتانى يوم...يعنى يوم المناسبة..._
_____________________________________
وصلنا منزل ابو عامر صباحا..المرة دى ابوعامر لانى التقيته وجها لوجه رجل مهيب...
طويل القامة ماشاء الله لكنه ليس(مشلاب الاعاعى مفتوش الفتشان شلولخ)
قضينا سحابة يومنا فى حل وترحال
من بيت العرس للسوق والعكس

جاء اوان العقد
النسوان ستفوا العربية الدبل كاب لقلبها
ركبتا مع محمود وافرغنا مافى جوف العربة امام دار العروس ثم عدنا
ثم عبينا
ثم فضينا

وهكذا

لكن مهلا مهلا
فى اخر دفعة افرغناها
رايت ملاكا
لا لست ادرى
فتاة فى هيئة البدر ليلة تمامه
(مافى وصف افضل من وصف العرب دا)
كانت منحنية تلتقط طفلا من الارض
طفل ضئيل الحجم عظيم الحظ
ضئل حجم لدرجة انها(تلتقطه)
وعظيم الحظ ان تتلقفه هى...
قلت لمحمود وانا فى اللاوعى بتاعى...البت دى اسما سماح
انا مغرم بهذا الاسم واحس ان كل معانى الروعة اختزلت فيه فصار جامعا وحاويا لها
محمود::القال لك منو اسما سماح؟؟
لم اجب ولم يكرر سؤاله
خلته ذهب فى رحلة اخرى من غير زاد او وقود...لذلك
قطع بنزين
فعاد من رحلته الاثيرية
وقال لى نرجع لحظتها خرجت ابنة خالتى من بيت العرس
شايلة(موية ********************)و.....كشلووووووووووووو...كشحتا
وداد
وداحمد
الجابك هنا شنو؟؟
وانتى الجابك من الخرطوم شنو؟؟
انا جيت مع صاحبتى(........)داعرس بت خالتا
وصاحبتك(........)دى منو الانا ماعرفتها دى
زميلتى فى جامعة الخرطوم(الكلية خلوها مستورة)وهم جيرانا...
ذهبت وقد بدا شئ ما يتكون ويتكور فى رحم امنياتى


نواصل ان لم تخذلنا الذاكرة
ولم تحبطونى بعدم التوقيع على دفتر الحضور

التوقيع
لــو ان زنــدهـــا احـتـمـل النــدي ؟؟؟؟؟؟..
لكــســوت زنـدك مـا تشـــــاء..............
ثـوبــــا مـن العـشــب الطــري.............
وابرتـيـن مـن الـعـبـيـر....وخـيـط مــاء...
ود يابس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2008, 03:03 PM   #2
بنت ابوها
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية بنت ابوها
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
الإقامة: بلد الخير والطيبة
المشاركات: 2,214
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ود يابس مشاهدة المشاركة

نواصل ان لم تخذلنا الذاكرة
ولم تحبطونى بعدم التوقيع على دفتر الحضور
توقيع علي دفتر الحضور لحين اكتمال السرد

التوقيع


بشراك يا (أم المهند) فاسعدي .... وتذكري خير الدعاء ورددي


بنت ابوها غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2008, 05:59 PM   #3
ود يابس
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 195
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنت ابوها مشاهدة المشاركة
توقيع علي دفتر الحضور لحين اكتمال السرد
شكرا بت أبوها علي توقيع الحضور هنا

قلم يأسرني دوما انتي ولاجلكم نجلب ونطوع المستحيل

وان شاء الله عايدين

شكرا باسهاب
التوقيع
لــو ان زنــدهـــا احـتـمـل النــدي ؟؟؟؟؟؟..
لكــســوت زنـدك مـا تشـــــاء..............
ثـوبــــا مـن العـشــب الطــري.............
وابرتـيـن مـن الـعـبـيـر....وخـيـط مــاء...
ود يابس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2008, 06:11 PM   #4
ود يابس
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 195
تكملة القصة

جينا...طبعا مافيش حدسال عن..وين البقية الا بت ابوها
الشغلانة ماعجبت الناس
وقد عدوها(فك اخر)
وفى رباب فلينفك الاخر والاول
سيان عندى.................
.................................................. ..........................
عودة
........
نرجع لقضيتنا..
هو احنا بينا وبين بعض (قواضى)لاسمح الله
احنا احلى من السمن على الباذنجان الاسود
الحفلة الكبيرة اوليلة الزفة
جينا(محششين)من(حشش يحشش فهو قاشر)وليس كما يظن ناس مصر والخليج
جاءت كالريلة تتبعها وصبفات هن معها مثل السجم والرماد مع تاجوج
بيضاء..رفيعة القامة..ليست بطول ولاقصر..مصقولة.شعرهامنسدل على اكتافها
الشعر كقطعة من ليل خريفى له ازيز(مثل خريف الصعيد)
والخريف فى تخوم المزموم شئ من فرقعة جهنم
تحسبه كذلك وقلبك ينطلق فى (ماراثون)لاتملك له خط نهاية
ينتهى بانتهاء المطر
المطرفى المزموم والدالى وبوزى بلدة حمر(والقربين) هناك(فوق)
او (الترو)هنا تحت المزموم
الترو هذى المطرفيها ياتى ومعاهو(عيالو)وعيال بناتو
مطر يحصب بالبرد والماء ومااقسى حصب البرد على رؤؤس صلعاء
البرد لمن لايعرفونه مثل(كجنكى)من ابناء المصارين البيض هو (قطع )ثلج بلورية او سمها ثلج لايتكسر..عشان
الصادق بتاع التلج داك يشوف ليهو شغلة
و رباب هى مثل خريف الصعيد...برقو يعمى ورعدو يولد (التقيلة)
وقدفعل بى الافاعيل
لها عيون تجذبك ..تخرجك من محدودية نظرتك وتعليقك التقليدى اذا التقيت عيون تمشى على اعصابك
(عيون ماشرط)
لتعلق بهمس لاتكاد تسمعه انت
(سبحان الذى خلق)
ليس من السهل ان ياسرك جمال مخلوق الى ان تبلغ درجة من احساسك بذاك الجمال لتذكرالله بدلا من ذكر
شيطانك(شوفا كيف...عاين عاين...رهيبة ...شرط للارض وهلم قلة ادب)
شعرت ب(اكولة)تسرى فى شرايينى
هذه حالة تتلبسنى كل (حب)
حب شفيف صادق يخرج من اقصى زوايا الروح
من مخبا يفوق غموضه مخبا بن لادن
(قرشي التوم)عندو مخبا زى بتاع صدام(حفرة وكدا)
حطاب ياخوى انتا متدسى فى استاد المريخ
الذى يشبهه الظرفاء بحفرة ...؟؟
وجدت ان ذات الشعر الخريفى تسربت فى مسام الروح(بقت كلى)
الناس فى ساحة الرقص احالوها لرام الله
رقص مثل (القصف)ايدى واشلاء وبقايا عرق هنا وضوع عطرفواح هناك
وشاب يرقص مهتاجا حتى تخاله سيحرر فى غضبته الضارية هذه القدس الشريف
انه غضب فى ساعة لايحبها الله ليست ساعة المناسبة ..اعنى ساعة الرقص
عامر كان جوالا بس شبكتو مامجمعة..
طبعا عامر بكاى شديد
واليوم داك غزلان(محمية) الدندر تجمعن فى ربك
لذا طشت شبكة عامر
(وقعت شبكتو ياحمزة)
ومحمود المحمود كان غارقا حتى ادنى (كفة بنطلونو)الجديد فى مداعبة حسناء (الحلة ديك)وملاطفة امها
والونسة معاها..لمن جابت ليها صور
والكاميرا بقت لافة فى الساحة
اخيرا الحمدلله فقد كف (الديك) الذى يدعى انه مغنى عن العوعاى
فلقنا فلقة زى ديك سامى فى راكوبة ودالحمودى..
طبعا جو مابعد انفضاض الناس من الحفلة دا جو غريب وعالم مترع بالتكسير وتسبيل العيون على (نهار)الكشافات
وقفت هى بقامتها تلك..وقفت مثل(الحق)
و.................تانى قالو يقدموهم
وقدمناهم اصلا كنا (رمتالة)عطالة لاشغل لامشغلة
حتى اللحظة لم اتجاوز عتبة الانبهار بها..وشدتنى الى عالمها لانى شعرت ان وراء هذا الجمال والنظرة الساحرة عقل عبقرى
لاادرى والله سر يقينى بذاك الاعتقاد حتى اللحظة وقدصدق
.................................................. .................................................. .................................................. ......................................
اناوعامر.......وقام طنش الليمون عشان جيناهو فى بيت خالتو
.................................................. .................................................. .......
تانى يوم وبعد انتهاء مراسم الفرح الرسمية وتحقق(العروسة للعريس)
كانت الوالدة بام درمان هاتفتنى ان ارسل جنسيتها لها.....مع وداد(ودو)
قلتا بس كدا تمام.....
شلت (كسار) مشاعرى بالمناسبة كانت كسار ودقة لم تتجمع لتكون شكلا ومعنى لاحساس تتلمسه وتتحسسه لتستطيع وصفه دون ان (تتلفت)
جينا منزل خالتها مغربية رحبوا بنا سالت عن قريبتى
قالو انها خرجت لزيارة اقارب لنا فى ذات حينا
بالمناسبة وقتها كنت لوحدى بالمنزل لسوء حظى لذلك لم تزرنا ودو...............
ربما لوكانت الوالدة موجودة كان زارنا(القمر)مرافقا لودو...........
لكنه سواد حظى الملازمنى
جلسنا وعامر يرفع عقيرته بحديث اسلم حالة يخرج بها ان يكون هامسا
لكنها تتابى وتتمنع متدثرة بالحجب والستور
مكررة سيناريو(ربات الخدور)
خرجنا من هناك ودخلت هى من حيث خرجنا مباشرة الى...عقلى,,,,
فقط لحظتها بدات افكر فيها
وتساءلت لماذا لاتخرج لتحيتنا
مع اننا سمعنا صوت كمان يعزف وناى يرقص القلب طربا وحبور قالو انها كانت تتحدث
صوتها كعزف الناى ونغمات من وتر عواد فى مهارة (عوض احمودى)
مايجى زول يقول لى وين برعى ووين ودالامين
.................................................. .................................................. .................................................. .......................
تالت يوم.....يوم السفر.......
.................................................
كنا جلوسا بمحل يملكه محمود بربك لخدمات الكمبيوتر
هو وعامر يديران ذاك المكان
كنت جالسا رن هاتفى....
رقم وداد
مرحبا ودو
ياخوى انحنا مسافرين الليلة جاياك(........)بت خالة صاحباتى ديل معاها قروش التذاكر..احجز لينا
الساعة كانت الثانية عشرة منتصف نهار ربك
وربك نهارها ليس كمثله نهار.
نهار تعبقه روائح قلى البن..وحركة ناس هم فى زحف متواصل(ليلحقوا حد الدنيا) والدنيا (ام قدود)كضاب البلحق حدها
هى التى تلحق حدودنا جميعا
ربك نهارها تختلط فيه رائحة الرتقال المخلوط مع روح ورائحة فول فلاتة (ااااا....فول السنة يااااااااااااااا)لاادرى لم يجررن (ياااااااااااااا)هذى....ربك عمارة كنانة..محلات الوسيلة..ربك درة النيل ويوسف الحسن الهلالابى القاطع
يوسف عندما ينتصر الهلال....وهى حالة دائمة الحدوث وطبيعية
كان يهاتفنى وصوته يكاد يعانقنى(هل سمعتم بصوت يعانق )
هى اصوات الهلالاب المختلطة بعبرات تخنق المرء لحطة سطوع وتجلى هذا المسمى سيدالبلد
يوسف هاتفنى مهنئا بعنف..ومباركا بهلالية لاتعرف نصف الولاء ولاتعترف بغير الهلال سيدا للقلب ومزاجا للسودانين
وفطرة سودانية توارثناها (كابر )عن( كابر)........اختنا كابر حقوق الطبع محفوظة ورقم الايداع كمان...
المرء السودانى يولد هلاليا...وخالو او ابوهو...يهودانه اوينصرانه..زيوصفانه من (وصيف) اويموردانه..ودى مادايرة شرح واضحة الموردة
يوسف الحسن ابن سبعة وداللبيح وربك يقول لى خاتما مهاتفته
(ياعمك عدلك عشرة الف اوعشرين...)
وافهم انه فى موجة جنونه بالعشق الهلالى وزع عشرين كيس حلاوة واربعة كيلات بلح
يفعلها دائما
ياتيه الحاج ابوسوط فى السوبر ماركت(درة النيل) فيكايده ويناكفه وينفدابوسوط بجلده متعللا بسفر قد دنا اوانه للخرطوم
.................................................. .............
التذاكر عترتا فيها بعدتلتلة وقد اكرمنى اخوتى فى شركة بسمة بثلاث مقاعد اتنين مع بعض
والمقعدالتالت كان رقمو(41)كنبة شكرا ..بس البص السياحى مافيهو كنبة شكرا
كنت موقنا ان هذا المقعدالاربعينى ستشغله رباب
وقد كان........
رويدا رويدا بدات الثالثة ظهرا تقترب
واطلت مع رفيقاتها
اختها وقريبتى وبعض التوابع
هم ضيوف محمود وعامر لكن لان معهن ابنة خالتى نهضت وعدت بمشروب(بيبو)
ماعندو علاقة باسما
تانيا ماعشان رخيص
لقيتو قدامى وجبتو...
رفيقاتها استلمن المشروب ورفضت هى؟؟
ملات كوب بماء ربك الطينى
رفضت ايضا تناول الماء
تانى (اتشالقتا) وكنتا قاصد اختبرها لاخرمرة لانى بدات افكر فى طريقة لتمريغ كبريائها وتكبرها
ذهبت ناحيتها بكوب قهوة(رابحية)وحاجة رابحة خير من تجيد (طهى البن)
وتنادى عامر بعمار...
ورفضته ايضا
والله فكرتا اكشحوا فها
تانى اتراجعتا...
معقولة(موزة)زى دى بيكشحوا فيها قهوة
بعدين يااحمد هى ذاتا تشرب قهوة ليه؟؟
هسه فى زول سمح قدر دا بيشرب القهوة السوداء دى
انا ذاتى تانى مابشرب قهوة
استاذنو وخرجو لمشوار قريب
ثم عادوا واقترب موعد وصول (بسمة) البص وانحنا (مكشرين).... مفارقة مش كدا
.................................................. .................................................. ...............................................
تحدى
...............
,,,,,,
,,,,,,
,,,,,,,
ونحن نحمل حقائب(الصبايا)
لاحظت ان عدد من اصدقاءنا كانو معنا لست ادرى متى وكيف جاءوا
غايتو اليوم داك مافضل من دفعتنا زول ماجاء
احمدعثمان عبدالهادى طلبت منه توصيل الانسات اللى جوا المحل لحى(........)
بعربيتو الفاخرة
اول مافتح خشموا قال لى بنات شنو الانا بوصلهم
تركته ولزمت الصمت حانت منه التفاتة لداخل المحل عبر الزجاج
لمح رباب
فعاد فى تضرع يسالنى البنات الدايرين يوصلوهم ياهم ديل؟؟؟؟؟
قلت ليه اي هم ذاتهم
قال خلاص ياعمك كلمهم يطلعو
فرفضو فضلواستغلال (مترو)الرمال بتاعنا
الانتاج والاستعمال الحصرى عندنا
ركبن
كارو
حمارها (مكادى)وسايقو(شافع)
وداهم وجابهم فى ساعتين
بعد العودة الميمونة حملنا الشنط واتجهنا صوب مكتب شركة بسمة
قبل ان نخطو ثلاث خطوات قلت موجها حديثى لها على مسمع من الناس
....,,,,انتى واحدة ومفترية ودمك تقيل...,,,,,,,
يالهى لطفك
لغم ينفجر
لا
مدفعية تقصف وردا فى بستان نضير
لا
طائروf16تقصف ملجا
لا
تقصف اطفالا
لا
ماهذا بحق السماء يارجل؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ماذا فعلت هذه السحابة البيضاء حتى تقول ماقلت
الم تهطل بارضك؟؟؟
لايعنينى هطولها فى شئ
لان ثقتى بنقسى كبيرة جدا(اكبر من كيلو)
اعلم ان هذه السحابة
انى اذن لها الله تعالى هطولا فسياتينى خراجها
وجمت هى بل قالت فى استنكار وبصوتها (العجيب)
قيل ان ادريس جماع نظم (ياصوتها لماسرى)
فى صوتها هذا الفريد المنغم الملئ بالتفاؤل وتحسه يمسك بك فى رفق فيهدهدك حتى تنام
(انا مفترية ودمى تقيل...حرام عليك يااحمد حرام)
.................................................. .................................................. ...........
صراحة لم اشعر بذنب ولم اتاثر بحزنها الذى اعتراها لحظة نطقى بالحكم الذى لااقبل فيه استئنافا
وركبت البص وشعرت ان قلبى (نط)قبلها وجلس فى(طفاية )السجائر قبالتها
حتى يراها على مدى زمن الرحلة
وقفت اتاملها وهى تعرض علينا وجهها الجميل على شباك البص الذى يفوق شاشات الLCDنقاءا وصفاء
لوحت بيدها والبص يقفز للاسفلت شعرت ان قلبى الجالس على طفاية السجائر
تقافز طربا لانها تنظر فى اتجاهه ولاتراه
بعد ان توثقت عرى الحب بيننا فيمابعد
قالت لى ان السبب الذى جعلها تفكر فى هو ماقلته لها
بشكل مباغت ولم تعتاده من الناس(كسارين التلج)وكماتقول حبوبتى سكينة
(لخاخين النئ)
وصلت دارها وتركت قلبى محاصرا فى طفايتو ديك
لم ينظفها المضيف لانها نظيفة اصلا لان البصات تلك تمنع تدخين التبغ داخلها
ومكث قلبى محاصراو(مزرزر)حتى عادالبص فى اليوم التالى
ذهبت لاستلمه فوجدته موجوع ويئن من وطاة الالم ومن مرارة الفراق
ومرت ايام
اه
اتذكرت
كانت قدطلبت منى عبر اختها وانا جالس على جهاز الكمبيوتر
ان اديرلها اغنية(الطمبارة والغناى)
وادرتها
ثم طلبت شئ اخرلعقدالجلاد
لكننى ودون وعى ادرت اغنية اخرى
ليست لعقدالجلاد
ولاعقداللولى
ادرت
التوقيع
لــو ان زنــدهـــا احـتـمـل النــدي ؟؟؟؟؟؟..
لكــســوت زنـدك مـا تشـــــاء..............
ثـوبــــا مـن العـشــب الطــري.............
وابرتـيـن مـن الـعـبـيـر....وخـيـط مــاء...

التعديل الأخير تم بواسطة ود يابس ; 08-02-2008 الساعة 01:22 AM
ود يابس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2008, 06:14 PM   #5
ود يابس
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 195
~~~~
[font="Comic Sans MS"]الحــــــــب .. والظروف ..
قلنا ما ممكن تسافر
نحن حالفين بالمشاعر
لسه ما صدقنا انك بجلالك جيتنا زاير
السفر ملحوق ولازم انت تجبر بالخواطر
* * * * * *
الغريبة الساعة جنبك تبدو أقصر من دقيقة
والدقيقة وإنت ما في مرة ما بنقدر نطيقها
دنيا بقربك يفرهد كل طائر يحيا فوقها
وجنة من بعدك بيذبل كل مخضر فيها ناضر
* * * * * *
لو تسافر دون رضانا بنشقى نحن الدهر كله
ما بنضوق فى الدنيا متعة وكل زول غيرك نمله
أقل حاجة تخلي سفرك حتى لو إسبوع أقله
وإنت عارف نحن بعدك للصباح دايما نساهر
* * * * * *
لا لا ما بنقبل نسيبك تمشي للوحدة وتعاني
برضو ما بنقدر نقاوم شوقنا من بعدك ثواني
وما بنغنى وراك كلمة وما بنشوف البهجة تاني
غايتو لو شفقان علينا ما أظنك يوم تسافر
التوقيع
لــو ان زنــدهـــا احـتـمـل النــدي ؟؟؟؟؟؟..
لكــســوت زنـدك مـا تشـــــاء..............
ثـوبــــا مـن العـشــب الطــري.............
وابرتـيـن مـن الـعـبـيـر....وخـيـط مــاء...
ود يابس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-02-2008, 01:18 AM   #6
ود يابس
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
المشاركات: 195
تكملة

وغطت خضرة الخريف ظهر ارض ربك
كنت قد تبادلت ارقام الهواتف مع شقيقة رباب الكبرى
بعثت لها عددمحدودمن الرسائل
لم تكن ترد
لم
انزعج
ذات صباح خريفى موشى بالندى
وتسد السحب الافق
كنت اداعب هاتفى بين يدى
اذ بنغمة الرسائل ترن
فتحت الرسالة
وجدت مسج مطايبة رقيق جدا
من شلاقتى التى جلبت لى الفرح والتعاسة
طلبت الرقم
لم انتظر كثيرا
فتح الخط
جاءنى شئ...كانما نسمةباردة تتخلل الصدر فى كتمة وعتمة
صراحة ترددت
قلت::
ازيك يا........؟
قالت::
لا انا ما....
انا رباب اختا
يالطفك يارب
اى حظ هذا ؟؟
لم ادع السانحة تهرب
رحبت بها
اتونسنا فترة طويلة
الرصيد راقد
وختمنا المهاتفة باحساس متبادل
صار يقينا
اننا بدانا السير فى درب المحبة
تحررت من تحفظى واحتفلت بذاك الصوت فى غرفتى احتفائية خاصة
ادرت اغنيات فرح
نادرة هى اغنيات الفرحة فىا مكتبة الاغانى السودانية
والصدق فيها بين بين
الحزن اصدق الاحاسيس فينا
تبادلنا ارقام الهواتف
كتبتها رباب
هكذا مجردة
ثم تطورت التسميات الى ان افترقنا
وبدانا نتكلم
نشيل الليل سهاد وبحلقة فى النجوم
بديت اعدالنجوم
نجمة نجمة الليل نعدو
كان صوتها يزيل عن الروح الكابة ويدثر القلب بكساء عافية االاحساس
ينهض القلب كانما لم يكن ممدا على طاولة الانكسار
قلبى كان مكسورا ومنكسرا
لكنى منستر
منستر تب
رباب الحرف يخرج منها بعد ولادة قيصرية
يخرج كامل النمو وعليه دمغة الجودة
وتستخرج له شهادة الايزو
صوت عندما يقرع طبلة اذنك برفق
تتجمع امام ناظريك صورة للنيل والقمر
السهول المخضرة وحدائق الورود
جو مابعد هطول المطر
صوت يجعلك تفكر فقط فى اغتنام اللحظة والتزودمنها باكبر كم من ذاك الاحساس الشاهق
تنادينى
احمد
تخرج منها كنغمة من وتر كمان يضعه محمدية على كتفه
احمد شعرت بطعم ولون ورائحة لاسمى مع السيدة الفضلى رباب
امراة ادركت معها قيمتى كرجل فتخيلوها منهذا المنطلق
اية امراة تلك التى تفتح لك نوافذ الامل وانت قد ادرت ظهرك للحياة وللامل
اى امراة تلك التى عندما تغلق حط الهاتف تحس انك تريد ان تتمشى من ربك الى نيويورك (كدارى)
عقابا على تضييع العمر دون لقاء رباب من زمااااااااان
سرنا كثيرا فى سكة التواصل كانت تهاتفنى كثيرا
واهاتفها اكثر
لم تدس فى قلبى يوما احساس انها انسانة تحزن وتفرح
نادرا وجدت بعض الحزن يحيطها بقوة
كانت فى اخر ايامنا
مثل العصفورة التى حاصرتها الامطار والرياح
لن احكى عن تلك الايام لانها ستكون بمثابة تشفى
ومعاذ الله ان اتشفى فيمن فتحت لها قلبى ومازلت لتسكنه دون سداد رسوم اقامة
او ايجار
ملكتها قلبى مدى الحياة فقامت بوقفه
حزنا
واللى مايشترى يتفرج
نواصل باذن الله عن اللقاء الاول فى الطائف الخرطوم
ثم اركويت
واه من اركويت وايام اركويت
التوقيع
لــو ان زنــدهـــا احـتـمـل النــدي ؟؟؟؟؟؟..
لكــســوت زنـدك مـا تشـــــاء..............
ثـوبــــا مـن العـشــب الطــري.............
وابرتـيـن مـن الـعـبـيـر....وخـيـط مــاء...
ود يابس غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:49 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
Protected by CBACK.de CrackerTracker