Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
قديم 07-26-2005, 10:07 PM   #61
الابنوسي
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الإقامة: (نبض القصيد)
المشاركات: 1,825
حبيبنا شنداوي

دي هدية ليك
افتح واسمع ببطء




[rams]http://tabatpeople.com/songs/sudan/mustafa/fee3oyonik.ram[/rams]
التوقيع
لمْ أكُنْ فيِ زمٌنْ القُبح قَبِيحاً ..
إنـْـما كُنـتُ َصـدِيـقْ الياسِمينْ ..

التعديل الأخير تم بواسطة الابنوسي ; 08-30-2005 الساعة 01:47 PM
الابنوسي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-26-2005, 10:25 PM   #62
عيسىجديدمحمد
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
الإقامة: السودان
المشاركات: 68
Thumbs up لك التحية اخىود شندى

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شنــداوي
منتدي الشعر والخواطر .. صدر النيلين الدافئ..

منتدي الشعر والخواطر بموقع النيلين ذاخرا بالمواهب الشابة التى تكتب بإسلوب جميل وسلس .. فإذا كنت تتصفح هذا المنتدي فستجد مجموعة كبيرة من الكلمات الشعرية والخواطر والأحاسيس المتدفقة من بين السطور ، جديرة بالقرأة والوقوف فيها .. وكلما إتكأت على شاطئ هذا المنتدي احس دوما بالراحة والسعادة واحس بمعنى الثقافة الحقيقي ، بغض النظر عن ما اقرأه محزنا كان ام مفرح.


فهذه الاقلام تبشر بمستقبل زاهر فى عالم الكتابة والشعر والحوار .. اسماء لا حصر لها ، لا تتسع هذه الصفحة لذكر حتى اسم واحد منهم ، لان الحديث سيطول ويطول. فقط عليهم عدم الإستعجال فى إنزال المشاركات كلها فى آن واحد ، فعلى كل عضوء اتاحت الفرصة لزملائة بالتعقيب على مشاركتة او مشاركتها قبل إنزال موضوع جديد لنفس العضوء ، حتى لا تتزبذب المشاركات ، لان هناك كثير منها لا تلقى حظها المفروض من القراءة والمداخلات.


فأنتم مبدعون بحق وحقيقة .. فقط عبروا بما يجوش فى دواخلكم بعيدا عن التردد والخجل ، فأنتم الصدر الحنون الذى يرتمى فيه كل باحث عن الكلمة الحلوة والسعادة ، بل وحتى الباحث عن شخص يشاركة آلامه..


لكم مني عاطر التحايا واصدقها .. مع فائق الشكر والتقدير..
التحية لك على الكلمات الرائعات والاحساس النبيل الصادق النابع عن شخص مرهف الاحساس ولاغرو وانت مبدع هدا المنتدى الرائع الجميل بحق وحقيقة وشكرا عاى مرورك على اشعارنا فى منتدى الشعر والخواطر واشادتك شهادة مؤثقة
التوقيع
[frame="7 10"]
البحث عن الحقبقة
يتطلب فضول
الفضول يحتاج الى المعرفة
المعرفة هى الغاية التى انشد
{ العابر الضرورى}
[/frame]
عيسىجديدمحمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2005, 08:28 AM   #63
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
اسرتي

[blink]حبيب الكل .. الابنوسي الرائع..[/blink]
.. كنت متأكد من انك ستدعم هذا البوست السوداني الخالص بكل ما هو راقي وجميل .. وها انا ارى ظني فى محله .. شكرا لك كثير الشكر وانت واحد من ابرز اسرة (ســودانــي) الفنية ، ومعا لعكس فننا الغائب. لك عاطر التحايا..



[blink]صاحب الحس المرهف .. الاخ عيسىجديدمحمد .. [/blink]
هذا قليل من كثير تتمتعون به وكا قلت هذه الصفحة لا تتسع لذكركم فكلكم مبدعون .. حقيقة ليس مجرد كلام ، فأنا لا اعرف المجاملات .. انا معكم وسأشارك بما اراه مناسبا إنشاءالله.. وها نحن قد خصصنا لكم مساحة ووعدنا بنشر اجمل القصائد والخواطر التى تكتب بواسطة الاعضاء بشرط ان تكون المشاركة خاصة بالعضوء نفسة وغير منقوله.. نشكرك على المرور والتعقيب .. وتقبل منى عاطر التحايا وانبلها..
التوقيع


شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2005, 08:50 AM   #64
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
متابعات (ســودانــي) الفنية....

متـابعــات (ســودانــي) الفنية..

*تم التوقيع بين تلفزيون السودان وإحدي شركات الانتاج التلفزيوني لإنتاج مسلسل جديد بعنوان «تحت حائط ثواب» تأليف الأستاذ قسم الله الصلحي واخراج الاستاذ عبادي محجوب الذي يقوم الان بعملية اختيار ابطال المسلسل من نجوم المسرح والتلفزيون.


* الفنان محمد عبد العزيز«شبكة» عضو مجموعة عقد الجلاد السابق كان يعمل ومن خلال انضمامه الي عقد الجلاد في الفترة الماضية بإذاعة مانجو.. وتفيد مصادرنا انه ترك العمل بمانجو مؤخراً واتجه للعمل بإدارة العلاقات العامة بإحدي المؤسسات العاملة في مجال البترول.. هذا ولم يفصح الفنان محمد اسباب خروجه عن عقد الجلاد حتي الان.





* الفنان عمر احساس بعد مشاركة غنائية ناجحة في مهرجان«فيبس» الخاص بالتشكيليين الذي اقيم في هولندا وقد حققت المشاركة نجاحاً مميزاً. هذا وقد اقام احساس حفلاً غنائياً كبيراً للجالية السودانية بهولندا وقد سبقه بيوم واحد حفل آخر للفنان محمد الامين للجالية ايضاً.




* جائزة الطيب صالح للابداع الروائى 2004م، قبيلة من وراء خط الأفق للروائي علي الرفاعي والذي صدرت له من قبل روايتا (الطاحونة) و(الشمس تغيب إلى أعلى). كما له رواية موسومة بـ(النيل يعبر إلى الضفة الأخرى) وهي لا تزال مخطوطة وقد فازت بالشهادة التقديرية في نفس الجائزة في دورتها الأولى 2003م. وللوهلة الأولى يسترعى الانتباه عامل الاناة والدقة اللذان انجز بهما هذا العمل الابداعي الذي ضبطت مفرداته بصورة كاملة على المستويين النحوي والصرفي وهذا، لعمرك، ايها الكاتب المجد، ما يفتقده سيل الكتابات العجولة، عجلة في غير ما اتجاه، مما تغص به حلوقنا قبل الساحة الثقافية. هذه الجدية جديرة بالتوقف عندها اشادة وتقديراً وتحتم العودة الى هذا السفر في كتابة اكثر عمقاً إن شاء الله.


* بقداد من دكتور امين حسن عمر المدير العام للهيئة الموراينة للاذاعة والتلفزيوت كونت لجنة الالحان والاصوت ولجنة النصوص الشعرية ومن مهام الاجان اجازة الالحان والاصوت الموسيقار حسن بابكر عضوية دكتور محمد سيف الدين علي دتور مال بوسف دكتور الماحي سليمان الاستاذ عبداللطيف خضر استاذ نصر الدين لقافي ممثل لاتحاد الفنانين الاستاذ كمال عبادي مقررا للجنة اما لجنة النصوص الشعرية فيتراسها الدكتور علي شبيكة عضوية الاساتذة محمد يوسف موسي مهدي محمد حامد ادم احمد عبد المجيد وروضة الحاج ويس ابراهيم مقددا لها هذا وسيجتمع الذكتور امين حسن عمر الاستوع القادم باللجنتين لاجازة السس التي سيتم عليها عمل الجان الذي تجدر اشارته ان اللجان التي سبقت هذه كانت لجن مؤقته لتسيير العمل وكانت لابضم للهيئة السودانية وانما لقطاع الاذاعة قطاع التلفزيون.




* المطرب رائـد ميرغنـي استطاع ان يؤكد شاعرية الصحفى المعروف سراج النعيم الذى عانى كثيرا وغناء رائد ميرغني لسراج النعيم ادخل سراج الى ساحة الشعر والادب واجمل مافى سراج انه صمت طويلا حتى تحدثت اعماله.


* ممكن والما ممكن كانت مدخلاً لتعاون فني جديد بين الفنان كمال ترباس والملحن علي احمد (صلاح ادريس) بعد ان صاغها شعراً اسحق الحلنقي, وذكر ترباس ان هذه الشراكة بينه وبين صلاح ادريس كان يجري ترتيبها منذ فترة طويلة وكنا نبحث عن النص المناسب, وهيأ لنا الحلنقي الان هذا النص.


التوقيع


شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2005, 08:50 AM   #65
غادة
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 1,228
سر الاغنية التى كانت عند وردى لسنوات فغناها مصطفى سيد احمد فكانت من اجمل ما غنى ؟؟

فى نهاية السبعينات وبينما كان مصطفى عليه رحمة الله يقلب فى اوراق الشاعر صلاح حاج سعيد اذ به يجد نصا مليئاً بالشجون يتكون من ثلاثين مقطعاً فاعجب به ايما اعجاب الا ان صلاح اخبره ان هذا النص تحديداً موجود لدى الفنان محمد وردى لاكثر خمس سنوات فلم يهتم مصطفى بعد ذلك بها.




الشاعر المرهف صلاح حاج سعيد
.......................
وبعد سنوات وتحديدا فى العام 1983 سال مصطفى صلاح عن ذلك النص القديم وهل لحنه وردى ام لا فاجاب صلاح بالنفى .
عندها طلب مصطفى من صديقه ان يسال وردى عن النص ويستاذنه فى انه يريده لنفسه , ليس تقليلاً من مقدرات وردى اللحنية كملحن بارع ولكن يمكن ان لا يكون النص قد وجد هوى لدى محمد وردى خاصة وانه كان طويلاً جدا . وبالفعل اصبح النص لدى مصطفى بابـيـاته الثلاثين ومقاطعه السته وبعدها شرع مصطفى فى تلحينه
وبعد ان اكتمل العمل اسمعه لصلاح الذى تفاجأ بالاغنية لان مصطفى قلص الثلاثين بيتاً الى نص جديد واغنية فى حدود 15 بيتاً دون ان يختل بذلك النص او المعنى الاصلى
, فأخذ عليه رحمة الله بيتين من المقطع الاول وثلاثة من الثانى ومثلهما من الثالث وبيتين من المقطعين الرابع والخامس وثلاثة ابيات من المقطع السادس ليكون المجموع 15, بيتاً ..فدهش صلاح لان النص الجديد كان مترابطاً جدا كانما كتب ككتلة واحدة ولم يؤثر عله الحذف واللصق والقطع
وهذا انما يدل على مقدرات مصطفى كشاعر مدرك لكينونة النص . اضافة لذلك فقد كان اللحن غاية فى الروعة والجمال مليئاً بالتعابير الرائعة

هذه هى قصة او سر الاغنية التى كانت عند وردى لسنوات فغناها مصطفى فكانت اجمل ما غنى

هل عرفتم ماهى انها بالطبع كـ.....

كان نفسى قولك من زمان
بالكاتمو فى سرى ومكتم
فى حشاى مدسوس سنين
كان نفسى قولك من زمان
بالشايلو فى عينى معزة وفى القلب
ريدا يخاف الغربة والشوق والحنين
زاملنى زى خاطر الفرح
وكتين يقاسم الهم عذاب
وقتين مدامعى تكون جزا
وتفتح مباهج الليل ظنون
*****************************
كان نفسى قولك من زمان
سطوة محاسنك عندى ما كسرة جفون
وكت العيون تعبرنى زى خاطر المسا
سطوة محاسنك ما الرخام الفى الحرير
وكت الثغير يفجعنى بى حرفاً قسا
سطوة محاسنك عندى وكتين كبريائك ينهزم
لى طيبتى بى لفظة حنان
وكتين مشاعرك تنسجم فى عمرى
تنفح قلبى بى رعشة امان
سطوة محاسنك عندى وكتين شوقى يصبح فى هواك
.. ليل عزة ما بتعرف هوان
***************************
كان نفسى قولك من زمان
عينيك وحاتك غربتى وأهلى
وبلادى الفيها ضائع لى زمن..
عينيك وحاتك شوقى لى زولا ولوف..
من بعدو ساب عينى سهن
وأنا كنت دايرك من زمان
أشرح حكايتى معاك الِـف
أحكيك وأزيد القول ولف
وأتمنى لو قلبك عرف كان من زمان
من قبل مافى قلبى يتحكر
زمان الفرقة فى جرح لأسى
من قبل ما حرف الحقيقة الحلوة يتبدل عسى
ويصبح امانى كتيرة فى خاطر الحنان
كان نفسى اقولك من زمان
................................................

طلبها مني احد الاعضاء فاحببت ان انزلها هنا

اعجابا بهذا البوست المتميز

التوقيع
غادة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2005, 11:37 AM   #66
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
علي لسانهم فماذا قالوا..

علــي لسانهــــم فمــــاذا قــالـــوا :



* أثر علة لم تمهله، رحل هذا الاسبوع الكاتب المسرحي والروائى والقاص يوسف خليل حيث افجع رحيله الوسط الثقافي لما كان لهذا الفنان من جهود ابداعية استمرت من منتصف الستينات حتى الآن فقد شهدت خشبات المسرح السوداني العديد من اعماله. وكانت آخر عروضه «جوابات فرح» التي حولها الشاعر الراحل عمر الدوش الى عمل مسرحي شعرى. و«الرأي العام» اذ تنعيه ترجو من المولى عز وجل ان يسكنه مع الأبرار والصديقين في فسيح جناته..


* بدأت الامتحانات لدرجة البكلاريوس في التمثيل والاخراج بكلية الموسيقى والدراما. ومن المتوقع ان تجذب جمهوراً كبيرا من محبي المسرح والمهتمين بامتحانات البكالاريوس وستقام لاول مرة في مسرح الكلية الجديد. بصدور هذا العدد يكون قد تم تعيين د. الماحي سليمان مساعدا لعميد كلية الموسيقى والدراما .. وهو اختيار صادف اهله لما يتمتع به الماحي من كفاءة اكاديمية وخبرة علمية وتجربة موسيقية رائدة بجانب علاقاته الواسعة.. ويتوقع ان يشكل د. .. ويتوقع ان يشكل د. الماحي سليمان ثنائيا مع د. سعد يوسف عميد الكلية.

*يستعد الفنان محمد شريف علي لتسجيل « يوميات سائق تاكسي» وهي من تأليفه واخراج « زكية محمد عبد الله» وتمثيل « سمية عبد اللطيف» سعاد محمد الحسن ، سامية عبدالله ، امير عبد الله.


*اكتملت الترتيبات في تلفزيون السودان لبرمجة الدورة الخاصة بشهر رمضان المعظم، وقدمت مجموعة من المقترحات التي تمت اجازتها ومن السهرات التي ستبث في رمضان «مسابقات» مساء السبت، اما سهرة الاحد فخصصت للدراما وفي مساء الاثنين سهرة في الواجهة فيما سيكون مساء الثلاثاء لسهرة غنائية تحت اسم « زمان يافن» حيث تتناول مسيرة الراحلين قضية ونص.




* الفنانون الكبار من جيل الرواد مستاءون مما يحدث ولا احد يرد لهم حقوقهم وإذاعات «الإف إم» التي ابتلعت اذاعة «أم درمان».. واصلت هجماتها لتبتلع حقوق هؤلاء وهي تفتح موجاتها للشباب الذين بدل ان يستغلوا هذه الفرصة ويقدموا جديدهم ويثبتوا جدارتهم راحوا يقلبون في دفاتر الغناء القديم من حقيبة واغان لكبار المطربين.
هذه قضية قانونية.. والمصنفات الفنية صامتة وخارج الشبكة كما يقول اصحاب الموبايلات.. ولكن هذه حقوق.. وعليها التزامات مالية.. ولكن الفوضي التي تسود الوسط الفني.. والغياب التام للمسؤولين يجعل ما يحدث باعتباره تحديثاً لاصوات هؤلاء الكبار بعد ان سطوا عليهم بما سموه تحديث موسيقي اغانيهم وترميم ابداعات لن تصيبها سوسة الزمن باية عاهة. لماذا نسكت.. بعد ان صار هذا السكوت فوق طاقة الصبر.. وبعض هؤلاء النفر من المبدعين لا يجدون ما يسدون به رمق جوعهم وتشردهم.. وبعد أن اصبح الحديث عن هذه الحالة علناً.. فاننا نطالب هذه الاذاعات بايقاف هذه التجاوزات او اعطاء الحقوق لاصحابها ومهما قيل من ان هنالك ترضيات لهذا البعض او ذاك فان القضية اصبحت قضية عامة وتتطلب تدخل من اعطى الاذن والموافقات لقيام هذه الاذاعات.






* الصحفية سلمة الشيخ قالت:الى أي حد تعبر الفنون عن الشعوب؟ والى أي حد تعكس الوجه الحقيقي لمن تعبر عنهم؟ وجدتني محاصرة في الأيام القليلة الماضية بكثير من التحامل والغضب على ومن أغنية البنات في الصحف السودانية.. وهذه التيمة ظللت أرصدها منذ أمد بعيد، بدأت في البحث عن خفايا أغنية البنات في العام 1988م ولم يتوقف البحث الذي أسميته «غناء البنات، غناء الهامش» وهو في تصوري قوس مفتوح لن تنسدل ستارته إلا بنهاية الكون.. حيث هو مرآة ناصعة لكل ما هو اجتماعي، وسياسي، وثقافي، واقتصادي.





* انس العاقب بقول:ان يختار الاستاذ محمد وردي رئيساً للجنة القومية لاعداد واستقبال د. جون قرنق وان يتم تكريم الاستاذ ابراهيم عوض بمنحه وسام الآداب والفنون والعلم فذلك اهتمام وتقديم وتكريم يجب الا تمر سراعا دون وقفة.
نعم جاء الاوان وحان لتكريم المبدعين والموسيقيين على وجه الخصوص ولكن لنستيقظ نحن من سبات الغفلة وخدر الاحباط بما اصابنا بالخمول والتردد فلم نعد مبادرين كما كنا نفعل في عقود سابقة والمطلوب الآن هو ان ننتبه الى المتغيرات التي بدأت تشكل سودانا جديدا وتلك التي اخذت تجتاح العالم وبغير استئذان.

في غير هذا المكان يطالع القارئ تحقيقا لحفل تكريم الاستاذ الكبير الفنان محمد يوسف موسى في تجربته الشعرية التي امتدت اربعة عقود تغني بشعره عدد كبير من المطربين ولحن له كذلك ملحنون افذاذ.

الاستاذ الشاعر محمد يوسف موسى هو في تقديري وتقدير الكثيرين رجل مؤسسة في مجالات الشعر والادب والنقد والصحافة وبرغم تصديه الدائم المثابر لقضايا الثقافة وقيادته اتحاد شعراء الاغنية فهو فوق ذلك وقبل ذلك رجل في غاية البساطة والتواضع النبيل... متعك الله بالصحة والعافية يا ابومامون .

انهت لجنة هوية التلفزيون تكليفها بعد ان اجيزت الاعمال التي كانت موكلة لها وسوف يشهد التلفزيون في الايام المقبلة ثورة في موسيقى وغرافيك شعارات التلفزيون ومن المؤمل افتتاح استديو الاخبار قريبا وسيكون مفاجأة للمشاهدين في السودان والعالم اجمع.

لجنة الهوية التي يرأسها د. احمد عبدالعال وتضم عضوية الاستاذ عادل ضيف الله وكاتب هذه الدوزنات ظل يرعاها بالاهتمام والمتابعة في كل خطوة.. الى ان وصلت مطلوباته الهوية المستوى الفني لانطلاقة الهوية ولا يخالجني شك في ان اللجنة قد استفادت وافادت في مجالات تخصصها ونتمنى ان يتقبل جمهور المشاهدين الشكل المنتظر للتلفزيون بما يرضي الاذواق والتطلع.

وختم حديثه قائلا: القادم الان ليضطلع باعباء عمادة المعهد هو من ابناء معهد الموسيقى والمسرح «كلية الموسيقى والدراما» الان د. سعد يوسف عبيد وهو يتمتع ليس فقط بثقة هيئة اساتذة قسم الموسيقى والدراما ولكنه رقم فاعل ومؤثر في الحراك الثقافي بالاخراج والتمثيل « احيانا» والنقد وكتابة السيناريو ومهتم ومتسائل بالرأي والقيادة في كل ما يتعلق بقضايا الدراما والمسرح.. وفقه الله في هذه المهمة التاريخية هذه الدوزنة لابد لها ان تشيد ببروفسير الفاتح الطاهر الذي لم يبخل على المعهد بمجهوداته ومشاركاته متقلبا في كل المواقع بالكلية وسيبقى البروف في القلب دائماً.




المصدر .. الرأي العام..
التوقيع


شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2005, 12:53 PM   #67
الدافعابى
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Jul 2003
الإقامة: احب مكان عندى السودان
المشاركات: 72
الاخ / شنداوى

لك التحية على الابداع والتواصل الجميل . نتمنى المشاركة فى هذا الابداع حتى لو بالاشادة والمرور ....
التوقيع
تلك اوطانا حبها الخالد يجرى فى دمانا

ياحليل الكان يهدى الغير صبح محتار يكوس هداى

من زى ديل وا اسفاى
الدافعابى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2005, 01:11 PM   #68
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
الاخ الدافعابي

[blink]الاخ الدافعابى .. [/blink]
مروركم يسرني .. ولكن مشاركتكم بالمواضيع والتى اطمع فيها ستدخل السرور ااي كل متصفح لهذا البوست الفني السوداني الخالص .. نتوقع منكم الكثير إنشاءالله .. لك عاطر التحايا..
التوقيع


شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2005, 01:33 PM   #69
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
ازمة تحديث الاغاني

مشروع تحديث الاغاني ازمة خلقها الفنانين الشباب.. (ســودانــي) الفنية.. تابعت..


مشروع تحديث الاغاني القديمة بين الرفض والاستنكار ..

عثمان حسين: لن اسمح باية اضافة على اغنياتي..

يقول العملاق عثمان حسين الذي فاقت اغنياته المائة اغنية في الاذاعة السودانية ان هذه الاغنيات لها مكانها وتاريخها في اذن المجتمع والمستمع.. والتطوير لا دخل له في اعمال استمع اليها الناس وتم استيعابها بنفس طريقتها . ولم نسمع بعمل فني منذ الثلاثنيات او الاربعينات يأتي شخص ويدعي بانه يريد تطويره.

ويضيف : مع احترامي لكل وجهات النظر اقول: اتركوا هذه الاغنيات في حالها وحتى اغنيات الحقيبة والمدرسة الحديثة التي سبقتنا ترجع بنفس طريقتها والاضافات التي دخلت عليها افقدتها روعتها ومسخت الصورة الجمالية او الحس الجمالي الموجود فيها انا ارفض هذا التحديث وارجو من هذه الاجهزة ان يجمعوا اصحاب الحق لاي شئ يختص باعمالهم وان تتفاوض معهم فيما يمكن عمله.

وان كانت النهضة الموسيقية هذه وعملية اعادة الانتاج هذه حتى يستمع اليها الشباب ارى انه يجب على الاذاعة بدلا عن تحديث اغنيات الآخرين ان تحفزهم حتى ينتجوا اغنياتهم التي تشبههم وتناسبهم ليكون المجهود مثمرا وان كان هؤلاء الشباب مهتمين بامكانهم الرجوع الى الكاسيت. وقال عثمان حسين انا لا اسمح باية اضافة مهما كانت على اغنياتي .




اما الفنان مجذوب اونسة فقال:

هذا كلام خطأ لان غناء زمان يمثل مرحلة معينة حتي طريقة التنفيذ القديمة فكانت على مستوى متقدم جداِ وما يحدث الآن يعتبر تشويها قانونا وعقلاً.


اما المحامي والملحن هاشم عبدالسلام فيقول انا في تقديري كقانوني هذا الامر غير جائز لاقا نونا ولا عقلا ولانقلا ولا منطقا لان الشخص الذي اوكلت اليه مهمة التحديث ليست لديه المرجعية لمعرفة الحجم الثقافي والتي للموسيقى القديمة وهو اصلا لم يعاصر تلك الحقبة فكيف يمكن لهذا الشخص ان يعمل لها تحديث moderaningation الذي سيحدث هو التخريب نفسه لان الاضافات الجميلة من وجهة نظره هو لا تتوافق اطلاقا مع الشكل القديم وبذلك ينسف التجديد المسألة تماما لانه يقوم باعداد لحن جديد باحساس الشخص الموكل له عملية التحديث ولا يعبر الا عن واقعه ومرحلته هو.. وفي النهاية الاغاني واقعة ومرحلته هو.. وفي النهاية الاغاني القديمة هي تراث لا يسمح المساس به مطلقاً.





ويقول العازف صلاح خليل - عضو مجلس اتحاد الفنانين..

لماذا لم تستفت الاذاعة الشعب السوداني لتتعرف على رأيه لان الغناء ملك للشعب السوداني.

الاغاني القديمة حق لا يجب التلاعب فيه كما وان الاذاعة يفترض فيها ان تكون حارساً امينا على هذا التراث وبدلا من عملية « التحديث» هذه المفروض فيها ان تشجع الجديد الذي يريد ان يجدد فليكن ذلك في اعماله هو انعدم التجديد لان الاذاعة هي التي اوقفت التسجيل طيلة الست عشرة سنة الماضية ثم ان المصنفات نفسها اباحت للناس ان يقلدوا بدليل ان مدير المصنفات نفسه يقلد ابراهيم عوض.


البلابل..



ويقول الاستاذ المحامي محمد التاج مصطفى.. ابن المرحوم الرقم الخالد التاج مصطفى الاغاني التي سجلت فترة الخمسينات والستينات والسبعينات في الاذاعة السودانية نفذت بواسطة عازفين مرموقين آنذاك وخاصة في الآلات الوترية وهذا الجيل لن يتكرر وهذه الاغنيات انطبعت في وجدان الشعب السوداني بالطريقة التي سجلت فيها من الاذاعة السودانية.

ان اي تحوير او تعديل في النص الموسيقي والغنائي او تحديث او تغيير في لازمة موسيقية او في حرف موسيقي يحتاج بموجب قانون حماية حق المؤلف الى اذن المؤلف او ورثته وبهذا لا تستطيع الاذاعة ولا اي جهة ان تعدل في موسيقى الاغاني القديمة الا بان المستمع وانا كمستمع هذه الاغنيات انطبعت في ذهني بالطرقة التي سجلت بها في الاذاعة السودانية وهذا الانطباع لا يستطيع شخص ان يبدله او يحوله لان في ذلك انتهاك في حقي لان اتذوق الموسيقى بالطريقة التي سمعتها بها.

انا لا اقبل ولن اقبل بتعديل اي نص موسيقي مكتوب للاغاني التي سجلت بواسطة والدي التاج مصطفى يرحمه الله .. ابدا الاذاعة لم تتصل بي وحتى لو اتصلت لن اوافق لان اغاني والدي هي تراث ملك للشعب السوداني وهذا التراث يبقى كما هو .. ومن يريد ان يأتي بجديد فليفعل ذلك في اعماله هو .




ويقول الناقد امير النور باحث موسيقي وناقد وعازف الذين يريدون تحديث الاغنية القديمة هناك عازفون ممن شاركوا في تسجيلها موجودون الآن .. الاستاذ عبدالله عربي والاستاذ محمدية وعز الدين علي حامد وبدر التهامي يعني لو ارادوا تجديدها كان يجب ان يستعينوا بهؤلاء لانهم يحتفظون بالاسلوب والمزاج معا اذا كان الغرض من التحديث هو كي يستمع اليها جيل الشباب حتى لا تجرفه موجة الغناء العربي والغربي فهذا التحديث لن يكون له اثر ملحوظ.

الفنان الجابري رحمه الله كنت لصيقا به لفترة طويلة ظل يسألني باستمرار قبل وفاته « هل صحيح ان الاذاعة تنوي مسح موسيقى اغانينا واستبدالها بموسيقى اخرى؟» كان غاضبا ومستاءً من الممكن ان يتم التجديد للاغنية كاملة غناء وموسيقى من شخص بل يمكن للمغني ان يجدد اغانيه متى شاء اثناء حياته بدليل ان الفنانين الكبار تصاحبهم الآن اوركسترا كبيرة العدد وآلات جديدة.
يجب ان نحافظ على الاسلوب حتى يمكن مقارنته بالاساليب الحديثة في ترابط تاريخي حقيقي.


اما المحامي عثمان هجا ابوالخير فيقول:

جاء في الانباء ان الاذاعة السودانية بصدد تنفيذ مشروع يهدف الى ترميم موسيقى خمسمائة اغنية من الاغاني القديمة ويعني ذلك ترميم وتغيير العزف والغناء القديم لبعض الاغنيات وطمسه ومسحه نهائيا وتصبح الاغنية تختلف عما كانت عليه في الموسيقى واللحن والاخراج.


والسؤال المطروح على الساحة الآن: هل يعد ذلك تعديا على انتاج الفنان وملكيته الفنية والفكرية ؟؟


وحتى تتضح الرؤية اكثر يجب استشارة قانون المصنفات الادبية والفنية لعام 2001 وقانون الملكية الفكرية ويجب كذلك التأكد اولاً من وجود عقودات بين الاذاعة والفنانين تعالج امر ملكية الاذاعة لتلك العينات الفنية وهي ان وجد ذلك العقد فهل يعني ان الاذاعة لها مطلق الحرية في تغيير تلك الالحان والموسيقى للاغاني القديمة بعد ان دفعت الاذاعة المقابل المادي للفنان بعد التسجيل واصبح المصنف الفني ملكا لها.


حسن خليفة العطبراوي..



هل يعني ذلك ان للاذاعة الحق القانوني لتفعل في تلك الاغاني ما تشاء؟


ونسأل نحن الآن هل ذلك التعديل في اللحن والموسيقى يعد ابتكارا وابداعا وتطويرا للاحسن ام ان الامر كما يراه كثير من الفنانين يعد تعديا على الارث الابداعي والفني الذي جاء في فترة زمنية محددة ويجب ان لا يعبث به. او كما قال الفنان الشاب عصام محمد نور ان ذلك جزء من الفولكلور ويفقد اهم خصائصه ان انت نقلته من مناخه الفني وبيئته وسياقه التاريخي.


في رأيي الشخصي ان تغيير تلك الاغاني يفقدها خاصيتها التاريخية فهو جزء من الامن الثقافي القومي حسب المادة 17 من قانون المصنفات الادبية والفنية والافضل ان تترك تلك الاغاني كما هي ويترك امر التجديد للفنانين الشباب فليحدثوا ماشاءوا ولكن يجب ان لا نطمس الفن القديم ونتركه كما كان كما فعلنا مع حقيبة الفن... طالما ان قانون المصنفات الفنية والادبية يلزم من يريد ان يطبع أو ينتج اي مصنف ان يطبع عليه اسم المنتج والمؤلف والعلامة التجارية المميزة وذلك يعد حماية لحق المؤلف والملحن والعازف والاذاعة لا يحق لها واعتمادا على امتلاكها للمصنف ان تغير نسبه ولكن لها الحق في طبعه كما تشاء بحالته الاولى ولا يحق لها تعديله.



المصدر .. الرأي العام..
التوقيع


شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2005, 02:58 PM   #70
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
(ســودانــي) الفنية تحاور..

[blink](ســودانــي) الفنية..


تنفرد وتحــاور المطرب الشــاب ..[/blink]





[blink]وليـــــد هنـــــدي..[/blink]




* اعشق الفن منذ صغري..وتجربتى الغنائية مع نسرين هندي اعتز بها كثيرا..


* سفرى الى السودان فى الشهر القادم .. هذه هي اسبابه..


* انا بصدد التحضير للالبوم الثالث وتعاقدى مع شركة البدوى يشارف على الإنتهاء..




[blink]وهناك الكثير .. فقط تابعوا اللقاء قريبا..[/blink]
التوقيع


شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2005, 03:22 PM   #71
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
فن الحقيبة

تابع .. فــن الحقيبة..


عبد الكريم عبد الله مختار ، إسم ثلاثى قطعا لا يعرفه معظم الناس هذا الإنسان، وحيد زمانه، ووحيد أبويه، هو من صاغ ألحان ربما تسعين بالمائة من الأعمال الغنائية مما يطلقون عليه "غناء الحقيبة" فى فترة قياسية إن بحساب الزمن أو مقدار الجهد العبقرى، إبتداء من عشرينيات القرن العشرين حتى العام السابع والأربعين منه، لم يغلب الكم على الكيف، بل كان كل عمل يأتى أشد تجويدا من سابقه.


ولكن حين يسمع الناس إسم "كرومة" حالا ما تحلق أطيار الطرب فى سماء الغناء السودانى، إختصر الناس ذلك الإسم الثلاثى ليصبح "كرومة"، وأعتقد أن اللقب ربما كان مقصودا به "كرومر" ذلك المعتمد البريطانى ذائع الصيت فى بداية القرن العشرين فى مصر والسودان، أو ربما يكون قد أتى تحببا أو "إسم دلع" كما يقال. وحين يقال "كرومة" تخضر ساحات الفن وتأخذ أبعادها اللامرئية، هذا الإنسان البسيط والذى لم يتلق درسا واحدا فى الموسيقى والتأليف الموسيقى بكل شعابه ودواخله، لكنه صاغ عبقريات ليست كغيرها، كانت مطيته لذلك، حسه الفطرى ووموهبته الفذة فى صياغة الألحان وعشقه للفن والغناء.

وقد ذكر أنه حين تخير الموسيقيون الكوريون فى معهد الموسيقى رائعة مصطفى بطران "دمعة الشوق" أن الدهشة قد إعتلت عقولهم وهم يجدون ذلك اللحن بقالبه ذلك، يجدونه وكأنه قد أعد وفقا لأعلى معايير التلحين، وكان أن تم توزيعه بكل سهولة ويسر.

إرتبط "كرومة" روحيا وفنيا ومكانيا، بالمجموعة التى كان يتزعمها أبو صلاح، والتى ضمت عمر البنا وبطران وعتيق وآخرين، فى فترة ما عرف لاحقا "بالمضاربات" وكان فى الجانب الآخر، المبدع الشامخ "الحاج محمد أحمد سرور أورو" وقد إلتفت حوله المجموعة الأخرى التى ضمت العبادى ومحمد ود الرضى إضافة لسيد عبد العزيز وعبيد عبد الرحمن وآخرين ايضا غنى كرومة لكل شعراء مجموعته الفنية، ولحن معظم اشعارهم سواء لنفسه أو لمغنيين آخرين تبنت أسرة رجل الإقتصاد السودانى "عبد المنعم محمد"، تبنت هذا المبدع فنيا وإجتماعيا.


الراحل احمد المصطفي..



كان كرومة مشهورا ايضا بأناقته العالية اللافتة فى هيئته وملبسه، بل حتى فى طريقة مشيه وتعامله مع الناس، وهكذا هو حال الفنان دائما وما يجب أن يكون عليه، كان مضرب مثل فى "القيافة" ويحكى عنه المطرب صاحب الصوت العجيب "عوض شمبات" والذى زامله فى فترة من الفترات وكونا معا ثنائى جميل، يحكى أن كرومة كان لا يلبس الزى الواحد لأكثر من مشوار واحد، وحتى اثنا الغناء فى الحفلات، كان يرتدى زيا مغايرا لكل وصلة أو فاصل غنائى، هنا تذكرت سفيرة النجوم "فيروز" فى حفلاتها، والتى إبتدعت فيها ذات الطريقة فى الظهور بزى مغاير لما قبله.


أحب صوت وأداء هذا الإنسان بشكل لا يطاله أحد سواه، وأكثر ما يشد المتذوق لفنه، هى تلك الألحان العبقرية التى تدل على حس موسيقى وفهم للنص لا يصل اليه إلا ما وهبهم الخالق مثل تلك الموهبة، وليتأمل المستمع مثلا لأغنية "كل ما اتأملت حسنك يا جميل، ألقى آية تضاهى أية" وهى من كلمات الشاعر عذب المعانى محمد البشير عتيق، صديق ورفيق كرومة، ففى هذه الأغنية، جاء كرومة بطريقة تلحين لم تكن مألوفة وقتذاك ويشى إحساس المستمع العادى حتى، أنه من الممكن أن يمتلئ هذا اللحن بموسيقى هائلة ومتنوعة فى وبعد كل مقطع منها، والعديد العديد من ألحان هذا المتفرد، وكل واحد منها يبز الآخر ، لحن كرومة كل أشعار صالح عبد السيد أبو صلاح، عمر البنا، عتيق.
التوقيع


شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2005, 06:09 PM   #72
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
كــــلام الناس فــي الفـــن

كــــلام الناس فــــي الفــــــن:

الحركة الفنية في السودان تعج بالكثير من القضايا المصنوعة منها والمتراكمة والتي ظلت طي الصمت زمانا طويلا. المبدعون في هذا الوطن في أغلب الظن انشغلوا عن الإبداع بالوقوع طوعاً في مصيدة الخوف واليأس سيما وأن قيادات اتحادات المبدعين اكتفت بالجلوس تطفلا على موائد السلطة .

هناك قضايا في الوسط الغنائي الموسيقى لم يعد السكوت عليها ممكنا الآن والوطن مقبل على مرحلة هي أحوج ما تكون الى تراص كل مبدعيه تناسيا لخلافاتهم وكل التناقضات التي حتمت عليهم الإنكفاء عليها.

من المهم جداً أن يعي المبدعون في كل مجالاتهم أنه بغير فرز أولويات قضاياهم المتعلقة بحرية العمل الإبداعي نفسه ثم ما يتطلبه من ضرورات تتمثل في الالتزام والشفافية وقليل من الصبر والمعاناة وبغير ذلك ستظل الحركة الفنية تراوح مكانها لا تتقدم خطوة نحو أفق بعيد.


فمثلاً يتحدث الموسيقيون والمطربون من كل المواقع والألوان.. عن مشروع تحديث وتجديد أغاني الخمسينات والستينات وذلك بسحب الأداء الموسيقى المصاحب لها وتركيب المسكوت عنه.

موسيقى مستحدثة ويرى القائمون على هذا الأمر أن في ذلك مدعاة جاذبة تمكن جيل الشباب الحالي من الاستماع للأغاني القديمة في ثوبها الجديد.. وقد رصدت الاذاعة ميزانية خرافية لانجاز حوالي ثلاثين أغنية شهريا وحسب علمي فإن الإذاعة تعد لتحديث حوالي 500 أغنية يتم الفراغ منها في عام تقريباً... بعض الموسيقيين يتساءلون ، وأجد لهم الحق إذا كان لابد من التجديد وهو مرفوض فلماذا لا تستعين الإذاعة بالجيل الذي شارك في عزف هذه الأغنيات القديمة على الأقل لتؤدي بنفس الروح والاسلوب ؟




وآخرون يتساءلون لماذا لم تستشر الإذاعة اصحاب الحقوق وأخذ رأيهم فمثلا هل كان يمكن أن يقبل الاستاذ الكبير عثمان حسين أن يقبل شخص ما مهما كانت مقدرته الموسيقية بتحديث أغنية (الفراش الحائر) التي ظهرت للوجود عام 1948 أو أغنية (الملهمة) للراحل التاج مصطفى وهناك من يتساءل في ريبة: لماذا تكلف الإذاعة شخصاً واحداً ليقوم بالتحديث وهل هناك لجنة تراجع هذا التحديث وإجازته بشكل نهائي.. والاسئلة تأخذ برقاب بعضها خاصة وأن أصحاب الفكرة ورعايتها لا علاقة لهم البتة بالموسيقى والغريب جداً ان قسم الموسيقى بالإذاعة هو أيضاً لا علاقة له بهذا الأمر المحصور بين ثلاثة مسئولين ورابعهم الشخص الذي يقوم بعملية التوزيع.

حفلات مناهضة الفقر لفتة تركت أثرها الواضح في النفوس وشغلت حيزاً في الفضائيات وهي تجربة تستحق الوقوف عندها وخصوصاً نحن في السودان نحتاج إلى نشر ثقافة مثل تلك لنتغلب على المشاكل الداخلية من فقر وجوع وفيضانات وملاريا وحروبات و....الخ.
هذه المرحلة تحتاج الفنان الواعي الذي تهمه القضايا القومية ويتفاعل معها اكثر من إهتمامه بالعدادات وحسب ، غياب السودان عن المشاركة في هذه الحفلات شيء طبيعي في ظل إقصاء الاغنية السودانية وتقوقعها..


الفنان هاشم ميرغني..



وكان في هذا المحفل يرجى من شرحبيل وفرقته او سيف الجامعة او صلاح مصطفى وعثمان مصطفى وكل من يتوسم فيه الخير والمسئولية لحمل إسم السودان والمشاركة في هذه الحملة.. قد لا يكون عدم المشاركة هو المشكلة ولكن المشكلة هي ان تمر هذه التجربة دون ان نستفيد منها محلياً في ترقية وظيفة الفن والفنان وإعادة تعيين موقعه الايجابي والفاعل وسط مجتمعه.
فلنتخيل ان كل من يعاني يجد فنانه المفضل الى جانبه ، الدول المتقدمة فطنت الى دور الفن والموسيقي واولته إهتماماً كبيراً وتجربة الاحتفال الغنائي لمناهضة الفقر ليست الاولى عالمياً.

فنانونا وهم يعايشون معاناة مواطنيهم من ملاريا وإيدز وفشل كلوي وفقر وحروبات اهلية وفقدان أمل غدٍ افضل فلو وظفوا مراكزهم وسمعتهم الفنية لتلك القضايا .. وأننا على ثقة بان فنانينا الواعين لديهم كامل القدرة على الاضطلاع بالدور المرتجى منهم في هذا المجال.
التوقيع


شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2005, 08:12 AM   #73
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
تطورات جديدة فى صور القلعة الفاضحة

تطـــورات جــديــدة فى موضوع صــور نـدي القلعة الفاضحــة..


أعرب الشاعر والملحن الشاب هيثم عباس عن غضبه العارم ************طه الشديد لموضوع الصور الفاضحة للفنانة ندي القلعة المتداولة عبر الهواتف السيارة بعد أن أصبحت حديث الناس وقوبلت باستياء كامل من قبل الشارع الفني والمجتمع قاطبة والذي أستهجنها وصب
جام غضبه عليها … وقال هيثم عباس لـ(الدار) : حقيقة أنا تضررت كثيراً من موضوع تداول الصور الفاضحة لندي القلعة وذلك يعود لارتباطي بها كشاعر وملحن وقد جمعنا اكثر من عمل فني مشترك وظهر ذلك جلياً للمتلقي من خلال الالبومات التي تم طرحها بأسواق الكاسيت وعبر الأجهزة الإعلامية كالفضائية السودانية وقناة النيل الأزرق .


ندي القلعة..


وعبر هيثم عن تبرمه من أحاديث ندي القلعة في هذا الآمر ، مبيناً أنه ألان يعاني من أشكال نفسي بسبب هذه القضية المشينة فالكل يسأله عن حقيقة الصور أينما ذهب وحيثما حل معتقدين أنه من المقربين لندي وتجمعهما أعمال مشتركة واضاف هيثم قائلاً : المؤسف حقاً أن المطربة ندي القلعة أكدت حقيقة هذه الصور من خلال التصريحات الصحفية .. حيث أقرت واعترفت بأن ابنها (وائل) هو الذي التقط لها هذه الصور .. وانا حينما تعاملت معها لم يكن لدي خلفية عنها .. وتعاملي معها كان في الإطار الفني عبر شركات الإنتاج الفني فقط .


واسترسل هيثم بقوله : أنا الان أعلن عبركم فسخ العقود التي تربطني بها ولدي أكثر من سبب لاتخاذ هذه الخطوة المتأخرة خلاف صورها الفاضحة .. فانا لا أريد لنفسي الارتباط بهذه الفنانة التي أعطيتها حوالي 35 أغنية … وحدثت لي الكثير من الخلافات معها أضف الي ذلك صورها الفاضحة التي عمقت هذا الخلاف مما استدعاني الي أن أعلن إيقاف هذه الأغاني والخطوة الجادة التي اتخذتها في هذا الأمر كخطوة تنفيذية أنني سارعت بالذهاب الي الآمين العام للمصنفات الأدبية والفنية والذي قال لي بانه سوف يحل مشكلتي بالجلوس مع الفنانة ندي القلعة وصاحب الشركة التي أنتجت تلك الأغنيات .



نقلاً عن صحيفة الدار عبر النيلين دوت كوم..
التوقيع


شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2005, 08:47 AM   #74
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
آخر رسالة يكتبها الراحل مصطفي سيداحمد ..

آخر رسالة يكتبها الراحل مصطفي سيداحمد بخط يده..


[frame="1 80"][/frame]



[blink]
نــص الــرســــالـة..
[/blink]



[frame="2 80"]
الاخ عبد الرحيم محمد احمد..

لكم عاطر التحايا من الدوحة والشوق كله لكم وقد تحولت الايام فصارت شهوراً وسنينا وزماننا الردى يشتتها فى اصقاع الارض. نامل ان تكونوا والاهل جميعا بخير فنحن دائما تنقصنا تفاصيل اخباركم وكيف ترتقون جروح هذا الزمان المهترئ نحن بخير والصحة على ما يرام متوازنة تقوم على غسيل الكلى بشكل منتظم وامارس حياتى فى غير ذلك بشكل عادى الاولاد فى الاسكندرية وهم فى المدارس وانا بصدد محاولة اقامة لهم هنا فى الدوحة اذا نجحنا فى ذلك نكون حققنا قدر من الاستقرار .كما قلت الصحة مستقرة وقد اوضحت للوالدة والاخوات الا يقلقوا ..

اريد ان اعرف تفاصيل الحياة فى ود سلفاب ,كل المتغيرات ,كيف يعيش الناس ما تبقى من الملامح القديمة وما طرأ من متغيرات , الاجتماعيات بين الناس كيف هى، كما اود ان اعرف تفاصيل احوالكم والاخبار والاهل فردا فردا..


لك وللاهل الف سلام..
اخوك مصطفى سيد احمد المقبول..
[/frame]



منشور على صفحات الانترنت.. وحاولنا قرآءة نص الرسالة لصغر حجم الخط..
التوقيع



التعديل الأخير تم بواسطة شنــداوي ; 09-25-2005 الساعة 05:20 PM
شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2005, 09:30 AM   #75
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
اخبار متفرقة..

اخبـــار متفـــرقـــة..


* تواصل قناة النيل الأزرق تسجيل حلقات جديدة من سهرة برنامج طرب الليالي بقاعة الصداقة والذى يحكي عن تجارب الفنانين الغنائية ، وقد حظي بمشاهدة كبيرة من قبل الجمهور داخل القاعة والمشاهدين ، السهرة من إنتاج الشفيع عبدالعزيز حسن ، وتقديم المذيعة وجدان الجمري واخراج لؤي بابكر صديق .


* تعمل لجنة النصوص الشعرية جنباً الي جنب مع لجنة الالحان والأصوات واللجنتان تعقدان جلساتهما مرة في كل أسبوع . وتجيز العديد من الاعمال ولكن لا تجيز ايضاً الكثير من الاعمال . ومتوسط الاعمال التي تجاز اسبوعيا تتراوح مابين 20 ـ 25 عملاً .


* يدخل المطرب عصام محمد نور استديوهات الإذاعة لتسجيل ثلاث أغنيات رسمية منها « يا نجيمات » وانت ما زولي البعرفو وسيسجل الفنان الكبير ابراهيم حسين أغنية « حاول افتكر » تأليف يوسف محمد يوسف وكما يسجل المطرب وليد زاكي الدين عدداً من الأغنيات للإذاعة السودانية.


عصام محمد نور..



* غريد الفرب الفنان عبد الرحمن عبدالله لإجراء عملية تبرع له بها احد الاطباء السودانيين بالمجر ، نتمنى له الشفاء العاجل ليطرب مسامعنا من جديد.


* بدأ التلفزيون فى تسجيل برامج خاصة بشهر رمضان المعظم ، وصرح مدير عام قطاع البرامج ان البرمجة الرمضانية القادمة سترضى كل المشاهدين ، وقال اننا سنتفادي تكرار الضيوف الذين سبق وإستضفناهم فى اوقات سابقة ، (والموية تكذب الغطاس)..


المذيع ضياء الدين الطيب..

التوقيع


شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2005, 09:43 AM   #76
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
علماء بلادي..

علــــماء بــلادي..


[frame="8 80"]
الشيخ عبدالمحمود "الحفيان" بن الشيخ الجيلي..

ولد في مدينة طابت الشيخ عبد المحمود , فجر الخميس 20 رمضان من عام 1327هـ .الموافق 19/6/1919م. حفظ القرآن الكريم برواية الدوري مجودا على يد الشيخ فضل المولى بن خليفة المقدابي وهو دون الخامسة عشر من عمره.

إلتحق بالمعهد العلمي الذي أنشأه والده العلامة الشيخ الجيلي بن الشـيخ عبـــد المحمود بن الشيخ نور الدائم بطابت عام 1355هـ الموافق 1937م. وهو العام ا لذي تم فيه إنشاء المعهد.

لزم حلقة والده العلمية عصر كل يوم حيث تخرج عليه في علوم الفقه والحديث واللغة .
جالس العلامة الشيخ عبد الله الخبير في زيارته للعلامة الشيخ الجيـلي وأفاد منه في
علمى الأصول والعقيدة .
جالس العلامة العارف الشيخ محمد الحافظ بن سالم التيجاني (المصري) عند زيارته
لطابت عام 1948م .وأجاز الشيخ محمد الحافظ المؤلف فى مروياته فى علمي الفقه
والحديث .




أجازه العلامة الشيخ محمد مصطفى المراغى شيخ الجامع الا زهر عام 1948م فيما
أجاز فيه مشائخه .
عمل مدرساً فى معهد طابت العلمي الأوسط ابتداء من عام 1949م حتى عام 1965م .
حيث كان يدرَّس:

* الفقه المقارن
* وأصول الفقه
* و الحـديث .

حل محل والده العلامة الشيخ الجيـلي في حلقة العلم منذ عام 1959م ، ولم يزل يفيد
الطلاب فبها حتى عام 1972م قبل وفاته بعام واحد . وكانت دروسه فى الحلقة العلمية:


• الفقه المقارن.
• والحديث.
• والتصوف الإسلامي.


كرمته جامعة النيليين هذا العام (2001م) بمنحه درجة الدكتوراة الفخرية فى الثقافة الإسلامية تقديراً لإسهامه المتميز فى مجال الثقافة الإسلامية .
[/frame]



أُخذ التعريف من كتاب [موسوعة نظرات فى التصوف الإسلامى ] للشيخ الحفيان.
التوقيع


شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2005, 10:35 AM   #77
غادة
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 1,228
عودة العزيز منذر الشاعر المجيد للمنتدى الشعري

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

عاد الطائر المهاجر كنار المنتدى الشعري ليغرد من

جديد بين السرب الشعري وترك لنا هذه الرسالة

تحية وشوق
اتيت اليوم من وهج الصحراء لزيارة
صديقى الذى يعيش فى رطب المدائن وفى
مخبأه الخاص لم افكر فى شئ الا الدخول
الى النيلين لانعاش القلب من رحيق الاصدقاء
وفى الواحة التى اقصدها دوما وجدت اول موضوع
ما اكتب فيه الان ايقنت ان الامور لم تعد كما تركناها
سابقا وهاهى روح الشعر تشتكى استأذنت صديقى
ان اكتب لاشاركها قبل عودتى ولم يتبقى
لى للعوده للنيلين الا بضعٌ وعشرون يوما
اوقع هنا فى هذا البوست للمساندة واعتقد انه
يوجد فرق بين الشللية والتبعية وارى ان
ما كتبه الاخ وقاص يعد من الاراء الصائبه
لأنى من انصار شلة المنتدى الشعرى دون تبعية لأحد

تحية لمن يتذكرنا ومن يعرفنا ومن يرى الاسم لأول
مرة .

( لا للشلليات - الصفحة الثانية - المنتدى الشعري )

التوقيع
غادة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2005, 10:57 AM   #78
طارق سيد احمد
عضو مُـميز جداً
 
الصورة الرمزية طارق سيد احمد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 7,649
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شنــداوي
[blink](ســودانــي) الفنية..


تنفرد وتحــاور المطرب الشــاب ..[/blink]





[blink]وليـــــد هنـــــدي..[/blink]




* اعشق الفن منذ صغري..وتجربتى الغنائية مع نسرين هندي اعتز بها كثيرا..


* سفرى الى السودان فى الشهر القادم .. هذه هي اسبابه..


* انا بصدد التحضير للالبوم الثالث وتعاقدى مع شركة البدوى يشارف على الإنتهاء..




[blink]وهناك الكثير .. فقط تابعوا اللقاء قريبا..[/blink]



وليد هندى عطية
ونسرين هندى عطية

كانو من سكان الفتيحاب وظهرت موهبة وليد الفنية فى وسط شباب
الحى حيث يقوم بالغناء فى الجلسات مع الشباب وكنا من هولاء
وكان خالد احمد سعد وكان اسامة ولكن فى خلال تلك الفترة لم يكن
وجود للاخت نسرين او ربما نحن كافراد من الحى لم نتبه لها
(مزمار الحى لا يطرب)


الاخ شندواى تحياتى للعزيز وليد ونسرين وايهاب الاخ الاكبر والوالد والدة
طارق سيداحمد الفتيحاب مربع 12
التوقيع


طارق سيد احمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2005, 11:27 AM   #79
غادة
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 1,228
مشاهدة الفضائية

--------------------------------------------------------------------------------

الاخت العزيزة / غادة - البنت الحديقة

تحياتي لك

من المحتمل ان يكون برنامج مراسي الشوق الذي يتم تقديمه كل اسبوعين ( خميس) من المحتمل ان يستضيف الشاعر معز عمر بخيت مساء هذا اليوم في تمام الحادية عشره مساء وله لقاء في النيل الازرق اظنه يوم السبت او الاحد
اخوك / اللغم

*******************************
التوقيع
غادة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2005, 11:53 AM   #80
ابوسجود
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية ابوسجود
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 781
[frame="10 80"]اخونا شنداوى
واللة العظيم ابداااااااااااااااااااااااااااااااااع. وفى عز الكلام سكت الكلام
اعدك بان ادعمك بكل مااوتيت من قوة............وهزة فقط مجرد سلام
الى الامام سر
وفقك اللة ايها الغالى[/frame]
ابوسجود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2005, 12:06 PM   #81
ابو عثمان
عضو جيّد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 752
الغناء لوطن يظله السلام

الصــورة المتـوهجة لوطــنٍ يظــللّه الســلام
نقلا عن الكاتب جمال عدوي


صورة الوطن في عيون ابنائه تصبح اكثر توهجاً في اللحظات الوطنية التي تتشكل توحداً في الفكرة والشعور حول كنه هذا الوطن وما يعنيه واقع الانتماء الراسخ اليه، وكثيرون يعتقدون في هذه الايام التي تظللها غمامات السلام ان لحظات تاريخية من الانتماء العميق لجذور الوطن (المليون ميل مربع) تبدأ قطرات غيثها في الانهمار الآن.. الوطن في ايام رخائه او ايام شدته لا تتبدل صورته، وهذا ما يحسه الجميع بالطبع.. وفي ما يتصل بـ «صورة الوطن» فان المتلقي في الساحة الادبية والثقافية تأسره بشكل خاص الاعمال الابداعية التي تتألق فيها اغلى الملامح للوطن. وحين يكتمل عبر مختلف ضروب الابداع شرط الصدق الفني يكون بمقدور الاديب او الفنان توصيل رسالته الى الناس بكل سهولة ويسر.. وحين نتعمق أكثر في متابعة هذه (الخاطرة الفنية) حول صورة الوطن في عيون ابنائه، فان الخاطر يستحضر فكرة ان التعبير غير التقليدي وغير المباشر عن وهج الانتماء للوطن هو الاكثر اجتذاباً لجمهور العمل الفني.. يصدق ذلك في التشكيل والموسيقى والمسرح والشعر والقصة والرواية والسينما. في حقل الغناء بالتحديد رسم العديد من الشعراء اغلى الملامح لصورة الوطن، ومن بينها خلدت نصوص ونصوص تحدت عبور الازمنة: تحضر في الخاطر كلمات غنائية قدمها المبدع محمد وردي في الثمانينات.. كتبها الشاعر عبد القادر ابو شورة ويقول مطلعها: (حدق العيون ليك يا وطن اصبح مقر واصبح سكن.. انت الملاذ ساعة المحن وانت الشموخ عبر الزمن). ولوردي ايضاً اختيارات مماثلة لا تقل جمالاً وتصويراً للمعاني عن النص السابق من بينها رائعة الشاعر الكبير الاستاذ محمد الفيتوري: (كان اسمها امدرمان.. كان اسمها الثورة، كان اسمها البقعة وكان العرس عرس الشمال.. كان جنوبياً هواها وكانت ساعة النصر اكتمال الهلال). نظرة المبدع الى وطنه الجميل الشامخ لا تختلف عن نظرة بقية ابناء الوطن من من يخدم كل منهم بجده واجتهاد (وطن الجدود) دون تقاعس او خذلان.. وفي قصيدة لها ايضاً حسنها الباهر، اختار وردي التغني بها، خلال احدى مناسبات ذكرى الاستقلال، وهي من كلمات مبارك بشير.. في هذه القصيدة يستشعر المستمع كم تكون صورة الوطن رائعة حين تتصل داخل اطارها حلقات ايامنا، بكل ما يعنيه ذلك من محاولة للمبدع للقيام بتمثيل الآخرين وهم يطالعون صورة الوطن بكل ما عرفه الواقع السوداني من تطلعات وطموحات غالية.. وتقول الاغنية في بعض مقاطعها «نحن ابناؤك في الفرح الجميل.. نحن ابناؤك في الحزن النبيل.. ونغني لك يا وطني كما غنى الخليل.. مثلما غنت مهيرة تلهم الفرسان جيلاً بعد جيل.. ونغني لحريق المك في قلب الدخيل.. للجسارة حينما استشهد في مدفعه عبد الفضيل». الاعمال الابداعية، اذاً، تكتسب خلودها باستجابتها لنبض الواقع اليومي، وبتعبيرها المتكامل عن القيم النبيلة والاصيلة للشعب في تجذرها اللا محدود عبر اعماق (تاريخ الوطن). وما دامت تلقائية التعبير تقود هذه الخواطر - باستمرار - نحو استكشاف (عوالم وردي الابداعية)، بكل ما يعنيه ذلك من استحضار لتجارب شعرية عميقة تحالف معها وردي - ان صح التعبير - لمصلحة متذوقي الاغنية السودانية وجمهورها العريض بالداخل والخارج، ما دامت الكلمات تسير في هذا الاتجاه فليكن الاختيار - التلقائي - لمقطع من اغنية وردي - ايضاً - التي خطها يراع الشاعر محجوب شريف، وهي اغنية عنوانها «وطننا» او «وطنا» اذا اعيدت لصيغتها باللهجة العامية.. ويقول مطلعها وطنا الباسمك كتبنا ورطنا.. احبك مكانك صميم الفؤاد وباسمك اغني تغني السواقي خيوط الطواقي سلام التلاقي ودموع الفراق).. لكن اعذب عبارات القصيدة تأتي لاحقاً: « أحبك بتضحك.. وأحبك عبوس.. في حضرة جلالك يطيب الجلوس.. مهذب امامك يكون الكلام».

[line]
التوقيع
Abuosman

[line]
ابو عثمان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2005, 12:06 PM   #82
طارق سيد احمد
عضو مُـميز جداً
 
الصورة الرمزية طارق سيد احمد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 7,649

الثلاثة بنات اللابسات تياب ومقنعات

شغلت قلبي لمن باص الروصيرص فات

ظلت هذه الكلمات عالقة بذهني منذ ان استمعت لها للمرة الاولى باستاد الهلال في مهرجان روائع القرن للفنون الشعبية الذي اقامته سودانيز ساوند عام 2003 وكنت اتساءل حينها عن الاهمية البالغة لباص الروصيرص التي تجعله مقرونا بذكر هؤلاء الثلاث بنات وحملت معي ذات الخواطر وانا اتجه لحاضرة ولاية النيل الازرق مدينة الدمازين التي احتضنت الليلة الخاصة لمهرجان طبول السلام للمرأة والطفل الذي تنظمه سودانيز ساوند تحت رعاية اللواء الركن طبيب الطيب ابراهيم محمد خير وزير شؤون الرئاسة وما بين ابداعات عقد الجلاد وسمية حسن والترحال ما بين الروصيرص والدمازين كانت هذه الحصيلة····

الدمازين: حسن عمر خليفة

رحب الاستاذ موسي طه شايب وزير الشئون الاجتماعية والثقافية بولاية النيل الازرق من خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بقاعة اتحاد عمال الولاية بوفد مهرجان طبول السلام للمرأة والطفل والوفد الاعلامي المرافق له وقال ان ولاية النيل الازرق تعتبر من الولايات التي تشهد حراكا ثقافيا ملحوظا على كافة المستويات وفي كافة المناشط·

تباين الثقافات في الولاية

اكد السيد الوزير ان تباين الثقافات وتعددها بولاية النيل الازرق لم يحل دون ان يعيش الجميع تجانسا وانسجاما كاملا تعتز به الولاية ويمثل احد اهم روافد العمل الابداعي الذي تقدمه النيل الازرق في كافة المشاركات على المستوى القومي وتحصد به العديد من الجوائز والميداليات·

قائمة طويلة من المبدعين

اوضح السيد الوزير ان الولاية تضم قائمة طويلة من المبدعين والفنانين في مجالات العمل الفني والثقافي وقد شاركت الولاية بصورة فاعلة وملحوظة ضمن فعاليات برنامج الخرطوم عاصمة للثقافة العربية لعام 2005م·

الدمازين عاصمة ثقافية مناوبة

قال السيد الوزير ان الحراك الثقافي الذي سبقت الاشارة اليه قد قاد الى اختيار الدمازين واحدة من ضمن ثماني مدن تم اختيارها لعواصم مناوبة للخرطوم عاصمة للثقافة العربية وتم دعم مسرح الولاية·

مشاركات خلال الليلة

تحدث الاستاذ موسي شايب عن مهرجان طبول السلام للمرأة والطفل وقال ان مثل هذه اللونية الابداعية تجد قبولا واسعا من مواطن الولاية الذواق والحريص على متابعة كافة الانشطة والمهرجان يمثل ضربا من ضروب توظيف الثقافة لخدمة السلام


نقلاً عن صحيفة قوون




تشارك هذه الأيام الفنانة سمية حسن في الأوبريت الغنائي “القرار الصعب” الذي ستقدمه جمعية القدس الخيرية في الأردن بالتعاون مع مركز الفنون للإنتاج الفني بهدف تجديد المدينة المقدسة في الذاكرة والوجدان وان تبقى متوهجة في ضمير الاجيال المقبلة.
وتعتمد فكرة “القرار الصعب” على مشاركة فنانين من جميع الدول العربية على ان يتم اختيار فنان من كل دولة يمثل دولته في الغناء بكلمات باللهجة المحلية وبألحان من تراث الدولة نفسها.وتقول سمية : أن مشاركتي في أوبريت عن القدس شرف لي ولأن الأوبريت في المقام الأول عمل انساني يدعو الى نصرة القدس الشريف ونصرة الأمة العربية والاسلامية وأتمنى ان يحظى هذا العمل الفني بالنجاح والتوفيق .







نقلاً عن المجلة السودانية
التوقيع


طارق سيد احمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2005, 12:10 PM   #83
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
الشاعر اسحق الحلنقي ..

كنــا هنــاك وتــابعنــا..

شاعر كسلا يلخص حياته في ثلاث:

التاكا.. القاش.. الأهل..

حوار: نشـأت الإمـام - صحيفة الراي العام ..


اسحق الحلنقي ، اسم قرين لكسلا والقاش ، ورديف للغناء العذب الجميل لكن الحلنقي ليس اسماً فحسب ، وإنما هو نغمة خالدة بفضل اسهامه المميز في الشعر الغنائي ، والذي كان سمة مرحلة بكاملها. الحلنقي الذي أخذته الغربة حيناً من الدهر ، عاد بوعد جميل ، هو تحرير الاغنية من أسر الكآبة ، وتخليص أحبائه من هذا الحزن الدامي الذي يتسلق الغناء .


* الاستاذ اسحق الحلنقي .. مالذى تبقى من أماكن الطفولة وأنت فى شتات اغترابك ؟


- أنا حياتي تتكون من ثلاث (جبال التاكا ، القاش ، الأهل) بدونهم أحس بأني بلا ملامح ، ليس بالضرورة ان تكون بعيداً أو قريباً ، فالقاش والتاكا باتا يكونان ملامحي .. ومختومان بداخلي ، لا تستغرب ان وجدتني الآن وانا بينكم وأشرب من مياه توتيل .. فالمسألة ليست في البعد المكاني ، لأن هذا النأي والبعد لا يلغي التواصل الروحي ، نعم أنا الآن لست فى كسلا ، ولكن ... كسلا هي التي بداخلي.




* سبعة عشر عاماً إغتراب .. نحس ان الحلنقي في فترة انقطاعه تلك لم يستفد الكثير من غربته تلك .. فكأنما قد أرسى قاربه ، وأتى بعد 17 عاماً ليأخذ قاربه من ذات المكان ، ثم ينطلق به مجددا ... ؟


-هناك الكثير من القصائد ذات الشكل الجديد ، خذ مثلاً قصيدة المشكلة ، في كل تاريخ السودان لم يكتب شاعر أغنية مشكلة لأن المشاكل لا تكتب :
الروح تروح مامشكلة..
وتزيد جروحي على جروح..
مامشكلة..
المشكلة ريدتك بقت هي المشكلة..
أديني حل للمشكلة ..




أما عن الاستفادة من التطور التقني ، فأنا لا أؤمن بهذه البهرجة والألوان ، ولن أستعيض الطين ورقشته في الجروف بالرخام ، لأن الرخام بارد وليس لديه إنتماء ، أما الطين فأحس فيه بالروح ..


* إذن أنت ضد شعر الحداثة ، ومازلت تحت سطوة النص القديم .. ألا ترى أن هناك إلحاحاً يدعونا للفكاك من هيمنة الاشكال القديمة والشعر الموزون المقفى ؟


- نعم .. انا في اعتقادي الخاص ان الشعر اذا فقد الموسيقي يصبح وكأنه حفنة من رماد ... لسبب بسيط وهو ان الموسيقي هي ايقاعات وجدانية فيها انسياب للكلام العادي ، وعندما يفتقد الشعر للقافية معنى ذلك أنه أصبح لا صدى له .. فأبو الطيب المتنبي توفى منذ اكثر من ألف عام ، ولكن هاهي قصائده بيننا لا تزال تنبض بالحياة، لو كان المتنبي يكتب شعراً منثوراً لما عاشت قصائدة فالموسيقى الشعرية ضرورة لثبات الشعر في اعماق الناس.


* اذن ماهي سمات قصائد الحلنقي وماهو الهاجس الذي يجعله يكتب ؟


- قد اكون في حالة قراءة لكتاب وأجد جملة (حلوة) وأحبها ، أتركها بداخلي تكبر وتكبر ، الى ان تعطيني رسالة بأنها قد أصبحت لي .. وكثيراً ماقابلتني هذه الاشياء ... بل ان بعض الاخوة الفنانين في أحايين كثيرة يقول لي أحدهم كلمة حلوة فتكون بداية لاغنية ، والامثلة كثيرة لاغنيات مثل (غربة وشوق ، وأغنية بساط الريح ، وياريتو ينفع فيك سهري السهرتو عليك ، وغيرها).




واغنياتي سماتها العذوبة والرقة الآسرة ، وحتى الأوجاع أحب ان اغنيها بصورة مخففة ، فمثلاً الغربة هي مداخل للدموع ومداخل لعدد من التراكمات والآلام الصعبة ، لكني حينما اتناولها أحب ان أعبر عنها بطريقة مخففة ، الغربة التي تصل حد المأساة لا أميل لكتابتها ، اميل لأن تكون أحزان الغربة حنية غير قاسية ، وأنا ضد الدموع في الكتابة ، ضد التغني لخصر المحبوب وجميع المسائل الحسية ، لانها تسقط الملامح السماوية في عاطفتي ، ودوماً أترك محبوبي بعيداً عن رذاذ الماديات ، وعن سطوتها ، وكذلك لا احب كلمات الضعف التي تتخطى حداً معيناً ، أي التباكي الكثير والخضوع ، وأنا مهما أحببت لا يمكن أبداً ان أصل لدرجة الهوان ، دوماً أحاول عمل موازنة مع ذاتي كي لا أفقد كبريائي وكرامتي ، قد تقودني القصيدة لان أبكى بشدة ولكنها لا توصلني للحزن الطاقي الذي يظهر الضعف.


* أستاذ الحلنقي برغم ذلك نلحظ ان معظم قصائدك بها الكثير من الشجن .. من أين أتى كل هذا الوجع عند الحلنقي ؟


- انا اعتقد ان كل المبدعين الحقيقيين يولدون وفي دواخلهم غربة روحية ، فمثلما تولد بعيون عسلية أو سوداء ، أو يولد الانسان بلون قمحي أو أسمر ، هناك أشياء قدرية لا تختارها انت ، كذلك الاغتراب الروحي لا تختاره انت بل يولد معك ، تحس وأنت طفل أنك في دنيا ليست دنياك ، وقد قرأت لاحد المهتمين بالابداع والمبدعين فأكد ان ذلك ياتي من درجة عالية من الشفافية ، وهي نوع من الرقة المتناهية ، ويمكنك وصف المبدع الرقيق بالقول : « يتفتت على الايادي كأجنحة الفراش» ، اذن هي رقة وحساسية مفرطة ، وبالنسبة لي فزيادة على الاغتراب الروحي ، مكونان غربة مركبة لانك اذا تخلصت من غربة الجسد يصعب عليك التخلص من غربة الروح ، لان درجة الشفافية العالية جداً لدى المبدع ، لذا تحس دوماً بان هناك غلالة شفيفة من الحزن تحيط بقلب المبدع تمنحه دوماً هذه اللوعة وهذا الشجن.

ولكن رغم ذلك انا دوماً أحاول كسر حاجز الحزن في الاغنية السودانية ، وانا مصر على وقف ساقية الحزن ، فنحن الآن على أعتاب سلام ، ونحن بصدد بهجة ونضار وتفتق وجمال ، وانا احاول من خلال عدة اغنيات ومن ضمنها اغنية المشكلة ان افك قيد الاغنية من الكآبة والهوان ، وأخلص أحبابي من هذا الحزن الدامي..


* استاذ الحلنقي .... لكل شاعر فترة خصبة من الانتاج الشعري من خلال عدة مؤثرات كيف ترى خصبك الشعري وانت تنظم الشعر منذ نعومة أظافرك ؟


حسناً ابني نشأت ، سأخبرك بشئ قد يبدو غريباً ، انا لدي القدرة على كتابة القصيدة في أية لحظة ، فقد تمر بي اللحظة التي أحسها ، وبعد ذلك أمارس كتابتي القصيدة ، ثم أفرض عليها أن تتجمل وتتجمل (مثل العروس)، وعندما امسك اللحظة الشاعرة واغوص بها في أعماقي يوماً.. يومين .. سنة ، في النهاية تخرج مني في شكل اغنية تبهج الناس ، وصراحة لم تستصعب عليّ فكرة أو تعبير. واشعر بامكاني ان اعطي جمالاً في أية لحظة أحسها ، فقط اعطني شيئاً أحبه ، انا قادر علي ان أحول هذا الشئ الذي أحببته الى درة تتمني أية حسناء أن تزين بها جيدها.




استاذ اسحق الحلنقي ، هل يمكنني اعتبار هذه الأبيات اختزالاً لكل معاناة الغربة ، وندماً صريحاً عليها .. ؟


- نعم ... انت لمست مكاناً صعباً بداخلي ، احاول جاهداً مداواته مااستطعت ، فهذه الاغنية انا جسدت فيها احساسي تجاه الغربة وماعانيته فيها..


واين هي اغنيات كسلا تلك المدينة التي قلت عنها (كسلا اغنية قبل ان تكون مدينة) ولماذا انقطعت كتاباتك عنها أخيراً ؟


- لم انقطع عنها ، واغنيات كسلا انا اكتبها بصدق شديد جداً ، وكل اغنية احس انها تلتهب وانا اكتبها لكسلا ، وهذا نتاج لالتصاق كسلا بسويداء القلب ، فكل اغنية لكسلا فيها تميز ولها زهو بين رصيفاتها ، وقد كتبت اخيراً عن فيضان القاش :


يالقاش حرام ... ظلمك حرام
التاكا غرقان في الظلام
توتيل تضيع وسط الزحام
تاجوج مثال أهل الغرام
يوم فرحتها يبقي الحزن مسك الختام ..




والآن لدي اغنية جديدة عن كسلا ، ولكنها مازالت الآن في مرحلة المخاض الأخير..


,واغنية لحنها ابوعركي مطلعها يقول: الله يكون في عونك ديمه
بالقسمت سنينك غيمة..

وقد ابدع فيها عركي




ونالت صدي طيبا ، وعركي دوما مميز بالألحان الجميلة .


* الحلنقي صاحب رصيد غنائي ضخم ، وهناك بعض الأغنيات التي صعدت بفنانين الى القمة مثل أغنية «أديني رضاك» لاسماعيل حسب الدائم ، و«ياعسل» لعبد العزيز المبارك وأغنيات البلابل ، وغير ذلك من الأغنيات الذائعة الصيت، هل كتب الحلنقي أغنية أحس بـأنها ظُلمت؟


نعم .. هناك قصيدة أحس بأنها من أجمل ما كتبت ، ولكن القدر لم يساعدها لتنتشر ، وهذا ليس ذنبها ، فقد يكون لديك إبنة جميلة جدا ويتأخر زواجها أو لا تتزوج ، على الرغم من جمالها ، فهذه مسائل حسبما أعتقد أنها قدرية ، وكمثال هناك أغنية «جابتني الظروف ما جيتك» وقد تغني بها العاقب محمد الحسن ، أنا احسها أغنية جميلة جدا ، لكنها ظلت حبيسة وسط البساتين التي أحبها جدا ، وليس هناك من فكر بالسؤال عنها ، وأنا اسمعها تذاع في السنة مرة ، في حين أنها من أجمل الأغنيات ، والتي أحزن كثيرا عندما أتذكرها وأتذكر نسيان الناس لها .


* ما الجديد لدى الحلنقي ؟


«وريني زول منك نجا ... والناجي منك ما نجي» و «كل يوم عندك حكاية» لعثمان مصطفي ، و «عطشان والبحر جنبك» و «عتاب القاش» لحمد الريح ، و «الكوكب» و «جيت تفارق / بلا فارق / وشيل معاك غيم المشارق/انت ما أول مودع/ وانت ما آخر مفارق» لعادل مسلم ، و«دندن» عبد القادر سالم ، و«ضيعني معاك قلبي الأبيض» والريدة لآمال النور هذه الفنانة ذات الصوت الملائكي.


أهلا بهذا الحبيب العائد من غابة السنط الى بساتين الحق والخير والجمال .
التوقيع


شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2005, 12:22 PM   #84
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
اسعدتمونا

الرائع ابـــوسجــــود ..




[blink]المايسترو ابوعثمان.. [/blink]



حبيبنا ودسيداحمد..




مداخلاتكم اسعدتنا واضافت الينا الكثير .. بإسم كل متصفحي هذا البوست نبعث لكم عاطر التحايا لهذه الإسهامات القيمة والمعلومات الثرة .. حقيقة انتم المبدعون واراكم تنشرون الفن السوداني الى الجميع حتى يصل الى مسامع الكل ، على العموم نحن متأكدون بأنكم ستدعمونا بكل ما هو جديد وراقي وتاريخكم خير شاهد .. وها هي بصماتكم واناملكم تتكلم وتوقول (نحن هنــا) من اجل الرقي بالفن السوداني الاصيل والراقي..


دمتم لنا احبة فى اسرة اخبار (ســودانــي) الفنية.. مع عاطر التحايا..
التوقيع



التعديل الأخير تم بواسطة شنــداوي ; 10-12-2005 الساعة 02:08 PM
شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2005, 01:40 PM   #85
ابو عثمان
عضو جيّد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 752
المتزوجون والحب القديم

المتزوجون والحب القديم
محمود دليل

يقولون بانه لولا "الاصعمي لضاعت اكثر اشعار العرب واليوم لعله لولا السر قدور لدفنت اكثر أشعار وأغنيات وذكريات واخبار الرواد السودانين فى مقابر فاروق والبكرى وشرفى وحمد النيل وحلفاية الملوك.
فهو ما برح تلك الزواية الوارفة الظلال"اساتذه وتلاميذ" متكئاً على الارائك أو جالساً على الطنافس لا يني يحدث بما كان"حماد" الرواية يحدث به فى قصور بنى أمية ومجالسها.
فيا أستاذ"قدور" ما اغنية للكاش سمعها ثلاثة اشخاص صدفة- ولاول مرة- فاصابتهم بالدهشة والذهول الشديد!! أولاً.طبعاً-لحلاوة صوت الكاشف الذي قلما طرق الاسماع مثله قط وثانيا للحن الاسر المفعم بالشجن والحنين الدفين وثالثاً_وهو الاهم."معنى الاغنية" الذى يدور حول فقدان الهوى الاول الامر الذي خلق تلك الجماعة "المتزوجة"كما يقول الشاعر "جروح فى النفوس نقرن نقراً وكن إندملن على صديد".
حيث أن معظم السودانين والسودانيات AS WELL " متزوجون ومتزوجات" يعيشون ويعشن-سرا – على "فجيعة"حب قديم على طريقة كمال الشناوي:
"قد خلت منك حياتى"
"مانراه منك ومنى"
"رفاتك ورفاتى"
أو على طريقة حسين بازرعة
"وحكينا لكل قلب معنى"
"قصة حب من قديم الزمان"
"نقل الطير والرواة صداها"
"ثم بات الصدى بكل مكان"
طرب القوم للاغنية طرباً شديداً واستعادوها مراراً واقبل بعضهم على بعض يتجادلون من هو يا ترى شاعر الاغنية؟هل هو السر احمد قدور ام عبيد عبد الرحمن ام خالد ابو الروس ام اسماعيل خورشيد ام حسن عثمان منصور ام حميدة ابو عشر؟ ومن هو ملحنها؟ان فيه ملامح برعى محمد دفع الله وهل هى من اغنيات الاربعينات ام الخمسينات ام الستينات؟وهل قيلت فى حسناء ام درمانيه ام خرطومية ام من" بنات بحرى" كما يقول رمضان زايد؟تقول الأغنية:
"حبى القديم يا كنار"
داريته من الناس"
"وطويت هواى على نار"
"وصبرت صبر أيوب"
"وعساى قلبى يتوب"
"لكنه كان مكتوب"
"مالى فيك نصيب"
"يا قبلة الانظار"
"ضاع فى الخيال مسعاى"
"واصبح امل منهار"
لو كان معهم – ربما عمر ابن ابى ربيعة وهو الطروب ابداً-لصرخ كالملسوع ويلاه ويلاه ويلاه-وقام يريد ان ينطح راسه بالحائط الم احذركم بان معناها يصيب سياج الكتمان المضروب حول قلوب المتزوجين والمتزوجات بالتصدع الفجائى ويتركه مثل جدار يريد أن ينقض؟!!
"ماحيلة الانسان"
"انا جار عليه زمان"
"ونصيبه كان حرمان"
"من طيبك الفياح"
"يا نفحة الازهار"
"غير يرضى بالمحتوم"
"ويسابر الاقدار"
هذا والله المعنى الذى طلبته العرب من قبل فأخطاته او اصابته
"ايمضى عمرى هكذا....لم انل بها مجالس تشفى قرح قلبى من الوجد"؟! رحم الله ابراهيم الكاشف ماله ايقظ الشجون واستثار الخيالا
"ما تفتكر انساك"
"رغم الحصل يا ملاك"
"انا محتفظ بولاك"
"حبك ملك قلبى"
"واتخذته لى شعار"
"حفظ الوداد يا جميل"
"من شيمة الاحرار"
لا تثريب على أولئك النفر فان الأمر جد لصيق بالوجدان السودانى أو كما قال على المك"مثل العيون العسلية تكون على وجوهنا جميعاً" فانه لم يولد بعد الشاعر السودانى الذى لم يروعه النسيان ومشتقاته ولم يقل فى ذلك شيئاً من الشعر أو يفتش له شوارد القوافى والقصييد، الم يقل-طه حمدتو-"ليه نسانى او تناسى لا هو جامل لا هو اسى" والم يقل ايضا "خايف يجى يوم تتنكر لى تنسانى وتنسى هواى " وألم يقل عبد المنعم عبد الحى؟!
"أنسانى وأنا انساك"
"والحلوة القضيته معاك"
"تصير مرة"
"نتقاسم مرارة البين"
"أنا وأياك"
ولولا ملالة الحديث لذكرت أيضا ماذا قال عوض احمد خليفة فى "عشرة الايام" وصلاح أحمد محمد صالح فى "مات الهوى" وعبد الرحمن الريح فى "لو انت نسيت" والسر دوليب فى "قالوا وقلنا" واسماعيل حسن فى "لو بهمسة" وصديق ايوب فى "الغريب" وحسين بازرعه فى "اجمل ايامى" والزين عباس عمارة فى "اوعدينى" وغيرهم.
وأزعم ان الاغنية حتى الان قد"فضحت" وفجعت ذلك الركب وشاقته ولكن الكاشف يتمادى قائلاً:
"يوم قسموا الارزاق"
"لى معشر العشاق
"أنا كان نصيبى فراق"
ثم "يكسرها" ب
"إنت العفاف ذانك"
"وانا فى فؤادى النار"
"النار نارك"
"الليل نارك"حبيبى النار نارك"

ولما عادوا الى اهلهم واعلمونى بامرهم واسمعونى الاغنية قلت لهم ليس لكم الا السر احمد قدور فيا أستاذ"قدور" حدثنا عن تلك الأغنية التى سمعها أولئك الفتية من "مسجل" السيارة بينما هم فى طريقهم الى مكة لاداء العمرة!!فتركهم صرعى من الوجد؟!
ونزلوا من خدر كسالى-يمشون الى مكان الوضوء وارجلهم مطوية شللاً"مشى الاوز التى تأتى من الصين" وملء اسماعهم رنين صوت الكاشف الذى هيج الفؤاد وما يدرى.
لا والله يا عم ما احسبهم انتفعوا فى ذلك اليوم بعمرة ولا زيارة

[line]
التوقيع
Abuosman

[line]
ابو عثمان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2005, 02:11 PM   #86
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
نجــم فى ضيافة (ســــوداني) الفنية..

[frame="8 80"]
استمعت له قبل سنوات واذكر حينها اننى كنت فى مرحلة الدراسة ، وكنا دوما متعطشين لسماع الاغانى السودانية لعدم توفرها فى البلد الذى كنا فيه ، وكنا نترقب وصول كل الاخوة القادمين من الإجازات والطلاب الجدد لكي يدعموننا بكل ما هو جديد فى سوق الكاسيت السودانى.. واستمعت الى هذا المطرب الشاب نجم (ســودانــي) الفنية واستوقفنى اداؤه الرائع وصوته الدافئ والحنون .. وها هى الايام قد جمعتنى به فى احدى المنتديات الثقافية بدولة الامارات العربية المتحدة فى الايام المقبلة وهو يشدو ببعض الاغنيات ، انتهزت هذه الفرصة وإستأذنتة لإجراء حوار على صفحات اخبار (سوداني) الفنية على موقع النيلين .. ورحب بكل ادب وتهذيب تعكس شخصية فنان مثقف يرجى منه الكثير .. تفضلو امعى لما جاء بالحوار حتى نتعرف على جوانب من حياة هذا الفنان الشاب..



[blink]ضيف نجـــم (ســــودانــي) الفنية..[/blink]

[blink]المطرب الشاب..[/blink]


[blink]وليــد هنــــدي..[/blink]



الى الحوار..


*
من هو وليد .. نود ان نتعرف عليك عن قرب؟؟


وليد هندي عطية مواليد الخرطوم 3 مقيم بدولة الامارات العربية المتحدة.


كيف اكتشف وليد هندي موهبتة الغنائية؟


منذ صغرى احب الفن والوالد العزيز المهندس هندى عطية فنان يعزف العود ويغنى وكنت حينها صغيرا وكنت متعجب حينها كيف يعزف ويغنى فى نفس الوقت ، واعتقدت ان هذا الامر مستحيلا .. وبعد مرور الزمن تعلمت عزف العود وجمعت بين الغناء والعزف الذى كنت اعتبره مستحيلا فى الماضى.. (ضاحكا)..

ويواصل ايضا الجلسات الفنية مع شباب الحي كان لها اثرها الواضح فى كسر حاجز مواجهة الجمهمور والمستمعين.. والحمدلله.



من اشاد بك من الفنانين والموسيقيين فى بداية مشوارك؟


غير جلستة وقال : اول من اشاد بصوتى هو الفنان الشاعر صاحب الكلمة الجميلة الراحل حسن الزبير (رحمه الله) واذكر اننى كنت مدعو فى منتدي ثقافى بمدينة امدرمان ، وكنت لا اعرفة وتغنيت بأغنية (فاكرك معايا) وختمت بأغنية (ما بنختلف) ولا كنت ادرى انها من كلماته.. وبعد ان انتهيت فأجأنا الشاعر حسن الزبير ممسكا بالمايك مشيدا بصوتى وقال امام جميع الحاضرين ان صوتى بشرى بأن الغناء السودانى ما زال زاخر بالاصوات الجديدة وسمح لى بترديد كل الاغانى التى كتبها دون الرجوع اليه ، ولا انسى له هذا الموقف ما حييت.. (له الرحمه).


صدر لك عدد البومين غنائيين الاول بعنوان (مقبوله منك) والثانى حمل سم (الزمن دوار) بمشاركة مع المطربه نسرين هندي ، كيف تصف لنا هذه التجربة؟؟


اولا احيئ من هنا الفنانه نسرين ، وتجربتى معها ناجحه بكل المقاييس وهذا بشهادة كل من استمع الى الالبومات وتجربة اعنتز بها كثيرا ، وقد نجحنا الى حد ما ، ولكن لا اعتقد من اننا سنعيدها مرة اخرى فى القريب حتى لا نرسخ فى ذهون المستمعين اننا (ثنائى) ونحن جمعتنا اسرة واحده من اب وام واخترنا سويا طريق الفن ، وبالفعل هى الان قامت بسجيل البوم خاص بها سيرى النور قريبا .. وانا فى مرحلة الاعداد للالبوم الثالث إنشاءالله..


كيف تختار اعمالك الخاصة وهل لديك شعراء معينين؟؟


انا اغنى أي نص احس به وهذا مطلوب لكل فنان حتى يخرج العمل بالشكل اللائق ومن ثم يتقبله المستمع.. وليس لى شعراء معينين ممكن ان اغنى لاي شاعر اذا اعجبتنى الكلمات ، وهناك اعمال قادمة لن افصح عنها الآن ولكنها سترى النور قريبا.


وليد هناك هجوم من الفنانين الكبار ويوجهون لكم اتهامات كثيرة هل سمعتا عنها؟؟



مع احترامى لكل الرواد .. فهم غير مخطئين فهناك كثير من الشباب فعلا يشوهون الاغانى القديمة ، ولو تغنو بها بالشكل المقبول لا اعتقد انهم سيواجهون أي نقد من الفنانين الكبار بل بالعكس سيجدون كل مساندة ودعم.


من لفت نظرك من الفنانين الشباب؟؟


الفنان عصام محمد نور..


علمنا انك تنوى السفر الى السودان فى مطلع الشهر القادم ، هلا تحدثنا عن اسباب هذه الزيارة؟؟


بجانب زيارة الاهل والاصدقاء هناك اسباب فنية كثيرة ، اولها استكمال مراحل الالبوم الجديد والوقوف فى التفاصيل ، وكذلك عقدى المبرم مع شركة البدوى للإنتاج الفنى والتوزيع شارف على الإنتهاء فلا اعرف ان كنت سأجدده مرة اخرى ام لا .. كما اود تلبية بعض الدعوات التى وصلتنى من الاجهزة الاعلامية والمنتديات الثقافية بالخرطوم..


يعنى اسباب السفر فنية بحتة؟؟


ضاحكا .. بالضبط كدا..


شعراء تتمنى ان تغنى لهم؟ وكذلك الملحنين؟؟


الحلنقى – التجانى حاج موسى ، اما الملحنين التجانى الماحى وعبد اللطيف خضر ودالحاوى.



هلا حدثتنا عن ملامح الالبوم القادم؟


كما قلت لك مازال فى مرحلة الدراسة ولكن سيكون متنوع بين الحقيبة والمسموع والخاص.


ماذا تقول للمطربة نسرين هندي؟


اقول لها انت فنانه وإنشاءالله سنكون متعاونين .. ومبروك للجائزة الاخيرة كأحسن مطربة من بين المشاركين فى الإحتفالية الاخيرة بالخرطوم واقول لها انشاءالله سنلتقى قريبا.


وللمعجبين؟


آسف لو تأخرت فى العودة الى الوطن ولكن اوعدكم بتقديم كل ماهو جديد انشاءالله .


ماذا تقول لاخبار (ســودانــي) الفنية ؟؟


.. اشكركم كثيرا على هذا اللقاء واشكرك عليه .. وعلى فكرة انا من المتصفحين لموقع النيلين رغم ان المشغوليات تحرمنا منه فى بعض الاوقات.. واحييئ فيكم هذه الخطوة فى نشر ثقافتنا الفنية واوعدكم بأننا سنلتقى قريبا إنشاءالله.


شكرا لكم..



هكذا اجابنا نجمنا المطرب الشاب وليد هندي وسعدنا جدا بمقابلته فهو فنان مهذب لا تستطيع سماع صوته لو كنت بعيدا منه بخطوات .. ويدهشك صوته حينما يغنى وتستطيع ان تسمعة وحتى من غير مكبرات الصوت وانت بعيد منه ، وهذه هى صفات الفنان الحقيقية..


ونحن فى نجــم (ســودانــي) الفنية نشكره على هذه الدقائق التى امضناها معه ونشكر له تجاوبه .. وحتى لقاء قريب من نجم آخر .. الى اللقاء.. خاص بأخبار (ســودانـي) الفنية..
[/frame]
التوقيع



التعديل الأخير تم بواسطة شنــداوي ; 09-21-2005 الساعة 01:16 PM
شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2005, 02:34 PM   #87
ابوسجود
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية ابوسجود
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 781
[frame="1 80"]
ماهو الفافنوس -

القارئة الكريمة/القاريء الكريم . . إنّ أغنيتنا المختارة بما تقتضي مقاييس الجودة وبما نومل ونرجّي هي أغنية تراثية القرنين من الزمان وتندرج في أدبنا الموروث تحت باب الرثاء أو قل المناحة وهي من النواح الذي يرد في بعض البلاد العربية باسم النياحة. وكما هو معلوم فإنّ النواح أو الرثاء يحمل في مدلوله الإنطباعي ملامح الحزن الموجب للفجيعة والإنكسار ولكننا ومن خلال الإطلاع المتواضع على المشابه في بلاد عربية أخرى، وجدنا أنّ هذا الباب في أدبنا الشعبي تغلب عليه معاني الشجاعة والحكمة والتحدي والمديح المتعدد الجوانب والمرامي ولا غرو إذ أنّ المخاطب في تلك المناسبات وأشباهها هم الأحياء لا المتوفى في رسالة واضحة المعاني تتلخص في أنّ إنكاركم لذواتكم أثناء حياتكم وما قدمتم من خيّر الأعمال لن يقدر الموت على طمسه أو سلبه منكم فهو محفوظ لكم و . . (شكّار نفسه إبليس - والله ما يجيب يوم شكركم). وهذه المناحة قالتها بنونة بت (إبنة) ألمك نمر رأس قبيلة الجعليين بمنطقة شندي والمتمة وهو صاحب التاريخ المعروف مع إسماعيل بن محمد علي باشا، قالتها في أخيها عمارة الذي توفاه الله على فراش المرض وهي ميتة سهلة ما كانت تريدها لإخيها وهو الفارس المغوار. كانت تتمنى لو أنّه مات في ساحة الوغى وتوشح بدمائه. تقول بنونة:

ماهو الفافنوس ماهو الغليد البوص

ود المك عريس خيلا بجن عركوس

أحيّ علي سيفه البحد الروس

ما دايرالك الميته أم رمادا شح

دايراك يوم لقى بدميك تتوشّح

الميت مسولب والعجاج يكتح

أحيّ علي سيفه البسوي التح

إن وردن بجيك في أول الواردات

مرنا مو نشيط إن قبّلن شاردات

أسد بيشه المكرمد قمزاته متطابقات

وبرضع في ضرايع العنّز الفاردات

كوفيتك الخوده أم عصا بولاد

ودرعك في أم لهيب زي الشمس وقّاد

وسيفك من سقايته إستعجب الحدّاد

وقارحك غير شكال ما بقربه الشدّاد

يا جرعة عقود السم

يا مقنع بنات جعل العزاز من جم

الخيل عركسن ما قال عدادهن كم

فرتاق حافلن ملاي سروجهن دم

إنّها تنفي عن الممدوح أن يكون متل ذلك النبات الرخو (الفافنوس) الذي ينمو على ضفاف النبل ويسهل قطعه وربما كانت الكلمة نوبية قديمة شأنها شأن أكثرية المسميات المتصلة بالنيل. ثم نفت عنه كذلك أن يكون كالقناة أو القصبة الجوفاء التي يسهل كسرها ثم أثبتت أنّه إبن المك بلا نقصان وأنّه عريس خيل وهو تعبير متعامل به بين العرب في جزيرتهم وأحيانا يقولون (إنّه أخو خيل) كناية عن الفروسية. يقول ألشاعر المعروف أحمد بك شوقي في رثائه للثائر عمر المختار: (بطل البداوة لم يكن يغزو على تنك ولم يك يركب الأجواء – لكن أخو خيل حمى صهواتها فأدار من أعرافها الهيجاء) وعركوس كلمة عربية فصيحة تفسرها المعاجم بالكثرة والتجمع. وعركست الخيل أي تجمّعت. وتواصل بنونة رسم صورها الرائعة فتبدي أسفها على تلك الميتة السهلة التي يكون فيها البكاء والعويل وتذري فيها النسوة الرماد على رؤوسهن وهو التفسير الذي أرجّحه على سواه، إذ أنّ البعض قد ذهب إلى رؤية أخرى. ثم تذكر بأنّ الممدوح في كل المعارك في موقف الهجوم أو الورود والضمير هنا (إن وردن) للخيل فهو في المقدمة أمّا في موقف الفر فهو المتأخر المتباطيء على الدوام، أمّا بيشة الواردة في النص فهي المنطقة المعروفة الآن بهذا الإسم في الجزيرة العربية وكانت مأسدة عرفت بضراوة سباعها. ونجد بعض الكلمات التي تتسم بالوضوح كالكوفية والخوده وهي الخوذة وبولاد هي فولاذ وقد قلبت الفاء باء، وربما كانت هي الأصل، وأم لهيب من أسماء الحرب وفي آخر مرثيتها تشبّه الممدوح بجرعة السم المركّز وأنّه الستر لكل فتيات قبيلة الجعليين وهي القبيلة التي اشتهرت بالعزّة والفروسية والتصدي للظلم والضيم. وهذا شرح موجز لهذه الأغنية الرائعة التي يمكن الإسترسال المسهب في إيحاءآتها المتعددة ولكننا محكومون بأكثر من متطلب للإيجاز. فقط أود أن أشير إلى ما درجت على ألإشارة إليه في العديد من محاضراتي عن تراثنا الحبيب وهو أن نحفظ الحق وأن نشيد بالدور الإبداعي للجهة التي يصدر عنها ومنها مثل هذا الإبداع التربوي الرائد الرائع وذلك قبل مناداتنا بأن نتعامل معه بوصفه التراث الملك المشاع الذي صدر منا جميعا لنتعامل معه وبه جميعا إذ ما أحوجنا إلى هذه القيم التي تجمعنا فنلتقي في جمالياتها، بعيدا عن العصبية.
عبد الكريم عبد العزيز الكابلي
[/frame]
[ramv]http://www.alkabli.net/real/ALFAFANOS.ram[/ramv]

التعديل الأخير تم بواسطة ابوسجود ; 07-28-2005 الساعة 02:39 PM
ابوسجود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2005, 02:48 PM   #88
ابو عثمان
عضو جيّد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2005
المشاركات: 752
طرائف الفنانين والفنانات (1)

طرائف الفنانين والفنانات


كان الشاعر " الناشىء" آنذاك السر قدور قد حمل إذن أولى تجاربه الشعرية وذهب الى قهوة جورج مشرقى فى (سوق الموي) بأمدرمان يعرضها على شيخ الشعراء عمر البنا المشهور ببغضه الشديد للشعر الردىء وما إن نظر فيها ملياً حتى اغتاظ وقام منفعلاً يريد ان ينهال على الفتى القادم من الدامر بعكازٍ أو بسطونة، كانت فى يده لولا أنه قر من أمامه كما تفر الحمر المستنفرة من قسورة.

الفنانة عائشة الفلاتية بنت بلد خفيفة الدم مشبعة بروح أمدرمان والاحياء الشعبية فى العباسية وبانت والموردة وغيرها ولها الكثير من النوادر والقفشات التلقائية، كان السر قدور قد منحها قصيدة(يا حبيبى أنحنا اتلاقينا مرة)فأهملتها مدة بل وأخذت تتواغد عليه مطالبة بإدخال بعض التعديلات هنا أو هناك، حتى أضجرته فقام بتسليمها للمرحوم العاقب محمد حسن الذى لحنها وغناها وتقبلها الناس قبولاً حسناً ملأ قلب الفلاتيه حنقاً وكمداً، عندما قابلت السر قدور فى ردهت الاذاعة قالت له وهى تكاد تميز من الغيظ(ده كله منك داهية تاخدك وتاخد عوض جبريل معاك)، تقصد الشاعر عوض جبريل.وعندها ضحك السر قدور ملء شدقيه وسألها أن ما شأن عوض جبريل؟ أجابت(عشان شين زيك) .....

الحكاية التالية رواها لنا الشاعر والناقد الفني المعتكف سليمان عبد الجليل عن احد الفنانين الأميين ونمسك طبعاً عن ذكر اسمه، فإنهما يوما فى جلسة خاصة وأمامهما المذياع إذ سمعا المذيع وهو يقول: نستمع الآن الى أغنية(عبدة) كلمات عمر بن أبى ربيعة لحن واداء خليل فرح ، فقال الجليس الأمى لسليمان عبد الجليل: إنت يا سليمان عمر بن أبى ربيعة ده من ناس وين)؟
فتعجب عبد الجليل أشد العجب ولكنه أجاب ضاحكاً: من ناس بحرى: فقال: ياخى انت تعرفوا)؟ فقال سليمان: ما بعرفوا كيف؟ فاستحلفه الفنان وألح عليه أن ( عليك تودينى ليهو تكلموا يتعاون معاى)..

حكى الفنان صلاح بن البادية قال: بأنه فيما كان يغنى أغنية (كلمة) لمحمد يوسف موسى فى مسرح سينما نيالا، فوجىء برجل البوليس المكلف بحفظ النظام يكف عن محاولات كبح جماح الناس المتطربين ويصعد هو نفسه الى المسرح ويبشر فوقه ثم يحتضنه بشدة ويجهش بالبكاء والنحيب..وفى فترة الاستراحة ذهب الشرطى الى صلاح بن البادية فسلم عليه وانتبذ به مكاناً جانبياً وقال له: بأنه كان متزوجا بابنة عمه فتلاحيا يوما ملاحاة شديدة ونزع الشيطان بينهما فطلقها ولم يلبث إلا يسيراً حتى تاقت نفسه اليهاواشتاقها وحاول مراجعتها فتأبت عليه رغم الوساطات والأجاويد، وكاد ان يموت حسرة عليها، ثم انه وجد يوماً هذه القصيدة منشورة فى مجلة الاذاعة فلم يزد على أن كتبها كامله وأرسلها اليها فقرأت الزوجة المتغضبة فيما قرأت
"كلمتى المست غرورك
وفرقتنا يا حبيبى
مش خلاص
كفرت عنها
بتسهدى وبى نحيبى
بالليالى المرة عشتها
وحدى فى نارى
ولهيبى
برضو ما رضيان
تسامح
يا صباحى
ويا طبيبى"
فرق قلبها وغفرت له وعادت اليه وكان ذلك سبب بكائه وهو بالزى الرسمى..

وفى "حفلة دكاكينية" بالديوم الشرقية وكانت بمناسبة ختان غنىَّ الفنان الضاحك الراقص رمضان زايد أغنيته العجيبة : ( يا بنات بحرى قالوا بتحبوا) فقالت له عجوز من قريباته ( الله يجازيك يا رمضان ولدى شايل حالهن مالك)..وضج الجميع بالضحك بما فيهم رمضان الذى هتف بها فى فرفشته المعهودة (خليكى مع الزمن يا خالة) ثم اتبعها بقههقته العاليه ها..ها..ها عليه رحمة الله ما كان أخف دمه وأكثر مرحه...

لعل بعض ما يضفى على شخصية الفنان خضر بشير خصائصها الكريزمية الجالبه لاعجاب الناس ومحبتهم فضلا عن حركاته المسرحية الناجمة عن انجذابه العميق لجو الاغنية هو البساطة والصراحة والعفوية، سئل يوماً: لماذا لا تأتى الى نادى الفنانين؟ قال : ( ما عندى عربية) وساله الشاعر مصطفى سند فى البرنامج التلفزيونى (مطرب وجماهير) عن كيفية اختياره لتلك القصائد الجيلة التى يتغني بها؟اجاب : (والله انا صحبانى كلهم مثقفين).
ومعروف ان هواية خضر بشير المحببة هى صيد السمك فى الليالى المقمرة على ضفاف النيل فى شمبات ، لكن عندما ساله مصطفى سند عن هوايته المفضلة أفحمه بقوله:
"بهوى الزهور"
"فى تبسمه"
"وبهوى الطيور"
"فى ترنمه"
"وبهوى الطبيعة الحالمة"
من كلمات ادريس محمد جماع
"قوم يا ملاك"
"والدنيا ليل نتناجى"
"فى الشاطىء الجميل"
"الليل نهار العاشقين"

أزعم ان الشاعر محمد بشير عتيق هو العباس بن الاحنف السودانى فقد اوقف كل او جل شعره على الغزل فهو امرؤ مولع بالجمال و"الناس القيافه" حملوه مرة الى مستشفى امدرمان مريضا وفيما راحت الطبيبة الوسيمة تجس نبضة وحرارته ظل يرنو سعيداً الى مرآها الحسن ناسيا برح آلامه واسقامه فتناول ورقه وقلما وكتب ابياتاً ظاهرها الفكاهة والدعابة وباطنها الاعجاب والغزل يقول:
"عيان سيادتك"
"قاصد عيادتك"
"اديهو وصفة"
"او حبة سلفة"
ولو فيها كلفة"

الفنان عبيد الطيب كان يعمل "براداً"بمصلحة السكة حديد ولا تثريب عليه ولا اقرانه الآخرين من الفنانين الحرفيين الممتازين فما كنا نعرف"الاحتراف"..انذاك وان كبار المغنين فى العصرين الاموى والعباسى كانت لكل منهم حرفته التى يتكسب منها نهارا وعلي سبيل المثال فحسب فقد كان المغنى(القريض) حائكا واحمد النصبى الهمدانى كان (تاجر عملة) بلغة العصروكان يقرض الناس بالكوفه وعمر الوادى كان بناءاً كان يبنى القصور الفخمة على الطراز الفارسى لأثرياء الشام والحجاز والمغنى(مخارق) كان قصابا اخذ مهنة الجزارين عن ابيه والمغنى عبد الرحمن بن عمرو الشهير بـ(دحمان) كان متسبباً وكان يؤجر الجمال والدواب لصغار التجار وكان والده ايضا فنانا ومؤديا بارعا والغريب انه كان يقول ما رأيت باطلا أشبه بحق الغناء يقول عبيد الطيب بأنه فى احدى الليالى كان عائداً من حفل زواج بحى الامراء بامدرمان راكبا دراجته عندما استوقفه بعض الرباطين فى مدخل(خور الفتيحاب) وبعد التفتيش الدقيق غاظهم ان لا يعثروا على شىء فى جيوبه سوى علبة السجائر التى كان العريس قد اهداها له وكان عبيد لا يدخن، وعندما لمحو العود مربوط فى كرسى العجلة الخلفى سألوا باستخفاف(انت شغال شنو يا اخينا؟)وعندما اجاب بانه فنان كذبوهو"تتريقوا عليه" ثم طلبا منه الغناء تحت التهديد، كما فعل جند الخليفة يزيد بن معاوية مع المغنى (سائب خائر) عند دخولهم المدينة واستباحتها... جلسوا جميعاً على الرمل ونقرش عبيد العود وغناهم (يا قائد الاسطول)، وبعد شويه اغنية (يا سايق يا رايق) وبعدين رائعة حسين عثمان منصور (ياروحى سلام عليك) انبسط الرباطون وطربوا طربا شديداً كأنهم يؤكدون بان الصعلوك ما هو الا بشر قد تأسر الكلمة الحلوة لبّه ويملك سمعيه اليراع المثقب وعاودتهم(طيبة السودانيين) ونسوا ما كانوا فيه من الفتك والهمبته وقاموا بتوصيله حتى منزله لئلا يسطو عليه آخرون يعرفون مواقعهم...

حسن وحسين" تيمان عطبرة" متشابهان لدرجة يصعب معها التمييز بينهما اذ انهما من التوائم التى يطلق عليها علمياً"IDENTECAL TWINS" يقول حسن بأنه ذهب يوما يعود احد الفنانين الكبار فى منزله اثر وعكة المت به فقدموا له عصير(ابريه) راق فى ناظريه نكهة ومذاقاً ولكنه استحى ان يطلب المزيد غير انه اهتدى الى حيلة طريفة فقد ذهب وعاد بعد نصف ساعة باعتباره(حسين)فسلم وجلس واتونس وشرب الكوب الثانى من الابريه وانصرف راشداً...

الشاعر الغنائ المغمور (ع.ح.أ) كان أناء الخمسينات يعمل مدرسا للغة الانجليزية فى مدرسة الأبيض الاميرية الوسطى وهناك تعلق قلبه بصبية غرباوية حلوة يتحير فى مثلها الشبية والتمثل هى ملهمة قصائده التى تحول بعضها الى احلى واشهر اغنيات الفنان عبد العزيز محمد داؤد من الحان برعى محمد دفع الله ولكن تلك الفتاة سبقه اليها احد اثرياء البلد واجزل لأهلها المهر فزوجوها منه وعجلوا بزفافها اليه.وفى يوم العرس وتضامنا مع استاذهم المغبون قام حشد من تلاميذ المدرسة الاميرية ب-"فرتقة الحفلة" فشكر لهم استاذهم "حسن صنيعهم"..

الشاعر أبو آمنه حامد عندما أنشا قصيدة "وشوشنى العبير" التى يتغنى بها الفنان صلاح بن البادية سخر منه بعض النقاد وهاجموه وفى أصيل أحد الأيام كان يجلس مع صديقه البجاوى المدرس مدنى آدم مدنى، وآخرين امام منزلهم بحى الضاحية فى بورتسودان..عندما مر أمامهم سرب من النسوة الحسناوات العطرات وما ان ابتعدن قليلا حتى همس ابو آمنه حامد لجلسائه المنتشين من روعة المشهد ورائحة الطيب(الناس ديل ساكت هاجمونا هسع العبير ده ما وشوشكم؟) ..

يقول الأديب المريخابى الراحل على المك بأن فنان الحقيبة القديم المرحوم على ابو الجود كان من اشد مشجعى المريخ تطرفا وعصبية. وفى مباراة بين فريق الشاطىء والمريخ انتهى الشوط الاول ثلاثه صفر لصالح الشاطىء وفجأة تذكر على أبو الجود بأن حارس مرمى الشاطىء هذا هو من اكثر خلق الله حبا لأغانى الحقيبة ولا سيما اغنيات كرومة . ارسل على ابو الجود احد مشجعى المريخ ممن يسكنون الهاشماب فجاء على عجل بـ"الرق" وفى الشوط الثانى ذهب ابو الجود وجوقته ووقفوا غير بعيد خلف شباك فريق الشاطىء واخذوا فى غناء اغنيات كرومه مثل الرشيم الاخضر وزهرة الروض الظليل ونسم سحرك ويا جوهر صدر المحافل وشئياً فشيئاً بدأ حارس المرمى يتداعى طربا ويفقد توازنه ويتشتت تركيزه على المبارة واغتنم الفرصة مهاجموا المريخ وشرعوا فى هز شباكه تباعا وانتهت المبارة 4/3 لصالح المريخ وكان تسجيل الاهداف من نصيب عصمت معنى وطلب مدنى وابوزيد العبد...

ان عبد العزيز محمد داؤد هو ولا شك ابرع اهل الفن طراً فى تاليف النكات الا تعليقاته وحكاياته: كان ابو داؤد قد اخذ قرضا من البنك الزراعى واككترى بعض فدادين فى الحلفاية زرعها برسيما ولكن مشروعه فشل ولم يعد عليه بقرش واحد ولاحقته ادارة البنك لتسديد القرض وإلا... فكتب اليهم يستعطفهم(أنا عندما عملت المزرعه دى كنت قايل نفسى حابقى زى عزيز كافورى بقيت عزيز قوم زل).
كان لأسرة ابى داؤد كلبة مدللة اسمها"فلة"..وعندما ماتت حزنت عليها زوجته المصرية فوزية حزناً مبالغاً فيه.فقال لها مواسيا ايا"فى مصيبتها": يا فوزية شدى حيلك انا الجيران جايين يعزوك.
فى احد الايام كان على المك يقود عربته ومعه صديقه ابوداؤد الذى قلما يفارقه، وعند مدخل سوق الموردة توقفا ليسمحا بمرور قطيع من الخراف وفيهم كبش بنى اللون نبيلة ، فتأمل فيه ابو داؤد وقال "خروف كموش"
ومن طريف ذكريات ابى داؤد فقد روى بأن الاذاعة القديمة كانت عبارة عن منزل بالايجار لعله فى بين الامانه وكان لمالك المنزل ابن اخت سكيراً وكان كثيرا ما يأتى مخموراً الى الفنانين فيتحرش بهم ويتشاجر معهم بدون ادنى سبب ويصيح بهم ان (اطلعوا من بيت خالى).

عندما اسافر الى الخرطوم كثيرا ما التقى مع ابن مدينتى وحارتى وصديق اخى الاكبر، عازف الكمان محمد عبد الله محمدية ازوره فى منزله بالعباسية او الهاشماب او فى نادى الفنانين او دار الاذاعة التى اصطحبنى اليها محمدية يوما حيث كان فى احد الاستديوهات الفنان زيدان ابراهيم بجسمه الاصغر المنحول مثل عاشق يجرى البروفات لاغنية(لو احبك عمرى كله)
وبعد الانتهاء من البروفه تحلق القوم حول الموسيقار الراحل جمعة جابر يستمعون ضاحكين الى سيل حكاياته وذكرياته الطريفة فهو (زول ونّاس جداً) وهو بعد نائب رئيس المجمع العربى للموسيقى ومؤلف اصدارات(الموسيقى السودانية) و(الموسيقى للهواة). و(تراثنا ومفهوم السلم الخماسى).

فلله در تلك الجماعة من الشعراء والفنانين والفنانات والموسيقيين لما صبوا فى آذاننا من الغناء الجيد فأطربوا ولما اضحكونا بنوادرهم وملحهم وطرائفهم وحدثونا احاديث نتجمل بها وكأنهم قد علموا يقيناً بأنا اناس منقطع بنا..........
منقووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووووووووووووووووول..


[line]
التوقيع
Abuosman

[line]
ابو عثمان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2005, 02:50 PM   #89
ابوسجود
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية ابوسجود
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 781
المجموعة الشعرية الكاملة الأولى
ديوان أوراق للحب والسياسة

للشاغر المعز عمر بخيت

و تشرق فى عينيك شمس الوطن
و رأيت فى عينيك قوس توجعى

شادته كف النائبات

و شدّه ُ سهم العناء

و نظرت فى افق الهوى

فرأيت وجهك يمتطى ظهر البراق

يطل من فوق السماء

فخرجت من كل القواقع

شارعا للريح صدرى

فاتحا نبض احتقانى للمدى

و البدر يطرق باب بيتى

والدجى خلف النجيمات

استكان على الفضاء

يا أيها الموعود بالامطار

تصهل عند شرفتك الندية

خير هاتيك الخيول المشرقية

و السيوف تعود تدخل كربلاء

كيف التقيتك

سارعى لى بالملاذ

وغطّنى بالشمس يا عمق الضياء

فلقد عرفتك ذات يوم دون اذن

من تجاويف الفؤاد

ستدخلين الى الدماء

و علمت انك ها هنا

قديسة مولودة

و عليك اسرار النهايات

المليئة بالعوالم والقطوف الدانيات

على جبينك ينتهى رحل الليالى

ثم ينتحر البكاء

عذرا

سأفتح باب دنياى الجديدة

للرياح المغربية

سوف استلقى عليك فتلهمى

فى الشعارات

اجتررت عذاب أمس

مات قبلك فى العراء

لو أن لى ماض يعود

لبعت فى ذاك الضحى

تاريخ وجعى

كل ثانية بدونك قد مضت

او قد تداعت فوق انفاس المساء

و اذا التقيتك جف دمعى و امحى

و جرى امامى نهر دجلة

و الفرات امام بيتى

و الجداول من وريد النيل تسقى اضلعى

فأهيم وجدا و انتشاء

هذى عيون حبيبتى

ملأى بأقواس الحنين

و بالمودة و الصفاء

باللؤلؤ القمرى بالارض التى

للشمس تنبت كل يوم سنبلة

كل البيوت النائمات على الطريق

بلا انتهاء

فى انتظار الحلم ان يدنو

ليغسل كل اوجاع الهموم المقبلة

و على هدى فى ذات يوم قد لقيتك

و الحروف على تواليف التقائى بالقصائد

تكتسى لونا أنيق

ففتحت للشمس الجديدة باب بيتى

فى الصباح

غسلت وجهى بالندى

و مشيت ذيّاك الطريق

يا بحر ان رفضت مياهك شاطىء

فعلى صيفى ماء وجهك قد أريق

يا بحر أنت بداخلى طفل رقيق

ثم التقينا و السنا متربص

و النهر يمضى فى ارتخاء

صوب معياد القدوم

حتى رأيتك بين حسِّى نخلة

ممشوقة تتطلعين الى النجوم

فلأى مجد ياخطوط التوق

كنت تسافرين

وتطلعين الى الوجوه صبية مكحولة

بشذى الجسارة

بالمواقف والثبات

واراك دوما فوق دنيا

من طواحين الحريق فراشة

تعلو على لهب الطغاة

وتغازلين البحر فى عينيَّ

حين أعود بالجرح الذى

لا يستفيق من النضال

بالضوء بالصحو المقدس

و السحاب على جناح الموج

يهمس للقناديل التى زمنا تدلت

تحت اسياف القتال

يا ايها المولود فى جنب القبيلة حائرا

كالظل فى وطنى

وحيدا

كالمسافة فى بلادى

شاحبا

كالطيف فى زمن الفجيعة

هكذا القاك يالحن الاسى

حجرا يفتت كل اركان الخيال

قد كنت لى وطناً جديداً

كنت لى بيتا وريقا و احتفال

قد كنت لى لما تهاوت فى الزمان

دعائم الوطن الممزق بالعراك..

قد كنت لى والشمس تأخذ فى الافول

جزيرة مأهولة بالضوء

يحرس باب شاطئها ملاك

فتعالِ فى قلب المشئية كى اراك

مسدولة من كل خاطرة

تدور على بيوت الشعر

تشرب من هواك

فلديك قربان المعابد لم يزل

تفديه دعوات الحجيج

و القادمون مع الضياع

من المحيط الى الخليج

و لكل خصالات تدلت

للضفائر

للعناقيد التى فى بيتنا العربى

للمطر البهيج

كانت جراحى

تلتقى بك فى طريق الحق

ترسم شارة الايذان

تغلق باب حزنى

والصدام محمل بالبندقية

بالنبال وبالحديد

قد كنت للبابا سلاما

للسماوات النشيد

قد كنت (للروم ) الاباطرة الأُلى

ولحصن طروادا

حصارا من جديد

وبقيت للاغريق آلهة الاولمب

وصرت للقطبين دفئا سابحا

فوق الجليد

قد كنت للعرش المفدى تاج كسرى

كنت للأتراك قصرا شاده عبد الحميد

و لقد رأيتك عند خط الاستواء

أميرة زنجية

و على يمينك صولجان

فى يسارك ينجلى قمر وليد

لدم العروبة كنت نبض الكبرياء

و للكفاح خلوده

و لكل مقصلة شهيد

قد كنت صحوا للغلابا

كنت فجرا زاهيا فى يوم عيد

لما استقيت بساحل البسفور

من فوديك آه تساقطى

مطرا يرخ على صحارى المتعبين

لله درك ياحبيبتى التى

شادت قصور حضارتى

بالحب ازكت للبرية سندسا

يروى بأكواب الحنين

فالحب فى وطنى سيبقى مشعلا

وهجا يضىء على دروب العاشقين

والحب دوما سوف يبقى للجمال صحيفة

وردية

تنمو على جسر أمين

و الحب فى وطنى

سيبقى ما يشاء

و ما نشاء

و ما تشاء لنا السنين.









ابوسجود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2005, 03:02 PM   #90
ابوسجود
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية ابوسجود
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 781
[web]http://www.sudanjournal.com/Reports/khartoum2005_article004.html[/web]
ابوسجود غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:27 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
Protected by CBACK.de CrackerTracker