Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
قديم 06-21-2009, 02:55 PM   #751
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
Smile ضيف نجم (ســودانــي) الفنية...

ضيف نجم (ســودانــي) الفنية..


الفنان الشاب:





هبـــانــي..



فى داخل الحوار:



الفن بالنسبة لى هواية .. ونجاح البوم "حمام الوادي" شجعنى لافكر فى احتراف الفن..

امتلك اعمال خاصة وانا فى المرحلة الوسطي.. وموهبة التلحين اكتشفتها قبل الغناء ..

رفضت المشاركة فى الدورة المدرسية لهذا السبب!.. وادرس الآن دعوة احد الفنانين الشباب المعروفين فى الساحة بتسجيل البوم مشترك بعد ان اعجب بصوتي..

الساحة الفنية اصبحت هرجله وسيستمر فيها الجادين والموهوبين.. وصداقاتى بالفنانين والموسيقيين سبقت زملاتي لهم!!

قانون الملكية الفكرية قرار صائب .. والفن رسالة سامية يحترم من يحترمة..

ادرس بعض عروض شركات الانتاج للتعاقد معى.. واضع الآن اللمسات الاخيرة للالبوم القادم واعد فيه بمفاجأة..


الى داخل الحوار:



** نحن سعداء ان نلتقى بك اليوم على صفحات (ســودانــي) الفنية!!

-انا الاسعد واتمنى ان نقضى معكم ومع كل القراء الكرام وقت ممتع إن شاءالله.

** حدثنا عن نفسك وعن هذا الاسم المميز!!

-انا (هباني) مقيم بدبي بدولة الامارات العربية المتحدة خرجت من السودان فى اواخر التسعينات بغرض الدراسة والحمدلله تخرجت وانا الان اعمل فى دبي وازور السودان بإستمرار. والإسم حقيقة اطلقه علي الوالد ربنا يطول فى عمرو حيث انه عمل فى كردفان فى السابق واثناء عمله فى الجيش واعجبه هذا الاسم المقتبس من قبيلة الهبانية.


** عرفت انك تغنى منذ الصغر ولكن لماذا لم تستقر بالسودان حتى تكون قريب من الجمهور؟

-فى الحقيقة انا اغنى من باب الهواية وطيلة فترة الدراسة الاوليه وحتى الجامعية خارج السودان كنت اغنى بإستمرار فى كل المناسبات من جمعيات ادبية واحتفالات ومناسبات التخريج والنجاح وبعضها موثق مع زملائنا وهناك مناسبات العائلة اغنى فيها مشاركاً وليس اساسياً.

** ولكن انت تمتلك صوت جميل لم تفكر فى احتراف الفن بصورة رسمية؟

-بعد اصدار تجربة البوم (حمام الوادي) فى نطاق ضيق جداً غطى بعض دول الخليج العربي وبعد مرور وقت قصير تفاجأة بردود افعال مشجعة جداً ووجدت اشادة من كل من سمع الالبوم وكل الذين التقو بى فى الامارات وبعدها وصل الالبوم للسودان وانتشر بصورة غير مباشرة وتلقيت اتصالات من الكثيرين من من اعرفهم وبعدها استمعت للالبوم على صفحات الانترنت وفى اكثر من 10 مواقع سودانية ، كل هذه الاشياء جعلتنى افكر ولو للحظة ان احترف الفن فى الفترة المقبلة ولكن اعتقد ان هذه الخطوة تحتاج الى دراسة متانية حتى اسير فى الطريق الصحيح.


** على ذكر الطريق الصحيح عرفت انك تمتلك اعمال خاصة ولديك موهبة التلحين؟

-نعم فهذه الاغانى الخاصة امتلكتها وانا فى المرحلة الوسطى حينها وكنت اقوم بمحاولة تلحينها بنفسي مستعيناً بآلة طنبور كنت امتلكة لعدم توفر آلة العود والتى لا اجيد العزف عليها بإحترافية فالطنبور كان بالنسبة لى اسهل وكذلك صغير الحجم فانا وقتها كنت صغير السن. واتمنى ان تخرج هذه الاعمال وترى النور قريباً.

** لماذ لم تشارك فى الدورة المدرسية مع انك درست الثانوية بالسودان؟

-اصِر احد المعلمين فى المدرسة التى درست بها على مشاركتى بالغناء ووافقت ولكن تم اختيار عمل كنت لا ارى انه مناسب مع خامة صوتى وطريقتى فى الغناء فطلبت منه ان اشارك بعمل آخر اخترته ليس بعيداً عن مضمون المناسبة وحتى تظهر مدرستنا بشكل مشرف فما تعرفه وتجيده خيراً من لا تعرفه ، ولكن اصراره على اداء العمل الذى اختاره هو كان سبب رفضى للمشاركة نهائياً وانسحابى واذكر حينها انه تم خصم 10 درجات من مجموع درجاتى عقاباً لى.


** حدثنا الآن عن دعوة احد الفنانين الشباب المشهورين لمشاركة الغناء فى البوم ديتو مشترك بينكما؟

-وجهت لى الدعوة لحضور مناسبة عامه سودانية وهناك وقبل بداية الحفل قام المنظمون بتشغيل البوم حمام الوداي وعلمت بعد ذلك ان هذا الفنان سمع بعض اغنيات الالبوم وسأل عنى وابلغوه بحضورى ثم تم القاء بيننا واشاد بصوتى وقدم لى دعوه للتعاون فى البوم مشترك من انتاجه وكان صادقاً فى دعوته ووعدته باللقاء مجدداً لمناقشة الفكرة واخذ نسخة من الالبوم ثم شاركت فى الحفل باغنيتين وانصرفنا بعد نهاية الحفل.

** ما رائك فى الساحة الفنية الآن؟ وهل لديك تواصل مع آخر المستجدات فى الساحة الفنية بالسودان؟

-فى الحقيقة الساحة الفنية شهدت تدهوراً ملحوظاً فى السنوات الاخيرة وربما ظهور عدد كبير من المغنيين ساهم فى ذلك التدهور حيث استغل بعضهم الفن لمكاسب مادية بحته دون الإنتباه لما يقدمة او ما سيقدمة.

ولى علاقات جيده جداً بكثير من الفنانين والموسيقيين وهذه المعرفة بدأت حتى قبل ان يعرفو اننى اغنى حتى وقت قريب فقد تفاجأة بعضهم بعد ان استمعو لتجربة البوم (حمام الوادي). فاحييهم جميعاً.



** ما رائك فى قانون الملكية الفكرية وكيف سيساهم فى تطوير الفن السوداني؟

-هذا القرار ارى انه جاء فى وقته تماماً وسياعد فى ضبط المخالفات التى يرتكبها الكثير من الفنانين فى التعدى على اعمال الغير دون سابق إذن وسيشجعهم ويجبرهم كذلك لامتلاك اعمال خاصة بهم تعكس شخصيتهم. وفيه عداله للشعراء والملحنين وجميع الاطراف واصحاب الحقوق المجاورة.

** ماذا عن مشاريعك القادمة؟

-ادرس الآن مجموعة عروض من شركات انتاج خاصة لتسجيل البومات غنائية جديدة والبعض عرض فكرة تعاقد طويلة الاجل أي (إحتكار) ولكنى مازلت فى طور الدراسة ولابد من الاستعانة بآراء بعض المقربين والذى يفهمون فى هذا المجال لحداثة عهدى بهذه الخطوات وإن شاءالله فى النهاية اقرر ما اره يصب فى مصلحة مايرضينى ويجعلنى اقدم مايرضى الجمهور العزيز. والآن اعد العدة لنتاج البوم جديد وقمنا بإختيار الاغاني والآن دخلنا فى مرحلة التوزيع الموسيقى لها واعد فيه بمفاجأة نعلن لها فى حينها واتمنى ان نوفق فيه ويجد القبول من المستمعين إن شاءالله.

** كلمة اخيرة!

-اولا اشكركم جزيل الشكر على هذه المقابله واللقاء والذى اعتبره اول لقاء لى وسيكون له وقع خاص فى نفسي والشكر لصفحة (ســودانــي) الفنية والتى وجدت بها كنز معلومات فنية احيي القائمين عليها ، كما اشكر موقع ومنتديات النيلين على المجهود الكبير الذى ظلو يقدمونه فى سبيل تقصير المسافات وايصال المعومة للجميع فى كل مكان واتمنى ان التقيكم فى مناسبات اخرى إن شاءالله واشكرك جداً.


ختاماً:

هكذا اجابنا الفنان الشاب (هبــانــي) فكانت اجاباته توحى بمولد فنان سيغمر الساحة الفنية طرباً فهو صاحب صوت جميل ورخيم وطروب شاع صيته بمنطقة الخليج وخاصة دولة الامارات العربية المتحدة فاصبح معشوق الجماهير ، فتمنياتنا له بدوام التألق والنجاح والاستمرار وسنكون فى انتظار البومه الجديد والذى وعدنا بان نكون اول المستمعين له إن شاءالله حتى يتم انزاله بالمنتدي. فله منا كل الشكر.

والى ان نلتقى مع ضيف جديد على (ســودانــي) الفنية لكم منى عاطر التحايا..





للوصول الى البوم حمـام الوادي للمطرب الشاب هبــانــي
على منتديات النيلين
الرجاء الضغط على الرابط ادنا ، او نسخة على صفحة الانترنت..






خـاص بــ أخبـار (ســودانــ) الفنية
النيلين دوت كوم..
التوقيع



التعديل الأخير تم بواسطة شنــداوي ; 06-21-2009 الساعة 04:49 PM
شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2009, 09:40 AM   #752
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
لمسة وفاء للاحياء...

لمسة وفاء للاحياء...



(إن شاءالله يوم شكرك ما يجي) عباره متداولة بين الناس نقولها لمن لا نتمنى ان يأتى يوم لنعدد محاسنه وصفاتة الجميلة التى كانت يتمتع بها وبقدر ما يصنفها البعض بانها عباره متشائمة بقدر ماهى مفهومه بطريقة مغايره لدى البعض الآخر.

جرت العاده دائماً فى المجالات الفنية من غناء وشعر وادب ودراما... الخ ان نقيم لمسة وفاء للمبدعين لمن وافتهم المنيّة وتركو لنا كم وافر من الاغنيات والقصائد والادب والفنون وتأتى هذه الاحتفالية بعد مرور ذكرى رحيله الاول وهذا فى الغالب او غير ذلك ونعدد محاسن الفقيد ونعيد ذكرياته وتاريخة الفنى الطويل والملئ بالابداعات والاشراقات.


فيبدو ان هذا الفهم بدأ يتغير فاخيراً لفت انتباهى التكريم المذمع اقامتة للموسيقار الكبير الفنان (محمد الامين) والملفت للنتظر ان هذا التكريم اتى وهو مازال بيننا يغني ويطرب وهذا هو المطلوب تكريم اتى فى وقته ، فلماذا لا نكرم مثل هذه الاعلام وهم على قيد الحياة ونشكرهم على ما قدموه وما ظلو يقدمونه على مر السنين!! فنان قامة مثل الموسيقار محمد الامين يمثل ركيزة اساسية فى الغناء السوداني لا يمكن تجاوزه فمن حقه ان يرى حب جمهوره ويرى وقفة المسئولين فى الثقافة والمهتمين بالشأن الموسيقى وزملائه من الفنانين بجانبه فهذا يمثل اقل شئ يمكن ان نقدمه لفنان قدم الكثير ومازال صوته يملأ المكان طرباً اصيلاً.

عمالقة كثيرين رحلو دون ان نوثق لهم بالصورة المطلوبة بسبب التجاهل ربما الغير مقصود لذا نجد ان هناك الكثيرين من افراد الشعب السوداني يجهلون الكثير من الرموز الفنية الذين رحلو عن الدنيا حتى نطر بان نأتى بمن يتحدث عن سيرتهم الذاتية وحياتهم اشخاص انُاس آخرين عاصروهم مع انه كان بالامكان ان تُوثق سيرتهم الذاتية وحياتهم على لسانهم وبانفسهم. ومع ذلك لا ننكر اجتهادات بعض الموثقين فى مختلف وسائل الاعلام المرئية والموسموعة والمقروءة بهذه الجانب الثوثيقي الهام ولا ننكر الجهد الكبير الذى يقوم به الاستاذ (عمر الجزلي) فى برنامجة الاسبوعي اسماء فى حياتنا على الفضائية السودانية.

أن تكريم الموسيقار الكبير (محمد الامين) بمستوى كبير من الاهتمام والمتمثل فى اتحاد المهن الموسيقية ووزارة الثقافة والاعلام واللجان الفرعية بالتضامن مع وسائل الاعلام المختلفة يمثل فى نظرى نقله حضارية لابد من الحفاظ عليها فنحن شعب فنان فما دمنا نحب الفن فلابد لنا من ان نحترمه ونحترم من يقدمه لنا ، وهذه رساله لاتحاد المهن الموسيقية لتكوين لجنة خاصة دائمة تهتم بجانب تكريم الفنانين فى حياتهم بشكل دوري هذا الشى والذى سيمثل للفنان اعلان لمولده من جديد لما سيتركه من اثر ايجابي فى نفسه سيحفزه لتقديم الافضل.


اخيراً اشكر كل القائمين على لجنة تكريم الموسيقار الكبير (محمد الامين) بالخرطوم ومدينة (ودمدني) ونتمنى ان يخرج التكريم بالصورة التى خططت له وبصورة تليق بصاحب الدرر (وداللمين) واضعين فى الاعتبار ان هناك الكثير من المبدعين فى انتظار دورهم. مع عاطر التحايا مني.





خاص أخبـار (ســودانــي) الفنية
النيلين دوت كوم...
التوقيع


شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-21-2009, 10:33 AM   #753
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
الموسيقار عمر القصاص بالامارات...

الموسيقار عمر القصاص
بالامارات..





يتواجد هذه الايام بدولة الامارات العربية المتحدة الموسيقار وعازف الاورغ المشهور الاستاذ عمر القصاص وجاءت هذه الزيارة من اجل التجويد الموسيقي و وضع اللمسات الاخيرة لعدد من الالبومات الغنائية لمجموعة من الفنانين والتى يتوقع طرحها خلال الفترة القادمة والمعلوم ان الاستاذ عمر القصاص ظل ينفذ ويشرف على التوزيع الموسيقي لعدد كبير من الالبومات الغنائية المطروحة فى سوق الكاسيت للفنانين الشباب ابرزهم الفنان جمال فرفور والذى يمثل الضلع الاساسي لمجموعتة الموسيقية ، وله تجربة ناجحة مع الفنانه نانسي عجاج فى البوم (رفقة) والآن هناك تعاون جديد مع اختها الفنانه نهى عجاج سيرى النور خلال الفترة القادمة كما نفذ التوزيع الموسيقى لآخر البومات الفنان احمد الصادق والفنان الشاب هباني الخليج وغيرهم من الفنانين.



الجدير بالذكر ان الموسيقار عمر القصاص فور عودتة الى ارض الوطن خلال اليومين القادمين سينضم الى مجموعة برنامج (اغاني واغاني) لتسجيل عدد 30 حلقة سيتم بثها خلال شهر رمضان المعظم على شاشة قناة النيل الازرق ، البرنامح من تقديم الشاعر والملحن الكبير الاستاذ السر قدور وسيشارك هذه المره بجانب المجموعة السابقة الفنان حسين شندي والفنان عبدالله البعيو والفنان على اللحو. هذا بجانب ارتباطاتة الاخري.





خاص بــ أخبـار (ســودانـي) الفنية
النيلين دوت كوم...
التوقيع



التعديل الأخير تم بواسطة شنــداوي ; 07-21-2009 الساعة 02:25 PM
شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-03-2009, 11:49 AM   #754
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
Lightbulb أخبار متفرقة...

اخبــار متفــرقة...



تتسابق هذه الايام القنوات الفضائية السودانية لبرمجة شهر رمضان المعظم وقد كشفت معظمها ملامح ما ستقدمة من برامج خلال هذا الشهر الكريم ، ولم يتفاءل المهتمون والمشاهدون كثيراً بهذه البرمجة والتى اجمع معظمهم بانها ستأتى مكرره إن كان فى استضافة الضيوف او المواضيع وغيرهما ، فهل ستأتى البرمجة مخالفة لهذه التوقعات المتشائمة؟؟ ام ستفشل هذه القنوات فى تقديم الجديد وتكتفى بنظرية (جنّن تعرفو ولا جنّن ما تعرفو)؟؟ ..


يستعد الفنان الشاب (هبــاني الخليج) لتسجيل عدد البومين غنائيين جديدين ذلك بعد النجاح الكبير الذى حققه البومه الاول (حمام الوادي) والذى به نال اشادة كل من استمع اليه ، هذا وقد تم اختيار اغنيات الالبومين وتجرى هذه الايام بروفات متواصلة لاصدار الالبوم الاول تزامناً مع عيد الفطر المبارك والذى اختار له اسم (كيفنكم) على ان يفاجئ معجبيه بالالبوم الثاني فى عيد الاضحى المبارك والذى اختار له اسم (ماشي وين) ، هذا وقد توقع المتابعون النجاح لهذين الالبومين لما فيهما من توزيع موسيقى جديد واداء راقى واختيار دقيق للاغاني والالحان..


بدأت قناة النيل الازرق تسجيل حلقات برنامج (اغاني واغاني) للعام الرابع على التوالى قبل عدة ايام بمشاركة الفنانين الشباب جمال فرفور ، عصام محمد نور ، اسرار بابكر ، سميرة دنيا ، عاصم البنا ، وآخرين ، وسيشارك هذه المره من الفنانين الكبار على اللحو ، حسين شندي ، عبدالله البعيو ، هذا بجانب مجموعة من نجوم الغد ، الجدير بالذكر ان الفرقة الموسيقية بقيادة الموسيقار (عمر القصاص) و (محمدية).



سجلت الفضائية السودانية مجموعة اغاني لكل من الفنانين الشباب (رائد ميرغني) و (شكرالله عزالدين) و (احمد الصادق) سيتم بثها متتاليه خلال الفترة المفتوحة عقب آذان المغرب مباشرة ، هذا بجانب تسجيلات اخرى للفنانين الكبار فى مقدمتهم الموسيقار (محمد وردي) والموسيقار (محمد الامين).



تعمل الإذاعة السودانية على جذب مستمعيها خلال شهر رمضان المعظم واعدت الإذاعة برامج متنوعة تتناسب مع شعائر الشهر الكريم من مسلسلات درامية سودانية وفترات مفتوحة وبرامج دينية ومسابقات ومنوعات وغيرها من البرامج الاخرى المتنوعة.





خـاص بـ أخبـار (ســودانــي) الفنية
النيلين دوت كوم..
التوقيع



التعديل الأخير تم بواسطة شنــداوي ; 12-01-2009 الساعة 12:09 PM
شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-22-2009, 01:33 PM   #755
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
ابنوسيات...

ابنـــــــــوسيـــــــات
من داخل فعاليات ميلاد الاغنيات
تحت شعار فلنغني للوطـــــــن..




حوارات: برعي صديق الابنوسي..

الشاعر عوض الله عبدالله
الوطن رفع نداءه للتغني بامجاد وآماله..


الشاعر عوض الله عبد الله والمشارك بقصيدة في هذا المهرجان قال: المهرجان اعتبره وليدا شرعيا لابداعات الشعب السوداني والتي لابد ان تنتفس عافية وخير وجمال ولذلك انا حريص على المشاركة في مثل هذه التظاهرات وليس لاحراز المراتب ولكن لاعلان الوجود..والوطن قد رفع نداءه للتغني بامجاد وآماله وطرح تفاؤله عبر موسقة الكلمة وايقاعاته المختلفة.. والاغنية السودانية تطرقت لطرح قضايا الوطن منذ امد بعيد وقد (قادت) ام ضفاير الرسن حينما امرها مصطفى التني وقد (هبت) عزة من نومها حينما ربت على كتفها خليل فرح واقسم محجوب شريف بأنه سيبني الوطن الذي يحلم بيهو ووهب محمد عبد القادر ابوشورة (حدق العيون) للوطن واتيت انا لارتشف من كل هذه الازاهير واسطرها اغنية بعنوان (طهر المعاني) التي غازلت روح الاستاذ الملحن الشفيف هاشم عبد السلام والذي سكب الجهد والعرق موسيقي حالمة ولحنا اخاذا لشدو بها الفنانة ايمان توفيق (قمرية الغناء) على افنان بلادي. شاركت بدافع حب الوطن وللمساهمة في الاعمال الغنائية الوطنية والجائزة الحقيقية هي وصول الاغاني للجمهور بصورة مشرفة.


الفنان وليد زاكي الدين:

جيلنا متهم بقلة تقديم الاغاني الوطنية..


وقال الفنان وليد زاكي الدين أن عنوان المهرجان كان دافعا للمشاركة خاصة وان جيلنا متهم بقلة تقديم الاغاني الوطنية، وشاركت بعمل بعنوان (موطني) للشاعر عبد الرحمن عبد العظيم وهو معلمي ومربٍّ فاضل، والحان محمد زين العابدين وهو من الموسيقيين الشباب المشهود لهم بالتفرد في مجال الالحان، ويجيء العمل في مخاطبة مباشرة للمتلقي وكلنا امل في ان تؤدي دروها الوطني.وحقيقة المهرجان احدث حركة انتاجية لعدد كبير من الاعمال الوطنية والمشاركين كلهم شاركوا بدافع الوطنية والمحبة للسودان وفي اعتقادي ان الرابح الاكبر هو المتلقي السوداني الذي اشبع وجدانه بهذا الكم الهائل بالاغنيات الوطنية واتمنى ان تجد جميع الاعمال حظها من التسجيل الرسمي عبر الاجهزة المختلفة.


المطربة ايمان توفيق

نحتاج لمثل هذه المهرجانات لنظهر ما لدينا من إبداع..


ايمان توفيق مواليد مدينة الدويم التي درست بها كل مراحلها الدراسية ثم كلية العلوم الادارية بجامعة جوبا بدأت تشق طريقها الفني من خلال مهرجان الدورة المدرسية في مدينة بورتسودان ومن خلال مهرجان الثقافة الرابع ونالت عضوية اتحاد المهن الموسيقية منذ ان كانت طالبة وما تزال مسيرتها الفنية متواصلة وما تزال تخطو بكل ثقة وثبات.وبمناسبة مهرجان ميلاد الأغنيات التقينا بها لتحدثنا عن هذا الميلاد الوطني الخالص وعن مشاركتها فيه حيث قالت جاءت مشاركتي في هذا المهرجان الوطني بدافع الوطنية الذي جعلني اشارك دون تردد، واضافت ان كل همي ان اؤدي عملاً جميلاً يرتقي الى مستوى المستمع السوداني الشفيف وان يكون عملاً في قامة الوطن العظيم كما ان مشاركتي لم تكن من اجل نيل الجائزة فالوطن فوق كل شيء واعظم، ولكن لا انكر دور الجائزة واهميتها بالنسبة لنا كمطربين فهي تدفعنا معنوياً وأدبياً لأننا في أشد الحاجة لهذا الدعم، واضافت نحن كمطربين نحتاج لمثل هذه المهرجانات لنظهر ما لدينا من ابداع وتساعدنا في تطوير ادائنا الفني وان تجعل الشباب في قمة نشاطهم الابداعي والتنافسي من أجل الوطن. وعن قصيدة (طهر المعاني) المشاركة بها في المهرجان قالت ايمان جاء اختياري للقصيدة من ضمن مجموعة من جميل الشعر وحلو الكلام للشاعر والمربي عوض الله عبد الله وقد وقع عليها الاختيار وكانت كما أهوى، واضافت ان الموسيقار هاشم عبد السلام استطاع ان يضع لها لمسات جمالية من خلال اللحن واسأل الله القدير ان ينال هذا العمل رضا واستحسان المستمع السوداني وفي ختام حديثها شكرت المجلس الأعلى للشباب والرياضة ومؤسسة أروقة للثقافة والعلوم ولكل من وقف خلف هذا المهرجان وعمل على انجاحه.


فيحاء محمد علي:

إذا نلت الجائزة فهذا من فضل الله، وإن لم أحصل عليها فلا يعني أنني فشلت ..


مواصلة لاهتمام الصحيفة الاعلامي ورعايتها لمهرجان ميلاد الاغنيات من رصد ومتابعة ومحاورة للمشاركين في المهرجان من شعراء ومحلنين ومطربين، التقينا في هذه المساحة بالمطربة فيحاء محمد على التي تشارك بقصيدة للشاعر خالد شقوري، وفيحاء محمد على من مواليد النيل الابيض قرية ام جر الغربية التي درست بها المرحلة الابتدائية ثم ارتحلت اسرتها الى العليفون التي درست بها المرحلة الثانوية ثم كلية العلاقات العامة والاعلام بجامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا، بدأت مسيرتها الفنية من خلال المديح في الدورات المدرسية بجانب اهتمامها بالغناء الوطني لأن الغناء للوطن دين عليها ولابد ان توفيه، على حد تعبيرها، واضافت هذه المرة الاولى التي تشارك في مهرجان ميلاد الاغنيات وقالت ان المشاركة في المهرجان ستفتح الطريق امام المطربين وستفيدهم كثيرا في مسيرتهم الفنية، واضافت ان كثير من الجمهور والفناين تفاجأوا عندما رأوها تغني في هذا المهرجان لأنهم عرفوها كمادحة فقط، واضافت ان إشادة الجمهور بها سيدفعها للمواصلة في الغناء للوطن بجانب المديح ولكنها لن تطرق باب الغناء العاطفي قط، وعن بداياتها الغناء الوطني قالت انها قد شاركت من قبل في الجماهيرية الليبية بعمل وطني وكان نتيجة اصرار الاستاذ على جبريل مسؤول العلاقات العامة بالسفارة السودانية في طرابلس ايمانا منه بمقدراتها الأدائية في الغناء الوطني.وعن ميلاد الاغنيات في هذا العام قالت خاصيته الوطنية وقيمة الغناء للوطن جعلها تغني له، واضافت ان أيام المهرجان كانت بالنسبة لهم كمشاركين فيها صعوبة وجهد ذهني ويدني كبير وجاء خصما على التزامات اخرى تم تأجيلها من اجل التفرغ التام لاداء ضريبة الوطن. وعن ترقيها للمرحلة الثانية في المهرجان قالت كل هذا بفضل الله ومن بعد كل الذين وقفوا بجانبي ان كان ذلك بمركز شباب اورتشي او خارجه، وعن اختيارها للعمل المشاركة به اشارت الى ان التعاون المسبق معها والشاعر خالد شقوري سهل من المهمة كثيرا حيث طلبت منه ان يفصل لها قصيدة حسب امكانياتها وطريقة ادائها وقد كان. وعن اللحن قالت انه تم عن طريق الاستاذ ابراهيم حماد وكان موفقا فيه الى حد بعيد، وقد جاء متناسبا معي واذكر انني بعدما سمعته في المرة الاولى وجدت نفسى قد حفظته تماما. واوضحت فيحاء ان الجائزة لم تكن بالنسبة لها السبيل الرئيس في المشاركة، واضافت الذي يشارك من اجلها ومجرد وصوله لها يظل في مكانه ويظن انه وصل القمة وحقق طموحه وكل هذا يأتي خصما على مسيرته الابداعية ويقل اهتمامه بالفن عما كان عليه في السابق، وقالت اذا جاءتني الجائزة فهذا فضل من الله نحمده عليه كثيرا وان لم انلها فلا يعني انني فشلت.وفي سؤالنا لها عن ما يدور حول لجنة التحكيم من آراء قالت لا استطيع ان اجزم بحيادهم او ظلمهم فهذا يعلمه الله وحده، ومستحيل أن يتفق كل اعضاء اللجنة على شيء خطأ وهو صحيح والعكس، أو ليس فيهم رجل رشيد؟ وفي النهاية هم بشر وليسوا معصومين من الخطأ.



المصدر/ صحيفة الوسط الاقتصادي
حوارات الصحفي/ برعي صديق الابنوسي..
التوقيع



التعديل الأخير تم بواسطة شنــداوي ; 12-01-2009 الساعة 12:10 PM
شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-24-2009, 01:46 PM   #756
زهرة مروي
عضو جيّد
 
تاريخ التسجيل: Jun 2003
المشاركات: 621
سلاماااااااااات شنداوي

وكل سنه وانته بالف خير وعيد سعيد عليكم
التوقيع
زهرة مروي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-30-2009, 11:38 AM   #757
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
الدبلوماسيــــة فى الفـــــــــن...

الدبلوماسيــــــــة فى الفـــــــــن...



هشــام العبيــد شنــداوي...

من اكثر الاشياء التى يجب ان يتحلى بها الفنان فى شتى مجالات الفن المختلفة هى الدبلوماسية إن كانت فى التعامل او فى الحديث او فى كل ما يخص تصرفاته ، يعرف ماذا يقول وبماذا يرد حينما يسأل عن شئ ما ان كان ذلك فى اللقاءات الصحفية او المقابلات التلفزيونية والإذاعية او أي وسيلة اخرى من وسائل الاعلام او حتى فى الجلسات الخاصة، خاصة وان سوئل عن رأيه فى شخص ما او مكان ما لا يروق اليه فتأتى اجابتة دبلوماسية بدون تجريح للشخص او المكان المعنيان وذلك من باب الاحترام وليس الاستلطاف.

كفر ووتر ارتبطتتا ببعضهن البعض واصبحتا وجهان لعملة واحدة فكثير من نجوم كرة القدم اصبحو مغنيين وكثيرا منهم اتجهو للتمثيل وهذا فن من نوع آخر. فقبيل عيد الاضحى المبارك اجتمع الكفر والوتر متمثل فى اشقاءنا من جمهورية مصر العربية عندما استضاف السودان المباراة الفاصلة التى جمعتهم مع منتخب الجزائر الشقيق وكلنا تابعنا المباراة والتى تركت صدى كبير وجدل واسع حتى هذه اللحظة ، جمع كبير من نجوم الدراما والغناء المصريين حرصو على الحضور مع المنتخب المصري لموازرتة وتشجيعة وهذا حق مشروع ومنهم على سبيل المثال الفنان احمد بدير ووائل نور وغادة عبدالرازق ونهال عنبر ومن نجوم الغناء الفنان ايهاب توفيق ومحمد فؤاد وغيرهم من نجوم الفن والذين اكدو قبل المبارة بتصريحات انهم وجدو صعوبة كبيرة فى من الخروج من المطار بسبب حفاوة الاستقابلات الحاشدة من الجمهور السوداني واستقبالهم بالورود رافعين الاعلام وملوحين بعلامات النصر. ولكن من كان يدرى ان تقابل الحقيقة بالنكران بعد اقل من 24 ساعة عقب نهاية المباراة وتحل الشتائم مكان الورود وجًل الغضب ينصب الى السودان البلد المحايد رغم ان تنظيم المبارة كان على اعلى مستوي بشهادة الفيفا ونحن لا نعتبر إلا مستضيف لهذه المباراة الفاصلة وجاء إختيارنا بواسطة من شتمونا وسبو ارضنا وشككو فى قدرة امننا على حمايتنا نحن شعبهم قبل ان يحميهم هم، ورغم ذلك لن ننسى اننا هنا للتهدئة وليس بغرض اثارة القتنة ولكن كل شعب غيور على وطنه ويقاتل من اجل الحفاظ عليه وعدم السماح بالمساس به.


ما ذاد المنى حقيقة من كل هذه الاحداث والحكايات والقصص الملفقة وتزوير بعض من وسائل الاعلام المصرية السالبة للحقائق بمعاونة بعض رموز الفن المصرى من فنانين وممثلين هو الصمت الرهيب الذى خيم على اتحاد المهن الموسيقية والصمت الذى خيم من الدراميين السودانيين فلن نسمع بأي تصريح صريح او بيان استنكاري للرد على احاديث الفنانين المصريين السالبه تجاه السودان والتى كانت تذاع فى كل القنوات المصرية والعربية وعلى المواقع الالكترونية على الانترنت فقد كان بالاجدر توضيح الحقائق من قبل اتحاد المهن الموسيقة ومن الدراميين واستنكار ما قاله بعض الفنانين المصريين فى حق السودان الوطن بإعتبارهم الجهة المناسبة للرد بإسمنا كسودانيين ورد اعتبارنا ، فإلى متى سيظل حقنا مسلوباً كما تسلب اغنياتنا الخالدة والتى ظلت تنسب لغيرنا والتى يحصدون بها الجوائز؟ ولكن اقول ان قلة خبرة الفنان السوداني العالمية هى احد اسباب انتكاستنا الفنية والتصرف فى مثل هذه المواقف والتى قد تتكرر فى يوم من الايام يجب ان يستعدو لها بالشكل المطلوب، وللشهادة اقول ان الاعلام الرياضي فى السودان رغم وصفه بالسالب إلا اننى اشيد وبشدة على وقفتهم القوية وصدهم لكل الاكاذيب والاقاويل التى اعقبت هذه المباراة وايضا الوقفة القوية من الصحافة الفنية والتى كانت نتيجتها الاعتذار العلني من الاعلام المصري والذى لا اعتقد ان سيمحو الاثر الكبير الذى خلفه ولا الجرح الغائر الذى تركه على اجساد السودانيين ، اما بعض الفنانين المصرين والذين افترو على السودان وشعبه اقول لهم بانكم خسرتو شعبية كبيرة كانت تحبكم تستمع وتحفظ اغنياتكم وتتابع اعمالكم الدرامية باشكالها المختلفة ، ومن اعطانا حقنا وقال الحقيقة فله منا كل الاحترام والتقدير.


فاتمنى ان نتعلم من التجارب وان نتعلم كيف نرد ومتى حتى ليظل علم السودان عاليا خفاقا.واخيرا اختم بمقاطع من رائعة شاعرنا الكبير اسماعيل حسن والتى تجسد اصالة الشعب السوداني وكرمة وفنه الرفيع. مع عاطر التحايا منى..


بلادي انا تكرم الضيف وحتى الطير يجيها جعان من اطراف تقيها شبع
بلادي انا بتشيل الناس كل الناس وساع بخيروا لينا يسع
بلادي سهول بلادي حقول بلادي الجنه للشافوها او للبرا بيها سمع
بلادي امان بلادي حنان و ناسا حنان يكفكفو دمعة المفجوع
يبدوا الغير على ذاتم يقسمو اللقمه بيناتم ويدوا الذاد حتى ان كان مصيرم جوع
يحبو الدار يموتو عشان حقوق الجار يخوضوا النار شان فد دمعه كيف الحال لو شافوها سايله دموع
ديـــــــــل اهلــــــــــي..





خاص بــ أخبار (ســودانــي) الفنية
النيلين دوت كوم...
التوقيع



التعديل الأخير تم بواسطة شنــداوي ; 11-30-2009 الساعة 11:54 AM
شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2009, 12:40 PM   #758
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
نادي توتي الثقافي يكرم الفنان حمد الريح...

نادي توتي الثقافي
يكرم الدكتور الفنان حمد الريح...




في ليلة رائعة طرزها الابداع وحفها الطرب الاصيل وأمها عدد غفير من أهل الثقافة والفن والاعلام والرياضة ، أقام نادي توتي الثقافي احتفالية بمناسبة منح الدكتوراه الفخرية لابن توتي الفنان حمد الريح من جامعة الامام المهدي في مساء الاربعاء الماضي ، ولبي الدعوة العشرات من المبدعين تقدمهم الوزير / هاشم هارون رئيس المجلس الاعلي للشباب والرياضة بالولاية ، وممثل وزير الثقافة والاعلام بالولاية ، والسيد صلاح احمد ادريس رئيس نادي الهلال ، والسيد جمال الوالي رئيس نادي المريخ ، والاخوة بالقطاع الثقافي بنادي المريخ الاستاذ / ياسر الشريف والاستاذه / سعدية عبد السلام وقطب الهلال رجل الاعمال د. مجدي المشرف . وشارك الاعلام المرئى والمسموع والمقروء بفاعلية تؤكد أصالة أهل الكلمة وتداعيهم للاحتفاء برجل قدم لهذا الوطن فنا اصيلا وكلمات رصينة وإبداعا لعشرات السنين ، وتقدم قبيلة الاعلاميين الاستاذ / حسن فضل المولي مدير قناة النيل الازرق الفضائية والتي شاركت بفريق فني متكامل من مخرجين ومصورين وقدم البرنامج الفتي الالمعي محمد عثمان ، وقامت بتسجيل الحفل كاملا ، كما شارك تلفزيون السودان بفريق برنامج بيتنا وفي مقدمتهم المخرج كردش ، وقامت الاذاعة الاقتصادية FM89 بتغطية الاحتفالية والتى قدمت كسهرات طيلة ايام عيد الاضحي المبارك .


وشارك العشرات من الاخوه الصحفيين ممثلين لكل الصحف الفنية والرياضية بفاعلية وقاموا بتغطية الحدث بل شاركوا فيه باصالة تنم عن صدق معدنهم وهم يحتفلون مع اهل توتي بهذه القيمة الفنية النادرة .

وزاد الاحتفالية ألقا وابداعا مشاركة الاعلامي المتميز والشاعر الدكتور عوض ابراهيم عوض والذى طوف بالحضور في عوالم حمد الريح الابداعية ، وكان لكلمات د. عمر مسعود الاعلامي والناقد وقعا طيبا في نفوس أهل الفن وهو يطرز لوحة حمد الريح بريشة الناقد المتبصر العالم .


اما مشاركة زملاء المحتفي به من اتحاد المهن الموسيقية من فنانين وموسيقين فكانت اللفتة الرائعة التي عكست بجلاء معدن هؤلاء المبدعين وهم يتدافعون حبا لعزيز لديهم كان تكريمه تكريما لهم جميعا ، وتغني المبدعون ونثروا الفرح الذى امتد لساعات بمشاركة الفنان عوض الكريم عبدالله بصوته الفخيم ومجذوب اونسه بالقماري المحببة وزيدان ابراهيم الذى تفاعل معه الحضور رافضين أن يغادر المسرح وسيف الجامعة الذى جعل مريا تتقدم كلماته الرائعة وياسر تمتام المبدع الذى يحبه اهل توتي لروعة ادائه وعبد العزيز المبارك الذى اعدنا للزمن الجميل والنقيب د. عبدالقادر سالم الذى رقص علي انغام ابدعاته حمد الريح وابراهيم خوجلي وتفاعل الشباب مع مشاركة الصاعدة ريماز ميرغنى ومحمد عمر الجعفري.


ولكثرة المشاركين من اهل الفن اكتفي الفنان حسين شندي بتحية زميله حمد الريح ، وشارك ايضا بالحضور الملحن احمد المك ونجمة الغد الفنانة افراح عصام والاستاذ / الفنان بابكر صديق . وكان لبرقية الاستاذ / وردي والمسيقار عربي اثرا جميلا وكذا مهاتفة الشاعر عزمي احمد خليل من امريكا .

وقامت إدارة نادي توتي الثقافي التي أقامت هذا الحفل البهيج بتكريــــــــم إبنها د. حمد الريح وشاركت اللجنة القومية لدرء اثار الفيضان في تكريم صاحب (عجبوني الليلة جوه ) وكذلك كرمته مدرسة محمد حمزة بنات بتوتي وقام القطاع الثقافي بنادي المريخ بتكريمه بوشاح المريخ ودرع المريخ الخاص قدمه نيابة عن المريخ الاستاذ ياسر الشريف والاستاذه سعدية عبد السلام واهدي القطب الهلالي مجدي المشرف تذكرة سفر للقاهرة للمحتفي به .


وانقضت تلك الليلة التي اكدت أصالة اهل توتي وحفاوتهم في استقبال الضيوف والذى اشرف عليه د. حمد الريح بنفسه ولم يجلس كمحتفي به كما جرت العادة وشاركه رفيق دربه المبدع ابن توتي الاستاذ ابراهيم خوجلي والذى اعلـن د. حمد الريح عن انطلاقة تكريمه التي تبناها نادي توتي الثقافي وستنطلق خلال الفترة القادمة.





يتبع...
التوقيع


شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2009, 12:42 PM   #759
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
تابع تكريم الفنان حمد الريح...


















الشكر الجزيل للاخ/ محمـــد عبــدالوهاب ودالمدنــــي
الامين العـــام لنادي توتـــي الثقافي
عضوء منتديات النيلين
والذى مدنا بهذه التغطية



محمد عبدالوهاب ود المدني - الامين العام لنادي توتي الثقافي بصحبة الفنان كمال ترباس..





خـاص بــ أخبـار (ســودانــي) الفنية
النيلين دوت كوم...
التوقيع


شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2009, 10:50 AM   #760
ود المدنى
عضو مُـميز
 
الصورة الرمزية ود المدنى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
الإقامة: ارض الله واسعة
المشاركات: 3,552
تسلم يا شنداوي علي التغطية .. وسوداني الفنية دوما حاضرة في كل المواقع .. فهذا ديدن ربانها الاخ الشنداوي هذا الرجل الذى يعطي بسخاء دوما من اجل الارتقاء بالفن السوداني ..
التوقيع
ود المدنى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-13-2010, 10:37 AM   #761
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
القصــة الكاملة لتراجع اعتزال عصام محمد نور الغناء...

نشر الخبر فى صحيفة "كفر ووتر" لاول مره..





ردة فعل عصام محمد نور بعد علمه بالخبر والذى تناقلته معظم الصحف السودانية والمواقع الالكترونية..





لقاء قتاة الامارات واسرتها على صحيفة "كفر ووتر"...


















صحيفة "كفر ووتر" الالكترونية...
التوقيع


شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-13-2010, 10:53 AM   #762
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
لقاء حنان بلوبلو...

حنان بلو بلو :

انصح المطربين الشباب بعدم التغني بأغنيات البنات..






حوار:برعي االأبنوسي..



حنان عبد الله عبد الكريم أو حنان (بلو بلو) كما عُرفت في الوسط الفني ،تعتبر من أكثر الأصوات النسائية السودانية حضورا ، أثرت الساحة الفنية بالكثير من الفنون الغنائية والاستعراضية،والتي لفتت أنتباه الكثيرين،بدأت مسيرتها الفنية من خلال مشاركتها في مناسبات الحي ،ومن ثم مشاركتها في برامج الاطفال بالتلفزيون القومي والذي تغنت فيه بأغنية (بلو بلو يابلو بلو) حتى ارتبطت بأسمها،ومن ثم انضمت لمركز شباب امدرمان الذي شكل شخصيتها الفنية.ألتقت بها (الاخبار) كي تجيب على العديد من التساؤلات التي تدور في اذهان معجبيها ومحبي فنها...فالي مضابط الحوار:

*متى عُرفت حنان كفنانة وما الذي ساعد في ذلك؟

بديت اغني في مناسبات الحي وحفلات الأهل والأقارب ،وبعدها مشيت لمركز شباب مدرمان وقابلت مديره وقتذاك الأستاذ محمد على عباس ،ورئيس شعبة الموسيقي الاستاذ حسن الطيب ورحبوا بي وألتحقت بالمركز الذي تعلمت فيه الكثير فيما يخص الفن والموسيقي ،وقد ساعدني ذلك في إصدار اول البوم فني من شركة سارة وكان اسمه (حماده ده)والذي حاز على الجائزة الاولى في معرض الخرطوم الدولي، وكان ذلك في العام 1986 .

*ماهو سبب ابتعادك عن الحفلات الجماهيرية بعد ان كنتي احدي نجومها؟

في الفترة السابقة كنت اشارك في العديد من الحفلات الجماهيرية والتي كانت تمثل لي تواصلاً حقيقياً ومباشرا مع جمهوري ،ولكن في الفترة الاخيرة انحصرت مشاركاتي الغنائية في المناسبات فقط،لأن الحفلات الجماهيرية لم تعد كما السابق واصبحت مشاكلها كثيرة ومتعددة،وبالرغم من ذلك اشارك في الحفلات( الخيرية) حتى اساهم في تقديم خدمة لإنسان محتاج،و اؤدي دوري الانساني في المجتمع.

علمنا أنك بصدد تكوين فرقة موسيقية استعراضية حدثنا عنها؟

كانت لدي فكرة لتكوين فرقة موسيقية استعراضية سودانية، حتى أحافظ على التراث القومي بعد إن أصبحت الزفة المصرية إحدى معالم الأعراس في السودان، ولكن صرفت عنها النظر نسبة للمضايقات التي لاقيتها من قِبل شرطة امن المجتمع ، بعد بث سهرة هارموني، بالرغم من أنها فرقة تهتم بالتراث القومي.

حدثينا عن سر الجفوة التي بينك والتلفزيون القومي؟

كانت فترة ابتعاد طويلة ولأسباب عديدة ومختلفة، والآن عادت المياه إلى مجاريها، وتم بث إحدى أعمالي في برنامج مراسي الشوق من السعودية،عندما كانت الحلقة مخصصة للتراث السوداني،وكنت لحظتها في السعودية لآداء العُمرة.

سبق وأن تشكلتِ عدد من الثنائيات الغنائية مع عدد من الفنانين، كيف كانت نتائجها وهل ستخوض تجربة أخرى؟

الثنائيات الغنائية تعد من التجارب المفيدة للجانبين لأن كل فنان يستفيد من الآخر وفي جوانب عديدة ودائماً ما تأتي الثنائيات متميزة، وأتمنى أن أخوض تجربة الثنائيات مرة أخرى.

لماذا لم تخوض حنان تجربة الفيديو كليب؟

كل شيء في وقته جميل، وعندما كنت في القاهرة عرض علي تصوير فيديو كليب من عدد من الشركات الأجنبية ولكني رفضته لأنه لا يعبر عن عاداتنا وتقاليدنا وتراثنا العظيم، وبإذن سأبدأ في الأيام المقبلة تصوير فيديو باسم (رومبيك) ويتم تصويره ما بين السودان وأثيوبيا، وتحكي قصته عن العلاقات والآخاء بين البلدين، وسأغني فيه باللغة العربية والأمهرية.

حدثينا عن رحلتك الأخيرة لأمريكا وما صاحبها من تداعيات؟

لقد عرضت علي إحدى المنظمات السودانية في مدينة (دلس) الأمريكية الغناء من أجل أهل دارفور والمساعدة في دعمهم، ولكن بعد وصولي إلى أمريكا إتضح إنها كانت مجرد خدعة حتى يتثنى لهم إستخراج زيارة الدخول إلي أمريكا،وبعد وصولي الي امريكا اتضح لي ان الحفل لم تكن لها علاقة بأهل دارفور لا من قريب ولا من بعيد، والمؤسف أن عائد الحفلات كان لصالح الشخص الذي دعاني وكذب علي بأسم أهل دارفور.

لكِ اهتمام كبير بالفن الاستعراضي؟

نعم أهتم كثيراً بالفنون الاستعراضية، لأنها فنون ذات قيمة ولها رسالتها التي تقدمها للمتلقي، والآن تطور الفن الاستعراضي وأصبحت له مدارس ومعاهد يدرس فيها، وهو لم يكن حركة جسد فحسب بل إحساس داخلي للتعبير.

ما رأيك في تغني بعض من المطربين الشباب بأغنيات البنات؟

للأسف هناك بعض من المطربين الشباب يتغنوا بأغنيات البنات، وهو خاص بهن ويعبر عن ما بداخلهن، وأنصحهم بالبحث عن الأغنيات التي تناسبهم كشباب لهم أصوات جميلة، بالرغم من أن أغنيات البنات لها دور كبير في ظهور بعض الفنانين، لكن دا ما بديهم الحق في التغني بغناء البنات.

ما بينك وندى القلعة، اختلاف حقيقي أم شائعة؟

حقيقة حصل بينا سوء تفاهم زي ما بحصل بين كل الناس وحتى الأخوان في البيت بختلفوا ، والحمد لله الآن علاقتنا أجمل ما يكون، وحتى نستطيع أن نؤدي رسالتنا بصورة مكتملة ومشرفة لابد من أن نتفق ونترابط مع بعضنا كفنانين.

فنانة سودانية لفتت إنتباهك بأداءها؟

كل فنانة لها بصمتها الخاصة وأداءها الذي يميزها ولكن أرى أن المطربة أسرار بابكر تخطو بثبات وتروي وعدم استعجال للشهرة، ولها خط واضح تسير عليه وربنا يوفقها.

وماهو جديد الفنانة حنان بلو بلو فيما يخص الفن؟

بإذن الله سيتم تسجيل اليوم غنائي في الشهور المقبلة في شركة سارة، والإلبوم يحمل اسم (الله بدي المساكين)، وفيه أكثر من تسع أعمال جديدة، أغنية (الله بدي المساكين) والتي كتبت كلماتها الشاعرة سحر ميسرة، وألحان هيثم عباس، وأغنية (أياي أنا) كلمات وألحان هيثم عباس، وأغنية علطانة أنا، كلمات الشاعر الكبير اسحق الحلنقي، وألحان نزار الحميدي، وعدد من الأغنيات الأخرى.





المصدر/ صحيفة الاخبار...
التوقيع



التعديل الأخير تم بواسطة شنــداوي ; 03-20-2010 الساعة 06:57 AM
شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 03-20-2010, 07:04 AM   #763
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
احمد المك يغتال افراح عصام ...

احمد المك يغتال افراح عصام ...








المصدر/ صحيفة كفر ووتر الالكترونية...
التوقيع


شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2010, 04:20 PM   #764
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
الموسيقار يوسف الموصلي...

الموسيقار يوسف الموصلي:

ما بيني ومحمد وردي كل الود وأحترمه لأنه فنان عظيم

أين شرطة المصنفات من هذه القرصنة الفنية؟!

تركت الغناء الشعبي لأنه لا يتسع لفكر موسيقي جديد

نجوم الغد برنامج جيد ولكن ......!!

طول الأغنية السودانية أحد أسباب نكستها ..




الموصلى مع برعى الابنوسي اثناء الحوار..



حوار : برعي صديق – هالة المغربي - كاميرا عثمان الطيب..

رجل مسكون بالإبداع الموسيقي، مغني وملحن، وله مدرسة خاصة في التوزيع الموسيقي، علامة فارقة في دنيا الفن السوداني، تجلت إبداعاته في العديد من الأعمال الموسيقية السودانية والعالمية، وهو أحد المدققين والباحثين والمكتشفين للعديد من المقامات الموسيقية في مناطق السودان المختلفة. درس الموسيقي بالمعهد العالي للموسيقى والمسرح آنذاك، ثم درس بالقاهرة في معهد الكونسرفتوار (تأليف ونظريات)، ثم جامعة إيوا بأمريكا (التأليف والموسيقي الالكترونية)، مما اكسبه خبرة ومعرفة عميقة بالموسيقى وتكنيكها. يمثل رائد التجديد والحداثة في الموسيقى السودانية، أسهم كثيرا في التعريف بالموسيقى السودانية خارجيا، وكان سفيرا لها في بلاد العم سام، وغيرها من الدول الأوروبية، مد يده للكثيرين من الشعراء والفنانين، وساهم في تقديم الكثير منهم للجمهور، من أشهر أغنياته: الأماني السندسية، شوق الهوى، وغيرها الكثير. كان قائدا لأوركسترا المعهد العالي للموسيقي والمسرح في مهرجانات الثقافة بالسودان، نفذ العديد من الأعمال الموسيقية العالمية، شارك في العديد من المهرجانات الدولية، له عدة مؤلفات في النقد التحليلي منها سلسلة التحليلات بمجلة الإذاعة والتلفزيون السودانية، وسلسلة كتيبات أهل المغني، كما له مئات الأغنيات لحنا وتوزيعا وإشرافا فنيا، أمطرت لؤلؤا للكابلي، ليل الشجن للبلابل، أرحل لوردي، سوف يأتي لمحمد الأمين، الحزن النبيل والبت الحديقة لمصطفي سيد أحمد، ألم الفراق لإبراهيم عوض، مانسيناك احمد الجابري، واحشني لأبو عركي ، حنين يا ليل لزيدان إبراهيم، كل النجوم هاديه طلسم، المشاوير علي السقيد، كلمه لصلاح ابن البادية.ألا وهو الموسيقار يوسف عثمان محمد بلال ( يوسف الموصلي ) التقينا به في هذه المساحة مباشرة على إثر عودته من غربته الطويلة، ليحدثنا عن الكثير فيما يخص الموسيقى وتكنيكها وعوالمها البعيدة، وماذا قال عن الموسيقي والفن في السودان والكثير الذي ستجدونه في ثنايا هذا الحوار .


* التحاقك بمعهد الموسيقى دارسا إلى أن صرت معيداً، كيف تنظر إلي هذه المرحلة؟.

- فترة دراستي بالمعهد كنت محظوظ جدا لأني زاملت أحسن الطلاب وأحسن الأساتذة، حيث زاملت هادية طلسم، أبو عركي البخيت، عمر الشاعر، احمد ربشة، خليل إسماعيل وغيرهم. ودرست على أيدي أحسن الأساتذة وهم كوريون، وكانوا من أعظم الذين درست على أيديهم رغم أنني درست في القاهرة وفي أمريكا، وأسفت جدا لأن السودان أخرجهم، واكبر خطأ ارتكبه السودان في حياته الأكاديمية مع الموسيقى، هو خروج هؤلاء الأساتذة الكوريون، وطبعا اُخترت معيدا في المعهد سنة 1979 وبعثت للدراسة لنيل درجة الماجستير في القاهرة، ورجعت رئيسا لقسم التأليف بمعهد الموسيقى، وكنت مسئولا عن كل المناهج في معهد الموسيقى والمسرح، إلى أن خرجت من السودان في العام 1991، وحينها كنت المدير الفني لشركة حصاد للإنتاج الفني وشريكا أصيلا فيها.

* الموصلي ولج دنيا الفن من باب الغناء الشعبي والعزف على الرق مع فرقة عبد الماجد خليفة، وأنت أول من ابتدع فكرة الكورس، فكيف تنظر إلى المسافة ما بين الغناء الشعبي والتكنيك الموسيقي الحديث الذي أنت عليه الآن؟.

- أكثر أثنين من الفنانين الشعبيين كانت ألحانهم اقرب إلى الموسيقي الحديثة، هم محمد احمد عوض وشخصي. وبعد عملي مع أستاذي عبد الماجد خليفة، الذي له فضل كبير على شخصي، وكذلك الراحل عبد الله إبراهيم اميقو، والاثنين لهم دور كبير جدا في التحول الموسيقي ليوسف الموصلي، وخلال تلك الفترة استطعت أن اعرف أن الكورس الغنائي والرق والآلات الإيقاعية ليس لديها القدرة على التعبير عن خيال واسع لفنان. وكان لابد من الاتجاه إلى الآلات الموسيقية لأنها أوسع مدى من صوت البشر، ولأنها متعددة الألوان، وتستطيع أن تعبر عن الفكر الموسيقي الجديد في شخص الفنان.

*عدت ومعك مخزون موسيقي ضخم، ما هي رؤيتك في كيفية تقديمه لكي يستفيد منه الفنانين الشباب؟.

- الحمد لله السودان مايزال بخير، ولن تنضب أرضه من إنتاج مبدعين جدد، وأنا سعيد بذلك. ولكن للأسف الشديد هنالك من لهم موهبة فنية كبيرة، ولكنهم وقعوا في براثن ما يسمى بالاجترار. وهنالك من الفنانين الجدد المبدعين المجددين الذين لم يجدوا فرصتهم في الساحة الفنية، نتيجة لانتشار الغث واختفاء الثمين. وأنا بصدد مساعدة الفنانين الجادين الذين لديهم هم مشترك مع شخصي. واعتقد أننا إذا تعاونا مع بعضنا نستطيع أن نسيطر على الساحة الفنية. وبكل ثقة، مشروعي الفني كبير جدا، وهو يتعلق بالأغنية من منظور النص الشعري، ومنظور اللحن والتناول الموسيقي، ومن حيث التوزيع الموسيقي، وبمنظور الأداء من حيث التنفيذ الموسيقي.

* بعد رحيل مصطفى سيد احمد و إنزواء أبو عركي البخيت، هل كان يجب على الموصلي أن يستقر في السودان؟.

- طبعاً .. يجب أن يستمر الموصلي، وإذا رحل الموصلي يجب أن يستمر الفن الجاد، وذلك بمولد مزيد من المبدعين الجدد، وهناك من أذهلني من المبدعين، منهم احمد الشفيع (ابوظبي) وأبو ذر، ياسمين محجوب، نهى عجاج، وغيرهم، ولكن قيل لي أن هناك الكثير من الفنانين يكافحون وينحتون على الصخر، وإذا توحدنا مع بعض سنكتسح الساحة الفنية، وأنا على ثقة من ذلك.

* الموصلي ومصطفى سيد احمد، هما أكثر الفنانين انتقائية للنص الغنائي، هذا على حد قول الشاعر مدني النخلي؟.

- نعم إلى حد كبير، حتى وإن اختلفنا في نوعية النصوص المختارة، ومصطفى يتميز بأنه شاعرا وأديبا، وأنا أيضا كتبت الشعر، ولكن بالرغم من ذلك أحيانا نختلف في رؤيتنا للنص، ولكننا انتقائيين فعلاً، وكثيراً ما قدم لي مصطفى سيد أحمد، نصوصا غنائية انتقاها بنفسه، واذكر في فترة من الفترات قرأ لي مجموعة من النصوص، وعندما قرأت له نصوصي أخذ نصوصي، وكانت،:.. على بابك للشاعر الكتيابي، (الأماني السندسية)، و(البت الحديقة). وأخذت منه عدد من النصوص التي نالت إعجابي، واذكر منها أغنية (مداك مداد في بواقي الليل) للشاعر عصام أبكر ادم، والشاعر مدني النخلي مشترك بيني ومصطفى سيد احمد، وكذلك هاشم صديق، وعبد العال السيد، وكثيرون غيرهم، واعتمدت في انتقائي للنصوص على ما قل ودل، وأحاول قدر الإمكان أن اختار نص يعجبني ويعجب البسطاء من الناس. ومصطفى منحاز في نصوصه للمثقفين، ولكن له نصوص تعجب عامة الناس إلا أنها قليلة.

* الموصلي ساهم في تقديم عدد من الفنانين للجمهور، ولكنه لم يستفد ماديا من الفنون والموسيقى؟.

- نعم .. ولكن اعتقد أن الاستفادة الحقيقية بالنسبة لي هي المكانة الأدبية الكبيرة التي تمتعت بها، وهي مكانة اشكر ربنا عليها. والآن خارج السودان كثير من المروجون للموسيقي يحترمون اسمي كثيرا. واذكر في موسكو كانت هناك أغنية للفنان محمود عبد العزيز على (الويب سايت) كتب عليها غناء يوسف الموصلي، وهم يعلمون جيدا من هو يوسف الموصلي. وفي أمريكا نفذت عدد من الأعمال الموسيقية الكبيرة، وكان آخرها توزيع موسيقى لأغنية (تخيل) للفنان العالمي جون ليونون، وهي أغنية شهيرة جدا ويتغنى بها معظم فناني العالم، وأغنية أخرى باسم (نسم علينا الهواء) للرحباني، وتغنت بها الفنانة فيروز، و(كون برموتر) غربي يختارك لتوزيع عمل فني عالمي يتغنى به فنانين عالميين، هذا يوضح مكانتك وصلت وين.

* الموصلي أول من ادخل التكنيك الموسيقي الحديث، من خلال ألبوم (أمطرت لؤلؤا) للفنان الكابلي، ولكن رغم ذلك هاجمك بعض من الفنانين، واعتبروه تجني على الموسيقي السودانية؟.

- هذا رد فعل بديهي جدا، وأي عمل جديد وغير مألوف بالنسبة للسامعين سيعمل شئ من الارتجاج، وكنت متوقع ذلك، واذكر عندما أنتجت ألبوم (خلي بالك) لمحمود عبد العزيز، (أجلسته في مصر وقلت له هذا الألبوم سيتسبب ليك في نكسة مؤقتة فما تخاف)، ودائماً الناس تعودت أن تسمعك بطريقة معينة، ويسمعوا عندك أغنية فلان وعلان، وتأكد أن الصفقة (البصفقوها دي ما ليك أنت لكن لصاحب الأغنية)، ولكن الناس حين تسمع البوم (خلي بالك) ستصاب بصدمة ولكن سيرجعون لك، وقد كان، وألبوم خلي بالك، فيما بعد كان قمة محمود الفنية، وهذا شئ طبيعي. مثال آخر، عندما عمل الموسيقي أيجور سترافنسكي الأوبرا، فقد لاقت هجوم غير طبيعي، وهو أول من كسر أسلوب اللحن والهارموني، وقوبلت بامتعاض شديد من جمهور المسرح، والآن أصبحت الأوبرا على كل المسارح في العال. وهذا يوضح أن الموسيقيين لديهم نظرة بعيدة المدى، وعندما انتقدني وهاجمني بعض الفنانين، لم تكن مشكلة بالنسبة لي، ومثل ما حدث لشركة حصاد في القاهرة، وانتقدت نقدا كبيرا جدا، ثم جاءوا إلي القاهرة زرافات ووحدانا، وكنت اسعد زول بقدومهم، لأنهم فنانين كبار، وكانوا محتاجين ليقتنعوا بأن العمل الذي تقوم به شركة حصاد هو العمل الحقيقي الذي يكسر تقليدية التسجيل الموسيقي، لأن السودان زمان كان فيه (كوالتي بطالة)، ولما نعرض أغنية على أي إذاعة خارجية يتم رفضها هندسياً، ونحن أحدثنا ثورة في عملية التسجيل الموسيقي، ولكن المؤسف أحيانا تقابل بهجوم مغلف بجهل كبير جدا حتى من بعض الفنانين.

* ما بينك ومحمد وردي مناظرات فنية، أم اختلاف شخصي؟.

لم تكن اختلافات شخصية ولكنها فنية، ولكن ممكن آخرين لعبوا فيها دورا، واحترامي لوردي كفنان عظيم، لا تحده حدود، لأنني ترعرعت فنيا، وتربيت على يد محمد وردي، وعثمان حسين، ومحمد الأمين، والكاشف. وعندما استمع لوردي في أي وقت أكون في حالة من الانبهار الجمالي الغير عادي، وكوننا نختلف في كيفية الفن الذي نقدمه لا تعتبر مشكلة، لأن أصابع اليد الواحدة لا تشبه بعضها البعض، ولكن المشكلة هي أن ينقاد واحد مننا لأشياء ممكن تقوده لخلافات شخصية. واعتقد أن ما بيني ومحمد وردي احترام كبير، وهو الآن رحب بعودتي للسودان، وهذا دليلا على انه إنسان لا يحمل غلاً في دواخله، وأنا من جانبي لا احمل له إلا الاحترام.





يتبع...
التوقيع



التعديل الأخير تم بواسطة شنــداوي ; 05-10-2010 الساعة 04:25 PM
شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-10-2010, 04:23 PM   #765
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
تابع الحوار...

تابع الحوار..



* الموصلي قدم مدني النخلي للجمهور كشاعر له لونية مختلفة، بداية بأغنية (كل النجوم) وانتهاءا بـ(ختمت بيك الأغنيات)، ولكن بالرغم من ذلك ارتبط اسم النخلي بالراحل مصطفى سيد احمد؟.

- رد ضاحكا.. (لأن الناس عايزين يربطوا اسمه بمصطفى). مصطفى سيد احمد فنان عظيم وما في شك، والناس تحبه بصورة غير طبيعية، لكن الواقع أن مدني النخلي ارتبط بمصطفى قبل معرفتي به، لكنني نفذت لمدني النخلي أغنيات اكثر من ما غنى له مصطفى، وعندما ذهبت للدوحة وجدت ان علاقتهما مع بعض اكبر من علاقة شاعر بفنان، ولا يفرق كثيرا اذا ارتبط اسمه بمصطفى او الموصلي لأن الموصلي ومصطفى مثل التوأم، وعلاقتي عميقة جدا مع مصطفى.

* كلية الموسيقي الآن أحوج ما تكون لخبرات وتجارب الموصلي الموسيقية؟.

- نعم .. كلية الموسيقى أحوج لكل الخبرات وبما فيها خبراتي، ولا أزكي نفسي، بأنني (زول ما هين في التاريخ الموسيقي). كأستاذ، سأقدم ما تعلمته لأبنائي الطلاب في كلية الموسيقى والمسرح.

* استمراريتك في السودان مرتبطة بظروف محددة؟.

- الحمد لله طيلة فترة تواجدي بالسودان وجدت حبا كبيرا، وفي حفلة البلابل بقاعة الصداقة كل الذين قابلوني رحبوا بي، بل وكانوا يترجوني بأن استقر في السودان، وهذا دليل على الحب الكبير الذي وجدته في السودان، ورغبة كبيرة من الجمهور لسماع الفن الجاد، وكل الناس تقول أن الفن الهابط منتشر والفنانين الجادين منكمشين، ولكن رغم ذلك ستختفي كل الأصوات النشاز، وستظهر الأصوات الجميلة قطعاً.

* يقول الفنان علي السقيد، أن الموصلي ينتج موسيقى اكبر من فهمنا نحن كفنانين، وهذا يعني انك تنتج موسيقى اقرب للخرافة.. أم ماذا؟!.

- ليست هنالك خرافة، ولكن موسيقاي التي أنتجها صادرة من القلب، ومن العقل في بعض الأحيان، استخدم قلبي كنوع من الانسيابية العاطفية الجميلة، واستخدم عقلي في محاولة للنهوض بالفن، لأن هنالك الكثير من التكنيك الموسيقي تعلمته، وذلك بأن أمزج مابين البساطة والقدرة على التنويع الموسيقي. واعتقد إلى حد كبير استطعت أن اكسب الجمهور بأعمالي، وحتى المعقد منها، وعلي السقيد فنان جميل، فقط يريد أن يعبر عن حبه لي.

* الموصلي لحن العديد من الأغنيات كي ما يتغنى بها، ولكنها كانت من نصيب آخرين، مثل (كل النجوم)، (الأماني السندسية )، و(بلدنا نعلي شأنها)؟.

- الحمد لله الموصلي لم يصبه أي نوع من القلق عندما يهب أغنياته لفنان آخر، لأن ذلك يعني مولد أغنية جديدة، وليست لدي مشكلة في هذا الأمر.

* الأغنية السودانية لم تنتشر إقليميا كما الحال بالنسبة للأغنية العربية ذات المقام السباعي، بالرغم من تميزها فيما يخص النص واللحن، فهل ترى أن الفن السوداني ما يزال في مرحلة التخلف؟.

-لا ... الفن السوداني ليس متخلف، ولكن المتخلف هو الإنتاج الفني، والفن في كل العالم أصبح صناعة ولكننا في السودان نجهل هذا الأمر تماماً، بدليل نحن الآن في شركة حصاد للإنتاج الفني، وهي أول شركة عملت إنتاج سوداني ضخم جداً، وأنا كنت رئيس مجلس إدارتها، وبدأنا مشروعا كبيرا وانتشر كالنار في الهشيم، ولكن بعد ذلك بدأت مشكلة قرصنة الإنتاج الفني، وأنا مثلا كفنان محترف أعيش (هنا كيف؟)، وإذا أنتجت عمل فني بعد يومين فقط تجده مزورا في السوق. اين شرطة المصنفات إذن ؟ وأين هي الرقابة؟. في مصر إذا ضبط أي شخص عمل قرصنة لأعمال فنية يتم إدخاله السجن، والقانون تمت إجازته في السودان ولكن أين هو الآن؟. وأنا كفنان محترف كيف استطيع أن أعيش في هذا الوضع، وعندي القدرة على إنتاج أعمال فنية بالقدر الذي لا يستطيع أن يتخيله الآخرون، ولكن أين هي الضمانات التي تحمي هذا الإنتاج من القراصنة و(الحرامية). هناك مشكلة أخرى في الأغنية السودانية، وهي الجانب الفني وطول الأغنية، وهي احدي أسباب نكسة الأغنية السودانية خارجياً، وعندما تعرض أي أغنية لأياً من القنوات، أول شئ يسألونك عنه هو زمن الأغنية، وإذا وجدوها أكثر من أربعة دقائق يرفضونها مباشرة. أنا الآن اتفقت مع عدد من الشعراء لإنتاج المفيد والمختصر موسيقيا من الأغنيات، وأن تكون في قالب صغير ودسم وقادر على إشباع رغبات الناس ويروج لها خارجيا. وأنا أؤكد لك بأن الفن السوداني عظيم، فقط يحتاج لرأس مال شجاع، وحماية مقننة، وإيمان من الفنانين المجددين بان هذا الفن يستطيع أن يخرج إلى العالم .

* هل ساهم المنفى في تطوير الأغنية السودانية باعتبار أن المنفى يدفع الفنان نحو الأفضل، الموصلي نموذجا؟.

- قطعاً ... وفي كل المهرجانات العالمية التي تغنيت فيها وجدت جمهورا كبيرا، وتجد في الحفل الواحد أكثر من أربعة ألف مشاهد ويكون عدد السودانيين خمسين مثلا، ولاحظ أنهم لا يفهمون لغتنا المنطوقة، ولكنهم يفهموا لغتنا الموسيقية ويتجاوبوا معها تجاوبا لا تتخيله. وتخيل أن تكون في مسرح (ملينيوم بارك) والأجواء مرعدة وممطرة، وبالرغم من ذلك تجدهم يتفاعلون مع موسيقانا. هذا دليل على أن الفن رسالة عظيمة، وعندما كنا صغارا، كنا لا نفهم الانجليزية ولكننا نتغنى بها. الفن السوداني عظيم، أرض السودان ما تزال تنجب المبدعين، ولا يصح أن نقول بأن فلان رحل ورحل معه الفن، وكلنا (حنمشي) وسيأتي فنانين جدد وأرض السودان لم تنضب.

* هل ساهمت أجهزة الإعلام في سيادة أغنية الوسط (المركز) على حساب مناطق السودان الأخرى؟.

- إلى حد كبير وطبيعي جدا، لأن الناس في كل العالم يفتحوا كليات للتذوق الموسيقي (التربية الموسيقية)، وفي السودان تربى الناس وترعرعوا في وعلى كنف الموسيقي التي تنبع من الوسط، بحكم سيطرة مجموعة من المثقفين السودانيين على أجهزة الإعلام، وتلك هي ثقافتهم الموسيقية، وأنا لا ألومهم على ذلك. قبل فترة أجريت تحليلا لكثير من المقامات الموسيقية في السودان، فوجدت السودان غني بكل أنواع المقامات، ولا يمكن أن نصف فنان بأنه متمرد، أو خرج عن السلم الخماسي، والذي يقول بذلك ليس له معرفة بالموسيقى.

* الموصلي أين هو الآن من خارطة الموسيقي العالمية؟.

- بالنسبة للعالم، فنان غير معروف. ولكن الآن الناس بدأت تعرفني، وبخاصة في أمريكا، وحتى المهرجانات التي شاركت فيها أوصلت فكرة جيدة عن الموصلي، بدليل أصبحت تأتيني دعوات لعمل توزيع موسيقي لعدد من الفنانين، وبمنح الفرصة لزملائي من العازفين ليشاركوا في اوركسترا عالمية، وآخر مهرجان استدعيت له زميلي عازف الكمان، أحمد عثمان التيجاني، والذي شارك في اوركسترا تضم عازفين من كل أنحاء العالم.

* عندما قدمت الشاب الصغير آنذاك خالد محجوب لشركة حصاد في القاهرة، وبالرغم من انهم رفضوا أن يسجلوا له، إلا أن إصرارك كان اكبر، هل هي رؤية موسيقي فاحصة أم مغامرة؟.

- نعم، خالد كان فنان جديد وغير معروف، وكنا قد تقابلنا في الدوحة عندما كان في زيارة للراحل مصطفى سيد احمد في المستشفى. عرفني به الشاعر مدني النخلي، وعرف به مصطفى أيضا، وقد أقنعني بنبوغه الفني من خلال أداءه لأغنية (عشم باكر). واذكر عندما طلب الراحل مصطفى من خالد الصحافة أن يغني له في جلسة استماع صغيرة. قال خالد لمصطفى سيد احمد،:..( أنا ما عندي عازف لكن بعزف وبغني براي). ولكن مصطفى لم يقنعه هذا الحديث خاصة وأن أغنية عشم باكر فيها مقطع صعب جدا، ولا يمكن أن يعزف أي فنان ويغنيه في آن معاً، ولكن مقدرة خالد الصحافة الفنية جعلته يتغنى به بكل سهولة. أشاد به الرحل مصطفى إشادة كبيرة وأثنى عليه، وبعدها قال مدني النخلي: (فنان زي دا موش مفروض الناس تقيف معاه؟)، ومن خلال جلسة استماع اخرى اعلن مصطفى عن تنازله لخالد الصحافة عن اغنية (من جديد) لمدني النخلي، و(لحظات ندية)، وعندما عرضت خالد محجوب على شركة حصاد قالوا لي (خالد محجوب دا شنو؟)، لكن انا قلت لهم سجلوا له وعلى مسؤوليتي، وقد كان هناك تحدي كبيري ما بيني وشركة حصاد، ولكن في النهاية انتصرت، وتم التسجيل لخالد. واذكر كان عنده اغنية من الحانه كلمات شاعر غير معروف، وعندما اردنا تسجيل الالبوم رفض ان يخبرنا عنها وقال،:.. اخاف ان يكون لها وجود ولا تنافس مع اغنيات كتبها مدني النخلي، ولكن اصرارنا جعله يخبرنا عنها، وهي اغنية (لافت الانظار) وراهنت عليها من خلال الالبوم والحمد لله لاقت قبول اكثر من كل الأغنيات الأخرى في الألبوم، والحق يقال أنا اعجبت جدا بخالد محجوب لانه يمتلك صوت رخيم ومختلف وفيه نوع العاطفة الجميلة، وفوق ذلك كان عازفا ممتازا لآلة الكيبورد.

* إذن كيف تقرأ الراهن الموسيقي السوداني؟.

- والله أنا (شايف) أن هناك ضفتين على نهر الفن السوداني، ضفة منبتة ومخضرة ويانعة ولكن لا يلتفت إليها الناس، وضفة أخرى مليئة بالأشواك وجارحة والناس منتبهة لها جدا، ولكن الناس قطعا ستلتفت للضفة الأخرى. هناك مبدعين كثيرين يمكن أن يفاجؤا الناس بانفجار فني في السودان.

* أصوات نسائية ترى فيه مستقبل الغناء في السودان؟.

سمعت كثير من الأصوات النسائية الجميلة في برنامج نجوم الغد، ولكن أخاف عليها من أن تعوم في بحر الاجترار، وتظل تجتر في الترديد الذي ربما يحققن فيه بعض النجاح، ولكنهن لا محالة سينزوون بعيدا إذا استمررن في الترديد. ويعتبر نجوم الغد ظاهرة جميلة كونها تساعد في اكتشاف أصوات جديدة، ويفترض البرنامج أن يسير وفق مراحل، ولا يجب أن تكون الحلقة الختامية ترديدا لأغنيات الغير، بل أغنيات جديدة.




المصدر/ صحيفة الاخبار...
التوقيع


شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2010, 08:55 PM   #766
ابوسجود
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية ابوسجود
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 781
خبر عاااااااجل

شنداااوي يعانق الموصلي بالخرطوم قريبا قبل سفره لامريكا

انتظرونونا بمواسم الافراح قريبا
التوقيع

ابوسجود غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 12:14 PM   #767
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
ماذا اعدت الفضائيات السودانية من برامج لشهر رمضان والعيد...

ماذا اعدت الفضائيات السودانية
من برامج لشهر رمضان والعيد...






المصدر/ صحيفة "كفر ووتر" الالكترونية...
التوقيع


شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2010, 12:19 PM   #768
شنــداوي
عضو جيّد جداً
 
الصورة الرمزية شنــداوي
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 2,867
يوسف القديل يلحن سبع اعمال جديدة لشنداوي...

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوسجود مشاهدة المشاركة
خبر عاااااااجل
شنداااوي يعانق الموصلي بالخرطوم قريبا قبل سفره لامريكا
انتظرونونا بمواسم الافراح قريبا

ما عايزين اخبار مفبركة
يا ابوسجود
اليك الاخبار الصحيحة من المصدر...




يوسف القديل يلحن سبع
اعمال جديدة لشنــداوي...




المصدر/ صحيفة الوان...
التوقيع


شنــداوي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-13-2012, 09:04 PM   #769
سمل
عضو جيّد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: السودان حلفااااا
المشاركات: 1,106
اخى الحبيب شنداوى اين انت طال غيابك يا جميل
التوقيع
[media]http://www.sudanesevoice.com/media/halfa.wmv[/media]
ســـمل و د الو لــيا ب ..حلفا جزيرة كولب
سمل غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:47 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
Protected by CBACK.de CrackerTracker