Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
قديم 09-03-2005, 07:41 PM   #1
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
توثيق لجميع الشعراء السودانيين* دواوين شعريه*

[frame="6 80"]الشعر السودانى ...
من الاشعار العربية الاصيلة .
يمزج بين اللغة الزنجية والعربية ..
ذو مفردة راقية ...
معتقة ...
تأثرك معها ..
ولا تستطيع الفرار منها ..
سنوثق لأكبر عدد من الشعراء السودانيين
وجزيل شكرنا للأخ النيل أحمد صاحب موقع النيل

وسنبتدى بالشاعر

هاشم صديق

نبذة عن الشاعر

هاشم صديق شاعر سودانى وكاتب مسرحى واذاعى تلفزيونى مميز

نال جائزة الدولة عن النص المسرحى لموسمين متتالين

كما انه حائز على دبلوم معهد الموسيقى والمسرح بتقدير الدرجة

الأولى فى النقد العربى

استاذ ومحاضر بمعهد الموسيقى والمسرح بأمدمان

وله ديوان شعر بعنوان كلام للحلوة اصدره عام 1975 م

وهذه دواوين للشاعر لاعضاء النيلين


هذا المساء


ميلاد


كلام للحلوة


الوجع الخرافى
[/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2005, 08:58 PM   #2
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]الشاعر التيجانى حاج موسى
الشاعر السودانى الكبير
التيجانى الحاج موسى
هرم من الاهرام السودانية
وهذه مجموعة أعمال الشاعر

معلومة ليست كل اعماله
** ** * * * * * * * * * * * * *
أمى

الحان الشاعر .. أداء الفنان كمال ترباس

أمى .. الله يسلمك

ويديك لى طولت العمر..

وفى الدنيا يوم ما يألمك ..

امى .. الله يسلمك ..

* * *
أمى يا دار السلام

يا حصنى لو جار الزمان ،

ختيتى فى قلبى اليقين

يا مطمنانى .. بطمنك

أمى .. الله يسلمك

***
خيرك على بالحيل كتير ،

يا مرضعانى الطيبة بالصبر الجميل ،

سا سعد أيامى وهناى

لو درتى قلبى ، أسلمك.

أمى .. الله يسلمك
***
أنا مهما أفصح عن مشاعرى

برضو بيخونى الكلام

وقولة ( بحبك )

ما بتكفى وكل كلمات الغرام

يا منتهى الريد ومبتداه ..

يا الليا .. الله يسلمك ..

ويديكى لى طول العمر

وفى الدنيا يوم ما يألمك ..

أمى .. الله يسلمك ..

****************************
الحب الكبير

الحان الموسيقار بشير عباس

اداء الفنان زيدان ابراهيم


يا بلادى الطيبة جيتك

عندى ليك كلام كتير

أصلى من بدرى أحتويتك

أنتى يا حبى الكبير

**
كنت قبل سنين طويلة

كنت زول هانى وغرير

وكانت الأيام جميلة

والبلاد مليانه خير

والوطن كلو القبيلة

غيرو ما بنرضى البديل

والنفوس كانت نبيلة

عامره بالحب الكبير

**
السنين لفت ودارت

وعجلة الدنيا بتدور

السنين كتبت وقالت

نحنا شعب صحيح جسور

ولو خطوب الدهر نالت

من صفاك لازم نثور

والبدور يزرع ويحصد

ما بيزع بالقشور

**
ما بلادنا الطيبة جنة

عامرة بالخيرات سخية

وأنتو طيبين يا أهلنا

بى خصال راسخة وقوية

لو قبيل كنا أنشغلنا

عن حبيبتنا الوفية

ليكى جابتنا المحنة

والعرق مهرك هدية


*********************
قصر الشوق
الحان الموسيقار عمر الشاعر

اداء الفنان زيدان ابراهيم


باب الريدة وانسد

وقصر الشوق وأتهد

تمر أيام وتتعدى

ونقعد نحسب فى المدة

ومهما أجرب النسيان

الأقى الشوق بيمتده

**
وحات عمرا قضيتو معاك

محال عن ريدك أرتد

وراجى العين تلاقى العين

وأحضن أيدك البضة

وأهى الأيام بتتعدى

ونتعاتب ونرجع تانى لابد

***
يا قصر الشوق لو هداك حبيك

ومرة ليك صد

ببنيك بغلاوة الريد

محال أنا قصرى ينهد

واهى الايام بتتعدى

ونتعاتب ونرجع تانى لابد
**
أقول أصبر على الحرمان

أقول أنساك لابد

أشوف بس طرفك النعسان

تخونى القوة والشدة

وأصبر قلبى .. على الهجران

يثور ماضينا ويتحدى

وأهى الأيام بتتعدى ونرجع تانى لابد


*************************
الياسمين

الحان واداء الفنان ابراهيم حسين

ما بعرف غلاوة الند معزورين ، ولو عارفين حكايتى معاهو ،

تعزرونى لانو الما سقا الياسمين

ولا بعرف نداوة خد

ولا بعرف كلام العين .. ومعزورين

أريتكم مرة مرة شفتونى

وبينى وبينو بس خطوات

زى عابد وقف بيأدى فى صلوات ..

وزى والد همس لى جناهو بى دعوات

قولو على لو قايلين ..

معزورين ، وما عارفين

لانو الماسقا الياسمين

ما بعرف غلاوة الند

ولا بعرف نداوة خد

وما بعرف كلام العين .. معزورين

منو الفيكم بساهر الليل

يبارى سحابة لما تشيل

ويتبع نجمة ضواية مداها بعيد بعيد بلحيل

وقولو على لو قايلين

معزورين وما عارفين

لانو الما سقا الياسمين

ما بعرف نداوة خد

وما بعرف غلاوة الند

ولا يعرف كلام العين

*************************
واحشنى

الحان واداء الفنان ابو عركى البخيت

واحشنى يا الخليت ملامحك ..

فى حياتى ،

واحشنى يا الرسيت مراسيك .

جوة ذاتى

الا باكر لما ترجع

أنا بحكى ليك عن الحصل

وعن بعد المسافة وقربها

ولمن يفارق زول عيون

غاليات عليهو كتير خلاص وبحبها

والله أحكام يا قدر

والله أحكام يا مسافة ويا سفر

**
وانت لما بتسيبنى وتسافر

خت فى إعتبارك

انو دنياى فى مدارك

وجد- لفافات الصبر دخنتها

وكل المقاطع فى غناى طوعتها

وغريبة غنت

فرحة .. لا .. لا

غربة ..لا..لا

تقصد شنو ما عرفتها

وأهى تجربة ..

خطيرة – جد – وأجتزتها

ولسة واحشنى


*********************
حبايبنا

الحان الموسيقار بشير عباس

حبايبنا

قرايبنا .. وتخاصمونا

وخصامكم لما زاد طول

ولمن أنتو فى الأول جرحتونا

قلنا أقلو نتلاقى

تعاتبونا..

تلومونا..

وفى الأخر تصالحونا .. حبايبنا

تغلطوا انتو ونسامح

ما بنقدر نخاصمكم

ما اصلو الهوى الجامح

بينسينا الخصام كلو

ويهون ظلم الهوى وذلو

والضقناهو من مرو

لما عيونك الحلوين تصابحنا

نرجع نحن مجبورين

نسامحكم ... حبايبنا

ولمن زاد خصامكم لينا فات حدو

والقايلنو ببقى هظار

أسفر لينا عن جدو

بحر ريدكم وانتو بعاد

يوماتى بيزيد حدو

ولما عيونك الحلوين تصابحنا

نرجع نحن مجبورين

نسامحكم ... حبايبنا

وقرايبنا
وتخاصونا


***********************
فات الأوان
الحان الشاعر... اداء الفنان عبد الوهاب الصادق

من بعد ما فات الأوان ،

الليلة جاى بتعتذر ...

بترجع أيامنا الزمان ،

من وين نجيب ليك العمر ؟؟

**
وفرحت بيك .. مديت دروب الريد سماح

وغزلت ليك ، طيبة مشاعرى غطا ووشاح ..

لكنى وآضيعة رجاى

رديتنى مكسور الجناح ..

وسقيتني بعد الحلوة مر

من وين أجيب ليك العمر؟

يا البى غرورك كم قسيت

كان ظنى فيك تكون حنين ..

غالبت أحزاني ومشيت ..

فى سكة الشوق بالسنين

وبراى بالنار انكويت

وصليتني بعد الفرقة بين

لحد ما كمل الصبر

من وين أجيب ليك العمر؟؟


**********************

شقا الأيام

الحان الموسيقار عمر الشاعر

اداء الفنان زيدان ابراهيم


شقا الأيام ..

وسهر الليل
بهون لو مرة حسيت بى
يزول كل الوجع وأرتاح
وأغرد زى كنار صداح

وتبقى الدنيا فى عينى

أزاهر وغيمة وردية

ولو سلمت مرة على

سلامك ليا عيديه

**
شقا الأيام وسهر الليل

وآهاتى الحزاينية

ملازمنى من يوم شفت عيونك الحلوة

ويومها عرفت كيف العين

مكامن ريد

وجرة نمة من دوبيت

ضراعة فاتحة يوم العيد

فرح أطفال

وأهازيج زار

ونقرة طار

وبحة ناى

حزين غناى

ترانيم غنوة دينية

**
براى ... والليل

وأهاتى الحزاينية ،

بيغشاني النعاس مرات

وطيفك يمر

يغافلني

يبدل حزني اشراقات

وأبداء معاك غناوى الليل

وأغالب الدمعة مابيه تسيل
أتارى الليل كمل كلو ؟

عيونك مرة لو طلو
يزول كل الوجع وأرتاح

وأغرد زى كنار صداح
وتبقى الدنيا فى عينى

أزاهر وغيمة وردية

ولو سلمت مرة على

سلامك ليا عيدية ..

*************************
الماضى

الحان الشاعر .. اداء الفنان كمال ترباس

وجايى تفتش الماضى ؟

خلاص الماضى ولىَّ زمان ،

وجفت مقلتى الباكية ..

ونامت من سنين أحزان ،

وجاى تفتش الماضى
**
أرجع بالزمن مرة وأتذكر حكايتى معاك

تلاقى القصة – جد – مره

هل راعيت شعور مضناك؟

كلما تزيدنى فى هجرك

أقول ليك زيدنى ما أحلاك

لا شفع التوسل فيك .. ولا حرمانى يوم هماك

وجاى تفتش الماضى ؟

وجيت تترجى بالدمعات

أسامحك أنسى أغفر ليك ؟

جفف دمعك الغالى ..

مسامحك وما عشان عينيك..

عشان تتعلم الغفران..

وتصفح لو زمن جار بيك

وحاول لو قدرت كمان

تقدر رقة الحابيك

وجاى تفتش الماضى ؟

وعزة نفسى مابيه على

أسلم قلبى ليك تانى..

سنين الهجر بيناتنا

وحاجات تانية حاميانى

ولو رجع الحنين وعاود

وليك من تانى ودانى

ولو مكتوب ليَّا تانى أحب

بحب إنسان يكون تانى


********************
أظلم من ظلم

ألحان الشاعر... أداء الفنان : كمال ترباس

كم شفت من مجهول مصير

وشفت ياما شفت كم

انا شفت ناس ظالمين كثير

بس أنت أظلم من ظلم

انا تانى ما بندم عليك

اصلو الندم بيفيد شنو ؟!

ولمتين انا اترجى فيك

الزيى كان رادك منو ؟!

لكن طباعك يا ضنين

لكن طباعك ما بتلين

جفوة ونفور وعذاب وسنين

وعمرو قلبك ما رحم

انا شفت ناس ظالمين كثير

بس انت اظلم من ظلم

**
يا دنيا ياما فيك ناس

بتقابل الريد بالجفا

يا دنيا ياما فيكى ناس

اتعلمت قل الوفا

ويا دنيا ياما فيكى ياما

وياما فيكى وبس كفى

آه من جفاك .. خليت شنو

انا شان رضاك

يا العمرو قلبك ما رحم

انا شفت ناس ظالمين كثير

بس انت اظلم من ظلم
[/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2005, 09:11 PM   #3
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]محمد طه القدال


--------------------------------------------------------------------------------

وهذه هى أعمال الشاعر السودانى الرقم
محمد طه القدال


رجعلك قليبي المهضلم

رجعلك قليبى المهضلم

يراجع صنوف الغناوى العصية

يراجع معاك الكلام القبيل استباك

الكلام المبهرج وخاوى

الكلام المزيف

ولا فيه غير إحتلام وانفصام

تموت الحروف يوم تقوم القصائد

مقام الطبول والبخور

بشوفك جرايد شواكر حوامد

ولا هامى فيها

عليها المصائب تمام التمام

مغايص بتفرم حشاها

وغبائن بتنفخ بطون البسفو التراب

وحايح لهيب تلهلب وتكوى الجلود

اتف القصائد

إذا مالقصائد دايره ليك البُكا

البِصاحب..رضا..السردار

واتف القصائد اذا مالقصائد

بتنزل مُريده وتسبح بحمد الذى

ابتلاك وهدانى الودار

طِريتك وأنا الكنت قايل

خيالك معشعش جواى

سكنتك ومالاقى فِجة

اخيرلك اقول البحرق حشاى

اخيرلك افضفض جراب الخبايا

أقول الكلام البفكفك سوارك

يوقف جدراك ويرفع عضايا

تضيع الرموز التغنى الكلام

أقول السكاكر أبتنى ورمتنى وكفانا

اقول العساكر تبارى الكبارى

وتفتش قلوب الجهال الشلوخهم هوية

واغنى الزيود والكنانة

كضب..

اقول البنات البفتحن صدورن

يقالدن رشاشك ويخلن حبيبن

كضب..

مراحك يعشى ويفشى

خضارك مرطب يندى الضهارى

ترابك...دخن لو رزعتو الحجارة

بلاك ولاك كروها السحالى

تسفر سعيتك تقنب تبارى

الجداد العقالى

تجوع يا البشدّر خريفك

سوافى البطانة

ويمّطر رزازك عزازا حصايا

وقموحك سنابل مشاط كرفالى

ابيت الكلام المغتغت وفاضى

وخمج

ولادك قصادك شعاع التحايا

يضوّوا الشقوق التلم الدوابى

يوروا الدورب للقلوبهم عمايا

عرقهم حبالك

وصوتهم مشانق

تلم الدقون الكبيرة

وتحدر فقر سمّنتها الليالى الضليمة

بتهدر حرائق وتحمى البياكلوا المطايب

وتسجن بطون الجياع العرايا

وشوشهم سمر حر اباطك

صفوفهم مرامك وحلمك حملهم

رغيفة وكرامه وسلامه

مصانع بتحرق قبل تبدا فيها

مزارع بتيبس ونيلك ممدد جنازة

وعقيدك وسيدك بيكتب ويمحى

وتبق المحايا

الخلف لأعمال القدال


************************************************** *********
حليوة ليلة المولد


بقول غنوات وأقول غنوات

فى البلد لبسير جنياتها لى قدام

ولى الولد البتل ضرعاتو فى العرضة

ويطير فى الدارة صقرية

ولو السمحة تلت إيد ومدت جيد

يقوم شايلاهو هاشمية

ويشيل شبال ختفة ريد وفرحة عيد

وريدة روح وحمرة عين وايدية

ويالولد البشيل مدقاقو

قولة خير على القمره

يقابل الجاية متحزم

ويدارك الجاية متلزم

كلام فاسك على أرضك

يبقى عديلة يا بيضا

ويبقى زفاف تزغرد ليه قمرية

وقبال حول تغّيم غيمة قِبلية

ترش الدارة والحدبه الصعيد الحلة

ويا فرحة بتطارد الصفقة فى النسمة الصعيدية

ويا جهرة نهار الليلة بدرية

رحيح جنياتنا فى الحدبة الصعيد الحلة

يا سمحاتنا هو لبلب

ويا قمحاتنا هو لبلب

وياللوز الفتق فى الوادى هو لبلب

ويا سمحاتنا هو لبلب

ويالبحر الطمح مدّادى هو لبلب

سألتك بالذى ركز الارض معبد

وسوى الفاس عليها مقام

سألتك بى حشا الأُمات ودمعاتنا

سألتك بى كبيداتن ودعواتنا

شليل وين راح

يكون ضل الخريف فاتنا

شليل وين راح

وزى برق السماك الجابها دغشية

وزى زغرودة البطن الكبارية

مرق من شامة القمره

ومقدم بالعديل يبرا

تعالوا أبشروا آجنيات

شليل ماراح شليل ما فات

شليل عند المسورو حرق

بقالو حصاد

شليل فوق التقانت قام خدار وبلاد

شليل مسدار شليل مشوار

شليل أرضنا يا جنيات

شليل قايم نصاصى الليل

يتمتم ليلو وردية

حرازنا شليل شليلنا دليب

شليلنا دليل على البلدات

بعد درب التبلدية

شليل ما راح شليل ما فات

شليلنا ونحنا همباتة ومهاجرية

مزارع بات على عشقين

تراب بلدو وسماح فوق بت مزارعية

************************************************** *********
[blink] والبقية تاتى[/blink][/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2005, 09:24 PM   #4
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]الشاعر قاسم أبوزيد


--------------------------------------------------------------------------------


السيرة الذاتية للشاعر قاسم أبوزيد


من مواليد مدينة مروى 1959م

· تلقى تعليمه العام بمدينة الدامر ( 1965-1978م)

· تحصل على بكالريوس المعهد العالى للموسيقى والمسرح- تمثيل واخراج 1982م

· تحصل على دبلوم فوق الجامعى ( تاريخ فنون) – جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا – كلية الفنون الجميلة- قسم الدراسات الانسانية

· عمل معلماً بالمرحلة الثانوية- معاهد التربية – كلية معلمات الدامر- معهد تدريب معلمات المرحلة المتوسطة عطبرة- ام درمان.

· مخرج مسرحى قدم العديد من المسرحيات

· مخرج تلفزيونى متعاون بقسم الدراما بالهيئة القومية للتلفزيون

· عضو مؤسس لجماعة السديم المسرحية

· له اسهامات فى مجال الكتابة الدرامية والبرامجية بالاذاعة السودانية

· له مجموعة مسرحيات قصيرة معدة للنشر بعنوان ( خمس لوحات على جدار الواقع)

· له مجموعة شعرية معدة للنشر بعنوان ( الهوامش)

· يعمل استاذاً بكلية التربية جامعة الخرطوم- قسم الوسائل والمناشط

· متزوج وأب لطفلين


* * * * * * * * * * * * * * * * * * ** * * * * * * * * * * * * * * * *


القاك وين (1)
القاك وين 2
لوحة وطن في عيون طفله

إنتِ في الدم

نشوة ريد

سافر

لأنــــــــك

علميني الإحتمال

ضليت

الخفوت

زى ما يكون

* * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * * *
القاك وين (1)


القاك وين ..

كان الفرح قفّل مسامات الضياع

غناك مزمار الزمن ..

أصوات لغه

ارشيف عشق

وتر التراخي موشحات

من غبت ما شرقت شمس

والدهشة ساساق الدروب .. لى وين تمش

نار النضال لو تنهبش

( توُقدْ سنون المتعبين )

تعقد زفاف آخر ضمير

اتباع مقتت بالقرش

اتباع مقنن بالقرش

القاك وين ..

كان التعب...

ماخت ايدو ..

علي جبين تربال بخم رمل الشقا المليان غُلُبْ

دقست قوافلو مع السراب

رابط جليد الهم سِعِنْ

محزم خشيمو من الصبر

راجي السحاب

القاك وين

انا وانت والنيل والارض

والبور مشتت متنسي

نجامة التعب الكعب

ما كان عَوَلْ ريدي

ريدي الصبح صفصاف هدير البر

أيامي توب سحاد هزاه خم وخم

أنا ما لقيتك ليه ؟

( طعم الفراق دمد دم

ختيتي فوقي الليل

والليل سقاني السم )

أنا خاطرى فى المطره

ريحة الدعاش تنشم

وما كان عول ريدي..

القاك وين

************************************************** **********
القاك وين( 2)
ألقاك وين وتكوني لي

والنيل يدفق ألأف نهر علي ايدي

ينتشى ويجمع ضفافو

المويه تفتح الف منفذ للنخيل.. ما عرقو حي

المستديم .. طعمك سديم ..

حسيت خطاك..

الكان قديم مالسي حي

وأنا يا نضوج وجد الثمر

خليك ودود .. زي الورود.. ما الريد صبي

والشوق مقاديف سوق

تهجس شواطيك روق

مدد مرافيك لي

قمم الجبال قندول

فك المريق الريق .. النيل طمح ضهرو

أدي الصحاري ري

رجعن طيور غايبات

فوق الجناحات غيم

بيناتا شايله خطاب

موال غُنا وترنيم

مظروف وكلو ظروف

مفتوح علي الشارع

وبوابة امدرمان...

مركب مراكبيه.. محبوبه روحك فيْ

ي ألأف نهر ونيلَ

يا ضل مقيلنا قبيل.. المويه ماليه الصي

لا ضفه لا شطآن

مطره وخريف ونزيف

وعلي امتداد الروح

يالون سما الوجدان

مركب حبيب وحبيبه

سوُّا العشق مقداف

قدفوا الوصول للريح

كشفوا الغروب بالضو

طلع الشروق مشروق

لكنو مازال حي.
[/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2005, 09:53 PM   #5
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"] الشاعر عمر الدوش


--------------------------------------------------------------------------------



الشاعر عمر الدوش
نبذة عن الشاعر

* * * * * * * * * * * * * * * ** * * * * *
شاعر سودانى متفرد ويمتاز شعره بقوة المعنى ومتانة التعبير ويتسم شعر الدوش

بالوطنيةالكبيرة كما أن شعره يميل ويتعاطف مع السودان وشعبه المعاني وتغنى له الثكير من

الفنانين السودانيين أمثال الأستاذ الراحل المقيم مصطفى سيد أحمد والأستاذ الكبير

محمد وردى نسأل الله أن يمد فى عمره ويديم عليه الصحة والعافية

ألا رحم الله شاعرنا الدوش وعمه برحمته


* * * * * * * * ** * * * ** * * ** * * * ** * *


مجموعة قصائد الدوش
************************************

وطنى

حأسأل عن بلد رايح

وافتِّش عن بلد سايح

واسأل عن امانينا

الِّي ما بتدِّينا

صوت صايِح

وأسأل وين مخابينا

إذا جانا الزمن...

لا فِح

واسأل عن بلد مجروح

وعارف الجارحو ليه جارِح

وابكى على بلد ممدوح

وعارف المادحو

ما مادِح

واحْلم بي حلم مسروق

لا هو الليَلهْ

لا امْبارِح

أعلِّق في جناح سَفَري

خطابات لي زمن فجْري

وادْخُل من درِب سرِّي

لِكُلِّ مضاجع الأحزان

واضفِّر من شجر بلدي

بروقاً مارْقَهْ من صدري

حأسأل عن بلد غاطٍ

لحدِّ الليلهْ في الوجْعَهْ

أَنُط فوق سرْجي واتْحزَّم

أقوم من وقْعَةْ

لي وقعًهْ

أخُتْ ايدي البتوجِعْني

على السأم البِراجِعْني

واسأل..

يا وطن يا بيتنا

ليه شوقك مواجِهْني

ليه حُبّك مُجهْجِهني

وليه تاريخ زمن خسران

موكّر لسَّه في شجني؟

حأكْتب لي شجر مقطوع

مسادير

يمْكِن يتْحرك

خطابات لي طِفِل مجْدوع

يقُوم

يجرى

يَقَع

يبْرُك

رسالَهْ لكلِّ قُمْريّه

إذا دم الشقا اتوزّع

على كل البيوت

ما تْرِك

واسأل..

عن وطن رايِح

وادّيكم خبر جارح:

بأنّو جميع جُموع الناس

حيفْضَلوا لا كُراع

لا راس

ونشترى في الدكاكين يوم

مسابِح من دموع الناس

مساحيق من هموم الناس

زَهَج

يتْعَبّا في الأكياس

ونعْلن في المزاد علناً

وترْغي الجوقَهْ والأجراس:

"!نبيع الطِفلَهْ والكرّاس"



واصْرَخ

! ياوطن! يا بيتنا

ليه ما تبقى لينا الساس

قَدُر ما تجري فيك

أفكار...

يزيدوا الحَبْس والحُرّاس

قَدُر ما تجري فيكْ الخيل

تَدُوس الهيبَهْ

والإحساس

واسأل

يا وطن رايح

اذا كل القبور دَخَلت

بيوت الناس

بلا اسئذان

بلا صلوات

بلا أكفان



جريمَهْ اسائل الدّفَان؟

حريمَهْ طَلَب تَمَن قبري

من البايع في أيِّ مكان؟

واقولكَ يا وطن

رايح

واقولك يا وطن

آمر

سلام النّفْسِ ما كافر

ولا كافر
ولا كافر

************************************************** **************
ســــــؤال ؟


جِيتْ أسألِك

يا طفلَة الألم الرضيع

تدِّينى خاطْرِك شان أضيع

فى شوق موزّع فى الزحام

يا عذاب الريح للخيام

يا صهيل كَسر اللِّجام



يا خِتَام قبل البدايَهْ

يا بدايّهْ بدون خِتَام

جيتْ أسألِك مين علّمِك

إنّو الزمن فى مرَّهْ ناقِص

ومرّهْ تــــــام

جيت أسألك

الشوق مكتّف فى الطريق

والخوف مداخل للفريق

جيت أسألِك

مين علّمِك لُغة الزهور

مين علمك غضب الحريق

وانت باحَهْ

وانت واحًهْ

وانتِ ذاتِك سكَّة الزول للمضيق



فارْدَهَ السواعد

للزوابع والمطر

للْهَم يَولْوِل للشّجر



عايز أسألِك

مين علّمِك



!لَمّ السلامــَهْ مع الخــطــر

النيل


************************************************** **************
مشوار



سوّاح

سوّاح دخلتَ معاكْ

فى ليل..

صَبى .. وظالِم

وسرَحتَ فى أحضان ظنِّي الجميل..

واهِم

إنّو البصيبنى معاكْ..

لازِم يكون راحِم..

من أوّل المشوار..

حسّيتْ بأنِّى معاكْ

حفيانَهْ منِّى الروح

ولا مجنون.. ولا سالِم

***

تقدّم سكّتَك مرَّهْ..

تأخِّر سكَّتى ..مرّات

وتظهر فى القمر أشكال..

لإحساس مرَّهْ جانى وفات

أقول يمْكِن سراب باللّيل

أقول جايز نُحول خافِت..

وادخُل فى ظِلال أنَّات

بقيتْ أحسِب حساب الشوق

واحِس بالجايى زى الراح

سوّاح دخلتَ معاكْ..

براي ،

أرحَم أكون سوّاح

بدونَك يا حبيب الروح..

بعْرِف أشيل الكون..

فوق راحتين .. وجناح

وأقْدَر أكون مجنون

حتى الزمن لو صاح

سوّاح دخلتَ معاكْ

وفيكْ غلبان .. وبيكْ مُرْتاح

(2)

حأفْتَح فى الجدار تاني

مكان على قَدْرِ أحزانى



أعاين فى جروف الليل

وأكتب فوق سروج الخيل

وبى سعف النخيل

تفصيل

حكايَة فقْدِى عنواني

وافتَح فى الجدار تاني

مكاناً لى حلم أخضر

ولا شُفْتو .. ولا جانى

الله.. وليه يا ليل

الله.. وليه يا ليل

تسافِر موجَهْ شتويَّهْ

تفتِّش فى ضواحي الكون

مراسيهَا النهائيَّهْ

وافتَح فى الجدار تاني

مكان ما بشيلا أحزاني



الله .. وآه يا نيل

أمامى رِحال..

ورَاي وادي

أحبَّك فى جروف الليل..

ضلامى .. وعُدتى .. وزادى

واحبَّك تاني..

وتاني ..تاني .. واتي..

وافتح فى الجدار تانى

مكاناً لى صباح وضُحَى

وارسم فى النهار وامْحَى

أماني ولا دليل .. لا حيل

وأ{سم فوق منابع النيل

شجونى الضاحكَهْ مُنْشرحَهْ

وأحبَّك تانى .. تانى .. وتانى

وافتح فى الجدار أشواق

مواعيد لى فرح حانى

(3)

وقفتَ على أمل شارِد

ونازِل من شعاع الروح

واقف فوق أمل ناهِد

وقفتَ معاكْ ظلال أشجار

على كل الحَصَل شاهِد

بأنّكْ إنتَ روح الكون

وانتَ الماشي والصاعِد



دوام بتلمِّى فى المغبون

وفى المحزون

وفى الغلبو الزمن قاعِد

وقفتَ على أمل مشبوك..

بأطراف الندى

ومحبوك..

على غُرَّة جبين نادِر

وفوق صهوَة فرح عامِر



إنتَ الغامِر الغامر

وإنت الآمِر .. الآمِر

وإنتَ المخفِِِِِي والظاهِر



وإنتَ فَرَح

جنوني

ومنْتَشى وآمِر

يا نجمَة صباح طَلعَتْ

على كون فى الدجى مسافر

إذا كان لُقياك

أنا الربحان وأنا الخاسِر

ويا غيمَة زمان آسِر

إنتَ الفيكْ أصيل مخزون

من بهجَهْ وطلاوَة رُوح

يودِّى الزول مَحَلْ ما يُروح

النيل


************************************************** ***************
[blink]وحنواصل قصائد الشاعر عمر الدوش[/blink][/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2005, 10:29 PM   #6
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"][frame="6 80"]نأخذ فى هذه السانحة
الشاعر السودانى الكبير

محجوب شريف


* * * * * * * * * * * * * * * * *

مجموعة قصائد الشاعر
* * * * * * ** * * * * * * * ** * *

السودان الوطن الواحد ؟؟

عشة كلمينا ميرى ذكرينا ؟؟

بطاقة شحصية ؟؟

مازلت بتذكر ؟؟

مليون سلام؟؟

ونطلع للحياة أنداد؟؟

وطنا؟؟

عما قريب؟؟

مساجينك ؟؟

ياشعبا تسامى؟؟

حنبنيهو ؟؟

ياشعباً لهبك ثوريتك؟؟

بلا وانجلى؟؟

أشوفك ؟؟

الغايب؟؟

ليلة الميلاد ؟؟

ياجميلة ومستحيلة؟؟

محبة البينا ولا صداقة ؟؟

النبلاية ؟؟

حلم ؟؟

مع السلامة؟؟

تلفون العالم حوَل؟؟

************************************************** ********


عشة كلمينا ميري ذكرينا





عَشّه .. كلّمينا

ميرى.. ذكّرينا

كل سنكى أحسن

يبقى ..مسطرينا

*

نحن شعب أسطى

يلا ..جيبو مونا

نبنى ..نبنى نبنى

مسرحاً..ونــــادى

مصنعــاً ..وبوسته

حرب لا لا لا لا

كبرى..استبــاليه

صالــه للثقــافــه

تســرح الغزاله

جنبها ...الزرافه

ركَ قمرى طار

قيره قيره قيره

نطَط الصغار

صفّق الترولى

طمّن ..القطار

حلقت ..وحلقت

حمامة المطار

كلّ طلقه..بينا

نحن تبقى وفر

سمسماً ..وبفره

سكراً وشاى

تترا سايكلين..

جاى وجاى وجاى

مافى حاجه ساى

كلّو عندو دِين

كلّو عندو راى

بور..وبورسودان

بارا.. والجنينه

عبرى ..ولاّ واو

حاجه مش كويسه

كلّ زول براو

هى سودانا بكره

من سودانا ناو

تكتب انت تقرا

تعرف السياسه

فى محل حراسه

حجرة الدراسه

تمشى انت تلقى

فى الضلمه..لمبه

ألف ضحكه حلوه

تسندك بجنبه

بى تمن طبنجه

أحسن الكمنجه

أحلى شتل منقه

أحسن الحليب

إيد .. وإيد وإيد

نزرع الجديد

غابة النشيد

إيد..وإيد وإيد

مافى بينا سيد

إيد..وإيد وإيد

نلحق البعيد

نحنه مش مرقنا

حته واحده جينا

جينا لى السرقنا

حقّنا..وعصينا

دمّنا..وعرقنا

ولّعوا الرتينا

*

عَشّه..كلّمينا

ميرى ..ذكّرينا

كلّ سنكى أحسن

يبقى ..مسطرينا


************************************************** *********




السودان الوطن الواحد



مارس حارس ليس يخون

الألف

اللام

السين

الواو



الدال

الألف

النون

السودان الوطن الواحد

ما قد كان وما سيكون

*

مارس ماسك كتف ابريل

أعظم شعب...

وأعظم جيل

نعمَ بنادق لا ترتد

لصدر الشعب..

الغدر دخيل

*

شعباً صمم فرداً فرد

هبّ وهدّم حكم الفرد

وجاهو عديل

إعصار إعصار

خطوه بخطوه..

وايد على ايد

وسِلّم سِلّم

ما بنسلم

وشعب معلم..

قال اصرار:

عصينا عصينا

على الحريه منو بوصينا؟

نحن الشعب المابحتار..

اختار اختار

ديمقراطيه

بلا أميّه

بأيدى قويه

نحفر أعمق..

نرمى الساس

للسودان الوطن الحر

مرفوع الراس

للحريه بلا دوريّه

ولا تفتيش

ولا حق ينداس

*

ديمقراطيه عمود النور

ولما تغطى حقول القمح..

الأرض البور

والمكنه تدور

وترفع صوتك يا مقهور

وبينا وبين العالم سد

ينهدّ..

وسور

*

مارس حارس ليس يخون

الألف

اللام

السين

الواو

الدال

الألف

النون

السودان الوطن الواحد

ما قد كان وما سيكون


************************************************** *********

ياجميــــــــــلة ومستحيـــــــــــــلة



يا جميله..

ومستحيله

انتِ دايماً زى سحابه

الريح تعجّل بى رحيلها

عيونى فى الدمعات وحيله

اسمحيلا تشوف عيونك..

اسمحيلا

أنا لا الصبر قادر عَلَىْ..

ولا عندى حيله

*

يامراسى الشوق تعالى

لا اليالى تمر بدونك هى الليالى

من ضواحى الدنيا جيت..

وعَلَىْ رحالى

لمداين فوق عيونك يا محالى

ريّحينى..

أسُتْرى حالى

فرّحينى

عيونى فى الدمعات وحيله

أنا لا الصبر قادر عَلَىْ..

ولا عندى حيله

حدّثت عنك نجمة جارة

وزرعت اسمك..

حارة حارة

فى مناديل العذارى

فى مشاوير الحيارى

فى لحى الأشجار كتبتو..

نحتّو فى صمّ الحجارة

وبحت للشمس البتقدل..

فى مدارها

عيونى فى الدمعات وحيله

اسمحيلا تشوف عيونك

اسمحيلا

أنا لا الصبر قادر عَلَىْ

ولا عندى حيلة

وانتِ منك لا بداية..

عرفت لسّه ولا نهاية

مرّة أسرح..

ومرّة أفرح..

ومرة تغلبنى القراية

ولّمن أكتبلك وداعاً..

قلبى ينزف فى الدواية

يا صبيّة..

الريح ورايا

خلّى من حضنك ضرايا

عيونى فى الدمعات وحيله

اسمحيلا تشوف عيونك

اسمحيلا

أنا لا الصبر قادر عَلَىْ..

ولا عندى حيلة


************************************************** *********[/frame]
أشــــــــــــوفـك



أشوفك جنبى..واتمّناك

واكذّب عينى إنى أراك

أصدق كيف بتحكى الشوق

وليل الغربه..لى مضناك

لى أنا..اللى بحلم بيك

ولى أنا..اللى بترجاك

يا حلمى البعيد..وعزيز

زمان يا حلمى مأ أقصاك

أعِد أيامى.. وأحسب بيك

ثوانى العمر ..واستناك

وما فكّرت يوم أنساك

ولو فكّرت كيف انساك؟

وذكراك يا أعزّ حبيب

دوام رغم الزمن ذكراك

انتَ الليله..جنبى قريب

بأىِّ مشاعر..أتلقّاك؟

وين أعصاب بتتحمل..

وين أحرف بِقَدْر هواك؟

*

تعال يا ماضى من عمرى

تعال..أنا من جديد أحياتك


************************************************** **************
[blink] وحنواصل كتابت القصائد[/blink][/frame]
التوقيع


التعديل الأخير تم بواسطة سلمونتى ; 09-03-2005 الساعة 10:41 PM
سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2005, 10:39 PM   #7
ود التوم
عضو جيّد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: الرياض
المشاركات: 898
لك التحية أخى سلمونتى
هذا الوميض يفتعل في الإحاسيس
والآذان المرهفة فقط....
هذا التوثيق هو ما تفتقده ساحات النت
اعني من المنظور الحيادي الكيفي والكمى
لك التحية ... ننتظر المزيد...
ود التوم،،،
ود التوم غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2005, 11:07 PM   #8
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]مواصلت سرد قصائد الشاعر محجوب شريف

********************************

النبــــــــــــــلا ية


لّما عرفتك اخترتك سعيد البال..

وختّ شبابى متيقن

عليك آمال

لا جيتك قبيله..

ولا رجيتك مال

ولا مسحور

ويوم ما كنت في عينىّ..

أجمل من بنات الحور

جيتك عاشق اتعّلم

من الأيام

ومن سأم الليالى البور

ومن أسر الوِلِف كتّال

لقيتك فى طشاشى دليل..

وفى حرّ الهجيره مقيل

ركزت على ضاكِ عصاى

لقيتك فى حياتى جذور

بنيّه اتلفّحت بالنور

مهجّنه من غنا الأطفال..

ومن سعف النخيل والنيل

ومن وهج الشمس موّال

*

وان اخترتينى إنساناً..

عزيزَ النفس بتمنّى..

وبسيط الحال

علىَّ حرَّمت زرعاً

ما سقيتو حلال

ومافصّد حصادو قفاى

وبينى وبينك الضحكه..

ورحيق الشاى

وطعم الخبز والسُتْره..

ومساء النور

وعمق الإلفه..

بين النهر

والنخله

وغنا الطمبور

وصدق العُشْره بين الأرضِ..

والإنسان

وبيني وبينك الفكره..

وجمال الذكرى

والنسيان

وحسن الظن

ومشوار الحيا اليوماتى

ما بين الجبل والسهل..

ما بين الصعب والسهل

عزّ الليل..

وفى سكّه مطر بكّاى

فلا هماً تشيلى براكْ

ولا جرحاً أعانى براى

ولانا على بعض نمتن

*

وتزعلى يوم..

وازعل

وننفعل مرات

تقبّلى منّى..

واتوسّد ضُراعى سكات

وفينا حنينه

تتشابك موده..

تشابك الغابات

ونحن اذا اختلفنا سوا..

بنطيع الصاح

ولو بتنا القوا بنرتاح

اذا تمن الملح والعيش..

رُضا الشمّات

* وتتكى سنبلايه على ضراعى..

واميل

كأنى غنا الطفوله العذبْ

كأن الدنيا طى القلبِّ والمنديل

كأنّ الدنيا طىِّ القلب والمنديل


************************************************** **********


بطـــــاقة شخصية




الاسم بالكامل

إنسان

الشعب الطيب والدىّ

الشعب حبيبى وشريانى

أدانى بطاقة شخصيّه

من غيرو الدنيا وقبالو

قدامى جزائر وهميّه

لا لون..

لا طعم

ولا ريحه

وايام مطفيّه مصابيحها

زي نجمه بعيده ومنسيّه

المهنه:

بناضل وبتعلم..

تلميذ فى مدرسة الشعبِ

المدرسة..

فاتحه على الشارع

والشارع فاتح فى القلبِ

والقلب..

مساكن شعبيّه

ودينى محل ما تودينى

شرّد اخواتى واخوانى

فتش أصحابى وجيرانى

خلينى فى سجنك...

وانسانى

في سجنك جُوّه زنازين

أرمينى وكتّف ايدىّ

من أجل الشعب السودانى

وعشان أطفالنا الجايين..

والطالع ماشى الورديّه

وحياه الشعب السودانى

فى وش المدفع

تلقانى

قدام السونكى

حتلقانى

وانا بهتف تحت السكين

الثوره طريقى وايامى

معدوده

وتحيا الحرّيه


*******************
الغــــــــــــائب


سافر زمان

قُبال سنين

لا جاب جواب لا جاب خبر

أمُّو تسأل كل طاير

وكل عائد من سفر

خيالو ما فارق عيونها

وطيفو ما غاب

ليهو

*

وما زال هناك..

فى الركن داك

صوتو وغناهو وضحكتو

وصور المعلّقه فى الجدار

وجرايدو

والكتب الزمان

الليله كاسيهم غبار

مصباحو فى الركن الحزين

ومكانو ما زال فى انتظار

اصحابو انداد الطريق

قدّام عيونها مشو اخضرار

*

يا ماشى لى بلداً بعيد

قول للمخاصم أُسرتو

قول للطالت هجرتو

أمك هناك مادقّ باب

ماعاد قطار

ووصل جواب

اسمك تهزّها ذكرتو

والبيت وراك لو شفتو كيف

ضاعت مواسمو وخضرتو

*

يا حليلو لّمن كان صغير

تلميذ بيمشى المدرسه

تشفق عليهو من الطريق

وتخاف عليهو من المسا

كيف ينسى عِيديّه وحنان

وكفاح سنين كيفن نسا؟

*

سافر زمان

قبال سنين

لا جاب جواب

لا جاب خبر


************************************************** ********

تلفـــــــــــون العـــــــــــالم حول



تلفون العالم حوِّل



إتنين وتلات أصفار

البرق هناك

مستني

والشمس على

استنفار

فلنزحف نحو

النور

لو ننحت بالأظفار

من حقنا نحلم

بي عالم

بي عالم

يتسالم

ضدَ التسليح

الخبز .. الحريات

المكننة

والتلقيح

لن نقبَل بالمعتاد

العكننة والتبريح

العدل بلا تمييز

الحظر على

البمبان

العطر مهب الريح

دوران الأرض

مراجيح

والشفع لؤلؤ منثور

سادين السكَّة

أناشيد

ما دين الدنيا

بساتين

ورداً..قمصان

وفساتين

والنهر بيعمل زقزاق

من خضرة وحفلة

ياسمين

ناساً جينا تم زيناتم

جنياتم خِلقة

وأخلاق

شبت حبت من لسَّعَ

في الخاطر شوق

وحنين في عيون

العُشاق...

كم مُدُناً طيَّ

الأشواق

حاراتا حتملا

الأسواق

وشوارع تجري

ملايين

لِسَّع في سنَن

الأقلام

أنفاس الناس القِدام

وخُطى الأقدام

في القرن الواحد

وعشرين

من خير الأرض

الممتد

تنعم أفواه

ومناقير



والحبّه ظلال

وعصافير

والخطوة بتبقى

جماهير

والهمسة بتبقى

هتافات

تتفكك لعب

أطفال

وأسرّة وإسعافات

آفات

فتكت بالسلم

جنازير

وتقرب بينَّا

مسافات

كنا بنمشيها

محاذير

وتفرهد ياما

ثقافات

تتنفس حق

التعبير

لا رجعة لظلمٍ

قد فات

تلقوه هناكَ

ملفات

فى ركن القرن

العشرين

إلقاء القبض على

الخوف

الخلا النسمة

أعاصير

والشجر الأخضر

أوتاد..

من حَقنا إننا نحلم

لن نقبل بالمعتاد

نتماسك أيدي

ونرتاد

القرن الواحد

وعشرين

شُبَّاكاً جنب

الشُباك

آفاقاً ذاتَ مصابيح

تلفون العالم حول

...


************************************************** **************[/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2005, 11:29 PM   #9
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]
محجوب شريف
(مواصله)

*************************

حـــــــــــــــــــــــلـم

يمة شفتك فى المنام

وانتِ بين سربين حمام

نازله سكّه وادى أخضر

شايله سلّة ورد أحمر

وحزمتين أحلى الكلام

يتبعوك طفلين حلاوه

طاروا عصفورين علىَّ

ركّوا فى اسود عينىّ

ورحت في غمرة ندواه

كنتَ مُجْهد

قلبي فَرْهد

ورشّ أيامى الغمام

صحيت وقفت

مشيت أعاين

القى بينى وبين عيونك

كم ضواحى

وكم مداين

وانطوت كل الجناين

فى غيابك

وفى الظلام


************************************************** **********

ليـــــــــلة الميـــــــــــــــــلا د



يا مشتل فرحنا الشّال..

ويا مرسى الشراع الضّال

ويا واحة قليباً كان زمن رحال

يفتش عن عيون إنسانه..

ينسى لديها حزناً طال

ولما لقاكِ فرّهد ياما

بالفرح اللى عندو محال



ولّما لقاكِ رسّلو القمر منديل

وركّت نجمه..

ضوّت فى الدرب قنديل

وهشّت زهره..

كانت تبكى طول الليل

وجات من بعد طول الهجره..

غنوات الحروف

وكانت ليلة الميلاد

*

أقدّم نفسك ليك:

إنسان..

عزاى الشعرِ والآمال

وطيبه القلب

وحسن الفال

واحب كلّ العيون لمن تحب عينيك

واحب كل القلوب

لمن تعاين ليك

من حبى ليكى عليك


************************************************** **********


عـمـــــــــا قريب



عمّا قريب..

الهمبريب

يفتح شبابيك الحبيب

والحال يطيب

يا محمد أحمد تستجِمْ

والبيت يتمْ

تتلم تلمْ

تفرح فرح

تحلم حِلِم

كم تطمئن

حقك يجيك لافيهو شك..

يمكن واظن

ويفوتو همْ

والعدل يعمْ

وتغني أمْ

كادت تجن

كبر الولد جُوّا السجن

فاقداهو هى

دا كلو كلو ينتهى

دا كلو كلو ينبهى

زولاً تريدو وتَشْتهِى

تلقاهو فى

لا فى السِّجِن..

لا مختفى

لا يقولو ليك ما تمشي لى

دا كلّو كلّو ينتهى

دا كلّو كلّو ينتهى

دا كلّو كلّو ينتهى


************************************************** *********


مازلت بتزكر


أنا عارفه اسمك مين

أنا عارفه شفتك وين

!ما زلت بتذكر

!ما زلت بتذكر

الزمان يا شباب:

أكتوبر الأخضر

المكان:

شارع

غضبان بيتفجر

وكنا خمسه بنات..

عاملات هلال أحمر

نزحف مع الثوار..

ونضمد الجرحى

ضمّدت جرحك ليك..

وربطتو بالطرحه

وقبل انت تفيق.. من قبل ما تصحى

لقيتو اسمك فوق

مكتوب على الدفتر

وعرفتَ اسمك مين

وعرفت إنّك مين

وعرفت إنّك شاب..

بتحب بلادك موت

!مازلت بتذكر

ما زلت بتذكر


************************************************** *******

ونطلع للحياة أنـــداد

أحبك...

وحبك النادر بشرفنى

وبى نفسى بيعرفنى

وبالزمن اللى ضاع منى..

بيصادفنى

والاقيه

على الحلم اللى غالى علىْ

كان احلم بىْ

صحَانى

على استسلامى عضانى

ووصّانى

اغنى اغنى..

وصّانى

وخلانى أحس لوجودى

فى عيونك طعم تانى

وللفرح البعيد من عمرى

طول أيامى ودانى

طلعتِ علي متحمل..

عذاب الأرض

طالع من جرح

قانى

تعالى تعالى

نتماسك على الروعه

ونتجاسر على اللوعه

ونتقاسم سوا..

الهجره الطويل مشوارا

والهجعه

ونطلع للحياه أنداد

زي سيفين مساهر..

فيهم الحدّاد

ونطلع من بذور الأرض

زرعاً فارع الأعواد

حبابك يا سما الأعياد

أحبك يا ضحى الميلاد

ويا وطناً بدون أسياد

ويا انشاد عصافيراً

ببالن ما خطر

صياد

************************************************** *********





[/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-03-2005, 11:45 PM   #10
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]
مواصلت سرد قصائد الشاعر محجوب شريف

*******************************

ياشـــــــــــــــــــعباً تسامى



يا شعباً تسامى..

يا هذا الهمام

تفجّ الدنيا ياما

تطلع من زحامها

زى بدر التمام

تدّى النخله طولها

والغابات طبولها

والأيام فصولها

والبذره الغمام

*

قدرك عالى قدرك

يا سامى المقام

يا ملهم

رماحك سننّاها الصدام

أم در والطوابى..

فى صدرك وسام

ملامح..كم تسامح

تغضب لا تلام

*

همّه وعبقريّه

ذمّه وفنجريهّ

ضد العنصريه

تحلم بالسلام

*

فداك وفى حواك..

يامدد الكلام

عَفُوك انت ورضاكا

بِرّنا ليك تام

وبحلم فى هواكا..

بى حسن الختام

دَينك كم علينا

منك والدينا

من يوم السمايه

ومن قبل الفطام

منّّك كل حتّه..

وفى الخاطر صبابه

جنبك نبته نبته

نكبر نحنّ يابا

نسألك انت

وانتَ

ورينا الإجابه

علّمنا الرمايه

والحُجى والقرايه

والمشى بى مهابه

فى الضحىوالظلام


************************************************** *********


ياشــــــــــــعباً لهبك ثوريتك



يا شعباً لهبك ثوريتك

تلقى مرادك والفى نيتك

وعمق احساسك بى حريتك

يبقى ملامح فى ذريتك

*

على اجنحة الفجر ترفرف

فوق أعلامك

ومن بينات اكمامك

تطلع شمس أعراسك

*

ماكَ هوين سهل قيادك

سّد نفسك..

مين أسيادك؟

ديل أولادك

وديل أمجادك

ونيلك

هيلك

جري قدامك

تحت اقدامك

رجع صداك وسجع نحاسك

وانت نسيج الفدا...

هندامك

وانت نشيد الصبح كلامك

وعطر أنفاسك

*

أرفع صوتك..

هيبه وجبره

خلى نشيدك علي النبره

خلى جراح أولادك

تبرا

كبروا...

مكان الضحكه العبره

إلاّ يقينهم فيك اتماسك

يا الإصرارك..

سطراً سطراً

مَلا كراسك


************************************************** *********


محــــــبة البينا ولا صداقـــــــــــــــة ؟



محبّه البينا..

ولاّ صداقه؟

ولاّ بداية فرقه طويله؟

أهو بنتقابل نمشى ونضحك

وياما نعدّى أماسى جميله

وكم بتساءل..

وكم بتفاءل

ومرّه أكون غلبان الحيله

واسارع أسارع

أطوى الشارع

وبرضو

خطايا بشوفا تقيله

واساهر..

أطرّز باسمك غنيه

وأنوم والشمسِ

مسح منديلا

جبين الدنيا ولفّ جديله

وأقول أكتبلك..

أنا من قبلك

يمكن تبقى الخطوة عديله

وأقول أصبّر

يمكن نكبر

أكبر من تغلبنا وسيله

وتانى الشوق يشعلنى فتيلة

وافتش عنك..

واهرب منك

وسيرتك دايماً بمشى واجيلا

*

محبة البينا ولاّ صداقه

ولاّ بداية فرقة طويله


************************************************** ********



مليون سلام



مليون سلام يا شعبنا

ومليون حباب

الإغتراب يا ابونا..

ما طول الغياب

الاغتراب

فال البخونك ويزريك

ونحن بين سُنكيهو..

والزنزانه

والسجن السميك

منك قُراب

أحرار...

وحريتنا فى ايمان بيك

ثوار بنفتح لى الشمس

فى ليلنا باب..

لى يوم جديد

ابداً جذورك فينا تمتدّ..

وتجيك

ما بنرمى اسمك في التراب

ونغنى ليك

انت المعلم والكتاب

واليزدريك..

يا ويلو من زحفك عليهو..

ومن مشيك

يا ويلو من أجَلُو الوشيك

يوم ينكسر قيد الحديد

السنكى..

والزنزانه

والسجن السميك

وخطى الشهيد

من حولو تهدر والنشيد

وانت ايديك

تطلع عليك

من كل باب

مليون سلام يا شعبنا

ومليون حباب


************************************************** *********


وطـــــــــــــــــــــــــــــــــنا





وطنا..

الباسمك كتبنا ورطنا

أحبك

مكانك صميم الفؤاد

وباسمك اغنى..

وتغنى السواقى

خيوط الطواقى

سلام التلاقى

ودموع الفراق

واحبك ملاذ

وناسك عزاز

أحبك حقيقه..

وأحبك مجاز

وأحبك بتضحك

وأحبك عبوس

بعزة جبالك ترك الشموس

وما بين ظلالك

افتش وأكوس

أفتش طفولتى وملامح صباى

بناتك عيونن صفاهن سماى

وهيبة رجالك بتسند قفاى

صحى بتملا عينى..

وتشّرف غناى

بحضرة جلالك..

يطيب الجلوس

مهذب أمامك يكون الكلام

لأنك..

محنك

عميق الدروس

مجيد المهابه ومديد القوام

شبابك..

تشابك

شديد الزحام

أراهم..

وراهم

غبار الحياه

مداين..

تعاين

كأمّ العروس

تهلل..

تكلل

جبين الإمام

رزازاً يبلل أغانى الخليل

أصدق كلامك حقيقه وبخاف

أخاف الطريق..

اللى ما بودى ليك

وأعاف الصديق

اللى ما بهم بيك

معاك انتظارى..

ولو بالكفاف

وعنك بعيداً

أبيت الرحيل

وبيك اعتزاز الصباح الجميل

جميع الأغانى اتكالن عليك

جميع الأغانى اتكالن عليك


************************************************** ****[/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2005, 12:05 AM   #11
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]

مســـــــاجينك






مساجينك

مساجينك

مساجينك

تغرد في زنازينك

عصافيراً مجرّحه بى سكاكينك

*

نغنى..

ونحن فى أسرك

وترجف..

وانت فى قصرك

!سماواتك دخاخينك

مساجينك

مساجينك

مساجينك

*

برغمك نحن مازلنا

بنكبر بى زلازلنا

بنعشق فى سلاسلنا

وبنسخر..

!من زنازينك

مساجينك

مساجينك

مساجينك

*

حكايات الهوى الأول..

بنحكيها

بدايات الغُنا الطول.. نغنيها

حقيقه وليس تتأول

!حتخجل من عناوينك

مساجينك

مساجينك

مساجينك

*

للسودان عواطفنا

وبالسودان مواقفنا

ولّما تهب عواصفنا

ما حيله قوانيك؟

مساجينك

مساجينك

مساجينك


************************************************** ********

حنبنيهــــــــــــــــــو




حنبنيهو..

البنحلم بيهو يوماتى

وطن شامخ

وطن عاتى

وطن خيّر ديمقراطى

*

وطن مالك زمام أمرو

ومتوهج لهب جمرو

وطن غالى

نجومو تلالى فى العالى

إراده

سياده

حريّه

مكان الفرد تتقدم..

قيادتنا الجماعيّه

مكان السجنِ مستشفى

مكان المنفى كليّه

مكان الأسري..

ورديّه

مكان الحسره أغنيّه

مكان الطلقه

عصفوره

تحلق حول نافوره

تمازج شُفّع الروضه

حنبنيهو

البنحلم بيهو يوماتى

*

وطن للسلم أجنحتو

ضدّ الحرب أسلحتو

عدد مافوق ما تحتو

مدد للأرض محتله

سند للإيدو ملويّه

حنبنيهو..

البنحلم بيهو يوماتى

وطن حدّادى مدّادى

ما بنبنيهو فرّادى

ولا بالضجه فى الرادى

ولا الخطب الحماسيّه

وطن بالفيهو نتساوى

نحلم..

نقرا

نتداوى

مساكن

كهربا ومويه..

تحتنا الظلمه تتهاوى

نختّ الفجرِ طاقيّه

وتطلع شمس مقهوره

بخط الشعب ممهوره

تخلي الدنيا مبهوره

إراده

وحده شعبيّه



*********************************************

بـلا وانـجــــــــلى



بلا وانجلى

بلا وانجلى

حمد الله الف على السلامه

انهّ كتف المقصله

والسجن..

ترباسو انخلع

تحت انفجار الزلزله

والشعب..

بى أسرو اندلع

حرر مساجينو اندلع

قرّر ختام المهزله

يا شارعاً..

سوّا البدع

اذهلت أسماع الملا

كالبحر..

دواى الجلجه

فتحت شبابيكا المدن

للشمسِ

واتشابا الخلا

*

شفت البنادق فى السما

الظبط والربط انتمى

للشعب..

شعب الملحمه

الصرخه كانت همهمه

والهبه كانت ململه

*

سداً منيعاً يا وطن

يا شعب وهّاج الفطن

للظلم يوماً ما ركع

مهما جرى

تباً لعهد السمسره

والنهب..

ثمّ السمسره

سداً منيعاً يا وطن

صه يا طنين البلبله

أبدا ً لحكم الفرد..

لا

بالدم لحكم الفرد..

لا

تحيا الديمقراطيه

كم نفديك يا مستقبلا

بلا وانجلى

بلا وانجلى

حمد الله الف علي السلامه

انهدّ كتف المقصله


************************************************** **

مـــــــع الســـــــــــــلا مة



كنت عايزك للطويله..

وللأمانى المستحيله

وكنت محتاجلك معاى

والليله بهرب من وسايدى

من نجيمات المسا..

العنّك بتسال

ومن قصايدى

الليله بهرب من ملامحك

حتى من فكرة اسامحك

من الدروب الجينا بيها

وأىّ حتّه مشينا ليها

ومن حنينى الكان بيحلم

لو أماسيكِ

واصابحك..

قلبى كم حّباك ياما..

خَلّى يرحل بالسلامه

مع السلامه

مع السلامه

مع السلامه


************************************************** ************************************************** ********************

( وهكذا انتهينا من شاعرنا الكبير محجوب شريف)

وحنواصل مع باقى شعرئنا الكبار
[/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2005, 01:09 AM   #12
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]

محمد الحسن سالم حميد

سيرة ذاتية

محمد الحسن سالم حميد شاعر سودانى مميز بابداعه الداوى وفنه

الراقى ويتميز حميد بوطنيته الخالدة وحبه الذائد للمواطن السودانى

ويتألم كثيرا للمواطن السودانى الذى يعانى من الفقر والجوع

وعبر عن ذلك بقصائده ذات الصوت الداوى والحس العالى

ولحميد مكانة كبيرة جدا فى المجتمعات السودانية مليئة بالعشق

والارتياح لكلماته وتغنى له العديد من الفنانين السودانيين

نذكر منهم على سبيل المثال الراحل المقيم الأستاذ مصطفى سيد أحمد

وهو الآن طير مهاجر بالمملكةالعربية السعودية بمكة المكرمة

التحية الصادقة لحميد


*********************************************
جية الشليل ؟؟؟؟؟

الشوق من حاطف؟؟؟؟

تفاصيل ماحدث؟؟؟؟

عروس الطين ؟؟؟؟؟

نورة والحلم المدردح؟؟؟؟

بين الموجة والخزان حلم انسان؟؟؟؟

مناقيش العدالة ؟؟؟؟؟؟

البحث عن ذاكرة لوطن مفقود؟؟؟

كرويات الصبر البيضاء؟؟؟

آهــ ** ياغبش؟؟؟

كتمة ومطر؟؟؟؟

الضووجهجهة القساب ؟؟؟؟


************************************************** **********

ولكم كل قصيده بالتفصيل[/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2005, 01:13 AM   #13
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]جية الشليل



شوك الشّوق .. لي الشّوفه آ خي

ضارب في إطن النسج الحي

يا مُنقاشو أحزاني إنشرّت ..

وادي الفرح إتمدّدْ صيْ

يا راحلين عِنْ دُغُش اللّيل ..

ما لاقيتو جناياً زي

تكية نخل الفجر الجاسر ..

فوق لي المترة عراجين ضيْ

يا رعّاوة العرب الرُّحّل ..

ما لاقاكم في المطراني

في كاويق الجرف الأمحلْ

بين أسراب الرهو الرّاحل ..

ساند أكتاف اللّيل الميّلْ

عِنْ ساساق الغيمة عليكم

بين رقراق الخيمة معاكم ..

ما أديتوهو شوي بي حَرْجَلْ

آ رطانة الليلهم ليّلْ

ما لاقاكم في ونساتكم

بين الشّادي وبين كاساتكم

في صلواتكم ..

عِنْ دعواتكم

أو دقساتكم

عِزْ خلواتكم

زول زول الله إن ِمحِن آ بسألْ



الهبّاد لي غُلْب اخواتو

الفرّاح عوّان الحلِّي

الفدّار لي الليل ظلماتو

آ نجمات شِقّيشْ قولِنلِّي

ما لاقاك طالع مندَلِّي

المطعوم من طيبة أمّاتو

كالفَجّاج الندّ نباتو

موج البحر الأحمر هوجتو

وعِرْق العَرَق اللاّوي ثباتو

جانا الشُّدَر الأخضر منو

ونار الشُّدر الأخضر جاتو

راح شقيش أب قولاً واحدْ

ليش ما يرجع من غُرباتو

طوّل .. طول ما طلّ علينا

وقاطع مننا جواباتو

الغابات جات تنشد منّو

العُربان راجين جيّاتو

أديناهم عَلَقو وعَرَقُو

وصورتو يقلِّب في كتباتو

ضُل رشّاشُو ..

ركيزة زولو

ساعات سِلْمو ويوم حوباتو

سِنْ طوريتو ..

ولون أبرولو

وحِسْ طمبورو البي نغماتو

لهلب عشق النّاس الفُقَرا

وبرّد جوفِن ..

بغنواتو .. الدّخَلت فينا ..

تمرق جينا على جلاّتو

وجيداً جينا ..

طلقنا وشينا ..

ووش أطفالنا الليلة حلاتو

غني معانا غُنانا هويتو

غني العالم غني حياتو

لا ساومنا عليها قضيتو

ولا فكّينا من إيدنا وصاتو

ألف شليل يا نورا يفوتو

شان ما يجيكي شليلك ذاتو

ولما يجيكي .. شليلك ذاتو

************************************************** ******[/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2005, 01:20 AM   #14
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]

الشوق من حاطف



الشّوق من حاطِفْ ..

لا قاطِفْ

يتلمّ .. يهز ليك يا نوراي

يا دَرَقة وسيفْ

يا حُضناً كيفْ

من شَرّ الصّيفْ

والشتا ضاراي .. ضاراي

يا شعلة عز بقّت جوّاي

عدّت بي ضلام بحراً عاصِفْ

يا نور قاعِدْ بِكْ .. قايم بِكْ

شايلك مورودة ومتوكِّلْ

يا نورا على الله .. علينا

والفرج القرّب .. وحايم بِكْ

يا بِت العرب النوبية

يا بت النوبة العربية



بي فردة نخوة بجاوية

أو شدر الصّحوة الزِّنجية

دسيِّني من الزمن الفارغ ..

من ريح المتعة الوكتية

من شر السّاحِقْ والماحِقْ ..

بين دَبَش المدن المدعية

والليل يتحكّر بيناته

كحّل بي دبشو عويناته

يا شمس الناس المسبية

روّحت اتنسّم أخبارِكْ ..

لا تشفَقْ

قالو لي نصيحي !!!

وأنا عارفك ممكونة وصابرة ..

لكن لي ناس إلاّ تصيحي

جواي مأساتك مغروسة ..

يا طفلة تفتش في باكر

ما بينات نخلة وأبنوسة

الجوع العطش الفَدْ واحدْ ..

الفقر الضّارب زي سوسة

الخوف والحالة المنحوسة

يا بحر الحاصِلْ ..

لاكْ ناشِفْ ..

لا قلمي الفي إيدي عصا موسى



يا ام غلباً حار .. ينْبُرْ فينا ..

ما عدّ صباح من ها .. الميناء

كَدْ الكُدّاح شايلا سفينة

النّاس عوجات .. تحرِسْ .. ترْجَا

ترجعبو سلاح وأنوار زينة

بمبان ..

شوفونير ..

آفات ..

ويسكي ..

للنّاس الدّمّنا بنزينا

فِقَراً تسترزقْ من دينا

بايركس إبريقن ..

والموية ..

تتحدّى بياض الوزّينة !!!



خرزات السبحة أمريكية ..

خُصَل الموكيت إيطالية

دفتر شيكاتاً ربوية ..

في الجيب

والسيرة النبوية

جنب مصحف جوة البترينة

تقروقتِك .. ديمة على القبلة ..

ميهية إبريقِكْ بي طينا

السِّبحة أصابعِكْ يا صالحة ..

يا بت النَاس الصّالحين

الذِّمَمْ المشرية الطّالحة ...

شتّان بين دينِكْ وبين دينا

شتّان بين يُحمد

وحاج أحمد ..

وقُدّاس ناس ياي وسلاطينا



شِلْناكي مع الخلِق النايحة

على أرض فلسطين الفاتحة

البركة في رملِكْ يا سيناء

إرتج أسير الدعوات

ما بين آمينك وآمينا



يا نورا

شليلك ما فات

بي عدلو شليلك جاييكي ..

ما جايي ألِم التمرات

لا أبكي وأقابل بالفاتحة ..

في زولاً ليّا مِرِضْ .. ماتْ

جاييك أتزوّد من غُلبِكْ ..

واقفِر خطأ غيمةً ما جاتْ

نَبْحَتْ لها كُلّ المعمورة

والنّاس يوم تمرُقْ مدخورة

يا نورا نسلِّكْ غنوات

وآمال بي باكر مضفورة ..

طُلاّبك وأقلامنا هويتِكْ ..

قدّامنا قضيتِكْ سبّورة

رتّبنا الخرطة البتوصِّل ..

أدِّينا الخاطر يا نورا



بالمدّ الثوري المتدافعْ ..

فوق دربِكْ تَبْ ما متراجعْ

رغماً عن عَنَتْ الأيام ..

والزّمن الجهجاه الفاجِعْ



ما رمل الدّرْب الوسطاني ..

وكتيني الرّاحل وصّاني

لا ترجع ساكِتْ يا شافِعْ

لا ترجع شافِعْ يا ساكِتْ

خُتْ بالك وعينك في الشّارعْ

لا ترجع .. لا .. لا

الشَارع فاتح في الشَارعْ

الشّارع صَانْ ..

صَانْ الشارعْ

جاييك كايسلِكْ يا نورا ..

لا كُتْ متسوِّل لا صَايعْ

لكن العسكر باغتني ..

يا نحس الحلم الباختني

يا ************ الأيدي المأجورة

نوراي الخطوة الجابتني

للمدن الصِّبحت مهجورة

يا ناسي بطاقتي عويناتا

البضهب عنِّك بيناتا

تلمحني الفقراء .. وتلفحني

في ليلها أغني معاناتا

الفجر الكاذب يرْشَحْني

ترشَعْ بي الواطة سماواتا

شدرات السّافِل تَنْتَحْني

بي الحاصل أعبي مساماتا

الناس القُصّر تنصَحْني

أتْكَاجَرْ أتوِّر نجماتا

القمر الطّيب يفضَحْني

تنبحني سجونِكْ وآهاتا

كَجّنّا سجونَكْ لولاكْ

كم عشقاً يتيرب واطاتا

منعول الزّمن الخلاّكَا

سلّمت الوطن الهمباتة

على كيفك سيفك يتحَكّمْ

يا سوسي تكنّك ما بتعلمْ

بي شتلة تقرِّبْ تتكلّمْ

يا حَال البتألم وساكِتْ

يا حال السّاكِتْ وبتألّمْ

يتفتّق جُرحَك يوم نبرأ

ونتلمّى .. وقيدك ينحطّمْ

وين عاتِبْ هارب من بُكرة

وخطو التاريخ البتقدّمْ

للزّمن الإنساني السِّدْرَة

حا يوقِّف قولو وما بيرغَمْ

المنفى في شرعو كما الهجرة

والسِّجن متل دار الأرْقَمْ

والشّارع قارِنْ في الشّارعْ

رغماً عن عَنَت الأيام

والزّمن الَجهْجَاه الفاجِعْ

بالنّفس النّازل والطالعْ

وأنا واحد من شعب مضارعْ

سمّيت ومشيت ما متراجعْ

غنيتك يا عشقي وتيهي

يا بلاداً كم سمحة وجيهي

لو لِقَتْ النّاس البتدورا

الأيدي التنفض كانديقَا

تنقُز تلحقا في الكانديقَا

ترتالا .. تكوس لها في الجيهي

ويا بلدي الواقع بك واقف ..

الشوق من حاطف لى قاطف .

************************************************** **
[/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2005, 01:32 AM   #15
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]تفاصيل ماحد ث



سكتّ

نَضَمْ غُناي .. ورّاكْ ..

بَدابِكْ باتّكالي عليكْ

خَتَمْ بِكْ .. بي هروبي إليكْ

وكيف طفّرتَ صقر الآفة ..

ما يلفحْ .. جناياً ليكْ

ولا يدخل مجال عُشّاً ..

نسجتي حنانو فوق إيديكْ

وكيف كُوترتَ ريح الآهة ..

ما يقرب فرح عينيكْ


وراء جبل الصّبر .. فضّيتو

والمطر الِحرِد .. رضّيتو

سُقتو على البلد ورّيتو ..

ما لمّابا ..

لمّا بياّ ...

لمّا بيكْ

......

......

هادي الحُفرة .. كانت بير ..

وكان منكابي فوقا حَرازْ

وتحتو الصخرة كانت حوض ..

وكانت للقبيلي ملاذْ

كانت مُلتقى العِربانْ ..

وكانت مُتّكا الِحبّانْ

مركز دورة الإنسانْ

مِنّها هبّة الفرسانْ ..

وعندها رَبّة العِرسانْ


وكم شِهدت غَرام وغَرامْ

وحِفْضَتْ كم كلام وكلامْ

تعكّر حين خصام وملامْ

تروّق حين وئام وسلامْ



تراشق أعين الأطفالْ ..

تراهِقْ للعصافير يوتْ

ترشرِشْ لي تياب بنّوتْ

جنّها من أعزّ بيوتْ

لا رَفعتْ عليهِن سوط ..

ولا رَفَعَنْ عليها الصّوتْ

حين تملا القِرَبْ ..

تِنْمَنّى ..

تدّها صَنّة ...

حتى تفوتْ

تسوِّي الصّجْ ..

تَلِمْ الطّورْ

مديح الحجْ ..

غُنا الطّنبورْ

تضيق / تحتجْ / .. تقيف طابورْ

هنا الشُّفع .. يمينَك دورْ

هنا المارشات .. هنا الدّستورْ

هنا اللِّبّيشْ

(قريش يا قريش ،

حبابو قريش ،

نزل ملك الحبش والدّيش)



تدور ..... وتدورْ

قواها .... تخورْ

تلم أنفاسا زي عصفور

وتِنَفّضْ ... تمش بالدور



بشيش وبشيش ..

تشاقِقْ بين تقانتْ العيشْ

وبرسيماً .. سمِح مفروضْ

وما تهبش دوابا قشيشْ

بِنيّات الغُبُش شقّيشْ ؟؟؟؟

تودّي ...

تجيب ..

مع الدّوبيتْ

تِنْضَكّرْ خِدِمْة البيت ..

مشى الواقود .. في كل عصير

لُقا المريود .. بدور بِدّيرْ

من اللخّير.. تخاف ، وتخاف ..

تخُب السّير

عشان في كلام وراهو كتير

عشان باكر ، تعود وبخير

(عويش في عويش ..

بنالو عشيش ..

حِدَيْ وجناهو ربّى الرِّيشْ

جناحو هبيش ..

تملِّي ينيشْ ..

طفش قُمرِينا طار شقّيشْ)

؟؟؟؟ ؟؟؟؟
مطر

يا

خير ...

ورا طرف الُحقاب كان روض ..

وكان بيناتو خاوي غديرْ

وكل الصحرا كانت غابة ....

بي شُدرا الكتير وغزيرْ

صباح وهجير ..

يهبهب ... ناز

حلاته !!! وفرفرات الطير ....

وقت يغشاها - مرة - رذاذْ

قطيع غزلان ..

نعام وأسود ..

سعية الله ، تخوجل ، في مراعي السود

بلود وبلود ،، دليبن رازْ

مَترَْ ،

مد البصر جنّات خُدر، رباها تور الساقي

حرقت

حين جاء بابور جازْ

......

(دغيش في دغيش

حصدنا العيش ..

طلعنا مطالبين الخيش)


والبتشوفو من أطلال ..

دي كانت ذات وطن حَلاّلْ

بيوت ناساً كُرام وعُزاز ..

سوا سوا في رخا واملاق

منطقوا لوعة الإخفاق ..

ـ قدر ما ظنّو في الجايين ـ .. تمطّقو روعة الإنجازْ



( حويش في حويش ..

سكنّا الدّيشْ ..

أوضنا بقت نقاط تفتيشْ)

؟؟؟

هادي المملكة المحروقة ..

كانت جيهة

وكنا نجيها

مستشفانا .. كم كفانا ..

منو نطيب

ويتوفانا

كانت نادي ...

كانت ورشة / بوسطة ألّتنا / كانت مدرسة وقبلتنا

لي حِلّتنا كانت سُوقا

لا وقعت صواقع فوقا

لا غضب الله شلّ عروقا

ما من حرب قامت فيها ..

لا سَقَطَنْ قنابل وغازْ

(كريش في كريش ..

سِعِرْ درويش،

دوانا ، علمنا باتْ مافيش)

؟؟

كُنّا وكُنّا .. ياما عُزازْ

ولحظات التّلاقى لُذاذْ

هِلِكْنا وكِتْ وِكِرْ تورنا ..

ودهتنا بصيرة الإنقاذْ

هويّتنا إتلغتْ فينا .. بقينا اعجازْ

زمن خاوي

وحقيقتو مجازْ

(بشيشي ، بشيش

غلبنا نعيش ،

قبض والي البلد بقشيش)

؟؟

في الزّول الخَرَبْ لي بيتو

غالطني المطر .... هَدّيتو

لاواني الفراغ .... لاويتو

وكان أقوى الفراغ ما لاي

شَهّدتَ البرق .. مَضّيتو

نشّن قوس قُزحْ ... تالاي

اندرقتّ باللاّشيء ..

وبالمافي اتحويت في قفاي

وقعتَ وراي ..

رفعني يقين .. وَقَفْ فوق راي

بأنو الحال مغيّر زين ..

مغيرّ كان قِصِرْ كان طالْ

وإنو الأرضِ للكادحين ...

ومفتاح الحياة العُمّالْ

رَكَزْتَ على غناوي الفالْ ..

لساني سنين .. وحاضر بالْ

فنّا لي التعب .. موّالْ

شهرت على المناحة غُناي

فزع صبر الغلابة معاي

وكِتْ ناديتو

كيد الكايدين ردّيتو

خاواني المطر .. خاويتو

وفوق ضهر الهوا .. الشدّيتو

سُقتو من الخراب .. ودّيتو

لي تالا العمار وانصاب

فما كان العمار قدامو ..

غير قَلَبَاتْ حلمنا الخابْ

وصنّ يباب .. رهاب ورهاب

؟؟؟؟؟ ؟؟؟

شال نفسو المطر .. ختّاهو زي ممكونْ

خَنَسْ ..

لحظة خنس قُتْ مات ..

رفس تَوّر بخاراً باظْ

رطن بي كل لُغات الكون ..

وبوّخ ..

دوّخ الألفاظْ

كيفن كان .. وكيف حا يكون ..

تافقني الغُلُب حين قالْ :

(هرطتو ونمتو .. قمتو اعجاز

إنورطتو

يوم فرطتو في ماريل بنية الماظْ

ترباة عِزّها التاريخ .. ضُراع الكُدّح الأفذاذ

حبيبة جملة الشهداء .. الصِّح الإعجاز)

؟؟؟؟؟

قال قولو المطر ..

وانعدى فوقي بخار

ركضـ .......ـت وراهو حتى النّارْ

وانـ ترتعـ ت بين التّار .. و ... بين الشارع الما ثَارْ

وسدّ قصاد عيوني شِعارْ

رافعاتنو في إصرارْ ..

جماعات الهواء الأشجارْ

بنات الواطة والأنهار

خيوط العنكبوت .. وحمامة خَبّو الصاحبين في الغار

رافعاتنو حتى الشوق

وقع من فوق ...

وجاهِن تار

صرخت .. فركت للأشجار

في الأنهار نفخت النار بالهواء .. يا جماعة الغار ..

اعصروا على بعض ساريتنا لا تنهار

نشد الحيل ..

نعد الخيل ..

نسن الصارم البَتّارْ

وكلها كمّها الربّاطة .. بي لُقاطا واحنا كتارْ ؟؟

صفاً واحداً كالنيل .. وقلباً حارْ

نضاري الواطة بالضرعات .. من الزمن الكركي الضّارْ

وهاكُن شتِّتُوني بِذارْ

صرخت .. صرخت .. حتى النار

كشحت على الطناش مسدار

أجابني الصّي ..

وأبو التي تي ..

كلاب رمل الهجير الحارْ

وبديت احتارْ

انا نمل المهل قد ضاق ؟؟..

أم ارضة وجرّبت حُجّارْ

بديت احتار .. وقام فيني الجرح تاوارْ

رجـ فـ ـت

نزفـ ....ـت ..

صادني .... دوار

قضفتَ ..... حشاي ..

جرت بطني .. ووقعت جنازْ

تحت صوت الصّنين الرّازْ

بقيت بين الأرض والغيم .. والدّم الجمد والغازْ

مطفِّح زي هُتاف مهزوم ..

مطلوح طوف نجاتو الضيم

جبدت جنازتي للحجرة ..و وقدتها نارْ

لمحت وراء دخانا غُبَارْ

خيول كاكية تنخابت ..

يكون من تاني دفتردارْ ؟؟

طريت تاريخي في لحظة ..

ونسيت ما طريت ..

وفي طيف بيت دُمى وأصنامْ

تكلت جبيني تالا السّامْ

جَعَرْتَ شديد ، وبين أخرامْ

حشرتَ الفاتو والقدام

لويت آهاتي عِمّة عيد ،

شتمني حجر وطيتو قصيدْ

رجمني فتر ، توارى بعيدْ

ظهر لي كجر ، لقاني شهيدْ



طياب الواقع المسروق ،،

يطلبج لا غِرِق لا عامْ

الليل يا تباب الشوق ،،

على تقروقة الأنغامْ

نهار العاشق المحروق على دلجة شتا الأيامْ

هرست مراية الأحلامْ

وبي ساسويي ... فكيت راسي من قدامْ

لقيتو ضلامْ

لقيت ذاكرتي معطوبة ومعضّي كلامْ

مفوتة في انفلاتة سلامْ

خواخي الكتمة غاماها

صدى الأيام معمّاها

خطوط النسمة مشطوبة

ومدارا .... حُطامْ

خُفْتَ من الفصام .. قوّامْ

قفلت دماغي واستلقيت على طوبة

ورجالة غفيتْ

نجيت من سُهْدِ كمّين عامْ

باعجوبة .. ؟؟

غشاني منامْ



في أول دفرة في الأحلام

حلمت ..

جمعت في راس خيتْ

حلمت ..

حلمت إني صحيتْ

حلمت صحيتْ



( وطن منضوم بلا حظرِ وطواريء أحوم )

أتَكْرِنْ بالخبر لفّيت .. شوارع المدهشة الخرطوم

نطحت من الفرح للطابية .. طِرْتَ

دمـ ..........ـوم

وفَتْ .. فتّحتَ وانشلوحتَ ..

عِن جفلة حمار النّوم .. على الحصحاصْ

شهق بي احساسْ

حماس من كل جيهة حماسْ

وما من راس ..... فجيعة النّاسْ

وانا الرّاس الفجيعتو النّاسْ

بكيت وبكيت

نخجت براي ..

بُكاي قلب الغضب تبكيت

إتلفت غادي ... وجاي

تبنت أساي

في الوضع الحطب لا فاس .... معاي لا قشة من كبريت !!!

ولا من يرفع الأنقاض

يثبت بي لمينة القُدرة

مِرْقْ البيت ...

تفاديت الصنين الفَاضْ

وِكِرْ في دوشة الديناميتْ

نتقتَ خُطاي .. تجاهي جريتْ

جريت ... وجريت

جريت قدامْ

رجعت أمامْ

لقيت ساقيني دون أقدامْ

بـ

ر

كـ

ت

حبيتْ

وفي حجرة غناي الغاضْ

وحِلْتْ في أريتْ

جبدت ايديني في إصرارْ

تجيني كُدُر بلا كفين

اتحسّسْت للما فيّ ...

شكّيت إني حيّ ؟؟؟..

ما حيّ ؟؟؟

شكّيت إني جيت ما جيتْ ؟؟؟

وكيف ؟؟

ومتين ؟؟

وداقس وين ؟؟

رقص وسواسى واللاّوازْ

على النِّيل التمطّى جنازْ

رقص في سُخْف ... باستفزازْ

رقص

بالسُّونكي

والسِّكينْ

وسوط الدِّينْ !!!!

صرختَ .. معاذْ

ندهتَ ... معاذْ

معاذك يا وطن ..

يا فازْ ..

جناك منّك .. عليك وملاذْ

خطاوي الكفّت إيدا جوازْ

؟؟؟؟؟؟؟

مكثت صراع ترابلة وطين

أقاوم في الغبينة سنين

ولا قدميني

لاالكفّيْن

ومقطوع راسْ

لا نوبة

وزنوج

وحِجازْ

لا بجة

لا كُتُر طيبين

ولا عُكّازي

لا حَجّازْ

ولا زال المطر في سماهو في طور الدعاش ورذاذْ ؟؟؟

قرّطت عمر غُنايا

لقيتو ...

باقي فِرِدْ وَتَرْ مشدودْ

ضحكت حزينْ

أنا الفاتح سَد الجايين ؟

أم المسدود بفتح مبينْ ؟؟

شفقت على الشُّدر في حينْ

عِرِق فالوا اطمئن .. تحينْ

تباشير الصباح ويبينْ

بعد ما نموت ؟؟

بعد ما يشيخ ؟؟

أبيت

حتمية التّاريخ

أبيت حتمية التاريخ بلا عرقاً يخضِّر ودمْ

وانا الباغتني ريح الغمْ ..

وابيت انغمْ

وصَادَنِّي الجراح الجّمْ ..

وابيت إنجمْ

ما بضّعتَ .. لا ساومتَ فيك مين كانْ

تعبتَ

من المطر

خلّيتو

ما بين البيوت الطينْ ..

وما بين التَضوِّي قزازْ

يرايي ويبدي .. وين ينحازْ ؟؟

ولى يات جيهة يبقى حبيبْ ؟؟

وضد يات جيهة يطغى حزازْ

؟؟؟

غرست انفاسي في الزيفة .. الخريفا بَجيكْ

مطعّم بي لهج شفتيكْ

خمشت من الدُّعاش لونو وهرعتَ إليكْ

لقيت كبد البلد مكشور .. وقافلة عينيكْ

دَخلتِك بي مسام الرّعشة ..

من فرقات اصابع ايديكْ

مَرَقْ بِكْ .. وفُتّ بِكْ .. تالاكْ ..

مَضَبْلِنْ

والمطر ..... جا ....... عليكْ

أتيرب في أوجّ العينة .. تُربال التّوحّدو فيكْ

إرادة وقُدرة الإنسان ْ

وكت يبقى إنبعاثو وشيكْ

إرادة وقُدرة الإنسان ْ

وكت يبقى إنبعاثو وشيكْ

****************[/frame][/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2005, 01:37 AM   #16
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]تفاصيل ماحدث

سكتّ

نَضَمْ غُناي .. ورّاكْ ..

بَدابِكْ باتّكالي عليكْ

خَتَمْ بِكْ .. بي هروبي إليكْ

وكيف طفّرتَ صقر الآفة ..

ما يلفحْ .. جناياً ليكْ

ولا يدخل مجال عُشّاً ..

نسجتي حنانو فوق إيديكْ

وكيف كُوترتَ ريح الآهة ..

ما يقرب فرح عينيكْ


وراء جبل الصّبر .. فضّيتو

والمطر الِحرِد .. رضّيتو

سُقتو على البلد ورّيتو ..

ما لمّابا ..

لمّا بياّ ...

لمّا بيكْ

......

......

هادي الحُفرة .. كانت بير ..

وكان منكابي فوقا حَرازْ

وتحتو الصخرة كانت حوض ..

وكانت للقبيلي ملاذْ

كانت مُلتقى العِربانْ ..

وكانت مُتّكا الِحبّانْ

مركز دورة الإنسانْ

مِنّها هبّة الفرسانْ ..

وعندها رَبّة العِرسانْ


وكم شِهدت غَرام وغَرامْ

وحِفْضَتْ كم كلام وكلامْ

تعكّر حين خصام وملامْ

تروّق حين وئام وسلامْ



تراشق أعين الأطفالْ ..

تراهِقْ للعصافير يوتْ

ترشرِشْ لي تياب بنّوتْ

جنّها من أعزّ بيوتْ

لا رَفعتْ عليهِن سوط ..

ولا رَفَعَنْ عليها الصّوتْ

حين تملا القِرَبْ ..

تِنْمَنّى ..

تدّها صَنّة ...

حتى تفوتْ

تسوِّي الصّجْ ..

تَلِمْ الطّورْ

مديح الحجْ ..

غُنا الطّنبورْ

تضيق / تحتجْ / .. تقيف طابورْ

هنا الشُّفع .. يمينَك دورْ

هنا المارشات .. هنا الدّستورْ

هنا اللِّبّيشْ

(قريش يا قريش ،

حبابو قريش ،

نزل ملك الحبش والدّيش)



تدور ..... وتدورْ

قواها .... تخورْ

تلم أنفاسا زي عصفور

وتِنَفّضْ ... تمش بالدور



بشيش وبشيش ..

تشاقِقْ بين تقانتْ العيشْ

وبرسيماً .. سمِح مفروضْ

وما تهبش دوابا قشيشْ

بِنيّات الغُبُش شقّيشْ ؟؟؟؟

تودّي ...

تجيب ..

مع الدّوبيتْ

تِنْضَكّرْ خِدِمْة البيت ..

مشى الواقود .. في كل عصير

لُقا المريود .. بدور بِدّيرْ

من اللخّير.. تخاف ، وتخاف ..

تخُب السّير

عشان في كلام وراهو كتير

عشان باكر ، تعود وبخير

(عويش في عويش ..

بنالو عشيش ..

حِدَيْ وجناهو ربّى الرِّيشْ

جناحو هبيش ..

تملِّي ينيشْ ..

طفش قُمرِينا طار شقّيشْ)

؟؟؟؟ ؟؟؟؟
مطر

يا

خير ...

ورا طرف الُحقاب كان روض ..

وكان بيناتو خاوي غديرْ

وكل الصحرا كانت غابة ....

بي شُدرا الكتير وغزيرْ

صباح وهجير ..

يهبهب ... ناز

حلاته !!! وفرفرات الطير ....

وقت يغشاها - مرة - رذاذْ

قطيع غزلان ..

نعام وأسود ..

سعية الله ، تخوجل ، في مراعي السود

بلود وبلود ،، دليبن رازْ

مَترَْ ،

مد البصر جنّات خُدر، رباها تور الساقي

حرقت

حين جاء بابور جازْ

......

(دغيش في دغيش

حصدنا العيش ..

طلعنا مطالبين الخيش)


والبتشوفو من أطلال ..

دي كانت ذات وطن حَلاّلْ

بيوت ناساً كُرام وعُزاز ..

سوا سوا في رخا واملاق

منطقوا لوعة الإخفاق ..

ـ قدر ما ظنّو في الجايين ـ .. تمطّقو روعة الإنجازْ



( حويش في حويش ..

سكنّا الدّيشْ ..

أوضنا بقت نقاط تفتيشْ)

؟؟؟

هادي المملكة المحروقة ..

كانت جيهة

وكنا نجيها

مستشفانا .. كم كفانا ..

منو نطيب

ويتوفانا

كانت نادي ...

كانت ورشة / بوسطة ألّتنا / كانت مدرسة وقبلتنا

لي حِلّتنا كانت سُوقا

لا وقعت صواقع فوقا

لا غضب الله شلّ عروقا

ما من حرب قامت فيها ..

لا سَقَطَنْ قنابل وغازْ

(كريش في كريش ..

سِعِرْ درويش،

دوانا ، علمنا باتْ مافيش)

؟؟

كُنّا وكُنّا .. ياما عُزازْ

ولحظات التّلاقى لُذاذْ

هِلِكْنا وكِتْ وِكِرْ تورنا ..

ودهتنا بصيرة الإنقاذْ

هويّتنا إتلغتْ فينا .. بقينا اعجازْ

زمن خاوي

وحقيقتو مجازْ

(بشيشي ، بشيش

غلبنا نعيش ،

قبض والي البلد بقشيش)

؟؟

في الزّول الخَرَبْ لي بيتو

غالطني المطر .... هَدّيتو

لاواني الفراغ .... لاويتو

وكان أقوى الفراغ ما لاي

شَهّدتَ البرق .. مَضّيتو

نشّن قوس قُزحْ ... تالاي

اندرقتّ باللاّشيء ..

وبالمافي اتحويت في قفاي

وقعتَ وراي ..

رفعني يقين .. وَقَفْ فوق راي

بأنو الحال مغيّر زين ..

مغيرّ كان قِصِرْ كان طالْ

وإنو الأرضِ للكادحين ...

ومفتاح الحياة العُمّالْ

رَكَزْتَ على غناوي الفالْ ..

لساني سنين .. وحاضر بالْ

فنّا لي التعب .. موّالْ

شهرت على المناحة غُناي

فزع صبر الغلابة معاي

وكِتْ ناديتو

كيد الكايدين ردّيتو

خاواني المطر .. خاويتو

وفوق ضهر الهوا .. الشدّيتو

سُقتو من الخراب .. ودّيتو

لي تالا العمار وانصاب

فما كان العمار قدامو ..

غير قَلَبَاتْ حلمنا الخابْ

وصنّ يباب .. رهاب ورهاب

؟؟؟؟؟ ؟؟؟

شال نفسو المطر .. ختّاهو زي ممكونْ

خَنَسْ ..

لحظة خنس قُتْ مات ..

رفس تَوّر بخاراً باظْ

رطن بي كل لُغات الكون ..

وبوّخ ..

دوّخ الألفاظْ

كيفن كان .. وكيف حا يكون ..

تافقني الغُلُب حين قالْ :

(هرطتو ونمتو .. قمتو اعجاز

إنورطتو

يوم فرطتو في ماريل بنية الماظْ

ترباة عِزّها التاريخ .. ضُراع الكُدّح الأفذاذ

حبيبة جملة الشهداء .. الصِّح الإعجاز)

؟؟؟؟؟

قال قولو المطر ..

وانعدى فوقي بخار

ركضـ .......ـت وراهو حتى النّارْ

وانـ ترتعـ ت بين التّار .. و ... بين الشارع الما ثَارْ

وسدّ قصاد عيوني شِعارْ

رافعاتنو في إصرارْ ..

جماعات الهواء الأشجارْ

بنات الواطة والأنهار

خيوط العنكبوت .. وحمامة خَبّو الصاحبين في الغار

رافعاتنو حتى الشوق

وقع من فوق ...

وجاهِن تار

صرخت .. فركت للأشجار

في الأنهار نفخت النار بالهواء .. يا جماعة الغار ..

اعصروا على بعض ساريتنا لا تنهار

نشد الحيل ..

نعد الخيل ..

نسن الصارم البَتّارْ

وكلها كمّها الربّاطة .. بي لُقاطا واحنا كتارْ ؟؟

صفاً واحداً كالنيل .. وقلباً حارْ

نضاري الواطة بالضرعات .. من الزمن الكركي الضّارْ

وهاكُن شتِّتُوني بِذارْ

صرخت .. صرخت .. حتى النار

كشحت على الطناش مسدار

أجابني الصّي ..

وأبو التي تي ..

كلاب رمل الهجير الحارْ

وبديت احتارْ

انا نمل المهل قد ضاق ؟؟..

أم ارضة وجرّبت حُجّارْ

بديت احتار .. وقام فيني الجرح تاوارْ

رجـ فـ ـت

نزفـ ....ـت ..

صادني .... دوار

قضفتَ ..... حشاي ..

جرت بطني .. ووقعت جنازْ

تحت صوت الصّنين الرّازْ

بقيت بين الأرض والغيم .. والدّم الجمد والغازْ

مطفِّح زي هُتاف مهزوم ..

مطلوح طوف نجاتو الضيم

جبدت جنازتي للحجرة ..و وقدتها نارْ

لمحت وراء دخانا غُبَارْ

خيول كاكية تنخابت ..

يكون من تاني دفتردارْ ؟؟

طريت تاريخي في لحظة ..

ونسيت ما طريت ..

وفي طيف بيت دُمى وأصنامْ

تكلت جبيني تالا السّامْ

جَعَرْتَ شديد ، وبين أخرامْ

حشرتَ الفاتو والقدام

لويت آهاتي عِمّة عيد ،

شتمني حجر وطيتو قصيدْ

رجمني فتر ، توارى بعيدْ

ظهر لي كجر ، لقاني شهيدْ



طياب الواقع المسروق ،،

يطلبج لا غِرِق لا عامْ

الليل يا تباب الشوق ،،

على تقروقة الأنغامْ

نهار العاشق المحروق على دلجة شتا الأيامْ

هرست مراية الأحلامْ

وبي ساسويي ... فكيت راسي من قدامْ

لقيتو ضلامْ

لقيت ذاكرتي معطوبة ومعضّي كلامْ

مفوتة في انفلاتة سلامْ

خواخي الكتمة غاماها

صدى الأيام معمّاها

خطوط النسمة مشطوبة

ومدارا .... حُطامْ

خُفْتَ من الفصام .. قوّامْ

قفلت دماغي واستلقيت على طوبة

ورجالة غفيتْ

نجيت من سُهْدِ كمّين عامْ

باعجوبة .. ؟؟

غشاني منامْ



في أول دفرة في الأحلام

حلمت ..

جمعت في راس خيتْ

حلمت ..

حلمت إني صحيتْ

حلمت صحيتْ



( وطن منضوم بلا حظرِ وطواريء أحوم )

أتَكْرِنْ بالخبر لفّيت .. شوارع المدهشة الخرطوم

نطحت من الفرح للطابية .. طِرْتَ

دمـ ..........ـوم

وفَتْ .. فتّحتَ وانشلوحتَ ..

عِن جفلة حمار النّوم .. على الحصحاصْ

شهق بي احساسْ

حماس من كل جيهة حماسْ

وما من راس ..... فجيعة النّاسْ

وانا الرّاس الفجيعتو النّاسْ

بكيت وبكيت

نخجت براي ..

بُكاي قلب الغضب تبكيت

إتلفت غادي ... وجاي

تبنت أساي

في الوضع الحطب لا فاس .... معاي لا قشة من كبريت !!!

ولا من يرفع الأنقاض

يثبت بي لمينة القُدرة

مِرْقْ البيت ...

تفاديت الصنين الفَاضْ

وِكِرْ في دوشة الديناميتْ

نتقتَ خُطاي .. تجاهي جريتْ

جريت ... وجريت

جريت قدامْ

رجعت أمامْ

لقيت ساقيني دون أقدامْ

بـ

ر

كـ

ت

حبيتْ

وفي حجرة غناي الغاضْ

وحِلْتْ في أريتْ

جبدت ايديني في إصرارْ

تجيني كُدُر بلا كفين

اتحسّسْت للما فيّ ...

شكّيت إني حيّ ؟؟؟..

ما حيّ ؟؟؟

شكّيت إني جيت ما جيتْ ؟؟؟

وكيف ؟؟

ومتين ؟؟

وداقس وين ؟؟

رقص وسواسى واللاّوازْ

على النِّيل التمطّى جنازْ

رقص في سُخْف ... باستفزازْ

رقص

بالسُّونكي

والسِّكينْ

وسوط الدِّينْ !!!!

صرختَ .. معاذْ

ندهتَ ... معاذْ

معاذك يا وطن ..

يا فازْ ..

جناك منّك .. عليك وملاذْ

خطاوي الكفّت إيدا جوازْ

؟؟؟؟؟؟؟

مكثت صراع ترابلة وطين

أقاوم في الغبينة سنين

ولا قدميني

لاالكفّيْن

ومقطوع راسْ

لا نوبة

وزنوج

وحِجازْ

لا بجة

لا كُتُر طيبين

ولا عُكّازي

لا حَجّازْ

ولا زال المطر في سماهو في طور الدعاش ورذاذْ ؟؟؟

قرّطت عمر غُنايا

لقيتو ...

باقي فِرِدْ وَتَرْ مشدودْ

ضحكت حزينْ

أنا الفاتح سَد الجايين ؟

أم المسدود بفتح مبينْ ؟؟

شفقت على الشُّدر في حينْ

عِرِق فالوا اطمئن .. تحينْ

تباشير الصباح ويبينْ

بعد ما نموت ؟؟

بعد ما يشيخ ؟؟

أبيت

حتمية التّاريخ

أبيت حتمية التاريخ بلا عرقاً يخضِّر ودمْ

وانا الباغتني ريح الغمْ ..

وابيت انغمْ

وصَادَنِّي الجراح الجّمْ ..

وابيت إنجمْ

ما بضّعتَ .. لا ساومتَ فيك مين كانْ

تعبتَ

من المطر

خلّيتو

ما بين البيوت الطينْ ..

وما بين التَضوِّي قزازْ

يرايي ويبدي .. وين ينحازْ ؟؟

ولى يات جيهة يبقى حبيبْ ؟؟

وضد يات جيهة يطغى حزازْ

؟؟؟

غرست انفاسي في الزيفة .. الخريفا بَجيكْ

مطعّم بي لهج شفتيكْ

خمشت من الدُّعاش لونو وهرعتَ إليكْ

لقيت كبد البلد مكشور .. وقافلة عينيكْ

دَخلتِك بي مسام الرّعشة ..

من فرقات اصابع ايديكْ

مَرَقْ بِكْ .. وفُتّ بِكْ .. تالاكْ ..

مَضَبْلِنْ

والمطر ..... جا ....... عليكْ

أتيرب في أوجّ العينة .. تُربال التّوحّدو فيكْ

إرادة وقُدرة الإنسان ْ

وكت يبقى إنبعاثو وشيكْ

إرادة وقُدرة الإنسان ْ

وكت يبقى إنبعاثو وشيكْ

***************[/frame][/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2005, 01:41 AM   #17
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]

عروس الطين




بيني وبين النهر ضحايا

وكم من قتلة ونصّابين

وقدر الغيم اللمّا سمايا ....

شالوا الريح وبي حُمرة عين

حبل البئر ودلوها منتّف ...

وحارساتنها دابيين





ريقي دقيق .. والخطوِ مكتّف

ما بين كهنة وربّاطين

وانا ناذرلِكْ ، كان أسقيكِ

وترجعي طيبة عروس الطين

ويرجع عصب العشم الفيكِ ...

وزي ما كان من قبل سنين

يا ترقوة الحلم الزّامِكْ ..

ما أقواك على السكّين !!!



لما غِشَاكِ الصيف الحارق ...

حتحتيهو الصفق الأصفرْ

والنوّار اليا دوب مارِق ...

علمتيهو تمُام ينضرضرْ !!!

فرعك عِز الزّمن الزانق ...

عاهد ليفك وابى مِنْ يكبْر

شان ما يبقى حُراب ومشانق ..

واللاّ مطارق في ايد العسكرْ !!!!

وشان الساق الناجرو الخالق ..

ساترو لحاهو ... يفضِّل أخضرْ



روّضتيها جذورك ترحل تالا الموية التحت الأرضْ

وفوق الزمن الريحي الأمحل ..

كيف تنماسك وتسند بعضْ

ما كان عَرضِك الا الطُّول ..

لا كان طولِك غير العرضْ

وين بالساهلة يفرِّط زولِك

واللاّ يفوت المال والعِرْضْ ؟؟؟؟



قال طيراً نفد بي حِنّو ...

لى جملة عَقابو يغنوا :

يا أكباد الرفاق لا تئنو !!

طرِّقوا لى المناقير سِنّو !!



شن طعم العرق والدم

واحنا عوجنا ما عدلنو ؟؟

هِبّن يا طيور من جم ....

رخمتين فوق صقر كتلنو

حُلماً زانو ليك كابوس ...

وراجنبو الليالي يصِنّو

والوعد المشتت روس .....

وكاويق شِنْ بترْجِن منو ؟؟



وما بتنغشّن ... حاشا وحاشا

وما بتنكسرن .. أي والله !!

وما بتندلّن لي حباية

ودود معقود في شبك الباشا

وكم هبّرتِنْ شركو وطِرتَنْ

لي قندولكِن في الحواشة

وقلتِن شارق

فجراً حارق

وكل الوخم الزيف يتلاشى

وتنفض طيبة غبارا العالق

وتقبض نسمة خير ودعاشة



وبيني وبين النهر ضحايا

وكمين قتلة ونصابين

وقدر الغيم اللمّا سمايا ..

شالو الريح وبي حمرة عين



********************************[/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2005, 01:45 AM   #18
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]

نورة والحلم المدردح





هيْ .. أقيفِنْ ..

نورا فِيكِنْ ؟ . ؟

نورا ... نقّاحة الجِّروفْ ..

نورا ... حَلاّبة اللِّبيني ..

للصغيرين والضِّيوفْ

نورا ساعة الحَرْ يولِّعْ ..

تنقلِبْ نسمة وتطوفْ

تَدِّي للجيعان لقيمة

وتَدِّي للعطشان جغيمة

والمَخَلِّي الحال مَصَنقِرْ ..

في تَقَاة اللّيل تَندْقِرْ ..

تدِّي لي باكر بسيمة

تَكْسي للماشين عَرَايا

وفوقا ينقطّعْ هديمه

.........

ما عِرفتِنْ ... نورا إنْتِنْ .. ؟؟؟

قولِنْ إنتن شِنْ عِرفْتِنْ ؟؟؟







نورا بِتْ الواطة

أخيتي ..

نورا اخُتْ كُلّ الغلابة

نورا حاحاية الشّقاوة ..

نورا هَدّاية الضّهابة

الأراضي اليَاما أدّتْ ..

نورا ... بقّتْ من تُرابه

وماشي في الأعماق سحابه

مشتهنِّها .. والله جابه

الله جابه ... الله جابه

للجنوب طبلاً يَهَدْهِدْ ..

ليل مشاعر ناس تعابة

وللشّمال طنبور يَسَكِّتْ ..

دمعة الميتين كآبة

........

ما عِرِفْتِنْ نورا إنتِنْ .. ؟؟؟

قولِنْ إنتن شِنْ عِرِفْتِنْ ؟؟؟

....

نورا ....

عايز تقرأ .... قالتْ

فوقا حيطة الدِّنيا مَالتْ

خَتّتْ الكرّاس وشَالتْ

منجلاً .... صَالَتْ بو جَالَتْ

لامِنْ إنجرحت بو شالَتْ

لي التراب فوق إيده كَالَتْ

..........

ومَرّة يوم في الدُّونْكَا لِدْغَتْ

جاء الفقير بالليل حَوَاهَا

ويوم ملاها الهم قطايع ..

جاء البصير بالنّار كَوَاهَا

ونورا ... ما قِدْرَتْ تمانع ..

تقنع النّاس المعاها

مرة شافت في رؤاها ...

طيرة ... تاكل في جناها

حيطة تِتمغّى وتفلّعْ ..

في قَفَا الزّول البناها

في جنينة سيدي سِمْعَتْ ..

شتلة تصقع لي الوَرَاها

الأرض ..

لابُدَّ

ترجع ...

للتِّعِب فوقا ورعاها ...

غيمة ... والنِّيل موجو لاها

والعطش شقّقْ شفاها

الشّمس طَبَقت ضُحَاهَا

الخليقة لقت إلاها

نار ....

عقاب إنسان مكسّر ..

فوق تَلَكِّيات متاهة

وضَوْ من الله .. رهاب مكتّفْ

في وتيد اللّيل معاها

بين ربوع حَضَره وخلاها

فَسّرَتْ لي النّاس رُؤاها

وقالوا .... جَنّت .... ومو براها

ونورا زادت فوق شقاها



و صَدّتْ الأيام .... تحُشْ

تبني لي عصفورة عُشْ

في السّواقي تشوف عزاها

لما شوقه يسوِّي .. أُشْ !!!

تملا ... تزرعْ

ترعى .. تقرع

للنهار في الليل تخُشْ

عِرْفَتْ الشّقَا والشّقَاوة

إلاّ ....

ما عرفت تغُشْ !!!

........

شايلة طولة البال من الله ..

ومن أراضينا الإثارة

وماشي تكدح طول نهاره

وترجى لما الليل يَفلِّلْ ..

تسرِق ألمي عشان خداره

عشان صغاره ..

عشان خداره

عشان صغاره ..



ولما ترجع لي دياره

تنزف أحلام الفقارى

من عويناته الحيارى

..........

لي غُبار الحال تقُشْ

فوقو لي الآمال ترُشْ

نورا ....

تقعد

صاحيي تحلم ..

بي بيوت بي نور ودُشْ

وبالمحبة تشُق دروبه ..

ولي قلوب الكل تخُشْ

نورا ...

تحلم بي وجود

ما مشت بينو القيود

أفضل أفضل بي الكتير ..

بي وطن من غير حدود

........

نورا تحلم بي عوالم

زي رؤى الأطفال حوالم

لا درادر ..

لا عساكر ..

لا مظاليم

لا مظالم

.............

نورا تحلم ..

ولما تحلم ..... نورا ترجِفْ

ولما ترجف .... نورا تحلم ..

ولما ريح الواقع المُرْ ..

لي عشيش أحلاما ينسِفْ

نورا ..... تنزِفْ

وفي الوجود .. وجدانه يهتفْ

حالة .. تقرِفْ ..

حالة تكسِفْ ..

حالة تكسِفْ ..

حالة تقرِفْ ..

وتبدا تقضِفْ ..

ولما تقضِفْ

بالا يهتِفْ ..

وتملا باله أحلام بتلصِفْ

يوم حا تنصِفْ

يوم حا تنصِفْ

نورا ..

لسّه بعيد ..

هناكَ ..

وتبدأ تحلم ..

ولما تحلم نورا ترجِفْ

ولما ترجف نورا تحلم

صاحيي تحلم..

وصَاحْ بتحلَمْ

صاح بتحلَمْ

بتحلم صاحْ ..


*************************[/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2005, 01:48 AM   #19
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]

بين الموجة والخزان حلم انسان





هَرَدْتَ لهاتي بالغنوات ...

وقُتْ يبُردْ حَشَاك يا امِّي

ومن التّعب البلا صَالِحْ ..

تفيقي ..

تروقي ...

تنجمِّي

تسوِّي مكانسِكْ المطرة ..

تضوِّي البيت وتنحَمِّي

تمرقي صبوحة للجيران ...

قدح فوق ايد وفي ايد أَلمْي

يلاقوك شُفّع الكُتّاب

نُضاف وظُراف بلا النّسْمي

ويغنولِك ...

يغنّولِك غناوي السّابْ

وفي بيّوضة مافي سرابْ

جُبال كَجَبي وفيافي الكاب ...

تميد بالخُضرة منقسمي

ولا غابار .. ولا هو سحاب ..

وتنهجمي .. من الدّهشة

وتحاحيهُن ...

غناكُن نيي ...

غناكنُ نيي ..

غُنا الوهْمي

ويهتفوا زي كلاب الحي ..

على الأغراب

حوافي الصّي وبيوضة

البراسيم فيها مفروضة

خدارا يراري شوف عيني

على الأبوابْ

قماريها

وحواريها

وطواريها

بقت روضة .. بقت تشرب من الحامدابْ

تشربي عافيي من إيديّ ...

تدوِّي اليوية بي حِشْمي

تسوّي السّي .. وتبتسمي

تشوفي رهاب بُعُد نجمي

واشوفو قريب قُرُب نَضْمِي

اشوف العالم التِّحْتَاني ..

هيلا هوب وقف ناهِضْ

ودكّ عمايد الفوقاني ...

جوه الُّجب رَمى العارضْ

وفي السّابو الدّمَار أفراق

عريق الحب نَبَضْ قابِضْ

مِتِل قَبْض الحروف في اسمي

غناوينا القبيل رَقْرَاقْ

علينا تَصُب بَرِدْ قَارِضْ

أَلُكْ طيناتا من دمّي ..

وارْمُلا من عصب عشّاق ..

أنُطْ تُلُّبْ واجيك عارِضْ

واجُرْ نمَيِّ

أدودي لهاتي بالغنوات ...

عُقُب يبرد حَشاَك يا امِّي

تسوِّي السّيْ وتبتسمي

تسمِّي الشّعب وتعتّصْمِي

بحبل القُدرة تتفرّقْ

ظُلُمةً فيها تتحرّقْ ..

صُرُمةً قالوا ليك قِسْمي

أدودي لهاتي بالغنوات

عُقُبْ يبُردْ حَشَاك يا امِّي

تقلبي الكلمة بي الكلمي

ضُراعِكْ يرْمِي ما يَدْمِي

تقيفي بعيد عن الشُّمات

تكوني اقرب لي من إسمي

واضُمِّكْ بارتياح يا امِّي

أحبِّكْ صَاحْ

وصَاحْ حلمي

ولاكي سعية للضَبّاحْ

ولا شمش الصّباح حِزْمِي

ولا كَتْف السِّلاح سوّاحْ

ولا نزف الجراح ألمي

هيا انحزْمي ..

هيا انخلْقي ..

هيا انعتْقي ..

متين مو دايرة ري تسْقِي

ولا في إيد النّزيف نبقَى ...

ولا في إيد الخريف تبقِي

ولا الفيضان يبدِّع بِكْ ....

ولا في القيفة تنهدْمِي

ولا انْ جَاتْ حارّه تنهزْمِي

ولا يغشى الغُلُب قلبِكْ

ولا تشقِي

ولا انتِ تخافي لا تَدْمِي

ضُراعِكْ يرْمِي ما يَدْمِي



فيا حزن البلد عوك كَرْ

ويا سعد الولد

ضَرْ ضَرْ ...

مع النّسْمِي

و ألِوْ .. قيمة العَمَل عِمِّي ..

وافتحي ظلمَتِكْ للضّي

سِنِّي على النضال إيدي

سوِّكي بالهُتَاف فَمِّي

شوارعِكْ لَيْ ..

دَويها عَلَيْ ..

اذا ما اخر العلاج الكَيْ ...

مراويدِكْ حُمُر صَمِّي

مراويدِكْ حُمُر يا امِّي

بليلتي ... ولا ضبايح طَيْ ؟؟؟

قليلتي ... ولا كُتُر سِمِّي ؟؟؟

وطني ... ولا مِلي بطني !!!!

سُكَاتي .. ولا الكلام النيّ !!!


************************************[/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2005, 01:51 AM   #20
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]

مناقيش العدالة



مِنِّي متعشِّمْ طلوعِكْ ..

كُلِّي مستنيك تعودي ..

ويغسل السّاحات رجوعِكْ

في حشى أحراش الليالي

منتظر بقّة شموعِكْ

تشتلي الضّو في الضّهابة ..

ترخي للجايعين ضروعِكْ

يرجع الطير المهاجِرْ ..

يملأ في الفجّاج ربوعِكْ

.......................

في كلام النّاس بفتِّشْ ..

بين عوينات المدارِسْ

في صدى آذان المساجد ..

ورنّة أجراس الكنائِسْ

في إندهاشات العذارى ..

في إرتعاشات الموامِسْ

في بحر فرحان يبشِّرْ ..

موجو لي جية النوارِسْ

الرّوَاويس طَمْبروك ..

وهزّ بيك في الدّارة فارِسْ

.........................

بين سُكَات القرية أفتِّشْ ..

بين هضاريب المدائنْ

يا نسيماتاً تَكَرْبِتْ ..

شايلة أشواق الجنائنْ

لي جديول حلقو ناشِفْ ..

أو عَرَق تُربال يكادِنْ

في وشي الأفراح بفتِّشْ ..

بين قفا اللّحظات أعاينْ

بين سواقير الفقارى ..

الجاية من تالا المدافِنْ







مَرّة طال اللّيل عليّ ..

ووصلت الآهات مداها

قلت لي النجمات مو جايي ؟؟؟ ..

قالت الأيام تراها

يا ضيا القمرا القُبَالي ..

شوكة الظُّلْم الخيالي

عَسّمَتْ فوقنا اللّيالي ..

خُبِّي في إسراعِكْ تعالي



يا مناقيش العدالة

بتنا فوق الصّبر عالة

يا تعاويذنا وعَزَانا ..

خلِّي نور الفرحة يطفُرْ

من عوينات الحزانى

صخرة الأحزان تقيلة ..

واحنا ما بنملِكْ سِوانَا

قولي هيلا هوب معانا ..

من على الشّارع نشيلا

سكّة العمر الطويلة ..

ترتى في الجايين ورانا

صرنا زي رحّالة عنِّكْ ..

فَتّش الكون تبني لبني

وراح سأل طيانة تبني ..

وقالوا جاية

بالعوينات البقومن بدري شايلات القراية

في تلوت الليل تبوِّغْ .. سارقة للدّنيا السّقاية

ولما تورَدْ ..

بنسلينا ..

الجَرْدِقَة ..

القَرَضْ ..

المحاية

جاية من ضهر المسافة ..

البين بناء الطِّين والسّرايا

طالما في الدنيا ناساً ..

فاتو للجايين فداية

وناس على جلاّتا تكتب بالثبات ..

والنيل دواية

جاية .. جاية

دفّة التاريخ في إيدا ..

دَمْ عروق أماً بتنده

راجية نُص اللّيل وحيدا

بيّتَتْ في القُلّة مويتو ..

وزادو في المُعْلاق عصيدة

جاها في جواب يسلِّمْ ..

للبلد داني وبعيدا

يمة يا نفس الوصية ..

الكل ما شَرَقَتْ نعيدا

يانا يا شخب القضية ..

الصافي في قدح القصيدة

مانا قنعانين تملِّي ..

من دواية الصَبر نكتب فينا والإصرار يملِّي

تنعدِمْ موية وضونا ..

بيها نتيمم نصلِّي

الزّمَن ينقُض وضونا ..

تاني نتوضأ ونصلِّي

ونمشي فوق دربِكْ نباصِرْ ..

في الرِّمال والشّوك نحاصِرْ

بي شُعَاع بكرة المسافة ..

وسطوة اللّيل والعَسَاكِرْ ؟؟

تنهزِمْ ريح العوارِضْ ..

والمواريث التّعوقِكْ

ومن شَقَايا الحال تبقِّي ..

وتقدَحْ التّاريخ بروقِكْ

وكلّما مَرَقَت غبينة ..

تمشي لي داخل عروقِكْ


**************************[/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2005, 02:01 AM   #21
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]البحث عن ذاكرة لوطن مفقود





عَبيّت زُوادتي الرّيقة من بايت القَوَى ..

الوطن الدّشَرْ ...

غيمو الرّبَطْ

ساعة بقينا من الرّوَى ..

شبّة مطرْ ...

سافرت لِكْ بأشواقي لآخر المنافي ..

بَحّتَّ في كل المخافي ..

وكُسْتَ عَنِّك في الخُرَطْ





في التواريخ الرؤومة ..

بين نقوش نبتة ورسوما

في الطّرابيل العظيمة

وبين لُغة مروي القديمة

وخَطْ .. في خَطْ

راجعتَ بِكْ كل الاسامي... البعرِفا

كل الُّجمل .. حتى الضمائر ... وأحرُفا

صحّحتَ بِكْ زمني الغلطْ

باخَتّبِكْ قلبي الشّقِى ..

وبشرتو بي لُقْياك عَبَطْ

يا طيبة زي شارع وَسَطْ ..

يمشيبو كادِح وارزقي

وممتنعة زي قبض المياه

والمافي

والما بتلقي

غالِبني جيتك أصادفا

لا في المعابر والموانيء المُترفة

لا في المطارات الوسيمة كما الفراغ ..

لا الأرصفة

كل الدّروب التّعرفيها وبعرِفا

التألفيها وبألفا

خَشّيت دغيش سِعْن الدِّني المرفوع على سِيبات وفا

رَوّابي كان قُطّاع غني ..

وشوقاً مَفورِنْ وانكفى

قِدّام خُطى الوجد الِحفى

غابت صباحات القُرُب ...

وبَقّت ضلامات الجفا

و ضَي المصابيح الجريح ..

كِترْت علي الرّيح .... وانطفا ؟؟؟

هوي يا بِنيّة من الغُبُش ..

من حَرْ أباطهم مُترفة !!!

وين انتي شان نرقد قَفَا

وين انتي وين .. في يات دُغُشْ

ما بيننا بين غيبتك كفى

لو بَقّ حِسِّك في هشيم دبش الضياعات والسأمْ

زي أغنية شوق ..

زي نشيد ..

اندبَّى همسِك زي نغمْ

او خبّ خطوِك زي شهيد ..

رَفّتْ مسيرِتِك زي عَلَمْ

ما كان مهابات الصِّقور

(نخّت) تحت رخّة رَخَمْ

وين انتي وين ...

ما كان هجم ديش العجم ....

والدِّنيا ضَوْ

وامسن سبايا الاغنيات

العُزّل ... ألآه ... شِنْ تسوْ ؟؟؟؟

ولافي الكفوف الخاوية سيف ...

لا في الكتوف الزاوية ضَوْ !!!

دَلّجتَ درب الاربعين ..

صاقَرْ قوافل الرِّق .. سنينْ

برّاً

وبحراً

حتى جَوْ

أشريكِ قُلْتَ من الزمنْ

واعتق معاك رِقّة مشاعري ازوِّجك كل الوطنْ

كل الرِّجال الحملو ارضك بالحلال ...

وافتق سحاب العشق شَوْ

ولا بنتي في الزِّنج البَجَمْ ...

لا كنتي في العرب الأشوْ

لافي شلوخا ..

ولا الوشم ..

لا في شيوخا ولا في عَوْ

بل فيكِ غشّاني الزمن ...

ادّاني صَرْصَرْ وبعتو نَوْ

كوترني .. بي حبل الوَخَمْ

كُلْ ما انقطع توْ .. باَنْ لي .. توْ

ناقِزْ وراكْ ..

ناقِزْ وراكْ ..

ناقِزْ وراكْ ..

انترْتَعَتْ رُؤياي ..

هَكَعْ ..

ما بين أريت ... يا ام زين ... ولوْ

وبين تبقي وين ..

لاكْ في الوجود

لا في العدمْ

لا في الحقيقة ... ولا الوهمْ

لا زين

لا شين

لا البين بين ..

يا راحة الباقالو هَمْ

لا عنِّك أفتاني الزّمان ..

لا مِنّك إنقطع العشمْ

يا ريتو أغناني الكَمَانْ

آ طيبة عن صوتِك نغمْ

من أعلى ميضنة فيّي كان أعلنتَ موتِك للأُممْ

أو .. صِحْ بجيتك لى الرِّمَمْ

لكنو صمتك طال ...

وحَانْ ميعاد زفافي على الألم

قلت ارفع ايديني واقول ...

خاني الصبر ..

خان وانهزمْ ؟؟؟

زي ما انهزم كمّين نبي ...

وخانت على التاريخ ذِممْ

آ طيبة أخافك ؟؟؟ واللاّ اخاف

السُّبة واللّعنة الوبيلة ؟؟

تحل وراي كما الجفاف ؟؟

أو..... تار على اكتاف قبيلة ؟؟

معلمي اللّــــه من عتاد ..

يبرِدْ حشاها ... ولا في حيلة

بَلا تأمِّل في البُعَاد .. سنين ...سنين ..ودنين ... طويلة



وكيف ؟؟ وكمْ ؟؟

والإنأخد بالدّم غَصِبْ ...

مافي البرجِّعو إلاّ دَمْ !!!!





آ طيبة هيلة ..

سلام

عوافي

يا أصيلة .. كما المَعَانا

أو .. بديلة عن اللِّي مافي

يَمّه أدخلي على غُنانا ..

يا أمُرقي من القوافي

يا أحذرينا وما تخافي

وما بنخيّب حاشا ظنِّك ....

ينفخوها وما بتموتْ

حيّة نارِك ... حيّة يوتْ

خُتِّي قِدْرِك في الأثافي ..

يوسف الفي الُّجب بيمرُق

ضاربا ريقة اليلقى قوتْ

روقي أكنِّكْ ..

واللاّ كَنِّك ..

تاوقي في البحر الخرافي ..

يونِسِك في ياتو حوتْ

سَمّ ينده جوفو حافي ..

وهِّطينا على الأثافي....

وهِّبي نارك لا نموتْ

يا حمامة غار محمّد ..

يا خيوط العنكبوتْ

يمة كُسناك ضُمّة مافي ..

الدّروب وين غيّبنِكْ ؟؟؟

في سؤالنا الضّارِي عَنِّك ..

سَدّن ابوابِن بيوتْ !!!!

والبيوت البشبهنِّك ..

انكرننا وانكرنِّك !!!

ننكشف لا لوم عليهن ..

بس ها كيفن يسْتُرنِّك ؟؟

وفي سُكاتنا الجاري مِنِّك

رحّبنْ بينا السجون

الدرادر والمنافي

فينا مَنْ روّح فدايتك ..

وفينا من لا زال ...

وفينا

مافي من بدّل لرايتِك

وانتي في ذات السكوتْ !!!

التراب يتشهّى حِنّكْ ..

السِّحاب عابر يفوتْ

واللاّ يكمُد للعيون

بالغُبار غُمّة وسوافي

وانتي يا آخر المرافيء

يا امْ وجوداً بات خرافي

في صحاريك داخ غفاريك ..

من برِد زمنو الرِّعافي

دون كواريك ..

مات واتاريك

غبتي بي كل المدافيء

يا لساريك .. لاك موافي

لا كمان قادرين نسيبِك نمشي في الزمن المجافي

ما عهدناك عاد تخافي

كانفعالات المُراهِقْ ..

شابكة كالشّجَر الضِّفافي

خيلِكْ - الرِّيح - حين تنهّدْ

لوحة التاريخ بيشهدْ

لونا والدّم الإضافي



إلاّ يا وتري وغُناهو ..

راحة أنغامو .. وعَنَاهُو

يا نبي الثورة الغشاهو

برداً أكتر من غُتَاهو



الاّ يا بِتْ جاك زمن دارِعْ الأيام قُلُبْ !!!

الدفاتر والكتبْ

إستحمّتْ بالغُلُبْ

التلاميذ النُّجُبْ ..

طيّشا الفقُر ....

الغبينة

صنّت الأجراس وجينا

إلاّ يا .. آخ ... ما لقينا

الجوامع مستباحة ..

والمصلّين صَرْ جُنُب

الكنائس جالبا دينا !!

والمدينة تبيع عوينا !!!

لي النخاسية الغُرُبْ

لي اللُّحاسية وعُقُبْ

تشتري آفات الرُّعُبْ

والهتافات الجُرُبْ

عربدت باسم السّما ..

توّكت ريح السُّحُب

ومن ضُروعاً .. كان تكُبْ

كل أطفال الفقارى ..

وكلهُنْ في فَدْ شُخُب !!!!



في اللُّغة الجرسية .. سُبْ

في التُّقى النجسية .. سُبْ

في الوقار الفاوه ... سُبْ

في شعار ما ساوى .. سُبْ



واللاّ اريت ما كُنّا منك ..

لا في بيناتنا القُرُبْ

كُنّا اقلاّ نشوفو عادي

التردِّي الجاي وغادي

سادي في النعم الزيادي

وابن آدم بالأيادي

لى سُترة الحال يكافِت ..

غابة غابة ..

ووادي وادي

ينبح المسكين يا طيبة ..

طيبة يا راحة الفتارى

وواحة الفي الصّيْ حيارى

عورة الشُّرفاء الفقارى

سُترتها ولُب المباديء





يا بنية الأُجّر ام خير ..

أو نبية الشجر الطير ..

يا رسول البسمة للاطفال ... حبيبة نيل بلادي

يا طليقة الغيم ..... عروس طين البوادي

المناديل بانتظارِك ... والايادي

معبّا شوق ..

يا طيبة ..

طيبة ..

طيـــــــــــــــــ ...

ولا حياة لمن تنادي

بَكاك بكيتني .. سَكَتْ برايا



كنت حافي على إبر ..

بِتّ حابي على شظايا



من انكسار رمّاشْ عيونِكْ

فوق مسام سام المرايا

من كُتُر تعباً تعبتو ..

قلت ألقاك ما كَفَاية

يا تكمِّلي فيّي صمتِكْ

يا أخلِّص بيك غُنايا

دي الحنايا وراكِ يبستْ

وامست آشميق الخلايا

وبِتّ أمسِّرْ من حروفِكْ

وأفتل الأيام .. قراية

نبّقْ الغيم .. برضو إرضِكْ

ما استجابت لي سُقايا



وقُلتَ اخطِّكْ بي دمايا

يا اصابعيني ابقي ريشة

ويا شراييني الدواية

وقنِّعي الرِّيح الورايا

النّكعْ بالخيل ..

محالاً ..

يدِّي بي بَقَر الدّرَايا

انتهت كل الخفايا

وقلت اكوسلِك في الخطايا

لمّا في ذات لُقيا حَرّ ..

وزاد هواكي على هوايا

وقمتي خنتيني معايا ؟؟؟

اشتكيتِك لى القمرْ

وضُمّتْ انسام السِّحرْ

الرياحين والزهرْ



شهدوا ليّ عليك يا اخيّة

جاء القمر سوّاك بريّة

وباعتزاز بى نبرة حيّة

صاح في جمعنا يا بريّة

من يكن من غير خطيّة



؟؟؟؟؟؟؟



وقُمْ رميتِك بالتحية من اللِّي فيّ

فيا .... وفيّة

يا معاكي تغيبينا ..

يا تعالي وابقي جية

للبعيشو غَصِب عشانِك ...

والبموتو بحسن نية

حَارْ علينا بعد طراوة ...

وبين عيون احباب تقيّة

نبقى في كتمة وشقاوة

وبين أرَاذِل

وارزقيـ….....ـة



كفاك شكية !!

كفاك شكية !!

يا التّشرِّكْ لي غمامك ...

وتحتَك الانهار قوية

ما انسرق ذات ليل سنامَك ...

لو قبيل كُسْتَ الحوية

كفاك شكية !!

وما بيضيع حق لا قضية

لو في طُلاّب من وراهو

ونية بيضاء وبندقيـ……ـة


**********************************[/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2005, 02:09 AM   #22
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]

كرويات الصبر البيضاء



كرويات الصّبر البيضاء انهزمتْ

ووجمتْ

وخرّ جوادَك ... قبل يقرِّبْ

حمُيّات الغُلُب السّوداء

إنلمّتْ

وضمّتْ

وغَزَتْ أجسادَك .. وبتّ تهضْرِبْ



من هضريبك ومُر تعذيبك ..

بين النخلة ومجرى النسمة

انساقط طاير ...

فَتْفَتْ

حَتْحَتْ

ريشو قُصادَكْ ...

وكان ده حبيبك ... وقُمت تجقلِبْ

بين القيفة وباب النّهر ..

دبيب الرِّيح من دَبَش القهر ..

اتلوّى اتلبّدْ ولَدَغ الشّيمة

الشّيمة انكفتْ ..

البحر انخجّ ..

الزبد انعجّ ..

الطين انحتربْ ..

ومرقت عقربْ

ورفعت شارة ..

اندفعت فارة

تجاه المركبْ

ووقعت سارة على صنقور رواسي قريبك

وقام مِنْوهدِبْ

وكابسو الجندبْ ..

وكان دي امجادك

بين الميضنة والإرصاد

انجرحت غيمة ..

الغيمة الطيبة وحاملة حلالْ

من ألق البسمة الفي الأطفالْ

من عَرَقْ النسمة الفي العُمّالْ

والنّاس الفَالْ

انسرحت فيها شظايا آذان الوقت الواقع

بين تغريبك ... وسرقة زادكْ

مَدّتْ إيدك تالا القبلة ... رشاشها يصيبكْ ..

تسبي نديهتك ..

تفقد جيهتك

تنزف تنسف دانات دعة الهوس الديني

الطيني

الجيني

قوافل اورادكْ

تقضف ..

تركُض تالا جنازك ونعش أولادكْ

باري نحيبك ..

ترجف تتعب ..

تغضب تهتف ..

تلقى قُصادَك سدُّ مرابي

أرزقي ..

رباطة

وكور همباتة ..

لحى ونخاسة ..

وكل السّاسة الباعو نصيبك باستشهادكْ

عاد ان شاء الله تكون الجنة الماهلة ميعادكْ

إلا الحاصل ديل حُسّادكْ

بعضِ يقول الله لا عادكْ

وبعض إن لاقي طريقة يعيدك

تاني عشان الموت يصطادكْ

يا مجلوب في سوق الآخرة ..

ويا متمقلب تحت جهادكْ

خرّ جوادك ..

مات الطاير ..

لدغت شيمة

كرش الغيمة إنبعجت

دمّت ..

عينيك طمّت ..

وغمّ قليبك .. وكان دي بلادكْ

وين مستغرب .. ؟؟؟

تقدر تكسر حمرة عينك ..؟؟

تنكر سيفك ؟؟

تابى جفيرك .. ؟؟

دابك تقوى

يا بني آدم .. تفقد مرة .. مريرة ..

ضميرك تكسب ثروة ..

وتلقى العالم تحت سريرك

تشبع

تروى ..

وترضع ذاتك ..

من لذّاتك ..

وحلو الحلوى

من ما تبلع يوت تتبرع ..

وكلك نخوة ..

صدقة لعمرك .. وباقي حياتك ... ونصر الدعوة

حبّة جوامع ..

وقبة صوامع ..

وكوتة

وكوتة

تفوت الفوتة

بأسرع صهوة

عُمرة وحجة ... وتسأل ربّكْ

يقبل توبتك يغفر ذنبكْ

يمسح سفّكْ ..

خيرات شعبكْ ..

اصلها كانت عترة في دربكْ

لما تعبت ... وفاتك حزبكْ

لما ضهبت ...وخانك قلبكْ

كانت هفوة في لحظة سهوة

عن الإنسان والحال الأسوأ

ودابك فُقتَ ..

وجاتك صحوة

وجيتَ تكفّر ..

يا رب تغفر ..

اغفر ..

اغفر

عبدك خاسر شيء ما بيسوى

انت القادر ... إنت الأقوى

؟؟؟؟؟؟

يا البتخادع حتى الله .. !!!

وين الشُّهرة .. المال ... والجاه ؟؟؟؟

وين السّطوة ..؟؟

الجّشَع .. ؟؟

القسوة .. ؟؟؟

اركزْ ..

اركِزْ

لا تجيب رَخْوَة

يا مِتلبّك في الأدران ..

الحجر الأسود ما هو البروة

وما ها مكاوى الكعبة تجيها ..

حين ينكَرْفَسْ توب التّقوى

ومافي خُرَط لي الجنّة تودِّي ..

لا في خُطط ممهورة برشوة

والمشروع الديني الخالِصْ ...

ما محتاج لدراسة جدوى

يا من قال يارب من قلبو ..

رد الخالق دائماً أيوة

اركز ..

اركز ..

لا تجيب رخوة

اركض ..

اركض ..

تالا اشجار العملة

واقصِفْ ..

اقصِفْ من اوراقها ..

يمكن تستر عورة شينك ...

وما سواهو زمانك جملة

اركز ..

اقوى ..

ولِفْ بشكيرك فوق الرأس ... النشّف غيرك !!

لا تستهوى ..

قضّي منافعك وتم العُمرة

وفوّر موية زمزم قهوة

اركز .. اركز .. لا تجيب رخوة

ماك غلطان .. !!!

غلطان الشعب الجزّ جراد الغفلة كفاحو

الجنى أرباحو .. ضياع أرواحو

وجيد للحاصد ...

وبخت الحاصد

ماك غلطان !!!

غلطانين الشهداء الراحو ..

الواحد ..

واحد

ماك غلطان !!!!

غلطان الحزب الجمّ سلاحو وخيلو تناهد

ماك غلطان !!!!!

غلطان زمنكْ

واصلاً وطنكْ

ياها جراحو وعندك شاهدْ

رَفْضَك .. سَجَنَكْ ..

شان الكادح

والمتكادح

يلقى صراحو .... ويبرأ السّاعِدْ

تهتف لامن تقضف دم ..

وشارعك هازيء ..

يهز اصفاحو .. وبرضو تجاهدْ ؟؟؟

لامن صَقّرْ سن منقارك ....

لامن طايرك قصو جناحو ....

وخرّ يكابدْ

ما حَسّابَكْ ... إلا عذابكْ ..

وليلاً دائماً كارمه صباحو ..

ونجمك ساهدْ

لما بديت تفرز لي عيشتك ..

لاكو عويشتك ..

واجمعوا جملة بأنك تالفْ

وانو سقطت .. مع أنك واقفْ

فوق اسمنت وتحتك عملة

هم ساقطين في البرد الناشف ..

وجاهم زاحف قوز الرملة

الإملاق العيش الشاظف ..

وفي ظلمات الزمن العاصف ...

قاسي عبور اليم ... يا نملة !!



وهسه غلابا الدنيا الكنت بتتعب غنية عشان يرتاحو ..

المنك راحو ..

الكجنو حِنّك ... وعنك أشاحو

ضراعم غادي

عليك يتجارو .. بدون ما تنادي ..

وصاروا نفيرك وقت حصادك .. ورابى نصيبك

هرِّب ..

هرِّب ..

خير بلادك برة وسيبكْ

يا أوعية البلد القطّتْ ..

ما بيسقيك الدم الفاسدْ

ويا أودية الولد الشطّتْ ..

ما بيشفيك اليمّ الراكدْ

إلا الدم البدأ يلقّط ..

واحد ..

واحدْ

إلا اليم أب غيماً نقّط .. وجاييك قاصدْ

يا محبوبة في وضع خريف ..

شالع دجلو ..

وكضباً راعدْ

بيت راكوبة ..

وحوشو صريف ..

سَوّسْ مِرْقو ..

وسقفو يناهدْ

احسن تحت المطرة نقيف ..

بي كفيك ..

كفّي ..

والسّاعدْ

وراسنا ...

نضاري الطفل الواعدْ

لامن يبقى سمانا نضيف ..

من تخويف ..

تسويف ..

من زيف

ونلقى الوطن الحِنْ ..

مو الطاردْ

واللا الموت

الدغري

الواحدْ


***************************
[blink]وحنواصل[/blink][/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2005, 11:41 PM   #23
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]
ونواصل فى سرد قصائد حميد

************************

آآآآآآآهـ ** ياغبش



آه يا غُبُشْ

ما عندي ليكم غير نغيم ..

برجوه ينفُض

لي غبار زمن القسا ..

الكتّاح

يهِزْ عرجون نخل صبر الغلابة الطالْ ..

يحِتْ يخرِتْ ..

تباريح الأسى

الممدودة فوق نور الدُّغُشْ

يا نورا آه ..

يحرَد كنائسنا المسيح ..

يعرش مدارسنا الصّدى



ييبس .. يباس

حلق العصافير الوديعة من البُكَا

يندَرْدَرْ الصّوت البعيدْ ..

أسيان يصُد من دون صدى

ينكَفْرَنْ الفجر الصّبوح ..

يحمي الزهيرات الندى

تختا الدراويش الضّريحْ ..

يسكن خلاوينا الجنون

يهجر جوامعنا الإله

يا نورا آه ...

تطرح غيوم الشوق تئِنْ ..

تشرَقْ

تموت

خيل .. كلمة الحق التّناهِدْ في الشِّفاه

تعقِر بسيمة الصِّحْ

مع لوبي الجّروفْ

تغرِزْ ضريعات الحروفْ

ينشف مُرَاح الأمسيات ..

تتمطّق الأرضة المروق والأغنياتْ

اللّي الشّروق ..

والأرض

والحب والمطر

تضْهَب تتوه ..

وكتين يضيع عرق الجِّباه الشُّم ..

شمار في مرقة

آه يا نورا آه ...

من دّرْبِكْ التّور نَفَس خيل الصّبُر ..

فَتّر خطاوي الشّوق وراه

يا نورا آه ...

ساعة الشّموس الغُرْ .. تهضلمْ

تلحق الصِّح في المغاربْ

تدفر الضو الكهاربْ

في وشيّكْ

تذفر المدن

الضّبابية

السّرابية ... الكآبة

وحائط التيِّه

والطّشَاشَات

فوق قِفيِّكْ

يا أم عوارض .. مو دعاشة ..

ماها شبّورة وتقيفْ

جايي ليك يا نورا غيمة ..

تملا ماعونك خريفْ

يملأ عينيك ويفضِّلْ ..

يروي جوّاك ... العطاشة

مو دعاشة

.......

يا مطر عِزْ الحريقْ

يا مصابيح الطّريقْ

يا المراكبية البتجبِدْ

من فَكْ الموج الغريق

يا الجزاير النتحويبا ..

لما إنشعوز بحرنا

جينا ليك والشوق دفرنا

يا المراسي النتحويبا ..

لما إنشعوز بحرنا

يا نشوغ روحنا ودمرنا

يا المحطات الحنينة ...

القصّرَت مشوار سفرنا



يا ما شايلك بيني حايمْ

أيوة شايلك .. بيني حايمْ

في الأرِضْ تكوين قضيّة .. !!!

في السّمَا الأحمر .. غمايمْ

بي برِدْ نغما السّلامِي ..

رَطّبَتْ حلق الحمائمْ

طنبر النّخل التبلدي ..

راقص الأبنوس وصَفّقْ

سَوّتْ الصقرية موجة

خَلّت النِّيل هاجلو هوجة

بشّرت بالخير بلدنا ..

شالت الشّبَال نسائمْ

جدّدَتْ زلفي القديم ..

أمشي بي الماشيبو أقاوم

لا بتكَبِّر راسي فورة ..

لا بتصغِّرني الهزائمْ

جِنْس يا نورا ابن آدم

حلمو في عالم مسالِمْ





لا اللّيالي الماها ليّا ..

لا الشّمَاتات العليّ

لا البنوك المخملية

لا تفاهات الحضارة ..

لا عفاريت المدينة ..

لا العمارات السّوامِق ..

فوق ضَهَر ناساً فقارى

لا الهتاف الفاوة ضارى

غطى بالي من الفوارق ..

لا الألوهة الطوطمية

لا البرندات الوسيمة ..

ولا الأسامي الأجنبية

بتمحى من عيني ملامحِكْ ..

وإنتي جاية المغربية

جايي دايخي المغربية ..

وشِّك المقبول مكَنْدَكْ ..

سامسونايتك زمزمية

كونشبر ..

مرزبة

مقطع

ريشة فانوساً مدَرْدَحْ

قلت بيهن لي زمانك ..

يا زمان الحاجة عندكْ

يا زمان الآفة حدّكْ ..

لا تطا الوردة الصبية



يا نفس فجر القصائد .. يا بلادي

القَطَع قلب الرّوادي

باللُّواج الجاي وغادي

ده ما هو صوتِكْ .. لاها صورتِكْ

دي البترقش

ناديي فوق صدر الجرائد ..

ماها صورتك !!!!

لا هو صوتك ..

لاها صورتك !!!



إنتي يا الفي إطْن الصّحَارَى

شُفّع العرب الفتارى

البَفِنّو الشايلا إيدُنْ ..

ويجرو كابسين القطارة

يجرو باريين القطارة



لا سراب الصّحراء موية ..

لا حُجار سلّوم موائدْ



إنتي في الغابة اليصارِعْ ..

جوفو للآهات تلكِّي

ياما دفّقْ غيم رجاهو ..

لكن الأيام كركِّي



في خلا حالنا اليمحِّن ..

ويملأ بالسُّهد الوسائدْ

إنتي غيمة ..

شديرة ..

خيمة ..

إنتي جاهنا ..

والتّقَا الطّلَقَت وشينا ..

فرّقَت غُمّة جباهنا

فرّجت في الحارّة ضيقنا

فرّحَت شُفّع فريقنا

والمواعين الحزينة ..

وإتجاهنا

يا النغيم البقّ فينا ..

وشدّ لي وتر إنتباهنا



يا تباشير يا بشارة

إنتي يا ضرعاً تَكَرْمَشْ ..

شان يرضِّعني الجسارة

إنتي في منفاي رفيقة ..

وفي حشا الأشواق حرارة

يا هُدَى النّاس الحيارى

يا ندى الفجر اليبلِّلْ

صور عوينات الفقارى

جاي ليك ..

آه جاي ليك ..

يا نورا آفة

آفة للسوس الجا ينقُرْ ..

عود عشيماً داخرو فيكْ

وأصلي لمن أدور أجيك ..

بجيك

لا بتعجِّزْني المسافة

لا بقيف بيناتنا عارِضْ ..

لا الظُّروف تمسك في إيدي

ولا من الأيام مخافة



يا نفس فجر القصائد ..

ما ضِهِبْ في بُعدي عنِّكْ

واصلي متغرِّب عشانك ..

راضي بالبيجيني منِّكْ



ما بكيت شُحْ اللّيالي

لا شكيت نُحْ .. شلتو حالي

رغم إنو الحال بيفسَخْ ..

إلا كُت في الحارة بصرخ

يا وطن عِز الشّدائدْ

يا وطن عِز الشّد ائدْ


*******************************************[/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2005, 11:44 PM   #24
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]

كتمة ** ومطر





أملي قلبك بالوطن ... بالصُّغارْ

قومة العمال دَغَش ... بالنّضارْ

المزارعية الغُبُش ..

بالجنود الوين تخش ؟؟

في سبيلك كالنهارْ

بالمداد الما بيغُش ..



بي وتر جاء من الجحيمْ

أملي قلبك بالنسيمْ

ملِّي بالطير الرطنْ

طالما العالم قديم ...

ينكسر ريح ... المحنْ

خلِّي بالِك مستقيم

دغري وإن مال الزمنْ

راحل الليل البهيم

والبصيرات ما عِمَنْ

الظروف الليلي أبن ...

روقي لا خوف لا حزنْ

باكر التِّقْيات تنورق ... وتنملي الضرعات لبنْ

أبقي زي ما هي القماري .. ما بتدور عن سكنْ

ببصاره تلد صغاره .. لا مضادات لا حقنْ

لا قياصر لا طواريء .. وعمره حسها ما انسجنْ









يا هشاب كل الحنين ... كلما طقّاهو همْ

لا في آهة ولا أنين ... لا بيروع ليحو دمْ

من مرارات السنين .... من عصارات الألمْ

بيمرق الشوق الدفين .. بي كعنكيل العشمْ



احكي ليك يا طيبة حكوة

ذات زمان من ضيق وقسوة

وكل يوم من بارحو اسوأ !!!

والمراحات قاطي قطْ

فجأة في قلب السماء ...

غيمة

غيمتين ..

غيم ربطْ



كتمة حتى الطين عِرِقْ

والشجر قرّب يَبِقْ

إلا يا طيبة الخَلِقْ ...

من بدل تفرح تَنِقْ

الشِّكايات ...و السّخَطْ ..

لا السِّحاب داير يَصُبْ

لا الهبوب دارت تَهُبْ

نسمة نسمة آ رب نقط

من شمالك من جنوبكْ

الهبوب يا رب هبوبكْ

من شروقك من غروبكْ

من تحت من فوق هبوبكْ



كتمة كتمة معاها ضيقة

نسمة يا رب الخليقة

سكت الأطفال دقيقة



نبكي خُشّع .. حول في حول ...

ظاهر الحال ماهو مخفي .......

وفالنا فيك ما فيهو قول

يا المبرِّد والمدفِّي ..

نسمة يا رب الفصولْ

نسمة كل راس ساعة تكفي .......

نسمة واحدة لألفِ زولْ



ينطلي الجو بالَحمَارْ

فجأة من حر لي غبارْ

الطشاشات الدّوارْ

السبابات النِّقارْ

نقة الضيق تنطلقْ

قلنا فاقت باتت أزحمْ ...

الغبار من كتمة أرحمْ ...

أرحم الحر البيلحم ...

لا ده لا ده ولا فَرِقْ

طيبة تمِّي الحكوة قولي

الصّبرُ خلقوهو هولي

ده الزمن يقسى ويَرِقْ ..

وانتي يا كتمه تطولي

اليطول بال الخلق ..

طَرِّقْ الغنوات يا زولي

وتم نشيدك في الحلقْ

عدّ فات الريح شَرِقْ

من بعد جاب السِّحاب

من بعد قشّ التراب ...

مشّط القش والشجرْ

رجّع الطير للوكرْ

ها البرق شال البرق ..

الرعد ريحة الدعاش

عاش بريق القبلي عاشْ

ابشروا بالخير نقطت

أي والله المطر !!!


**********************************************[/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2005, 12:10 AM   #25
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 70"]





محمد مفتاح رجب الفيتورى

مواليد عام 1936 م*

تخرج فى جامعة الأزهر -كليه العلوم*

عمل محررا واديبا بالصحف المصرية والسودانيه*

عين خبيرا اعلاميا بالجامعة العربية ما بين 1968-1970

ثم عمل مستشارا ثقافيا بسفارة ليبيا فى ايطاليا ثم مستشارا وسفيرا بسفارة ليبيا فى بيروت

ثم مستشارا سياسيا واعلاميا بسفارة ليبيا بالمغرب

وهو من رواد الحركة الأدبية فى السودان

كما يعد جزء من التراث الشعرى المصرى

من دواوينه

أغانى افريقيا 1955-عاشق من افريقيا 1964م

اذكرينى يا افريقيا 1965م - أحزان افريقيا 1966م

البطل والثورة والمشنقه 1968م- سقوط ديشليم 1969

حصل على جائزة الوسام الرفيع (وسام الفاتح) 1988

جائزة الوسام الذهبى للعلوم والفنون والآداب (السودان)1990م

عنوانه

السفارة اللبييه- الرباط


****************************************


أعـمـــــال الشـــــاعـر



من أغاني أفريقيا ..

ياقوت العرش ..

طفل الحجارة...

قصيدة الرياح...

التراب المقدس ....

الى نيلسون مانديلا...

ركعتان للعشق تحت شمسها ....

رؤيا...

هوانا ....

ألمتني ....

الى فتى سعيد ....

ذات يوم .....


*********************************
واليكم نص كل قصيده[/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2005, 12:16 AM   #26
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]

من أغانى إفريقيا

يا أخي في الشرق ، في كل سكن

يا أخي فى الأرض ، فى كل وطن

أنا أدعوك .. فهل تعرفنى ؟ يا أخا

أعرفه .. رغم المحن إنني مزقت

أكفان الدجى إننى هدمت جدران

الوهن لم أعد مقبرة تحكى البلى

لم أعد ساقية تبكى الدمن لم أعد

عبد قيودى لم أعد عبد ماض هرم

عبد وثن أنا حى خالد رغم الردى

أنا حر رغم قضبان الزمن فاستمع

لى .. استمع لى إنما أذن الجيفة

صماء الأذن إن نكن سرنا على

الشوك سنينا ولقينا من أذاه ما لقينا

إن نكن بتنا ولقينا من أذاه ما لقينا

إن نكن بتنا عراة جائعينا أو نكن

عشنا حفاة بائيسنا ، إن تكن قد أوهت

الفأس قوانا فوقفنا نتحدى الساقطينا

إن يكن سخرنا جلادنا فبنينا لأمانينا

سجونا ورفعناه على أعناقنا ولثمنا

قدميه خاشعينا وملأنا كأسه من دمنا

فتساقانا جراحا وأنينا وجعلنا حجر

القصر رؤوسا ونقشناه جفونا وعيونا

فلقد ثرنا على أنفسنا ومحونا وصمة

الذلة فينا

الملايين افاقت من كراها ما تراها

ملأ الأفق صداها

خرجت تبحث عن تاريخها

بعد ان تاهت على الأرض وتاها

حملت فؤسها وانحدرت

من روابيها وأغور قراها..!

فأنظر الإصرار فى أعينها وصباح البعث

يجتاح الجباها

يا اخى فى كل ارض عريت من ضياها

وتغطت بدماها

يا اخى فى كل ارض وجمت شفتاها

واكفهرت مقلتاها

قم تحرر من توابيت الأسى

لست اعجوبتها

أو مومياها انطلق

فوق ضحاها ومساه


********************************************


ياقوت العرش

دنيا لا يملكُها من يملكُها

أغنى أهليها سادتُها الفقراءْ

الخاسرُ من لم ياخذ منها

ما تعطيه على استحياء

والغافل من ظنَّ الأشياءَ

هى الأشياء !

تاجُ السلطانِ الغاشمِ تفاحهْ

تتأرجح أعلى سارية ِ الساحهْ

تاجُ الصوفى يُضىْ

على سِجادة قَشْ

صدقنى يا ياقوت العرشْ

أن الموتى ليسوا همْ

هاتيكَ الموتى

والراحة ليستْ

هاتيك الراحة

***

عن أى بحار العالمِ تسألنى يا محبوبى

عن حوت

قدماه من صخرٍ

عيناه من ياقوت

عن سُحُبٍ من نيران

وجزائر من مُرْجانْ

عن مَيْتٍ يحمل جثته

ويهرول حيث يموت

لا تعجب يا ياقوتْ

الأعظم ُ من قدرِ الإنسان هو الإنسان

القاضى يغزل شاربه لمغنيه الحانه

وحكيم ُ القرية مشنوقْ

والقَرَدَةُ تلهو فى الشوقْ

يا محبوبى ..

ذهبُ المضطِّر نُحاسْ

قاضيكم مشدود’’ فى مقْعده المسرقْ

يقضى ما بين الناسْ

ويجُرُّ عباءته كِبْراً فى الجبانه

***

لن تُبْصرْنا بمآقٍ غير مآقينا

لن تَعْرِفْنا

ما لم نجذبك فَتَعْرِفَنا

وتكاشفنَا

أدنى ما فينا قد يعلُونا يا ياقوتْ

فكن الأدنى

تكن الأعلى فينا

***

وتَجفُ مِيَاهُ البحرْ

وتقطعُ هجرتها أسرابُ الطيرْ

الغربال المثقوب على كتفيك

وَحُزنْكَ فى عينيكْ

جبالْ

ومقاديرُ

وأجيالْ

يا محبوبى

لا تبكينى

يكفيك ويكفينى

فالحزنُ الأكبرُ ليس يُقال


***********************************[/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2005, 12:20 AM   #27
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]

طفل الحجارة

ليس طفلا ذلك القادم فى أزمنة

الموتى الهىّ الأشارة

ليس طفلاً وحجاره

ليس بوقاً من نحاس ورماد

ليس طوقاً حول أعناق الطواويس محّلى بالسواد

انه طقس حضارة

انه العصر يغطى عريه فى ظل موسيقى الحداد

ليس طفلاً ذلك الخارج من قبعه الخاخام

من قوس الهزائم

انه العدل الذى يكبر فى صمت الجرائم

انه التاريخ مسقوفاً بازهار الجماجم

انه روح فلسطين المقاوم

انه الأرض التى لم تخن الأرض

وخانتها الطرابيش

وخاننتها العمائم

انه الحق الذى لم يخن الحق

وخانته الحكومات

وخانته المحاكم

***

فانتزع نفسك من نفسك

واشعل أيها الزيت الفلسطينى أقمارك

وأحضن ذاتك الكبرى وقاوم

وأضىء نافذة البحر على البحر

وقل للموج ان الموج قادم

ليس طفلاً ذلك القادم

فى عاصفة الثلج وأمواج الضباب

ليس طفلاً قط فى هذا العذاب

صدئت نجمة هذا الوطن المحتل فى مسراك

من باب لباب

مثل شحاذ تقوست طويلاً فى أقاليم الضباب

وكزنجى من الماضى تسمرت وراء الليل

مثقوب الحجاب

***

ليس طفلاً يتلهى عابثاً

فى لعبة الكون المحطّم

أنت فى سنبلة النار وفى البرق الملثم

كان مقدوراً لأزهار ك وجه الأعمدة

ولأغصانك سقف الأمم المتحدة

ولأحجارك بهو الأوجه المرتعده

***

ليس طفلاً

هكذا تولد فى العصر اليهودى وتستغرق

فى الحلم أمامهْ

عاريا الأّ من القدس ومن زيتونه

الأقصى وناقوس القيامه

شفقياً وشفيفاً كغمامة

واحتفالياً كأكفان شهيد

وفدائياً من الجرح البعيد

ولقد تصلبك النازية السوداء فى

أقبية العصر الجديد

فعلى من غرسوا عينيه بالقضبان أن

لا يتألم

وعلى من شهد المأساةَ

أن لا يتكلم


**************************************


قصيدة الرياح

رُبَّمَا لمْ تَزَلْ تلكم الأرض

تسكن صورتها الفلكية

لكن شيئاً على سطحها قدْ تكسَّر

رُبَّمَا ظل بستانُ صيفك

أبْيضَ في العواصف

لكنَّ بْرقَ العواصف

خلف سياجكَ أحْمر

رُبَّمَا كانَ طقسُك ، ناراً مُجوسِيَّةً

في شتاءِ النعاس الذي لا يُفَسَّرْ

رُبَّما كُنْتَ أَصغر

ممَّا رَأَتْ فيكَ تلك النبواءتُ

أَو كنتَ أكْبَرْ

غير أنك تجهل أَنَّك شَاهِدُ عَصْرٍ عتيقْ

وأن نَيازِكَ مِنْ بشرٍ تتحدَّى السماء

وأن مَدَارَ النجوم تغير!!

هَاقَدْ انطفأتْ شرفاتُ السِّنين

الْشِعَّةُ بالسِّحْرِ واللُّؤْلؤ الزَليِّ

وَأَسْدَلَ قصْرُ الملائكة المنشِدينَ سَتائِرِهُ

وكأنَّ يَداً ضَخْمَةً نسجت

أُفقاً مِنْ شرايينها

في الفضَاءِ السَّدِيمىّ

هَا قَدْ تداخَلَتْ اللُّغَةُ الْمُستحِيلةُ

في جَدضل الشمْسِ وَالظّثلمَات

كأنَّ أصابعَ مِنْ ذَهبٍ تَتَلَمَّسُ

عبر ثقوب التضاريس

إيقَاعَهَا

تَلِْكُمْ الكائِنَاتُ التي تتضوَّعُ في صَمِتَها

لم تُغَادِرُ بَكاراتَها في الصَّبَاح

وَلَمْ تشتعل كرة الثَّلْجُ بَعْد...!

فَأَيَّةُ مُعْجِزَةٍ في يَدَيْك

وَأَيَّةُ عَاصَفَةٍ في نَهَارِكْ

((إنِّي رأيتُ سُقُوطَ الآله

الذي كانَ في بُخارِسْت

كما لوْ بُرْجُ إيفل في ذات يَوْمٍ

كما لوْ طغَى نَهْرُ السِّين

فوْقَ حوائطِ باريسْ

كانَ حَرِيقُ الإله الذي

مَاتَ في بُوخَارِسْتَ عَظيماً

وَكانَ الرَّمادُ عَظِيماً

وَسَالَ دَم’’ بَارد’’ في التُّرَابْ

وَأُوصِدَ بَابْ

وَوُرِبَ بَابْ

وَلكنَّ ثَمَّةَ في بوخارِسْت بلادي أنَا

لا تزولُ الطَّواغِيتْ

أَقْنِعَة’’ تشرِكُ الله في خَلقه

فهي ليستْ تشيخ

وليْسَتْ تَمُوتْ!

وَقَائمةُ هي ، باسم القضيَّة

وَْأَنْظِمةِ الخطب المِنْبَريَّة

وَحَامِلة’’ هى ، سِرَّ الرِّسَالةُ

وَشَمْسَ العدالةْ

وَقَادِرة’’ هي ، تَمْسَخُ رُوحَ الجمالْ

ولا تعرف الحقَّ

أو تعرف العدل

أوْ تَرِفُ الاسِتقَاله

وفي بوخارسْت بلادي

أَزْمِنَة’ة تكنِزُ الفَقْرَ خَلفَ خَزَائِنِها

وَسُكون’’ جَرِيحْ

وَأَشبَاحُ مَوْتَى مِنَ الجُوع

تخضرُّ سيقانهم في الرمالْ

وتَيْبَسُ ثُمَّ تقِيحْ!

وَمَجْد’’ من الكبرياءِ الذليلة

وَالْكذِب العربيِّ الفصيحْ

((كأنّك لمْ تأتِ إلاَّ لِكيْ تُشعِلَ النَّارَ

في حطب الشَّرقِ وَحْدك

في حطب الشرقِ وَحْدَكَ

تَأْتِي..

وَشَمْسُكَ زَيُتُونَة’’

وَالبَنَفْسَجُ إكليلُ غَارك

ولا شيء في كُتبِ الغَيْبِ غَيرُ قَرَارِكْ))



((إنِّي رَأيتُ رِجَالاً

بَنَوْا مِنْ حِجَارة تارِيِخهِمْ وطناً

فَوْقَ حائِط بَرْلين

وَانْحَفَرُوا فيه

ثم تَوَارَواْ وَرَاءَ السِّنين

لكيْ لا يُنَكِّس رَايَتَهُ المَجْدُ يوماً

على قُبَبِ الميِتِّينْ

وكيلاَ تَدُورَ على الأَرْضِ

نَافَورَةُ الدم والياسمين!))



وفي بُوخَارِسْتَ التي

سَكَبَتْ رُوحَهَا فيك

وَازْدَهَرَتْ في نُقوش إزارِكْ

في بُوخارِسْتَ انتظَارِكْ



سماء’’ تكادُ تَسيل احْمِرَاراً

وَأيدٍ مُقَوِّسَة’’ تَتَعانَقُ خَلْفَ الغيومْ

وَآجُرَّةُ مِنْ تُرابِ النُّجُومْ

تَظَل تُبعثِرُهَا الرِّيحُ

خَلْفَ مَدَارِكْ!


************************************************[/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2005, 12:24 AM   #28
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]

التراب المقدس

وَسِّدْ الآنَ رَأْسَكَ

فَوْقَ التُّرَابِ المقدَّس

وَاركَعْ طويلاً لَدَى حَافَةِ النَّهْرِ

ثَمَّةَ من سَكَنَتْ رُوحُهُ شَجَرَ النِّيلِ

أَوْدَخَلتْ في الدُّجَى الأَبنوسيّ

أَوْخَبَّأَتْ ذَاتَها في نُقُوشِ التَّضَارِيس

ثَمَّةَ مَن لَامَسَتْ شَفَتَاهُ

القرابِينَ قَبْلَكْ

مَمْلكةُ الزُّرْقَةِ الوثنيِة...

قَبْلكَ

عاصِفَةُ اللَّحَظاتِ البطيئِة..

قَبْلكْ

يا أيُّها الطيْفُ مُنْفلِتاً مِنْ عُصُورِ الرَّتَا بِةِ والمسْخِ

مَاذا وراءك

في كتب الرمل؟

ماذا أمامك؟

في كتب الغيم

إلاّ الشموس التي هبطت في المحيطات

والكائنات التى انحدرت في الظّلام

و امتلاُؤك بالدَّمْع

حتَّى تراكمت تحت تُراب الكلام

****

وسد الآن راسك

متعبة’’ هذه الرأس

مُتعبة’’..

مثلما اضطربت نجمة’’ في مداراتها

أمس قد مَرّ طاغية’’ من هنا

نافخاً بُوقه تَحت أَقواسها

وانتهى حيثُ مَرّ

كان سقف رَصَاصٍ ثقيلاً

تهالك فوق المدينة والنّاس

كان الدّمامة في الكون

والجوع في الأرض

والقهر في الناس

قد مرّ طاغيةُ من هُنا ذات ليل

أَتى فوق دبّابةٍ

وتسلَّق مجداً

وحاصر شعباً

غاص في جسمه

ثم هام بعيداً

ونصَّب من نفسه للفجيعة رَبَّا

****

وسد الآن رأسك

غيم الحقيقة دَربُ ضيائك

رجعُ التَّرانيم نَبعُ بُكائك

يا جرس الصَّدفاتِ البعيدة

في حفلة النَّوْء

يشتاقك الحرس الواقفون

بأسيافهم وبيارقهم

فوق سور المدينة

والقبة المستديرة في ساحة الشَّمس

والغيمةُ الذَّهبيَّةُ

سابحة في الشِّتَاءِ الرمادي

والأفق الأرجوانى والارصفة

ورؤوس ملوك مرصعة بالأساطير

والشعر

والعاصفة

***

أمس جئت غريباً

وأمس مضيت غريباً

وها أنْتَ ذا حيثما أنت

تأتي غريباً

وتمضي غريباً

تُحدَّق فيك وجوه الدُّخَانِ

وتدنو قليلاً

وتنأى قليلا

وتهوى البروق عليك

وتجمد في فجوات القناع يداك

وتسأل طاحونةُ الرِّيح عَنك

كأنك لم تكُ يوماً هناك

كأن لم تكُنْ قطُّ يوماً هنالك

***

وَسِّد الآن راسك

في البدء كان السُكُونُ الجليل

وفي الغد كان اشتعالُك

وسد الآن رأسك

كان احتجابُك

كان غيابُك

كان اكتمالك

***

وسد الآن راسك

هذا هو النهر تغزلهُ مرتين

وتنقضه مرتين

وهذا العذاب جمالُك


*********************************************

رؤْيـــا

خارجاً من دمائك

تبحث عن وطن فيك

مستغرق في الدموع

وطن ربما ضعيت خوفاً عليه

وأمعنت في التِّيه.كى لا يضيع

أهو تلك الطقوس؟

!التي ألأبستك طحالِبها في عصور الصقيع

أهُوتلك المدائن؟

تعشق زوارها ، ثم تصلبهم فى خشوع

أهو تلك الشموس ؟

التي هجعت فيك

حالمة بمجىءِ الربيع

أهُو أَنت؟

وقد أبصرتك العيون

!وَأبصرتها في ضباب الشموع

***

خارجاً من غيابك

لا قمر في الغياب

ولا مطر في الحضور

مثلما أنت في حفلة العُرس والموت

لا شىْ إلا أنتظار مرير

وانحناء’’ حزين على حافة الشعر

في ليل هذا الشتاء الكبير

ترقب الأفق المتداخل

في أفُقٍ لم يزال عابراً في الأثير

رُبَّما لم تكن

ربما كنت في نحلة الماء

أو يرقات الجذور

ربما كان أجمل

!لو أطبقت راحتاك على باقةٍ من زهور


************************************************** ****[/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2005, 12:30 AM   #29
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]

!ركعتان للعشق تحت شمسها..

تتعاكس المرآةُ في شفق الغروب لديك

تنحت صورة حجرية لمدينة في الليل تبني

معبداً لغرائب الأسرار والفوضى

تزخرف تحت سقف الريح

أُبَّهةً ممزقةً من الألوان

تلك الخيلُ سابحةً على رقصاتها

الصدفية الملساء

تلك الجوقة الرملية العمياء

فلاتسكب دماءك في الحروف سُدىً

!كما يتصنع الموتى من الشعراء

قل لطقوس عصر العتمة أنطفئى

وللجيل الذي يتوسّدُ التاريخ

كُن لهباً إلهياً ، وكن ذهبا

وللابطال والشعراء والاشباه

قل للموت والفقراء:

-ثمة في الحياة إلأه

قل للعقُم : تبقى الشمس خالدةً

تشُقُّ طريقها الأبدية

فوق سواعد الأحياء والموتى

وتبقى موجة زرقاء تلطم صخرة الآباد

تبقى الرُّوح والكلمات والأعياد

تبقى هامة فى الجيل

ترفع كبرياء الجيل

فوق تهافتُ الامثال ولاضداد

تبقى أمة’’ عربية رفعت مصاحفها

على راحتها

وتدفقت موجاً من الأمجاد

تبقى رغم ما حشد الصليبىُّ

المعربد تحت رايته

وما أستقوى به الموتورو المأجوُرُ والجلاد

تبقى الارض والاوتاد

تبقى فرحة الميلاد

تبقى في نسيج عيوننا

ونقوش أوجهنا

ولون دمائنا..بغداد

يابغداد

((كان محمد العربى مسجونا

وراء مدافع الأسطول

والقدس الشريف هناك مصلوبا بغير يدين

كان السيف مدفونا الى الرئتين

ثم شهرت سيفك فانحنى صنم

من الذهب الرخيص

وخر فوق الركبتين

الله يا بغداد حيث وقفت

لا صغرت مقامات الرجال

ولا الارادةُ بين بين

الله أكبر برقه ملءَ العيون

ونارة في الراحتين

الله يا قدسية العتبات

يا إيقاع رايات الرّشيد

!وعطر أنفاس الحسُين


******************************************


هــوانا

الهوى كل هوى دون هوانا

نحن من أشعلت الشمس يدانا

والخُطى مهاتناءت أودنت

فهى في دورتها رجع خطانا

واذا التاريخُ أغنى أُمَّةً

بشهيدً فأُلوف شهدانا

واذا الثورة كانت بطلاً

يطأُ الموت ويحتلّث الزمانا

فلنا في كُلِّ جيل بطل’’

مجدهُ يحتضن المجد أحتضانا

عرب’’ نحن .. وهذا دمنا

يتحدى في فلسطين الهوانا

عرب رايتُنَا وحدتنا

حلقت صقرا وحطت في سمانا

عرب’’ .. لا أمضُغُ الملح ، ولا

أكسر السيف بعينيّ مُهُانا

فأنا أعرف أنَّ الروح من

روحنا نحن..وأن الكون كانا

وأنا أعرف أن الشمس في غيبة..ثم تعود الدورانا

والمخاضاتُ عذاب..

ولقد تلدُ الأرحامُ وَحلاً واحتقانا

وأنا أعرفُ أني أُمَّةُ

هي عند الله أعلى صولجانا

وأنا أركضُ فى بسُتانها

خيلاءً..وأغُنىَّ المهرجانا

وأسألوُا التاريخ عنها

ينتفض كلُّ عرق عربي عُنفُوانا

***

أه يا ذاكرة الأرض

لكم ثقُلتْ أقدامُهم فوق ثرانا

والدُّجى كان بطيئاً

والأسى كان مُرًّا رَشَفَتُه شفتانا


*********************************************

المتــنــي

يَمُرُّ غَيْركَ فِيهَا مُحْتضرُ

لا برق يخطف عينيه ولا مطر

وأنت.. لا أسألأُ التاريخ عن هرمٍ

في ظلِّه قمم التاريخ تنتظر

عن عاشق في الذُّرى..

لم تكتمل أبداً

إلا على صدره الآيات والسور

عن الذي كان عصرا شامخا

ويدداً تشد عصرا اليها

وهو ينحدر

يمر غيرك

بعض العابريت على بطونهم

يثقلون الأرض إن عبروا

كمثل من أبصرت عيناك

ثم نأت عيناك عنهم

فلا غابوا.. ولا حضروا

وبعضهم أنت تدري

ان شعرك لو لم يلق ضوءاً

على أيامهم غبروا

كانوا ملوكا على أرض ممزقة

يجوع فوق ثراها النبت والبشر

كانوا ملوكا مماليكا

وأعظمهم تحت السموات

من في ظللك استتروا

***

ورحت تنفخ فيهم منك

ترفعهم ، فيسقط البعض

أو تبنى ..فينكسر

أردت تخلق أبطالاً ، تعيد بهم

عصر النبوة والرؤيا ، فما قدروا

هتفت : ياعمر

مكتوب لك العمر

وليس ينقص فيك الجهد والسهر

وإنما تنقص الاعمار في وطن

يغتاله القهر، أو يغتاله الخطر

!وقلت..

والشاهدان ، اللّيل والسفر

وشغلة في مدار الكون تستعر

هذي الطيور التي احمرت مخاليبها

فوق الصخور لنا

ولتستح الحفر

وسرت غضبان في التاريخ

لا عنق إلأ ومنك على طياته أثر

تصفو ، وتجفو

وتستعلي ، وتبتدر

وتستفز ، وتستثنى ، وتحتقر

هذا زمانك

لا هذا زمانُهم

فأنت معنى وُجُودٍ ليس ينحصر

في كل أرض وطئتها أمم

تُرعى بعيدٍ كأنها غنم

وإنما الناس بالمملوك

وما تصلح عرب ملوكها عجم

وتكفهر على مرآتك الصُّوَرُ

!أتعقم الأ{ض؟ هذي الأم

أيُ دجى هذا الذي في عُيون الناس ينتشر

وينحني شجر الأيام

والغضب القدسي يغدُو انكسارات

وينحسر

***

فلتسمع النُصُبُ الجوفاء والأُطُرُ

هذى الأغاني البواكي في فمي نذر

إذا تساقط في أيامهم علمُُ

فأن أعلام من يأتي ستنتصر



وإن يخن خائن فالارض واحدة

برغم من خان .. والآلأم مُخْتبرُ

***

وقلت بغداد

يا بغدادُ أيُّ فتى كان الفتَى

وهو في عينيك يزدهر

أنت التي اخترته للعشق

كان إذا رآكِ في لهب الأحداث

ينفجر

ويحرث الأرض كالمجنون

يحرثها براحتين هما الإحباط والظفر

أقل مجك أن الفاتحين وقد

جاءوا غُزاةًَ على أبوابك انكسروا

وبعض مجدي ، أنَّ الكون لي فلكُُ

شعري وأنت عليه : الشمس والقمر

بغدادُ.. أشأمتُ مشدوداً إليك

ويا شام الهوى أنا في العاقُول أنتظر

ويا حدائق كافور القديم

سوى تلك الثمار التي حُمِّلتها الثَّمرُ

**

الله.. يا كم تغرّبنا

وكم بلغت منا الهموم

كما لم يبلغ الكبر

فإن أكُن أمس قد غازلت أُمنيةً

حيث آستوى الصمتُ

أو حيث استوى الضّجر

فالمجد أعظم ايقاعاً

وَربَّ دمٍ يمشي حزيناً

ويمشي إثرهُ القَدَرُ


****************************************[/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-05-2005, 12:37 AM   #30
سلمونتى
عضو جيّد
 
الصورة الرمزية سلمونتى
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
الإقامة: السودان الخرطوم بحرى
المشاركات: 829
[frame="6 80"]

إلى فتحي سعيــد

مليءُُ بآفاق البُكاءِ

قصائدي عليك سجيناتُُ

يُطوِّقنني حُزنْاً

تمنيت أن ألقاك حَيّا

وبي هوى لمصر ، التي

ما غادرت قطُّ لي جفناً

ولكنها الأقدارُ تلهو..

وَرُبّما مَضى المرءُ في أيامِهِ يحصدُ الغبنا

أخي .. يا أخا الماضي...

كأنَّك لم تَكُنْ

وأَنْتَ الذي قد كُنْتَ فينا

وقد كُنّا

تعلَّمْتُ مِنكَ اليَوْمَ شيئاً جهِلتُهُ

فصرتُ به أدرى

وصرتُ لهُ أَدنى

تعلّمتُ منك الموت

والمرءُ فاقدُُ لمعناهُ

مَالْم يَلقَ في موته معنى

تعلمتُ أنّض المجد غير الذي رأى الحقُودُ

وأنَّ الخلد غيرُ الذي ظَنّا

تعَلَّمْتُ أنَّ الشِّعْر أن يذهب الفتى بعيداً

ويبقى بعدهُ كُلُّ ما غَنَّى

ويا مصرُ يبقى ضوءُ وجهكِ باهراً

مداهُ..

وَصَوْتُ الحقِّ في صَوتِك الأَسْنى

وتبقينَ أُمَّا

كُلَّما تاهَ عَاشِقُُ ، وَأوْغَلَ في مَسْراهُ

كُنْتِ لهُ حِضْناُ


***********************************************

ذات يوم..

كلهم يشعلون أصابعهم في الفضاء

!ويستدفؤن

كُلُهُم ينحوت تماثيلهم في الضباب

!ولا يسأمون

كلهم فلماذ المجاعة ، والدم ، والصرخات

لماذا الحروب؟

!لماذا الجنوب

***

كلهم ذات يوم

تغيم سماواتهم

1ثم لا يمطرون


****************************************
وله دواوين اخرى [/frame]
التوقيع

سلمونتى غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:17 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
Protected by CBACK.de CrackerTracker