Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
قديم 01-22-2006, 01:25 PM   #1
Ashraf Hassan
عضو جيّد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2004
الإقامة: Saudi Arabia
المشاركات: 724
أنظروا ماذا كتب هاشم العقابي الكاتب العراقي الذي يظهر حاليا على قناة الفيحاء

هذا المدعو هاشم العقابي واحد من أحقد من رأيت في حياتي يظهر على قناة الفتنة المذهبية والعنصرية المسماة بالفيحاء واليوم عثرت على مقال يوضح ما كان يكتبه أيام صدام لقد كتب ذات الشخص رسالة علمية في النفاق التربوي عن صدام ولكنه اليوم ركب موجة أخرى:


القيم الخالدة في أحاديث القائد صدام حسين
رسالة مقدمة إلى كلية التربية بجامعة بغداد كجزء من متطلبات نيل درجة الماجستير في التربية – علم النفس التربوي

من قبل الطالب: هاشم ناصر محسن العقابي

كانون الثاني 1983 ربيع الأول 1403 هجرية

الإهداء
إليك سيدي القائد، يا ارق من قنينة العطر، وانظر من ورد ألجوري, وأدق من حد السيف, اهدي ثمرة جهدي هذا.......
هاشم العقابي

اللهم لا شماتة ولكن موقف للتاريخ يسجل.والبارحة تبث في قناتك الفحاء الإرهابيون يسقطون طائرة أمريكية في شمال بغداد !!!!!

إلى جميع الإخوة العراقيون الكرام والى كل من يستمع ويشاهد السيد العقابي مغردا على قناة الفيحاء, لا تستغربوا, من هذا الإعلامي الفطحل فقد كانت فطلحة معروفة لدينا عندما قرانا رسالته العظمية وتغريده في مدح صاحب نعمته. نقول له تذكر إن التاريخ لا ينسى الانتهازيين الذين يحاولون دغدغة مشاعر الموجوعين من امتنا.

لا أريد أن افصل الرسالة تفصيلا وشرحا, ولكن كما يقول المثل الشعبي المصري( الجواب باين من عنوانه) واترك القاريء الكريم أولا الحكم على فطحلنا الإعلامي, واترك الجواب للعقابي على أن يرد ويبرر.

ومن الجدير بالذكر ان الدكتور هاشم العقابي يعد الان من اكثر الإعلاميين العراقيين الذين يكيلون التهم للبعثيين ويحاول ان يجرح من كان بعثيا ويقدم برنامجا على قناة الفيحاء الفضائية بعنوان جسور ، وقد ردد في احدى المرات تحديا للكل من انه لم يكتب حرفا في مديح صدام ونظامه .
http://www.aliraqnews.com/modules/ne...p?storyid=5985
Ashraf Hassan غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-23-2006, 08:31 AM   #2
Ashraf Hassan
عضو جيّد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2004
الإقامة: Saudi Arabia
المشاركات: 724

الإسم: هاشم ناصر العقابي

المهنة: معلم إبتدائية في مدينة الثورة لكنه إشتهر إعلاميا في الإذاعة والتلفزيون والصحف العراقية أوائل الثمانينات كشاعر شعبي (دجال) ينظم القصائد في مدح الرئيس العراقي وتمجيد القادسية مع زميله في الوضاعة والدجل (فالح حسون الدراجي)، وفي عام 1981 تمكن من الحصول على بكالوريوس تربوي من الجامعة المستنصرية الدراسات المسائية.. وتقدم بطلب إلى الرئاسة يعرض فيها رغبته إكمال دراسته العليا (الماجستير والدكتوراه) في موضوع (الفكر التربوي في خطب الرئيس القائد صدام حسين)، وصدرت موافقة خاصة به إستثناء من الشروط وذهب (العقابي) الى كارديف في ويلز وإلتحق بكلية التربية فيها أواخر عام 1982، والدارسون في بريطانيا وبخاصة في (كارديف) يعرفون المستوى العلمي الضحل لقسم التربية في جامعة كارديف، فمثلا كان رئيس القسم التربوي يسهل أمور الطلبة الدارسين مقابل عطايا مادية (بطل ويسكي بالكثير) وهذا ماأخبرني به الدكتور المبجل الهمام هاشم العقابي حين إلتقيته في كاردف أواسط الثمانينات. وكان العقابي هاشم قد تقدم بطلب إستجداء الى (الكاونتي كاونسل) أو المجلس البلدي في كارديف ملتمسا إعطاءه (دار سكن للأيجار بسعر رمزي) من الدور المخصصة لذوي الدخل المحدود والفقراء!!

كان العقابي طيلة فترة تواجده في كارديف يظهر كونه بعثيا مسؤولا وكان يحاول إرعاب وإخافة الطلبة العراقيين الآخرين الدارسين من أنه مبتعث خاص بأمر السيد الرئيس القائد شخصيا، ونفس الحال كان أسلوب تعامله مع السفارة العراقية والملحقية الثقافية فيها، وكان يتظاهر أنه مسؤول كاردف للطلبة العراقيين.. وحين تعرض إلى محنة وفاة ولده بمرض السرطان وقف معه كل الطلبة العراقيين وعاونوه وواسوه على مصابه... ولم تكن الملحقية الثقافية تجرؤ على مساءلة هاشم العقابي عن أسباب تأخره وتلكؤه في إنجاز الدراسة من 1982 الى 1989 بإعتبار أنه مبتعث خاص بأمر الرئاسة لكتابة موضوع في غاية الأهمية والحساسية!!!

وحين قامت الحرب العدوانية على العراق عام 1991 وقامت السلطات البريطانية بمضايقة الطلبة العراقيين وإحتجازهم في السجون البريطانية أعلن العقابي أنه يطلب اللجوء السياسي في بريطانيا لأنه (مضطهد وملاحق من النظام العراقي!!!!) هكذا.. هكذا الخيانة والنذالة والإنحطاط التي لا تتوفر إلا في أشخاص من شاكلة (العقابي) و(الدراجي),,
Ashraf Hassan غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-23-2006, 08:34 AM   #3
Ashraf Hassan
عضو جيّد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2004
الإقامة: Saudi Arabia
المشاركات: 724
أنظروا كيف غير جلده

كتب المحرر الثقافي:

في أمسية عن الشعر الشعبي العراقي نظمتها رابطة الأدباء، وبعد تقديم د· عباس الحداد للمحاضر د· هاشم العقابي وقراءته لمحات من سيرته الدراسية والحياتية قال العقابي إن حضوره الى الكويت هو تحقيق لحلم طالما راوده للالتقاء بالشعب الكويتي ومثقفيه لأنهم الأقرب الى فهم معاناة الشعب العراقي خلال سنوات النظام السابق·

وتطرق العقابي الى تاريخ الشعر الشعبي في العراق والى الأدب السومري وأناشيد النساء السومريات، وقال إن الشعر النسائي في الغزل هو ظاهرة عراقية فقط لأنه من غير المعروف وجود مثل هذه الجرأة في التغزل بالرجل في المناطق العربية الأخرى، وأن الشاعرة العربية قد تكتفي بفنون الشعر الأخرى كالمدح والهجاء أو تنشد في الحزن والرثاء كالخنساء·

وقال إن الشكوى في الشعر النسائي العراقي ترد في أكثر من موضوع، كوصف الفتاة المجبرة على الزواج وقصائد أخرى لنساء يهجون أزواجهن·

وأرجع العقابي سمة الحزن التي تغلف الشعر الشعبي العراقي الى مآس تاريخية منذ الحقبة السومرية أو بكائيات مسيحيي العراق أو ما كتب في مأساة الحسين·

وعن علاقة حزب البعث بالشعر الشعبي العراقي قال العقابي "لم يكن لحزب البعث علاقة بالشعر لدرجة أن المكتب الثقافي القومي في البعث أصدر قرارا بمنع الشعر الشعبي العراقي، بعدما أجروا دراسة ولم يجدوا فيها شاعرا واحدا شعبيا ينتمي للحزب، وبعد ذلك سلم مسؤولية الشعر الشعبي واحداً منهم·

وتحدث العقابي عن تمويل صدام حسين للكثير من الشعراء الشعبيين الى مستجدين خلال الحرب العراقية الإيرانية مما ولد لدى الشعب العراقي كرها لهؤلاء الشعراء الذين أصبحوا يمجدون القتل ومآس الحروب بدلا من تصوير هموم الناس ومعاناتهم·

ثم قرأ هاشم العقابي مجموعة من قصائده الشعبية·
Ashraf Hassan غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:57 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
Protected by CBACK.de CrackerTracker