Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
قديم 12-08-2009, 10:59 AM   #1
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,866
Lightbulb بطولات الجيش السوداني وعظمة تاريخ - شاهد عيان

بطولات الجيش السوداني وعظمة تاريخ - شاهد عيان


سقوط الجكو
معظمنا يعرف مدينة الجكو .. هي مدينة في ولاية أعالي النيل في أقصى الجنوب الشرقي للوطن الحبيب .
في منتصف الثمانينيات من القرن الماضي (1986) نظم الخوارج ( الجيش الشعبي لتحرير السودان ) حربا شعواء على قواتنا المسلحة على محاور مختلفة وقد كانت أكثر الجبهات التهابا هي جبهة أعالي النيل وخاصة مناطق شرق وغرب النوير .
كانت الجكو من مناطق شرق النوير ..
هاجمت قوات الخارج قوردون كونق حامية الجكو وبدأت قصفا مركزا بالمدفعية على المدينة ثم هجمت عدة مرات على الحامية بغرض الاستيلاء عليها . ولما استعصت عليها ضربت حصارا محكما حول المدينة ..
أثر الحصار كثيرا على المدينة وبدأت المؤن والذخائر في النفاذ وأخذ الجنود يأكلون كل ما يقع في أيديهم من الهوام التي تسعى علي أربع .. حتى الصقور وأوراق الشجر ومع ذلك صمدوا ريثما تأتيهم حملة النجدة ..
كونت قيادة ملكال حملة نجدة بقيادة الشهيد العقيد البلاع ..
كان البلاع رجلا شجاعا وفارسا مغوارا فآل على نفسه إن يلحق الجكو أو يهلك دون ذلك ...
ولكن في الطريق تعرض طوف العقيد البلاع لكمائن كثيرة وكبيرة أثرت عليه وأحدثت خسائر كبيرة فقد كانت قوات الخوارج كبيرة العدد ومنتشرة على طول خط حملة الإنقاذ مما أدى إلى استشهاد قائد الطوف نفسه العقيد البلاع وهذا أدى بدوره إلى تشتت الطوف وبهذا فقدت الجكو آخر أمل لها في الصمود ..
وفعلا تم اقتحام المدينة من قبل قوات الخارج قوردون كونج واستولى على المدينة وقُتِل معظم جنودنا البسلاء داخل خنادقهم ..
كانت نتيجة سقوط الجكو كارثية على الجيش السوداني فقد كانت هذه بداية تساقط حامياتنا الواحدة تلو الأخرى ..
حتى جاءت عمليات صيف العبور في بداية التسعينيات لتوقف هذا التدهور ..
ولما كانت قصة الجكو من الكوارث التي لا تنسى فقد سطر النقيب يونس محمود (آنذاك) أبيات يرثي فيها العقيد الشهيد البلاع وقد كانت في ذلك الزمان مجالس المدينة بالعاصمة مشغولة بقضية اختطاف ومقتل أميرة الحكيم فكتب يونس :
في مشارق الحدود في مدينة تغوص في عجينة الخيال
اسمها الجكو
وجدت طفلة على رصيف الموت وازت الرجال
مجندلون كلهم ويحملوا بنادقا عتيقة
وتحمل الصبية مسطرة
ورسمها على الكتاب قال
إن اسمها أميرة الحكيم
اميرة الحكيم يا بنة البلاع
يا أخت كل كاسر الجفير عاقر الخيول
قد احكم الوثاق للعقال
اركبي فالعير شارفت مواطن الكمال
وعلى كل فقد كانت التالية في ذلك الوقت هي مدينة الناصر وملحمتها البطولية والتي سنعود إليها لاحقا .
وقد كانت تلك الأيام من أصعب الأيام على قواتنا المسلحة لأسباب كثيرة تحتاج لمجلدات ..ولكني سأكتفي بسرد الوقائع فقط ..
عاطر الأمنيات والتحايا

التعديل الأخير تم بواسطة المشرف العام ; 12-14-2009 الساعة 11:07 PM
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2009, 11:28 AM   #2
شكسون
عضو مُـميز جداً
 
الصورة الرمزية شكسون
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
الإقامة: السودان
المشاركات: 6,852
Thumbs up

يا سلاااااام عمنا عبد الواحد .

الجيش السودانى صاحب بطولات و أمجاد متوارثة من زمن المهدية ..و يكفى انه و بشهادة الانجليز قد وُصف مقاتلوه بانهم أشجع من مشى على وجه الارض .


نريده بوستا لتوثيق بطولات الجيش السودانى و يكفى ان كاتبه كان مسئولا فى ذلك الجيش و شاهد عيان على كثير من بطولاته و مجاهداته ...و نحمد الله أن لك قلما يجيد الوصف الممتع باسلوب جميل سهل الهضم ..للجيش ملاحم بعدد ذرات الرمل و لكنها قليلة التوثيق .

أعجبتنى جدا هذه البادرة منك ..و نرشح من الآن هذا البوست للتثبيت ..فالجيش -و برغم السياسات الحالية - مازالت به بعض القومية.

مبسوط من الموضوع ده شديد والله... و القادم من قلمك ...أجمل .
التوقيع

التعديل الأخير تم بواسطة شكسون ; 12-08-2009 الساعة 01:10 PM
شكسون غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2009, 12:16 PM   #3
abuyman
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
الإقامة: وين يعني!!
المشاركات: 2,306
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شكسون مشاهدة المشاركة
و نرشح من الآن هذا البوست للتثبيت ..فالجيش -و برغم السياسات الحالية - مازالت به بعض القومية.

نؤيِّد التثبيت، فللجيش فضل علينا كبير

ونحن لا ندري بطولاتهم واستشهادهم وجراحهم

واصل عمنا في التوثيق لهم

وفي إنتظارك سعادتو:d
التوقيع


abuyman غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2009, 04:07 PM   #4
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,866
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abuyman مشاهدة المشاركة
نؤيِّد التثبيت، فللجيش فضل علينا كبير

ونحن لا ندري بطولاتهم واستشهادهم وجراحهم

واصل عمنا في التوثيق لهم

وفي إنتظارك سعادتو:d

حياك الله يا ابو ايمن وحفظك لاهلك وحفظك لهم .
والله صدقت يا ابو ايمن فنحن العسكريون لانخلو من اثنين ..
اما ان يكون فينا من يعشق الكتابة ولكن ظروف العمل والمهنية الشديدة لا تترك لنا مجالا للكتابة واما شخص تقاعد للمعاش فارهقته تكاليف الحياة وبدا جهادا اكبر فلا ينفك يدور في حلقة جديدة اشد رهقا من الاولى ..
آثرت على نفسي كتابة بعض ما قدمه جنود مجهولون لهذا الوطن ولم يعد يذكرهم احد ..
نكرر لك التحية والشكر على لطيف الكلام وقيمه.
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2009, 04:18 PM   #5
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,866
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شكسون مشاهدة المشاركة
يا سلاااااام عمنا عبد الواحد .

الجيش السودانى صاحب بطولات و أمجاد متوارثة من زمن المهدية ..و يكفى انه و بشهادة الانجليز قد وُصف مقاتلوه بانهم أشجع من مشى على وجه الارض .


نريده بوستا لتوثيق بطولات الجيش السودانى و يكفى ان كاتبه كان مسئولا فى ذلك الجيش و شاهد عيان على كثير من بطولاته و مجاهداته ...و نحمد الله أن لك قلما يجيد الوصف الممتع باسلوب جميل سهل الهضم ..للجيش ملاحم بعدد ذرات الرمل و لكنها قليلة التوثيق .

أعجبتنى جدا هذه البادرة منك ..و نرشح من الآن هذا البوست للتثبيت ..فالجيش -و برغم السياسات الحالية - مازالت به بعض القومية.

مبسوط من الموضوع ده شديد والله... و القادم من قلمك ...أجمل .

شكسون العظيم والعظمات لله ..
انبسطنا لانبساطتك فنحن في خضم هذا اللهث وراء هذه الحياة كثيرا ما نننسى اناس في قامة الشهيد البلاع فقد كان بحق رجل والرجال قليل ..
ومثل رايك هذا في الجيش هو الذي يشحذ الهمم ويجعله جيشا بمعنى الكلمة وليس مرتزقة ..
جميل ان يكون لدينا مثل هذا الشعور تجاه الجيش ابننا شكسون .. ساتواصل معك ان شاء الله فانا احتاجك هنا ..
نورت وعطرت واضفت جديدا لم يكن في الخاطر..
تشكر مع عاطر التحايا والامنيات
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2009, 05:25 PM   #6
مدد الكلام
عضو جيّد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 768
Thumbs up نؤيد تثبيت البوست بشدة

عمنا العزيز يا مبدع القلم

في وقته سمعنا كاي متلقي و متابع لاحداث الوطن.. سقوط الجكو و الناصر وبعدها الكرمك علي ما ازكر و قيسان علي حدودنا الشرقية .. و لكن ما كنا نفتقده حقا ما دار علي الارض من بطولات و احداث واكبتها..ولعلك بتدوينه التوثيقي هنا..احييت في زاكرة التاريخ رجال سطروا بدمائهم الزكية اروع ايات البطولة و الفداء .. كاحد الزين عاصروا..و شاهدوا ..و صنعوا تلك الاحداث..

لك كل التجلة و الاحترام و انت تعلمنا معني ان نحب وطننا .. فالتاريخ محفوظ في زاكرة و صدور امثالك من جنود الوطن البواسل..

استحلفك بالله ان تواصل السرد الممتع لزاكرة التاريخ ... وكلنا متابع بشغف..

لك كل الود
مدد الكلام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2009, 06:27 PM   #7
STAR
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2003
المشاركات: 141
عمنا أنيق الحرف .. عبد الواحد

تذكرني كتاباتك بكتابات العقيد معاش ((محجوب برير محمد نور)) في تشويق السرد وفي التركيز على منح المعلومة ..

اتمنى منك أن تكتب الكثير على شكل حلقات لنعرف أكثر عن وطن لم يعد أبناءه يتفقون على شئ في التاريخ .. فكل التاريخ الذي نراه اليوم مجرد ((وجهات نظر))

تمام سعادتك ..
STAR غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2009, 07:01 PM   #8
وددقاش
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 1,277
نرفع القبعات...تحية لذكرى شهداءنا الابطال..من قواتنا المسلحة..فخر الوطن..
المجد للابطال..ونحن ابناءك فى الحلم الجميل..نحن ابناءك فى الحزن النبيل..
هل نغنى مثلما غنى الخليل
هل نعود مثلما استشهد فى مدفعه عبد الفضيل
ممكن..ولكن أين القضية...ليس لدينا سوى رفع القبعات..عاشت الجمهورية..وشعب الجمهورية..وحدهما لانهما لايكذبان..ولايقاتلان 50 عاما من أجل أنفصال
التوقيع
وددقاش غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2009, 07:53 PM   #9
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,866
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مدد الكلام مشاهدة المشاركة
عمنا العزيز يا مبدع القلم

في وقته سمعنا كاي متلقي و متابع لاحداث الوطن.. سقوط الجكو و الناصر وبعدها الكرمك علي ما ازكر و قيسان علي حدودنا الشرقية .. و لكن ما كنا نفتقده حقا ما دار علي الارض من بطولات و احداث واكبتها..ولعلك بتدوينه التوثيقي هنا..احييت في زاكرة التاريخ رجال سطروا بدمائهم الزكية اروع ايات البطولة و الفداء .. كاحد الزين عاصروا..و شاهدوا ..و صنعوا تلك الاحداث..

لك كل التجلة و الاحترام و انت تعلمنا معني ان نحب وطننا .. فالتاريخ محفوظ في زاكرة و صدور امثالك من جنود الوطن البواسل..

استحلفك بالله ان تواصل السرد الممتع لزاكرة التاريخ ... وكلنا متابع بشغف..

لك كل الود
مدد الكلام :
تحية طيبة ومباركة وكل سنة وانت طيب :
ٍساكتب ان كان في العمر بقية نزولا على طلبك وطلب من يجدون في انفسهم شوقا لمعرفة الذين سطروا تضحيات جسام لهذا الوطن القامة .
ساكتب لنتعلم معا ما هو الوطن وكيف كنا واين كنا ومن نحن في قواتنا المسلحة وهل نحن ابناء هذا الشعب فعلا وخرجنا من اصلابه .. شعب عظيم لا ينتج الا جيشا عظيما..
مرورك اثلج صدري وهو جد محفز للكتابة فلك اطيب تحية .
مع عاطر المودة والامنيات

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالواحد محمد ; 12-09-2009 الساعة 07:33 AM
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2009, 08:24 PM   #10
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,866
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة star مشاهدة المشاركة
عمنا أنيق الحرف .. عبد الواحد

تذكرني كتاباتك بكتابات العقيد معاش ((محجوب برير محمد نور)) في تشويق السرد وفي التركيز على منح المعلومة ..

اتمنى منك أن تكتب الكثير على شكل حلقات لنعرف أكثر عن وطن لم يعد أبناءه يتفقون على شئ في التاريخ .. فكل التاريخ الذي نراه اليوم مجرد ((وجهات نظر))

تمام سعادتك ..

استار .. حياك الله ..
يا ليت لنا العشرات من امثال محجوب برير ..
وعدا قطعته على نفسي بالكتابة عن خوة لم نتركها عند الباب كما يسمونها خوة الكاب ولكن لا زال في قلوبنا هوى ومحبة للزملاء ورفقاء السلاح فتلك ايام لا تنسى أبدا ..
مرورك عطر وعطر جدا يا استار وشكرا على الوصف باناقة الحرف والذي ينم عن اناقتكم ..
لك عاطر المودة والامنيات
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2009, 08:31 PM   #11
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,866
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وددقاش مشاهدة المشاركة
نرفع القبعات...تحية لذكرى شهداءنا الابطال..من قواتنا المسلحة..فخر الوطن..
المجد للابطال..ونحن ابناءك فى الحلم الجميل..نحن ابناءك فى الحزن النبيل..
هل نغنى مثلما غنى الخليل
هل نعود مثلما استشهد فى مدفعه عبد الفضيل
ممكن..ولكن أين القضية...ليس لدينا سوى رفع القبعات..عاشت الجمهورية..وشعب الجمهورية..وحدهما لانهما لايكذبان..ولايقاتلان 50 عاما من أجل أنفصال

ود دقاش ..
يسبقك دائما الادب والشعر كلما خططت حروفا في هذا المنتدى ..هذا عذب الكلام نصاً ومضمونا ..
وعذرا ان وجدتني استعير منك شيئا من مفرداتك في معرض توثيقي لجيشنا فعندما ياتي الحديث عن صرح كهذا فان لغة احدنا قد تعجز عن استيعاب كل ذلك الجمال مهما بلغنا من الفصاحة والبلاغة ..
لك اطيب تحية ود دقاش ..كن معي ولك اطيب التحايا والامنيات
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2009, 08:20 AM   #12
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,866
اقتباس - ودقاش
نرفع القبعات...تحية لذكرى شهداءنا الابطال..من قواتنا المسلحة..فخر الوطن..
المجد للابطال..ونحن ابناءك فى الحلم الجميل..نحن ابناءك فى الحزن النبيل..
هل نغنى مثلما غنى الخليل
هل نعود مثلما استشهد فى مدفعه عبد الفضيل

سقوط الناصر :
كانت التالية للجكو هي مدينة الناصر .
مدينة الناصر تقع أيضا في شرق النوير على الحدود مع الجارة إثيوبيا ..
كانت قوات الخوارج تزحف نحو مدينة الناصر وفي نفس الوقت كانت المفاوضات تجري على الصعيد السياسي بين حكومة الأحزاب ومفاوضي الحركة .
قالت الحركة بان لها رسالة هامة تود تسليمها للحكومة وقد توقعت الحكومة على غفلتها بان الحركة جادة في التفاوض ولكن كانت الحركة تسعى لتقوية موقفها التفاوضي فاستغلت التراخي وقامت بمحاصرة مدينة الناصر ..
رأت القيادة العامة إن ترسل دعما للناصر عن طريق الدمازين من قيادة اللواء 14 آنذاك وذلك عن طريق شالي البونج ثم الناصر ولكن توقفت الحملة قبل إن تصل إلي البونج بسبب الأمطار والوديان الضخمة ..
صمدت الناصر كما لم تصمد مدينة من قبل وقد كانت الإمدادات بالذخيرة والمؤن تسقط لقواتنا من الجو عن طريق طائرات الهركيوليز سي 130 ولكن بمرور الأيام و الشهور زحفت قوات الخوارج على المدينة واقتربت من الحامية كثيرا وأصبحت الإسقاطات تقع أحيانا في أيدي الخوارج فيتسابق إليها جنودنا مع جنود الخوارج وتحدث اشتباكات عنيفة بينهم ..
تفاقم وضع جيشنا في الناصر بدرجة جعلت كل الجيش السوداني في حالة شد وتوجس على قوات الناصر ..ثم بدأ تسلسل الأحداث :
المكان : الدمازين
الزمان : خريف عام 1987.
الوضع : الناصر تتعرض لقصف عنيف جدا وموجات من الهجمات من قوات الخوارج كثيرة العدد ..
والحامية صامدة والجنود والضباط في حالة إعياء شديد والمؤن والذخائر في تناقص ولسان حالهم يقول لن ننسحب لن ننسحب لن ننسحب .
وهناك على الطرف الغربي للدمازين وفي مطار الدمازين تهبط طائرتان مقاتلتان من طراز اف -6-احداهن يقودها المقدم طيار احمد ادم والأخرى يقودها العقيد طيار مختار محمدين ..
الموقف : الناصر تتأرجح .. التعليمات للطيران قصف كل الناصر ماعدا الحامية ..
كل الضباط في قيادة الدمازين بالمطار ..
يطير العقيد محمدين مختار بطائرته أولا للاستطلاع قبيل المغرب ..
بعد دقيقتين والناس في المطار يطلب العقيد محمدين إذنا للهبوط من برج المراقبة تحت دهشة الجميع .. ماالذي يحدث يا ترى ؟؟ هبط العقيد وطائرته تصدر صوتا غريبا ..
يترجل العقيد محمدين من طائرته إلى القاعدة وعند الاستفسار أجاب بان صقرا دخل داخل محرك الطائرة فأعطبه ..
وفعلا فقد كانت رائحة الصقر تنبعث من محرك الطائرة ..حمد الجميع ربهم على السلامة فقد سلم الله هذه الطائرة لان الصقر كان يمكن إن يسقطها محترقة خاصة وهي مسلحة تسليحا كاملا ..
أراد المقدم احمد ادم إن يقوم بالطلعة فأمره محمدين بالانتظار على الأرض ثم ركب في الطائرة الثانية بعد إن تم تسليحها وطار بها مرة أخرى إلى الناصر ..
قام العقيد محمدين بدورة حول المدينة وخاطب قائد الحامية لتحديد الهدف .. رد قائد الحامية بان الهدف هو كل الناصر ماعدا الحامية فقد احتل الخوارج كل المدينة وغادر السكان إلى خارجها ..
نفذ محمدين طلعته الأولى مع آخر ضوء .. وألقى قنابله ثم قفل راجعا إلى مطار الدمازين ..
في مطار الدمازين كان الجميع في ترقب وتوجس . ومع زحف الظلام بدأت النفوس تقلق ..
ثم فجأة يتصل محمدين بالمطار طالبا إذن الهبوط ..
لم يكن مطار الدمازين مضاءً أو مجهزا للطيران الليلي..
طلب محمدين أن تصطف مجموعة من السيارات في بداية المدرج لتنير له المدرج بمصابيحها ..
ثم ظهرت المقاتلة على الأفق فكبر الجميع وهللوا ولكن لازال القلق مسيطرا فكيف الهبوط – ورويدا رويدا هبطت الطائرة و في المكان الصحيح واستمرت في السير بسرعتها الرهيبة والجميع ينظرون في توجس ثم أفردت مظلتها مع تشغيل المحركات العكسية فتوقفت.. وعندها فقط تنفس الجميع الصعداء ..
هرع الكل صوب الطائرة.. نزل محمدين من طائرته ...
كان يبكي بشدة وتعانق مع ضباط وقائد القيادة في موقف قل إن يجود به الزمان ..
استمرت طلعات العقيد مختار محمدين لمدة أكثر من أسبوعين صمدت خلالها الناصر وتنفس الجنود الصعداء وتراجع الخوارج قليلا إلى خارج المدينة ..
كانت مناورات العقيد مختار جيدة جدا لدرجة أمكنته من تفادي صواريخ الاستريلا (سام 6) التي كانت تطلق عليه من الخوارج ..وتتواصل الاحداث :
الموقف الناصر تصمد من جديد .. ويفكر الناس في حملة إنقاذ برية من جديد..
وهناك خارج الحدود .. حيث قيادة الخوارج ...
المكان بلفام الاثيوبية )قيادة الخوارج..
يتم التقاط مكالمة من إشارات جيشنا للعقيد قرنق يخاطب فيها قواته بالناصر فقد قال لهم بالحرف الواحد :-
( you have to kill mohammeden )- يجب إن تقتلوا محمدين -
جلب الخوارج المزيد من صواريخ الاستريلا وفي صباح حزين أطلقت ثلاثة صواريخ استريللا متزامنة على طائرة محمدين أصابها احدهم فانفجرت الطائرة ولم يتمكن العقيد محمدين حتى من استخدام كرسي القذف فاستشهد في اشرف مهمة لطيار في تاريخ البلد ---
عندما سقطت الطائرة استبد الغضب بمجموعة من قوات الناصر فقاموا بهجمة عكسية عفوية على الخوارج في اتجاه الطائرة وكبدوهم خسائر كبيرة ثم انسحبوا راجعين إلى حاميتهم ..
كانت تلك آخر أيام للناصر حيث بعدها مباشرة أمر قائد الحامية الجنود بالانسحاب وتركه هو لأنه لا يستطيع الذهاب فقد كان رجلا بحق – كان -رحمه الله- مريضا لا يستطيع السير ..
دخل الخوارج إلى الحامية ولا زالت مجموعة من الضباط والجنود يحاولون رفع القائد على أكتافهم فعيب كبير وأدب عسكري متوارث عندنا إن يدع الجنود قائدهم في ارض المعركة وراءهم ولكنهم لم يفلحوا فوقعوا كلهم في الأسر ومنهم من استشهد في مكانه ..
هذه هي ملحمة صمود الناصر وهي من المواقف التي تشرف هذا الجيش وتجعله يرفع رأسه بين كل جيوش العالم ....إمكانيات اقل من بسيطة—طائرة واحدة تقوم بأكثر من خمسة عشرة طلعة متوالية – الطائرات تسير في أسراب في مثل هذه المهمات ولكنها الإمكانيات ومع هذا فالتحية لهذا الشعب الذي كان يدفع ثمن كل هذا من لقمة عيشه قرشا قرشا ودينارا دينارا ..
ونواصل بإذنه تعالى ..

التعديل الأخير تم بواسطة عبدالواحد محمد ; 12-10-2009 الساعة 08:26 AM
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2009, 08:53 AM   #13
شكسون
عضو مُـميز جداً
 
الصورة الرمزية شكسون
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
الإقامة: السودان
المشاركات: 6,852
Thumbs up

سبحان الله !!!
هل مضى على استشهاد العقيد مختار محمدين أكثر من 20 عاما؟!!! أذكره والله و كأنه بالامس ..و أذكر جيدا -مع اننى لم أتجاوز الرابعة عشر من العمر حينها - كيف كان الخبر صدمة كبيرة فى الخرطوم ..كان ذلك استشهاد قائد كبير ذو رتبة كبيرة و من سلاح يُعد ضباطه باصابع اليد و بطائرة كانت الاحدث حينها.. رحم الله شهيد الوطن مختار محمدين و نأسف كثيرا لأن الشارع الذى كان يحمل اسمه بعد استشهاده قد تحول الى شهيد آخر ..و للأثنين الرحمة و المغفرة.

نشكر الادارة كثيرا على تثبيت البوست..و أقترح على العم عبد الواحد تغيير اسمه ليكون شاملا ..و كمثال: بطولات الجيش السودانى..شاهد عيان.

و ساكنين فى البوست سكن.
التوقيع
شكسون غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2009, 09:14 AM   #14
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,866
[color="darkred"]شكسون العظيم والعظمات لله .
اولا تشكر على الاقتراح بتثبيت البوست .وشكرا جزيلا للادارة على التثبيت فهذا شرف عظيم ..
الاقتراح بتغيير الاسم مقبول وسيتم ان شاء الله ..
هل تم تغيير اسم الشارع حقيقة انا لم الحظ هذا .. ولكن مختار يستحق ان يسمى عليه اكبر الطرق فقد كان شجاعا بحق وقدم كثيرا لهذا البلد
وحقيقة انا نفسي اشعر وكانه استشهد قبل سنة فما يزال عالقا بذاكرتنا حتى الآن..
[/
color]
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2009, 09:16 AM   #15
مدد الكلام
عضو جيّد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 768
Thumbs up شكرا للادارة و الاشراف لتثبيت البوست.

والله قل ان يجود الزمان بقامة البطل مختار محمدين. وقائد حامية الناصر ..فهم مثال من سلسلة كبيرة من شوامخ وطننا الاماجد ..وهم يدافعون عنا لننام قريري العين ..

تخيلو معي ..

طائرة واحدة ..

امكانية ضعيفة..

جوع و سهر..

وعدو متربص من كل الجهات..

ولكن من جبل علي الفداء و التضحية يابي الا ان يجود بالنفائس في سبيل ان تسمو قيمه و مبادئه ..

كل التجلة لبواسل جيشنا و شهدائنا الابرار..

سنظل نزكرهم ما بقينا علي ظهر البسيطة..


شكرا..شكرا .. عمنا عبد الواحد

وما زلنا نطمع بالمواصلة و انعاش زاكرتنا من درر ابطالنا..

كل الود

التعديل الأخير تم بواسطة مدد الكلام ; 12-11-2009 الساعة 12:37 PM
مدد الكلام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-10-2009, 09:29 AM   #16
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,866
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مدد الكلام مشاهدة المشاركة
والله قل ان يجود الزمان بقامة البطل مختار محمدين. وقائد حامية الناصر ..فهم مثال من سلسلة كبيرة من شوامخ وطننا الاماجد ..وهم يدافعون عنا لننام قريري العين ..

تخيلو معي ..

طائرة واحدة ..

امكانيتة ضعيفة..

جوع و سهر..

وعدو متربص من كل الجهات..

ولكن من جبل علي الفداء و التضحية يابي الا ان يجود بالنفائس في سبيل ان تسمو قيمه و مبادئه ..

كل التجلة لبواسل جيشنا و شهدائنا الابرار..

سنظل نزكرهم ما بقينا علي ظهر البسيطة..


شكرا..شكرا .. عمنا عبد الواحد

وما زلنا نطمع بالمواصلة و انعاش زاكرتنا من درر ابطالنا..

كل الود
كلام زي العسل ..
هذا ما يستحقه جيشنا هذا ..
جفوة افتعلت ابننا الكريم بين مثقفيننا والجيش تباعدت على اثرها خطوط التواصل بينهم ..
هذه الجفوة جعلت الجيش كانه مرتزقة مما اثر على معنوياته كثيرا ..
ما تسطرونه هنا يهم كل جندي شارك في بناء وحدة هذا البلد بعرقه او دمه او روحه ..
التحية للشهداء والاحياء الموجودين ومجهولين لا احد يذكرهم
تحياتي لك وعاطر ودي وتشكر على الكلمات انابةعن كل جندي في هذا البلد
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-11-2009, 08:44 AM   #17
hafiz
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Mar 2005
المشاركات: 387


ثم ظهرت المقاتلة على الأفق فكبر الجميع وهللوا ولكن لازال القلق مسيطرا فكيف الهبوط – ورويدا رويدا هبطت الطائرة و في المكان الصحيح واستمرت في السير بسرعتها الرهيبة والجميع ينظرون في توجس ثم أفردت مظلتها مع تشغيل المحركات العكسية فتوقفت.. وعندها فقط تنفس الجميع الصعداء ..
هرع الكل صوب الطائرة.. نزل محمدين من طائرته ...
كان يبكي بشدة وتعانق مع ضباط وقائد القيادة في موقف قل إن يجود به الزمان ..
ونواصل بإذنه تعالى
..
[/quote]



اي دموع تلك التي سالت من هولاء الابطال فقد ابكيتنا والله فلهم الرحمة والشهادة بأذن الله ولك الشكر اجزله نعم الرفيق لخيرة الرجال
hafiz غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-11-2009, 01:33 PM   #18
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,866
حافظ حفظك الله ..
دمعة واحدة من كل سوداني شريف كحالتك هذه تسوى عند جنودنا مالا يقدر بثمن ..
فمحمدين هو الوحيد الذى راى بام عينه ماساة اخوانه في الناصر --رجال داخل الخنادق يدافعون عن مواقعهم حتى آخر لحظات .. من أصعب الامور ان تقول لطيار اقصف كل مكان الا الحامية والقيادة .. وقد راهم محمدين راى الخوارج في كل مكان وباعداد مهولة ..
تحاياي اليك اخ حافظ هكذا هي رفقة السلاح ..
نورت وشرفت وما خططته هنا نتمنى ان يراه كل جندي في هذا الوطن ...
مع عاطر الامنيات
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-11-2009, 06:13 PM   #19
خليفة
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Aug 2004
الإقامة: KSA
المشاركات: 107
الاخ عبدالواحد
كل التحية والاحترام والتجلة

أرجو ان تواصل اخي الكريم في توثيق بطولات جيشنا العظيم

سددك الله وجعله في موازين اعمالك فهو من الوفاء النادر
خليفة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-11-2009, 08:26 PM   #20
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,866
اخ خليفة لك كل التحية والاحترام ..
هممت كرفيق سلاح ان اوفى بعض رجالنا في الجيش حقهم ولكن اراكم قد فقتموني وفاءا وتجلة وهذه محمدة نشكر الله سبحانه وتعالى عليها ونشد علي يدكم مصافحين حبا في الله وحبا في الوطن اخاءا يدوم بدوامنا في هذه الحياة ..
كل كلمة منكم ان شاء الله هي في ميزان حسناتكم ..
لك اطيب تحية اخي خليفة مع عاطر الا منيات
وتشكر على المرور العطر
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-12-2009, 08:25 PM   #21
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,866
اقتباس .. ود دقاش

المجد للابطال..ونحن ابناءك فى الحلم الجميل..نحن ابناءك فى الحزن النبيل..
هل نغنى مثلما غنى الخليل
هل نعود مثلما استشهد فى مدفعه عبد الفضيل


الكرمك
االكرمك هي مدينة تقع في ولاية جنوب النيل الأزرق على الحدود مع الجارة إثيوبيا.
االمكان : مدينة الدمازين . قيادة اللواء 14 مشاه – الزمان العام 1988
كانت الحياة تسير عادية إلا من نشاط متزايد داخل رئاسة اللواء حيث كان يتم التحضير لوداع العميد محمد العباس الامين قائد اللواء السابق وتسليم القيادة للعميد عامر الذاكي ..
وفجاة ترد أشارة من قيادة حامية الكرمك من العقيد ابراهيم بخيت رزق بان الكرمك تتعرض لقصف مركز من داخل الأراضي الاثيوبية من منطقة بعيدة داخل العمق الإثيوبي ..
لم يكترث الجميع لهذا الامر كثيرا لان الكرمك كانت من احصن الحاميات وبها ترسانة كبيرة مقارنة ببقية حاميات الجيش انذاك ..واقتصر امر متابعة تطورات الموقف على شعبة عمليات اللواء دون سواها من الشعب ..
وفي اليوم التالي اتصلت قيادة الكرمك وافادت بان القصف يزداد ضراوة وانه تم ابعاد المواطنين إلى خارج المدينة لتامين سلامتهم خارج مدى المدفعيات..
ثم تطور الموقف ووردت المعلومات بان قوات الخوارج تستخدم راجمات الصواريخ لأول مرة وقد كانت عنصر مفاجأة لجنودنا فقد كانت قوتها التدميرية هائلة جدا مقارنة بالمدفعية التي ألفوها فقد كان اثقلها عيارا هو الهاوتزر 122 الذي يعرفونه وقد احدث هذا قوة صدمة كبيرة لقواتنا منعت الجميع من التحرك داخل نطاق القصف فقد كانت الراجمات تقصف بسرعة كبيرة وبمعدل عالي لان الراجمة الواحدة بها اربعين ماسورة ثم فقام الخوارج بهجومين بالمشاه صدتهما قواتنا وفي المرة الثالثة هجموا من جهة خور الشيمي فاخترقوا دفاعاتنا فصدرت الأوامر بالانسحاب في آخر لحظة بعد إن توغل الخوارج داخل الحامية ..
والناس في الدمازين والأحوال هادئة وشعبة العمليات تحاول الاتصال بالكرمك ولكن الكرمك خارج الشبكة !!وبدا القلق على شعبة عمليات اللواء. ثم أخيرا اتصل قائد الحامية في إشارة مقتضبة : انسحبنا في اتجاه ودكة ..
تم تجميع الضباط بقيادة الدمازين والقي عليهم النبأ كالصاعقة .. خيم الوجوم على الجميع ..
فكان التصرف الطبيعي في مثل هذه المواقع هو ضرب نوبة الكبسة ..
ضربت الكبسة في قيادة الحامية بنوبة متواصلة وداخل القشلاق ..
وبما أن نوبة الكبسة لا تضرب إلا في الحالات الحرجة فقد هب جميع الجنود بالقشلاق ومن داخل الأحياء – الكل يحمل متاعه الحربي بعد إن لبس لأمة الحرب ----العسكري يحمل مشمع الفرش والبطانية وزوجته تحمل الكفوف واللبس خمسة وما ينسونه من متاع الحرب يأتي به الصغير يحمله فترى طفلا يحمل طاقية الحديد والبوت والكل يهرول في اتجاه الحامية ثم إلى مخازن السلاح ..ما أعظمه من جيش وما أعظمهم من رجال يحترمون مهنتهم ويمارسونها باحتراف وخبرة تفوق الوصف ..انه لجيش يستحق إن ننحي له إجلالا وعظمة ..
صدرت تعليمات القيادة العامة للقوة المنسحبة بالارتكاز في منطقة دندرو جنوب الدمازين على بعد حوالى ثلاثون كيلو مترا ..
بدات قيادة الجيش الشعبي في بث الحرب النفسية وسط المواطنين بالدمازين حتى إن بعضهم قام بتربيط عفشه تمهيدا لمغادرة المدينة ..
القوة الكبيرة كانت قد انسحبت باتجاه ودكة ثم الكيلي ثم البركة ثم (سالي ) وليست( شاليه ) ثم دندرو
كانت هنالك قوة صغيرة بقيادة النقيب الطيب المصباح ( العميد حاليا ) دخلت الأراضي الأثيوبية ثم دخلت الأراضي السودانية وانسحبت إلى منطقة شاليه غرب الكرمك في اتجاه أعالي النيل وللحقيقة والتاريخ فقد كان النقيب الطيب المصباح ضابطا شجاعا ومحنكا تشهد له جنوب النيل الازرق بذلك ..
اتجه الخوارج بعدها إلى قيسان مستغلين قوة الدفع التي حصلوا عليها باحتلال الكرمك فاسقطوا قيسان ثم اتجهوا إلى شاليه بغية اسقاطها ..
كانت القوة المنسحبة قد انضمت إلى قوة شاليه . التي كانت تتواجد فيها قوة من المشميكا ( المشاه الميكانيكية ) بمدرعات ام 113 الأمريكية ..
وضع الخوارج مدافعهم وبداو في قصف شالي بالهاونات 120 ولكن قوة من شاليه بقيادة الملازم عماد حيدر والملازم كامل البكري ( صهر المشير الشهيد الزبير محمد صالح ) –ضباط نمور - قامت بالهجوم على مدفعيات الخوارج وباغتتهم فولوا هاربين تاركين مدفعيتهم فاستحقوا اوسمة الشجاعة والان كلهم بالمعاش ..
كان لصمود شاليه فعل السحر في تثبيت القلوب وإعادة الثقة والاطمئنان للكل في الدمازين ..
هذه باختصار عملية سقوط الكرمك وفي الجزء التالي سنورد حكاية استرداد الكرمك وهي ملحمة بطولية تضاف إلى سجل جيشنا وشعبنا وتحكى عن عظمة تاريخ يروى للأجيال على مر الدهور سيرة عطرة لا تدنسها شائبة
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-12-2009, 09:40 PM   #22
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,866
ونواصل ملحمة الكرمك ..

اقتباس .. ود دقاش

المجد للابطال..ونحن ابناءك فى الحلم الجميل..نحن ابناءك فى الحزن النبيل..
هل نغنى مثلما غنى الخليل
هل نعود مثلما استشهد فى مدفعه عبد الفضيل


عملية وثبة الأسود لاسترداد الكرمك :
أعلنت القيادة العامة تشكيل قوة أسميت وثبة الأسود لاسترداد مدينة الكرمك من أيدي الخوارج ..
الموقف السياسي :
كانت الحكومة آنذاك مشكلة من ائتلاف حزبي الأمة والاتحادي ومعارضة من حزب الجبهة الإسلامية القومية وكان رئيس الحكومة آنذاك الصادق المهدي ورأس الدولة هو المرحوم احمد الميرغني وزعيم المعارضة هوالاستاذ علي عثمان محمد طه ..
في صباح اليوم التالي لسقوط الكرمك ولشهادة التاريخ كان أول من حضر هو وفد حزب المعارضة برئاسة زعيم المعارضة آنذاك الأستاذ على عثمان محمد طه ..
تم تجميع كل الضباط والصف والجنود في راكوبة الاجتماعات ليخاطبهم زعيم المعارضة ..
بدأ الحديث اللواء عابدين قسم الله قائد الفرقة الرابعة من خشم القربة وكان قد انتقل هو واركانحربه من القربة إلى الدمازين لإدارة العمليات فقد كانت منطقة الدمازين تتبع للفرقة الرابعة ورئاستها كانت القربة ..
بدا اللواء عابدين الحديث بحرقة عن حال الجيش والجنود والتدهور الذي تمر به القوات المسلحة من إهمال وقلة تسليح وإمكانيات حتى انه أجهش بالبكاء ..
بدا الأستاذ علي عثمان حديثه معزيا في هذه المصيبة ثم تحدث قائلا بالحرف الواحد إن دموع الرجال غالية وهم في المعارضة يقفون خلف القوات المسلحة رجلا برجل ثم تبرع بمبلغ كبير من المال وأعلن عن تبرع اثنين من نواب المعارضة بعرباتهم البرلمانية لصالح المجهود الحربي وعلى ما اذكر إن إحداهن كانت عربة النائب بن عمر محمد احمد عن دائرة سودري والأخرى لعثمان خالد مضوي عن دائرة بري .
ثم قفل راجعا بعد إن رفع الروح المعنوية عاليا للجنود ..
في اليوم التالي وصل وفد الحكومة الرسمي بقيادة السيد احمد الميرغني رأس الدولة ومعه وفد كريم من الحكومة ولم يكن رحمة الله عليه في لباقة الأستاذ علي عثمان ولكنه سجل موقفا حكوميا رائعا وتبرع بمبلغ ضخم للجيش وتفقد القوات ثم قفل راجعا إلى الخرطوم مخلفا أثرا طيبا ..
وفي اليوم الثالث حضر وفد حزب الأمة برئاسة السيدة حفية مأمون شريف عقيلة السيد الصادق المهدي وقدموا دعما ماديا ومعنويا للقوات ومكثوا يومين ثم رجعوا إلى الخرطوم ..
إما زعيم الحزب الاتحادي السيد محمد عثمان الميرغني فقد طار إلى العراق في مهمة عاجلة لاستقطاب الدعم من صدام حسين ونجح في ذلك فقد جلب معه راجمات صواريخ وذخيرة وعتاد حربي من العراق وصلت إلى الدمازين في زمن قياسي ..
ثم حضر السيد محمد عثمان إلى الدمازين واستقبله الجنود والضباط بحرارة خاطب عندها القوات بالدمازين خطابا رائعا ثم قفل راجعا إلى الخرطوم ..
كان هذا هو الموقف السياسي ..
إما الموقف العسكري فقد كان التحضير يتم بهمة ونشاط ..
تم تكوين قيادة قوة وثبة الأسود لاستعادة الكرمك بقيادة العميد محمد العباس الأمين وحددت منطقة دندرو كمنطقة للحشد .. ثم بدأت القوات تتوالى على مدينة الدمازين ..
في البداية كتيبة مظلية نقلت بسرعة إلى المدينة كتامين لها وتثبيت المواطنين وبعث الطمأنينة في نفوسهم فقد كان الوضع حرجا وفعلا فان قوات المظلات بما لديها من مهارات استعراض القوة فقد أفلحت كثيرا في مهمتها ..
ثم توالت القوات –كتيبة مدفعية –سرية مدفعية ذاتية الحركة –كتيبة دبابات – سرية راجمات –كتيبة من الهجانة –كتيبة من الشمالية –سرية من الغربية – كتيبة من الشرقية – وكانت القوات تأتي بالقطار أو العربات ثم تشكل طابورا يجوب إنحاء المدينة بالموسيقى العسكرية ثم تندفع بعدها مباشرة إلى منطقة الحشد في دندرو ..
تحولت الدمازين بدلا من مظهر الكآبة والخوف ذاك إلى مدينة ملأى بالأهازيج والجلالات والمارشات العسكرية
.ونواصل ..
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-12-2009, 11:20 PM   #23
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,866

الوثبة الاولى _
تجمعت القوات في منطقة دندرو وعين قادة الكتائب والقوات الدعم –
كتيبة المدرعات العقيد عزت محمد –كتائب المدفعية وهي القوة الضاربة الاهم في المتحرك تحت قيادة العقيد مبارك يوسف – سرية الدفاع الجوي رائد سيف اليزل – كتيبه مشاه المقدم مهدي ابراهيم –كتيبة زائد العقيد كجام –ولوحة الشرف تتضم الكثير من الضباط في الرتب الصغيرة استشهد منهم من استشهد والبقية لا يزالون احياء-الشهيد العقيد خميس انجليز سبولي – الشهيد العقيد الطاهر محمد –العقيد علاء الدين –العميد عمار (حاليا)
وغيرهم وللحقيقة الشهداء هؤلاء لم يستشهدوا في المتحرك وانما في معارك اخرى فقد كانووقتها ضباطا اصاغر
قسمت القوة إلى متحركين بمحورين الاول محور مباشر بقيادة العقيد كجام من دندرو إلى الكيلي - سالى –البركة –الكرمك
المحور الثاني وهو القوة الرئيسة بقيادة العميد محمد العباس .دندرو- شاليه –الكرمك ..
ولكن الخوارج كانوا من المكر والدهاء بمكان فقد كمنوا لقوة العقيد كجام في البركة ولم ينشغلوا بالقوة الرئيسية بغرض تشتيت الجهد لجيشنا وفعلا قاموا بتدوين منطقة البركة وعندما وصلت قوات العقيد كجام قاموا بقصف مركز عليها بالمدفعية والراجمات من مناطق بعيدة فتراجعت القوة بعد إن تكبدت خسائر كبيرة ثم رجعت القوة الرئيسية بقيادة ود العباس وارتكزت القوتان في منطقة دندرو للمرة الثانية..
الوثبة الثانية :
ثم وثبت القوة الوثبة الثانية وهذه المرة بمحور واحد تحت تصميم(يا نحن يا هم) وتحركت بمحور دندرو الكيلي سالي البركة الكرمك ..
بدأت المعركة هذه المرة بقصف جوي من طائرات الميج 23 من قاعدتها بوادي سيدنا لتحقيق عنصر المفاجاة فقد كانت الدمازين نفسها لا يؤمن عليها من الجواسيس والعيون ..
ركز الخوارج كل دفاعاتهم بالمدينة وانتظروا وصول متحرك وثبة الاسود وعندما وصلت القوة على مشارف الكرمك قام الخوارج بممارسة لعبتهم بالقصف المدفعي الصاروخي المكثف ولكن مدفعية الوثبة كانت جاهزة تماما ومن جبل(ميك ) من مسافة ابعد من مدى مدفعيات الخوارج ردت مدفعية الجيش على الخوارج بالمدافع 130 بعيدة المدى والمدفعية ذاتية الحركة المحمولة على المجنزرات وقد كان قصفا وعزفا في أن واحد فقد تمكنت من اسكات مدفعية الخوارج تماما .
ولكن كان للخوارج ايضا مفاجأة أخرى فقد كانوا يودون إرجاع هذه القوة بأي ثمن وعندما ظهرت مباني مدينة الكرمك لقواتنا بدات قوات الخوارج استخدام مدافع الزو المضادة للطائرات من مسافة بعيدة وبكثافة نيران عالية جدا اوقفت تقدم قواتنا تماما..حاولت قواتنا الارتكاز لتفادي الخسائر وتقدير الموقف من جديد ..ولكن للرجال مواقف كما يقولون وقف بعض الجنود والضباط قائلين انهم لن يرجعوا ولاشبرا واحدا ولن يرتكزوا حتى لانه يرون المدينة بأعينهم وهذا الحديث بعث الحماس وسط الجنود في المتحرك باكمله وحينها عندما صدرت الاوامر تقدم هجووووووم..هجم المتحرك كله هجمة واحدة جريا وتقدمت المجنزرات يسبقها الكثيرون وعندما راى الخوارج هذا السيل الكاسح خرجوا من خنادقهم وتراجعوا إلى الخطوط الخلفية وتحت ضغط قواتنا التجاوا إلى آخر دفاعاتهم ثم انسحبوا إلى العمق الاثيوبي ..
وفي الدمازين وعند قيادة عمليات وثبة الاسود الكل ينتظر خبر القوة-- ثم تاتي اشارة من قائد المتحرك : نحتاج لكتيبة مظلية لدعم عاجل فاوجس الجميع خشية .. ولكن قائد المتحرك كان يمزح فاردفها باشارة اخرى: ذنب ذنب - لقدتم انجاز المهمة – قواتنا الآن تنظف اطراف مدينة الكرمك- انسحب العدو إلى داخل الاراضي الاثيوبة -النصر لنا والجنة والخلود لشهدائنا وعاجل الشفاء لجرحانا ..
انطلقت الذخيرة في الهواء داخل قيادة الدمازين من كل العساكر الموجودين وانطلقت صفافير واهازيج الفرح وعزف البروجي نوبة الاوبة والصحيان ..وتجمع في ذلك اليوم ود الشريف رايو كمل جيبو لي شالياتو من دار قمر—شلكاوي واحد وشلكاوي 2 __ --مندي بلوبلو كلو كوتابنت السلطان عجبنا الميراوية – ام قيردون الحاجة كل سنة داجة ..نحن جنود بنخوض الحرب نحن جنود رجال الجيش .. عزفت الموسيقى كل المارشات والجلالات --يومها كان اسماعيل عبدالمعين حاضرا هو وعائشة الفلاتية فقد كانت أرواحهم تحلق مرفرفة في المكان تهمس للكل باننا معكم نشد من ازركم وان شاء الله يجو عايدين بالمدرعة والمكسين واجيبو الاوطان داعيها ونسهر ليل نهار نتعب ونبذل كل مساعينا واجيبوا الاوطان -- .كان ذلك يوم لا ينسى احبتي فوالله لم ار في عمري الطويل فرحا بهذه الكثافة وهذا الجمال ..حتى في أكثر مناسباتنا الوطنية فرحا فقد كان يوما من أيام امتنا..
وفي لحظة انقلبت قيادة اللواء 14 إلى مولد فقد هرع المواطنون من مشارق المدينة ومغاربها وانفتحت ابواب مدارس الدمازين الثانوية والمدارس والابتدائية وخرج الطلاب والطالبات جريا نحو جيشهم ليشدو على ايادي جنودهم البسلاء واصبح الكل داخل القيادة يهتف ويغني لهذا الوطن القامة مثمنين جهود اولئك الجنود الذين حققوا نصرا غاليا على قوات التمرد .. لو راى اولئك الابطال البعيدون في الكرمك هولاء المواطنون لوصلوا إلى داخل اديس ابابا..
هكذا كنا نحن يا أهل المنتدى السياسي وهذه ليست قصة خيالية وإنما هو تاريخ قريب وقريب جدا وكأنه بالأمس وكل هذه الحقائق والله على ما أقول شهيد سردتها فقط من ذاكرتي من راسي هذا وليس من أي مراجع مكتوبة فقد كنت شاهدا عيانا ...
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-12-2009, 11:58 PM   #24
وددقاش
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 1,277
..كلام جميل..مافى شك..أرجل الرجال على الاطلاق..لكن..للضروروة السياسية..لابد لك عبد الواحد من ذكر تاريخ سقوط الكرمك..وتاريخ تحريرها...وتاريخ احتلال الجكو وتاريخ تحريرها..لكى لانختزل الخيبات..فى بضع بطولات...ولان الرجالة والشجاعة لاتصنع النصر والردع و المجد..وقد تصنع الابطال والشهداء فحسب..
وأعتقد أن كل أسباب تداعى الامم علينا ظل بسبب شجاعتنا..وعدم جاهزيتنا..اذ لاتطقأ النيران..بى قلبى وحده..وأن كان مش خسارة!!!
..متابعين معاك شاهد على العصر
التوقيع
وددقاش غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-13-2009, 09:36 AM   #25
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,866
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وددقاش مشاهدة المشاركة
..كلام جميل..مافى شك..أرجل الرجال على الاطلاق..لكن..للضروروة السياسية..لابد لك عبد الواحد من ذكر تاريخ سقوط الكرمك..وتاريخ تحريرها...وتاريخ احتلال الجكو وتاريخ تحريرها..لكى لانختزل الخيبات..فى بضع بطولات...ولان الرجالة والشجاعة لاتصنع النصر والردع و المجد..وقد تصنع الابطال والشهداء فحسب..
وأعتقد أن كل أسباب تداعى الامم علينا ظل بسبب شجاعتنا..وعدم جاهزيتنا..اذ لاتطقأ النيران..بى قلبى وحده..وأن كان مش خسارة!!!
..متابعين معاك شاهد على العصر

شكرا ود دقاش على الملاحظة وساورد ها ان شاء الله متى ما اسعقتني الذاكرة والتوثيق بالتواريخ .. والحقيقة ان الكرمك سقطت ثلاثة مرات مرة في عام 88 والثانية في عام 1990 والثالثة في عام لا اذكره بالضبط ولكنه اواخر التسعينيات و وهذه الاخيرة لم تحرر فيها حتى اتفاقية السلام وحتى الان .. والجكو والناصر كانتا تحت قبضة الخوارج فترة طويلة جدا وقد كانت هنالك مجموعة من الخوارج تسمى مجموعة الناصر والاخرى مجموعة توريت ..
العزيز ود دقاش :
يقولون ان الفرق بين الشجاعة والتهور خيط رفيع تختلف متانته وسمكه حسب الموقف زمانا ومكانا ..
وكذلك الفرق بين الحرص والجبن ايضا خيط رفيع ..
على كل اذا اوردتك الشجاعة موارد الهلاك فانها بلا شك تهور وحمق ..يلزمنا القليل من حكمة الناظر ابو سن -الشيخ فرح -الناظر ما دبو -المك عبدالله ود سعد- المك ادم ام دباللو .. والفكي الميراوي - لخلطها مع الشجاعة التي كما اسلفت لا تنفع وحدها .. هل رايت شجاعة المك نمر ماذا جلبت ؟؟
منور ومعطر يا ود دقاش وحياك الله وعافاك ...
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-13-2009, 11:22 AM   #26
Albagir Haroon
عضو جيّد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 1,083
Thumbs up

العم/عبدالواحد محمد.... السلام عليكم و مبروك تثبيت الموضوع..

لقد طرقت موضوعاً هاماً و إشكالياً و حساساً في نفس الوقت....

اولاً... كل التحية لقواتنا المسلحة الباسلة وجميع شهداء الوطن الذين سطروا بدمائهم الزكية وأرواحهم الطاهرة ملاحم من ملاحم البطولات والتضحيات والفداء....

مع الأسف صورة و سمعة الجيش السوداني ليست زاهية:

1- بسبب النزاعات و الصراعات الداخلية المختلفة التي فرضت عليه التدخل و القتال ضد جماعات مختلفة من أبناء الوطن.

2- لأنه طرف مباشر في جزء كبير من الإبتلاءات و الإنتكاسات التي تعرض لها الوطن منذ الإستقلال بسبب تدخله المباشر في أمور الحكم (الإنقلابات العسكرية).

3- بسبب تسييسه على مستوى القيادة (في العقود الأخيرة خصوصاً) مما أضر بصورته و بسمعته في بعض أجزاء الوطن و جعله يبدوا كما لو أنه ليس سوى ميليشيا موالية للحكومة المركزية و لجزء من الوطن و لفئة من مواطنيه و ليس جيشاً قومياً مهمته حماية جميع أرجاء الوطن و كل المواطنين السودانيين في أي بقعة فيه.

- مهمة الجيش: حماية تراب الوطن و حماية المواطنين... و ليس حماية الأنظمة الحاكمة، خصوصاً الفاسد منها.

- ولاء الجيش: للوطن و للشعب... و ليس لأي حزب او حكومة.

- التركيبة المثالية للجيش: القيادة و القاعدة، إنعكاس تام للواقع السوداني بمكوناته المختلفة (سياسية، إجتماعية، ثقافية، عرقية، دينية) ... و ليس مثلما هو الحال الآن، قيادة مسيسة تماماً و موالية جداً و قاعدة و إن لا زالت تعكس الواقع السوداني بمكوناته المختلفه إلا أن موازينها بدأت في الإختلال...

الجيش السوداني في حاجة إلى عملية هدم تام و إعادة تشكيل على أسس وطنية و مهنية و إحترافية... و حتى يحدث ذلك، سوف تكون صورته مشوهة و مهزوزة و تضحيات أفراده تعتبر بطولاتاً في بعض اجزاء الوطن و إعتداءات او محاولات إعتداء في أجزاء أخرى من الوطن.....

وافر الإحترام
التوقيع
إذا أردت أن تفهم ما يحدث وتستوعبه عليك أن تدرك ما قد مضى وانقضى، فمن خلال معرفتك بالماضي البعيد تدرك الحاضر والمستقبل القريب، فإن الزمن في الغالب يتكرر بأشكال وأحداث وأسماء متشابهة ولأننا كثيرًا ما ننسى، فإننا نشعر أن ما يحدث إنما هو جديد.

التعديل الأخير تم بواسطة Albagir Haroon ; 12-13-2009 الساعة 11:28 AM
Albagir Haroon غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-13-2009, 03:11 PM   #27
INTEGRITY
عضو مُـميز جداً
 
الصورة الرمزية INTEGRITY
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 7,160
Smile شكرا جزيلاً

الاخ عبد الواحد..

بوست في غاية الجمال...وانت توثق لجيشنا الباسل

وللحق لم اكن اعرف اي شيء عن الجيش سوى ثكناته التي تبعد عن منزلنا عدة كيلومترات نمر متى ما سنحت لنا الفرصة لزيارة خالتنا ونقرا (ممنوع الاقتراب والتصوير)..

حتى كانت تلك الفترة الخصبة وانا بالجنوب لما يقارب السنتين....وقد كان الحدث الاكبر هو وفاة جون قرنق ...للحقيقة كنا في غاية الرعب حتى اتتنا فكرة الذهاب الى الحامية وبالفعل كنا هناك واحتونا ليس فقط نحن حتى سياراتنا وشعرنا بالامن الحقيقي ونحن داخل الحامية.

لك التحية

ولحماة بلدي التجلة والتقدير
التوقيع



INTEGRITY غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-13-2009, 03:30 PM   #28
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,866
االاخ المحترم الباقر ..
سلامات والله مشتاقين وربنا يبارك ليك ما تهوى وتشتهي ..
حقيقة السرد الذي اسرده هو وقائع حدثت في فترة الديموقراطية الثالثة ..
وحقيقة الامر ان التغييرات التي حدثت لهذا الجيش في فترة الانقاذ تحتاج لمجلدات لسردها وفيها من الاسرارما يجعل المرء يحجم عن الخوض فيها على الشبكة العنكبوتية حتى تصبح جرءا من التاريخ ...وان كان ان جزءا كبيرا منها تسرب الى اجهزة الاعلام المختلفة والصحف ...
ان تصدي الجيش لاعمال التمرد المسلح هو عمل لا يقدح في سلوكه كجيش فهذا جزء من مهامه اما الحوار وتهدئة الخواطر فهذه مهام السياسيين متى ما حلوا المشاكل فان الجيش يعمل ارضا سلاح ...فقط عندما يخاطبنا احدهم بالا تاتوا باسير ولا ترحمو احدهم فاننا لا ننفذ فذلك عمل مليشيات وليس عمل جيش يحترم مهنته وشعبه ...
خاض جيشنا حربا ضد حركات التمرد الجنوبية لوحده -- كنا نكر عليهم ثم نفر منهم وهم يكرون علينا ويفرون منا .. لم تسجل على جيشنا انتهاكات تذكر لحقوق مدنيين بالقدر الذي يرفعها الى اعتبارها جرائم حرب اللهم الا من حالات فردية.. ل اعداؤنا كانوا اناسا شجعانا نحترم شجاعتهم مان تومان وعسكري لعسكري فقد كانو اندادا بحق ولم يكونوا صيدا سهلا لجيشنا لانهم سودانيين وجزءا كبيرا منهم كانوا معنا في الجيش ثم تمردوا.. لقد ادرنا معهم (الكوماج) ( القتال )على اصوله لم نقتل النساء والاطفال والشيوخ عن قصد بل تزاوجنا معهم واحضرنا زوجاتنا الى الشمال ورزق الكثيرون منا منهن بالبنات والبنين _هل تعلم اخي الفاضل ان اللواء كاربينو كوانين عندما تمرد قام بصرف كل استحقاقات العساكر الشماليين وجردهم من السلاح ثم ذهب الغابة ولم يقتل احدا .. فقد كان يحترمهم كزملاء سابقين لانه لم ير منهم ما يستوجب قتلهم ..
جبشنا اخي الباقر سيرة عطرة لمن اراد ان يقراها من زاويتها الصحيحة اما الانقلابات فاسبابها كثيرة وكبيرة جدا ولنا حديث خاص عنها .. ..
الم تر اننا عندما اشار بعض ذوي الخطل والراي الاشتر االى الحكومة باستخدام المليشيات العربية فى صراع دارفور الم تر ماحدث لقد تورطوا هم كمليشيات وورطوا راس الدولة وورطوا الوطن كله في مشكلة لا يعلم حلها الا الله ؟؟؟؟
الجيش محكوم باطر وقوانين محلية ودولية تشكمه وتمنعه من التورط في اشياء كالتي حدثت بدارفور ..

انا عندما اتحدث عن جيش فانما اعني ذاك الجيش الذي يذكره اهله دائما ب ( ياحليل الديش اب علامتن ريشة) حيث كان واجب الجندية هو الاساس ..
اما جيشا اشبه بمليشيات الحكومة فهذا الوصف كثير على جيشنا اخي الفاضل فهو قبل ان يصل الى هذه المرحلة تم تدميره تماما .. هل رايت دور الجيش في معركة ام درمان مع حركة العدل والمساواة ...( اسكت خليها في سرك )
ووانت لبيب بالاشارة تفهم
مروك عطر ومفيد اخي هارون ولك عاطر التحايا والامنيات
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-13-2009, 04:17 PM   #29
مدد الكلام
عضو جيّد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 768
Thumbs up التجلة و الفخار لكل نقطة دم زكية..

اعيننا تتلقف بنهم شديد كل ما تخطه اناملك ..عن حامي سوداننا الحبيب..

ما زلنا بانتظار المذيد عن روعة بطولات هؤلاء الاماجد..


فلا تبخل



لك كل الود عمنا المبجل
مدد الكلام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-14-2009, 07:27 AM   #30
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,866
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة integrity مشاهدة المشاركة
الاخ عبد الواحد..

بوست في غاية الجمال...وانت توثق لجيشنا الباسل

وللحق لم اكن اعرف اي شيء عن الجيش سوى ثكناته التي تبعد عن منزلنا عدة كيلومترات نمر متى ما سنحت لنا الفرصة لزيارة خالتنا ونقرا (ممنوع الاقتراب والتصوير)..

حتى كانت تلك الفترة الخصبة وانا بالجنوب لما يقارب السنتين....وقد كان الحدث الاكبر هو وفاة جون قرنق ...للحقيقة كنا في غاية الرعب حتى اتتنا فكرة الذهاب الى الحامية وبالفعل كنا هناك واحتونا ليس فقط نحن حتى سياراتنا وشعرنا بالامن الحقيقي ونحن داخل الحامية.

لك التحية

ولحماة بلدي التجلة والتقدير





انتقرتي يا حبيب الكل ..
نادرا ما تاتي الى حلبة السياسي وحضورك اليوم يعني لنا الكثير --
مرورك اعجبني كثيرا وخاصة انت ممن لا يقتربون كثيرا من العسكر ..
ولقد سلمك الله سلامة كبيرة في حادث وفاة قرنق لان الاوضاع كانت حرجة جدا وحمدا لله على السلامة والله ..
نحييك انتقرتي مع عاطر التحايا والامنيات
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:00 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
Protected by CBACK.de CrackerTracker