Follow us Youtube Rss Twitter Facebook
قديم 12-14-2009, 01:00 PM   #1
حليمة عوض
عضو مُـميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الإقامة: سطوة محاسنك ياوطنى
المشاركات: 4,567
Lightbulb الأحاديث الضعيفة والمكذوبة على النبى صلى الله عليه وسلم

الحمد لله الذى خلقنا فى أحسن تقويم، والحمد لله الذى هدانا للإسلام، والحمد لله الذى جعلنا من أتباع النبىّ الأمى محمد بن عبد الله عليه صلاة الله ثم سلامه، والحمد لله الذى رزقنا حبه وإتباع اوامره والإنتهاء عن نواهيه.
إخوتى فى الله السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته. مثلما كتبت بوست الأحاديث الصحيحة، هذا بوست آخر للكشف عن الأحاديث الضعيفة، المكذوبة. كثيراً ما ننقل حديث دون أن نكلف نفسنا عناء البحث عن صحته من عدمها، وننسبه للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم. وقد توعد رسول اللهُ صلى الله عليه وسلم, مَنْ يكذبُ عليه متعمداً بأشد أنواع العذاب، وتواترت الأحاديث في بيان عظم جريمة الكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم, وبيّنت أن من كذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم, قد تبوأ معقده من النار. عَنْ عَلِيّ أَنَّهُ قَالَ: قَالَ رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (مَنْ تَعَمَّدَ عَلَيَّ كَذِبًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَده مِنْ النَّار). متفق عليه. ‏ عَنْ الْمُغِيرَة بْن شُعْبَة قَالَ: سَمِعْت رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول: (إِنَّ كَذِبًا عَلَيَّ لَيْسَ كَكَذِبٍ عَلَى غَيْرِي, فَمَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَده مِنْ النَّار). متفق عليه. عَنْ سَلَمَة بْن الْأَكْوَع قَالَ: سَمِعْت رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُول: (مَنْ يَقُلْ عَلَيَّ مَا لَمْ أَقُلْ فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَده مِنْ النَّار). صَحِيح الْبُخَارِيّ. ‏عَنْ ‏عَامِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ،‏ ‏عَنْ ‏‏أَبِيهِ ‏قَالَ: قُلْتُ ‏لِلزُّبَيْرِ:‏ مَا يَمْنَعُكَ أَنْ تُحَدِّثَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏‏كَمَا يُحَدِّثُ عَنْهُ أَصْحَابُهُ؟، فَقَالَ: أَمَا وَاللَّهِ لَقَدْ كَانَ لِي مِنْهُ وَجْهٌ وَمَنْزِلَةٌ، وَلَكِنِّي سَمِعْتُهُ يَقُولُ‏: (‏مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا ‏‏فَلْيَتَبَوَّأْ ‏‏مَقْعَدَهُ مِنْ النَّارِ). سنن أبو داود.
هذه خدمة أقدمها لكل المسلمين، حباً فى حبيبى وطبيبى محمد بن عبد المطلب عليه صلاة الله وسلامه، ورغبة فى أن ينتشر الصحيح فقط من أحاديثه صلى الله عليه وسلم. والله من وراء القصد وهو الهادى إلى صراطه المستقيم. اللهم أجعل كل أعمالى خالصة لوجهك الكريم بلا رياء ولا سمعة.

وساتناول مجموعة من الكتب التى تناولت هذا الموضوع الذى لا شك فيه أنه هاجس مؤرق للكثيرين والحمد لله الذى جعلنى منهم. أول كتاب ساتطرق إليه هو كتاب: النخبة البهية في الأحاديث المكذوبة على خير البرية للعلامة محمد الأمير الكبير المالكي، المتوفى 1228هـ . والكتاب عبارة عن رسالة لطيفة صغيرة خفيفة قد جمع فيها المُؤلف الأحاديث المكذوبة على النبي صلى الله عليه وسلم ،الباطلة التي لا أصل لها الجارية على ألسنة العوام على قدر ما تيسر له جمعه من كتب السُنَّة المُعتبرة، لأجل معرفة الأحاديث الصحيحة من المكذوبة الباطلة خدمة للنبي صلى الله عليه وسلم، فكان جميع الذي تيسر له جمعه على قدر الإمكان أربعمائة حديث كلها مكذوبة وباطلة ومنكرة, وترك أسانيدها لكونها لا أصل لها وقليل ما يبين قائله تبعاً للأصل المأخوذ منه وسمّاها: النخبة البهية في الأحاديث المكذوبة على خير البرية، ورتبها كأصلها على حروف المعجم لأجل التسهيل على القارئ وعلى الذي يريد الكشف على حديث اشتبه فيه فيجد في حرفه بسهولة وراحة.
مقدمة المؤلف
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
وبعد:
هذه رسالة لطيفة صغيرة خفيفة قد جمعت فيها الأحاديث المكذوبة على النبي صلى الله عليه وسلم الباطلة التي لا أصل لها الجارية على ألسنة العوام على قدر ما تيسر لي جمعه من كتب السُنَّة المعتبرة لأجل معرفة الأحاديث الصحيحة من المكذوبة الباطلة خدمة للنبي صلى الله عليه وسلم ولنفع إخواني المسلمين ليظهر لهم الغث من السمين. فكان جميع الذي تيسر لي جمعه على قدر الإمكان أربعمائة حديث كلها مكذوبة وباطلة ومنكرة، وتركت أسانيدها لكونها لا أصل لها وقليل أبين قائله تبعاً للأصل المأخوذ منه وسميتها النخبة البهية في الأحاديث المكذوبة على خير البرية. راجياً من رسول الله النبي الصادق الأمين صلى الله عليه وسلم أن يشفع لي يوم الموقف العظيم والكرب الجسيم عند رب العالمين
ورتبتها كأصلها على حروف المعجم لأجل التسهيل على القارئ وعلى الذي يريد الكشف على حديث اشتبه فيه فيجد في حرفه براحة وليدعو لي دعوة صالحة من أخ صالح عند الله تعالى مقبول وعلى الله القبول. وقد استعنت على جميع ذلك بالله وقلت مسابقاً للقلم في مجراه مجراه لا حول ولا قوة إلا بالله.
التوقيع
رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
رَبِّ َلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا
رَسُولِنَا أب وَجْهًا صَبِيح الْجَمَّل الْقُول وَالْمَدِيح
صَلَاة وَسَلَام بِلَا قِيَاِس عَدْ مَا إَتْحَرَّكْتْ أنْفَاسِى
يَا شَفِيع النَّاسِ عِنْدَ الْمَمَاتِ تَقِيفْ عِنْدَ رَأْسِي
اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ وَأَتْبِعْ السَّيِّئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُهَا وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ
حليمة عوض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-15-2009, 07:57 AM   #2
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,874
في الانتظار . اكرمك الله ..
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-15-2009, 12:07 PM   #3
حليمة عوض
عضو مُـميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الإقامة: سطوة محاسنك ياوطنى
المشاركات: 4,567
Smile اكرمك الله دنيا وآخرة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالواحد محمد مشاهدة المشاركة
في الانتظار . اكرمك الله ..

السلام عليكم ورحمة لله تعالى. هل أستطيع جعلكم تنتظرون ؟ تفضلوا باقى الموضوع. بارك الله فيكم وفى عقبكم، وجعلنا وإياكم من المتفقهين فى الدين.
لك التقدير والإمتنان
التوقيع
رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
رَبِّ َلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا
رَسُولِنَا أب وَجْهًا صَبِيح الْجَمَّل الْقُول وَالْمَدِيح
صَلَاة وَسَلَام بِلَا قِيَاِس عَدْ مَا إَتْحَرَّكْتْ أنْفَاسِى
يَا شَفِيع النَّاسِ عِنْدَ الْمَمَاتِ تَقِيفْ عِنْدَ رَأْسِي
اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ وَأَتْبِعْ السَّيِّئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُهَا وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ
حليمة عوض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-15-2009, 01:13 PM   #4
حليمة عوض
عضو مُـميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الإقامة: سطوة محاسنك ياوطنى
المشاركات: 4,567
Lightbulb كتاب: النخبة البهية في الأحاديث المكذوبة على خير البرية

حرف الألف:
حديث: 1- آية من كتاب الله خير من محمد وآله. لم يرد أصلاً.
2 -أبى الله أن يصح إلا كتابه. لم يرد أصلاً.
3-اتبعوا ولا تبتدعوا. قاله ابن مسعود ولم يقله النبي صلى الله عليه وسلم.
4-اتخذوا عند الفقراء أيادي فإن لهم دولة يوم القيامة. باطل لا أصل له.
5-اتق شر من تحسن إليه. لم يُعرف.
6-اتقوا البرد فإنه قتل أخاكم أبا الدرداء. لا يُعرف في السُنَّة.
7-اتقوا ذوي العاهات. لم يُعرف في السُنَّة.
8-اجتماع الخضر وإلياس كل عام. لا يثبت فيه شيء لا برفع ولا غيره.
9-أخروهن من حيث أخرهن الله. قول ابن مسعود لا قول النبي صلى الله عليه وسلم.
10-أخفوا الختان. لا أصل له.
11-إذا أبغضتم إخوانكم فتجنبوهم. لم يُعلم له أصل.
12-إذا جئت يا معاذ أرض الخصيب فهرول فإن فيه الحور العين. لا يُعرف.
13-إذا حضر العَشاء والعِشاء فابدؤوا بالعَشاء. لا أصل له بهذا اللفظ والذي ورد بلفظ: إذا وُضع العَشاء أقيمت الصلاة فابدؤوا بالعِشاء إذا لم يتلف الطعام وإلا قدم الطعام.
14-إذا صدقت المحبة سقطت شروط الأدب. لا أصل له وهو قول الجنيد الوصفي
15-إذا صليتم علي فعمموا. لم يُعرف.
16- إذا كبر ولدك خاوية وفي اللفظ آخيه. غير وارد هذا اللفظ.
17-إذا كنت على الماء فلا تبخل بالماء. لم يرد.
18- إذا وقع القضاء أعمي البصر. قول ابن عباس لا قول النبي صلى الله عليه وسلم.
19-أذكروا الفاجر بما فيه يحذره الناس. لا يصح أصلاً.
20-إستاكوا عرضاً وادهنوا غباً واكتحلوا وتراً لا أصل له بهذا اللفظ.
21-اسمعي يا جارة. ليس بحديث وإنما قاله الحجاج لأنس بن مالك رضي الله عنه.
الكلام لك يا جارة وإلا أنت حمارة. من كلام العامة ليس بحديث.
22- اشتدي أزمة تنفرجي. باطل لا أصل له.
23-أصف النية ونم في البرية. لا أصل له.
24-أصل كل داء الرضى عن النفس. قاله كثير من السلف ولم يقله النبي صلى الله عليه وسلم.
25-الإعادة سعادة. لم يُعرف وأكثر العامة يقولون: العادة يا سعادة.
26-أعينوا الساري بالليل. لا أصل له.
27- أفتضحوا فأصلحوا. مثل سائر بين الناس وليس بخبر. المدفونة تكسر المحراث.
28-أفضل الأيام يوم عرفة أن وافق الجمعة فهو أفضل من سبعين حجة في غير يوم الجمعة. لم يُوجد له أصل يُعتمد عليه من السُنَّة.
وما شاع على ألسنة العوام حجة. أنها تعدل اثنين وسبعين حجة. باطل لا أصل له عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا عن أحد من الصحابة ولا عن التابعين.
29-أفضل العبادة أحمزها. لا يُعرف وهو بالزاي المعجمة والحاء المهملة.
30-خير العباد ة أحمرها. براء مهملة
31-أفطر الحاجم والمحجوم منسوخ.
32- الأقربون أولى بالمعروف. لم يُعلم له أصل في السُنَّة.
33- إكرام الميت دفنه. لم يقف على حقيقته من السُنَّة.
34-أكرموا الغرباء فإن لهم شفاعة يوم القيامة لعلكم تنجون بشفاعتهم. لم يصح في السُنَّة.
35-أكل الطين حرام على كل مسلم. لم يصح شيء من الذي ورد فيه.
36- ألسنة الخلق أقلام الحق. باطل.
37- اللهم أعز الإسلام بأحب العمرين عمر بن الخطاب وعمر بن عبد العزيز. لا أصل له أبداً في السُنَّة وإنما الوارد: بأحب الرجلين إليك وهما أبو جهل أو عمر بن الخطاب.
38- اللهم إنك أخرجتني من أحب البقاع إلي فأسكني في أحب البقاع إليك فأسكنه الله في المدينة.مُنكر وموضوع من غير خلاف.
39-أمرت أن أحكم بالظاهر والله يتولى السرائر. لا أصل له.
40-أمرنا بتصغير اللقمة في الأكل وتدقيق المضغ. لا يصح في السُنَّة.
41-أمير النحل علي. لا اصل له.
42-أنا أفصح مَنْ نطق بالضاد. لا أصل له ومعناه صحيح.
43-أنا ابن الذبيحين. لم يرد في السُنَّة والوارد قول الأعرابي للنبي صلى الله عليه وسلم: يا ابن الذبيحين.
44-أنا عند المنكسرة قلوبهم من أجلي. كلام الغزالي في بدايته وليس بحديث قدسي بل من كلام الإمام الشافعي.
45-أنا مدينة العلم وعلي بابها فمن أتى العلم فليأت الباب. من كلام ابن عباس لا من قول النبي عليه السلام.
46- أنا من الله والمؤمنون مني. كذب مختلق على النبي عليه الصلاة و السلام.
47- انصر مَنْ بالحق اعترف. لم يُعرف في السُنَّة.
48-أنفق ما في الجيب يأتيك ما في الغيب. لا يُعرف أيضاً.
49-إن بلالاً كان يبدل الشين في الأذان سيناً. باطل.
50-إن بلالاً يبدل الشين في الأذان سيناً. لم يرد فيه شيء في كتب السُنَّة بل من كلام العامة.
51-إن الشمس ردت على علي بن أبي طالب. لا أصل له.
52- إن علياً حمل باب خيبر لما انتهى إلى الحصن فألقاه في الأرض فاجتمع عليه سبعون رجلاً فكان جهدهم أن أعادوا الباب وإن سيفه لم يقلبونه. {كذا الأصل صحتها يقلبوه}. باطل كله لا أصل له، وفي الهامش لعله يقلونه.
53- إن كان الكلام من فضة فالصمت من ذهب.
54-إن لإبراهيم الخليل لحية ولأبي بكر الصديق لحية في. باطل وما يذكر في موسى وهارون وآدم لا يثبت له أصل من السُنَّة.
55-إن الله ينقل لذة طعام الأغنياء إلى طعام الفقراء. موضوع كذب.
56-إن الله يكره الرجل البطال. لم يُوجد هذا الحديث في السُنَّة بهذا اللفظ وأما معناه فوارد هو
57-أن الله يحب العبد المحترف الذي يتعب في طلب الحلال
58-إن الله يكره الرجل المطلاق الذواق. لم يُعرف.
59-إن لله ملائكة تنقل الأموات. لم يُعرف له أصل في السُنَّة.
60- إن من العصمة أن لا تجد. ليس بحديث.
61- إن الميت يرى النسء في بيته سبعة أيام. باطل لا أصل له في السُنَّة.
62-إن نوحاً اغتسل فرأى ابنه غليه فدعا عليه بما يسود جسمه وصارت أولاده العبيد تباع.
63-إن الورد خلق من عرق النبي أو عرق البراق. لا يصح ومنه قولهم: الورد. لا أصل له
64-إن لم تكن العلماء أولياء الله فليس لله ولي. لم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم والذي قاله الإمام الشافعي.
65- ألا لا تغالوا في صداق النساء. قاله عمر لا النبي صلى الله عليه وسلم ثم رجع عمر عنه قوله تعالى: (وآتيتم إحداهن قنطاراً) مذكور في رسالة للسيوطي بما يزيد عن هذا.
66-أيش يخفي قال ما لا يكون. لم يُعرف في السُنَّة.
حرف الباء:
67-بئس الفقر إذا كان بباب الأمير. لم يُعرف أصلاً.
68-الباذنجان لما أكل له. بال، لا أصل له ومَنْ قال من العوام إنه أصح من حديث.
681- ماء زمزم لما شُرِب له. فقد أخطأ خطأ قبيحاً لأنه لم يُوجد له سند في السُنَّة بل هو موضوع ومكذوب.
69-البخيل عدوا الله ولو كان راهباً. لا أصل له.
70-بخلاء أمتي الخياطون. لم يُعرف.
71- البشاشة خير من القوى. لا يُعرف.
72- بشر القاتل بالقتل والزاني بالفقر. لا يُعرف.
73-البطيخ وفضائله: أحاديثه لا تصح.
74-البطيخ وفضائله والباقلاء والعدس والأرز: ليس فيها شيء ثابت.
75-بُعثت في زمن الملك العادل. هو كسرى سيأتي لا أصل له لأن النبي لم يُبعث في زمنه.
76-بني الإسلام على النظافة. هذا اللفظ لم يُوجد في السُنَّة وإنما ورد معناه هو
77- تنظفوا فإن الإسلام نظيف وأن النظافة تدعو إلى الإسلام وإن الله نظيف يحب النظافة فنظفوا أفنيتكم فإن الملائكة لا تزل إلا في المحل انظيف.
78-بيت المقدس طشت من ذب مملوء عقارب. هذا مذكور عن التوراة لا عن نبينا صلى الله عليه وسلم.
التوقيع
رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
رَبِّ َلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا
رَسُولِنَا أب وَجْهًا صَبِيح الْجَمَّل الْقُول وَالْمَدِيح
صَلَاة وَسَلَام بِلَا قِيَاِس عَدْ مَا إَتْحَرَّكْتْ أنْفَاسِى
يَا شَفِيع النَّاسِ عِنْدَ الْمَمَاتِ تَقِيفْ عِنْدَ رَأْسِي
اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ وَأَتْبِعْ السَّيِّئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُهَا وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ

التعديل الأخير تم بواسطة حليمة عوض ; 12-15-2009 الساعة 01:46 PM السبب: تكملة
حليمة عوض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-15-2009, 01:56 PM   #5
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,874
جزاك الله خيرا وبركة .. هذه منفعة كبرى والله جعلها الله في ميزان حسناتك..
تقبلي المرور وادعي لنا الله في سرك وجهرك بان يهدينا ويصلح بالنا ويغنينيا بفضله عمن سواه...
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-15-2009, 06:44 PM   #6
حليمة عوض
عضو مُـميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الإقامة: سطوة محاسنك ياوطنى
المشاركات: 4,567
Thumbs up

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالواحد محمد مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا وبركة .. هذه منفعة كبرى والله جعلها الله في ميزان حسناتك..
تقبلي المرور وادعي لنا الله في سرك وجهرك بان يهدينا ويصلح بالنا ويغنينيا بفضله عمن سواه...

الوقور المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وجزاك بمثله. آمين. رزقك الله كل ما تتمنى وإستجاب دعاءك إنه رحيم غفور مُجيب. آمين. لك الشكر على المتابعة المقدرة. اللهم أحسن عاقبته فى الأمور كلها. صلاة وسلام بلا قياسِ على الشفيع الخاتم وآله وصحبه.
يعافيك الله من كل سوء
التوقيع
رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
رَبِّ َلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا
رَسُولِنَا أب وَجْهًا صَبِيح الْجَمَّل الْقُول وَالْمَدِيح
صَلَاة وَسَلَام بِلَا قِيَاِس عَدْ مَا إَتْحَرَّكْتْ أنْفَاسِى
يَا شَفِيع النَّاسِ عِنْدَ الْمَمَاتِ تَقِيفْ عِنْدَ رَأْسِي
اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ وَأَتْبِعْ السَّيِّئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُهَا وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ
حليمة عوض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-15-2009, 07:39 PM   #7
حليمة عوض
عضو مُـميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الإقامة: سطوة محاسنك ياوطنى
المشاركات: 4,567
Lightbulb تابع: كتاب: النخبة البهية في الأحاديث المكذوبة على خير البرية

حرف التاء
79-تحت البحر نار. قاله عمرو بن العاص ولم يقله النبي صلى الله عليه وسلم.
80- تحية البيت الطواف. لم يُوجد بهذا اللفظ.
81-تختموا بالعقيق فإنه مبارك. ضعيف جداً أو طرقه كلها واهية جداً.
82-التراب ربيع الصبيان. لا يصح.
83-ترك العادة عداوة مستفادة. لا أصل له في السُنَّة.
84-تزوجوا الفقراء يغنيكم الله. لا يُعرف بهذا اللفظ.
85-خذوهم فقراء يغنيكم الله. لا اصل له.
86-تسليم الغزالة على النبي صلى الله عليه وسلم. لا أصل له.
87-تستغفر الصحفة للاحسها. ضعيف جداً.
88-تصدقوا ترزقوا لم يُعرف.
89-التكبير جزم. لا أصل له في السُنَّة، والمُراد من الجزم عدم التمطيط والتردد.
90-تمكث إحداكن شطر عمرها لا تصلي. باطل لا أصل له.
91-تقول النار يوم القيامة للمؤمن: جز يا مؤمن فقد أطفأ نورك لهبي. مُنكر.
حرف الثاء
92-الثبات نبات. قول بعض السلف وليس بحديث.
93-الثقة بالناس عجز. لم يُعرف له أصل.
94-ثلاث لا تركن إليها: الدنيا والسلطان والمرأة. ليس بحديث ملفوظ به ولكن المعنى صحيح معقول.
حرف الجيم
95-جلبت القلوب على حُب مَنْ أحسن إليها وبغض مَنْ أساء إليها. باطل.
96-الجزاء من جنس العمل. لم يُعرف في السُنَّة وإنما هو من كلام العامة.
97-جهد لمقل دموعه. غير وارد بهذا اللفظ.
98- جوز الترك ولا عدل العرب. باطل لا أصل له.
99-الجوع كافر وقاتله من أهل الجنة. لا أصل له.
100-الجيزة روضة من رياض الجنة ومصر خزائن الله في أرضه. موضوع.
حرف الحاء
101- حارم وارثه من أهل النار. لم يرد لفظه.
102- حاككوا الباعة وفي رواية حاكوت الباعة - أو حاكموا - وفي رواية ما كسو البياعين فإنهم لا ذمة لهم.
لا أصل له.
103-حب الوطن من الإيمان. لم يُعرف.
104-الحبيب لا يعذب حبيبه. لم يُعرف فى السُنَّة.
105-الحجون والبقيع يُؤخذ بأطرافيهما وينثران في الجنة. وهما مقبرتا مكة والمدينة.
106-حسنات الأبرار سئيات المقربين. ليس بحديث بل من كلام العامة.
107- الحسن مرحوم. لبس بحديث بل من كلام الناس.
108- الحسود لا يسود . ليس بحديث بل من كلام الناس.
109-حكمي على الواحد كحكمي على الجماعة. لا أصل له.
حرف الخاء
110-خاب قوم لا سفيه لهم. ليس بحديث بل من قول مكحول.
111-خازن القوت ممقوت. لم يرد أصلاً.
112-خذوا شطر دينكم عن الحميراء. يعني أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها. لا يُعرف.
113- خشية لله رأس كل حكمة. لم يرد.
114-خصمي حكمي. لم يرد.
115-الخمول نعمة وكل الناس يأباها. ليس بحديث بل من كلام بعد السلف.
116-خيار البر عاجله. ليس بحديث بل يُروى عن ابن عباس رضي الله عنهما.
117-خير الأسماء ما حُمِّد وما عُبِّد . لم يُعرف في السُنَّة خير العبادة.
118-خير خبر حين يسمع الغراب. باطل لا أصل له وهو في الطيرة التي يتفاءل منها الناس.
119-الخير في وفي أمتي إلى يوم القيامة. لم يُعرف في السُنَّة.
حرف الدال
120-دار الظالم خراب ولو بعد حين. لم يعرف.
121- دارت رحى فلان. لم يرد.
122- دارهم ما دمت في دارهم. لم يُعرف في السُنَّة.
123- داروا سفهاءكم. لم يُعرف.
124- دُر مع الطريق ولو دارت وخذ بنت الكرام البكر ولو بارت. لا أصل له.
125- الدنيا مزرعة الآخرة. لم يُعرف.
126-دواء العين ترك مسها. يُروى من قول أبي سعيد الخدري ولم يقله النبي صلى الله عليه وسلم.
127-الدَين ذُل ولو درهم والسؤال ذُل ولو أين الطريق. لم يُعرف.
حرف الذال
128- ذكاة الأرض يبسها. لا أصل له بل هو قول محمد ابن الحنيفة.
129- ذهب الناس وما بقي إلا النساس. لا أصل له.
حرف الراء
130-الرابح في الشر خسران. ليس بحديث.
131-رحم الله أخي الخضر لو كان حياً لزارني. لم يثبت.
132- رحم الله مَنْ زارني وزمام ناقته بيده. لا أصل له.
133- رد آبق على أهله خير من عبادة سبعين سنة. لم يُعرف.
134-رسول المرء دال على عقله. لم يرد.
135- رضى الناس غاية لا تُدرك. ليس بحديث بل هو من قول الشافعي.
136- الرفق رأس الحكمة. منقول من التوراة لم يقله النبي صلى الله عليه وسلم.
137-ريق المؤمن شفاء. لم يرد لفظه.
حرف الزاي
138-زامر ما يطرب. لم يرد.
139-الزحمة رحمة. لم يرد.
140-زكاة الحلي عاريته. ليس بحديث بل هو قول ابن عمر رضى الله عنهما.
141-الزيدية مجوس هذه الأمة. لم يرد والذي ورد: القدرية مجوس هذه الأمة.
التوقيع
رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
رَبِّ َلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا
رَسُولِنَا أب وَجْهًا صَبِيح الْجَمَّل الْقُول وَالْمَدِيح
صَلَاة وَسَلَام بِلَا قِيَاِس عَدْ مَا إَتْحَرَّكْتْ أنْفَاسِى
يَا شَفِيع النَّاسِ عِنْدَ الْمَمَاتِ تَقِيفْ عِنْدَ رَأْسِي
اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ وَأَتْبِعْ السَّيِّئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُهَا وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ
حليمة عوض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-15-2009, 08:45 PM   #8
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,874

الابنة الفاضلة حليمة عوض :
سلام من الله عليك ورحمة تغشاك ..وعدنا للمرة الثالثة لهذه الدوحة نستظل بظلها على عشم ان يظلنا الله في ظله يوم لا ظل الا ظله..

إقتباس
4-ثلاث لا تركن إليها: الدنيا والسلطان والمرأة. ليس بحديث ملفوظ به ولكن المعنى صحيح معقول.


لفت نظري هذا الحديث الموضوع فقد ذكر في نهاية الحاشية ان المعنى صحيح معقول ....هذا ينطبق على الدنيا والسلطان ولكن بالنسبة للمراة فانه يعارض احاديث كثيرة عن اكرام المراة ومكانتها وهل كانت السيدة خديجة بنت خويلد الا امراة ركن اليها خير البشر نبينا محمد صلى الله عليه وسلم فآزرته وساندته ايما مساندة ؟؟
لك عاطر التحايا والامنيات وربنا ما يحرمنا من مساهمتك في اعلاء قيم الحق ونشر الفضيلة في هذا المنتدى رحمك الله وحفظك من كل شر واحبك الله حتى يكون رجلك التي تمشين بها وعينك التي ترين بها ويدك التي تبطشين بها ولئن سالتيه اعطاك ولئن استعذت به اعاذك ..
ودومي في حفظ الله ورعايته
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-16-2009, 05:41 AM   #9
حليمة عوض
عضو مُـميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الإقامة: سطوة محاسنك ياوطنى
المشاركات: 4,567
Thumbs up إمثالكم مَنْ أتمنى متابعتى


الوقور المحترم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى. جد سعيدة جداً بمداخلتك. وهذا الذى أريد: نقاش من غير تكوين رؤية سابقة غير حقيقية وإتهامات لا أصل لها. جزاك الله خير وكتّر من أمثالك.لا يجب أن نقيس آل البيت بعموم الناس، هؤلاء إختارهم الله من سائر خلقه ليكونوا دعم فى مسيرة نبيه عليه وعليهم الصلاة والسلام. إذا تمعنت فى سورة يُوسف، ألم ترى كيف تصرفت إمرأة العزيز مع نبينّا عليه السلام ؟ ومع نساء قومها عندما قلن إن فتاها قد شغفها حباً ؟. المعنى المقصود إن تركن وما يُردن، أفسدن الملك، وعصين المالك. وهذا ليس تنقيص للمرأة، ولكن الله حباها بعاطفة أكثر من الرجل وهذا ما يجعلها أحياناً كثيرة يغلب على حُكمها الهوى. آمين على دعوتك الجميلة وجمعاً.
لك التقدير والإمتنان
التوقيع
رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
رَبِّ َلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا
رَسُولِنَا أب وَجْهًا صَبِيح الْجَمَّل الْقُول وَالْمَدِيح
صَلَاة وَسَلَام بِلَا قِيَاِس عَدْ مَا إَتْحَرَّكْتْ أنْفَاسِى
يَا شَفِيع النَّاسِ عِنْدَ الْمَمَاتِ تَقِيفْ عِنْدَ رَأْسِي
اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ وَأَتْبِعْ السَّيِّئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُهَا وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ
حليمة عوض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-16-2009, 06:16 AM   #10
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,874
الفضلى حليمة ..
لك سلام واحترام بلا حدود وصباحاتك بيض ..
هل خلق ال البيت وحتى النبي نفسه خلق بشرا لا لنتاسى به ونسير على دربه ..
خلق نبينا بشرا وليس ملكا حتى لا نتعب من السير وراءه ومن ثم نعتذر الى ربنا بانننا نحن بشر ونبينا ملك ..
صحيح ان النساء وصفن بالكيد في القرآن ولكن اليس من الممكن ان تكون هذه حادثة لامراة العزيز وحاشيتها .. النساء ذكرن في القرآن في سورة كاملة من طوال المفصل وضرب الله مثلا للبارات منهن كامراة فرعون ومريم بنت عمران والفاجرات كامراة نوح وامراة لوط وسميت نساء النبي امهاتنا حتى يحظين بالمزيد من الاحترام والتقدير فهن لسن كغيرهن من النساء ..

لك عاطر الامنيات والتبريكات
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-16-2009, 12:15 PM   #11
حليمة عوض
عضو مُـميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الإقامة: سطوة محاسنك ياوطنى
المشاركات: 4,567
Question

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالواحد محمد مشاهدة المشاركة
الفضلى حليمة ..
لك سلام واحترام بلا حدود وصباحاتك بيض ..

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته.
هل خُلق ال البيت وحتى النبي -صلى الله عليه وسلم- نفسه خلق بشرا لا لنتاسى به ونسير على دربه ..
حاشا أن أقول على سيدى وحبيبى صلى الله عليه وسلم مثل هذا الكلام. أنا لم أقل ولن أقل ذلك ولم ألمح به حتى.
خلق نبينا بشرا وليس ملكا حتى لا نتعب من السير وراءه ومن ثم نعتذر الى ربنا بانننا نحن بشر ونبينا ملك ..
لا أدرى من أين لك هذا المعنى؟ .
صحيح ان النساء وصفن بالكيد في القرآن ولكن اليس من الممكن ان تكون هذه حادثة لامراة العزيز وحاشيتها .. النساء ذكرن في القرآن في سورة كاملة من طوال المفصل وضرب الله مثلا للبارات منهن كامراة فرعون ومريم بنت عمران والفاجرات كامراة نوح وامراة لوط
عندما ضربت ذلك المثل لم أكن أقصد الكيد وقلت لك إتباع الهوى لذلك لا يُركن إليهن بصفة كاملة.
وسميت نساء النبي امهاتنا حتى يحظين بالمزيد من الاحترام والتقدير فهن لسن كغيرهن من النساء ..
لسن كغيرهن من النساء لذلك لا أحب إدخالهن فى مقارنة تشبيهية عند التحدث عن الصفات المنقوصة فى النساء. نتحدث عنهن كقدوة نعم لكن خِلاف ذلك شخصياً لا أتحدث عنهن آل البيت عليهن رضوان الله جميعاً.
لك عاطر الامنيات والتبريكات

لقد فهمت كلامى فهم مغلوط تماماً. كنا نتحدث عن نقطة معينة، ولا أدرى من اين أتى باقى الكلام. وللعلم حبيبى وشفيعى وقدوتى صلى الله عليه وسلم لم يركن إلى نساءه فى كل شئ، كان يشاور أصحابه عليه وعليهن وعليهم صلاة الله وسلامه.
ملحوظة على الجنب: ليس لى أى إنتماءات مذهبية غير أنى مالكية كحال اهل السودان وأشهد الله على ذلك.
لك التقدير
التوقيع
رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
رَبِّ َلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا
رَسُولِنَا أب وَجْهًا صَبِيح الْجَمَّل الْقُول وَالْمَدِيح
صَلَاة وَسَلَام بِلَا قِيَاِس عَدْ مَا إَتْحَرَّكْتْ أنْفَاسِى
يَا شَفِيع النَّاسِ عِنْدَ الْمَمَاتِ تَقِيفْ عِنْدَ رَأْسِي
اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ وَأَتْبِعْ السَّيِّئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُهَا وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ
حليمة عوض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-16-2009, 12:52 PM   #12
حليمة عوض
عضو مُـميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الإقامة: سطوة محاسنك ياوطنى
المشاركات: 4,567
Lightbulb تابع: كتاب: النخبة البهية في الأحاديث المكذوبة على خير البرية

حرف السين
142-سبابة النبي -صلى الله عليه وسلم- كانت أطول من الوسطى.غلط ممَنْ قاله. وإنما كان ذلك في أصابع رجليه.
143-السر عند الأحرار. باطل.
144-السفر يسفر عن أخلاق الرجال. لا أصل له.
145-سفهاء مكة حشو الجنة. لا أصل له.
146- السلام على النبي في القنوت. لم أره في السُنَّة.
147- السلامة في العزلة. هذا اللفظ غير وارد في السُنَّة.
148- سيروا على سير أضعفكم. لم يُعرف.
149-سين بلال عند الله شين. باطل لا أصل له، لأنه كان فصيحاً.
حرف الشين
150-شارورهن وخالفون. باطل لا أصل له.
151- سبيه الشيء منجذب إليه. ليس بحديث.
152- شر الحياة ولا شر الممات. ليس بحديث، بل من كلام بعض الحكماء.
153- لشفقة على خلق الله تعظيم لأمر الله. لم يُعرف.
154- شراركم عزابكم. موضوع.
155- الشكر في الوجه مذمة. لا أصل له.
156- شهادة البقاع للمصلي. يُروى عن جمع من الصحابة والتابعين وليس بحديث قاله النبي صلى الله عليه وسلم.
157- شهادة المرء على نفسيه بشهادتين. ليس بحديث ولكن معناه صحيح لا قراره.
158- الشهرة في قصر الثياب. لم يرد.
159- الشيخ في قومه كالنبي في أمته. موضوع.
160- الشيخ في جماعته كالنبي في قومه يتعلمون من علمه ويتأدبون من آدابه. باطل
حرف الصاد
161- صاحب الحاجة أعمى. لم يُعرف.
162- صاحب الحاة أرعن. لم يُعرف.
163-صدقة القليل تدفع البلاء الكثير. ليس بحديث.
164- صغروا الخبز وأكثروا عدده يبارك لكم فيه. باطل وإنما قاله الأوزاعي.
165- صلاة بخاتم سبعين صلاة بغير خاتم. موضوع ومكذوب.
166- صلاة بعمامة تعدل خمساً وعشرين، وجمعة بعمامة تعدل سبعين جمعة. موضوع مكذوب.
167- صلاة النهار عجماء وصلاة الليل تسمع أذنيك. باطل لا أصل له بل هو قول جماعة من التابعين
168- الصلاة في العمامة بعشرة آلاف حسنة. موضوع مكذوب.
169- الصلاة خلف الإمام بأربعة آلاف وأربعمائة وأربعين صلاة. باطل لا أصل له.
170-الصلاة على النبي -صلى الله عليه وسلم- أفضل من عتق الرقاب. كذب مختلق، وإنما هو قول الصديق.
171- الصلاة على النبي لا تُرد. باطل، إنما هو قول الداراني.
172- صلى الله على نبي قبلك عند تقبيل الحجر الأسود. باطل.
حرف الضاد
173- ضاع العلم في أفخاذ النساء. باطل.
174- الضحك من غير سبب قلة أدب. باطل، وإنما الوارد:
175- الضحك من غير عجب من قلة الأدب ومذهب للمروءة وممحقة للرزق.
176- الضرورات تبيح المحظورات. باطل.
177- ضعيفان يغلبان قوياً. هذا اللفظ لم يرد.
حرف الطاء
178- طاب حمامكما. باطل لا أصل له. يعني أبا بكر وعمر حين خرجا من الحمام.
179- طعام البخيل داء وطعام الجواد دواء. باطل.
180- الطلاق يمين الفساق. لم يُعرف، رواية عن إبراهيم النخعي.
181-طول اللحية دليل على قلة العقل. من قول عمرو بن العاص.
182- طينة المعتق من طينة المعتق. منقطع.
حرف الظاء
183- الظلم كمين كائن في النفس. لم يرد.
184- الظالم ع الله في الأرض ينتقم به من الناس ثم ينتقم الله منه. قال الزركشي لم أجده.
185- ظلم دون ظلم. ليس بحديث، بل هو قول عطاء بلفظه.
حرف العين
186- العار خير من النار. قاله الحسن بن علي رضي الله عنهما وحديث:
1861- النار خير من العار. لم يرد بهذا اللفظ
187- العائلة ذل ولو بنت. لم يُعلم.
188- العبيد إذا جاعوا سرقوا وإذا شبعوا زنوا. لم يرد بهذا اللفظ بل الذي ورد هو معناه.
189- العداوة في الأهل والحسد في الجيران والمنفعة في الإخوان. لم يرد.
190- عداوة العاقل ولا صُحبة المجنون. ليس بحديث.
191- عدو عاقل خير من صاحب مجنون. ليس بحديث بل هو من كلام العامة.
192- عدو المرء مَنْ يعمل بعمله. لم يقله النبي صلى الله عليه وسلم، بل يذكر عن التوراة.
193- عدوك ابن كارك. ليس بحديث، بل من كلام الناس.
194-عذره أشد من ذنبه. ليس بحديث، بل هو مثل ومنه قولهم:
195- العذر أقبح من الذنب.
196- عرضت علي أعمال أمتي فوجدت فيها المقبول والمردود إلا الصلاة علي. غير صحيح.
197- العزلة خير من قرين السوء. لم يرد بلفظه.
198- العز مقسوم وطلب العز غموم وأحزان. باطل لا أصل له.
199- العصمة أن لا تجد. ليس بحديث.
200- عظموا مقداركم بالتغافل. لم يُعرف.
201- عقولهن في فروجهن. لا أصل له.
202- علماء أمتي كأنبياء بني إسرائيل. لا أصل له.
203- العلم يُسعى إليه. ليس بحديث، بل هو قول مالك.
204- على الخبير سقطت. ليس بحديث، بل هو قول ابن عباس وغيره.
205- على كل خير مانع. ليس بحديث، بل هو من قول العامة.
206- عليكم بدين العجائز. لا أصل له.
207- العنب مثنى مثنى والتمر واحد واحد. لا أصل له.
208- عند جهينة الخبر اليقين. باطل لا أصل له.
209- عند ذكر الصالحين تنزل الرحمة. لا أصل له.
210-عورة سترت ومؤونة كفيت. لم يقله النبي صلى الله عليه وسلم، بل قاله ابن عباس رضي الله عنهما.
211- العين الرمدة لا تمس. لم يقله النبي صلى الله عليه وسلم، بل قاله أبو سعيد الخدري وقال: دواء العين ترك مسها.
التوقيع
رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
رَبِّ َلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا
رَسُولِنَا أب وَجْهًا صَبِيح الْجَمَّل الْقُول وَالْمَدِيح
صَلَاة وَسَلَام بِلَا قِيَاِس عَدْ مَا إَتْحَرَّكْتْ أنْفَاسِى
يَا شَفِيع النَّاسِ عِنْدَ الْمَمَاتِ تَقِيفْ عِنْدَ رَأْسِي
اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ وَأَتْبِعْ السَّيِّئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُهَا وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ
حليمة عوض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-16-2009, 01:23 PM   #13
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,874
غطاك الله وحفظك ابنتنا الكريمة ..
لا زلت مع هذا البوست المفيد جدا لانه قد استشرت الاحاديث الضعيفة والمنكرة والموضوعة حتى عدنا لا نفرق من كثرتها بين الصحيح والغير صحيح ..
المحترمة حليمة : ليس كل ما اوردته من احتجاجات في معرض ردي عليك ان تكوني قد قلتيه انت فانا انما حاولت ايراد بعض الحقائق التي قد تنفي فكرة ان النساء لا تؤمن بوائقهن ولهذا فعلى الرجل عدم الركون اليهن .. وحجتك كانت اساسا الا نتخذ من نساء النبي مثالا لذلك وقد كان حديثي ان النبي قدوة لنا لغاية اكبر هو الحق عز وجل اذا كان هذاصحيحا فهل يعجز ربنا نا يهب للنبي اخا او صديقا يركن اليه عندما اصابته الرهبة من الوحي وذلك بان اتى السيدة خديجة وقال لها زملوني زملوني ودثروني دثروني .. السيدة خديجة امراة مهما حاولنا اخراجها من دائرة النساء .. فعدم الاحتجاج بها لا ارى اي تبرير له وانما هو محاولة لتبير الانتقاص من حق النساء .ز وهل نحن الرجال فينا من يشبه ابا بكر او عمر ولكن الا يجوز لنا الاتصاف باوصافهم او التشبه بهم وبنبينا الكريم.
انا اعلم تماما طبيعة تدينك ولهذا لم اصنفك لاي جماعة والا لكنت حاورتك من هذا المنطلق ولكن احاورك في بعض المعاني التي وردت في بعض الكلام الذي ثبت انه ليس بحديث ولو ثبت لي انه حديث فما علي حينها الا ان اسمع واطيع فالعبادات معروف عنها انها لاتؤخذ بالحجا او بالحجة والا لكان مسح باطن الخف اولى من ظاهره ..
عاطر التحايا والمنى
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-16-2009, 03:11 PM   #14
حليمة عوض
عضو مُـميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الإقامة: سطوة محاسنك ياوطنى
المشاركات: 4,567
Smile أتمنى تداخلنى كثيراً


الوقور المحترم
السلام عليكم ورحمة الله. أولاً: أسفة، فى توضيح كان مفروض أكتبه لكن وجدتك دخلت الصفحة فتركته إلى حين الرد عليك، وهو: لا أقصدك بنفى الإنتماء لاى مذهب، خفت أن يدخل احد الذين يرمون الناس بما ليس فيهم دون خوف من الله أو خشية، فيتغير مجرى الحديث وإن كنت لم أجارى أحداً منهم يوماً، ولن أفعلها.
معنى الحديث الموضوع صحيح، المرأة لا يُركن إليها فى كل الأشياء، بصورة كاملة. وليس لا يُركن إليهن مطلقاً. ورسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم قدوتنا لم يكن يركن إلى نسائه بصورة مطلقة حتى السيدة خديجة رضى الله عنهن. وعندما قلت: لا أحب إدخالهن عند التحدث عن نقائص النساء لكى لا يتعرض لهن أحد بكلمة ما عن جهل. عندما يشعر الرجل بخوف أو فرح أو أى إحساس ما فإنه يلجأ إلى مَنْ يشكل الملاذ له، وقد كانت السيدة خديجة رضى الله عنها للنبىّ صلى الله عليه وسلم ذلك، ومع ذلك لم أقرأ فى كل كُتب السيرة التى إطلعت عليها أنه كان يركن إلي أى من زوجاته رضوان الله عليهن بصورة كاملة. وعندما أنتهى من كتابة سيرته صلى الله عليه وسلم سترى ذلك، إن لم تكن على إطلاع بكل كُتب السيرة. وهذا لا ينقص من قدر المرأة كما يدعى الجهلاء. الله سبحانه أعطاها عاطفة أكبر من الرجل لزوم دورها الأمومى والتربوى، وفى المقابل جعل الجنَّة تحت قدميها. مثلما أعطى الرجل حق الطاعة فى بيته، والقوامة لأسباب، مقابل دوره فى الحياة. وهذا لم يجعله أفضل من المرأة كما يدعى أيضاً الجهلاء.
أتمنى يكون وصلك المعنى وهو: ليس عدم الركون مطلقاً، ولكن أيضاً ليس الركون بصورة كاملة. والله هذا لا ينقص من قدر النساء شيئاً. ويجوز التشبه بأوصاف النبى صلى الله عليه وسلم وأصحابه ونساءه والصحابيات. لا غضاضة فى ذلك. ولكن المثال هنا ليس عن هذا الموضوع.
عندما قرأت ردك الفجر قلت أرد بعدين -الظهر- لكن قلت أنا سلفاً دخلت وما ممكن ما ارد، فجاء ردى بصورة رأيتها ناقصاً. لك العُتبى ومرة أخرى:

لك التقدير والإحترام ويشرفنى متابعاتك ويشرفنى أكتر مداخلاتك الثرة، وفى يقينى هذا أفضل كثيراً من الكتابة فقط.
التوقيع
رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
رَبِّ َلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا
رَسُولِنَا أب وَجْهًا صَبِيح الْجَمَّل الْقُول وَالْمَدِيح
صَلَاة وَسَلَام بِلَا قِيَاِس عَدْ مَا إَتْحَرَّكْتْ أنْفَاسِى
يَا شَفِيع النَّاسِ عِنْدَ الْمَمَاتِ تَقِيفْ عِنْدَ رَأْسِي
اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ وَأَتْبِعْ السَّيِّئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُهَا وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ

التعديل الأخير تم بواسطة حليمة عوض ; 12-16-2009 الساعة 03:19 PM السبب: كامة: السيرة
حليمة عوض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-17-2009, 03:59 AM   #15
حليمة عوض
عضو مُـميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الإقامة: سطوة محاسنك ياوطنى
المشاركات: 4,567
Lightbulb تابع: كتاب: النخبة البهية في الأحاديث المكذوبة على خير البرية

حرف الغين
212- الغرباء ورثة الأنبياء ولم يبعث الله نبياً إلا وهو غريب في قومه. باطل ولا أصل له.
213- الغناء واللهو ينبتان النفاق في القلب كما ينبت الماء العشب. لم يصح.
214- الغناء ينبت النفاق في القلب كما ينبت الماء البقل. لا يصح.
حرف الفاء
215- الفاتحة لما قرئت له. لا وجود لهذا الحديث ولا يُعرف وإنما الوارد فيها:
216- فاتحة الكتاب شفاء من كل داء فاقرؤوها وحين تختموها وتقضي حاجتكم.
217-فاز باللذات الجسور. لم يُعرف ومثله:
218- فاللذات كل مجازف ومات بالحسرات مَنْ يقرأ العواقب. ومثله عكسه:
219-فاز باللذات الجسور ومات بالحسرات مَنْ لم يقرأ العواقب. لم يُعرف.
220-فدي إسماعيل بالكبش. ليس بحديث، بل هو من كلام الناس.
221- فضل رجب على سائر الشهور كفضل القرآن على سائر الكلام. وفضل شعبان على سائر الشهور كفضلي على سائر الأنبياء. وفضل شهر رمضان على سائر الشهور كفضل الله على سائر العباد. كذب موضوع.
222- الفقر فخري وبه أفتخر. باطل موضوع.
223-فم ساكت وأدب كافٍ. لم يرد في السُنَّة.
224-في آخر الزمان ينتقل برد الروم إلى الشام وبرد الشام إلى مصر. لا أصل له.
225- في الحركات البركات. ليس بحديث نبوي، بل من كلام السلف.
226-في بيته يُؤتي الحكم. ليس بحديث، بل هو مثل سائر.
حرف القاف
227- قدرة الشركة لا تغلي. لم يرد، ومنه المثل المشهور:
2271- قط وحدك ولا جمل شركة. ومنه أيضاً:
2272- لو كان الشرك فيه خير لشارك الرجل على زوجته. ومنه أيضاً:
2273- الشرك شرك.
228- قدس الله العدس على لسان سبعين نبياً آخرهم عيسى بن مريم عليهما السلام.
باطل لا أصل له.

229- قراءة سورة القلاقيل أمان من الفقر. لم يُعرف.
230- قص الأظافر. لم يرد في كيفيته ولا في تعيين يوم له عن النبي صلى الله عليه وسلم شيء وما يعزى لعلي والحافظ ابن حجر من النظم فباطل ومكذوب عليهما.
231- قلب المؤمن حلو يحب الحلوى.
232-القلب بيت الرب. لا أصل له.
حرف الكاف
233- عن أنس كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لا يعود مريضاً إلا بعد ثلاث. منكر.
234- كان النبي -صلى الله عليه وسلم- إذا خاف أن ينسى حاجة ربط في أصبعه خيطاً ليذكرها. باطل ومنكر ولا يصح اصلاً.
235- كأنك بالدنيا ولم تكن وبالآخرة ولم تزل. من قول عمر بن عبد العزيز.
236-كأنك من أهل بدر وحنين. لا أصل له.
237- كثرة العيال أحد الفقرين.
238- الكريم إذا قدر عفا. ضعيف جداً موضوع.
239- الكريم حبيب الله ولو كان فاسقاً والبخيل عدو الله ولو كان راهباً -أو زاهداً. لا أصل له.
240- كف عن الشر يكف عنك. لم يرد في السُنَّة.
241-الكلام صفة المتكلم. لا أصل له.
242- الكلام على المائدة. لم يُعرف فيه شيء من السُنَّة ومنه قولهم: تحدثوا على الطعام وخالفوا سُنَّة اليهود. لا أصل له.
243-كلكم حارث وكلكم همام. لم يُعرف.
244- كل عام ترذلون. من كلام الحسن البصري ومعناه صحيح.
245- كنت كنزاً لا أعرف فأحببت أن أعرف فخلقت الخلق وعرفتهم بي فعرفوني. لا أصل له.
246- كنت نبياً وآدم بين الماء والطين.
247- كنت نبياً ولا آدم ولا ماء ولا طين. باطلان لا أصل لهما بهذا اللفظ وإنما الوارد:
248- كنت نبياً وآدم بين الروح والجسد.

249- كن من الخيرة وآدم منهن على حذر. ليس بحديث نبوي، بل هو من كلام علي أو لقمان الحكيم.
250- كن ذنباً ولا تكن رأساً فإن القطع يكون للرؤوس لا للأذناب. لم يقله النبي صلى الله عليه وسلم، بل من كلام إبراهيم بن أدهم.
251-الكندر طيبي وطيب الملائكة وإنها منفرة للشياطين مرضاة للرحمن. لا يصح.
فائدة
ورد أثر عن الصحابي عمر بن سراقة بعثه النبي في سرية فجاع فكان لا يستطيع أن يمشي فضيفه جماعة من العرب فأكل حتى شبع فمشي فقال: كنت أحسب أن الرجلين يحملان البطن فرأيت البطن تحمل الرجلين.
حرف اللام
252- لبس الخرقة المشهورة بين الصوفية. لا أصل له، نص عليه جمع من الحفاظ حتى ممَنْ لبسها اقتداء بالسدة الصوفية. وقد ألف السيوطي كتاباً سماه: إتحاف الفرقة في لبس الخرقة، وغاية ما فيه إثبات أن الحسن البصري سمع من علي في الجملة وليس فيه إثبات أن علياً ألبس الحسن ولا أن المصطفى صلى الله عليه وسلم ألبس علياً الخرقة على الصورة المتعارفة بينهم.
253- قد لسعت حية الهوى كبدي... فلا طبيب لها ولا راقي
إلا الحبيب الذي شغفت به...فعنده رقيتي وترياقي
أنشدهما أبو محذورة عند النبي عليه السلام فتواجد حتى وقعت البردة عن كتفه فتقاسمها فقراء الصفة. موضوع.
254- اللعب بالحمام مجلبة للفقر. ليس بحديث، بل هو من قول إبراهيم النخعي.
255- لعن الله الداخل فينا لا نسب والخارج منا بغير سبب. لم يرد بهذا اللفظ، ولكن ورد بمعناه.
256- لعن الله فقيراً تواضع لغني من أجل ماله مَنْ فعل ذلك منهم فقد ذهب ثلثا دينه. ضعيف جداً.
257- لعن الله الكاذب ولو كان مازحاً. لم يُعرف من السُنَّة.
258- لعن الله المغني والمغنى له. لا يصح.
259-لكل بلوى عون. لا أصل له.
260- لكل حجرة أجرة. لا أصل له.
261- لكل ساقطة لاقطة. لا أصل له.
262- لكل مجتهد نصيب. لم يرد أصلاً.
263- لكل مقام مقال ولكل زمان دولة ورجال. مكذوب.
264- للبيت رب يحميه. ليس بحديث لأن النبي عليه الصلاة والسلام لم يكن موجوداً في الدنيا، بل هو من كلام عبد المطلب لأبرهة ملك الروم حيث أتى لهدم الكعبة وأخذ إبله فقال: أطلب إبلي وأما البيت فله رب يحميه.
265- للخير معادن. هذا اللفظ لم يرد.
266-لما خلق الله العقل قال له: أقبل، فأقبل ثم قال له: أدبر، فأدبر فقال له: ما خلقت خلقاً أشرف منك فيك آخذ وبك أعطي. كذب موضوع بالاتفاق.
267-لما غسلت النبي -صلى الله عليه وسلم- اقتصلت ماء محاجر عينيه فشربته فورثت علم الأولين والآخرين. يروى عن علي ولا يصح.
268-لهدم الكعبة حجراً حجراً أهون على الله من قتل مسلم. لم يُعرف.
269- لو أحسن أحدكم ظنه بحجر لنفعه الله به. لا أصل له وقد اشتهر على ألسنة العامة.
270- ولو اعتقد أحدكم في حجر لنفعه اعتقاده. لا أصل له.
271- لو صدق السائل ما أفلح مَنْ رده. لا أصل له.
272- لو علم الله في الخصيان خيراً لأخرج من أصلابهم ذرية توحد الله ولكنه علم أنه لا خير فيهم فأجبهم. باطل لا أصل له.
273- لو علم الناس ما في الحلبة من المنافع لاشتروها بوزنها ذهباً. لم يقله النبي صلى الله عليه وسلم، بل هو من كلام معاذ بن جبل رضي الله عنه وهو ضعيف موضوع بل مكذوب.
274- لو كانت الدنيا دماً عبيطاً لكن قوت المؤمن منها حلالا. لا أصل له.
275- لو كان الأرز رجلاً لكان حليماً. موضوع ومكذوب.
276- لو وزن خوف المؤمن ورجاؤه لا عتدلا. لا أصل له.
277- لو يعلم الناس ما في الحلبة لاشتروها ولو بوزنها ذهباً. موضوع مكذوب.
278- لي مع الله وقت لا يسع فيه ملك مقرب ولا نبي مرسل. لم يُعلم في السُنَّة.
279- ليس الخبر كالمعاينة أو كالعيان. من كلام ابن عباس رضي الله عنه.
280- ليس لفاسق غيبة. لا أصل له وباطل ومنكر.
281- ليس للمؤمن راحة دون لقاء ربه. لم يقله النبي صلى الله عليه وسلم، بل هو قول وهب بن منبه.
التوقيع
رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
رَبِّ َلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا
رَسُولِنَا أب وَجْهًا صَبِيح الْجَمَّل الْقُول وَالْمَدِيح
صَلَاة وَسَلَام بِلَا قِيَاِس عَدْ مَا إَتْحَرَّكْتْ أنْفَاسِى
يَا شَفِيع النَّاسِ عِنْدَ الْمَمَاتِ تَقِيفْ عِنْدَ رَأْسِي
اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ وَأَتْبِعْ السَّيِّئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُهَا وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ
حليمة عوض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-19-2009, 01:51 PM   #16
حليمة عوض
عضو مُـميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الإقامة: سطوة محاسنك ياوطنى
المشاركات: 4,567
Lightbulb تابع: كتاب: النخبة البهية في الأحاديث المكذوبة على خير البرية

حرف الميم
282- ما اتخذ الله من ولي جاهل ولو اتخذه لعلمه. لم يثبت في السُنَّة
283- ما اجتمع الحلال والحرام إلا غلب الحلال الحرام. لا أصل له.
284- ما أعلم ما خلف جداري. لا أصل له.
285-ما أفلح صاحب عيال قط . ضعيف جداً مُنكر وهو من كلام ابن عيينة.
286- ما أنصف القارئ المصلي. لا يُعرف.
287- ما بدىء بشيء يوم الأربعاء إلا تم. لم يُوقف له على أصل.
288- قال ابن عباس: ما بكيت من دهر سابق إلا بكيت عليه عندما رأيت أذية غيره. يقرب منه قولهم: لا تمتدح امرأ حتى تجربه ولا تذممنه إلا من بعد التجاريب.
289-ما تبعد مصر على حبيب. لم يقله النبي صلى الله عليه وسلم، بل هو من قول ذي النون المصري.
290- ما ترك القاتل على المقتول من ذنب. لا أصل له.
291- ما تعاظم علي أحد مرتين. لم يرد.
292- ما خلا جسد من حسد . لم يُوجد.
293- ما خلا قصير من مكر. لم يرد.
294- ما رآه المسلمون حسناً فهو عند الله حسن. موقوف جاء بلفظ: ما رآه المسلمون حسناً فهو عند الله حسن وما رآه المسلمون شيناً فهو عند الله شين.
295- ما رفع أحد أحداً فوق مقداره إلا واتضع عنده من قدره بأزيد . لا أصل له.
296- ما عبد الله بشيء أعظم من جبر القلوب، وفي لفظ: من جبر الخواطر. لا أصل له.
297- عزل من ولى ولده. لا أصل له.
298- ما عز شيء إلا وهان. لم يرد بهذا اللفظ .
299- ما فضّلكم أبو بكر بفضل صوم ولا صلاة ولكن بشيء وقر في قلبه. لم يُعرف.
300-قال علي: ما كثر أذان بلدة إلا قل بردها. لم يُعرف إلا منه.
301-ما كل مرة تسلم الجرة. لم يرد.
302- ما من طامة إلا وفوقها طامة. من كلام الصديق وليس من كلام النبي صلى الله عليه وسلم.
303- ما من عالم أتى صاحب سلطان طوعاً إلا كان شريكه في كل لون يعذب به في نار جهنم. لم يصح.
304- ما من نبي نبئ إلا بعد الأربعين. موضوع.
305- ما وسعني سماء ولا أرض ولكن وسعني قلب عبدي المؤمن. باطل لا أصل له في السُنَّة.
306- ما يحوى من القرآن عنايته ضعيفة. لم يُعرف.
307- مت مسلماً ولا تبال. لم يُعرف وفي لفظ:
308-مت مسلماً ومن الذنوب فلا تخف. لم يُعرف.
309- محبة في الآباء صلة في الأنباء. لم يُعرف من السُنَّة.
311- مدد العلماء أفضل من دم الشهداء. ليس بحديث بل من كلام حسن البصري وهو موضوع مكذوب.
312- المدح فيما يُقال بعد الأذان. لا أصل له.
313- مدمن الخمر كعابد الوثن. موضوع.
314-المرء بسعده لا بأبيه ولا بجده. لم يرد في السُنَّة.
315- المرض ينزل جملة واحدة والباء ينزل قليلاً قليلاً. باطل لا أصل له.
316- المريض أنينه تسبيح وصياحه تكبير ونفسه صدقة ونومه عبادة وتقلبه من جنب إلى جنب جهاد في سبيل الله. ليس بثابت في السُنَّة.
317- مسح العينين بباطن أنملتي السبابتين بعد تقبيلهما عند قول المؤذن أشهد أن محمداً رسول الله
316- مسح العينين بباطن أنملتي السبابتين بعد تقبيلهما عند قول المؤذن أشهد أن محمداً رسول الله. لا يصح ولا عن الخضر.
318- مصر أطيب الأرضين تراباً وعجمها أكرم العجم أنساباً. لا يُعرف.
319- مصر بأقوالها كلها. ليس بحديث بل هو كلام العامة.
320-مصر كنانة في أرضه ما طلبها عدو إلا أهلكه الله. لا أصل له.
321- المعدة بيت الداء والحمية رأس الدواء. لم يقله النبي صلى الله عليه وسلم، بل هو كلام الحكماء والعامة.
322- المعدة حوض البدن. لا يصح في السُنَّة، بل هو من كلام الحكماء والعامة.
323- المغتاب والمستمع شريكان في الإثم. لم يرد من كلام النبي صلى الله عليه وسلم.
324- المكر والخديعة في النار. لم يُعرف.
325- ملعون من زاد في المبيع ولم يشتر. لم يُعرف.
326- مَنْ ابتلي ببليتين فليختر أسهلهما. لم يصح.
327- مَنْ أحب شيئاً أكثر من ذكره. من كلام عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها.
328- مَنْ أحبك لشيء ملك- أو كرهك- عند انقطاعه. لم يرد.
329- مَنْ أدخل بيته حبشياً أدخل الله في بيته بركة. لا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم أصلاً.
330- مَنْ أساء لا يستوحش. لم يرد.
331- مَنْ أسمك فليتمر. باطل.
وفي هذا الحديث نكته وهي أن رجلاً ضاف رجلاً فأطعمه السمك الذي كان عنده ولم يترك للزوجة شيئاً فقال الضيف: مَنْ اسمك فليتمر، فقالت زوجة صاحب البيت من مرارة جوعها وشهوتها للسمك وتعبها في تنظيفه وتسويته: مَنْ اسمك فليخرج، فخرج الضيف ولم يبق عندهما شيئاً.

332- مَنْ أكرم حبيبتيه عينيه فلا يكتب بعد العصر. لا أصل له وإنما على حسب العادة في ضررهما.
333- مَنْ أكل طعام أخيه ليسره ولم يضره. لا أصل له.
334- مَنْ أكل من الطين فكأنما أعان على قتل نفسه. لا يصح في السُنَّة.
335- مَنْ أكل فولة بقشرها أخرج الله منه من الداء مثلها. با طل لا أصل له.
336- مَنْ أكل مع مغفور له غُفر له. كذب محض.
337- مَنْ استرضي ولم يرض فهو شيطان، مَنْ استغضب ولم يغضب فهو حما، وفي رواية: جبان. ليس بحديث بل من قول الشافعي.
338- مَنْ اشترى شيئاً لم يره فهو بالخيار إذا رآه. باطل، ومنه قول العامة:
3381- مَنْ اشترى ولم ير فله الخيار بعد أن يرى.
339- مَنْ اكتحل بالإثمد يوم عاشوراء لم ترمد عينه أبداً.
340- مَنْ ألقى جلباب الحياء فلا غيبة له إذا أعلن بفسقه. لم يُذكر الحكم عليه.
341- مَنْ بان عذره وجبت الصدقة عليه. لا أصل له.
342- مَنْ بُورك له وجبت الصدقة عليه. لم يرد بهذا اللفظ وود معناه.
343- مَنْ ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه. ورد بمعناه دون لفظه.
344- مَنْ تزوج امرأة لمالها حرمه الله مالها وجمالها. لم يُعرف.
345- مَنْ تزيا بغير زيه فقتل فدمه هدر. لا أصل له.
346- مَنْ جالس عالماً فكأنما جالس نبياً. لم يُعرف في السُنَّة.
347- مَنْ جمع مالاً من تهاوش أذهبه الله في مهابير وفي رواية: مَنْ أصاب مالاً من نهاوش. لا أصل له.
348- مَنْ جهل شيئاً عاداه. ليس بحديث، بل من كلام الشافعي.
349- مَنْ حدّث حديثاً فعطس عنده فهو حق.
350- مَنْ حفر لأخيه المسلم قليباً أوقعه الله فيه قريباً. لا أصل له ومنه:
351- مَنْ حفر لأخيه المؤمن حفرة أوقعه الله في حفرته.
352- مَنْ دعا لظالم بطول البقاء فقد أحب أن يعصى الله. لم يُعرف ولم يرد.
353- مَنْ زارني وزار أبي إبراهيم في عام واحد دخل الجنة. مكذوب وموضوع.
354- مَنْ زرع حصد. لم يرد أصلاً.
355- مَنْ زوّر ميراثا عن وارثه زوى الله عنه ميراثه في الجنَّة. لم يصح.
356- مَنْ سر فليُعلِم. لا يُعرف.
357- مَنْ سلك مسالك التهم اتهم ولا أجر له. وفي رواية: مَنْ أقام نفسه مقام التهمة فلا يؤمنن من الظن به. من كلام عمر رضى الله عنه.
358- مَنْ شكا ضرورته وجبت مساعدته.
359- مَنْ صبر على حر مكة ساعة من نهار تباعدت منه جهنم مسيرة مائتي عام.
360- مَنْ صلَّى الفجر بألمْ و ألِم كفاه الله شر الألم. لا أصل له.
3601- لقراءة (إنّا أنزلناه) عقب الوضوء. لا أصل له.
361- مَنْ صمت نجا. غريب من السُنَّة.
362- مَنْ طاف بالبيت أسبوعاً وصلَّى خلق المقام ركعتين وشرب من ماء زمزم غُفرت له ذنوبه بالغة ما بلغت. لا أصل له.
363- مَنْ طلب السلامة سلم. لم يرد.
364- مَنْ عبد الله بجهل كان ما يفسد أكثر مما يصلح. لم يرد والذي ورد: مَنْ عرف نفسه فقد عرف ربه. ليس بحديث، بل هو من كلام العامة.
366- مَنْ عرف نفسه فقد استراح. ليس بحديث، بل من كلام ابن عيينة.
367- مَنْ علمني حرفاً صرت له عبداً. ليس بحديث والذي ورد:
368- مَنْ علم عبداً آية من كتاب الله فهو له عبد.
369- مَنْ فرّق عن ميراث وارثه قطع الله ميراثه من الجنة. ضعيف جداً.
370- مَنْ قرأ: البقرة وآل عمران ولم يدع بشئ فقد ظلم. لا أصل له.
371- مَنْ قرأ: (ألَمْ نَشرح) و (ألم تر كيف) في الفجر لم يرمد. لا أصل له، وقال الغزالي في الإحياء: مَنْ قرأهما في ركعتي الفجر قصرت يد كل ظالم وعدو عنه ولم يجعل له إليه سبيلاً.
التوقيع
رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
رَبِّ َلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا
رَسُولِنَا أب وَجْهًا صَبِيح الْجَمَّل الْقُول وَالْمَدِيح
صَلَاة وَسَلَام بِلَا قِيَاِس عَدْ مَا إَتْحَرَّكْتْ أنْفَاسِى
يَا شَفِيع النَّاسِ عِنْدَ الْمَمَاتِ تَقِيفْ عِنْدَ رَأْسِي
اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ وَأَتْبِعْ السَّيِّئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُهَا وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ
حليمة عوض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-19-2009, 07:02 PM   #17
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,874
الفاضلة حليمة عوض :
سلام وبركات من المولى تغشاك .
هدانا الله واياك لما فيه الخير والصلاح ..


اقتباس :
كن ذنباً ولا تكن رأساً فإن القطع يكون للرؤوس لا للأذناب. لم يقله النبي صلى الله عليه وسلم، بل من كلام إبراهيم بن أدهم.


هنالك ايضا ما يشبه هذه الكلام فهل ايضا هو ليس بحديث ؟:-
( لان تكون ذنبا في الحق خير لك من ان تكون راسا في الباطل )

لك عاطر التحايا والامنيات
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-20-2009, 12:20 PM   #18
حليمة عوض
عضو مُـميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الإقامة: سطوة محاسنك ياوطنى
المشاركات: 4,567
Smile

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالواحد محمد مشاهدة المشاركة
الفاضلة حليمة عوض :
سلام وبركات من المولى تغشاك .هدانا الله واياك لما فيه الخير والصلاح ..


الوقور المحترم
وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته. آمين.
اقتباس :
كن ذنباً ولا تكن رأساً فإن القطع يكون للرؤوس لا للأذناب. لم يقله النبي صلى الله عليه وسلم، بل من كلام إبراهيم بن أدهم.هنالك ايضا ما يشبه هذه الكلام فهل ايضا هو ليس بحديث ؟:-( لان تكون ذنبا في الحق خير لك من ان تكون راسا في الباطل )
لا ليس بحديث، من أقوال بعض سلفنا الصالح.
لك عاطر التحايا والامنيات

لك تقديرى وأمنياتى بالعافية
.
التوقيع
رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
رَبِّ َلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا
رَسُولِنَا أب وَجْهًا صَبِيح الْجَمَّل الْقُول وَالْمَدِيح
صَلَاة وَسَلَام بِلَا قِيَاِس عَدْ مَا إَتْحَرَّكْتْ أنْفَاسِى
يَا شَفِيع النَّاسِ عِنْدَ الْمَمَاتِ تَقِيفْ عِنْدَ رَأْسِي
اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ وَأَتْبِعْ السَّيِّئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُهَا وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ

التعديل الأخير تم بواسطة حليمة عوض ; 12-20-2009 الساعة 12:25 PM السبب: لون وحجم
حليمة عوض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-20-2009, 02:10 PM   #19
حليمة عوض
عضو مُـميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الإقامة: سطوة محاسنك ياوطنى
المشاركات: 4,567
Lightbulb تابع: كتاب: النخبة البهية في الأحاديث المكذوبة على خير البرية

تابع: حرف الميم
372- مَنْ قصدنا وجب حقه علينا. لم يرد أصلاً، ومنه قولهم: قصدك جاب الحق عليك.
373- مَنْ قص أظفاره مخالفاً لم ير في عينيه رمداً. لم يرد في السُنَّة.
374- مَنْ قطع رجاء من ارتجاه قطع الله منه رجاءه يوم القيامة ولم يلج الجنَّة. باطل لا أصل له.
375- من كتم سره ملك نفسه. ليس بحديث نبوي، بل هو من كلام الإمام الشافعي.
376- مَنْ كثرت صلاته بالليل حسن وجهه بالنهار. لا أصل له.
377- مَنْ لبس نعلاً أصفر قلّ همه. جاء بلفظ:
378- مَنْ لبس نعلاً صفراء لم يزل في سرور ما دام لابسها. موضوع، ومنه: البلغ وبابوج العلماء والنساء.
379- مَنْ لعب بالشطرنج فهو ملعون. لا يصح.
380- مَنْ لم يخف الله خِف منه. لم يرد.
381- مَنْ لم يزرني فقد جفاني. لا يصح، ولم يرد.
382- مَنْ لم يصلحه الخير يصلحه الشر. ليس بحديث، بل من كلام بعض السلف ومنه:
383- مَنْ لم يرض بالتوت يرضى بشرابه.

384- مَنْ مزح استخف به. ليس بحديث، بل من كلام عمر رضي الله عنه.
385- مَنْ نصح جاهلاً عاداه. لم يُعرف، ومنه: تنصح الباغي يعاديك.
386- مَنْ لانت كلمته وجبت محبته. ليس بحديث، بل من قول علي رضي الله عنه.
387- مَنْ يخطب الحسناء يدفع مهرها. ليس بحديث أصلاً، بل من كلام العرب ومنه:
388- مَنْ يخطب السناء يصبر على البذل.
389- موتوا قبل أن تموتوا. لم يثبت، ومنه قولهم لمَنْ يذم: رُح موت قبل الموت.
390- المُؤمن حلوي والكافر خمري. باطل، لا أصل له.
391- المُؤمن ليس بحقود . لم يُعرف.
292- المُؤمن إن قال صدق وإن قِيل له صدق. لا أصل له بهذا اللفظ .
393- المُؤمن ملقى والكافر موقى. لم يرد.
394- المؤمن مُؤتمن على نسبه . لم يرد في السُنَّة.
حرف النون
395- الناس على دين ملوكهم. لا يُعرف أصلاً.
396- الناس نيام فإذا ماتوا انتبهوا. من كلام علي رضي الله عنه.
397- النبي -صلى الله عليه وسلم- لا يؤلف تحت الأرض. لا أصل له.
398- النسيان طبع الإنسان. لم يُعرف أصلاً.
399- نظرة في وجه العالم أحب إلى الله من عبادة ستين سنة صياماً وقياماً. باطل
400- نعم الدواء الأرز سليم من كل داء. لا يصح.
401- نعم الصهر القبر. لا يُوجد.
402- نعم العبد صهيب لو لم يخف الله لم يعصه. لا أصل له.
حرف الهاء
403- هما جنتك ونارك. يعني أبا بكر وعمر رضي الله عنهما.
حرف الواو
404- وزن حبر العلماء بدم الشهداء فرجع عليهم. مكذوب.
405- وُلدت في زمن الملك العادل. كذب وباطل، وهو كسرى أنوشروان.
406-ويه اسم الشيطان. من قول ابن عمر رضي الله عنهما والنخعي وليس من كلام الني صلى الله عليه وسلم.
407- الولد سر أبيه. لا أصل له.
408-الوضوء نور على نور. لم يُعرف في السُنَّة.
حرف اللام ألف
409- لا أدري نصف العلم. قول الشعبي لا قول النبي صلى الله عليه وسلم.
410- لا أله إلا الله لا ألآء إلا ألاؤك يا الله إنك سميع عليم محيط به علمك كعسل هون وبالحق أنزلناه وبالحق نزل إن هذا حفيظه رمضان. لا أصل له.
411- لا بأس بالذوق عند شراء الحاجة. لا أصل له، أي: التي تُؤكل من عند البائع مثل البلح أو غيره.
412- لا تمارضوا فتمرضوا ولا تحفروا قبوركم فتموتوا. لا يصح، ومنه:
4121- مَنْ تمارض مرض.
413- قال علي لا تسافروا في محاق الشهور ولا إذا كان القمر في العقرب. لا يصح.
414- لا تسيدوني في الصلاة. لا أصل له.
415- لا تكرهوا الفتنة فإن فيها حصاد المنافق. باطل.
416- لا تلد الحية حية. لم يرد.
417- لا سلام على آكل.
418- لا سيف إلا ذو القفار ولا فتى إلا علي. رُوي أن ملكاً نادى به يوم بدر، ولم يرد.
419- لا عذر لمَنْ أقر. لا أصل له.
420- لا يأبى الكرامة إلا حمار. موقوف، وفي رواية:
4201- مَنْ أكرم بكرامة فلا يأباها فإنه لا يأبى الكرامة إلا لئيم. موقوف على علي رضي الله عنه.
421- لا يعلم العلم مستحي ولا متكبر. قول عكرمة، ومنه قولهم:
4211 ضاع العلم بين مستحي ومتكبر. لا أصل له.
422- لا يُعد من العمر إلا أوقات الخير. لم يرد أصلاً، ومنه قولهم:
4221- إن هذا اليوم _ أو الليلة- المفرحة لا تُعد من العمر. لا أصل له.
423- لا يعذب الله العبد بمسألة اختلف فيها. لا اصل له.
حرف الياء
424- يا علي إذا تزودت فلا تنس البصل. كذب لا أصل له.
4241- عليكم بالبصل فإنه يطيب النطفة ويصح الولد. كذب لا اصل له.
425- يا ويل مَنْ نال الغنى بعد فاقة. لم يرد. ومنه قولهم:
مَنْ شاف الغنى بعد الفقر ادعو له بثبات العقل. من كلام العامة.
426- يا صفراء يا بيضاء غري غيري. قول علي رضي الله عنه.
427- يرقص للقرد في أيام دولته. لا أصل له.
428- يقي الحر الذي يقي البرد. ليس بحديث، بل من كلام العامة، ومنه قولهم: ما يقي الشرد يقي البرد.
429- يُؤجر المرء على رغم أنفه. ورد بمعناه، لا بهذا اللفظ، ومنه قولهم:
430- يُثاب المرء رغماً عن أنفه. لم يرد أبداً.
431- يوم صومكم يوم نحركم يوم سنتكم الجديدة. لا أصل له.
432- تمثل النبي صلى الله عليه وسلم بقول ابن رواحة:
ويأتيك بالأخبار مَنْ لم تزود
وصدره ستبدي لك الأيام ما كنت جاهلاً ويأتيك الخ
ومنه قولهم:
- ويأتيك بالخبر مَنْ لا تسأله.
- وقولهم: بكرة ترخصي يا ملوخية ويبقى الحمل بحديدة.
- بكرة يشيع الخبر. والله أعلم.

تم بحمد الله كتاب: النخبة البهية في الأحاديث المكذوبة على خير البرية للإمام الأمير الكبير. موعدنا مع كتاب آخر إن شاء الله تعالى.
التوقيع
رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
رَبِّ َلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا
رَسُولِنَا أب وَجْهًا صَبِيح الْجَمَّل الْقُول وَالْمَدِيح
صَلَاة وَسَلَام بِلَا قِيَاِس عَدْ مَا إَتْحَرَّكْتْ أنْفَاسِى
يَا شَفِيع النَّاسِ عِنْدَ الْمَمَاتِ تَقِيفْ عِنْدَ رَأْسِي
اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ وَأَتْبِعْ السَّيِّئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُهَا وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ

التعديل الأخير تم بواسطة حليمة عوض ; 12-20-2009 الساعة 02:22 PM السبب: لون
حليمة عوض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2010, 06:06 AM   #20
حليمة عوض
عضو مُـميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الإقامة: سطوة محاسنك ياوطنى
المشاركات: 4,567
Lightbulb كتاب: سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألبانى

مَنْ يهدى اللّه فلا مضل له ومَنْ يضلل فلا هادى له، الحمد لله الذى أنعم علينا وعلى خلقه جميعاً بنعم إن أعددناها لا نستطيع عدها، وأصلى وأسلم على المبعوث رحمة للعالمين خير البشر محمد بن عبد اللّه وعلى آله وصحبه وسلم حق قدره ومقداره العظيم.
إخوتى السلام عليكم ورحمة اللّه تعالى وبركاته. هذا هو الكتاب الثانى عن الأحاديث الضعيفة والمكذوبة والموضوعة على سيدى الطيب المطيّب خاتم الرُسُل صلى اللّه عليه وسلم، وهو كتاب:
سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيئ في الأمة للإمام : محمد ناصر الدين الألباني
العلامة الشيخ محمد ناصر الدين الألباني أحد أبرز العلماء المسلمين في العصر الحديث، ويُعتبر الشيخ الألباني من علماء الحديث البارزين المتفردين في علم الجرح والتعديل، والشيخ الألباني حُجة في مصطلح الحديث. وقال عنه العلماء المحدثون: إنه أعاد عصر ابن حجر العسقلاني والحافظ بن كثير وغيرهم من علماء الجرح والتعديل. أنه حريص جداً على العمل بالسُنَّة، و محاربة البدعة، سواء كان في العقيدة أم في العمل. وُلد الشيخ محمد ناصر الدين بن الحاج نوح الألباني عام 1333 ه الموافق 1914 م في مدينة أشقودرة عاصمة دولة ألبانيا - حينئذ - عن أسرة فقيرة متدينة يغلب عليها الطابع العلمي، فكان والده مرجعاً للناس يعلمهم و يرشدهم. توفي العلامة الألباني قبيل يوم السبت في الثاني و العشرين من جمادى الآخرة 1420ه، الموافق الثاني من أكتوبر 1999م، و دُفن بعد صلاة العشاء فى سوريا.
1- (الدين هو العقل, و مَنْ لا دين له لا عقل له). قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (1 / 53): باطل. أخرجه النسائي في {الكنى} و عنه الدولابي في {الكنى و الأسماء (2 / 104)، عن أبي مالك بشر بن غالب بن بشر بن غالب عن الزهري عن مجمع بن جارية عن عمه مرفوعاً دون الجملة الأولى (الدين هو العقل) و قال النسائي: هذا حديث باطل منكر. قلت: و آفته بشر هذا فإنه مجهول كما قال الأزدي, و أقره الذهبي في {ميزان الاعتدال في نقد الرجال} و العسقلاني في {لسان الميزان}. و قد أخرج الحارث بن أبي أسامة في مسنده (ق 100 / 1 ـ 104 / 1 ـ زوائده) عن داود بن المحبر بضعاً و ثلاثين حديثاً في فضل العقل, قال الحافظ ابن حجر: كلها موضوعة, و منها هذا الحديث كما ذكره السيوطي في {ذيل اللآليء المصنوعة في الأحاديث الموضوعة} (ص 4 - 10) و نقله عنه العلامة محمد طاهر الفتني الهندي
في {تذكرة الموضوعات، ص 29 - 30). و داود بن المحبر قال الذهبي: صاحب {العقل} و ليته لم يصنفه, قال أحمد: كان لا يدري ما الحديث, و قال أبو حاتم: ذاهب الحديث غير ثقة, و قال الدارقطني: متروك, و روى عبد الغنى بن سعيد عنه قال: كتاب {العقل} وضعه ميسرة بن عبد ربه ثم سرقه منه داود بن المحبر فركبه بأسانيد غير أسانيد ميسرة, و سرقه عبد العزيز بن أبي رجاء , ثم سرقه سليمان بن عيسى السجزي. و مما يحسن التنبيه عليه أن كل ما ورد في فضل العقل من الأحاديث لا يصح منها شيء, و هي تدور بين الضعف و الوضع, و قد تتبعت ما أورده منها أبو بكر بن أبي الدنيا في كتابه {العقل و فضله} فوجدتها كما ذكرت لا يصح منها شيء, فالعجب من مصححه الشيخ محمد زاهد الكوثري كيف سكت عنها ? ! بل أشار في ترجمته للمُؤلَف، ص 4 ) إلى خلاف ما يقتضيه التحقيق العلمي عفا الله عنا و عنه.و قد قال العلامة ابن القيم في {المنار، ص 25}: أحاديث العقل كلها كذب. و انظر الحديث (370 و 5644).
2- (مَنْ لم تنهه صلاته عن الفحشاء و المنكر لم يزدد من الله إلا بعدا). قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (1 / 54): باطل. و هو مع اشتهاره على الألسنة لا يصح من قبل إسناده, و لا من جهة متنه. أما إسناده فقد أخرجه الطبراني في {المعجم الكبير (3 / 106 / 2 مخطوطة الظاهرية} و القضاعي في {مسند الشهاب، (43 / 2) و ابن أبي حاتم كما في: تفسير ابن كثير (2 / 414) و الكواكب الدراري (83 / 2 / 1) من طريق ليث عن طاووس عن ابن عباس‏. و هذا إسناد ضعيف من أجل ليث هذا ـ‏و هو ابن أبي سليم ـ فإنه ضعيف, قال الحافظ ابن حجر في ترجمته من: {تقريب التهذيب}: صدوق اختلط أخيرا و لم يتميز حديثه فتُرك. و به أعله الهيثمي في: مجمع الزوائد (1 / 134). و قال شيخه الحافظ العراقي في: تخريج الإحياء (1 / 143): إسناده لين. قلت: و قد أخرجه الحافظ ابن جرير في تفسيره (20 / 92) من طريق أخرى عن ابن عباس موقوفاً عليه من قوله, و لعله الصواب و إن كان في سنده رجل لم يسم. و رواه الإمام أحمد في كتاب: الزهد، ص 159) و الطبراني في: المعجم الكبير} عن *ابن مسعود* موقوفاً عليه بلفظ: (مَنْ لم تأمره الصلاة بالمعروف و تنهاه عن المنكر لم يزدد بها إلا بعدا). و سنده صحيح كما قال الحافظ العراقي, فرجع الحديث إلى أنه موقوف, ثم رأيته في معجم ابن الأعرابي قال (193 / 1), أنبأنا عبد الله ـ يعني ابن أيوب المخرمي ـ أنبأنا يحيى بن أبي بكير عن إسرائيل عن إسماعيل عن الحسن ‏قال: لمّا نزلت هذه الآية *(إن الصلاة تنهى عن الفحشاء و المنكر)* (العنكبوت: 45) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ... فذكره. و هذا مرسل, و إسماعيل هو ابن مسلم, فإن كان أبا محمد البصري فهو ثقة, و إن كان أبا إسحاق المكي فهو ضعيف, لكن قال الحافظ العراقي: رواه علي بن معبد في كتاب {الطاعة و المعصية} من حديث الحسن مرسلا بإسناد صحيح. قلت: يعني أن إسناده إلى الحسن صحيح, و لا يلزم منه أن يكون الحديث صحيحاً لِمَا عرف من علم مصطلح الحديث، أنّ الحديث المرسل من أقسام الحديث الضعيف عند جمهور علماء الحديث, و لا سيما إذا كان من مرسل الحسن و هو البصري, قال ابن سعد في ترجمته: كان عالماً جامعاً رفيعاً ثقة ... ما أرسله فليس بحجة. و حتى إنه لو فُرض أن الحسن وصل الحديث و أسنده و لم يصرح بالتحديث أو بسماعه من الذي أسنده إليه كما لو قال: عن سمرة أو عن أبي هريرة لم يكن حديثه حجة, فكيف لو أرسله كما في هذا الحديث ? ! قال الحافظ الذهبي في: {ميزان الاعتدال}: كان الحسن كثير التدليس, فإذا قال في حديث عن فلان ضعف احتجاجه و لا سيما عمَنْ قِيل: إنه لم يسمع منهم كأبي هريرة و نحوه, فعدوا ما كان له عن أبي هريرة في جملة المنقطع. على أنه قد ورد الحديث عن الحسن من قوله أيضاً لم ينسبه إلى النبي صلى الله عليه وسلم, كذلك أخرجه الإمام أحمد في: الزهد، ص 264) و إسناده صحيح, و كذلك رواه ابن جرير (20 / 92) من طرق عنه و هو الصواب. ثم وجدت الحديث في {مسند الشهاب، (43 / 2) من طريق مقدام بن داود قال: أنبأنا علي بن محمد بن معبد بسنده المشار إليه آنفاً عن الحسن مرفوعاً, و مقدام هذا، قال النسائي: ليس بثقة, فإن كان رواه غيره عن علي بن معبد و كان ثقة فالسند صحيح مرسلاً كما سبق عن العراقي و إلا فلا يصح. و جملة القول أن الحديث لا يصح إسناده إلى النبي صلى الله عليه وسلم و إنما صح من قول ابن مسعود و الحسن البصري, و روي عن ابن عباس. و لهذا لم يذكره شيخ الإسلام ابن تيمية في: كتاب الإيمان، ص 12) إلا موقوفاً على ابن مسعود و ابن عباس رضي الله عنهما. و قال ابن عروة في: {الكواكب}: إنه الأصح. ثم رأيت الحافظ ابن كثير قال بعد أن ساق الحديث عن عمران بن حصين و ابن عباس و ابن مسعود و الحسن مرفوعاً: و الأصح في هذا كله الموقوفات عن ابن مسعود و ابن عباس و الحسن و قتادة و الأعمش و غيرهم. قلت: و سيأتي حديث عمران في المائة العاشرة إن شاء الله تعالى و هو بهذا اللفظ إلا أنه قال: (فلا صلاة له) بدل (لم يزدد عن الله إلا بعدا) و هو منكر أيضاً كما سيأتي بيانه هناك بإذن الله تعالى. فانظره برقم (985). و أما متن الحديث فإنه لا يصح, لأن ظاهره يشمل من صلى صلاة بشروطها و أركانها بحيث أن الشرع يحكم عليها بالصحة و إن كان هذا المصلي لا يزال يرتكب بعض المعاصي, فكيف يكون بسببها لا يزداد بهذه الصلاة إلا بعدا ? ! هذا مما لا يعقل و لا تشهد له الشريعة, و لهذا تأوله شيخ الإسلام ابن تيمية بقوله: و قوله (لم يزدد إلا بعدا) إذا كان ما ترك من الواجب منها أعظم مما فعله, أبعده ترك الواجب الأكثر من الله أكثر مما قربه فعل الواجب الأقل. و هذا بعيد عندي, لأن ترك الواجب الأعظم منها معناه ترك بعض ما لا تصح الصلاة إلا به كالشروط و الأركان, و حينئذ فليس له صلاة شرعاً, و لا يبدو أن هذه الصلاة هي المرادة في الحديث المرفوع و الموقوف, بل المراد الصلاة الصحيحة التي لم تثمر ثمرتها التي ذكرها الله تعالى في قوله: *(إن الصلاة تنهى عن الفحشاء و المنكر) العنكبوت: 45) و أكدها رسول الله صلى الله عليه وسلم لمّا قيل له: إن فُلاناً يصلي الليل كله فإذا أصبح سرق ! فقال: (سينهاه ما تقول) أو قال: (ستمنعه صلاته). رواه أحمد و البزار و الطحاوي في {مشكل الآثار (2 / 430) و البغوي في حديث علي بن الجعد (9 / 97 /1) و أبو بكر الكلاباذي في {مفتاح معاني الآثار (31 / 1 / 69 / 1) بإسناد صحيح من حديث أبي هريرة. فأنت ترى أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر أن هذا الرجل سينتهي عن السرقة بسبب صلاته -إذا كانت على الوجه الأكمل طبعا كالخشوع فيها و التدبر في قراءتها- و لم يقل: إنه (لا يزداد بها إلا بعدا) مع أنه لما ينته عن السرقة. و لذلك قال عبد الحق الإشبيلي في: التهجد (ق 24 / 1): يريد عليه السلام أن المصلي على الحقيقة المحافظ على صلاته الملازم لها تنهاه صلاته عن ارتكاب المحارم و الوقوع في المحارم. فثبت بما تقدم ضعف الحديث سنداً و متنا والله أعلم. ثم رأيت الشيخ أحمد بن محمد عز الدين بن عبد السلام نقل أثر ابن عباس هذا في كتابه {النصيحة بما أبدته القريحة (ق 32 / 1) عن تفسير الجاربردي و قال: و مثل هذا ينبغي أن يحمل على التهديد لما تقرر أن ذلك ليس من الأركان و الشرائط ثم استدل على ذلك بالحديث المتقدم: (ستمنعه صلاته) و استصوب الشيخ أحمد كلام الجاربردي هذا و قال: لا يصح حمله على ظاهره, لأن ظاهره معارض بما ثبت في الأحاديث الصحيحة المتقدمة من أن الصلاة مكفرة للذنوب, فكيف تكون مكفرة و يزداد بها بعدا ? ! هذا مما لا يعقل ! ثم قال: قلت: و حمل الحديث على المبالغة و التهديد ممكن على اعتبار أنه موقوف على ابن عباس أو غيره و أما على اعتباره من كلامه صلى الله عليه وسلم فهو بعيد عندي والله أعلم. قال: و يشهد لذلك ما ثبت في البخاري أن رجلاً أصاب من امرأة قُبلة فذكر للنبي صلى الله عليه وسلم فأنزل الله تعالى (إن الحسنات يذهبن السيئات). ثم رأيت شيخ الإسلام ابن تيمية قال في بعض فتاواه: هذا الحديث ليس بثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم لكن الصلاة تنهى عن الفحشاء و المنكر كما ذكر الله في كتابه, و بكل حال فالصلاة لا تزيد صاحبها بعدا, بل الذي يصلي خير من الذي لا يصلي و أقرب إلى الله منه و إن كان فاسقاً.
قلت: فكأنه يشير إلى تضعيف الحديث من حيث معناه أيضاً و هو الحق و كلامه المذكور رأيته في مخطوط محفوظ في الظاهرية (فقه حنبلى 3 / 12 / 1 - 2) و قد نقل الذهبي في {الميزان (3 / 293) عن ابن الجنيد أنه قال في هذا الحديث: كذب و زور.


اللهم أجعلنا هداة مهتدين ولا تجعلنا ضالين مضلين.
التوقيع
رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
رَبِّ َلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا
رَسُولِنَا أب وَجْهًا صَبِيح الْجَمَّل الْقُول وَالْمَدِيح
صَلَاة وَسَلَام بِلَا قِيَاِس عَدْ مَا إَتْحَرَّكْتْ أنْفَاسِى
يَا شَفِيع النَّاسِ عِنْدَ الْمَمَاتِ تَقِيفْ عِنْدَ رَأْسِي
اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ وَأَتْبِعْ السَّيِّئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُهَا وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ

التعديل الأخير تم بواسطة حليمة عوض ; 08-10-2010 الساعة 08:54 PM السبب: تنسيق
حليمة عوض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2010, 06:09 AM   #21
حليمة عوض
عضو مُـميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الإقامة: سطوة محاسنك ياوطنى
المشاركات: 4,567
Lightbulb تابع: كتاب: سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألبانى

3- (همة الرجال تزيل الجبال). قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (1 / 59): ليس بحديث. قال الشيخ إسماعيل العجلونى في {كشف الخفاء}: لم أقف على أنه حديث, لكن نقل بعضهم عن الشيخ أحمد الغزالي أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (همة الرجال تقلع الجبال) فليراجع. قلت: قد راجعنا مظانه في كتب السُنَّة فلم نجد له أصلاً, وإيراد الشيخ أحمد الغزالي له لا يثبته, فليس هو من المحدثين, و إنما هو مثل أخيه محمد من فقهاء الصوفية, و كم في كتاب أخيه {الإحياء} من أحاديث جزم بنسبتها إلى النبي صلى الله عليه وسلم و هي مما يقول الحافظ العراقي و غيره فيها: لا أصل له منها:
4- (الحديث فى المسجد يأكل الحسنات كما تأكل البهائم الحشيش). قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (1 / 60): لا أصل له. أورده الغزالي في {الإحياء (1 / 136) فقال مخرجه الحافظ العراقي: لم أقف له على أصل و بيض له الحافظ في {تخريج الكشاف (73 / 95 و 130 / 176). و قال عبد الوهاب بن تقى الدين السبكي في {طبقات الشافعية} (4 / 145 - 147): لم أجد له إسناداً. و المشهور على الألسنة: (الكلام المباح في المسجد يأكل الحسنات كما تأكل النار الحطب) و هو هو.
6- (ما ترك عبد شيئاً لله لا يتركه إلا لله إلا عوضه منه ما هو خير له فى دينه و دنياه). قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (1/61): ‏مـوضـوع بهذا اللفظ. و قد سمعته في كلمة ألقاها بعض الأفاضل من إذاعة دمشق في هذا الشهر المبارك شهر
رمضان ! أخرجه أبو نعيم في {حلية الأولياء (2/196) و عنه الديلمي (4/27 ـ الغرائب الملتقطة) و السلفي في {الطيوريات (200/2) و ابن عساكر (3/208/2 و 15/70/1) من طريق عبد الله بن سعد الرقي حدثتني والدتي مروة بنت مروان قالت حدثتني والدتي عاتكة بنت بكار عن أبيها قالت: سمعت الزهري يحدث عن سالم بن عبد الله عن * ابن عمر * أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: فذكره. و قال أبو نعيم عقبه: حديث غريب. و أقول: أن إسناده موضوع, فإن من دون الزهري لا ذكر لهم في شيء من كتب الحديث غير عبد الله بن سعد الرقي فإنه معروف, و لكن بالكذب ! قال الحافظ الذهبي في {ميزان الاعتدال في نقد الرجال} و تبعه الحافظ أحمد بن حجر العسقلاني في {لسان الميزان}: كذبه الدارقطني و قال: كان يضع الحديث وهاه أحمد بن عبدان. و فيه علة أخرى و هي جهالة بكار هذا و هو ابن محمد و في ترجمته أورده ابن عساكر و لم يذكر فيه جرحاً و لا تعديلاً. نعم صح الحديث بدون قوله في آخره (في دينه و دنياه). أخرجه وكيع في {الزهد (2 / 68 / 2) و عنه أحمد (5/363) و القضاعي في {مسند الشهاب (رقم 1135) بلفظ: (إنك لن تدع شيئاً لله عز وجل إلا بدلك الله به ما هو خير لك منه). وسنده صحيح على شرط مسلم. وأخرجه الأصبهاني أيضاً في {الترغيب (73/1) ثم روى له شاهداً من حديث أبي ابن كعب بسند لا بأس به في الشواهد.
6- (تنكبوا الغبار فإنه منه تكون النسمة). قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (1/62): لا أعـلـم لـه أصـلاً. أورده ابن الأثير في مادة نسم من {النهاية} و ذكر أنه حديث ! و لا أعرف له أصلاً مرفوعاً و قد روى ابن سعد في {الطبقات الكبرى (8/2/198) فقال: و قال عبد الله بن صالح المصري عن حرملة بن عمران عمن حدثهم عن *ابن سندر مولى النبي صلى الله عليه وسلم * قال: أقبل عمرو بن العاص وابن سندر معهم, فكان ابن سندر ونفر معه يسيرون بين يدي عمرو بن العاص فأثاروا الغبار, فجعل عمرو طرف عمامته على أنفه ثم قال: اتقوا الغبار فإنه أوشك شيء دخولاً, وأبعده خروجاً, وإذا وقع على الرئة صار نسمة. وهذا مع كونه موقوفاً لا يصح من قِبل سنده لأمور: الأول: أن ابن سعد علقه, فلم يذكر الواسطة بينه و بين عبد الله بن صالح. الثاني: أن ابن صالح فيه ضُعف وإن روى له البخاري فقد قال ابن حبان: كان في نفسه صدوقاً, إنما وقعت المناكير في حديثه من قبل جار له, فسمعت ابن خزيمة يقول: كان بينه وبينه عداوة, كان يضع الحديث على شيخ ابن صالح, و يكتبه بخط يشبه خط عبد الله, ويرميه في داره بين كتبه, فيتوهم عبد الله أنه خطه فيحدث به !. الثالث: أن الواسطة بين حرملة وابن سندر لم تسم فهي مجهولة.
7- (اثنتان لا تقربهما: الشرك بالله و الإضرار بالناس). قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (1/63): لا أصـل لـه. و قد اشتهر بهذا اللفظ و لم أقف عليه في شيء من كتب السُنَّة, و لعل أصله ما في {الإحياء} للغزالي (2/185) قال صلى الله عليه وسلم: (خصلتان ليس فوقهما شيء من الشر: الشرك بالله و الضر لعباد الله, و خصلتان ليس فوقهما شيء من البر: الإيمان بالله, و النفع لعباد الله). و هو حديث لا يُعرف له أصل. قال العراقي في تخريجه: ذكره صاحب الفردوس من حديث علي, و لم يسنده ولده في مسنده. و لهذا أورده السبكي في الأحاديث التي وقعت في {الإحياء} و لم يجد لها إسناداً (4 / 156).
8- (اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا, و اعمل لآخرتك كأنك تموت غدا). قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (1/63): لا أصل له مرفوعاً. و إن اشتهر على الألسنة في الأزمنة المتأخرة حتى إن الشيخ عبد الكريم العامري الغزي لم يورده في كتابه {الجد الحثيث في بيان ما ليس بحديث}. و قد وجدت له أصلاً موقوفاً, رواه ابن قتيبة في {غريب الحديث} (1/46/2) حدثني السجستاني حدثنا الأصمعي عن حماد بن سلمة عن عبيد الله بن العيزار عن *‏عبد الله بن عمرو*‏ أنه قال: فذكره موقوفاً عليه إلا أنه قال: (احرث لدنياك) إلخ. وعبيد الله بن العيزار لم أجد من ترجمه. ثم وقفت عليها في {‏تاريخ البخاري (3 / 394) و {الجرح والتعديل (2/2 /330) بدلالة بعض أفاضل المكيين نقلاً عن تعليق للعلامة الشيخ عبد الرحمن المعلمي اليماني رحمه الله تعالى وفيها يتبين أن الرجل وثقه يحيي بن سعيد القطان و أنه يروي عن الحسن البصري و غيره من التابعين فالإسناد منقطع. و يؤكده أنني رأيت الحديث في{زوائد مسند الحارث} للهيثمي (ق 130/2) من طريق أخرى عن ابن العيزار قال: لقيت شيخاً بالرمل من الأعراب كبيراً فقلت: لقيت أحداً من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ? فقال: نعم , فقلت: مَنْ ؟ فقال: عبد الله بن عمرو بن العاص .... ثم رأيت ابن حبان قد أورده في {ثقات أتباع التابعين (7/148). و رواه ابن المبارك في {الزهد} من طريق آخر فقال (218/2): أنبأنا محمد ابن عجلان عبد الله بن عمرو بن العاص قال : فذكره موقوفاً, وهذا منقطع و قد روي مرفوعاً, أخرجه البيهقي في سننه (3/19) من طريق أبي صالح حدثنا الليث عن ابن عجلان عن مولى لعمر بن عبد العزيز عن عبد الله بن عمرو بن العاص عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: فذكره في تمام حديث أوله: (إن هذا الدين متين فأوغل فيه برفق, و لا تبغض إلى نفسك عبادة ربك, فإن المنبت لا سفراً قطع ولا ظهراً أبقى, فاعمل عمل امريء يظن أن لن يموت أبدا, و احذر حذر (امريء) يخشى أن يموت غدا). و هذا سند ضعيف و له علتان جهالة مولى عمر بن عبد العزيز وضُعف أبي صالح وهو عبد الله بن صالح كاتب الليث كما تقدم في الحديث (6-). ثم إن هذا السياق ليس نصاً في أن العمل المذكور فيه هو العمل للدنيا, بل الظاهر منه أنه يعني العمل للآخرة, والغرض منه الحض على الاستمرار برفق في العمل الصالح و عدم الإنقطاع عنه, فهو كقوله صلى الله عليه وسلم: (أحب الأعمال إلى الله أدومها و إن قل) متفق عليه والله أعلم. هذا و النصف الأول من حديث ابن عمرو رواه البزار (1/57/74 ـ كشف الأستار) من حديث جابر, قال الهيثمي في {مجمع الزوائد (1/62): و فيه يحيى بن المتوكل أبو عقيل و هو كذاب. قلت: و من طريقه رواه أبو الشيخ ابن حيان في كتابه {الأمثال (رقم 229). لكن يغني عنه قوله صلى الله عليه وسلم: (إن هذا الدين يسر, و لن يشاد هذا الدين أحد إلا غلبه, فسددوا و قاربوا و أبشروا ...) أخرجه البخاري في صحيحه من حديث أبي هريرة مرفوعاً. وقد روى الحديث بنحوه من طريق أخرى وسيأتي بلفظ (أصلحوا دنياكم ...) (رقم: 878).
9- (أنا جد كل تقي). قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (1 / 65): لا أصل له. سُئل عنه الحافظ السيوطي فقال: لا أعرفه ذكره في كتابه {الحاوي للفتاوي} (2 / 89).
10- (إن الله يحب أن يرى عبده تعباً في طلب الحلال). موضوع. قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (1/66): $ موضوع .رواه أبو منصور الديلمي في “ مسند الفردوس “ من حديث *علي* ‏رضي الله عنه مرفوعاً, قال الحافظ العراقي (2/56): وفيه محمد بن سهل العطار, قال الدارقطني: يضع الحديث. قلت: وهذا من الأحاديث الموضوعة التي شان بها السيوطي كتابه “الجامع الصغير“ خلافاً لِمَا تعهد به في مقدمته فقال: وصنته عمّا تفرّد به وضّاع أو كذّاب, فإنه عفا الله عنّا وعنه لم يف بما تعهد به, وفي النيّة إذا يسّر الله لنا أن نتوجه إلى تطهيره من تلك الأحاديث وجمعها في كتاب خاص ونشره على الناس حتى يكونوا على حذر منها. هذا وقد قال الشيخ عبد الرؤوف المناوي في شرحه لـ”الجامع, “ فيض القدير “ بعد أن نقل ما ذكرته عن العراقي: فكان ينبغي للمصنف حذفه.
11-إنما بُعثت معلماً. ثم صححه الألبانى في السلسلة الصحيحة (3593)، وقال الشيخ رحمه الله في نهاية تخريج الحديث: (وقوله في آخر الحديث: (لكن بُعثت معلماً ميسراً) فيه شاهد لا بأس به لحديث ابن عمر بلفظ : (إنما بعثت معلما) وقد كنت خرجته في الضعيفة برقم 11).
12- أوحى الله إلى الدنيا أن اخدمي من خدمني وأتعبي من خدمك. قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (1/68): موضوع. أخرجه الخطيب في “ تاريخ بغداد (8/44) واللفظ له، والحاكم في “معرفة علوم الحديث“ (ص 101) من طرق عن الحسين بن داود بن معاذ البلخي قال: حدثنا الفضيل بن عياض قال: حدثنا منصور عن إبراهيم عن علقمة عن *عبد الله بن مسعود* مرفوعاً. قال الخطيب: تفرّد بروايته الحسين عن الفضيل, و هو موضوع, ورجالهم كلهم ثقات سوى الحسين بن داود, ولم يكن ثقة, فإنه روى نسخة عن يزيد بن هارون عن حميد عن أنس أكثرها موضوع.
13- أهل الشام سوط الله في أرضه ينتقم بهم ممَنْ يشاء من عباده وحرام على منافقيهم أن يظهروا على مؤمنيهم ولا يموتوا إلا غماً وهماً. قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (1/68) :ضـعـيـف. أخرجه الطبراني في “المعجم الكبير“ (4163) من طريقين: عن الوليد بن مسلم عن محمد بن أيوب بن ميسرة بن حلبس عن أبيه عن *خريم بن فاتك الأسدي* صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: فذكره. و هذا إسناد ظاهره الصحة ولعله لذلك احتج به شيخ الإسلام ابن تيمية في فصل له في “فضائل الشام (ق 259/1 من مسودته) وليس بصحيح فإن له علتين: الأولى: عنعنعة الوليد فإنه يدلس تدليس التسوية, قال الذهبي في “الميزان“: إذا قال الوليد: عن ابن جريج أو عن الأوزاعى فليس بمعتمد لأنه يدلّس عن كذّابين فإذا قال: حدثنا فهو حجة و قال الحافظ في “التقريب“: هو ثقة لكنه كثير التدليس والتسوية. الأخرى: الوقف، فقد رواه موقوفاً هيثم بن خارجة قال: حدثنا محمد بن أيوب به موقوفاً على خريم. أخرجه أحمد (3/498) وسنده صحيح, وأوهم ابن تيمية أنه مرفوع و ليس كذلك. والحديث أورده المنذري في “الترغيب والترهيب (4/63) وقال: رواه الطبراني مرفوعاً وأحمد موقوفاً ولعله الصواب, ورُواتهما ثقات.


اللهم أجعلنا هداة مهتدين ولا تجعلنا ضالين مضلين.
التوقيع
رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
رَبِّ َلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا
رَسُولِنَا أب وَجْهًا صَبِيح الْجَمَّل الْقُول وَالْمَدِيح
صَلَاة وَسَلَام بِلَا قِيَاِس عَدْ مَا إَتْحَرَّكْتْ أنْفَاسِى
يَا شَفِيع النَّاسِ عِنْدَ الْمَمَاتِ تَقِيفْ عِنْدَ رَأْسِي
اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ وَأَتْبِعْ السَّيِّئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُهَا وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ

التعديل الأخير تم بواسطة حليمة عوض ; 09-16-2010 الساعة 04:42 PM
حليمة عوض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2010, 07:18 AM   #22
لحن الحياه
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
المشاركات: 2,177
في ميزان حسناتك ان شاء الله حليمه .
التوقيع

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لحن الحياه غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2010, 12:21 PM   #23
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,874
حليمة السعدية بنت عوض :
سلام من الله عليك وبركات ورحمة تغشاك منه وتمنحك عافية وصحة ..
نحتاج لخلفية ولو تكون خفبفة عن انواع الاحاديث لانها مهمة في فهم ضعف الحديث فكثيرا ما نلاقي بعض الكلمات مثل : ضعيف - مرسل - منكر - صحيح - رو اه الشيخان - الصحاح - نمر عليها ولا نلقى لها بالا فهلا تفضلت بالتوضيح ولك منا الشكر ومن نبينا الشفاعة ومن خالقنا حسن الجزاء والجنة ..
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2010, 04:54 AM   #24
حليمة عوض
عضو مُـميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الإقامة: سطوة محاسنك ياوطنى
المشاركات: 4,567
Smile اسعدتنا زيارتك نتمنى عودتك دائماً

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لحن الحياه مشاهدة المشاركة
في ميزان حسناتك ان شاء الله حليمه .


أخى المقدر
السلام عليكم ورحمة اللّه تعالى وبركاته. آمين. بارك اللّه فيك . جزاك اللّه خيراً على المرور . وأدامك اللّه مُتّبع لكتابه وسُنَّة حبيبه وحبيبنا محمد صلى اللّه عليه وسلم. و

لك الود والإحترام
التوقيع
رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
رَبِّ َلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا
رَسُولِنَا أب وَجْهًا صَبِيح الْجَمَّل الْقُول وَالْمَدِيح
صَلَاة وَسَلَام بِلَا قِيَاِس عَدْ مَا إَتْحَرَّكْتْ أنْفَاسِى
يَا شَفِيع النَّاسِ عِنْدَ الْمَمَاتِ تَقِيفْ عِنْدَ رَأْسِي
اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ وَأَتْبِعْ السَّيِّئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُهَا وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ
حليمة عوض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2010, 05:54 AM   #25
حليمة عوض
عضو مُـميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الإقامة: سطوة محاسنك ياوطنى
المشاركات: 4,567
Thumbs up

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالواحد محمد مشاهدة المشاركة
حليمة السعدية بنت عوض :
سلام من الله عليك وبركات ورحمة تغشاك منه وتمنحك عافية وصحة ..
نحتاج لخلفية ولو تكون خفبفة عن انواع الاحاديث لانها مهمة في فهم ضعف الحديث فكثيرا ما نلاقي بعض الكلمات مثل : ضعيف - مرسل - منكر - صحيح - رو اه الشيخان - الصحاح - نمر عليها ولا نلقى لها بالا فهلا تفضلت بالتوضيح ولك منا الشكر ومن نبينا الشفاعة ومن خالقنا حسن الجزاء والجنة ..

الوقور المحترم
وعليكم السلام ورحمة اللّه تعالى وبركاته. آمييييين، وإياك. لقد أثرت كالعادة مواضيع مهمة.

وإليك ما اردت وزيادة.

ان الحديث ينقسم إلى قسمين:
متواتر، وآحاد.
أما المتواتر فهو: ما رواه عدد كثير تحيل العادة تواطؤهم على الكذب، ولابد من وجود هذه الكثرة في جميع الطبقات، وهذا النوع من الخبر مقبول كله، ولا حاجة إلى البحث عن رواته.
أما القسم الثاني، وهو حديث الآحاد فهو: ما لم يجمع شروط المتواتر، وهو ينقسم من حيث عدد رواته إلى ثلاثة أقسام: مشهور، عزيز، غريب.
أما المشهور فهو: ما رواه ثلاثة فأكثر في كل طبقة، ما لم يبلغ حد التواتر.
والعزيز: ما لا يقل رواته عن اثنين في جميع طبقات السند.
الغريب: هو ما ينفرد بروايته راو واحدٌ.
هذه الأقسام الثلاثة هي المسماة بحديث الآحاد، وهو بأقسامه الثلاثة من مشهور، وعزيز، وغريب ينقسم بالنسبة إلى قوته، وضعفه إلى قسمين، وهما مقبول ومردود.
أما المقبول فهو: ما ترجح صدق المخبر به، وأنواعه أربعة:
- صحيح لذاته: وهو ما اتصل سنده بنقل العدل الضابط عن مثله إلى منتهاه من غير شذوذ ولا علة.
- حسن لذاته: وهو ما اتصل سنده بنقل العدل الذي خف ضبطه عن مثله إلى منتهاه من غير شذوذ ولا علة.
- صحيح لغيره: وهو الحسن لذاته إذا روي من طريق آخر مثله، أو أقوى منه، وسمي صحيحاً لغيره، لأن الصحة لم تأت من ذات السند، وإنما جاءت بانضمام غيره إليه.
- حسن لغيره: هو الحديث الضعيف إذا تعددت طرقه، ولم يكن سبب ضعفه فسق الراوي ولا كذبه.
هذه هي الأقسام الأربعة كلها داخلة في الحديث المقبول الذي يحتج به، وإذا وُصف الحديث في آنٍ واحد، بأنه حسن وصحيح كما يقول الترمذي غالباً، فمعنى ذلك - كما قال ابن حجر وارتضاه السيوطي: أنه إن كان للحديث إسنادان فأكثر، فالمعنى أنه حسن باعتبار إسنادٍ وصحيح باعتبار إسناد آخر، وإن كان له إسناد واحدٌ، فالمعنى حسن عند قوم صحيح عند قوم آخرين.
أما القسم الثاني من قسمي حديث الآحاد وهو المردود فهو: ما لم يترجح صدق المخبر به، لفقد شرط أو أكثر من شروط القبول المذكورة أعلاه فى الحديث المقبول بأنواعه الأربعة، وقد قسّم العلماء المردود إلى أقسام كثيرة، وأطلقوا على كثير من تلك الأقسام أسماء خاصة بها، ومنها ما لم يطلقوا عليها اسماً خاصاً بها، بل سموها باسم عام، وهو الضعيف، وهذا الاسم يعتبر هو الاسم العام لنوع الحديث المردود، وهو ما لم تتوفر فيه صفة الحسن التي هي أدنى درجات القبول.
قال البيقوني في منظومته: وكل ما عن رتبة الحسن قصر* فهو الضعيف وهو أقسام كثر.
أما الحديث الموضوع: فهو المختلق المصنوع المنسوب إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وهو أقبح أنواع الضعيف، بل من العلماء من يعتبره قسماً مستقلاً وليس نوعاً من أنواع الحديث الضعيف.
أما الحديث المرسل فهو: ما سقط من آخر إسناده من بعد التابعي، وصورته أن يقول التابعي صغيراً كان أو كبيراً:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، أو فعل أو نحو ذلك.
والمرفوع هو: ما أضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم من قول وفعل وتقرير وصفة، سواء أضافه الصحابي، أو من دونه، فهو أعم من المرسل.
فالمدلس: هو مَنْ يحدث عمن سمع منه ما لم يسمع منه بصيغة توهم أنه سمعه منه، مثل ‏قوله: عن فلان، أو قال فلان.‏
وقول المحدث هذا حديث صحيح الإسناد، أو حسن الإسناد، ومثلهما إسناده صحيح دون مرتبة قوله حديث صحيح أو حسن، لأن الحديث قد يصح أو يحسن إسناده ولا يسلم متنه من الشذوذ أو العلة.
فكأن المحدث إذا قال إحدى الجمل الثلاث الأول قد تكفل بثلاثة من شروط الصحة، وهي: اتصال السند، وعدالة الرواة، وضبطهم. بخلاف ما إذا قال: حديث صحيح أو حسن، فإنه قد حكم بتوافر شروط الصحة الخمسة التي هي الثلاثة المتقدمة والسلامة من الشذوذ والعلة، هذا هو الأصل، لكن لو اقتصر حافظ معتمد على قوله حديث صحيح الإسناد أو حسنه، ولم يذكر علة ولا شذوذاً، فالظاهر صحة المتن، لأن الأصل عدم العلة والشذوذ.
أما السند فهو: سلسلة الرجال الموصلة للمتن إلى قائله.
والمتن هو: ما ينتهي إليه السند من الكلام.
المرسل: هو الحديث الذي سقط من سنده الصحابي مثاله قول: سعيد بن المسيب وأمثاله من التابعين، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم، بحذف الصحابي الذي روى عنه، والحديث المرسل من أنواع الحديث الضعيف.
الموقوف: هو ما يروى عن الصحابة رضي الله عنهم من أقوالهم وأفعالهم ونحوها، فيوقف عليهم ولا يتجاوز بها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهذا النوع منه الصحيح والحسن والضعيف.
المرفوع: هو ما أضيف إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، من قول أو فعل أو صفة. وقد يكون صحيحاً أو حسناً أو ضعيفاً بحسب حال سنده ومتنه.
والله أعلم.
والمقطوع: هو الموقوف على التابعي قولاً له أو فعلاً، واستعمله الشافعي ثم الطبراني في المنقطع، كما قاله النووي أيضاً، وعليه فالمقطوع بمعناه المشهور ليس حجة قطعاً ولكن يستأنس به.
وأما الحديث المنكر فهو كما يقول الذهبي في الموقظة: ما انفرد الراوي الضعيف به.
وأما قول بعض المحدثين عن الحديث بأنه حسن غريب فجمع له بين حكم ووصف، ومعنى ذلك أنه حكم على الحديث بالحسن، وسبق معناه، ووصف له بأنه غريب أي انفرد راو بروايته، وقد يكون هذا المنفرد هو الصحابي، وهذا الغريب المطلق، أو حصل الانفراد في طبقة من الطبقات دون الصحابي، وهذا الغريب النسبي
وأما المنقطع: فهو ما سقط من إسناده واحد أو اثنان أو أكثر غير متواليين، قال ابن دقيق العيد في الاقتراح: وما سقط منه رجل في أثنائه يسمى بالمنقطع، وهو السادس عند الجمهور، وهو غير المقطوع. ثم عرَّف المقطوع فقال: وهو ما روي عن من دون الصحابي.
مٌتَّفَقُ عليه: إذا قال علماء الحديث عن حديث: متفق عليه، فمرادهم اتفاق الشيخين، أي اتفاق الشيخين على صحته. وهما الإمام البخارى والإمام مُسلم.
رواه الشيخان: فالمقصود رواه البخاري ومسلم في صحيحيهما.
الصحاح هي: كتب الحديث المعتمدة عند مذاهب أهل السُنَّة والجماعة.
توضيح:
الأمور التى يجب توفرها حتى يكون الحديث صحيحاً، هي:
أ‌) اتصال السند: ومعناه أن كل راو من رواته قد أخذه مباشرة عمن فوقه من أول السند إلى منتهاه.
ب‌) عدالة الرواة: أي أن كل راو من رواته اتصف بكونه مسلماً بالغاً عاقلاً غير فاسق وغير مخروم المروءة
ت‌) ضبط الرواة : أي أن كل راو من رواته كان تام الضبط ، أما ضبط صدر أو ضبط كتاب .
ث‌) عدم الشذوذ: أي أن لا يكون الحديث شاذاً،والشذوذ هو مخالفة الثقة لمن هو أوثق منه.
ج‌) عدم العلة: أي أن لا يكون الحديث معلولا، والعلة سبب غامض خفي يقدح في صحة الحديث، مع أن الظاهر السلامة منه.
التوقيع
رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
رَبِّ َلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا
رَسُولِنَا أب وَجْهًا صَبِيح الْجَمَّل الْقُول وَالْمَدِيح
صَلَاة وَسَلَام بِلَا قِيَاِس عَدْ مَا إَتْحَرَّكْتْ أنْفَاسِى
يَا شَفِيع النَّاسِ عِنْدَ الْمَمَاتِ تَقِيفْ عِنْدَ رَأْسِي
اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ وَأَتْبِعْ السَّيِّئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُهَا وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ
حليمة عوض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2010, 06:42 AM   #26
عبدالواحد محمد
عضو جيّد جداً
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 2,874
بارك الله فيك الابنة حليمة وربنا يجعلو في ميزان حسناتك ..
تحملي تكاليفنا المستمرة فما نبغي والله الا الفائدة لنفسي وللجميع فقد نخرجك احيانا من موضوع اساسي الى تفرعات نرى انها مهمة ..
لك عاطر التحايا والامنيات
عبدالواحد محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-07-2010, 07:26 AM   #27
حليمة عوض
عضو مُـميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الإقامة: سطوة محاسنك ياوطنى
المشاركات: 4,567
Lightbulb تابع: كتاب: سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألبانى

14- إياكم وخضراء الدمن فقيل وما خضراء الدمن؟ قال: المرأة الحسناء في المنبت السوء. قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (1/69): (ضـعـيـف جـدا) رواه القضاعي في “مسند الشهاب (ق 81/1) من طريق الواقدي قال: أنبأنا يحيى بن سعيد بن دينار عن أبي وجيزة يزيد بن عبيد عن عطاء بن يزيد الليثي عن *أبي سعيد الخدري*, و أورده الغزالي في “الإحياء (2/38) وقال مخرجه العراقي: رواه الدارقطني في “الأفراد“ والرامهرمزى في “الأمثال“ من حديث أبي سعيد الخدري, قال الدارقطني: تفرّد به الواقدى وهو ضعيف. وذكر نحوه ابن الملقن في “ خلاصة البدر المنير (ق118/1). قلت: بل هو متروك فقد كذبه الإمام أحمد والنسائي وابن المديني و غيرهم. ولا تغتر بتوثيق بعض المتعصبين له ممَنْ قدّم لبعض كتبه, و غيره من الحنفية, فإنه على خِلاف القاعدة المعروفة عند المحدثين: الجرح المبين مقدم على التعديل ولذا حكم الكوثري بوضعه كما سيأتي تحت الحديث (25).
15- الشام كنانتي فمَنْ أرادها بسوء رميته بسهم منها. قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (1/70): لا أصـل لـه في المرفوع. ولعله من الإسرائيليات, فقد أخرج الحافظ أبو الحسن الربعي في “فضائل الشام (ص 3) عن * عون بن عبد الله بن عتبة* قال: قرأت فيما أنزل الله عزّ وجل على بعض الأنبياء أن الله تعالى يقول: الشام كنانتي فإذا غضبت على قوم رميته منها بسهم. وفي سنده المسعودي واسمه عبد الرحمن بن عبد الله وهو ضعيف لاختلاطه, وجماعة آخرون لم أجد من ترجمهم, ويُروى مثل هذا المعنى في مصر أيضاً و لا أصل له في المرفوع أيضاً كما يشير إليه كلام السخاوي في “المقاصد الحسنة".
16- صنفان من أمتي إذا صلحا صلح الناس الأمراء والفقهاء. (وفي رواية: العلماء). قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (1/70): مـوضـوع. أخرجه تمام في “الفوائد (238/1) وأبو نعيم في “الحلية (4/96) وابن عبد البر في “جامع بيان العلم“ (1/184) من طريق محمد بن زياد اليشكري عن ميمون بن مهران عن *ابن عباس * مرفوعاً. وهذا سند موضوع محمد بن زياد هذا، قال أحمد: كذّاب أعور يضع الحديث. وقال ابن معين والدارقطني: كذّاب. وكذّبه أبو زرعة أيضاً وغيره. والحديث مما أورده السيوطي في “الجامع“ خلافاً لشرطه ! وأورده الغزالي في “الإحياء (1/6) جازماً بنسبته إليه صلى الله عليه وسلم ! وقال مخرجه الحافظ العراقي بعد أن عزاه لابن عبد البر و أبي نعيم: سنده ضعيف. (تنبيه): ولا منافاة بين قول الحافظ هذا وبين حُكمنا عليه بالوضع إذ أن الموضوع من أنواع الحديث الضعيف كما هو مقرر في علم المصطلح. ومن أحاديث هذا الكذاب:
17- مَنْ أذنب وهو يضحك دخل النار وهو يبكي. قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (1/71): مـوضـوع. أخرجه أبو نعيم أيضا (4/96) من طريق عمر بن أيوب حدثنا أبو إبراهيم الترجمان حدثنا محمد بن زياد اليشكري بإسناده المتقدم. وهو من الأحاديث التي سوّد بها السيوطي أيضاً كتابه “الجامع الصغير“ ! وقال شارحه المناوي: وفيه عمر بن أيوب. قال الذهبي: جرحه ابن حبان. قلت: وعمر هذا الظاهر أنه المزني وهاه الدارقطني كما في “ الميزان“ و “لسانه“ فالحمل في الحديث على اليشكري أولى. ثم رأيته في “الحلية (6/185) عن بكر بن عبد الله المزني من قوله و هو الأشبه. ومن أحاديث هذا الكذاب أيضاً:
18- اتخذوا الحمام المقاصيص فإنها تلهي الجن عن صبيانكم. قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (1/72): مـوضـوع. أخرجه ابن عدي في “الكامل (288/2) و الخطيب (5/279) وابن عساكر (17/469) من طريق محمد بن زياد بإسناده السابق عن* ابن عباس*‏. و هو من أحاديث “الجامع الصغير“ أيضاً ! و قد عزاه فيه للخطيب والديلمي في “مسند الفردوس“‏عن ابن عباس و ابن عدي عن *‏أنس * ‏فتعقبه شارحه المناوي بقوله: وقضيته أن مخرجه الخطيب خرّجه ساكتاً عليه والأمر بخلافه, فإنه عقّبه بنقله عن أحمد وابن معين وغيرهما أن محمد بن زياد كان كذّاباً يضع الحديث. انتهى. وقال ابن حجر: فيه محمد بن زياد اليشكري كذّبوه, و في “الميزان“ كذّاب وضّاع ثم أورد له هذا الخبر, وابن عدي رواه من حديث عثمان بن مطر عن ثابت عن أنس بن مالك قال في الميزان عن ابن حبان بعد ما ساق له هذا الخبر: يروي الموضوعات عن الأثبات, و من ثم حكم ابن الجوزي بوضعه و تبعه المؤلف في “مختصر الموضوعات“ ساكتاً عليه, وحكاه عنه في “الكبير“ وأقره فكان ينبغي حذفه من هذا الكتاب وفاء بشرطه. وممَنْ جزم بوضعه ابن عراق والهندي وغيرهما. قلت: ومنهم ابن القيم في “ المنار (39). ومن أحاديث اليشكري الكذّاب هذا:
19- زينوا مجالس نسائكم بالمغزل. قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (1/72): مـوضـوع. أخرجه ابن عدي (2/88) والخطيب (5/380) عن اليشكري بسنده المتقدم عن *‏ابن عباس* ‏مرفوعا ً. وقال ابن عدي: اليشكري هذا بيّن الأمر في الضعفاء يروي عن ميمون أحاديث مناكير لا يرويها غيره ولا يتابعه أحد من الثقات عليها. ومن طريق الخطيب أورده ابن الجوزي في “الموضوعات (2/277) وأقره السيوطي في “اللآليء (2/179). ونحو هذا الحديث:
20- زينوا موائدكم بالبقل فإنه مطردة للشيطان مع التسمية. قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (1/73): مـوضـوع. أخرجه عبد الرحمن بن نصر الدمشقي في “الفوائد“ (2/229/1) وابن حبان في “الضعفاء والمتروكين (2/186) وأبو نعيم في “ أخبار أصبهان (2/216) وغيرهما من طريق العلاء بن مسلمة عن إسماعيل ابن مغراء الكرماني عن ابن عياش عن برد عن مكحول عن* أبي أمامة* ‏مرفوعاً. قلت: وهذا موضوع, وآفته العلاء هذا, قال الذهبي في “ الميزان“: قال الأزدي: لا تحل الرواية عنه كان لا يبالي ما روى. وقال ابن طاهر: كان يضع الحديث, وقال ابن حبان: يروي الموضوعات عن الثقات, و تمام كلام ابن حبان: لا يحل الإحتجاج به بحال. والحديث مما شان به السيوطي “جامعه“ فأورده من طريق ابن حبان في “الضعفاء“ والديلمي في “مسند الفردوس“ عن أبي أمامة, و قال شارحه المناوي: وفيه إسماعيل بن عياش مُختَلف فيه عن برد بن سنان أورده الذهبي في الضعفاء. ورواه عنه أبو نعيم وعنه تلقّاه الديلمي مصرحاً فلو عزاه له لكان أولى. قلت: لقد أبعد الشارح النجعة فعلة الحديث ممَنْ دون مَنْ ذكرهم كما عرفت, وقد أورده ابن الجوزي في “ الموضوعات (2/298) من طريق ابن حبان عن العلاء بن مسلمة به, ثم قال ابن الجوزي: لا أصل له, العلاء يضع ... وذكر ما تقدم نقله عن “الميزان“. ‏فتعقّبه السيوطي في “اللآليء المصنوعة في الأحاديث الموضوعة (2/12) بقوله: قلت: روى له الترمذي. قلت: وهذا تعقّب لا طائل تحته مع ثبوت جرح الرجل فرواية الترمذي عنه لا تعدله وكم في رواته من مجروحين ومتهمين كما لا يخفى على العارفين بتراجم رواة الحديث. ثم ساق له السيوطي في “اللآليء“ طريقاً أخرى من رواية واثلة بن الأسقع مرفوعاً وفيه الحسن بن شبيب المكتب, قال الذهبي في “الميزان": هو آفة هذا الحديث قال فيه ابن عدي: حدّث بالبواطيل عن الثقات وقد جزم ابن القيم في “المنار (ص 32) بأن الحديث موضوع, أورده في التنبيه على أمور كلية يعرف بها كون الحديث موضوعاً, ثم قال (ص 35): ومنها سماجة الحديث وكونه مما يُسخر منه. ثم ذكر أحاديث هذا منها.
21- حسبي من سؤالي علمه بحالي. قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (1/74): لا أصـل لـه أورده بعضهم من قول إبراهيم عليه الصلاة والسلام, وهو من الإسرائيليات ولا أصل له في المرفوع, وقد ذكره البغوي في تفسير سورة الأنبياء مشيراً لضعفه فقال: روي عن * كعب الأحبار*: أن إبراهيم عليه الصلاة والسلام ... لمّا رموا به في المنجنيق إلى النار استقبله جبريل فقال: يا إبراهيم ألك حاجة ؟ قال: أما إليك فلا, قال جبريل: فسل ربك, فقال إبراهيم: حسبي من سؤالي علمه بحالي}. وقد أخذ هذا المعنى بعض مَنْ صُنِّف في الحكمة على طريقة الصوفية فقال: سؤالك منه يعني الله الله تعالى اتهام له, وهذه ضلالة كبري ! فهل كان الأنبياء صلوات الله عليهم متهمين لربهم حين سألوه مختلف الأسئلة ؟ فهذا إبراهيم عليه الصلاة و السلام يقول: *(رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ, رَبَّنَا إِنَّكَ تَعْلَمُ مَا نُخْفِي وَمَا نُعْلِنُ وَمَا يَخْفَى عَلَى اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ فِي الْأَرْضِ وَلَا فِي السَّمَاءِ) إلى آخر الآيات و كلها أدعية, وأدعية الأنبياء في الكتاب والسُنَّة لا تكاد تُحصى, والقائل المشار إليه قد غفل عن كون الدعاء الذي هو تضرع وإلتجاء إلى الله تعالى عبادة عظيمة بغض النظر عن ماهية الحاجة المسؤولة, ولهذا قال صلى الله عليه وسلم: (الدُّعاءُ هو العبادة, ثم تلا قوله تعالى: (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ)}. ذلك لأن الدعاء يظهر عبودية العبد لربه وحاجته إليه ومسكنته بين يديه, فمَنْ رغِب عن دعائه, فكأنه رغِب عن عبادته سبحانه وتعالى, فلا جرم جاءت الأحاديث متضافرة في الأمر به والحض عليه حتى قال صلى الله عليه وسلم: مَنْ لَا يَدْعُ اللَّهَ يَغْضَبْ عَلَيْهِ). أخرجه الحاكم (1/491) وصححه ووافقه الذهبي. قلت: وهو حديث حسن, وتجد بسط الكلام في تخريجه وتأكيد تحسينه والرد علي مَنْ زعم من إخواننا أنني صححته وغير ذلك من الفوائد في “السلسلة الصحيحة (رقم 2654). وقالت عائشة رضي الله عنها: { سَلُوا اللَّهَ كُلَّ شَيءٍ حَتَّى الشِّسعَ، فَإِنَّ اللَّهَ إِن لَمْ يُيَسِّرهُ لَمْ يَتَيَسَّرْ). أخرجه ابن السني (رقم 349) بسند حسن, وله شاهد من حديث أنس عند الترمذي (4/292) وغيره وضعّفه وهو مُخَرج فيما سيأتي برقم (1362). و بالجملة فهذا الكلام المعزو لإبراهيم عليه الصلاة والسلام لا يصدر من مسلم يعرف منزلة الدعاء في الإسلام فكيف يصدر ممَنْ سمّانا المسلمين ؟! ثم وجدت الحديث قد أورده ابن عراق في “تنزيه الشريعة المرفوعة عن الأخبار الشنيعة الموضوعة“ وقال (1/250): قال ابن تيمية: موضوع.


اللهم أجعلنا هداة مهتدين ولا تجعلنا ضالين مضلين.
التوقيع
رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
رَبِّ َلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا
رَسُولِنَا أب وَجْهًا صَبِيح الْجَمَّل الْقُول وَالْمَدِيح
صَلَاة وَسَلَام بِلَا قِيَاِس عَدْ مَا إَتْحَرَّكْتْ أنْفَاسِى
يَا شَفِيع النَّاسِ عِنْدَ الْمَمَاتِ تَقِيفْ عِنْدَ رَأْسِي
اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ وَأَتْبِعْ السَّيِّئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُهَا وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ

التعديل الأخير تم بواسطة حليمة عوض ; 08-10-2010 الساعة 09:09 PM السبب: تنسيق
حليمة عوض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-11-2010, 12:49 PM   #28
حليمة عوض
عضو مُـميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الإقامة: سطوة محاسنك ياوطنى
المشاركات: 4,567
Smile لك العتبى حتى الرضا


الوقور المحترم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى. أسفة ما شفت مشاركتك إلا اليوم، كنا فاتحين الصفحة فى نفس الوقت بس مشاركتى اخدت وقت كتير لانى بقوم وبرجع وبعمل حاجات مختلفة فى اثناء الكتابة أحياناً.
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالواحد محمد مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك الابنة حليمة وربنا يجعلو في ميزان حسناتك ..
وفيك وفى أهلك وذريتك. آميييييين. أسأل الله أن يرجح بمداخلاتك ميزان حسناتك.
تحملي تكاليفنا المستمرة
أحلى تكاليف وبحب أقوم بيها. كتّر منها وأجعلنى سعيدة.
فما نبغي والله الا الفائدة لنفسي وللجميع
عارفة والله. نسيتنى ليه من الفائدة ؟. جزاك الله خير.
فقد نخرجك احيانا من موضوع اساسي الى تفرعات نرى انها مهمة ..
اتمنى أن تخرجنى دائماً. ما مهم ترتيب المواضيع المهم الإستفادة
لك عاطر التحايا والامنيات
لك ودى وتقديرى وإحترامى
التوقيع
رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
رَبِّ َلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا
رَسُولِنَا أب وَجْهًا صَبِيح الْجَمَّل الْقُول وَالْمَدِيح
صَلَاة وَسَلَام بِلَا قِيَاِس عَدْ مَا إَتْحَرَّكْتْ أنْفَاسِى
يَا شَفِيع النَّاسِ عِنْدَ الْمَمَاتِ تَقِيفْ عِنْدَ رَأْسِي
اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ وَأَتْبِعْ السَّيِّئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُهَا وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ
حليمة عوض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-11-2010, 03:55 PM   #29
حليمة عوض
عضو مُـميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الإقامة: سطوة محاسنك ياوطنى
المشاركات: 4,567
Lightbulb تابع: كتاب: سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألبانى

22- توسلوا بجاهي فإن جاهي عند الله عظيم. قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (1/76): لا أصـل لـه. و قد نص على ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية في “القاعدة الجليلة“. و مما لا شك فيه أن جاهه صلى الله عليه وسلم ومقامه عند الله عظيم, فقد وصف الله تعالى موسى بقوله: (وَكَانَ عِنْدَ اللَّهِ وَجِيهًا), ومن المعلوم أن نبينا محمداً صلى الله عليه وسلم أفضل من موسى, فهو بلا شك أوجه منه عند ربه سبحانه وتعالى, ولكن هذا شيء والتوسل بجاهه صلى الله عليه وسلم شيء آخر, فلا يليق الخلط بينهما كما يفعل بعضهم, إذ أن التوسل بجاهه صلى الله عليه وسلم يقصد به مَنْ يفعله أنه أرجى لقبول دعائه, وهذا أمر لا يمكن معرفته بالعقل إذ أنه من الأمور الغيبية التي لا مجال للعقل في إدراكها فلابد فيه من النقل الصحيح الذي تقوم به الحجة, وهذا مما لا سبيل إليه البتة, فإن الأحاديث الواردة في التوسل به صلى الله عليه وسلم تنقسم إلى قسمين: صحيح وضعيف، أما الصحيح: فلا دليل فيه البتة على المدعى مثل توسلهم به صلى الله عليه وسلم في الاستسقاء, وتوسل الأعمى به صلى الله عليه وسلم فإنه توسل بدعائه صلى الله عليه وسلم لا بجاهه ولا بذاته صلى الله عليه وسلم, ولمّا كان التوسل بدعائه صلى الله عليه وسلم بعد انتقاله إلى الرفيق الأعلى غير ممكن كان بالتالي التوسل به صلى الله عليه وسلم بعد وفاته غير ممكن وغير جائز. ومما يدلك على هذا أن الصحابة رضي الله عنهم لمّا استسقوا في زمن عمر توسلوا بعمه صلى الله عليه وسلم العباس, ولم يتوسلوا به صلى الله عليه وسلم, وما ذلك إلا لأنهم يعلمون معنى التوسل المشروع وهو ما ذكرناه من التوسل بدعائه صلى الله عليه وسلم ولذلك توسلوا بعده صلى الله عليه وسلم بدعاء عمه لأنه ممكن ومشروع, وكذلك لم ينقل أن أحداً من العميان توسل بدعاء ذلك الأعمى, ذلك لأن السر ليس في قول الأعمى: (أللّهمّ إنّي أسألك وأتوجّه إليك بنبيك نبي الرحمة). وإنما السر الأكبر في دعائه صلى الله عليه وسلم له كما يقتضيه وعده صلى الله عليه وسلم إياه بالدعاء له, ويُشعر به قوله في دعائه: (أللّهمّ شفّعه فيّ) أي: اقبل شفاعته صلى الله عليه وسلم أي دعاءه في (و شفّعني فيه) أي: اقبل شفاعتي أي دعائي في قبول دعائه صلى الله عليه وسلم في, فموضوع الحديث كله يدور حول الدعاء كما يتضح للقاريء الكريم بهذا الشرح الموجز, فلا علاقة للحديث بالتوسل المبتدع, و لهذه أنكره الإمام أبو حنيفة فقال: أكره أن يُسأل الله إلا بالله, كما في “الدر المختار“ وغيره من كتب الحنفية. وأما قول الكوثري في مقالاته (ص 381): وتوسُّل الإمام الشافعي بأبي حنيفة مذكور في أوائل “تاريخ الخطيب“ بسند صحيح فمن مبالغاته بل مغالطاته فإنه يشير بذلك إلى ما أخرجه الخطيب (1/123) من طريق عمر بن إسحاق بن إبراهيم قال: نبأنا علي بن ميمون قال: سمعت الشافعي يقول: إنى لأتبرك بأبي حنيفة وأجيء إلى قبره في كل يوم -يعني زائراً - فإذا عرضت لي حاجة صليت ركعتين وجئت إلى قبره, وسألت الله تعالى الحاجة عنده, فما تبعد عني حتى تقضى. فهذه رواية ضعيفة بل باطلة فإن عمر بن إسحاق بن إبراهيم غير معروف و ليس له ذكر في شيء من كتب الرجال, ويحتمل أن يكون هو عمرو - بفتح العين- بن إسحاق بن إبراهيم بن حميد بن السكن أبو محمد التونسى وقد ترجمه الخطيب (12/226) وذكر أنه بخاري قدِم بغداد حاجاً سنة (341) و لم يذكر فيه جرحاً و لا تعديلاً فهو مجهول الحال, ويبعد أن يكون هو هذا إذ أن وفاة شيخه علي بن ميمون سنة (247) على أكثر الأقوال, فبين وفاتيهما نحو مائة سنة فيبعد أن يكون قد أدركه. وعلى كل حال فهي رواية ضعيفة لا يقوم على صحتها دليل و قد ذكر شيخ الإسلام في “ اقتضاء الصراط المستقيم “ معنى هذه الرواية ثم أثبت بطلانها فقال (ص 165): هذا كذب معلوم كذبه بالاضطرار عند مَنْ له معرفة بالنقل, فالشافعي لمّا قدِم بغداد لم يكن ببغداد قبر ينتاب للدعاء عنده البتة, بل ولم يكن هذا على عهد الشافعي معروفاً, وقد رأى الشافعي بالحجاز واليمن والشام والعراق ومصر من قبور الأنبياء والصحابة والتابعين مَنْ كان أصحابها عنده وعند المسلمين أفضل من أبي حنيفة وأمثاله من العلماء, فما باله لم يتوخ الدعاء إلا عنده ؟! ثم (إن) أصحاب أبي حنيفة الذين أدركوه مثل أبي يوسف ومحمد وزفر والحسن بن زياد و طبقتهم لم يكونوا يتحرون الدعاء لا عند أبي حنيفة ولا غيره, ثم قد تقدّم عن الشافعي ما هو ثابت في كتابه من كراهة تعظيم قبور المخلوقين خشية الفتنة بها, وإنما يضع مثل هذه الحكايات مَنْ يقل علمه و دينه, وإما أن يكون المنقول من هذه الحكايات عن مجهول لا يُعرف. وأما القسم الثاني من أحاديث التوسل فهي أحاديث ضعيفة تدل بظاهرها على التوسل المبتدع, فيحسن بهذه المناسبة التحذير منها و التنبيه عليها فمنها:
[23- الله الذي يحيي ويميت وهو حي لايموت اغفر لأمي فاطمة بنت أسد ولقنها حجتها ووسع عليها مدخلها بحق نبيك والأنبياء الذين من قبلي فإنك أرحم الراحمين. قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (1/79): ضـعـيـف. رواه الطبراني في “ الكبير (24/351 ـ 352) و “الأوسط (1/152 ـ 153 ـ الرياض), ومن طريقه أبو نعيم في “حلية الأولياء (3/121): حدثنا أحمد بن حماد بن زغبة قال روح بن صلاح قال: حدثنا سفيان الثوري عن عاصم الأحول ومن طريقه أبو نعيم في “ لية الأولياء (3/121) عن * أنس بن مالك* قال: لمّا ماتت فاطمة بنت أسد بن هاشم أم علي رضي الله عنهما ... دعا أسامه بن زيد وأبا أيوب الأنصاري وعمر بن الخطاب وغلاماً أسود يحفرون، فلمّا فرغ, دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم فاضطجع فيه فقال ... فذكره, وقال الطبراني: تفرّد به روح بن صلاح. قلت: قال الهيثمي في “مجمع الزوائد (9/257 ): وفيه روح بن صلاح وثقه ابن حبان والحاكم و فيه ضعف, وبقية رجاله رجال الصحيح. وفي قوله: وبقية رجاله رجال الصحيح نظر رجيح, ذلك لأن زغبة هذا ليس من رجال الصحيح, بل لم يرو له إلا النسائي, أقول هذا مع العلم أنه في نفسه ثقة. بقي النظر في حال روح بن صلاح و قد تفرّد به كما قال الطبراني, فقد وثّقه ابن حبان والحاكم كما ذكر الهيثمي, ولكن قد ضعّفه من قولهم. أرجح من قولهما لأمرين: الأول: أنه جرح والجرح مقدم على التعديل بشرطه. والآخر: أن ابن حبان متساهل في التوثيق فإنه كثيراً ما يوثق المجهولين حتى الذين يصرح هو نفسه أنه لا يدري مَنْ هو ولا مَنْ أبوه ؟ كما نقل ذلك ابن عبد الهادي في “الصارم المنكي“ ومثله في التساهل الحاكم كما لا يخفى على المتضلع بعلم التراجم والرجال فقولهما عند التعارض لا يُقام له وزن حتى ولو كان الجرح مبهما لم يُذكر له سبب, فكيف مع بيانه كما هو الحال في ابن صلاح هذا ؟! فقد ضعّفه ابن عدي (3/1005 ), وقال ابن يونس: رويت عنه مناكير, وقال الدارقطني: ضعيف في الحديث, وقال ابن ماكولا: ضعفوه, و قال ابن عدي بعد أن خرّج له حديثين: وفي بعض حديثه نكرة. فأنت ترى أئمة الجرح قد اتفقت عباراتهم على تضعيف هذا الرجل, وبيّنوا أن السبب روايته المناكير, فمثله إذا تفرّد بالحديث يكون مُنكراً لا يُحتج به, فلا يغتر بعد هذا بتوثيق مَنْ سبق ذكره إلا جاهل أو مُغرض. ومما تقدّم يتبين للمنصف أن الشيخ زاهداً الكوثري ما أنصف العلم حين تكلم على هذا الحديث محاولا تقويته حيث اقتصر على ذكر التوثيق السابق في روح بن صلاح دون أن يشير أقل إشارة إلى أن هناك تضعيفاً له ممَنْ هم أكثر وأوثق ممَنْ وثّقه ! انظر (ص 379) من “مقالات الكوثرى“ نفسه! ومن عجيب أمر هذا الرجل أنه مع سعة علمه يغلب عليه الهوي و التعصب للمذهب ضد أنصار السُنَّة وأتباع الحديث الذين يرميهم ظلماً بـالحشوية فتراه هنا يميل إلى تقوية هذا الحديث معتمداً على توثيق ابن حبان ما دام هذا الحديث يعارض ما عليه أنصار السُنَّة ! فإذا كان الحديث عليه لا له فتراه يرده وإن كان ابن حبان صححه أووثّق رواته ! فانظر إليه مثلاً يقول في حديث مضيه صلى الله عليه وسلم في صلاته بعد خلع النعل النجسة وقد أخرجه ابن حبان والحاكم في “ صحيحيهما“ قال: وتساهل الحاكم وابن حبان في التصحيح مشهور !! (انظر ص 185) من “مقالاته“. و الحديث صحيح كما بينته في “صحيح أبي داود“ وإعلاله بتساهل المذكورين تدليس خبيث, لأنه ليس فيه مَنْ لم يوثّقه غيرهما, بل رجاله كلهم رجال مسلم. وانظر إليه في كلامه على حديث الأوعال وتضعيفه إياه وهو في ذلك مصيب تراه يعتمد في ذلك على أن راويه عبد الله بن عميرة مجهول, ثم يستدرك في التعليق فيقول (ص 309): نعم ذكره ابن حبان في الثقات, لكن طريقته في ذلك أن يذكر في الثقات مَنْ لم يطّلع على جرح فيه, فلا يُخرجه ذلك عن حد الجهالة عند الآخرين, وقد رد ابن حجر شذوذ ابن حبان هذا في “لسان الميزان“. قلت: فقد ثبت بهذه النقول عن الكوثري أن من مذهبه عدم الاعتماد على توثيق ابن حبان والحاكم لتساهلهما في ذلك, فكيف ساغ له أن يصحح الحديث الذي نحن في صدد الكلام عليه لمجرد توثيقهما لراويه روح بن صلاح, ولاسيما أنه قد صرّح غيرهما ممَنْ هو أعلم منهما بالرجال بتضعيفه ؟! اللهم لولا العصبية المذهبية لم يقع في مثل هذه الخطيئة, فلا تجعل اللهم تعصبنا إلا للحق حيثما كان. ومن الأحاديث الضعيفة في التوسل وهي في الوقت نفسه تدل على تعصب الكوثري الحديث الآتي:


اللهم أجعلنا هداة مهتدين ولا تجعلنا ضالين مضلين.
التوقيع
رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
رَبِّ َلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا
رَسُولِنَا أب وَجْهًا صَبِيح الْجَمَّل الْقُول وَالْمَدِيح
صَلَاة وَسَلَام بِلَا قِيَاِس عَدْ مَا إَتْحَرَّكْتْ أنْفَاسِى
يَا شَفِيع النَّاسِ عِنْدَ الْمَمَاتِ تَقِيفْ عِنْدَ رَأْسِي
اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ وَأَتْبِعْ السَّيِّئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُهَا وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ

التعديل الأخير تم بواسطة حليمة عوض ; 08-10-2010 الساعة 09:33 PM السبب: تنسيق
حليمة عوض غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-13-2010, 08:48 AM   #30
حليمة عوض
عضو مُـميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الإقامة: سطوة محاسنك ياوطنى
المشاركات: 4,567
Thumbs up تابع: كتاب: سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة للألبانى

24- مَنْ خرج من بيته إلى الصلاة فقال: اللهم إني أسألك بحق السائلين عليك, وأسألك بحق ممشاي هذا, فإني لم أخرج أشراً و لا بطراً ... أقبل الله عليه بوجهه واستغفر له ألف ملك. قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (1/82): (ضـعـيـف). أخرجه ابن ماجه (1/261 - 262) وأحمد (3/21) و البغوي في “حديث علي بن الجعد (9/93/3) وابن السني (رقم 83) من طريق فضيل بن مرزوق عن عطية العوفي عن* أبي سعيد الخدري *‏مرفوعاً به. وهذا سند ضعيف من وجهين, الأول: فضيل بن مرزوق وثّقه جماعة وضعّفه آخرون, و قول الكوثري في بعض “مقالاته“ (393): وقال أبو حاتم: ضعيف الحديث, و لم يضعّفه سواه وجرحه غير مُفسّر, بل وثّقه البستي. فيه أخطاء مكشوفة: أولاً: قوله: لم يضعفه غير أبي حاتم, فإنه باطل, و ما أظن هذا يخفى على مثله, فإن في ترجمته من “التهذيب“ بعد أن حكى أقوال الموثقين له ما نصه: وقال ابن أبي حاتم عن أبيه: صالح الحديث صدوق يهم كثيراً يكتب حديثه. قلت: يُحتج به ؟ قال: لا. وقال النسائي: ضعيف ... قال مسعود عن الحاكم: ليس هو من شرط الصحيح. وقد عِيب على مسلم إخراجه لحديثه, قال ابن حبان في الثقات: يخطيء, وقال في “الضعفاء“: كان يخطيء على الثقات و يروي عن عطية الموضوعات. فأنت ترى أنه قد ضعّفه مع أبي حاتم النسائي والحاكم وابن حبان مع أنهما من المتساهلين في التوثيق كما تقدم. ثانياً: قوله: وجرحه غير مُفسّر. فهذا غير مُسلَّم به, بل هو مفسر في نفس كلام أبي حاتم الذي نقلته, وهو قوله: يهم كثيراً, وقد اعتمد الحافظ ابن حجر هذا القول فقال في ترجمته: صدوق يهم, فمَنْ كان يهم في حديثه كثيراً, فلا شك أنه لا يُحتج به كما هو مقرر في محله من علم المصطلح. ثالثاً: قوله: بل وثّقه البستي. قلت: البستي هو ابن حبان, و إنما عدل الكوثري عن التصريح باسم (ابن حبان) إلى ذكر نسبته (البستي) تدليساً وتمويهاً, وقد علمت أن ابن حبان كان له فيه قولان, فمرة أورده في “الثقات“ (7/316) وأخرى في “الضعفاء“ (2/209) والاعتماد على هذا أولى من الأول, لأنه بيّن فيه سبب ضعفه, فهو جرح مفسر يقدم على التعديل كما تقرر في المصطلح أيضاً. الوجه الثاني في تضعيف الحديث: أنه من رواية عطية العوفي, وهو ضعيف أيضاً. قال الحافظ في “ التقريب“: صدوق يخطيء كثيراً كان شيعياً مدلساً, فهذا جرح مفسر يقدم على قول مَنْ وثّقه مع أنهم قلة, و قد خالفوا جمهور الأئمة الذين ضعّفوه و تجد أقوالهم في “تهذيب التهذيب“ وعبارة الحافظ التي نقلتها عن “التقريب“ هي خلاصة هذه الأقوال كما لا يخفى على البصير بهذا العلم فلا نطيل الكلام بذكرها, و لهذا جزم الذهبي في “الميزان“ بأنه ضعيف. أما تدليسه فلابد من بيانه ها هنا لأن به تزول شبهة يأتي حكايتها, فقال ابن حبان في “الضعفاء“ ما نصه: سمع من أبي سعيد أحاديث فلمّا مات جعل يجالس الكلبي يحضر بصفته, فإذا قال الكلبي: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كذا, فيحفظه, وكناه أبا سعيد و يروي عنه, فإذا قِيل له: مَنْ حدثك هذا ؟ فيقول: حدثني أبو سعيد فيتوهمون أنه يريد أبا سعيد الخدري, و إنما أراد الكلبي ! قال: لا يحل كتب حديثه إلا على التعجب. فهل تدري أيها القاريء الكريم ما كان موقف الشيخ الكوثري تجاه تلك الأقوال المشار إليها في تضعيف الرجل ؟ إنه لم يشر إليها أدنى إشارة و اكتفى بذكر أقوال القلة الذين وثّقوه, الأمر الذي ينكره على خصومه (انظر ص 392 من “مقالاته“ و ليته وقف عند هذا, بل إنه أوهم أن سبب تضعيفه أمر لا يصلح أن يكون جرحاً فقال (ص 394): و عطية جرح بالتشيع, لكن حسّن له الترمذي عدة أحاديث. وقصده من هذا إفساح المجال لتقديم أقوال الموثقين بإيهام أن المضعفين إنما ضعّفوه بسبب تشيعه, وهو سبب غير جارح عند المحققين, مع أن السبب في الحقيقة إنما هو خطأه كثيراً كما تقدم في كلام الحافظ ابن حجر, فانظر كم يبعد التعصب بصاحبه عن الإنصاف والحق ! وأما تحسين الترمذي له فلا حجة فيه بعد قيام المانع من تحسين الحديث, والترمذي متساهل في التصحيح والتحسين, و هذا شيء لا يخفى على الشيخ - عفا الله عنا وعنه - فقد نقل هو نفسه في كلامه على حديث الأوعال الذي سبقت الإشارة إليه عن ابن دحية إنه قال: كم حسّن الترمذي من أحاديث موضوعة و أسانيد واهية ؟! وعن الذهبي أنه قال: لا يعتمد العلماء على تصحيح الترمذي (انظر ص 311 من “مقالات الكوثرى“). فانظر كيف يجعل كلام الرجل في موضع حُجّة, وفي آخر غير حجة ! ! ثم أجاب عن شبهة التدليس بقوله: وبعد التصريح بالخدري لا يبقى احتمال التدليس ولاسيما مع المتابعة. يعني أن عطية قد صرّح بأن أبا سعيد في هذا الحديث هو الخدري, فاندفعت شبهة كونه هو الكلبي الكذاب. قلت: وهذا دفع هزيل, فالشُبهة لا تزال قائمة, لأن ابن حبان صرّح كما تقدم نقله عنه أن عطية لمّا كان يحدّث عن الكلبي ويكنيه بأبي سعيد كان الذين يسمعون الحديث عنه يتوهمون أنه يريد الخدري, فمن أين للشيخ الكوثري أن التصريح بالخدري إنما هو من عطية وليس مَنْ توهم الراوي عنه أو مَنْ وهمه فقد علمت أنه كان سيء الحفظ ؟! هذان احتمالان لا سبيل إلى ردهما وبذلك تبقى شبهة التدليس قائمة. وأما المتابعة التي أشار إليها فهي ما فسّره بقوله قِبل: ولم ينفرد عطية عن الخدري, بل تابعه أبو الصديق عنه في رواية عبد الحكم بن ذكوان, وهو ثقة عند ابن حبان, و إن أعله به أبو الفرج في علله. قلت: لقد عاد الشيخ إلى الاعتداد بتوثيق ابن حبان مع اعترافه بشذوذه في ذلك كما سبق النقل عنه, هذا مع قول ابن معين في ابن ذكوان هذا: لا أعرفه, فإذا لم يعرفه أمام الجرح والتعديل, فأنى لابن حبان أن يعرفه ؟! فتبيّن أن لا قيمة لهذا المتابع لجهالة الراوي عنه, فإعلال أبي الفرج للحديث به حق لا غبار عليه عند مَنْ ينصف ! ثم بدا لي وجه ثالث في تضعيف الحديث و هو: اضطراب عطية أو ابن مرزوق في روايته حيث أنه رواه تارة مرفوعاً كما تقدم, وأخرى موقوفاً على أبي سعيد كما رواه ابن أبي شيبة في “المصنف“ (12/110/1) عن ابن مرزوق به موقوفاً, وفي رواية البغوي من طريق فضيل قال: أحسبه قد رفعه, وقال ابن أبي حاتم في “العلل“ (2/184): موقوف أشبه. ثم إن الشيخ حاول أن يشد من عضد الحديث بأن أوجد له طريقاً أخرى فقال: وأخرج ابن السني في عمل “اليوم و الليلة“ بسند فيه الوازع عن بلال, (كذا) وليس فيه عطية ولا ابن مرزوق. قلت: ولم يزد الشيخ على هذا فلم يبين ما حال هذا الوازع وهل هو ممَنْ يصلح أن يُستشهد به, أو هل عنده وازع يمنعه من رواية الكذب ؟ ولو أنه بيّن ذلك لظهر لكل ذي عينين أن روايته لهذا الحديث وعدمها سواء, ذلك لأنه ضعيف بمرة عند أئمة الحديث بلا خلاف عندهم, حتى قال أبو حاتم: ضعيف الحديث جداً ليس بشىء, وقال لابنه: اضرب على أحاديثه فإنها منكرة. بل قال الحاكم - على تساهله -: روى أحاديث موضوعة ! وكذا قال غيره, وهو الوازع بن نافع العقيلي. فمَنْ كان هذا حاله في الرواية لا يعتضد بحديثه ولا كرامة حتى عند الشيخ نفسه فاسمع إن شئت كلامه في ذلك (ص 39) من “مقالاته“: إن تعدد الطُرق إنما يرفع الحديث إلى مرتبة الحسن لغيره إذا كان الضعف في الرواة من جهة الحفظ والضبط فقط, لا من ناحية تهمة الكذب, فإن كثرة الطرق لا تفيد شيئا إذ ذاك. ومن هنا يتبيّن للقاريء اللبيب لِمَ سكت الشيخ عن بيان حال الوازع هذا ! وجملة القول أن هذا الحديث ضعيف من طريقيه وأحدهما أشد ضُعفاً من الآخر, وقد ضعّفه البوصيرى والمنذري وغيرهما من الأئمة, ومَنْ حسّنه فقد وهم أو تساهل, وقد تكلّمت على حديث بلال هذا, وكشفت عن تدليس الكوثري فيما سيأتي (6252) و من الأحاديث الضعيفة بل الموضوعة في التوسل:
25- لمّا اقترف آدم الخطيئة, قال: يا رب أسألك بحق محمد لِمَا غفرت لي, فقال الله: يا آدم وكيف عرفت محمداً ولم أخلقه ؟ قال: يا رب لمّا خلقتني بيدك, ونفخت فيّ من روحك, رفعت رأسي, فرأيت على قوائم العرش مكتوباً لا إله إلا الله محمد رسول الله, فعلمت أنك لم تضف إلى اسمك إلا أحب الخلق إليك, فقال الله: صدقت يا آدم إنه لأحب الخلق إلي, ادعني بحقه فقد غفرت لك, ولولا محمد ما خلقتك. قال الألباني في سلسلة الأحاديث الضعيفة (1/88): (مـوضـوع). .أخرجه الحاكم في “المستدرك (2/615) وعنه ابن عساكر (2/323/2) وكذا البيهقي في باب ما جاء فيما تحدّث به صلى الله عليه وسلم بنعمة ربه من “دلائل النبوة (5/488) من طريق أبي الحارث عبد الله بن مسلم الفهري, حدثنا إسماعيل ابن مسلمة, نبأنا عبد الرحمن بن زيد بن أسلم عن أبيه عن جده عن * عمر بن الخطاب * مرفوعاً, وقال الحاكم: صحيح الإسناد, و هو أول حديث ذكرته لعبد الرحمن بن زيد بن أسلم في هذا الكتاب. فتعقبه الذهبي بقوله: بل موضوع, وعبد الرحمن واه, وعبد الله بن مسلم الفهري لا أدري مَنْ هو. قلت: والفهري هذا أورده في “ميزان الاعتدال“ لهذا الحديث وقال: خبر باطل رواه البيهقي في “دلائل النبوة“ وقال البيهقي: تفرّد به عبد الرحمن بن زيد ابن أسلم وهو ضعيف. وأقره ابن كثير في “تاريخه (2/323) ووافقه الحافظ ابن حجر في “اللسان“ أصله “الميزان“ على قوله: خبر باطل و زاد عليه قوله في هذا الفهري: لا أستبعد أن يكون هو الذي قبله فإنه من طبقته. قلت: والذي قبله هو عبد الله بن مسلم بن رشيد, ذكره ابن حبان فقال: مُتهم بوضع الحديث, يضع على ليث ومالك وابن لهيعة لا يحل كَتب حديثه, وهو الذي روى عن ابن هدبة نسخة كأنها معمولة. والحديث أخرجه الطبراني في “ المعجم الصغير (207) من طريق أخرى عن عبد الرحمن بن زيد ثم قال: لا يُروي عن عمر إلا بهذا الإسناد. و قال الهيثمي في “المجمع (8/253): رواه الطبراني في “الأوسط“ و “الصغير“ وفيه مَنْ لم أعرفهم. قلت: وهذا إعلال قاصر ما دام فيه عبد الرحمن بن زيد, قال شيخ الإسلام ابن تيمية في “القاعدة الجليلة في التوسل و الوسيلة (ص 69): ورواية الحاكم لهذا الحديث مما أنكر عليه, فإنه نفسه قد قال في كتاب “المدخل إلى معرفة الصحيح من السقيم“: عبد الرحمن بن زيد بن أسلم روى عن أبيه أحاديث موضوعة لا يخفى على مَنْ تأمّلها من أهل الصنعة أن الحمل فيها عليه. قلت: و عبد الرحمن بن زيد بن أسلم ضعيف باتفاقهم يغلط كثيراً. وصدق شيخ الإسلام في نقله اتفاقهم على ضعفه وقد سبقه إلى ذلك ابن الجوزي, فإنك إذا فتشت كتب الرجال, فإنك لن تجد إلا مُضّعفاً له, بل ضعّفه جداً علي بن المديني و ابن سعد, وقال الطحاوى: حديثه عند أهل العلم بالحديث في النهاية من الضعف. وقال ابن حبان: كان يقلِّب الأخبار وهو لا يعلم حتى كثُر ذلك في روايته من رفع المراسيل وإسناد الموقوف, فاستحق الترك. و قال أبو نعيم نحو ما سبق عن الحاكم: روى عن أبيه أحاديث موضوعة. قلت: و لعل هذا الحديث من الأحاديث التي أصلها موقوف ومن الإسرائيليات, أخطأ عبد الرحمن بن زيد فرفعها إلى النبي صلى الله عليه وسلم, ويُؤيد هذا أن أبا بكر الآجري أخرجه في “الشريعة“ (ص 427) من طريق الفهري المتقدم بسند آخر له عن عبد الرحمن بن زيد عن أبيه عن جده عن عمر بن الخطاب موقوفاً عليه. ورواه (ص 422 - 425) من طريق أبي مروان العثماني قال: حدثني أبي (في الأصل: ابن وهو خطأ) عثمان بن خالد عن عبد الرحمن بن أبي الزناد عن أبيه قال: {من الكلمات التي تاب الله عزّ وجل على آدم عليه السلام أنه قال: اللهم إني أسألك بحق محمد عليك ..} الحديث نحوه وليس فيه ادعني بحقه إلخ. وهذا موقوف و عثمان و ابنه أبو مروان ضعيفان لا يُحتج بهما لو رويا حديثاً مرفوعاً, فكيف وقد رويا قولاً موقوفاً على بعض أتباع التابعين وهو قد أخذه - والله أعلم - من مسلمة أهل الكتاب أو غير مسلمتهم أو عن كتبهم التي لا ثقة لنا بها كما بيّنه شيخ الإسلام في كتبه. وكذلك رواه ابن عساكر (2/310/2) عن شيخ من أهل المدينة من أصحاب ابن مسعود من قوله موقوفاً عليه وفيه مجاهيل.


اللهم أجعلنا هداة مهتدين ولا تجعلنا ضالين مضلين.
التوقيع
رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ
رَبِّ َلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا تَبَارًا
رَسُولِنَا أب وَجْهًا صَبِيح الْجَمَّل الْقُول وَالْمَدِيح
صَلَاة وَسَلَام بِلَا قِيَاِس عَدْ مَا إَتْحَرَّكْتْ أنْفَاسِى
يَا شَفِيع النَّاسِ عِنْدَ الْمَمَاتِ تَقِيفْ عِنْدَ رَأْسِي
اتَّقِ اللَّهِ حَيْثُمَا كُنْتَ وَأَتْبِعْ السَّيِّئَةَ الْحَسَنَةَ تَمْحُهَا وَخَالِقِ النَّاسَ بِخُلُقٍ حَسَنٍ

التعديل الأخير تم بواسطة حليمة عوض ; 08-20-2010 الساعة 06:17 AM السبب: شرح
حليمة عوض غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:42 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
Protected by CBACK.de CrackerTracker