كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

د. تهاني عبد الله: المواقع الالكترونية الحكومية نحو 600 موقع الكتروني وبلغ مستخدمي الانترنت في السودان أكثر من 11 مليون مستخدم.



شارك الموضوع :

إنطلقت فعاليات المؤتمر الدولي للإنترنت بمدينة باكو عاصمة أزربيجان بحضور رئيس أزربيجان وعدد مقدر من وزراء الاتصالات والأمينين العامين للإتحاد الدولي للإتصالات الحالي والمنتخب. وقد قامت د. تهاني عبد الله عطية وزيرة العلوم والاتصالات بكلمة السودان مؤكدة علي عمق العلاقات السودانية الأزربيجانية وأن السودان من أوائل الدول التى أيدت إستغلال أزبيجان مطلع التسعينات من القرن الماضي كما أن السودان من أوائل الدول العربية والأفريقية التى بادرت بفتح سفارتها في باكو. وقد أوضحت الوزيرة أن السودان يمتلك بنية تحتية كبيرة لقطاع الاتصالات وتقانة المعلومات حيث بلغت شبكة الألياف الضوئية حوالي 27 ألف كيلومتر وتم ربط أكثر من الف مدرسة ثانوية بالانترنت وتزوبدها بمعامل حاسوب وتوصيل 48 جامعة حكومية وكلياتها ومجمعاتها بشبكة البحث العلمي والتعليم السودانية وربطها بالشبكة القومية الحكومية وربط السودان مع مصر وأثيوبيا وجاري العمل على ربط دولتي تشاد وجنوب السودان عبر الألياف البصرية وقد قطع السودان شوطاً كبيراً في العديد من المشروعات أهمها مشروع الرقم الوطني، التعليم الالكتروني، الصحة الالكترونية، قاعدة بيانات الولايات مع زيادة حجم الوجود الحكومي على الانترنت حيث بلغ عدد المواقع الالكترونية الحكومية نحو 600 موقع الكتروني وبلغ مستخدمي الانترنت في السودان أكثر من 11 مليون مستخدم. وأكدت الدكتورة تهاني أنه وبرغم الحظر الاقتصادي والتقني المفروض على شعبنا فإن السودان يخطو خطوات حثيثة في استخدامات الأنترنت. وذكرت أن السودان وصل مرحلة متقدمة في مشروع الحكومة الإلكترونية مما يساعد على زيادة عدد مستخدمي الأنترنت على المستويين الحكومي والقطاع الخاص بنسبة كبيرة. وإختتمت الوزيرة كلمتها بتقديم الشكر والتقدير لجمهورية أزربيجان حكومة وشعبناً على استضافة هذا المؤتمر الحيوي كما شكرت الاتحاد الدولي للاتصالات لدعمه المستمر لقطاع الاتصالات بتجديد السياسات ومتابعة التنفيذ. الجدير بالذكر أن فعاليات المؤتمر إستمرت من الثاني وحتي الخامس من ديسمبر الحالي في العديد من المحاور التى تتعلق بالاتصالات والانترنت تحت شعار ” أنترنت الأشياء” والتى تعتبر الرؤية الجديدة للإنترنت بربط كل الأجهزة والآليات والمعدات والتحكم فيها عبر الانترنت مما سيؤثر تاثيراً كبيرا على إقتصاديات العالم.

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        وبلغ مستخدمي الانترنت في السودان أكثر من 11 مليون مستخدم.منهم 10 مليون و 500 الف لايستطيعون ان يقلبو صحه جريده من الانترنيت و تجي سوداني و زين و ماشابهما ويطالبون بالعربون مقدم بعد دا كلو – وسرقه في وضح النهار لهولاء الملايين المظلومين و دكتوره تهاني ساكته سكات الدهر و وراءها حكومه كسيحه لا تقدر ان تقول شيئا طالما الهدايا واصلاهم و قابضين بقيشهم من اباطره غسيل الاموال اها ان شاء الله تكوني اعلمتي المؤتمريين بهيك سوالف..؟

        الرد
      2. 2

        ماده ايديك كدا
        ينفعن لي لقيت البامية

        الرد
      3. 3

        اين هي هذه المواقع الحكومية ياوزيرة ؟
        95% من المواقع الحكومية غير جديرة بان تسمى مواقع اصلا ..
        1- قبيحة المنظر 2- ضعيفة المعلومات والتحديث
        3- قبيحة المحتوى الهمجي الغير منسق .

        المركز السوداني للخدمات الصحفية ( مركز ضخم ) و موقع (مخترق اكثر من 20 مرة خلال عام واحد فقط )

        سوداني نت ،مرجان ، المرصد ، مركز الخرطوم للاعلام الالكتروني ، البرش .

        مواقع يتم الصرف عليها بصورة بشعة .. وتجد في النهاية ان ( زيارات هذه المواقع مجتمعة خلال اسبوع …..لا تساوي زيارة خبر واحد من الراكوبة او النيلين او سودانيز اونلاين …

        —————–
        المواطن السوداني اصبح فريسة سهلة لشركات الاتصالات …. اين هي سرعة الانترنت التي يمكن من خلالها الاسستفادة منه ؟

        اين هي المواقع الحكومية التي يمكن الاستفادة منها ؟

        انا من هنا اشيد فقط فقط فقط بموقع وزارة التربية والتعليم الخاص بالنتيجة لانو دا ( ابسط تطبيق للانترنت ) خرجت به الحكومة الالكترونية وخرجت به حكومة السودان .

        اين هو المركز القومي للمعلومات ؟ الموقع الخاص به يحتوى على ثغرات و تعليقات spam خاصة بالفياجرا وغيرها من الاوهام .

        المركز نفسة قام بوضع ضوابط خاصة بتصميم المواقع هههه و هم يستخدمون نظام جوملا و الموقع قبيح شكلاً و محتوى ..

        و بنحب الراكوبة جداً 🙂

        تحياتي ياوزيرة ..
        محمد الحسن
        مهندس شبكات
        لندن

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

    سودافاكس