X

رفيدة يس .. مدمنة للمخاطر أم عاشقة لــ” الشو “؟

شارك الموضوع :

تداول مجموعة من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً للإعلامية والمراسلة رفيدة يس وهي تحتضن ” أسداً ” وتروضه خلال جولتها التي قامت بها في إفريقيا ما دفع لأن تنتشر هذه الصورة على نطاق واسع ، بل وشكك البعض في أن تكون هذه الصور حقيقية ، إلا أنها ردت على منتقديها بالقول إنها صورة حقيقية ، وقد مكثت عدة أيام في التدريب على ترويض الأسد ، وقالت إن ترويضه لم يكن مهمة مستحيلة ، ووصفت الأسد بأنه حيوان كسول واتكالي .

اعتادت رفيدة إثارة الجدل من خلال صورها الغريبة التي تنشرها بين الفينة و الأخرى على مواقع التواصل الاجتماعي ، فقبل عدة أيام نشرت صورة لها وهي تتعلم سواقة “التكتك” وتبيع الخضرة في أسواق القارة السمراء خلال هذه الجولة .

وكانت مع كل صورة تضع تعليقاً يخلف وراءه ردود فعل واسعة ، وظهرت في صورة أخرى وهي تجلس في منتصف طريق الأسفلت وقالت إنها تشعر بالإلفة حيث تقاطرت عليها التعليقات وبات الكل يضع لها وصفاً ، فيما فضلت هي تسمية نفسها بــ” مدمنة المخاطر” ، خاصة وأنها عملت من قبل في مناطق شدة ونزاعات من خلال تغطيتها كمراسلة لقناة ” إسكاي نيوز”.

ورفيدة تعمل حالياً في قناة العربية ، وقالت خلال تصريحاتها في عدد من الحوارات التي أجريت معها إنها تعرضت للكثير من المشاكل خلال مسيرتها من اعتقالات وخطف وتهديدات ، بالرغم من المخاطر التي تحيط بها إلا أنها تعشق مهنتها كإعلامية .

وصور رفيدة المثيرة للجدل دفعت البعض للانقسام لفئتين ، حيث ذهبت فئة للقول إنها باتت تتعمد إثارة للجدل وتحرص على وضع نفسها في مقدمة الأحداث ، من خلال صورها الغريبة التي تقوم بنشرها .

فيما ذهبت فئة أخرى للقول بأنها فتاة شجاعة استطاعت أن تأتي بالأحداث من قلب المعارك ، خلال تغطيتها للأحداث في سوريا وعدد من مناطق الشدة ، وبعض صورها تعكس الجانب الإنساني وروح المغامرة التي تسيطر عليها فهي بالفعل استطاعت تثبيت أقدمها في القنوات العربية العالمية لتصبح من ضمن الأرقام التي لا يمكن تجاوزها ، وباتت صورها التي تنشرها تأخذ حيزاً كبيراً بحسب صحيفة مصادر ، وتتصدر أخبار الصحف المحلية والعالمية .

الخرطوم (كوش نيوز)

شارك الموضوع :