X

أكدت أنها لا تسبب الوفاة وينقلها بعوض ينشط نهاراً الصحة: حمى “الشيكونغونيا” تُصيب أكثر من “6” آلاف بكسلا

شارك الموضوع :

أقرت وزارة الصحة الاتحادية بإصابة “6” آلاف و”250″ شخصاً بحمى “الشيكونغونيا” بولاية كسلا، وأوضحت أن الحمى التي يسميها المواطنون بالولاية بـ “الحمى المجهولة والغامضة” تُعرف بـ”الشيكونغونيا” تنقلها بعوضة “الأيدس”، وقطعت بأنها لا تُسبب الوفاة وتستمر أعراضها لمدة أسبوع بعدها يعود المريض لحالته الطبيعية دون أي مضاعفات مؤكدة عدم حدوث أي حالات وفاة بالمرض.

وأكدت رئيس إدارة الطوارئ بوزارة الصحة الاتحادية دكتورة ليلى حمد النيل، في الاجتماع التنويري بالوزارة بشأن الحمى المنتشرة بولاية كسلا بحسب “وكالة السودان للأنباء” أمس، أن نتائج الفحص المعملي، أوضحت أن الحمى المنتشرة بالولاية لا تؤدي إلى الوفاة، وأوضحت أن المصاب بها يُعاني من الوهن الشديد فترة المرض وتستمر الحالة مدة أسبوع بعدها يعود المريض لحالته الطبيعية دون أي مضاعفات، وأعلنت أن معظم حالات الحمى سجلت داخل مدينة كسلا، وكانت أغلبها متمركزة بغرب القاش وبعض الأحياء من شرق القاش، وكشفت أن عدد الحالات بلغ “6” آلاف و”250″حالة.

وأوضحت ليلى أن تفشي المرض يحدث بسبب الأمطار ما يؤدي إلى توالد البعوض بكثافة خاصة داخل المنازل وأماكن تخزين المياه، وأكدت أن وزارة الصحة تدخلت للقضاء على المرض بزيادة عدد الأطباء بالولاية، وتوفير الأدوية المجانية ومكافحة الناقل للمرض بكل الطرق المتاحة، مؤكدة أهمية التوعية ونشر طرق مكافحة البعوض وتضافر الجهود للتخلص منه ورفع وعي المواطنين وتدريب المتطوعين لمكافحة الناقل في الولاية، وشددت على أن الوزارة تحتاج إلى توفير “958” عاملاً لتغطية محلية كسلا، وحوالي “250” عاملاً للعمل الخارجي لمكافحة البعوض.

وبحسب منظمة الصحة الاتحادية، فإن “حمى الشيكونغونيا” مرض فيروسي ينتقل بلدغات البعوض الحامل له وتدوم تلك الحمى، عادة، خمسة أيام إلى سبعة أيام وتتسبّب، غالباً في حدوث ألم وخيم في المفاصل ، وقد تدوم هذه الحمى، في بعض الحالات، فترات أطول بكثير ونادراً ما يُهدّد المرض حياة المُصاب، ونوهت إلى أنه لا يوجد أيّ علاج معيّن ضدّ هذه الحمى، لكن من شأن مسكّنات الألم والأدوية اللاستيرويدية المضادة للالتهابات الحد من الألم والتورّم. ولا ينبغي استخدام الأسبرين لعلاج المرض، وقالت إنه لا يوجد أيّ لقاح يمكن استخدامه لمكافحة هذا الفيروس، وبالتالي فإنّ التدابير الوقائية تعتمد، كليّاً، على تجنّب لدغات البعوض التي تحدث أثناء النهار بالدرجة الأولى، فضلاً عن التخلّص من أماكن تكاثره.

صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

عرض التعليقات (1)

  • وقطعت بأنها لا تُسبب الوفاة وتستمر أعراضها لمدة أسبوع
    يعني في نظر وزارة الصحه اي حاجه مابتادي الي الوفاه فهي غير خطيره
    والله كلام لكن